ابن باز : قضاء صيام رمضان

28 يونيو 2011

فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، اما بعد .. ننتقي لكم بعض الاسئلة التي اجاب عليها الشيخ رحمه الله فيما يتعلق بقضاء صيام رمضان لمن فاته منها لأسباب شرعية، وغيرها .

السائل .. حكم من ترك قضاء صيام رمضان حتى دخل رمضان الذي بعده، ولم يكن له عذر، هل تكفيه التوبة مع القضاء، أم تلزمه كفارة؟

جواب الشيخ رحمه الله : عليه التوبة إلى الله سبحانه وإطعام مسكين عن كل يوم مع القضاء، وهو نصف صاع بصاع النبي صلى الله عليه وسلم من قوت البلد من تمر أو بر أو أرز أو غيرها، ومقداره كيلو ونصف على سبيل التقريب. وليس عليه كفارة سوى ذلك. كما أفتى بذلك جماعة من الصحابة رضي الله عنهم، منهم ابن عباس رضي الله عنهما، أما إن كان معذوراً لمرض أو سفر أو كانت المرأة معذورة بحمل أو رضاع يشق عليها الصوم معهما، فليس عليهم سوى القضاء.

*******************************

السائل : ما حكم الشريعة الإسلامية في رجل أخَّر قضاء رمضان إلى ما بعد رمضان لعذر ورجل آخر أخَّره بدون عذر؟

جواب الشيخ رحمه الله : من أخَّره بعذر شرعي كالمرض ونحوه فلا حرج عليه؛ لقول الله سبحانه: وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ..[1]، وقوله سبحانه: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ[2]. أما من أخَّر ذلك لغير عذر فقد عصى ربه، وعليه التوبة من ذلك مع القضاء، وإطعام مسكين عن كل يوم، مقداره نصف صاع من قوت البلد من أرز أو غيره، ومقداره بالوزن كيلو ونصف تقريبا، ويدفع ذلك إلى بعض الفقراء، ولو واحداً قبل الصيام أو بعده. والله ولي التوفيق.

———————————-
[1] سورة البقرة، الآية 185.
[2] سورة التغابن، الآية 16.

*******************************

السائل : علي قضاء أربعة رمضانات بعيدة جداً، ولا أذكر عدد الأيام التي أفطرت فيها علماً بأنني أصبحت أقضي ما علي من صيام أولاً بأول، لكن تلك الأيام الماضية يقلقني أنني لم أقضها ولم أدرِ ما مقدارها، وهي أربعة رمضانات كما قلت، فكيف تنصحونني؟

جواب الشيخ رحمه الله : ننصحك بأن تقضي هذه الأيام التي عليك بحسب الظن، يجب عليك أن تقضي ما أفطرت فيه بحسب الظن، وتحتاطي فإذا كنت تظنين كل سنة سبعة أيام أو ثمانية أيام فاجعليها ثمانية، وإذا كنت تشك هل هي ثمانية أو تسعة اجعليها تسعة، اعملي بالاحتياط وصوميها كلها، وأطعمي عن كل يومٍ مسكين أيضاً زيادة لتفريطك وتأخيرك للصيام، وهو نصف صاع عن كل يوم، كيلوا ونصف تقريباً من تمرٍ أو حنطةٍ أو أرز، هكذا أفتى جمعٌ من الصحابة – رضي الله عنهم وأرضاهم- في حق أخر الصيام إلى رمضان أخر أنه يطعم مع القضاء إذا لم يكن له عذر، وأنت أخرت بلا عذر سنوات فالواجب عليك التوبة إلى الله, والقضاء مع إطعام مسكين عن كل يوم في الأيام الماضية كلها، والله يعينك ويهديك.

*******************************
السائل : امرأة كانت في أول شبابها لا تعلم أن الحائض تقضي الصوم ، واستمرت نحو عشر سنوات ، ثم علمت بعد ذلك ، ثم الآن هي كبيرة في السن هل تقضي الآن ما عليها بالصوم ؟ أم ماذا تعمل ؟

جواب الشيخ رحمه الله : عليها القضاء لجميع الأيام التي أفطرتها ، وتنوي قضاء أيام كل سنة قبل السنة التي بعدها ، وتطعم عن كل يوم مسكيناً ، نصف صاع من قوت البلد إن كانت تستطيع الإطعام وإن كانت فقيرة لا تستطيع الإطعام سقط عنها الإطعام ،وإن كانت لا تستطيع الصوم لكبر سنها كفاها الإطعام . والله ولي التوفيق .

