اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أم عبد الله المالكية

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    13
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد المُتابعين : 2

نظرة عامة على : أم عبد الله المالكية

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم
  1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وإياكِ جزى الله تعالى خيرًا أختي أم عبيدة ... أختي أم أمة الله الرابط هو التالي: اضغطي هنـا وإذا لم تستطيعي فتح الرابط، فإليكِ الرسالة في المرفقات مضغوطة، وإن لم ينجح التحميل من المرفقات فاخبريني وفقكِ الله تعالى لكل خير. وجزى الله تعالى أختنا الفاضلة سكينة الألبانية على هذه الرسالة النافعة بإذن الله تعالى وجعل ما جمعته في ميزان حسناتها يوم القيامة. حكم خروج المرأة للدعوة.rar
  2. قالت الأخت الفاضلة سكينة بنت محمد ناصر الدين الألباني وفقها الله تعالى لكل خير في مدونتها [تمام المِنَّــة]: الحمدُ لله المُحسِن المنّان، والصَّلاة والسَّلامُ على المبعوث رحمةً لِلإنس والجانّ، وعلىٰ آله وصحبه ومَنِ اتَّبعهم بإحسان. أما بعد .. فهٰذه رسالةٌ جمعتْ فتاوىٰ أبي ـ رَحِمَهُ اللهُ ـ في مسألةِ خروج المرأة للدَّعوة، مضمومٌ إليها فتاوىٰ بعضِ إخوتِه مِن علماءِ عصرنا، جزاهم الله خيرًا جميعًا. الجمعة 9/ربيع الأول/1435هـ ــــــــــــــــ المصـدر: مشاركة بالعنوان نفسه منشورة على مدونة تمام المِنَّـة
  3. [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] [align=justify]الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. الأخ الفاضل يوسف الكردي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد طلبت في مقالك هذا من طلبة العلم ان يبينوا لك الراجح من اقوال اهل العلم في هذه المسألة؛ ولست بصدد بيان الراجح من المرجوح من أقوال أهل العلم في المسألة فلستُ أهلاً لذلك ونترك هذا الأمر لمن هو أهلٌ له، ولكني سأنقل أقوال أهل العلم في هذه المسألة: أولاً: إليك هذا النص من كتاب التمهيد لابن عبد البر: (وإن كانت امرأة فكل ثوب يغيب ظهور قدميها ويستر جميع جسدها وشعرها فجائز لها الصلاة فيه لأنها كلها عورة إلا الوجه والكفين على هذا أكثر أهل العلم وقد أجمعوا على أن المرأة تكشف وجهها في الصلاة والإحرام وقال مالك وأبو حنيفة والشافعي وأصحابهم وهو قول الأوزاعي وأبي ثور على المرأة أن تغطي منها ما سوى وجهها وكفيها وقال أبو بكر بن عبدالرحمن بن الحارث كل شيء من المرأة عورة حتى ظفرها حدثناه أحمد بن محمد قال حدثنا أحمد بن الفضل قال حدثنا محمد بن جرير قال حدثنا الفضل قال حدثنا عبدالله بن رجاء عن ابن عجلان عن سمي مولى أبي بكر بن عبدالرحمن عن أبي بكر بن عبدالرحمن قال كل شيء من المرأة عورة حتى ظفرها قال أبو عمر قول أبي بكر هذا خارج عن أقاويل أهل العلم لإجماع العلماء على أن للمرأة أن تصلي المكتوبة ويداها ووجهها مكشوف ذلك كله منها تباشر الأرض به وأجمعوا على أنها لا تصلى متنقبة ولا عليها أن تلبس فقازين في الصلاة وفي هذا أوضح الدلائل على أن ذلك عورة وجائز أن ينظر إلى ذلك منها كل من نظر إليها بغير ريبة ولا مكروه وأما النظر للشهوة فحرام تأملها من فوق ثيابها لشهوة إلى وجهها مسفرة وقد روى نحو قول أبي بكر بن عبدالرحمن عن أحمد بن حنبل قال الأثرم سئل أحمد بن حنبل عن المرأة تصلي وبعض شعرها مكشوف وقدمها قال لا يعجبني إلا أن تغطي شعرها وقدميها قال وسمعته يسأل عن أم الولد كيف تصلي فقال تغطي رأسها وقدميها لأنها لا تباع وهي تصلي كما تصلي الحرة. (التمهيد لابن عبد البر 6/365-366)) ثانيــاً: وأما رواية أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في الزينة الظاهرة، فقد نقل لنا الشيخ الألباني رحمه الله (في كتاب حجاب المرأة 15): [[والسلف قد تنازعوا في الزينة الظاهرة على قولين : 1- فقال: ابن مسعود ومن وافقه هي الثياب. 2- وقال ابن عباس ومن وافقه: هو ما في الوجه واليدين.]] أ.هـ. أما قول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في الفتخ بأنه (حلق من فضة في اصابع الرجلين)، فقد جاء في فهرس مسند الإمام احمد مسند الأنصار رضي الله عنهم ((حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عبد الصمد حدثنا همام حدثنا يحيى حدثني زيد بن سلام أن جده حدثه أن أبا أسماء حدثه أن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه أن ابنة هبيرة دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يدها خواتيم من ذهب يقال لها الفتخ فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرع يدها بعصية معه يقول لها: أيسرك أن يجعل الله في يدك خواتيم من نار فأتت فاطمة فشكت إليها ما صنع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: وانطلقت أنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام خلف الباب وكان إذا استأذن قام خلف الباب قال: فقالت لها فاطمة: انظري إلى هذه السلسلة التي أهداها إلي أبو حسن قال: وفي يدها سلسلة من ذهب فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا فاطمة بالعدل أن يقول الناس فاطمة بنت محمد وفي يدك سلسلة من نار ثم عذمها عذماً شديداً ثم خرج ولم يقعد فأمرت بالسلسلة فبيعت فاشترت بثمنها عبداً فأعتقته فلما سمع بذلك النبي صلى الله عليه وسلم كبر وقال: الحمد لله الذي نجى فاطمة من النار)). فهنا يتبين أن الفتخ قد تعني خواتم توضع في اليد وربما في القدمين كما نقل الشيخ الألباني عن القاموس (في كتاب حجاب المرأة 26). ثالثــاً: لقد استدل شيخ الإسلام رحمه الله في كشف القدمين بحديث ام سلمة رضي الله عنها (تصلي المرأة في ثوب سابغ يغطي ظهور قدميها) وقد قال الشيخ الألباني رحمه الله في (كتاب حجاب المرأة 26): وروي مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح لا مرفوعا ولا موقوفا كما بينته في "ضعيف أبي داود " ( 97 – 98) رابعــاً: وإليك نص سؤال للجنة الدائمة: السؤال الرابع من الفتوى رقم (4945) س: هل من الواجب على المرأة أن تصلي بدون سروال، لأني أراهن يفعلن ذلك ومن بينهن زوجتي؟ ج: على المرأة أن تصلي في ثوب يستر عورتها جميعاً، لما روته عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار» ولما روت أم سلمة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أتصلي المرأة في درع وخمار وليس عليها إزار؟ فقال: «إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها» أخرجه أبو داود، وصحح الأئمة وقفه على أم سلمة. والمرأة كلها عورة في الصلاة إلا وجهها وكفيها، لكن إذا كان لديها أجنبي فإنها تسترهما. ولا حرج عليها أن تصلي في سراويلها إذا كانت طاهرة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن باز نائب رئيس اللجنة: عبدالرزاق عفيفي عضو: عبدالله بن قعود عضو: عبدالله بن غديان وهذا ما أعرفه في المسألة، فما كان من خطأ فمني ومن الشيطان وما كان من صواب فمن الله، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.[/align]
  4. [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] جزاك الله خيراً ونفع الله بك الإسلام والمسلمين. وإليكم مقطع من كلام شيخنا الإلباني رحمه الله من شريط صوموا لرؤيته: ....والله أنا مقتنع تماماً أن الله عز وجل حينما شرع ما شرع للأمة المسلمة فيها الهدى والنور أولاً وفيها اليسر ورفع الحرج والعنت ثانياً فحينما قال (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فأن غم عليكم فأتموا الشهر ثلاثين يوماً) هو خاطب المسلمين الذين هم على فطرتهم ولو كانوا أميين غير مثقفين وغير متعلمين وهذا من تأكيد رب العالمين لأُمومية الإسلام وأنه صالح أن يطبق في كل زمان وفي كل مكان فصوموا لرؤيته يستطيع أن يطبقه كل شعب مهما كانت ثقافته، مهما كانت أُميتهم، لأنه عاد الأمر إلى الرؤية البصرية أما إذا أُعيد الأمر إلى الرؤية البصيرية العلمية فسيرجع هذا الأمر معلقاً بأفراد من الناس ثم يا ترى هؤلاء الأفراد هل يشترط فيهم ما يشترطه الفقهاء كلهم في الشاهد إذا أدعى أنه رأى الهلال، أن يكون عدلاً مين بدوا يحكم عليه أنوا أنت تقبل شهادتك أو ما تقبل وبخاصة أنو شهادته قائمة على علم هو يدعيه ولا يستطيع كل الجمهور أن يشاركوهُ فيه وأنا أفهم والله أعلم أنه هو الحق أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حينما قال نحن أمة أُمية لا نكتب ولا نحسب لا يعني هو يفرض على الأمة المسلمة أن يضلوا بجهل بالكتابة والقراءة ونحو ذلك، وإنما هو طبعهم بالأمية بما يتعلق بهذا الحكم المتعلق بالرؤية البصرية قال نحن أمة أُمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا وهكذا أي تارة ثلاثون يوماً وتارة تسع وعشرون يوماً. هنا عبرة في الواقع ما هي الغاية التي يحرص عليها هؤلاء الفلكيون حينما يرفعون رؤسهم مع أنو يجب أن نحكم بعلم الفلك لأنوا الرؤية البصرية قد تخطأ ما هي الغاية يقولون القضاء على الخلاف الواقع بين شعوب المسلمين أنا اعتقد أنوا في هذا الطلب وهو تحكيم العلم الفلكي راح يضل الخلاف قائم على الأقل أنه سيقال يرى القمر في البلد الفلاني ولا يرى في البلد الفلاني وهم يجمعون على مثل هذه أذن ما هو الخلاص؟ ما في خلاص إلا بالرجوع إلى حكم الشرع، ثم في جراءة فظيعة جداً على مقام النبوة والرسالة هو يقول لنا نحن أمة أُمية لا نكتب ولا نحسب أنت تجي تقول لا أنا أكتب وأحسب أعلم علم الفلك، ولذلك ينبغي إثبات الهلال دخولاً أو خروجاً بعلم الفلك، أنا أقرب هذا الموضوع يا أستاذ إذا دخلنا علم الفلك في الأحكام الشرعية أصابنا ما أصاب اليهود والنصارى من قبل......
  5. [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] [align=justify]الأخ سعد الحويلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيراً على ما بينت واعتذر عن عدم وجود بعض الكلمات في التفريغ بسبب ضعف الصوت عند ورود اتصالات إلى البرنامج، ولكن أحب أن أوكد أن الغالبية العظمى من كلام الشيخ العبيكان منقول وبدقة إن شاء الله.[/align]
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزى الله الجميع وتجدون في هذا الرابط حلقة جديدة مفرغة والحمد لله وأنتظروا الحلقات الأخرى المطلوبة أن شاء الله والله المستعان حلقة جديدة للشيخ العبيكان
  7. أم عبد الله المالكية

    تفريغ جديد لكلام الشيخ العبيكان حفظه الله

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين فهذا تفريغٌ أخر لكلام شيخنا الفاضل عبد المحسن العبيكان حفظه الله في برنامج الحوار الغائب وأن شاء الله سوف يتبع هذا حلقتين كما طلب الأخوة الحلقات الثلاث الأخيرة والله المستعان. مقدم البرنامج: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أيها الأحبة الكرام أن التربية الحزبية السيئة علمت بعضاً من شبابنا أن حب العلماء والوطن وأن حب الدُعاة والدعاء لولاة الأمر نوع من الضعف والمداهنة وضربٍ من النفاق، وعلمتهم أن حب البلاد ضربٌ من الوثنية وإذا ساغ إلى هؤلاء المنحرفين أن يقولوا هذا الكلام كبرت كلمة تخرجُ من أفواههم أن يقولون إلا كذبا إذا ساغ أن يقولوا هذا، إذن فهل الإخلاص في عداوة ولاة الأمر والعلماء؟ وهل الدين في تكفير العلماء والولاة؟ وهل الإخلاص في قتل رجال الأمن ومعاداة المسلمين؟ أنهم شوهوا صورة الإسلام وشوهوا صورة الدعوة وشوهوا صورة الدُعاة ونحن في هذا البرنامج أيها الأحبة الحوار الغائب نلقي الضوء على هذه الأسئلة وغيرها في الشبهات والتكفير، ومعنا في هذه الحلقة فضيلة الشيخ عبد المحسن العبيكان المستشار القضائي بوزارة العدل في المملكة العربية السعودية أهلاً وسهلاً بك فضيلة الشيخ الشيخ عبد المحسن العبيكان: حياكم الله وبارك في جهودكم مقدم البرنامج: ونشكرك على وجودك معنا في هذا اللقاء الشيخ عبد المحسن العبيكان: بارك الله فيكم، فكلمتكم طيبة فجزاكم الله خير في هذه المقدمة الجيدة مقدم البرنامج: بعد أن ذكر أرقام الهواتف، في بداية هذه الحلقة نريد أن نلقي الضوء على الأحداث التي حدثت في بُريدة، الأحداث المؤسفة والتي نتج عنها قتل رجال أمن ظُلماً وعدواناً، أريد تعليق على هذا حتى نستطيع من خلاله أن ندخل الحوار. الشيخ عبد المحسن العبيكان: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحابته والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد: فإن هناك من يزعم أنه من أهل الدين والصلاح وأنه يحترق على الإسلام وأهل الإسلام ثم يقوم بأعمال ضد المسلمين وضد الإسلام وأنه يزعم أنه دافع عن الإسلام أو يحترق لمصلحة المسلمين أو لقوة الإسلام أو لنصرة الإسلام وهذا من أعظم الافتراء والكذب لأن من حرص وعلى المسلمين فإنه يعمل جاداً في الحفاظ على حوزة المسلمين وعلى دار المسلمين وعلى مصلحة المسلمين لا أن يقوم بقتل المسلمين ويسعى للإفساد في بلاد المسلمين لنشر الفوضى وزعزعة الأمن وهو بزعمه أنه يحافظ على الأمن وعلى الإسلام وعلى قوة المسلمين، يقول أعدوا لهم ما استطعتم من قوة أين الإعداد ثم يبدأ هو ويقتل رجال الأمن والذين يحافظون على أمن المسلمين، كيف نُطالب بالإعداد ويقول لماذا لا تعدون ثم هو يسعى لإضعاف المسلمين وزعزعة الأمن كيف يحصل إعداد تقوية للمسلمين وهناك من يسعى لقطع السبيل نحو الإعداد وقوة المسلمين، إذا نظرنا إلى الدعوة التي انتشرت كلٌ منا يعرف أن الجهاد ليس مقصود لذاته وإنما هو مقصود لغيره وهذا متفق عليه ولا يجادل في هذا أحد لا من أهل العلم ولا من غيرهم، فإذا عرفنا هذا أليس الجهاد هو وسيلة لغيره؟ وهو لنشر دعوة الإسلام، الإسلام ليس له حاجة في قتل الناس وتدمير المنشآت وإنما الإسلام يُعرض على الذين يصدون عن سبيل الله أن يسمحوا لنشر الدعوة فإذا رفضوا لم يكن هناك حلٌ سوى إرغامهم، ففي هذا الزمن الذي هو زمن الديمقراطية فتحت الدول الأوربية الغربية والشرقية أبوابها للدعوة للغسلام فقالوا افتحوا المراكز ابنوا المساجد أدعو إلى الله حتى في الكنائس قامت الدعوة، الذين يقولون الإعداد الإعداد في الحقيقة هو أنواع كثيرة فإذا لم تستطيع أن تصنع من الأسلحة ما يجعلك في مصاف الدول المتطورة في هذا الباب فأسعى في باب أخر ألا وهو تقوية المسلمين وكثرة المسلمين، الإسلام أنتشر أنتشاراً كبيراً في أوربا وأمريكا وفي غيرها من الدول ومن المعلوم أن المسلمين أزداد عددهم في بلد ديمقراطي فتكون لهم أصوات وتكون لهم كلمة في السياسة ولهم نفوذ يوجهون الحكومات وسياسة الحكومات ولكن هناك من يقول لا، لا نريد هذه المصلحة للمسلمين ثم يقطع هذا الطريق لوصولنا إلى نشر دعوة الإسلام وتكفير المسلمين مقدم البرنامج: هو هذا يا شيخ، أريد تعليقاً على الأحداث التي حصلت في العراق من قتل النيباليين واعتقال الفرنسيين رغم أن فرنسا لم تدخل في هذه المشاكل وكذلك تعارض أمريكا في هذا الشيخ عبد المحسن العبيكان: الدعوة التي انتشرت وكانت تقوية للمسلمين نجد هناك أن بعد كل فترة نسمع أن أحد أفراد الفئة الضالة أو عدد منهم يقومون بقتل المسلمين ورجال الآمن وغيرهم ولكننا نبشر رجال الأمن بأنهم أن شاء الله على خير وأنهم على ثغر من ثغور الإسلام هم في الحقيقة يحاربون قوم أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتالهم ومحاربتهم وبقتلهم فقال أقتلوهم فإن في قتلهم أجراً عند الله عز وجل ويقول عن الخوارج هم كلاب النار وهم شرُ قتلى تحت أديم السماء اتصال هاتفي من الأخ جنان من العراق: السلام عليكم الشيخ عبد المحسن العبيكان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جنان: كيفك يا شيخ عبد المحسن الشيخ عبد المحسن العبيكان: الله يحفظك ويرعاك جنان: بارك الله فيك وفي برنامجك يا شيخ الشيخ عبد المحسن العبيكان: الله يبارك فيك أنت أيضاً جنان: والله يا شيخ هذه المسألة تخصنا نحن، فنحن المعنيين بها بارك الله فيك على هذا البرنامج الشيق والممتع الشيخ عبد المحسن العبيكان: الله يبارك فيك مقدم البرنامج: أخوي جنان معنا هذه الفتاوى التي أصدرها فضيلة الشيخ عبد المحسن هل أمنت أشياء كثيرة بالنسبة للوضع في العراق جنان: والله الشيخ ما يتحدث غير عين الصواب الشيخ عبد المحسن العبيكان: الله يجزاك خير جنان: أي والله يا شيخ، فنحن نعاني ونعاني منذ أكثر من سنة من هذه الإفتاءات هذا يقول مقاومة وذاك يقول هذا جهاد ونحن ضائعون في وسطها، يا شيخ بدي منك مسألة رجاءً والله يا شيخ رجاءً أرجو توجيه نداء إلى هيئة علماء المسلمين في العراق أن يتقوا الله فهذا خطيب منهم يصعد على المنبر منبر رسول الله ويقول أنه جهاد وهو ضل ساكتٌ خمس وثلاثون عاماً على نظام صدام الكافر ولم يقل لا هذا خطأ ولا هذا صواب والله أنهم يحرضون الشباب على المقاومة والجهاد وأنتم ترون بأعينكم قتل العراقيين والدماء التي تسيل والله يا شيخ نحن غير أمنيين حتى في بيوتنا ونرى أن كثير من العراقيين الآن يهاجرون خارج العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: نسأل الله أن يفرج كربكم وكرب كل مسلم جنان: آمين على كل المسلمين أن شاء الله يا شيخ، بدي منك بس نداء. الشيخ عبد المحسن العبيكان: أن شاء الله، بارك الله فيك جنان: دعواتكم يا شيخ الشيخ عبد المحسن العبيكان: بارك الله فيك الله يعينكم ويفرج كربة كل مسلم ويصلح شأنكم وشأن المسلمين جميعاً وينصرهم على أعداءهم مقدم البرنامج: نأخذ اتصال وبعد ذلك نريد تعليق على اتصال الأخ جنان من العراق الأخ عبد الإله: السلام عليكم مساكم الله بالخير الشيخ عبد المحسن العبيكان: الله يمسك بالخير عبد الإله: والله يا شيخ أنا من الذين يحبونك في الله الشيخ عبد المحسن العبيكان: أحبك الله الذي أحببتنا فيه عبد الإله: نسمع الآن يا شيخ عبد المحسن الموضوع الآن هو ما يحصل الآن في العالم ما يحصل الآن في روسيا حسب الإعلام ما يقولون أن هؤلاء الإرهابيون يخطفون الأبرياء وما يحصل في العراق من خطف للأبرياء وقتلهم والإسلام بريء من أفعالهم وكذلك الفرنسيين هذه المشاكل كلها هل عند كل قضية نقوم بقتل ناس أبرياء ليس لهم ذنب ونقول بقتلهم بسبب تلك القضية أو ما إلى ذلك، يا شيخ عبد المحسن الآن الإسلام بريء الرسول صلى الله عليه وسلم عندما دخل مكة ماذا قال، الإسلام يا شيخ هو دين سلام وليس دين إرهاب الشيخ عبد المحسن العبيكان: بارك الله فيك، نحن بحاجة إلى العقلاء أمثال الأخ عبد الإله والأخ جنان اتصال الأخ عبد الله من الكويت: السلام عليكم ورحمة الله الشيخ عبد المحسن العبيكان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته عبد الله: أنا لي استفسار، فلسطين محتلة والعراق محتل وأفغانستان محتلة متى يكون وجوب الجهاد وشكراً. مقدم البرنامج: أريد في البداية فضيلة الشيخ تعليق على الأخ جنان في العراق وتكلم عن أحوال العراقيين الشيخ عبد المحسن العبيكان: الأخ الكريم هو من العراقيين ويظهر أيضاً أنه من أهل العلم وعلى كل حال فكلامه هو كلام العقل، هؤلاء يشاهدون ويحسون ويشعرون للمعاناة التي يشعر بها أهل العراق لكن في كل بلد يوجد أناس لا يعلمون المصالح والمفاسد ولا يقدرون النعم التي تحصل بسبب الأمن وما هي المفاسد العظيمة التي تنتج عن الخلل في الأمن فهناك أناس يتهورون وأناس يُدعون أنصار السنة وأنصار الدين وأهل الجهاد وهم يكذبون ليس هذا بنصرة للإسلام ولا بنصرة للسنة، من زعم أنه ينصر السنة فليطبق سنة النبي صلى الله عليه وسلم لا أن يخالف كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأقوال أهل العلم الموثوق بعلمهم وفقههم ثم يقول أنا من أنصار السنة كذب، الذي ينصر السنة هو الذي يقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم ويعمل بالسنة فنجد أن المفاسد العظيمة التي ترتبت عندما قام هؤلاء المجرمون عندما قاموا بقتل أناس من عمال نيباليين ما لهم أي ذنب ولا يجوز قتلهم في الإسلام ولا يقول عالم يعرف الشرع بأن مثل هذا العمل جائز، من قال بهذا فهو ضال مضل فهذا عملٌ والعياذ بالله الإسلام بريء منه ثم ماذا نتج عن هذا العمل حتى لو فرضنا أن مثل هذا العمل صحيح شرعاً ماذا نتج عنه؟ نتج عنه مفاسد كبيرة جداً هدم مسجد مقدم البرنامج: وإذا قالوا أن هؤلاء أسرى الشيخ عبد المحسن العبيكان: أسرى! كيف من أسرهم؟ هم الذين أسروهم الأسرى لا يعتبرون أسرى إلا إذا كان في جهاد تحت راية إمام من أئمة المسلمين فأسرى الأسرى فالإمام مخير بين أربعة أمور ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم بين في الأحاديث الصحيحة أن من غل شيءً يسيراً ولو شملة (سنن أبي داود كتاب الجهاد صحيح حدثنا القعنبي عن مالك، عن ثور بن زيد الديلي، عن أبي الغيث مولى ابن مطيع، عن أبي هريرة أنه قال: خرجنا مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عام خيبر، فلم نغنم ذهباً ولا ورقاً إلا الثياب والمتاع والأموال، قال: فوجَّه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم نحو وادي القرى، وقد أُهدِيَ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عبدٌ أسود يقال له مِدْعَمٌ، حتى إذا كانوا بوادي القرى، فبينا مِدْعَمٌ يحط رحل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذ جاءه سهم فقتله، فقال الناس: هنيئاً له الجنة، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "كلاَّ والذي نفسي بيده إنَّ الشملة التي أخذها يوم خيبر من المغانم لم تصبها المقاسم لتشتعل عليه ناراً" فلما سمعوا ذلك جاء رجل بشراك أو شراكين إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "شراكٌ من نار" أو قال: "شراكان من نار" . ) [الشيخ لم يذكر الذي بين القوسين ونقلته للفائدة] ذاق نار في جهنم بسبب أنه غلها من الغنيمة دون إذن الإمام وخفية وهي شيء تافه فما بالكم بالأنفس عندما تؤخذ لا تحت راية إمام ولا في جهاد صحيح وليس لهم أي ذنب وليسوا محاربين وإنما لأجل أنهم من شركات ولأن دولهم قامت وفعلت مقدم البرنامج: نرى ماذا حدث في النيبال ورأينا ذلك في الإعلام الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم، حرقت المصاحف وهدم المسجد وأوذي المسلمون وهم أقلية فهذه مفاسد عظيمة من الذي تسبب في هذا، شرعاً الذي يتسبب في كارثة أن الله عز وجل سوف يعاقبه على جريمته في كونه تسبب في الإضرار بالمسلمين، قتل عدد من الأبرياء ثم تسبب أيضاً في مصيبة عظيمة وكارثة على المسلمين هناك وهم أقلية وأيضاً أُعتدي على بعض خطوط الطيران وأناس فيها لا ذنب لهم لماذا؟ هؤلاء شوهوا سمعة الإسلام بأن قاموا بأعمال إجرامية الإسلام منها بريء ونسمع ذاك الذي يقتل رجال الأمن. رجال الأمن أن شاء الله على خير ومن قُتل منهم فهو أن شاء الله من خير قتلى كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لأن الخوارج الذين يخرجون على الأئمة هم الذين حذر منهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمر بقتلهم واخبر أنهم شر قتلى شر قتلى وأمر بقتلهم مقدم البرنامج: وهم من الشهداء الشيخ عبد المحسن العبيكان: والنبي صلى الله عليه وسلم لعظم هذا العمل الذي يعمله رجال الأمن قال لو يعلم الذين يقاتلونهم مالهم عند الله (أي من الأجر العظيم) لنكلوا عن العمل مقدم البرنامج: يتركون الأعمال ثم يدخلون في الأمن والمرابطة في سبيل الله الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم رجال الأمن من قتل منهم أن شاء الله في هذا العمل فهو أن شاء الله من خير قتلى كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم والمقتُلون من هؤلاء الفئة الضالة هم شر قتلى تحت أديم السماء كما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم، كل من خرج على غمامه فهو خارجي كما قال صاحب الملل والنحل لأن الخارجي هو أُخذ من خروج أي خروج عن طاعة ولاة الأمر الله عز وجل مكن لهؤلاء الولاة فوجب عليك أن تطيع الله وتطيع رسوله صلى الله عليه وسلم في السمع والطاعة لهم الذين يقولون لا سمع ولا طاعة هؤلاء مثل ما قال الله عز وجل (أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض) تقول أنك من أهل الدين والصلاح وانك تعمل بالكتاب وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ثم لا تُطيق أن تسمع الأحاديث التي فيها الأمر بالسمع والطاعة، أين دينك واين حرصك على التمسك بالسنة وأنك تقول أنك من أنصار السنة، السنة بعيدة عن قتل هؤلاء مقدم البرنامج: جزاك الله خير الشيخ عبد المحسن العبيكان: الحقيقة أن الكلام يطول يحتاج إلى إيضاح لكن وقت البرنامج لا يسمح مقدم البرنامج: فاصل ثم نعود اتصال الأخت روضة من الإمارات: [أعتذر عن نقل نص كلام الأخت بسبب عدم وضوح الصوت] مجمل الذي تحدثت به هو دعائها للشيخ عبد المحسن وكذلك قالت كم استفاد الناس من هذا البرنامج والفتاوى التي تصدر فيه وكذلك تبين براءة الإسلام من أفعال هؤلاء من قتل للأبرياء وما إلى ذلك. اتصال الأخ سعد من الكويت: بارك الله فيك يا شيخ، فضيلة الشيخ عندي استفسار بارك الله فيك ما قولكم فيمن يقول أن العلماء لم يؤدوا دورهم (عذراً) كما ينبغي هكذا بصيغة الكلام، العلماء ركبوا السيارات الفاخرة العلماء سكنوا البروج العالية العلماء منهم من يجلس العلماء لا ينظرون إلى الواقع ولا ينظرون إلى الشباب ولا يلتفتون إليهم، بارك الله فيك يا شيخ يعني هذا الكلام خرج من رجل نسأل الله أن يهديه ورجل معروف بين الناس، بارك الله فيك يا شيخ ما نصيحتك لهؤلاء الذين يُسمون دُعاة الصحوة الذين هم أصلاً يشوشون على الشباب الشيخ عبد المحسن العبيكان: بارك الله فيك جزاك الله خير على ما أبديت في تنبيه اتصال الأخ فهد من السعودية: [الصوت غير واضح] يتحدث الأخ عن ما حصل في الناس في بُريدة بعد الأحداث الشيخ عبد المحسن العبيكان: يا أخ الله يحفظك تعرف أن صاحب الهوى لا يريد الحق وإنما بسبب الهوى يبحث عن العالم الذي يُفتيه بما يوافق هواه فيقول أنا أُتابع فلان وأنا أعمل بفتوى فلان لأنه يُفتي بما يهوى هو فإذا رجع العالم عن فتواه لا يرجع هو لماذا لأنه لو كان صاحب حق كان بحث عن الحق وعمل بما فيه لكنه إنما يبحث عن العالم الذي يُفتي ويوجه بما يهوى، هو هذا صاحب الهوى والعياذ بالله نعوذ بالله من الهوى ونعوذ بالله من الضلال بعد الهدى، للأسف الشديد شخص تجد أنه من أكبر المجرمين صاحب مخدرات يتعرض للنساء وبعضهم عُرف بهذا وأعرف ناس بهذا الوضع ثم يكون هداهم الله بين يوم وليلة يجعل نفسه شيخ الإسلام وإمام المسلمين فلابد أن يقوم الناس كلهم بما يُريده من عمل ويريد أن يعمل ويعمل ويقلب الدنيا رأساً على عقب، قبل أيام وأنت من أكبر المجرمين مقدم البرنامج: هذا من هوى نفسه الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم، ثم لما اهتديت تريد أن تقلب الدنيا رأساً على عقب، أنت أحمد ربك أن الله هداك ثم أسأل العلماء وأطلب العلم أولاً أعرف الشرع أولاً تأدب بأدب العلم تأدب بأدب التقوى ثم يبدءون يقولون علماء سلطة وما إلى ذلك، فلنضرب مثلاً أنا أتكلم بشأن العراق هل أمريكا تدفع لي راتباً أو مكافأة أو هل الحكومة العراقية لي بها صلة أو مصلحة مقدم البرنامج: هذا يقودنا إلى تعليق على كلام الأخ فهد ما هو دور العلماء في الوضع في العراق علماً أنهم يتكلمون من على المنابر بخلاف ما نتكلم به يا شيخ الشيخ عبد المحسن العبيكان: ليس كل العلماء ولذلك الأخ الكريم يقول بعضهم تكلم، لا شك أن مثل ما عندنا يوجد في العراق يوجد في العراق منهم من هو على طريق صحيح ويوجد أيضاً من هم على طريق ضلالة فليس كل أحد على طريق صحيح يوجد هنا وهناك، هناك من ضل سواء الصراط وهناك من ضل الطريق الصحيح لذلك الأخ الكريم من العراق يقول وجه نداء مقدم البرنامج: لكن في نقطة مهمة يقول على وقت صدام حسين لا يستطيع أحد أن يتكلم بشيء الشيخ عبد المحسن العبيكان: فليحمدوا ربهم على أن الله أنقذهم من صدام حسين ومن الحكم البعثي الذين لم يستطيعوا أن يؤدوا العبادات على أكمل وجه هناك من العراقيين من يتصلون يقولون الآن نؤدي عبادتنا وحِلق العلم قامت في حرية كاملة ووجدنا راحة ووجدنا كذا لكن هؤلاء عقلاء، لكن نجد ناس لا يفقهون كيف يعالجون الأمور الأخ لما يقول متى الجهاد، نقول النبي صلى الله عليه وسلم كان بمكة يؤذى ويُقتل أصحابه ويهان ثم لم يؤذن لهم أن يدافعوا حتى عن أنفسهم لماذا؟ لأنهم في حال ضعف وهذا تشريع هذا تشريع لنقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه لأنه لو دافع بعضهم ربما ترتب على ذلك شرٌ أكبر ومفسدة أكبر فارتكبت مفسدة الصبر ثم بعد ذلك أُذن في المدينة أن يُقاتل من قاتله فقط ولا يبتدأ ثم أُذن له في المرحلة الثالثة أن يبتدأ القتال في حال القوة وفي حال نشرالدعوة مقدم البرنامج: هنا يجب القتال الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم ولذلك شيخ الإسلام ابن تيمية والعلماء قاطبة وتكلم عن ذلك الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله رحم الله جميع العلماء الأتقياء الصالحين العلماء الربانيين يقول هذا تشريع مادام الناس في حال ضعف فلابد من الصبر لا بد من الصبر كما صبر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه هل هؤلاء أعظم أيماناً من النبي صلى الله عليه وسلم لذلك نقول أن الصبر هو واجب في حال الضعف ومداراة الأمور أيضاً، هذا ليس من شأن أفراد الناس هذا من شأن ولاة الأمور هم الذين يقدرون المصالح والمفاسد يسعون جادين في دفع الضرر عن المسلمين وبمعالجة الأمور بما هو أقل ضرراً وبما فيه مصلحة أما يأتي كل شخص من أفراد المسلمين ويقول افعلوا افعلوا لماذا تدخل فيما ليس لك فيه حق، لأن هذا من أمور الولاية العامة، فعلى المسلمين أن يعرفوا هذا حقيقة المعرفة حتى لما تكلم الأخ حامد من الكويت [متصل في حلقة سابقة] وأتى بكلام للشافعي هو لم يجد سواه وحتى القدامى لم يتعرض للخلاف، لأن الشافعي رحمه الله في الأم يتكلم؛ لأن الأخ عبد العزيز الزهراني طلب منا بعض التوضيحات؛ دار الإسلام هي دار المسلمين أما دار الحرب هي دار الكفر التي بيننا وبينهم حرب يعني هناك مثلاً دولة كافرة بيننا وبينهم حرب مثلاً نقاتلهم هذه دار حرب تسمى، وهناك دار كفر لكن بيننا وبينهم عهود ومواثيق دار صلح تسمى، أيضاً نص عليها الشافعي في الأم فدار الحرب يتكلم الشافعي عن دار الحرب عندما هناك جهاد لنشر الدعوة هم في دار حرب وجهاد وتحت راية إمام ولكن في نقطة ما خالفوا الإمام في شيء يسير هذا كلام الشافعي عنده لماذا نفهم الكلام على غير واقعه لماذا نحيد عن كلام أهل العلم الواضح الصريح ثم نبحث عن كلام ليس بواضح ولا صريح حتى يوافق ما نرى، لا يا أخي المسلم يجب عليه أن يتجرد وخاصة طالب العلم عليه مسؤولية كبيرة لا يفتي بأشياء فيها وهم وفهم قاصر يجب عليه إذا أفتى أن يفتي بالشيء الصريح الواضح مقدم البرنامج: الأخ عبد الله يقول بعض الناس يقولون أنك ضد الجهاد الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنا لا أُدافع عن أمريكا وأنا لست ضد الجهاد وأنا أستطيع أن أفعل كما يفعل البعض يصعد منبراً أو يقف وراء شاشة ثم يقول افعلوا وجاهدوا وقاتلوا وهو لا يفعل شيئاً من ذلك، طيب لماذا لا تفعل أنت أيها الشجاع البطل، إنما تقول كلاماً تُريد من الناس أن يقولوا هذا هو البطل هذا هو الذي يدعو إلى القتال لا يدعو إلى السكينة والخضوع، الرسول صلى الله عليه وسلم من أفضل الناس ومن أشجع الناس ماذا فعل صالح وهادن ودافع وصبر على الأذى هذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم إذا لم نقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم فلا خير فينا إما يأتي شخص يُحكم العاطفة أو شخص يريد شهرة فيبدأ يتكلم وبعضهم يفتي يقول فرض عين مادام الجهاد فرض عين ليش أنت جالس هون لماذا لم تذهب مادام فرض عين (يا أيها الذين أمنوا لم تقولون مالا تفعلون كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون) هؤلاء الذين يجلسون متربعين في بيوتهم آمنين ويقولون أذهبوا أنتم وهذا فرض عين ولماذا لا تطبق هذا على نفسك أولاً سر أمام الناس سر أنت حتى نرى صدقك من كذبك، أن هذا ليس بمشروع يا أخوان إذا ما طبقنا كلام العلماء والكتاب والسنة أذن كيف يقال احنا من أهل العلم يعني العالم الصادق هو الذي يحكم الهوى والعاطفة أو الذي يحكم الكتاب والسنة وينظر إلى كلام العلماء، نقول ونتحدى أن يأتي شخص بالكلام الصريح من كلام الله الدليل الصحيح الصريح من كلام الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم أو من كلام العلماء المعتبرين والفقهاء، ما عندهم شيء إنما فقط كلام عواطف، أنا جلست مع كثيرين في مجالس وسمعت منهم ما عندهم إلا العاطفة لماذا نسكت لماذا الضعف نحن عندنا قوة الإيمان، الرسول صلى الله عليه وسلم أقوى منكم أيماناً وصحابته من أفضل الناس ومع هذا النبي صلى الله عليه وسلم شرع لنا وسن لنا أن نقتدي به. مقدم البرنامج: النبي صبر سنوات الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم، يصالح عشر سنوات وهم في مكة يدنسون الكعبة بالشرك بل ويرد أبا جندل وهو يرصد في قيوده يردهُ إلى الكفار لأنه أحترم الصلح، النبي صلى الله عليه وسلم أحترم الصلح وهذا يقول أنا لجئت إليك يا رسول الله أسلمت لا تردني إليهم يعذبونني يفتنوني في ديني قال هذا صلح مقدم البرنامج: وهذا ليس ضعف من النبي صلى الله عليه وسلم ولكن فيه مصلحة الشيخ عبد المحسن العبيكان: هذا تشريع هذا تشريع ولكن نحن نتحدى من يقول بخلاف ما نقوله بأن يأتي بدليل ونحن هنا نبحث عن الحق والحق ضالة المؤمن مقدم البرنامج: وأنت أهلٌ لأهل الحق الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا، لأن أكون ذنباً في الحق خيرٌ من أن أكون رأساً في الباطل هذا كلام العقل والعلم أما يأتيني شخص ويقول لماذا أنت تفتي ويشتمني، تشتمني لماذا ليس بيني وبينك أي شيء أنا أفتي بما قال الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وقال العلماء، هذه الكتب نأتي بها إذا ما اقتدينا بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وفتاوى العلماء نقتدي بمن؟ نأخذ بأهواءنا وعواطفنا ثم كل هذه الأعمال والله نحترق لما نسمع ولما نرى من الأضرار التي تحصل للمسلمين، نحن بعيدين نحن ما عانينا شيء أنا بالنسبة لي ما عانيت من شيء لكني أُحس وأتألم من الحال التي يعاني منها أخواني المسلمين بسبب هذه الفتاوى الغير مسؤولة والأعمال الإجرامية التي يقوم بها من ينتسب إلى الإسلام والله أن الإسلام بريء من هؤلاء والله أن الإسلام بريء منهم وأن الأحكام الشرعية لا يوجد فيها مثل هذه الأعمال بل هذه شوهت صورة الإسلام وأضرت بالمسلمين جميعاً، وين الفائدة الذين الآن يسمون أنفسهم بالمجاهدين في العراق ماذا نتج عن أعمالهم كل يوم ضرر عليهم تدمير منشآت قتل أطفال ونساء وعامة ثم يأتي من يقول يقاتل ويحمل السلاح ويقال له تعال أدخل في الحزب كون حزباً سياسياً ويقول لا بقوة السلاح ثم في الأخير يستسلم بعدما قضي على أكثر أتباعه وبعدما دمرت البيوت عند ذلك استسلم وقال الآن لماذا قبل أن يحصل هذا يا أخوان الشواهد موجودة الآن على أن مثل هذه الأعمال لا تجر على المسلمين فائدة، وأن في فلسطين هل أحوالهم تتحسن أو تسوء أن أحوالهم تسوء لماذا لأنه لم يتصدر الناس من هو عاقل يعالج الأمور بحكمة هذا مقدم البرنامج: مع الفاصل اتصال الأخ احمد من الأردن: نسأل سؤال يا شيخ يعني أنت تقول أنو الجهاد كاعد يحقق مفاسد أكثر من المصالح طب ننتظر حتى الأمريكان يفوتوا مكة والمدينة. الشيخ عبد المحسن العبيكان: اسمح لي معك، لا تترك الاتصال أنا أريد أن أتحاور معك يا أخي الكريم نحن لا ننتظر أن تصبح كارثة أعظم لأننا لو عالجنا الأمور بتعقل ومراعاة المصالح فلن يستمر الضرر، لأن وجدنا في الواقع أن معالجة الأمور بالتهور هي التي جنت علينا، تقول ننتظر هو الآن هل هناك انتظار نحن نرى الناس ما انتظروا أليس كذلك؟ بس أصبر علي الذين لم ينتظروا الآن كلما عملوا عملاً ماذا ترتب عليه؟ مفسدة أعظم وضعف على المسلمين وضرر على المسلمين هذا الحاصل الآن يعني ما يستطيع أحد يقول أن أعمالهم نتج عنها خيرٌ للمسلمين هذا الواقع. احمد: في العراق أعمالهم هربوا الأمريكان الشيخ عبد المحسن العبيكان: ما هربوا الأمريكان حفظك الله احمد: بعدين يا شيخ أنت تقول لازم يجاهدوا تحت إمام ما في إمام والحكومة الانتقالية ليست منتخبة بل هي حكومة جابها الأمريكان الشيخ عبد المحسن العبيكان: طيب شرعاً، ذكرنا في الحلقة الماضية أن الحاكم لا يشترط أن يكون منتخباً والنبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح وأن أستعمل عليكم عبدٌ حبشي مُجدعٌ يريد أن يبين مهما كان الحاكم الذي تولى على الناس بالقوة يجب السمع له والطاعة والإمام احمد يقول من غلب على الناس بالسيف ودُعي أمير المؤمنين فلا يحلُ أي فلا يجوز لأحد أن يبيت ليلة ولا يراه إماماً، وذكرنا أن يوسف عليه السلام كما ذكره المفسرون والعلماء والمحققون أنه قال أجعلني على خزائن الأرض أني حفيظ عليم وهو يطلب من فرعون مصر سلطان مصر، فرعون ملك مصر وهو كافر يقول له ولني فولاه وصحت إمامته وولايته وقرر الفقهاء أنظر إلى تفسير القرطبي وغيره قرروا بأنه إذا تولى القاضي أو الحاكم من قبل الكفار صحت ولايته وثبتت، فيا أخي الكريم نحن نقول أعطونا دليل من كتاب أو سنة أو قول علماء هل نحن مسلمين نطبق الشرع أو مسلمين فقط بالاسم؟ نطبق الأهواء ونستجيب للعواطف أنا أسألك يا أخي الكريم الرسول صلى الله عليه وسلم أليس أُخرج من مكة وهي بلده؟ أليست فيها الكعبة وهي أشرف بقعة على وجه الأرض وهي قبلة المسلمين؟ أليست الأصنام حولها؟ أليس يقتل ويضطهد المسلمين هناك؟ ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم هل قال نصبر إلى أن يقوى المشركون ويأتونا في المدينة أو قال نصالحكم؟ صالحهم لماذا؟ صالحهم ما دام في حال ضعف حتى يتقوى فإذا تقوى وأصبحت عنده قوى لدفع الظلم فعل، هذه سنة النبي صلى الله عليه وسلم فيا أخي الكريم نحن نتألم لإخواننا المسلمين في كل مكان في فلسطين في العراق في كل بقعة في الأرض ولكن تألمنا لهم لا يدعونا لأن نستجيب للعواطف ونفتي ونوجه بما هو ضررٌ عليهم، لا أنا أعتبر أنني وأمثالي أحرص من هؤلاء الذين يفتونهم بالمواجهات والقتال لماذا؟ لأنني بقولي هذا أدعو إلى حقن الدماء وإلى رحمة بهم وعطفاً عليهم وإشفاقاً عليهم ونصرة لهم كما فعل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله فانه أفتى بأنه ينبغي الصلح بين الفلسطينيين والإسرائيليين أفتى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وقام الذين تأخذهم العاطفة احمد: يا شيخ اليهود ما ينفع معهم الصلح فالنبي صلى الله عليه وسلم قاتلهم ما ينفع معهم صلح الشيخ عبد المحسن العبيكان: لحظة يا أخي الكريم أليس الرسول صلى الله عليه وسلم تعاقد وتعاهد مع اليهود الذين يعيشون معه في المدينة احمد: بس يا شيخ لما اعتدوا على حرمة إمراءة مسلمة أخرجهم من المدينة الشيخ عبد المحسن العبيكان: كان في حال قوة ونقضوا العهد فالنبي صلى الله عليه وسلم في حال القوة لكن في حال الضعف احمد: جزاك الله خير الشيخ عبد المحسن العبيكان: ولكن على كل حال يا أخي الكريم نريد الدليل من الكتاب والسنة وأقوال العلماء المعتبرين أما الشخص بتفكيره بعقله يزن الأمور لا بد من العقل أن يتوافق مع الشرع فلابد أن يكون عندنا شرع مع تعقل، لأن العقل الصريح هو كالنقل الصحيح كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية وقال غيره ولا يمكن أن يعترض العقل الصحيح الصريح مع النقل الصحيح بل يتوافقان لأن الشرع شرع عقل مو شرع همجية وغوغائية اقتلوا افعلوا، أنا اعتقد انه لو تصدر عقلاء الأمة مثل هذه المشاكل ما وصلنا إلى مثل ما وصلنا إليه لكن للأسف هناك خرجوا عن قبضة العلماء وعن توجيه العلماء وعن قيادتهم وولاة أمورهم خرجوا ثم تصرفوا التصرفات الغير مسؤولة والغير شرعية فنتج عنها ضرر عظيم على جميع المسلمين مقدم البرنامج: حتى نرى أن بعض الدعاة أخذوا يتصدرون الفتوى الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم نجد هناك داعية وليس بعالم ثم ما ندري إلا وهو يفتي في أمور عامة وليست أمور خاصة ولذلك ما يصلح هذا وأنني بكلامي هذا والله لا أعلم عالم رباني إلا ويوافقني على ما أقول، أما أنصاف المتعلمين الذين يُعتبرون من الوعاظ هؤلاء لا يلتفت إلى كلامهم لأنهم ليسوا بفقهاء وليسوا بأهل فقه وعلم وفتوى، لكني أسأل أهل الفتوى الحقيقيين هم يوافقونني فيما أقول ويتصل بي عددٌ حتى ذكرنا أنه من علماء العراق من يتصل ويشكر وهم الذين يعانون مقدم البرنامج: ينبغي للعامة أن يعرفوا أن الفتوى لا تصدر إلا من ذوي العلم المعروفين الذين لا يخافون في الله لومة لائم الشيخ عبد المحسن العبيكان: هناك عهود ومواثيق، شخص يقول أنا لا أعتبر بالعهود والمواثيق ولا أعتبر إذن ولاية ولا تحت ولاية هذا كيف يكون مسلم يعرف الإسلام حقيقة، إذا ما أخذ قول الله وقول رسوله صلى الله عليه وسلم وطبق أوامر الرسول صلى الله عليه وسلم في السمع والطاعة والسير على ما يوضحه له الشرع الحنيف ويسير في طريق سليم من الافتراء والكذب والبدعة والخروج والكفر إذا ما مشى في الطريق السليم فكيف يقول هو مسلم لا بد أن يكون المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، وهو يشتم كل من يفتي من العلماء بالشرع الصحيح الذي لا يوافق هواه شتمه، المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده مقدم البرنامج: وليس المسلم باللعان ولا الطعان اتصال الأخ صالح من السعودية: السلام عليكم، الحقيقة يا شيخ كم نحن بحاجة إلى مثل هذه الفتاوى، توضح لبعض الأخوة الذين ينادون بالجهاد والجهاد الذي ينادوه هو قتل الأطفال وقتل النساء ومواطنين ليس لهم ذنب، قد سمعت عراقياً يقول في أحد الفضائيات هل هذا هم الذين يقتلون هل هذه مقاومة أو هل هذا جهاد كما فعلوا بالنيباليين وقتلوهم هناك في النيبال بدءوا يدخلون على المسلمين في مدارسهم، كل هذا العمل الذي تنادي به هو الحق وكلنا نسمعك وكثيراً منا لا تتاح لهم الفرصة ينادون بما تنادي به يا شيخ بارك الله فيك الشيخ عبد المحسن العبيكان: شوف كلام العقلاء تجد أن كبار السن دائماً منهجهم منهج التعقل ومنهجهم هو ما نتكلم به تجد الشباب هم الذين في الغالب يعني في شباب طيب ويقتدون بالعلماء وعلى منهج سلفي صحيح لكن هناك أيضاً هناك شباب حماسة وعواطف حتى تركوا العلماء ولذلك نجد أن أكثرهم من الشباب ما تجد من كبار السن أُناس يُنادون بهذا لماذا لان كبار السن جربوا وعرفوا نحن نحتاج إلى عقلاء، فاحتجاز الفرنسيين ما ذنب الفرنسيين الذين احتجزوا وأيضاً فرنسا كانت ضد الحرب على العراق ثم لأجل مسألة الحجاب نمسك ناس لا ذنب لهم ولا سلطة لهم ولا تدبير لهم نحتجزهم ثم نعرضهم للقتل. مقدم البرنامج: لعلنا نكمل في حلقة أُخرى أشكرك على وجودك في هذا اللقاء الله يعطيك العافية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  8. أم عبد الله المالكية

    صوموا لرؤيته للعلامة الألباني رحمه الله

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] [align=center]صوموا لرؤيته[/align][align=justify] الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد: فهذا تفريغ لشريط (صوموا لرؤيته) ضمن تسجيلات التقوى في الرياض ويحمل التسلسل 12304 فقمت بتفريغ الجزء الخاص برؤية هلال رمضان وضوابطه لفضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله تعالى- وأيضاً كلام الشيخ في تمام المنة أرجو من الله أن ينفع به المسلمين. السائل: بالنسبة قضية تحديد يوم العيد أو تحديد دخول رمضان مع وجود الاختلاف بين المسلمين في الدول الإسلامية الشيخ الألباني: مع الأسف. السائل: مع الأسف الشديد، قضية العيد نأخذها كمثال إذا دخل يوم الأخير من رمضان وثبت في السعودية أنه غداً عيد وهنا في نفس الليلة قالوا أن غداً تمام الشهر فإذا رجل مسافر من عمان إلى السعودية في الليلة نفسها وهو من مقيمي الأردن، صباح يوم العيد في السعودية وصباح الثلاثين في الأردن سافر هل يعتبر له صيام أم عيد؟ الشيخ الألباني: أنا سُألت لا أقول عن هذا السؤال بالضبط لكن عن نحوه، سُألت بمناسبة الاختلاف الذي أشارت إليه أكثر من مرة عن بعض الأردنيين كانوا في العمرة، بلغهم تعييد أو إعلان السعودية أنو الشهر تسعٌ وعشرون بعضهم صام وبعضهم أفطر كان جوابي كالتالي: من أفطر من الأردنيين وهو ما يزال في السعودية فقد أصاب، أما إذا دخل الأردن كما واقع أكثر المقيمين في الأردن بلغهم ما ذكرت فانقسم الأردنيون إلى قسمين منهم من صام مع السعودية وأفطر مع السعودية وصام مع الأردن ومنهم عكس. أنا رأيي في الموضوع أن قوله عليه الصلاة والسلام (صوموا لرؤيته) إلى أخر الحديث هو نص عام يجب على كل المسلمين أن يتجاوبوا معه ولا يضر ما يقال من اختلاف المطالع والأقاليم ونحو ذلك، وإنما من بلغه هذا الثبوت فعليه التجاوب مع قوله عليه الصلاة والسلام لكن مع الأسف كما أشرت أنفاً أن الدول أو الحكومات القائمة اليوم مختلفة، ليت الاختلاف كان فقط في هذا الحكم لكن هذا من ذاك فيقع مثل هذا الاختلاف وهذا الاضطراب، أنا أقول الأصل أنه يجب على المسلمين كافة أن يصوموا لمجرد أن تعلن دولة مسلمة إثبات الهلال سواءً دخولاً أو خروجاً. ومما يتعلق بهذه المسألة أنه جاءني أسئلة من أوربا وألمانيا وغيرها أنه نحن اعتدنا أن نختلف وإذا كان المسلمون في بلادهم يختلفون فكيف بهم وهم خارج بلادهم، المهم فكان جوابي أن عليكم أن تصوموا مع أي إعلان يصدر قبل إعلان أخر بغض النظر عن سعودية أردنية..... إلخ. السائل: حتى لو كان إعلانهم مبني على رؤية حساب الفلك؟ الشيخ الألباني: هذا له حكم أخر وأرجو تأجيله الآن مؤقتاً وأن نسيتُ فذكروني. فهنا حكمان الآن بالنسبة للاختلاف الذي يقع، قلتُ الأصل أن يصوم المسلمون جميعاً ولا يتفرقوا كما هو الواقع، هذا الواقع خلاف ما بين شعب وشعب دولة ودولة. لكن الملاحظ أن هذا الاختلاف يشتد بحيث أنوا يشمل الشعب الواحد فينقسم هذا الشعب على نفسه قسمين وأنا أذكر جيداً في بعض السنين الماضية وقع مثل هذه البلبلة وسُئلت من بعض الناس لا في البلد الواحد في البيت الواحد كان الأب صائم والابن مفطر أو العكس. وأذكر أيضاً جيداً أنني في بعض أسفاري وعمراتي وصلت إلى السيارة طبعاً إلى المكان الذي هو في الطريق إلى المدينة المسمى بالعشاش كان معي سيارة عجوز يومئذ لما فحصت الراديتر وجدت أنو عام يصرف ماء وغطاؤه غير محكم فنزلت تعرف هناك في بعض الدكاكين فوصل بي المطاف إلى دكان فيه ملتحي لحية لا بأس به فأخذنا نتكلم مع بعض فإذا هو كويتي ويقول أنه صائم مع الكويت وهو مقيم في السعودية فهنا أنا دخلت معه في نقاش وهذا الذي أنا الآن أريد أن أُكررهُ فأنا أقول أن من قواعد الشرع منع ظاهرة الاختلاف ما أمكن فالآن قلنا الأصل أن يصوم المسلمون جميعاً برؤية بلد واحد لكن هذا غير واقع فإذا بقينا على هذا الأصل في البلد الواحد حتصير الفرقة أوسع دائرةً من الفرقة التي نحن لا نملكها، نحن ما نملك أن نسلط أفكارنا وأراءنا على الحكومات وبخاصة أنهم ما عم يقبلوا أراءنا فيما أجمع المسلمون عليه. من أجل تقليل ظاهرة الاختلاف أقول نصوم مع البلد الذي نحن فيه بشرط أن لا نقع في مخالفة جذرية لا يقول بها عالم مثلاً مش ممكن نصوم 28 يوم مش ممكن نصوم 31 يوم فإذا وقع الأمر مثل هذا الاختلاف وصام المقيم في بلده مع رؤية بلده لا يزيد على الثلاثين ولا ينقص عن التاسع والعشرين فهذا أقل شراً من أن يصوم مع بلد أخر لأنه هذا حيزيد الخلاف خلافاً والفرقة فرقةً هذا الذي أنا أراهُ. خلاصة القول: هناك نص عام يجب التسليم له (صوموا لرؤيته) وهناك رأي واجتهاد ممكن الإنسان أن يتبناه أو أن يخالفه بنوع من الاجتهاد وهو أن يصوم مع أهل البلد ويفطر مع أهل البلد دون أن يقع في تلك المخالفة الجذرية أو أن يصوم مع البلد الذي أعلن لأن هذا هو الأصل وباب الدقة في المسألة كما هو الشأن في كثير من مسائل التي هي من مواطن الاختلاف والنزاع والاجتهاد هذا جوابي عما سئلت. السائل: بالنسبة لبعد المسافات يعني الآن الناس في الشرق أو الغرب يسبقونا بيوم أو يومين الشيخ الألباني: لأنه أخي الليل يتبع النهار مش لازم أنو وجد فرقة أو خلاف بسبب اختلاف مثلاً في المشرق غير المغرب فالمغرب إذا عرف من المشرق أنوا رأوا الهلال راح يكون عندهم متأخر ساعتين أو ثلاث على بعد المسافة هذا من جهة من جهة أخرى لا يمكن فيما علمنا من نص الشريعة أنو يكلف عباده المؤمنين أن يقيموا أحكام شريعتهم على أمور نظرية علمية دقيقة، مين بدوا يحدد ذلك المطلع مين بدأ أو يحدد لك المسافة يعني علم التجربة القائم على وسائل علمية دقيقة ودقيقة جداً لا يستطيع أن يضع لمثل هذه الأمور حدوداً لذلك جاء اليُسرُ (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته) فمن بلغه إثبات الصيام صامه وإلا لم يصم، وهكذا يريد الله بحكمة بالغة ختم الآيات المتعلقة بقضية الصيام بقوله تعالى (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم لعلكم تشكرون) تفضل أيش أردت أن تقول أحد الحاضرين: أردت أن أقول توضيحان الأول حدث في الكويت أن بعض المشايخ المعروف ذكره في العالم العربي والإسلامي، أعلنت السعودية وصامت الكويت فهو قال أنا ما أفطر فصام اليوم التالي وهو خطيب وإمام فراح خطب العيد وهو صائم الشيخ الألباني: كيف (ويضحك الشيخ الألباني رحمه الله). أحد الحاضرين: وهو صائم. الشيخ الألباني: شايف التناقض كيف أحد الحاضرين: وفي اليوم الثاني صلى العيد مع مجموعة خرجوا إلى البر في مكان بعيد وصلوا العيد واوقعوا فتنة بين الناس. الشيخ الألباني: الله أكبر، طيب شو وجهة نظره السائل: هو هذا أنو السعودية ما هم دقيقين في أخبارهم قلنا هذا في البلد الواحد تحدث فتنة. الشيخ الألباني: مين يا أستاذ إللي عندو دقة، علمنا جدلاً أن السعوديين ما عدهم دقة يعني الكويتيين أحسن منهم. أحد الحاضرين: الأمر الثاني أنا قلت لبعضهم في أمريكا قلت لهم طيب أنتم في يوم الأضحى ماذا تفعلون تخالف أو توافق العالم الإسلامي أما في الفطر فيما كان الاختلاف في القضية. الشيخ الألباني: نسأل الله أن يلهم حكام المسلمين أن يريحوا شعوبهم بأن يَحكُموا بدينهم أحد الحاضرين: كثير من البلاد على الحساب تعلن الفطر والصيام قبل دخول رمضان بشهر الشيخ الألباني: هكذا وقع في أمريكا في رجل كأنوا باكستاني خرج، في هناك جماعات إسلامية كما تعلمون قالوا ثلاثة من المسلمين جاءوا وشهدوا بأنهم رأوا الهلال قام الفلكي وأسقط شهادتهم اعتماداً على علمه الفلكي حيث قال أنوا الشاهد الأول قال أني رأيت القمر في الجهة الفلانية طبعاً عينها بالنسبة للبلد قال هذا فلكياً لا يمكن أن يُرى في هذه الجهة والثاني والثالث وهكذا فرد الشهادة بالفلك، والله أنا مقتنع تماماً أن الله عز وجل حينما شرع ما شرع للأمة المسلمة فيها الهدى والنور أولاً وفيها اليسر ورفع الحرج والعنت ثانياً فحينما قال (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فأن غم عليكم فأتموا الشهر ثلاثين يوماً) هو خاطب المسلمين الذين هم على فطرتهم، ولو كانوا أميين غير مثقفين وغير متعلمين وهذا من تأكيد رب العالمين لأُمومية الإسلام وأنه صالح أن يطبق في كل زمان وفي كل مكان فصوموا لرؤيته يستطيع أن يطبقه كل شعب مهما كانت ثقافته، مهما كانت أُميتهم، لأنه عاد الأمر إلى الرؤية البصرية أما إذا أُعيد الأمر إلى الرؤية البصيرية العلمية فسيرجع هذا الأمر معلقاً بأفراد من الناس ثم يا ترى هؤلاء الأفراد هل يشترط فيهم ما يشترطه الفقهاء كلهم في الشاهد إذا أدعى أنه رأى الهلال، أن يكون عدلاً مين بدوا يحكم عليه أنوا أنت تقبل شهادتك أو ما تقبل وبخاصة أنو شهادته قائمة على علم هو يدعيه ولا يستطيع كل الجمهور أن يشاركوهُ فيه وأنا أفهم والله أعلم أنه هو الحق أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حينما قال نحن أمة أُمية لا نكتب ولا نحسب لا يعني هو يفرض على الأمة المسلمة أن يضلوا بجهل بالكتابة والقراءة ونحو ذلك، وإنما هو طبعهم بالأمية بما يتعلق بهذا الحكم المتعلق بالرؤية البصرية قال نحن أمة أُمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا وهكذا أي تارة ثلاثون يوماً وتارة تسع وعشرون يوماً. هنا عبرة في الواقع ما هي الغاية التي يحرص عليها هؤلاء الفلكيون حينما يرفعون رؤسهم مع أنو يجب أن نحكم بعلم الفلك لأنوا الرؤية البصرية قد تخطأ ما هي الغاية يقولون القضاء على الخلاف الواقع بين شعوب المسلمين أنا اعتقد أنوا في هذا الطلب وهو تحكيم العلم الفلكي راح يضل الخلاف قائم على الأقل |أنه سيقال يرى القمر في البلد الفلاني ولا يرى في البلد الفلاني وهم يجمعون على مثل هذه أذن ما هو الخلاص؟ ما في خلاص إلا بالرجوع إلى حكم الشرع ثم في جراءة فظيعة جداً على مقام النبوة والرسالة هو يقول لنا نحن أمة أُمية لا نكتب ولا نحسب أنت تجي تقول لا، أنا أكتب وأحسب أعلم علم الفلك ولذلك ينبغي إثبات الهلال دخولاً أو خروجاً بعلم الفلك أنا أقرب هذا الموضوع يا أستاذ إذا دخلنا علم الفلك في الأحكام الشرعية أصابنا ما أصاب اليهود والنصارى من قبل. كنت قرأت من بعض ما قرأت في المجلات العلمية نظرية ما تختطر على بال أمثالنا نحن الذين لا يتاح لنا دراسة العلوم العصرية الفلكية أو الجغرافية لكن كان في ما مضى من عمري كان عندي فراغ للمطالعة في مختلف العلوم ما استطعت إلى ذلك سبيل،ا فعلمت من هذه المطالعات أن الشمس حينما تطلع ونراها على قمة الجبل علماً هي ما طلعت بعد علما ما طلعت، هذي الجبال وهذي قرص الشمس العلم يقول هي ما تزال خلف لكن الأشعة الضوئية هي عكست أن نرى الشمس فوق القمة وهي لما تطلع فوق القمة أذن هنا الآن راح نقع في حايصة بايصة، النظر البصر العادي يقول طلعت الشمس العلم يقول ما طلعت ما يزال وراء جبل حينئذ الرسول عليه الصلاة والسلام حين يقول من أدرك ركعةً من صلاة الفجر قبل طلوع الشمس فقد أدرك ومن أدرك ركعة من صلاة العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك معناه هوني صار عدنا تناقض تام حينما نرى الشمس على قمة الجبل عند الغروب في زعمهم أنها غربت لكن الأشعة هي التي عكست والعكسُ بالعكس تماماً، لذلك الهدى والراحة هو في اتباع الشريعة وصلى الله على محمد الذي قال ما تركت شيء يقربكم إلى الله إلا وأمرتكم به وما تركت شيء يبعدكم عن الله ويقربكم إلى النار إلا ونهيتكم عنه) أنت يمكن جاءك الجواب في أثناء الكلام. السائل: السؤال يعني المسألة الأولى التي كانت عن الصيام نحن نعلم أنو في فلسطين لا دولة توجد فعندما ثبت العيد أهل غزة عيدوا في السعودية طبعاً، لكن باقي أهل الضفة ولعلهم كمان حتى أختلفوا في بعض الأماكن صاموا مع الأردن فما الحكم حينئذ. الشيخ الألباني: المفروض أنهم في مثل هذه الحالة أن يصوموا مع البلد الأقرب إلهم وهي الأردن السائل: طب شيخنا تقول أن البلد الأقرب إلهم هي الأردن لكن في بعض البلدان الثانية سوريا ولبنان لعلهم يختلفوا الأردن وسوريا يختلفوا يعني هون تصير حيرة وبعدين المسألة الثانية المتعلقة في ذلك أنو أحنا المسلمين ليش نجعل الحدود السياسية تفرق ما بين المسلمين مع أنو وبالذات العلماء ليش أنت قلت في السابق أنو صوموا لرؤيته هو شيء عام فلماذا لا نصوم مع السعودية مع أن السعودية أو أي دولة أثبتت في الأول. الشيخ الألباني: أنت الآن تُعيدُ ما سبق الجواب عنه. السائل: نعم يا شيخ الشيخ الألباني: أيش هذا، أعيد لك أنا كلامي السابق ما أظنك تُريده، أنت عم تقول لماذا نجعل الحدود الجغرافية أنا قلت هكذا السائل: لا لا أنا ما قلت الشيخ الألباني: طيب أذن شو حل المشكلة قلت لك أنوا حل المشكلة جذرياً أن يصوم المسلمون جميعاً هذا غير واقع، بسبب الخلاف القائم بين الحكومات، طيب نريد نوجد خلاف بين الشعب الواحد فأنت هلا معنى سؤالك أنو والله هذولي إللي كانوا في غزة عيدوا مع السعودية هم في الأصل مع أي دولة ينتمون، إذا كان لا بد تنفيذ الرأي الذي شرحته أنفاً ومن باب مُكرهٌ أخاك لا بطر أنا ما قلت أنو الشرع يوجب علينا نخالف الإعلان الأول السائل: أنا ما قلت هذا الشيخ الألباني: أنا عم بكررلك سؤالك، أنت بدك أُكرر كلامي السابق السائل: نعم الشيخ الألباني:هذا إللي بديك، أنا ما قلت لكن قلت من باب تقليل الشر هل الشعب الواحد بيصوم مع دولته، أذن أحنا بدنا نلاحظ هاي الملاحظة هاي موش لانو أحنا بنخالف الأصل صوموا لرؤيته من باب تقليل الشر فالآن أنت قل لي تقليل الشر أنت أو غيرك هذا مهو هدف شرعي السائل: هذا أفضل الشيخ الألباني: ما هو تقليل الشر بالنسبة للغزاوين أو يصوموا مع الأردنين أو مع السعوديين. السائل: لا طبعاً يصوموا مع الأردنيين الشيخ الألباني: أذن سؤالك هو جوابه ما مضى السائل: لا هو سؤالي أنا الذي بدي أساله هو كالتالي، فرضاً هم الآن عيدوا مع السعودية ولنفترض هون في الأردن أنو في كثير من الناس أفطروا بإعلان السعودية ما حكمهم في ذلك، يعني إفطارهم خاطئ نعتبرهُ، هو لا شك أنو هذا خلاف حاصل لكن حكم هل هم أخطأُ في هذا الأمر يعني يعيدوا الشيخ الألباني: الله يهدينا أنا وإياك قول آمين السائل: آمين الشيخ الألباني: يا بيكون إفطارهم صواب يا خطأ في وسط السائل: يضحك ويقول لا طبعاً الشيخ الألباني: طيب نحن ما عرف من جوابنا السابق ما هو الصواب وما هو الخطأ السائل: يا شيخنا عرف لكن أنا الآن في واحد يسألني أنو فلان أفطر مع السعودية هل عليه أن يقضي ولا ما يقضي بدوا يسأل الشيخ الألباني: أنا قلت إذا أفطر في السعودية وهو أردني هذا ما عليه شيء، يا شيخ الله يهديك أنا بعيد عليك إذا أفطر هناك فمعاليه شيء أما إللي أفطر هنا فخالف الصواب الذي نحن نحرره الآن اجتهادا وليس نصاً فنحن بنقول لازم يقضي. السائل: جزاك الله خيراً الشيخ الألباني: أنت لما بتقول، شوف هلا القضية هية دقة متناهية وليست من السهولة بما كان، أنت مثلاً إذا رأيت أنت أو من هو دونك أو من هو أعلم منك رأى أنو ما يقضي لازم هذا أنو هو لازم يفطر صح أنت بتقول لازم يفطر وحالته هذه، أنت مثلاً هون في الأردن وترى ما في السعودية فأنت ترى أنو لازم تفطر؟ السائل: لا أنا أرى في جوابك الشيخ الألباني: طيب، فما في حل وسط فيا بتفطر وأنت مصيب ويا بتفطر وأنت مخطئ، ما في حل وسط هذا رأي وفوق كل ذي علمٍ عليم.[انتهى تفريغ الشريط] ********************************************************************************* وقد ذكر الشيخ الألباني في تمام المنة في مسألة اختلاف المطالع التالي: ومن ( اختلاف المطالع ) تحت هذا العنوان ذكر المؤلف ثلاثة مذاهب: الأول: مذهب الجمهور، أنه لا عبرة باختلاف المطالع لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته". متفق عليه، وهو مخرج في "إرواء الغليل" ( 902 ) من طرق عن أبي هريرة وغيره . الثاني: أن لكل بلد رؤيتهم، ولا يلزمهم رؤية غيرهم. واحتج لهم بحديث ابن عباس عند مسلم وغيره . الثالث: لزوم أهل بلد الرؤية وما يتصل بها من الجهات التي على سمتها . واختار المؤلف هذا المذهب الأخير معلقا عليه بقوله: "هذا هو المشاهد، ويتفق مع الواقع". قلت: وهذا كلام عجيب غريب، لأنه أن صح أنه مشاهد موافق للواقع، فليس فيه أنه موافق للشرع أولا، ولأن الجهات - كالمطالع- أمور نسبية ليس لها حدود مادية يمكن للناس أن يتبينوها ويقفوا عندها، ثانيا . وأنا -والله- لا أدري ما الذي حمل المؤلف على اختيار هذا الرأي الشاذ، وأن يعرض عن الأخذ بعموم الحديث الصحيح، وبخاصة أنه مذهب الجمهور، كما ذكره هو نفسه، وقد اختاره كثير من العلماء المحققين، مثل شيخ الإسلام ابن تيمية في ( الفتاوى ) ( المجلد 25 )، والشوكاني في "نيل الأوطار"، وصديق حسن خان في "الروضة الندية" (1/ 224 - 225)، وغيره، فهو الحق الذي لا يصح سواه، ولا يعارضه حديث ابن عباس لأمور ذكرها الشوكاني رحمه الله، ولعل الأقوى أن يقال: إن حديث ابن عباس ورد فيمن صام على رؤية بلده، ثم بلغه في أثناء رمضان أنهم رأوا الهلال في بلد آخر قبله بيوم، ففي هذه الحالة يستمر في الصيام مع أهل بلده حتى يكملوا ثلاثين، أو يروا هلالهم. وبذلك يزول الإشكال، ويبقى حديث أبي هريرة وغيره على عمومه، يشمل كل من بلغه رؤية الهلال من أي بلد أو إقليم من غير تحديد مسافة أصلا، كما قال ابن تيمية في "الفتاوى" (25 / 157)، وهذا أمر متيسر اليوم للغاية كما هو معلوم، ولكنه يتطلب شيئا من اهتمام الدول الإسلامية حتى تجعله حقيقة واقعية إن شاء الله تبارك وتعالى . وإلى أن تجتمع الدول الإسلامية على ذلك، فإني أرى على شعب كل دولة أن يصوم مع دولته، ولا ينقسم على نفسه، فيصوم بعضهم معها، وبعضهم مع غيرها، ممن تقدمت في صيامها أو تأخرت، لما في ذلك من توسيع دائرة الخلاف في الشعب الواحد، كما وقع في بعض الدول العربية، منذ بضع سنين . والله المستعان. [انتهى كلامه رحمه الله] . سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، استغفرك وأتوب إليك.[/align]
  9. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله في الجميع وجعل الله سحاب ناشرةً للخير دوماً. أما بالنسبة للحلقات السابقة فأنا ولله الحمد قمت بتسجيلها وسوف ابدأ أن شاء الله تعالى بالتفريغ لكل حلقة وسوف أواصل معكم أن شاء الله في كل حلقة والله المستعان.
  10. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك أخي صهيب وأعانك على بيان الحق. وأقول للأخ أبو عمر الكناني لماذا لا تأخذ نسخة من هذه الأسئلة وتري الشيخ صالح الفوزان حفظه الله النسخة والتوقيع ونسمع قوله في هذا وأنت أقرب بكثير من أخينا صهيب من الشيخ صالح الفوزان حفظه الله وتنهي الموضوع وجزاكم الله خير الجزاء وأعانكم على بيان الحق.
