الانتقال الى المشاركة


صورة

تفسير {اللهُ يَتَوَفَّـى الأَنفُسَ حينَ مَـوتِهَا و الَّتـي لَم تَمُتْ فِـي مَنَامِها فَيُمْسِكُ الّ


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 1

#1 همام أبو عبد الله

همام أبو عبد الله

    غير مشارك

  • Move From 2000-2010
  • Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip
  • 2017 المشاركات

تاريخ المشاركة : PM 10:45 | 2003 May 07

(عنوان تفسير الآية 42 من سُورَة الزمر)

(شعر قوله تعالى {اللهُ يَتَوَفَّـى الأَنفُسَ حينَ مَـوتِهَا و الَّتـي لَم تَمُتْ فِـي مَنَامِها فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضىَ عَلَيْهَا المَوْتَ و يُرْسِلُ الأُخْـرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمَّى})





سُـئلَ الشيخ العلامة صالح الفوزان ـ متَّع الله به ـ :

مَا مَعْنَى قوله تعالى {اللهُ يَتَوَفَّـى الأَنفُسَ حينَ مَـوتِهَا و الَّتـي لَم تَمُتْ فِـي مَنَامِها فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضىَ عَلَيْهَا المَوْتَ و يُرْسِلُ الأُخْـرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمَّى}[الزُمر:42] ؟

فَـأَجَـاب ـ رعاه الله تعالى :

قوله تعالى {اللهُ يَتَوَفَّـى الأَنفُسَ حينَ مَـوتِهَا و الَّتـي لَم تَمُتْ فِـي مَنَامِها} فهذا من عَـجائب قدرة الله ـ سبحانه و تعالى ـ الدَّالة على وحدانيته، و عَـلى أنه المتصرف في ملكه بما يشاء، و أَوْلَـى الأَقْـوَال في تفسير هذه الآية أنَّه ذكَـر سبحانه أنَّه {اللهُ يتوفَّى الأنفُسَ حين مَـوتِها} يعني : عندَ انقِـضَاء آجالِهَـا بأن يتـوفاهاَ بالموت.

{و الَّتـي لَم تَمُتْ فِـي مَنَامِها} أي : و يقبض الأنفس الَّتِي لم تَحِن آجَـالـهَا يقبضها و يتوفاها بالنَّوم، فذكَر ـ سبحانه و تعَالَى ـ الوفاتين ، الكُبرى و هي الموت ، و الوفاة الصُـغرى و هي النَّوم.

لأن النَّوم وَلإَـاة كَما قال تعالى {و هُوَ الَّذيِ يتَوَفَّاكُم باللَّيل و يَعْلَمُ مَا جَـرَحْتُم بالنَّـهَار}[الأنعام:60] الآية.

و الله ذكر في هذه الآية أنَّهُ يتوفَّـى الأنفُسَ بالموت و يتوفاها بالنَّوم، فالتي انتهت آجالها يتوفاها بالموت و الانتقال من هذه الدنيا إلى دار الآخرة و الَّتي لم تتم آجالها و لها بقية من الحياة في الدنيا يتوفاها بالنوم، ثم يردها إلـى أجسادها.

و لهذا قال تعالى {فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضىَ عَلَيْهَا المَوْتَ و يُرْسِلُ الأُخْـرَى } أي : التي توفيت بالنوم يرسلها إلى أجسادها فيستيقظ الإنـسان و يقوم من نومه.

و قد جاء في تفسير الآية ما يوضح هذا ، و هو أن الله ـ سبحانه و تعالى ـ يجمعُ أرواح الموتـى و أرواح النَّائمين و تتلاقى و تتعارف و تختلط، ثم يمسك الله الأرواح الَّتي قضى عليها بالموت في مكانها و يسمح للأخرى ـ أرواح النائمين ـ بالذهَـاب إلى أجسادها فيستيقظ صاحبها.[ المنتقى 2/283]



أخوكم همام بن محمد ..

#2 ضيف_حارث أبو عبد الله_

ضيف_حارث أبو عبد الله_
  • Guests

تاريخ المشاركة : AM 04:55 | 2003 May 08

(جزاك) أخي همام اتصل بي بارك الله فيك .




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

عدد الأعضاء : ( 0 ) عدد الزوار : ( 0 ) عدد الأعضاء المجهولين : ( 0 )