*******************************
السائل : أصبت بمرض في شعبان الماضي ولم أستطع الصوم في رمضان، ولازلت أعاني المرض حتى الآن، وعندما أردت أن أقضي ذلك الشهر صمت خمسة أيام فلم أستطع المواصلة نظراً لظروفي المرضية، وحاجتي للدواء طوال اليوم، وحيث إن الطبيب المعالج نصحني بعدم الصيام لتأثيره على صحتي فإنني أرجو من سماحتكم إبداء الحكم في ذلك؟ جزاكم الله خيراً، خاصة أن رمضان المبارك الثاني سيحل علينا قريباً بإذن الله.

جواب الشيخ ررحمه الله : ما دمت مريضاً فليس عليك قضاء حتى تشفى إن شاء الله، وهكذا رمضان القادم إذا أدركته إن شاء الله والصوم يشق عليك فالأفضل لك الإفطار ثم تقضي الصوم الأول ثم الثاني بعد الشفاء إن شاء الله؛ لقول الله سبحانه: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ[1]. والله ولي التوفيق.

—————–
[1] سورة البقرة ، الآية 185.
*******************************
السائل : توفيت والدتي وعليها صيام خمسة أشهر ، أفطرتها بسبب رضاعتها لأولادها الخمسة ، ولم تستطع صيامها في حياتها نتيجة إصابتها بأمراض عديدة كالسكر وغيره ، رغم هذا فقد كانت مصممة على الصيام ، وفعلاً بدأت بثمانية أيام ولكن فاجأها الموت ، كيف يتم قضاء ذلك عنها ؟ وماذا يجب أن نقوم به للقضاء عنها في الصيام ؟

جواب الشيخ رحمه الله : ما دام أن التأخير حصل من أجل العجز عن الصيام لأمراض تتابعت عليها، أو من أجل الرضاع الذي قامت به، فإنه لا يلزم عنها قضاء ولا إطعام، لأنها معذورة، والله سبحانه يقول: وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ[1] فهذه لم تدرك العدة وهي قادرة على الصوم فسقط عنها، ولا شيء عليكم، لا من جهة الصيام ولا من جهة الإطعام إذا كانت معذورة أما إذا كنتم تعلمون أنها كانت متساهلة، وأنها غير معذورة، بل تستطيع أن تقضي، فالمشروع أن تقضوا عنها أنتم، ولو تعاونتم كل واحد من أولادها أو أقاربها يفعل شيئاً يصوم أياماً، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من مات وعليه صيام صام عنه وليه ))[2] متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها. فإذا صمتم عنها فلكم أجر عظيم، إذا كانت في اعتقادكم أنها مقصرة ومتساهلة، وإن أطعمتم أجزأ الإطعام، لكن الصوم أفضل؛ لهذا الحديث الصحيح، ولما روى الإمام أحمد رحمه الله بإسناد صحيح عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن امرأة قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أمي ماتت وعليها صوم رمضان أفأصوم عنها؟ قال: ((أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته؟ اقضوا الله فالله أحق بالوفاء)). فهذا الحديث والذي قبله وما جاء في معناهما، كلها تدل أن الصوم يقضى عن الميت، سواء كان نذراً أو صوم رمضان أو صوم كفارة في أصح أقوال أهل العلم، وإن لم يتيسر القضاء أطعم عن كل يوم مسكين، هذا كله إذا كان الذي عليه الصيام قصر في القضاء وتساهل، أما إذا كان معذوراً بمرض أو نحوه من الأعذار الشرعية، فلا إطعام ولا صيام على الورثة.
————————————-
[1] سورة البقرة، الآية 185.
[2] رواه البخاري في الصوم باب من مات وعليه صوم برقم 1952، ومسلم في الصيام باب قضاء الصوم عن الميت برقم 1147.

وصلى الله على سيدنا محمد

32 تعليق ابن باز : قضاء صيام رمضان

  1. السلفي الأثري كتب:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أحسن الله إليكم و رحم الله العلامة ابن باز و حشرنا الله و إياه مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا . جزاه الله خير ما يجزي عالما عن أمته.
    اللهم بلغنا رمضان و سلمه إلينا و سلمنا إليه يارب العالمين

  2. أبو عبيدة منجد بن فضل الحداد كتب:

    رحم الله فضيلة الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز
    وأسأل الله لي ولكم أن يبلغنا رمضان وأن يعيننا على صيامه.