  11. أم عبد الله المالكية

    كلام الشيخ العبيكان في أحداث العراق

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] [align=justify] الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم هذا هو نص ما جاء في البرنامج الذي عرضته القناة المذكورة وأرجو العذر عن بعض المقاطع بسبب ضعف في الصوت. علماً أن (بداية البرنامج وفيه يرحب مقدم البرنامج بالشيخ ويذكر أرقام هواتف الاتصال بالبرنامج) غير موجودة في هذا التفريغ. مقدم البرنامج: الأخت عائشة علي من العراق رسالة بريدية: تتكلم وتقول أتمنى من جميع العلماء يحذون حذوك في هذه الفتاوى التي أصدرتها بشأن العراق وتقول أن هذا البرنامج ولله الحمد وجد صدى كثير خاصة من المواطنين العراقيين وتتكلم بعدة أسئلة عن حرمة المسلم وعن قتل الشرطة العراقية بما أنهم مسلمين وما تعليقكم على ذلك. الشيخ عبد المحسن العبيكان: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحابته والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد: فإنه لا شك أن الأخت عائشة تقول بقولها هذا وتعقيبها هذا من منطلق الفهم للواقع ومن منطلق معرفة المصالح والمفاسد ومن منطلق التجرد عن الهوى، إذا تجرد العبد عن الهوى وأخذ بالنصوص الشرعية والأحكام الشرعية حتى وأن لم يكن في ذلك ما يبتغيه هو لشهوة نفسه لأنه يجب على كل مسلم أن يُحكم الشريعة على هواه لا أن يحكم هواه على الشريعة وأن يُحكم عواطفه على الشريعة، ولهذا نجد أن بعض الناس إما طلبة علم أو بعضهم ليس بطلبة علم يخوضون في هذه المسائل من منطلق الهوى ومنطلق العواطف فقط وهذا الذي يضر بالمسلمين وهذا الذي يُحدث اللبس والخلط وأيضاً الضلال ما يحصل الضلال إلا إذا حكمت العواطف أو حُكمت الأهواء لكن إذا حُكم الشرع حتى وأن لم يكن في ذلك إرضاء لبعض النفوس إذا حكم الشرع صلح الناس واستقام أمرهم ونصرهم الله عز وجل فالأخت عائشة حفظها الله وكذلك بعض الأخوة يتصلون بنا في هذا البرنامج ويتصلون على الاتصال المباشر بي من الأخوة العراقيين علماء وغيرهم يقولون مثل ما قالت عائشة لأن هناك ولله الحمد قبول وهناك استجابة وهناك قناعة بأنهم سمعوا ما قال الله وما قاله رسوله صلى الله عليه وسلم وما قال أئمة الإسلام وأيضاً عرفوا أن هذا هو الذي يناسب الوضع الذي هم فيه وهذا هو الحل الصحيح لمساكنهم. هل الحل هو في إخراج المحتل قتل النساء والأطفال والرجال من مسلمين ومن معصومين من عراقيين ومن غير عراقيين هل هذا هو الحل في إخراج المحتل ليس هذا هو الحل لا من حيث الشرع ولا من حيث العقل. اتصال من الأخ سنان من العراق: السلام عليكم يا شيخ بارك الله فيك يا شيخ كيف حالك والله يا شيخ حبيت أوضح للأمة الإسلامية أولاً وللأمة العربية ثانياً بعض النقاط لأنه الأمر يعنينا أولاً. الشيخ عبد المحسن العبيكان: صحيح سنان: وأنا فرد في العراق وبالتحديد في بغداد وأعرف ما يدور الآن في العراق أكثر من غيري، المتصلين من مصر والأردن وسوريا والسعودية والكويت لا أظن أنهم يفهمون ما يجري حالياً في العراق، بالتحديد يا شيخ المسألة ما هي مقاومة ولا جهاد وهي مسألة اجتهادية وتنافس وهناك بعض من أزلام النظام السابق وكذلك القوة الإسلامية المتطرفة في العراق وهذه كلها متناحرة من أجل ضغوط سياسية ليس لها صلة بالإسلام ولا بالجهاد. الشيخ عبد المحسن العبيكان: بارك الله فيك. سنان: الرجاء من كل مواطن عربي أن يفهم هذا الشيء، ما دخل الجهاد في قتل آلاف العراقيين هل الجهاد أن يقتل آلاف المسلمين يا شيخ لدي إحصائية من وزارة الصحة تقول أن 85% من العراقيين يقتلون و15% من الأمريكان يقتل هل هذا هو الجهاد؟ أنا أسألك بالله هل هذا هو الجهاد من يرضى بذلك نحن غير أمنيين في منازلنا غير أمنيين في وظائفنا هنالك الكثير ترك العراق يا شيخ من أجل هذا، الرجاء أن يكف المصري وأن يكف السوري وأن يكف كل شخص وإذا هم يحبون هذا الوطن ويحبون الإسلام والمسلمين أن يدعو لنا هذا يكفينا. الشيخ عبد المحسن العبيكان: هذا صحيح مقدم البرنامج: أخي سنان إذا تكرمت أرجو أن تتحدث ولو بشكل بسيط عن الأحداث الحاصلة الآن في العراق إذا تكرمت. سنان: أي شيء تقصد مقدم البرنامج: عن الأحداث التي الآن حاصلة في العراق من تفجيرات وغيرها من المتضرر أساساً الآن. سنان: والله المتضرر الوحيد هم العراقيون والله أنا رأيت بعض السيارات الانتحارية وقد فُجرت أمام مراكز شرطة والله يا شيخ أنا رأيت أعضاء بشرية أرجل ورؤس معلقة فوق الأشجار الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا حول ولا قوة إلا بالله سنان: هل هذا يرضي أحد والله العظيم أنا رأيتها بأم عيني الأشلاء متقطعة في كل مكان هل هذا هو الجهاد والله يا شيخ هناك من هو قليل الإيمان فالإيمان يزيد وينقص ليس الإيمان ثابت في قلب شخص هناك من هم قليلي الإيمان الذين يسمون بالمسلمين وهم من العوام الآن بدءوا يتحدثون هذا هو الإسلام انظروا هذا الذي كنا نتحدث عنه لا يوجد أمان في الإسلام. الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا حول ولا قوة إلا بالله سنان: أنها رسالة خطأ والله يا شيخ لقد سمعتها من أشخاص الشيخ عبد المحسن العبيكان: جزاك الله خير مقدم البرنامج: أخ سنان إذا تكرمت هل يستطيع المسلمون أداء الصلاة في المساجد بشكل أمن أرجو أن تجاوب على هذه النقطة هل يستطيع المسلمون أن يؤدوا الصلاة في العراق الآن في بغداد بالتحديد بشكل أمن. سنان: نعم يا أخي أنهم آمنون يستطيع الشخص أن يذهب إلى المساجد لماذا لا. يستطيع كل أحد أن يتكلم عن الحكومة يتكلم عن الأمريكان لا أحد يقول له لماذا يستطيع أن يقول هذا خطأ وهذا صواب كنا لا نستطيع. مقدم البرنامج: أنا اقصد في ظل هذا التفجيرات وفي ظل هذا الشغب أقصد هل يستطيع المسلم الآن أن يؤدي الصلاة بشكل أمن. سنان: يا أخي أنا قلت لك في البداية أنت غير أمن في منزلك الشيخ عبد المحسن العبيكان: كلام جميل وواضح يا أخ سنان سنان: في المنزل قد تسقط عليك قذيفة أو قنبلة هاون بالخطأ يقول المجاهدون نحن نريد أن نضرب الأمريكان وهو اخطأ الهدف وسقطت فوق بيت أمن هل هذا هو الجهاد وثم يقولون أن الأمريكان ضربونا نعم يا أخي أنت ضربتهم في البداية فضربوك الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم هذا الذي سنان: أنا لا أدافع عن الأمريكان يا شيخ أنا لا أدافع عن الأمريكان الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم نعم هذا هو الواقع أنت تتكلم بالواقع سنان: نعم، في الفلوجة هناك عناصر مشاغبة تؤثر على من يسكن في الفلوجة يضربون القطعات الأمريكية التي تمر من خلال بعض الشوارع هناك يضربونها فيقوم الأمريكان بالرمي العشوائي على بعض البيوت فنشاهد على بعض القنوات الفضائية انظروا أن الأمريكان يضربون ويقصفون البيوت لا يا أخي مو هيجي أنت لم تتكلم الحق الشيخ عبد المحسن العبيكان: كلامك جميل يا أخي الكريم مقدم البرنامج: حقيقة نشكرك يا أخ سنان على مداخلتك سنان: والله يا شيخ بارك الله فيك فنحن بحاجة إلى كلمة حق الشيخ عبد المحسن العبيكان: ونحن في الحقيقة نتألم لألمكم. إنما نتكلم بما دل عليه الدليل من الكتاب والسنة ومن كلام أهل العلم وما هو المصلحة للعراقيين لأنهم إخواننا ونتألم لألمهم والذي يحب العراق ويحب أهل العراق ويقول أتعاطف معهم فهو الذي يسعى لصلاح أمرهم وحصول الطمأنينة والأمن والاستقرار في ذلك البلد أما الذين يزعمون أنهم يحبون الإسلام والمسلمين وأنهم يجاهدون ثم يعملون أعمال في الحقيقة هي إجرامية لا في حق الإسلام ولا في حق المسلمين ولا في حق المعصومين، هؤلاء أبعد ما يكونون عن معرفة الواقع. الذي ذكرته يا أخ سنان وأيضاً أبعد ما يكونون عن النصوص حتى وأن قال أنه /ن أهل الفتوى ليس كل أحد يؤخذ من قوله، كلٌ يؤخذ من قوله ويرد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن أخطأ البعض ممن ينتسبون للعلم ويقولون أنه يعتبر هذا من الجهاد ويعتبر هذا من إخراج المحتل هذا كلام في الحقيقة باطل وليس من الجهاد في شيء لأن الجهاد له ضوابط وله شروط، هؤلاء لا ينظرون إلى الشروط ولا إلى الضوابط تجد أن بعضهم، لو تكلمنا عن الذين في المملكة العربية السعودية تجد أن بعض المعنيين يقولون أخرجوا من هنا وقاتلوا الأمريكان في العراق أخرجوا إلى العراق هذا يتضمن عدة محظورات شرعية باتفاق أهل العلم الأول: أنهم يفتاتون على الإمام ولي أمرهم يفتاتون عليه ويخرجون من طاعته والأمر الثاني أنهم وقد أشترط العلماء للجهاد أن يكون تحت رأية إمام وبإذن إمام لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال وإذا استنفرتم فانفروا إذا استنفرك الإمام فانفر أما قبل ذلك لا تنفر هذا هو النص الصحيح الصريح في صحيح البخاري وغيره والأحاديث كثيرة في هذا. الثاني: أنهم ينقضون العهود والمواثيق، بيننا وبين تلك الدول عهود ومواثيق والله عز وجل في محكم التنزيل يقول (وإذا استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق) حتى وأن كانوا مظلومين وأن احتلت بلادهم وأن سفكت دماءهم وأن أخذت أموالهم وأن استبيحت دماءهم يقول الله عز وجل وأن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا (أستثنى) إلا على قوم فهناك احترام للعهود والمواثيق فالنبي صلى الله عليه وسلم يحترم العهود والمواثيق مع مشركي قريش الذين قتلوا المسلمين وأهانوا الكعبة بالشرك والأصنام والذين عذبوا المسلمين من نساء ورجال ممن أسلموا أذوهم وعذبوهم، لما عقد النبي صلى الله عليه وسلم معهم الهدنة ماذا فعل رد أبا جندل وهو يقول كيف تردني وقد فزعت إليكم وقد استجرت بكم كيف تردونني إلى الكفار فالنبي صلى الله عليه وسلم يردهُ احتراماً للعهود والمواثيق هذه هي النصوص الصحيحة الصريحة والذي يقول أذهبوا بدون إذن إمامكم وانقضوا عهودكم ومواثيقكم واذهبوا إلى العراق الأمران الأولان محظوران شرعيان لمن هو خارج العراق والذين في العراق يفتاتون على إمامهم وهذا سوف ننقل أن شاء الله كلام لأهل العلم في أن الإمام يجب طاعته والإمام جُنة يقاتل الناس من وراءه فلا يُقاتلون إلا من وراء الإمام ومن خلف الإمام أما الفوضى الحاصلة الآن يسمونها جهاداً هؤلاء جماعة يمسكون الأبرياء وينحرونهم ويذبحونهم والأسير في الشريعة الإسلامية الأمر مفوض فيه إلى ولي الأمر، الإمام هو الذي يُخير فيه بين أربعة أمور وهؤلاء هم الذين يتولون القتل قتلهم، ما هم أسرى حتى ليسوا أسرى هؤلاء أبرياء إما شخص أتى للعمل أو شخص صحفي أو نحو ذلك حتى ليسوا بعسكريين ويؤخذون ويقتلون. أعمال إجرامية لا يقول عاقل ولا عالم أن مثل هذا العمل ينسب إلى الإسلام والله الإسلام بريء من هذه الأعمال الإجرامية ومثل ما ذكر الأخ سنان جزاه الله خير هناك عدد من الأخوة الذين ممن يتألمون من مثل هذه الأعمال في العراق وغيره هذه أعمال إجرامية ثم الذين في العراق أصبحوا فئات ومثل ما تفضل الأخ سنان كنا نقول أنه ليس الأمريكان يقتلون كل أحد مثل ما ذكر الأخ سنان أنا كنت أقول هذا والأخ سنان أيد هذا وهو ينظر وهو يعايش الوضع من قريب وينظر بعينيه ماذا يحصل ويحس بما يحصل ويحس بالمعانات التي يعاني منها أهل العراق لأنه هناك طوائف خارجين الحقيقة خارجين عن الإسلام وخارجين عن العقل الصحيح هؤلاء ليسوا بعقلاء الذين يفعلون هذه الأفعال الإجرامية ليسوا عقلاء ثم يأتينا من يقول أخرجوا إلى العراق قاتلوا ثم أين المصلحة لو فرضنا أن هذهِ الأعمال صحيحة شرعية هل الآن وجدنا مصلحة أم وجدنا مفسدة، مفاسد كل يوم تزداد من كثرة القتلى والتدمير واختلال الأمن أشياء لا تحصى ولا تعد ليس هذا هو الجهاد وكما قال الأخ سنان أنا لا أدافع عن الأمريكان وأنا كذلك قلت أكثر من مرة أنا لا أدافع عن المحتل ولكني أقول كيف نعالج الأمر بحيث نعالجه كما عالج النبي صلى الله عليه وسلم الظلم الذي حصل في مكة وعلى المسلمين عالجهُ بالطرق الصحيحة. مقدم البرنامج: شكراً يا شيخ فاصل. اتصال الأخ تركي من الكويت: السلام عليكم، الحقيقة يا شيخ أنا لم أتابع البرنامج منذ البدء لكن تقريباً منذ أسبوعين بديت أتابع البرنامج والصراحة صدمت من بعض الفتاوى التي تصدر عنك، يعني تثبيط للأمة ولا حول ولا قوة إلا بالله والله المستعان الشيخ عبد المحسن العبيكان: ليش تثبيط تركي: يعني تحولون ذرائع عندكم كل الذرائع تستخدمونها للأمريكان وحجج للأمريكان الشيخ عبد المحسن العبيكان: لحظة يا أخي التثبيط. سنان: خليني أتكلم الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا أنو ما يصلح أني أتركك تتكلم لازم كل نقطة يرد عليها التثبيط الذي أنت تقوله (المتصل يحاول المقاطعة) اسمع هداك الله المثبط كما جاء في القرآن وفي سنة النبي صلى الله عليه وسلم والمخذل هؤلاء إذا أقام الإمام الجهاد تركي: أي إمام أي إمام يا شيخ الشيخ عبد المحسن العبيكان: إذا أقام إمام المسلمين تركي: أين إمام المسلمين الشيخ عبد المحسن العبيكان: إذا كنت ما ترى إذا كنت ترى أنك في فوضى وكما قاله الأخ هانيء (متصل في حلقة سابقة) وقال تعدد الدول وتعدد الحكام ليس بشرعي ويطلب الخلافة تركي: نحن نتكلم عن إمام منصب في العراق هذا إمام نصبه الأمريكان، لم يُختر من مجلس شورى مسلمين الشيخ عبد المحسن العبيكان: ومن قال، أنت عطني من كلام الله أو كلام النبي صلى الله عليه وسلم أو كلام الأئمة أن الإمام لا بد أن ينصب من الناس ذكر العلماء تركي: يا شيخ هذا منصب من دولة كافرة الشيخ عبد المحسن العبيكان: والله عز وجل في محكم التنزيل في قصة يوسف عليه السلام جعل يوسف في ولاية صحيحة والذي ولاه كافر فرعون مصر. تركي: يا شيخ أنت ما ترى نهائياً بالجهاد في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: من قال، أنا أقول بالجهاد إذا كان تحت راية إمام يقول الإمام الطحاوي في عقيدته ونرى الجهاد مع كل إمام براً كان أو فاجراً تركي: يعني سبحان الله الأمريكان أي شيء يفعلونه هم على صح ونحن الشيخ عبد المحسن العبيكان: ليش أنت تقول لماذا أنت تحيد، نحن لا ندافع عن الأمريكان نحن نقول إذا قام أئمتنا بجهاد الأمريكان أو جهاد غيرهم من الأعداء فنحن معهم وتحت رايتهم وسوف نحمل السلاح تحت راياتهم ونقاتل معهم كما قرره أهل السنة والجماعة أما أن يأتي الشخص ويقول أنني سوف أجاهد لا تحت راية ولا يأتي بضابط شرعي من يقول بأن هذا يسمى جهاد شرعي ما يصلح يا أخي اتقوا الله في أنفسكم أنا أنقل من كلام العلماء يقول الإمام احمد (من غلب عليهم (يعني الولاة) بالسيف حتى صار خليفة وسمي أمير المؤمنين فلا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الأخر أن يبيت ليلة واحدة ولا يراهُ إماماً براً كان أو فاجراً) وروى البيهقي في مناقب الشافعي عن حرملة قال: سمعت الشافعي يقول كل من غلب على الخلافة بالسيف حتى يسمى خليفة ويجمع الناس عليه فهو خليفة هذا كلام الإمام الشافعي فيما رواه البيهقي في مناقب الشافعي هذا كلا أئمة أنت تقول من منطلق العاطفة أنت لا تتكلم (تركي يقاطع) تركي: مني رسالة أحب أوجهها للأخوة العرب الشيخ عبد المحسن العبيكان: أسمع يا أخي العراقيون يسمعون من العلماء الذين يتكلمون بقال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال الأئمة أما الذي يتكلم بمنطلق عاطفة ومن منطلق مقدم البرنامج: هو يقول لا يوجد إمام في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: الأئمة ماذا يقولون، الآن الحكومة في العراق تركي: أحب أن أوجه رسالة للأمة العربية، لا ينظرون إلى أي جماعة تخطف هناك بأنها جماعة مجاهدة، في جماعات تستغل هذه الأشياء الشيخ عبد المحسن العبيكان: الآن أنت تعترف بأن هناك فوضى تركي: لكن في هناك أخوة نسأل الله أن يثبتهم، أنظر اليوم ماذا فعلوا في الفلوجة بيت يهدم على أسرة كاملة الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنت سمعت من الأخ سنان عندما قال أن هناك من بقايا الحزب الحاكم يأتون في الفلوجة ويختفون في البيوت فإذا ضربت البيوت قالوا أنظروا هؤلاء (تركي يحاول المقاطعة ويقول ومن يتولهم يومئذ ...) يقتلون الأبرياء والنساء والأطفال وهم بقايا من الحزب السابق ممن يأتون ويفجرون ثم يرجع إلى بعض البيوت فإذا قاتلوا انظروا هؤلاء يقتلون النساء والأطفال، هل قتلوا جميع أطفال العراق ونساء العراق ورجال العراق وهدموا جميع البيوت هذا كلام مو صحيح لأن الأعمال محصورة لماذا هي محصورة في بعض أحياء وليست حتى في كل مدينة في بعض أحياء من بعض المدن لماذا السبب؟ السبب لأن هذه الأحياء يدخل فيها الذين يذهبون ويفجرون ثم يختفون فيها ويأتون فيقاتلون ونحن نقول لا تفعلوا هذا الفعل حتى لا تسببون في الدمار والقتل وهذا هو الواقع وحتى الأخ سنان هو يؤكد ذلك. مقدم البرنامج: حتى الأخ المتصل يؤكد الفوضى الحاصلة الآن في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: إذن كيف هناك جهاد مع هذه الفوضى مقدم البرنامج: ولكن يقول ليس هناك إمام الشيخ عبد المحسن العبيكان: مو صحيح نحن ننقل كلام أهل العلم ونقول قال الله يقول الله عز وجل عن يوسف عليه السلام قال أجعلني على خزائن الأرض أني حفيظ عليم ثم ولاه وجعله صاحب ولاية عظيمة والذي ولاه هو كافر فرعون والعلماء قرروا بأنه إذا ولاه كافر يكون إمام، قال العلماء من تغلب سواء من كافر أو غيره تغلب وهذا كلام الإمام احمد ثم كلام الشافعي كل من غلب على الخلافة بالسيف حتى يسمى خليفة ويجمع الناس عليه يسمى خليفة هذا كلام واضح ما يحتاج إلى أكثر من هذا البيان. يقول أبن حجر وقد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه على السلطان المتغلب ما قالوا لا بد أن يتغلب بطريقة ما، ما أتوا بشروط للتغلب قالوا متغلب يعني بأي طريقة كان تغلب ما دام تغلب بأي طريقة فهو متغلب فيجب طاعته هذا كلام أبن حجر يقول الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ وهو من العلماء المحققين الفقهاء يقول حصول ولاية آل مروان بالتغلب ....وكذلك مبدأ الدولة العباسية ثم قال وأهل العلم مع هذهِ الحوادث متفقون على طاعة من تغلب عليهم في المعروف يرون نفوذ أحكامهم وصحة إمامته لا يختلف في ذلك اثنان لا يختلف اثنان من أهل العلم المعتبرين، مو يأتينا واحد متعالم أو شخص ليس من أهل العلم صاحب هوى ولذلك زلة العالم مما يهدم الدين، يأتي شخص يفتي ويقول لبعض السعوديين أذهبوا إلى العراق قالوا كيف نذهب وهناك عهود ومواثيق ماذا أجاب العهود والمواثيق هي فقط بين الحكام وأما أنتم فلا يلزمكم. لا يقول بهذا لا عاقل ولا طالب علم مصادم لجميع الأدلة وكلامهُ ساقط وفتوى ساقطة لأن الحاكم عندما يعقد العهود والمواثيق هو بصفة ماذا؟ بصفته غمام للمسلمين يلزم جميع المسلمين الذين تحت ولايته هذه العهود والمواثيق إما يكون النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان يعاهد الغير كان يقول بيني وبينك أنت فقط أما بقية الصحابة والمسلمين لا يلزمهم، لما عاقد قريش وغضب الصحابة لو كان ما يلزمهم كان الصحابة قاتلوا، قالوا العهد بينك وبين زعيم قريش فقط وأن ما يلزمنا هذا، هذا لا يقوله عاقل لكن الهوى إذا تغلب الهوى عليه أو العاطفة والعياذ بالله جنح عن الصواب إذا ما غلّب الدليل نحن ما نقول إلا قال الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اهل العلم وإلا كيف نكون مسلمين ونحن فقط نحكم الأهواء نقول لو ما حصل يحصل كذا كله كلام ما عليه أدلة كل الذي ينبغي أن يتكلم بالدليل. وقال الشيخ محمد عبد الوهاب، كل هؤلاء ينقلون الإجماع والاتفاق، الشيخ محمد عبد الوهاب الإمام المجدد رحمه الله يقول الأئمة مجمعون من كل مذهب لاحظ مجمعون من كل مذهب على أن من تغلب على بلد أو بلدان له حكم الإمام في جميع الأشياء ولولا هذا ما استقامت الدنيا لأن الناس من زمن طويل قبل الغمام احمد إلى يومنا هذا ما اجتمعوا على إمام واحد ولا يعرفون أحد من العلماء ذكر أن شيء من الأحكام لا يصح إلا بالإمام الأعظم هذا يقرره الإمام محمد عبد الوهاب وهذا رد على الأخ هانيء من الكويت عندما يقول إذا تعدد الحكام وإذا تعددت الدول هو ينقل كلام في سابق هو نظري يقولون هل يجوز نصب إمامين في قطر واحد لأن هذا سوف يكون اضطراب لكن العلماء من حين ما وقع تفرقت الأمة وصارت دول كل العلماء ما واحد منهم يقول أنا لا أقبل هذا إمام كلهم قضاة وعلماء كلهم يسمعون ويطيعون ويحكمون وإلا كانت الأحكام، لأن القضاة ولايتهم مستمدة من ولاية الغمام الأعظم فإذا كان الغمام ولايته غير صحيحة ولايته غير صحيحة إذن القاضي أحكامه كلها باطلة في الأنكِحة في الفروج في الدماء في الأموال هذه فوضى بعينها، معنى أن الناس فوضى وأن كل الأحكام باطلة وأن الناس كيف عاشوا الكلام هذا مجمع عليه كما نقله الأئمة ولا يجوز أن يأتي اليوم ويتكلم بكلام العلماء كلهم منذ أزمنة طويلة يقرون الوضع يفتون ويقضون ويتولون القضاء ويتولون الولايات ويقرون الوضع ثم يأتينا شخص علمه قليل ثم يقول نريد خلافة، يريد أن الناس يتقاتلون بزعمه إلى أن يصلون إلى الخلافة يعني كيف يبدأ بالخلافة يعني يقول للناس لا تسمعوا وشقوا عصى الطاعة وكل الناس يخرجون على إمامهم وتبدأ الدول الإسلامية كلها بالفوضى والقتل وإراقة دماء، هذا كلام ما يقوله عقلاء ولا علماء يقول شيخ الإسلام أبن تيمية ينقلون عنه بعض الكلام ويتركون بعض يقول شيخ الإسلام إذا تغلب الكفار على بلد وجب على المسلمين، يأخذون بعض كلامه ويتركون بعضه أفتأمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض، شيخ الإسلام يقرر هذا متى إذا كان هناك قوة وقدرة ما تبقي إخوانك المظلومين وأنت تنظر إليهم وتسكت لا بد أن تعينهم لكن إذا كنت لست بقادر وفي حال ضعف انظروا إلى كلامه لكن أولاً أنقل كلامه بالنسبة للتعدد والسنة أن يكون المسلمين تحت إمام واحد والباقون نوابه فإذا فرض أن الأئمة خرجت عن ذلك لمعصية من بعضها أو لمعجزة عن بعضها وغير ذلك فكان لها عدة أئمة لكان يجب على كل إمام أن يقيم الحدود ويستوفي الحكم هذا كلامه بالنسبة لهذا وتكلمنا كلام ابن كثير والشوكاني وهنا يلاحظ كلام شيخ الإسلام نص الفقهاء أولاً قبل كلام شيخ الإسلام إنه إذا ازداد الكفار أي ضعف قوة المسلمين أوجب الخطر بأن ظننا أن ثبتنا استهلكنا وأن غلب على ظننا الهلاك بلا نكاية وجب علينا الفرار يعني ما يجوز أنك تقاتل وأنت ما ترجو النصر وأنت في وضع مو قوة هذا قديماً يوم الأسلحة كلها سيوف ورماح مو بالقوات الموجودة الآن أسلحة دمار، مساكين هؤلاء الذين ما يفهمون الشرع وقال تعالى: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) الله عز وجل في الحديث الصحيح لما يأجوج ومأجوج جاءوا إلى عيسى عليه السلام أخر الزمان يقول الله عز وجل لهم أني بعثت عباداً.... بالقتال فحرز عبادي إلى الطور قال لا تقاتلهم لانه ما تستطيع حرز عبادي وأترك قتالهم هذه النصوص الصحيحة الصريحة ما تلقي بالناس إلى التهلكة. مقدم البرنامج: وهذا دليل أخر فضيلة الشيخ بضعف المسلمين الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم إذا كان في حال ضعف، يقاتلون من الأفراد في العراق جماعات يقاتلون من؟ يقاتلون من يملك أسلحة الدمار هل هذا من العقل. مقدم البرنامج: فاصل اتصال عبد الرحمن من السعودية: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين نرجو منكم إتاحة الوقت ويتسع صدر الشيخ لنا الشيخ عبد المحسن العبيكان: أن شاء الله عبد الرحمن: نحن نبحث عن الحق، عند الشيخ أو عندنا أو عند أي شيخ أخر فهو الغاية التي نرجو أن شاء الله في البداية يا شيخ قصة يوسف عليه السلام أنه حكم تحت كافر وبأمره وهو لم يكفر والعياذ بالله، كما يعلم الشيخ أجمع أهل العلم أن الأنبياء معصومين من الكبائر ومن الكفر وكما قال من حكم بالكفر فهو كافر وكما قال أهل العلم أن يوسف عليه السلام لم يحكم بالكفر لأسباب أو لم يحكم حتى تحت إمرة الكافر (يتكلم المتصل بكلام يبين فيه للشيخ أن العزيز يختلف عن فرعون موسى الصوت غير واضح) الشيخ عبد المحسن العبيكان: لكن هو فرعون كل من حكم مصر فهو فرعون، مهو فرعون موسى أنت تعرف مدة طويلة بين موسى ويوسف عليهما السلام لكن ما نقول أن فرعون هو فرعون موسى، لأن كل من ملك مصر يسمى فرعون فلعل أختلط عليك الأمر ما نقول فرعون واحد لا، كل من ملك مصر يسمى فرعون كما يقال كل من ملك الروم يسمى قيصر وكل من ملك الفرس كسرى. عبد الرحمن: نعم كل من ملك مصر يسمى فرعون لكن الألفاظ تختلف، كما تعلم يا شيخ بين موسى ويوسف عليه السلام سنين طوال (وبدأ يتكلم عن حكم يوسف عليه السلام أعتذر الصوت غير واضح من المصدر) الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنت يا أخي عبد الرحمن كأنك تريد أن تقول أن يوسف عليه السلام ما حكم بالكفر، نعم نحن متفقون أنو ما يحكم بالكفر ولا يجوز لأحد أن يحكم بالكفر لكن أليست ولايته مستمدة من ولاية هذا الكافر، هو الذي ولاه وحكم بالشرع لا شك. عبد الرحمن: من قال أن العزيز كان كافراً يعني لا يوجد في القرآن ما يثبت أنه كافر. الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا، لأن في الأصل أن يوسف بُعث وأُرسل إلى قوم كفار وأيضاً في الآيات ما يدل على هذا، لو قرأت سورة يوسف عبد الرحمن: قراءة سورة يوسف ولم أجد هذا حتى أنه الملك كان يحكم بشريعة يعقوب عليه السلام. الشيخ عبد المحسن العبيكان: ما هو هذا صحيح، أخي عبد الرحمن راجع معلوماتك لا أعرف أحد خالف في أنه كافر وأنه ولاه يوسف عليه السلام لأنه كافر ولذلك قالوا ولى يوسف وهو كافر قال اجعلني على خزائن الأرض فولاه، ثم الكلام الذي نقلناه عن العلماء قالوا المتغلب لم يقولوا كيف تغلب قالوا المتغلب بأي طريق كان يجب طاعته ما دام تغلب عبد الرحمن: جزاك الله خير يا شيخ، يعني هذه المسألة قد أُراجعها، لكن المسألة الآن مسألة المتغلب كما قال أهل العلم وكما قال الإمام احمد من تغلب على الحكم بالسيف فهو حاكم هذه المسألة قد تنطبق على معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه الذي قد تغلب بالسيف قد تنطبق على الملك الذي تغلب بالسيف يعني من تغلب بالسيف فله الحكم كما قال ذلك أهل العلم لكن يا شيخ هناك في العراق المسألة ليست مسألة تغلب بالسيف لكن في العراق كان هناك حاكم وحاكم موجود الشيخ عبد المحسن العبيكان: راح أنتهى الحاكم عبد الرحمن: انتهى الحاكم، لكن هناك شروط في الشريعة الإسلامية الشيخ عبد المحسن العبيكان: لاحظ عبد الرحمن: الخروج على الحاكم حرام الشيخ عبد المحسن العبيكان: لاحظ يا أخي عبد الرحمن لا تختلط عليك الأمور الخروج على الحاكم لا يجوز لكن لاحظ الخروج على الحاكم القائم لا يجوز لكن الآن الحكومة قائمة هذه قامت بعد أن زال الحاكم، أزالته أمريكا ذهب وانتهى حكمه ما عد له حكم عبد الرحمن: والحكومة الحالية لم تخرج أمريكا وتحكم العراق (الشيخ يسأل المتصل ما هو السؤال) الحكومة الحالية في العراق لم تخرج أمريكا وتحكم في العراق بل أحضرتها في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: سواء أحضرتها أو ما أحضرتها الآن أصبحت حكومة والآن يهيئون لانتخابات جديدة عبد الرحمن: لكن هناك دلائل أقرها أهل العلم أن ولي أمر المسلمين له شروط بعضهم جعلها سبعة الشيخ عبد المحسن العبيكان: يا أخي الكريم لا تختلط عليك الأمور لحظة معي، الشروط التي ذكروها فيمن يجتمع أهل الحل والعقد ليقيموه إماماً هذه الشروط، أما إذا تغلب شخصٌ فلا تنطبق فيه الشروط أنتبه لهذا وراجع المعلومات فرقٌ بين الذي سوف يولى والذي تغلب. الذي تغلب لا يشترط فيه الشروط أنتبه لهذا، ذكره أهل العلم ووضحوه في الكتب عبد الرحمن: نفترض يا شيخ أن من تغلب إمراءة أو شخص كافر أو غير مسلم الشيخ عبد المحسن العبيكان: يا أخي الكريم أنت ما تفترض افتراضات، الآن نحن نتكلم يا أخي الكريم عن واقع موجود أمامنا ما نجي نفترض نفترض، نقول لك الآن هناك حكومة في العراق وخير لأهل العراق يلتفوا حول هذه الحكومة ولا يكونون فوضى، أنت ترضى أن يقول العراق لا نرضى هذه الحكومة ثم يبدءون في فوضى ويقتل بعضه بعضاً ويسبي بعضهم بعض ويدمر بعضهم منشآت بعض هل هذا هو الحكم الشرعي، هذا تشويه لصورة الإسلام، الإسلام ما يأمر بهذه الفوضى الإسلام يقول في القاعدة الأصولية ترتكب أدنى المفسدتين لرفع أعلاهما مهما كانت المفسدة عبد الرحمن: وهل المفسدة في القتل أو في تطبيق الشريعة وأحكامها الشيخ عبد المحسن العبيكان: ما في تحكيم شريعة من زمان من عهد صدام ما في تحكيم شريعة ما هي توها راحت فما في تحكيم شريعة وما جد شيء جديد إنما الاستقرار والأمن مطلوب الآن، فكونهم تنتهك أعراضهم وتسفك دماءهم وتنهب أموالهم أسلم عبد الرحمن: والله العظيم أي أبحث عن الحق الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنا أرشدك، في كتب قيمة أُلفت من بعض طلبة العلم الأخيار الصالحين جمعوا فيها كلام العلماء قديماً وحديثاً حتى من كلام الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله والشيخ صالح الفوزان والشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله من العلماء السابقين واللاحقين، نقلوا نقلاً في مهمات للجهاد لفضيلة الشيخ عبد العزيز الريس، فيه أيضاً الشيخ عبد الله أبى حسين مهمات حول الجهاد أيضاً في كتاب ممتاز طلع أيضاً الآن وجادلهم بالتي هي أحسن للأخ بندر بن نايف العتيبي ذكر كل شبهة والرد عليها كتاب جميل جداً طبع هذه الأيام، يا أخي لو قراءت كلام العلماء السابقين واللاحقين يذكر الشبهة ويذكر الرد عليها ولي كلام فيه وقد قدمت لهذا الكتاب الجيد هذه كتب نافعة فاقرءوها يا أخوان وأفهموا الأحكام الشرعية والآن أنا أنقل من كلام الأئمة شيخ الإسلام ماذا يقول شيخ الإسلام ابن تيمية فمن كان من المؤمنين بأرض هو فيها مستضعف أو في وقت هو فيه مستضعف فليعمل بأية الصبر والصفح هم يقولون تثبيط وذل وهوان هذا مهو صحيح هذا كلام باطل وإلا لنسب النبي صلى الله عليه وسلم إلى الذل والهوان والتثبيط وهذا خطر كبير جداً على القائل، النبي صلى الله عليه وسلم يرسم لنا سيرة عطرة في معالجة الأمور، صبر ولم يُقاوم ولم يُقاتل ولم يُجاهد وهو يؤذى وأصحابه يؤذون لما كانوا في حال الضعف شيخ الإسلام ابن تيمية الذي ينقل كلامه البعض، يقولون إذا نزل العدو بأرض من بلاد المسلمين وجب على المسلمين أن يناصروهم ويخرجوهم كلام ابن تيمية ما يؤخذ ويترك كلامه الأخر فهو يتكلم عن قدرة المسلمين وقوتهم إذا كانوا في زمن لهم قوة وقدرة وجاءوا ناس واستولوا مثل لما استولى صدام حسين على الكويت وجب على الناس أن يناصرونهم ويخرجونهم هذا المعتدي الظالم هذا كلام شيخ الإسلام يُنزّل، لكن ماذا كلامه في مسألة الضعف يقول ومن كان من المؤمنين في أرض هو فيها مستضعف فليعمل بأية الصبر والصفح عمن يؤذي الله ورسوله من الذين أوتوا الكتاب والمشركين أما أهل القوة فأنهم يعملون بأية القتال إلى أخرى الوقت ضاق مقدم البرنامج: انتهى وقت البرنامج والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/align]