  3. ابواحمد الليبي كتب:

    السلام عليكم جزاكم الله خيرا ورحم الله شيخنا بن باز واسكنه الله فسيح جناته .
    اللهم انا نسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا
    اخوكم في الله لا تنسونا من صالح دعاءكم ولاهلكم في ليبيا وفي
    بلدان المسلمين من هذه الفتن التي حولنا

  4. فاروق الجزائري كتب:

    رحم الله الاما م ابن باز ورفع منزلته في الجنة

  5. ابوعلي البصري كتب:

    السلام عليكم
    جزاكم الله ألف خير و رحم الله الشيخ الوالد ابن باز

  6. محمود الوادي صحراء الجزائر 39 كتب:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    جزاكم الله ألف خير و رحم الله الشيخ

  7. ابو عبيدة هشام كتب:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته رحم الله فضيلة الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز
    وأسأل الله لي ولكم أن يبلغنا رمضان وأن يعيننا على صيامه اخوكم في الله ابو عبيدة هشام المغربي يقرئكم السلام لجميع الاخوة السلفيين قاطبة
    ——————————————————————————–

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ؛
    ؛
    فتاوى رمضانية للعلامة بن عثيمين رحمه الله
    ؛
    ؛
    أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا ، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله بلغ الرسالة وأداء الأمانة ونصح الأمة وجهاد في سبيل الله حق جهاده حتى أتاه اليقين صلى الله عليه وسلم :

    س 1- هل لقيام رمضان عدد معين أم لا

    ج 1 – ليس لقيام رمضان عدد معين على سبيل الوجوب,فلو أن الإنسان قام الليل كله فلا حرج , ولو قام بعشرين ركعة أو خمسين ركعة فلا حرج ,ولكن العدد الأفضل ما كان النبي ,صلى الله عليه وسلم ,يفعله وهو إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة , فإن أم المؤمنين ، عائشة سُئلت :كيف كان النبي يصلي في رمضان فقالت : لا يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة , ولكن يجب أن تكون هذه الركعات على الوجه المشروع , وينبغي أن يطيل فيها القراءة والركوع والسجود والقيام بعد الركوع والجلوس بين السجدتين , خلاف ما يفعله الناس اليوم , يصليها بسرعة تمنع المأمومين أن يفعلوا ما ينبغي أن يفعلوه , والإمامة ولاية , والوالي يجب عليه أن يفعل ما هو أنفع وأصلح . وكون الأمام لا يهتم إلا أن يخرج مبكراً هذا خطأ , بل الذي ينبغي أن يفعل ما كان النبي , صلى الله عليه وسلم يفعله , من إطالة القيام والركوع و السجود و القعود حسب الوارد, ونكثر من الدعاء والقراءة و التسبيح وغير ذلك . [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 2 – بعض الأشخاص يأكلون والأذان الثاني يؤذن في الفجر لشهر رمضان , فما هي صحة صومهم
    ج 2 – إذا كان المؤذن يؤذن على طلوع الفجر يقيناً فإنه يجب الإمساك من حين أن يسمع المؤذن فلا يأكل أو يشرب .
    أما إذا كان يؤذن عند طلوع الفجر ظناً لا يقيناً ,فإن له أن يأكل و يشرب إلى أن ينتهي المؤذن من الأذان .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 3 – ما هو السفر المبيح للفطر

    ج 3 – السفر المبيح للفطر وقصر الصلاة هو (83) كيلو ونصف تقريبا ومن العلماء من لم يحدد مسافة للسفر بل كل ما هو في عرف الناس سفر فهو سفر , ورسول الله كان إذا سافر ثلاثة فراسخ قصر الصلاة والسفر المحرم ليس مبيحا للقصر والفطر لأن سفر المعصية لا تناسبه الرخصة ,وبعض أهل العلم لا يفرق بين سفر المعصية وسفر الطاعة لعموم الأدلة والعلم عند الله .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 4 – خروج الدم من الصائم هل يفطر

    ج 4 – النزيف الذي يحصل على الأسنان لا يؤثر على الصوم ما دام يحترز من ابتلاعه ما أمكن , لأن خروج الدم بغير إرادة الإنسان لا يعد مفطرا ولا يلزم من أصابه ذلك أن يقضي , وكذلك لو رعف أنفه واحترز ما يمكنه عن ابتلاعه فإنه ليس عليه في شيء ولا يلزمه قضاء .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 5- ما حكم استعمال الصائم الروائح العطرية في نهار رمضان

    ج 5- لا بأس أن يستعملها في نهار رمضان وأن يستنشقها إلا البخور لا يستنشقه لأن له جرما يصل إلى المعدة وهو الدخان .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 6 – هل يجوز للصائم أن يقبل زوجته ويداعبها في الفراش وهو في رمضان

    ج 6 – نعم يجوز للصائم أن يقبل زوجته ويداعبها وهو صائم ,سواء في رمضان أو في غير رمضان , ولكنه إن أمنى من ذلك فإن صومه يفسد ,فإن كان في نهار رمضان لزمه إمساك بقية اليوم ولزمه قضاء ذلك اليوم , وإن كان في غير رمضان فقد فسد صومه ولا يلزمه الإمساك لكن إذا كان صومه واجبا وجب عليه قضاء ذلك اليوم وإن كان صومه تطوعا فلا قضاء عليه .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 7 – يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : « تسحروا فإن في السحور بركة » . فما المقصود ببركة السحور

    ج 7- بركة السحور المراد بها البركة الشرعية و البركة البدنية , أما البركة الشرعية منها امتثال أمر الرسول والاقتداء به وأما البركة البدنية فمنها تغذية البدن وتقويته على الصوم .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 8- ما حكم المسلم الذي مضى عليه أشهر من رمضان يعني سنوات عديدة بدون صيام مع إقامة بقية الفرائض وهو بدون عائق عن الصوم أيلزمه القضاء إن تاب

    ج 8 – الصحيح أن القضاء لا يلزمه إن تاب لأن كل عبادة مؤقتة بوقت إذا تعمد الإنسان تأخيرها عن وقتها بدون عذر فإن الله لا يقبلها منه ,وعلى هذا فلا فائدة من قضائه ولكن عليه أن يتوب إلى الله عز وجل ويكثر من العمل الصالح ومن تاب تاب الله عليه .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س9- المريض مرضا مستمرا ماذا يفعل

    ج 9 – إذا كان المريض بمرض يرجى برؤه فإنه يقضي ما فاته أثناء مرضه , وأما إذا كان مريضا لا يرجى برؤه فإنه يطعم عن كل يوم مسكينا ربع صاع من البر أو نصف صاع من غيره أما إذا قال له الطبيب إن صومك يضرك في أيام الصيف فنقول له يصوم ذلك في أيام الشتاء , وهذا تختلف حاله عن الذي يضره الصوم دائما والله أعلم .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 10 – ما حكم من جامع امرأته في نهار رمضان

    ج 10 – إن كان ممن يباح له الفطر ولها كما لو كان مسافرين فلا بأس في ذلك حتى وإن كانا صائمين ,أما إذا كان مما لا يحل له الفطر فإنه حرام عليه وهو آثم وعليه مع القضاء عتق رقبة فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا وزوجته مثله إن كانت مطاوعة أما إن كانت مكرهة فلا شيء عليها .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س 11 – من عجز عن الصوم لكبر أو به مرض مزمن قد يصعب علاجه فماذا عليه

    ج 11 – من عجز عن الصوم لكبر أو مرض لا يرجى زواله لم يجب عليه الصوم ووجب عليه أن يطعم عن كل يوم مسكينا مما يطعم الناس من البُر أو غيره .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س12 – إذا احتلم الصائم في نهار الصوم من رمضان فما حكم صومه

    ج12 – إذا احتلم الصائم في نهار الصوم لم يضره لأنه بغير اختياره .والنائم مرفوع عنه القلم .
    [الشيخ محمد بن عثيمين]

    س13- النظر إلى النساء والأولاد المُرد هل يؤثر على الصيام
    ج13- نعم كل معصية فإنها تؤثر على الصيام ، لأن الله تعالى إنما فرض علينا الصيام للتقوى : { يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون } وقال النبي صلى الله عليه وسلم « من لم يدع قول الزور والجهل والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه » وهذا الرجل الذي ابتلى هذه البلية نسأل الله أن يعافيه منها هذا لاشك أنه يفعل المحرم فإن النظر سهم من سهام إبليس والعياذ بالله ، كم من نظرة أوقعت صاحبها البلايا فصار والعياذ بالله أسيراً لها كم من نظرة أثرت على قلب الإنسان حتى أصبح أسيراً في عشق الصور ، ولهذا يجب على الإنسان إذا ابتلى بهذا الأمر أن يرجع إلى الله عز وجل بالدعاء بأن يعافيه منه ، وأن يعرض عن هذا ولا يرفع بصره إلى أحد من النساء أو أحد من المرد وهو مع الاستعانة بالله تعالى واللجوء إليه وسؤال العافية من هذا الداء سوف يزول عنه إن شاء الله تعالى .
    [
    الشيخ محمد بن عثيمين]
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. الظفاري السلفي العماني كتب:

    جزاكم الله خير الجزاء‘‘ ورحم الله علماؤنا”

  9. عبددد الرحمن ولد ورزك كتب:

    أحسن الله إليكم لقد أجدتم وأفدتم ،نرجوا أن تكون لنا مواقع من أمثال سحاب …..