  12. [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align] [align=justify] الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم هذا هو نص ما جاء في البرنامج الذي عرضته القناة المذكورة وأرجو العذر عن بعض المقاطع بسبب ضعف في الصوت. علماً أن (بداية البرنامج وفيه يرحب مقدم البرنامج بالشيخ ويذكر أرقام هواتف الاتصال بالبرنامج) غير موجودة في هذا التفريغ. مقدم البرنامج: الأخت عائشة علي من العراق رسالة بريدية: تتكلم وتقول أتمنى من جميع العلماء يحذون حذوك في هذه الفتاوى التي أصدرتها بشأن العراق وتقول أن هذا البرنامج ولله الحمد وجد صدى كثير خاصة من المواطنين العراقيين وتتكلم بعدة أسئلة عن حرمة المسلم وعن قتل الشرطة العراقية بما أنهم مسلمين وما تعليقكم على ذلك. الشيخ عبد المحسن العبيكان: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحابته والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد: فإنه لا شك أن الأخت عائشة تقول بقولها هذا وتعقيبها هذا من منطلق الفهم للواقع ومن منطلق معرفة المصالح والمفاسد ومن منطلق التجرد عن الهوى، إذا تجرد العبد عن الهوى وأخذ بالنصوص الشرعية والأحكام الشرعية حتى وأن لم يكن في ذلك ما يبتغيه هو لشهوة نفسه لأنه يجب على كل مسلم أن يُحكم الشريعة على هواه لا أن يحكم هواه على الشريعة وأن يُحكم عواطفه على الشريعة، ولهذا نجد أن بعض الناس إما طلبة علم أو بعضهم ليس بطلبة علم يخوضون في هذه المسائل من منطلق الهوى ومنطلق العواطف فقط وهذا الذي يضر بالمسلمين وهذا الذي يُحدث اللبس والخلط وأيضاً الضلال ما يحصل الضلال إلا إذا حكمت العواطف أو حُكمت الأهواء لكن إذا حُكم الشرع حتى وأن لم يكن في ذلك إرضاء لبعض النفوس إذا حكم الشرع صلح الناس واستقام أمرهم ونصرهم الله عز وجل فالأخت عائشة حفظها الله وكذلك بعض الأخوة يتصلون بنا في هذا البرنامج ويتصلون على الاتصال المباشر بي من الأخوة العراقيين علماء وغيرهم يقولون مثل ما قالت عائشة لأن هناك ولله الحمد قبول وهناك استجابة وهناك قناعة بأنهم سمعوا ما قال الله وما قاله رسوله صلى الله عليه وسلم وما قال أئمة الإسلام وأيضاً عرفوا أن هذا هو الذي يناسب الوضع الذي هم فيه وهذا هو الحل الصحيح لمساكنهم. هل الحل هو في إخراج المحتل قتل النساء والأطفال والرجال من مسلمين ومن معصومين من عراقيين ومن غير عراقيين هل هذا هو الحل في إخراج المحتل ليس هذا هو الحل لا من حيث الشرع ولا من حيث العقل. اتصال من الأخ سنان من العراق: السلام عليكم يا شيخ بارك الله فيك يا شيخ كيف حالك والله يا شيخ حبيت أوضح للأمة الإسلامية أولاً وللأمة العربية ثانياً بعض النقاط لأنه الأمر يعنينا أولاً. الشيخ عبد المحسن العبيكان: صحيح سنان: وأنا فرد في العراق وبالتحديد في بغداد وأعرف ما يدور الآن في العراق أكثر من غيري، المتصلين من مصر والأردن وسوريا والسعودية والكويت لا أظن أنهم يفهمون ما يجري حالياً في العراق، بالتحديد يا شيخ المسألة ما هي مقاومة ولا جهاد وهي مسألة اجتهادية وتنافس وهناك بعض من أزلام النظام السابق وكذلك القوة الإسلامية المتطرفة في العراق وهذه كلها متناحرة من أجل ضغوط سياسية ليس لها صلة بالإسلام ولا بالجهاد. الشيخ عبد المحسن العبيكان: بارك الله فيك. سنان: الرجاء من كل مواطن عربي أن يفهم هذا الشيء، ما دخل الجهاد في قتل آلاف العراقيين هل الجهاد أن يقتل آلاف المسلمين يا شيخ لدي إحصائية من وزارة الصحة تقول أن 85% من العراقيين يقتلون و15% من الأمريكان يقتل هل هذا هو الجهاد؟ أنا أسألك بالله هل هذا هو الجهاد من يرضى بذلك نحن غير أمنيين في منازلنا غير أمنيين في وظائفنا هنالك الكثير ترك العراق يا شيخ من أجل هذا، الرجاء أن يكف المصري وأن يكف السوري وأن يكف كل شخص وإذا هم يحبون هذا الوطن ويحبون الإسلام والمسلمين أن يدعو لنا هذا يكفينا. الشيخ عبد المحسن العبيكان: هذا صحيح مقدم البرنامج: أخي سنان إذا تكرمت أرجو أن تتحدث ولو بشكل بسيط عن الأحداث الحاصلة الآن في العراق إذا تكرمت. سنان: أي شيء تقصد مقدم البرنامج: عن الأحداث التي الآن حاصلة في العراق من تفجيرات وغيرها من المتضرر أساساً الآن. سنان: والله المتضرر الوحيد هم العراقيون والله أنا رأيت بعض السيارات الانتحارية وقد فُجرت أمام مراكز شرطة والله يا شيخ أنا رأيت أعضاء بشرية أرجل ورؤس معلقة فوق الأشجار الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا حول ولا قوة إلا بالله سنان: هل هذا يرضي أحد والله العظيم أنا رأيتها بأم عيني الأشلاء متقطعة في كل مكان هل هذا هو الجهاد والله يا شيخ هناك من هو قليل الإيمان فالإيمان يزيد وينقص ليس الإيمان ثابت في قلب شخص هناك من هم قليلي الإيمان الذين يسمون بالمسلمين وهم من العوام الآن بدءوا يتحدثون هذا هو الإسلام انظروا هذا الذي كنا نتحدث عنه لا يوجد أمان في الإسلام. الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا حول ولا قوة إلا بالله سنان: أنها رسالة خطأ والله يا شيخ لقد سمعتها من أشخاص الشيخ عبد المحسن العبيكان: جزاك الله خير مقدم البرنامج: أخ سنان إذا تكرمت هل يستطيع المسلمون أداء الصلاة في المساجد بشكل أمن أرجو أن تجاوب على هذه النقطة هل يستطيع المسلمون أن يؤدوا الصلاة في العراق الآن في بغداد بالتحديد بشكل أمن. سنان: نعم يا أخي أنهم آمنون يستطيع الشخص أن يذهب إلى المساجد لماذا لا. يستطيع كل أحد أن يتكلم عن الحكومة يتكلم عن الأمريكان لا أحد يقول له لماذا يستطيع أن يقول هذا خطأ وهذا صواب كنا لا نستطيع. مقدم البرنامج: أنا اقصد في ظل هذا التفجيرات وفي ظل هذا الشغب أقصد هل يستطيع المسلم الآن أن يؤدي الصلاة بشكل أمن. سنان: يا أخي أنا قلت لك في البداية أنت غير أمن في منزلك الشيخ عبد المحسن العبيكان: كلام جميل وواضح يا أخ سنان سنان: في المنزل قد تسقط عليك قذيفة أو قنبلة هاون بالخطأ يقول المجاهدون نحن نريد أن نضرب الأمريكان وهو اخطأ الهدف وسقطت فوق بيت أمن هل هذا هو الجهاد وثم يقولون أن الأمريكان ضربونا نعم يا أخي أنت ضربتهم في البداية فضربوك الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم هذا الذي سنان: أنا لا أدافع عن الأمريكان يا شيخ أنا لا أدافع عن الأمريكان الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم نعم هذا هو الواقع أنت تتكلم بالواقع سنان: نعم، في الفلوجة هناك عناصر مشاغبة تؤثر على من يسكن في الفلوجة يضربون القطعات الأمريكية التي تمر من خلال بعض الشوارع هناك يضربونها فيقوم الأمريكان بالرمي العشوائي على بعض البيوت فنشاهد على بعض القنوات الفضائية انظروا أن الأمريكان يضربون ويقصفون البيوت لا يا أخي مو هيجي أنت لم تتكلم الحق الشيخ عبد المحسن العبيكان: كلامك جميل يا أخي الكريم مقدم البرنامج: حقيقة نشكرك يا أخ سنان على مداخلتك سنان: والله يا شيخ بارك الله فيك فنحن بحاجة إلى كلمة حق الشيخ عبد المحسن العبيكان: ونحن في الحقيقة نتألم لألمكم. إنما نتكلم بما دل عليه الدليل من الكتاب والسنة ومن كلام أهل العلم وما هو المصلحة للعراقيين لأنهم إخواننا ونتألم لألمهم والذي يحب العراق ويحب أهل العراق ويقول أتعاطف معهم فهو الذي يسعى لصلاح أمرهم وحصول الطمأنينة والأمن والاستقرار في ذلك البلد أما الذين يزعمون أنهم يحبون الإسلام والمسلمين وأنهم يجاهدون ثم يعملون أعمال في الحقيقة هي إجرامية لا في حق الإسلام ولا في حق المسلمين ولا في حق المعصومين، هؤلاء أبعد ما يكونون عن معرفة الواقع. الذي ذكرته يا أخ سنان وأيضاً أبعد ما يكونون عن النصوص حتى وأن قال أنه /ن أهل الفتوى ليس كل أحد يؤخذ من قوله، كلٌ يؤخذ من قوله ويرد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن أخطأ البعض ممن ينتسبون للعلم ويقولون أنه يعتبر هذا من الجهاد ويعتبر هذا من إخراج المحتل هذا كلام في الحقيقة باطل وليس من الجهاد في شيء لأن الجهاد له ضوابط وله شروط، هؤلاء لا ينظرون إلى الشروط ولا إلى الضوابط تجد أن بعضهم، لو تكلمنا عن الذين في المملكة العربية السعودية تجد أن بعض المعنيين يقولون أخرجوا من هنا وقاتلوا الأمريكان في العراق أخرجوا إلى العراق هذا يتضمن عدة محظورات شرعية باتفاق أهل العلم الأول: أنهم يفتاتون على الإمام ولي أمرهم يفتاتون عليه ويخرجون من طاعته والأمر الثاني أنهم وقد أشترط العلماء للجهاد أن يكون تحت رأية إمام وبإذن إمام لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال وإذا استنفرتم فانفروا إذا استنفرك الإمام فانفر أما قبل ذلك لا تنفر هذا هو النص الصحيح الصريح في صحيح البخاري وغيره والأحاديث كثيرة في هذا. الثاني: أنهم ينقضون العهود والمواثيق، بيننا وبين تلك الدول عهود ومواثيق والله عز وجل في محكم التنزيل يقول (وإذا استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق) حتى وأن كانوا مظلومين وأن احتلت بلادهم وأن سفكت دماءهم وأن أخذت أموالهم وأن استبيحت دماءهم يقول الله عز وجل وأن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا (أستثنى) إلا على قوم فهناك احترام للعهود والمواثيق فالنبي صلى الله عليه وسلم يحترم العهود والمواثيق مع مشركي قريش الذين قتلوا المسلمين وأهانوا الكعبة بالشرك والأصنام والذين عذبوا المسلمين من نساء ورجال ممن أسلموا أذوهم وعذبوهم، لما عقد النبي صلى الله عليه وسلم معهم الهدنة ماذا فعل رد أبا جندل وهو يقول كيف تردني وقد فزعت إليكم وقد استجرت بكم كيف تردونني إلى الكفار فالنبي صلى الله عليه وسلم يردهُ احتراماً للعهود والمواثيق هذه هي النصوص الصحيحة الصريحة والذي يقول أذهبوا بدون إذن إمامكم وانقضوا عهودكم ومواثيقكم واذهبوا إلى العراق الأمران الأولان محظوران شرعيان لمن هو خارج العراق والذين في العراق يفتاتون على إمامهم وهذا سوف ننقل أن شاء الله كلام لأهل العلم في أن الإمام يجب طاعته والإمام جُنة يقاتل الناس من وراءه فلا يُقاتلون إلا من وراء الإمام ومن خلف الإمام أما الفوضى الحاصلة الآن يسمونها جهاداً هؤلاء جماعة يمسكون الأبرياء وينحرونهم ويذبحونهم والأسير في الشريعة الإسلامية الأمر مفوض فيه إلى ولي الأمر، الإمام هو الذي يُخير فيه بين أربعة أمور وهؤلاء هم الذين يتولون القتل قتلهم، ما هم أسرى حتى ليسوا أسرى هؤلاء أبرياء إما شخص أتى للعمل أو شخص صحفي أو نحو ذلك حتى ليسوا بعسكريين ويؤخذون ويقتلون. أعمال إجرامية لا يقول عاقل ولا عالم أن مثل هذا العمل ينسب إلى الإسلام والله الإسلام بريء من هذه الأعمال الإجرامية ومثل ما ذكر الأخ سنان جزاه الله خير هناك عدد من الأخوة الذين ممن يتألمون من مثل هذه الأعمال في العراق وغيره هذه أعمال إجرامية ثم الذين في العراق أصبحوا فئات ومثل ما تفضل الأخ سنان كنا نقول أنه ليس الأمريكان يقتلون كل أحد مثل ما ذكر الأخ سنان أنا كنت أقول هذا والأخ سنان أيد هذا وهو ينظر وهو يعايش الوضع من قريب وينظر بعينيه ماذا يحصل ويحس بما يحصل ويحس بالمعانات التي يعاني منها أهل العراق لأنه هناك طوائف خارجين الحقيقة خارجين عن الإسلام وخارجين عن العقل الصحيح هؤلاء ليسوا بعقلاء الذين يفعلون هذه الأفعال الإجرامية ليسوا عقلاء ثم يأتينا من يقول أخرجوا إلى العراق قاتلوا ثم أين المصلحة لو فرضنا أن هذهِ الأعمال صحيحة شرعية هل الآن وجدنا مصلحة أم وجدنا مفسدة، مفاسد كل يوم تزداد من كثرة القتلى والتدمير واختلال الأمن أشياء لا تحصى ولا تعد ليس هذا هو الجهاد وكما قال الأخ سنان أنا لا أدافع عن الأمريكان وأنا كذلك قلت أكثر من مرة أنا لا أدافع عن المحتل ولكني أقول كيف نعالج الأمر بحيث نعالجه كما عالج النبي صلى الله عليه وسلم الظلم الذي حصل في مكة وعلى المسلمين عالجهُ بالطرق الصحيحة. مقدم البرنامج: شكراً يا شيخ فاصل. اتصال الأخ تركي من الكويت: السلام عليكم، الحقيقة يا شيخ أنا لم أتابع البرنامج منذ البدء لكن تقريباً منذ أسبوعين بديت أتابع البرنامج والصراحة صدمت من بعض الفتاوى التي تصدر عنك، يعني تثبيط للأمة ولا حول ولا قوة إلا بالله والله المستعان الشيخ عبد المحسن العبيكان: ليش تثبيط تركي: يعني تحولون ذرائع عندكم كل الذرائع تستخدمونها للأمريكان وحجج للأمريكان الشيخ عبد المحسن العبيكان: لحظة يا أخي التثبيط. سنان: خليني أتكلم الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا أنو ما يصلح أني أتركك تتكلم لازم كل نقطة يرد عليها التثبيط الذي أنت تقوله (المتصل يحاول المقاطعة) اسمع هداك الله المثبط كما جاء في القرآن وفي سنة النبي صلى الله عليه وسلم والمخذل هؤلاء إذا أقام الإمام الجهاد تركي: أي إمام أي إمام يا شيخ الشيخ عبد المحسن العبيكان: إذا أقام إمام المسلمين تركي: أين إمام المسلمين الشيخ عبد المحسن العبيكان: إذا كنت ما ترى إذا كنت ترى أنك في فوضى وكما قاله الأخ هانيء (متصل في حلقة سابقة) وقال تعدد الدول وتعدد الحكام ليس بشرعي ويطلب الخلافة تركي: نحن نتكلم عن إمام منصب في العراق هذا إمام نصبه الأمريكان، لم يُختر من مجلس شورى مسلمين الشيخ عبد المحسن العبيكان: ومن قال، أنت عطني من كلام الله أو كلام النبي صلى الله عليه وسلم أو كلام الأئمة أن الإمام لا بد أن ينصب من الناس ذكر العلماء تركي: يا شيخ هذا منصب من دولة كافرة الشيخ عبد المحسن العبيكان: والله عز وجل في محكم التنزيل في قصة يوسف عليه السلام جعل يوسف في ولاية صحيحة والذي ولاه كافر فرعون مصر. تركي: يا شيخ أنت ما ترى نهائياً بالجهاد في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: من قال، أنا أقول بالجهاد إذا كان تحت راية إمام يقول الإمام الطحاوي في عقيدته ونرى الجهاد مع كل إمام براً كان أو فاجراً تركي: يعني سبحان الله الأمريكان أي شيء يفعلونه هم على صح ونحن الشيخ عبد المحسن العبيكان: ليش أنت تقول لماذا أنت تحيد، نحن لا ندافع عن الأمريكان نحن نقول إذا قام أئمتنا بجهاد الأمريكان أو جهاد غيرهم من الأعداء فنحن معهم وتحت رايتهم وسوف نحمل السلاح تحت راياتهم ونقاتل معهم كما قرره أهل السنة والجماعة أما أن يأتي الشخص ويقول أنني سوف أجاهد لا تحت راية ولا يأتي بضابط شرعي من يقول بأن هذا يسمى جهاد شرعي ما يصلح يا أخي اتقوا الله في أنفسكم أنا أنقل من كلام العلماء يقول الإمام احمد (من غلب عليهم (يعني الولاة) بالسيف حتى صار خليفة وسمي أمير المؤمنين فلا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الأخر أن يبيت ليلة واحدة ولا يراهُ إماماً براً كان أو فاجراً) وروى البيهقي في مناقب الشافعي عن حرملة قال: سمعت الشافعي يقول كل من غلب على الخلافة بالسيف حتى يسمى خليفة ويجمع الناس عليه فهو خليفة هذا كلام الإمام الشافعي فيما رواه البيهقي في مناقب الشافعي هذا كلا أئمة أنت تقول من منطلق العاطفة أنت لا تتكلم (تركي يقاطع) تركي: مني رسالة أحب أوجهها للأخوة العرب الشيخ عبد المحسن العبيكان: أسمع يا أخي العراقيون يسمعون من العلماء الذين يتكلمون بقال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال الأئمة أما الذي يتكلم بمنطلق عاطفة ومن منطلق مقدم البرنامج: هو يقول لا يوجد إمام في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: الأئمة ماذا يقولون، الآن الحكومة في العراق تركي: أحب أن أوجه رسالة للأمة العربية، لا ينظرون إلى أي جماعة تخطف هناك بأنها جماعة مجاهدة، في جماعات تستغل هذه الأشياء الشيخ عبد المحسن العبيكان: الآن أنت تعترف بأن هناك فوضى تركي: لكن في هناك أخوة نسأل الله أن يثبتهم، أنظر اليوم ماذا فعلوا في الفلوجة بيت يهدم على أسرة كاملة الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنت سمعت من الأخ سنان عندما قال أن هناك من بقايا الحزب الحاكم يأتون في الفلوجة ويختفون في البيوت فإذا ضربت البيوت قالوا أنظروا هؤلاء (تركي يحاول المقاطعة ويقول ومن يتولهم يومئذ ...) يقتلون الأبرياء والنساء والأطفال وهم بقايا من الحزب السابق ممن يأتون ويفجرون ثم يرجع إلى بعض البيوت فإذا قاتلوا انظروا هؤلاء يقتلون النساء والأطفال، هل قتلوا جميع أطفال العراق ونساء العراق ورجال العراق وهدموا جميع البيوت هذا كلام مو صحيح لأن الأعمال محصورة لماذا هي محصورة في بعض أحياء وليست حتى في كل مدينة في بعض أحياء من بعض المدن لماذا السبب؟ السبب لأن هذه الأحياء يدخل فيها الذين يذهبون ويفجرون ثم يختفون فيها ويأتون فيقاتلون ونحن نقول لا تفعلوا هذا الفعل حتى لا تسببون في الدمار والقتل وهذا هو الواقع وحتى الأخ سنان هو يؤكد ذلك. مقدم البرنامج: حتى الأخ المتصل يؤكد الفوضى الحاصلة الآن في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: إذن كيف هناك جهاد مع هذه الفوضى مقدم البرنامج: ولكن يقول ليس هناك إمام الشيخ عبد المحسن العبيكان: مو صحيح نحن ننقل كلام أهل العلم ونقول قال الله يقول الله عز وجل عن يوسف عليه السلام قال أجعلني على خزائن الأرض أني حفيظ عليم ثم ولاه وجعله صاحب ولاية عظيمة والذي ولاه هو كافر فرعون والعلماء قرروا بأنه إذا ولاه كافر يكون إمام، قال العلماء من تغلب سواء من كافر أو غيره تغلب وهذا كلام الإمام احمد ثم كلام الشافعي كل من غلب على الخلافة بالسيف حتى يسمى خليفة ويجمع الناس عليه يسمى خليفة هذا كلام واضح ما يحتاج إلى أكثر من هذا البيان. يقول أبن حجر وقد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه على السلطان المتغلب ما قالوا لا بد أن يتغلب بطريقة ما، ما أتوا بشروط للتغلب قالوا متغلب يعني بأي طريقة كان تغلب ما دام تغلب بأي طريقة فهو متغلب فيجب طاعته هذا كلام أبن حجر يقول الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ وهو من العلماء المحققين الفقهاء يقول حصول ولاية آل مروان بالتغلب ....وكذلك مبدأ الدولة العباسية ثم قال وأهل العلم مع هذهِ الحوادث متفقون على طاعة من تغلب عليهم في المعروف يرون نفوذ أحكامهم وصحة إمامته لا يختلف في ذلك اثنان لا يختلف اثنان من أهل العلم المعتبرين، مو يأتينا واحد متعالم أو شخص ليس من أهل العلم صاحب هوى ولذلك زلة العالم مما يهدم الدين، يأتي شخص يفتي ويقول لبعض السعوديين أذهبوا إلى العراق قالوا كيف نذهب وهناك عهود ومواثيق ماذا أجاب العهود والمواثيق هي فقط بين الحكام وأما أنتم فلا يلزمكم. لا يقول بهذا لا عاقل ولا طالب علم مصادم لجميع الأدلة وكلامهُ ساقط وفتوى ساقطة لأن الحاكم عندما يعقد العهود والمواثيق هو بصفة ماذا؟ بصفته غمام للمسلمين يلزم جميع المسلمين الذين تحت ولايته هذه العهود والمواثيق إما يكون النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان يعاهد الغير كان يقول بيني وبينك أنت فقط أما بقية الصحابة والمسلمين لا يلزمهم، لما عاقد قريش وغضب الصحابة لو كان ما يلزمهم كان الصحابة قاتلوا، قالوا العهد بينك وبين زعيم قريش فقط وأن ما يلزمنا هذا، هذا لا يقوله عاقل لكن الهوى إذا تغلب الهوى عليه أو العاطفة والعياذ بالله جنح عن الصواب إذا ما غلّب الدليل نحن ما نقول إلا قال الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اهل العلم وإلا كيف نكون مسلمين ونحن فقط نحكم الأهواء نقول لو ما حصل يحصل كذا كله كلام ما عليه أدلة كل الذي ينبغي أن يتكلم بالدليل. وقال الشيخ محمد عبد الوهاب، كل هؤلاء ينقلون الإجماع والاتفاق، الشيخ محمد عبد الوهاب الإمام المجدد رحمه الله يقول الأئمة مجمعون من كل مذهب لاحظ مجمعون من كل مذهب على أن من تغلب على بلد أو بلدان له حكم الإمام في جميع الأشياء ولولا هذا ما استقامت الدنيا لأن الناس من زمن طويل قبل الغمام احمد إلى يومنا هذا ما اجتمعوا على إمام واحد ولا يعرفون أحد من العلماء ذكر أن شيء من الأحكام لا يصح إلا بالإمام الأعظم هذا يقرره الإمام محمد عبد الوهاب وهذا رد على الأخ هانيء من الكويت عندما يقول إذا تعدد الحكام وإذا تعددت الدول هو ينقل كلام في سابق هو نظري يقولون هل يجوز نصب إمامين في قطر واحد لأن هذا سوف يكون اضطراب لكن العلماء من حين ما وقع تفرقت الأمة وصارت دول كل العلماء ما واحد منهم يقول أنا لا أقبل هذا إمام كلهم قضاة وعلماء كلهم يسمعون ويطيعون ويحكمون وإلا كانت الأحكام، لأن القضاة ولايتهم مستمدة من ولاية الغمام الأعظم فإذا كان الغمام ولايته غير صحيحة ولايته غير صحيحة إذن القاضي أحكامه كلها باطلة في الأنكِحة في الفروج في الدماء في الأموال هذه فوضى بعينها، معنى أن الناس فوضى وأن كل الأحكام باطلة وأن الناس كيف عاشوا الكلام هذا مجمع عليه كما نقله الأئمة ولا يجوز أن يأتي اليوم ويتكلم بكلام العلماء كلهم منذ أزمنة طويلة يقرون الوضع يفتون ويقضون ويتولون القضاء ويتولون الولايات ويقرون الوضع ثم يأتينا شخص علمه قليل ثم يقول نريد خلافة، يريد أن الناس يتقاتلون بزعمه إلى أن يصلون إلى الخلافة يعني كيف يبدأ بالخلافة يعني يقول للناس لا تسمعوا وشقوا عصى الطاعة وكل الناس يخرجون على إمامهم وتبدأ الدول الإسلامية كلها بالفوضى والقتل وإراقة دماء، هذا كلام ما يقوله عقلاء ولا علماء يقول شيخ الإسلام أبن تيمية ينقلون عنه بعض الكلام ويتركون بعض يقول شيخ الإسلام إذا تغلب الكفار على بلد وجب على المسلمين، يأخذون بعض كلامه ويتركون بعضه أفتأمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض، شيخ الإسلام يقرر هذا متى إذا كان هناك قوة وقدرة ما تبقي إخوانك المظلومين وأنت تنظر إليهم وتسكت لا بد أن تعينهم لكن إذا كنت لست بقادر وفي حال ضعف انظروا إلى كلامه لكن أولاً أنقل كلامه بالنسبة للتعدد والسنة أن يكون المسلمين تحت إمام واحد والباقون نوابه فإذا فرض أن الأئمة خرجت عن ذلك لمعصية من بعضها أو لمعجزة عن بعضها وغير ذلك فكان لها عدة أئمة لكان يجب على كل إمام أن يقيم الحدود ويستوفي الحكم هذا كلامه بالنسبة لهذا وتكلمنا كلام ابن كثير والشوكاني وهنا يلاحظ كلام شيخ الإسلام نص الفقهاء أولاً قبل كلام شيخ الإسلام إنه إذا ازداد الكفار أي ضعف قوة المسلمين أوجب الخطر بأن ظننا أن ثبتنا استهلكنا وأن غلب على ظننا الهلاك بلا نكاية وجب علينا الفرار يعني ما يجوز أنك تقاتل وأنت ما ترجو النصر وأنت في وضع مو قوة هذا قديماً يوم الأسلحة كلها سيوف ورماح مو بالقوات الموجودة الآن أسلحة دمار، مساكين هؤلاء الذين ما يفهمون الشرع وقال تعالى: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) الله عز وجل في الحديث الصحيح لما يأجوج ومأجوج جاءوا إلى عيسى عليه السلام أخر الزمان يقول الله عز وجل لهم أني بعثت عباداً.... بالقتال فحرز عبادي إلى الطور قال لا تقاتلهم لانه ما تستطيع حرز عبادي وأترك قتالهم هذه النصوص الصحيحة الصريحة ما تلقي بالناس إلى التهلكة. مقدم البرنامج: وهذا دليل أخر فضيلة الشيخ بضعف المسلمين الشيخ عبد المحسن العبيكان: نعم إذا كان في حال ضعف، يقاتلون من الأفراد في العراق جماعات يقاتلون من؟ يقاتلون من يملك أسلحة الدمار هل هذا من العقل. مقدم البرنامج: فاصل اتصال عبد الرحمن من السعودية: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين نرجو منكم إتاحة الوقت ويتسع صدر الشيخ لنا الشيخ عبد المحسن العبيكان: أن شاء الله عبد الرحمن: نحن نبحث عن الحق، عند الشيخ أو عندنا أو عند أي شيخ أخر فهو الغاية التي نرجو أن شاء الله في البداية يا شيخ قصة يوسف عليه السلام أنه حكم تحت كافر وبأمره وهو لم يكفر والعياذ بالله، كما يعلم الشيخ أجمع أهل العلم أن الأنبياء معصومين من الكبائر ومن الكفر وكما قال من حكم بالكفر فهو كافر وكما قال أهل العلم أن يوسف عليه السلام لم يحكم بالكفر لأسباب أو لم يحكم حتى تحت إمرة الكافر (يتكلم المتصل بكلام يبين فيه للشيخ أن العزيز يختلف عن فرعون موسى الصوت غير واضح) الشيخ عبد المحسن العبيكان: لكن هو فرعون كل من حكم مصر فهو فرعون، مهو فرعون موسى أنت تعرف مدة طويلة بين موسى ويوسف عليهما السلام لكن ما نقول أن فرعون هو فرعون موسى، لأن كل من ملك مصر يسمى فرعون فلعل أختلط عليك الأمر ما نقول فرعون واحد لا، كل من ملك مصر يسمى فرعون كما يقال كل من ملك الروم يسمى قيصر وكل من ملك الفرس كسرى. عبد الرحمن: نعم كل من ملك مصر يسمى فرعون لكن الألفاظ تختلف، كما تعلم يا شيخ بين موسى ويوسف عليه السلام سنين طوال (وبدأ يتكلم عن حكم يوسف عليه السلام أعتذر الصوت غير واضح من المصدر) الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنت يا أخي عبد الرحمن كأنك تريد أن تقول أن يوسف عليه السلام ما حكم بالكفر، نعم نحن متفقون أنو ما يحكم بالكفر ولا يجوز لأحد أن يحكم بالكفر لكن أليست ولايته مستمدة من ولاية هذا الكافر، هو الذي ولاه وحكم بالشرع لا شك. عبد الرحمن: من قال أن العزيز كان كافراً يعني لا يوجد في القرآن ما يثبت أنه كافر. الشيخ عبد المحسن العبيكان: لا، لأن في الأصل أن يوسف بُعث وأُرسل إلى قوم كفار وأيضاً في الآيات ما يدل على هذا، لو قرأت سورة يوسف عبد الرحمن: قراءة سورة يوسف ولم أجد هذا حتى أنه الملك كان يحكم بشريعة يعقوب عليه السلام. الشيخ عبد المحسن العبيكان: ما هو هذا صحيح، أخي عبد الرحمن راجع معلوماتك لا أعرف أحد خالف في أنه كافر وأنه ولاه يوسف عليه السلام لأنه كافر ولذلك قالوا ولى يوسف وهو كافر قال اجعلني على خزائن الأرض فولاه، ثم الكلام الذي نقلناه عن العلماء قالوا المتغلب لم يقولوا كيف تغلب قالوا المتغلب بأي طريق كان يجب طاعته ما دام تغلب عبد الرحمن: جزاك الله خير يا شيخ، يعني هذه المسألة قد أُراجعها، لكن المسألة الآن مسألة المتغلب كما قال أهل العلم وكما قال الإمام احمد من تغلب على الحكم بالسيف فهو حاكم هذه المسألة قد تنطبق على معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه الذي قد تغلب بالسيف قد تنطبق على الملك الذي تغلب بالسيف يعني من تغلب بالسيف فله الحكم كما قال ذلك أهل العلم لكن يا شيخ هناك في العراق المسألة ليست مسألة تغلب بالسيف لكن في العراق كان هناك حاكم وحاكم موجود الشيخ عبد المحسن العبيكان: راح أنتهى الحاكم عبد الرحمن: انتهى الحاكم، لكن هناك شروط في الشريعة الإسلامية الشيخ عبد المحسن العبيكان: لاحظ عبد الرحمن: الخروج على الحاكم حرام الشيخ عبد المحسن العبيكان: لاحظ يا أخي عبد الرحمن لا تختلط عليك الأمور الخروج على الحاكم لا يجوز لكن لاحظ الخروج على الحاكم القائم لا يجوز لكن الآن الحكومة قائمة هذه قامت بعد أن زال الحاكم، أزالته أمريكا ذهب وانتهى حكمه ما عد له حكم عبد الرحمن: والحكومة الحالية لم تخرج أمريكا وتحكم العراق (الشيخ يسأل المتصل ما هو السؤال) الحكومة الحالية في العراق لم تخرج أمريكا وتحكم في العراق بل أحضرتها في العراق الشيخ عبد المحسن العبيكان: سواء أحضرتها أو ما أحضرتها الآن أصبحت حكومة والآن يهيئون لانتخابات جديدة عبد الرحمن: لكن هناك دلائل أقرها أهل العلم أن ولي أمر المسلمين له شروط بعضهم جعلها سبعة الشيخ عبد المحسن العبيكان: يا أخي الكريم لا تختلط عليك الأمور لحظة معي، الشروط التي ذكروها فيمن يجتمع أهل الحل والعقد ليقيموه إماماً هذه الشروط، أما إذا تغلب شخصٌ فلا تنطبق فيه الشروط أنتبه لهذا وراجع المعلومات فرقٌ بين الذي سوف يولى والذي تغلب. الذي تغلب لا يشترط فيه الشروط أنتبه لهذا، ذكره أهل العلم ووضحوه في الكتب عبد الرحمن: نفترض يا شيخ أن من تغلب إمراءة أو شخص كافر أو غير مسلم الشيخ عبد المحسن العبيكان: يا أخي الكريم أنت ما تفترض افتراضات، الآن نحن نتكلم يا أخي الكريم عن واقع موجود أمامنا ما نجي نفترض نفترض، نقول لك الآن هناك حكومة في العراق وخير لأهل العراق يلتفوا حول هذه الحكومة ولا يكونون فوضى، أنت ترضى أن يقول العراق لا نرضى هذه الحكومة ثم يبدءون في فوضى ويقتل بعضه بعضاً ويسبي بعضهم بعض ويدمر بعضهم منشآت بعض هل هذا هو الحكم الشرعي، هذا تشويه لصورة الإسلام، الإسلام ما يأمر بهذه الفوضى الإسلام يقول في القاعدة الأصولية ترتكب أدنى المفسدتين لرفع أعلاهما مهما كانت المفسدة عبد الرحمن: وهل المفسدة في القتل أو في تطبيق الشريعة وأحكامها الشيخ عبد المحسن العبيكان: ما في تحكيم شريعة من زمان من عهد صدام ما في تحكيم شريعة ما هي توها راحت فما في تحكيم شريعة وما جد شيء جديد إنما الاستقرار والأمن مطلوب الآن، فكونهم تنتهك أعراضهم وتسفك دماءهم وتنهب أموالهم أسلم عبد الرحمن: والله العظيم أي أبحث عن الحق الشيخ عبد المحسن العبيكان: أنا أرشدك، في كتب قيمة أُلفت من بعض طلبة العلم الأخيار الصالحين جمعوا فيها كلام العلماء قديماً وحديثاً حتى من كلام الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله والشيخ صالح الفوزان والشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله من العلماء السابقين واللاحقين، نقلوا نقلاً في مهمات للجهاد لفضيلة الشيخ عبد العزيز الريس، فيه أيضاً الشيخ عبد الله أبى حسين مهمات حول الجهاد أيضاً في كتاب ممتاز طلع أيضاً الآن وجادلهم بالتي هي أحسن للأخ بندر بن نايف العتيبي ذكر كل شبهة والرد عليها كتاب جميل جداً طبع هذه الأيام، يا أخي لو قراءت كلام العلماء السابقين واللاحقين يذكر الشبهة ويذكر الرد عليها ولي كلام فيه وقد قدمت لهذا الكتاب الجيد هذه كتب نافعة فاقرءوها يا أخوان وأفهموا الأحكام الشرعية والآن أنا أنقل من كلام الأئمة شيخ الإسلام ماذا يقول شيخ الإسلام ابن تيمية فمن كان من المؤمنين بأرض هو فيها مستضعف أو في وقت هو فيه مستضعف فليعمل بأية الصبر والصفح هم يقولون تثبيط وذل وهوان هذا مهو صحيح هذا كلام باطل وإلا لنسب النبي صلى الله عليه وسلم إلى الذل والهوان والتثبيط وهذا خطر كبير جداً على القائل، النبي صلى الله عليه وسلم يرسم لنا سيرة عطرة في معالجة الأمور، صبر ولم يُقاوم ولم يُقاتل ولم يُجاهد وهو يؤذى وأصحابه يؤذون لما كانوا في حال الضعف شيخ الإسلام ابن تيمية الذي ينقل كلامه البعض، يقولون إذا نزل العدو بأرض من بلاد المسلمين وجب على المسلمين أن يناصروهم ويخرجوهم كلام ابن تيمية ما يؤخذ ويترك كلامه الأخر فهو يتكلم عن قدرة المسلمين وقوتهم إذا كانوا في زمن لهم قوة وقدرة وجاءوا ناس واستولوا مثل لما استولى صدام حسين على الكويت وجب على الناس أن يناصرونهم ويخرجونهم هذا المعتدي الظالم هذا كلام شيخ الإسلام يُنزّل، لكن ماذا كلامه في مسألة الضعف يقول ومن كان من المؤمنين في أرض هو فيها مستضعف فليعمل بأية الصبر والصفح عمن يؤذي الله ورسوله من الذين أوتوا الكتاب والمشركين أما أهل القوة فأنهم يعملون بأية القتال إلى أخرى الوقت ضاق مقدم البرنامج: أنتهى وقت البرنامج والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/align]
×
×
  • اضف...