  10. abo faysalll كتب:

    احسن الله إليكم

  11. بنت ابوي كتب:

    جاء رمضان واانا باقيلي يوم ماقضية ايش عليه من كفارة .؟
    بببببببببببببليز

  12. ابو فاطمة ,ايطاليا, كتب:

    جزاكم الله خيرا واحسن الله اليكم

  13. ابو انس السلفي كتب:

    اسأل الله الاخلاص لنا ولكم

  14. خلود الغامدي كتب:

    من الذين يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه القضاء

  15. فجر كتب:

    رحم الله الشيخ ابن باز وجزاكم الله خير الجزاء

  16. dana .j كتب:

    شكرا , لقد افطرت في رمضان لسبب شرعي ولم استطع ان اقضي الا 3 ايام وباقي لي 6 ايام فكيف اطعم عن كل يوم مسكين

  17. أمل كتب:

    انا نسيت يومين ايش علي ؟

  18. القلمُ الحُرّ كتب:

    جزاكم الله خيرا بارك الله فيكم وأحسن إليكم ,, غفر الله لنا ولكم ولوالدينا ووالديكم آمين

    الله يغفر ويرحم علمائنا وموتانا وجميع موتى المسلمين آمين

  19. Lina كتب:

    لو سمحتم انا لا اعرف اذا نويت ليلا القضاء ام لا والذي اظنه نعم نويت واستيقظت فافطرت متعمدة لكن جاهلة

  20. Lina كتب:

    وايضا انا لا اعرف الا انه يجب اتممام الصيام ويمكن قضاءه لكن هل علي اثم وماالذي يترتب علي ارجوكم

  21. نجاة كتب:

    انا فتاة لم اقضي ما علي في رمضان 3 سنوات لا اعلم مادا يافعل

  22. عاشقة الجنه كتب:

    السلام عليكم انا فتاه لم اقضي ما علي في رمضان لا اتذكر اذا كان 4 رمضانات اواكثر كنت اصوم بعض الايام ويبقى منهن اما في السنوات الاخيره صمتهم كاملات افدني ياشيخ جزاكم الله خيرا وللعلم اني لا استطيع الاطعام لان حالتي الماديه صعبه

  23. محمد كتب:

    شكرا

  24. جهاد الزنتاني كتب:

    علي قضاء 8 ايام من رمضان الماضي ولاني كنت اعاني من الم في راسي بسبب الجيوب الانفية اجلت القضاء الي ان اعالج وبعدها حملت والان سيدخل رمضان الاخر وانا لااستطيع القضاء بسبب الحمل ماذا افعل افتوني اثابكم الله

  25. محمد ابوالدكتور كتب:

    جزاكم الله خيرا

  26. محمد ابراهيم كتب:

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

  27. Deema Alshehri كتب:

    أنا فطرت تسعة أيام برمضان إللي راح و بديت أقضي في آخر عشرة أيام بشهر ثمانية و قضيت ثلاثة أيام و ماقدرت أكمل لإنو جاتني الدورة الشهرية و دخل رمضان الثاني و أنا باقيلي ستة أيام إيش الحكم ؟!

  28. Hashem كتب:

    السلام عليكم

    لقد افطرت يوم في رمضان

    ماذا افعل لتكفير ذنبي

    أن الله غفور رحيم

  29. مريم كتب:

    هل صيام رمضان لازم يكون متتابع

  30. العكرمي كتب:

    بارك الله فى الشيخ بن باز ورحمه وغفرالله لجميع موتا المسلمين

  31. abdelfetah كتب:

    جزاكم الله خيرا بارك الله فيكم وأحسن إليكم ,, غفر الله لنا ولكم ولوالدينا ووالديكم آمين

    الله يغفر ويرحم علمائنا وموتانا وجميع موتى المسلمين آمين

  32. ابوعمر كتب:

    جزاكم الله خيرا بارك الله فيكم الله يغفر جميع المسلمين وعلمائنا امين

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>