اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

علي أبو معاذ الجزائري

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    219
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 2

نظرة عامة على : علي أبو معاذ الجزائري

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

حقول الملف الشخصى

  • البلـد
    الجزائر
  1. علي أبو معاذ الجزائري

    العلامة الجابري ينقل مبحثا كاملا للعلامة ربيع في كتابه [إمداد المسلم]

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، وبعد: فإن العلم رحمٌ بين أهله، وإن العلماء يفيد بعضهم من بعض، وينقل بعضهم عن الآخر في تقرير المسائل العلمية، ومن هذا القبيل ما وقفت عليه في كتاب [إمداد المسلم بشرح مختصر المنذري لصحيح الإمام مسلم] (الجزء الثالث: ص 92 -100) في نقله مبحثا كاملا في الرد على من يحتج بأثر عبد الله بن شقيق على إجماع الأمة على تكفير تارك الصلاة تهاونا، فقال حفظه الله: وللجواب عن سؤالك الثاني، الذي يظهر لنا منه أنك أوردته محتجًّا بقول عبد الله بن شقيق رضي الله عنه علىٰ إجماع الصحابة علىٰ كفر هذا الصنف من تاركي الصلاة؛ فهذه الدعوىٰ يردها أمران: الأول: ما سقناه لك من «المغني» و«الدرر السنية» من اختلاف أهل العلم المعروف المشهور، فكيف تدعي الإجماع علىٰ كفر تارك الصلاة متهاونًا. والثاني: ما أورده أخونا العلامة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي - بارك الله في عمره وعلمه وعمله - من الدليل القاطع علىٰ رد ما ادُّعي من الإجماع علىٰ كفر تارك الصلاة تهاونًا بمثل ما ادعيته أنت، وحتىٰ تكون علىٰ بينة من الأمر وبصيرة، ننقل لك ما ذكره أخونا الشيخ ربيع - وفقه الله -: [احتجاجه بقول عبد الله بن شقيق: «لم يكن أصحاب النبي ﷺ يرون شيئًا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة»، رواه الترمذي والمروزي في «تعظيم قدر الصلاة»(1)؛ فيه نظر قوي. وذلك أن الترمذي وابن نصر في «تعظيم قدر الصلاة» قد رويا قول عبد الله بن شقيق هذا، من طريق بشر بن المفضل، عن سعيد بن إياس الجريري، والجريري هذا كان قد اختلط مدة ثلاث سنوات في آخر حياته. وقد نصّ العلماء علىٰ الرواة الذين سمعوا من الجريري قبل اختلاطه، وهم إسماعيل بن علية وهو أرواهم عنه والسفيانان وشعبة وعبد الوارث بن سعيد وعبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي ومعمر ووهيب بن خالد ويزيد بن زريع؛ وذلك لأن هؤلاء سمعوا من أيوب السختياني قبل اختلاط الجريري، وقد قال أبو داود فيما رواه عنه أبو عبيد الآجري: كل من أدرك أيوب فسماعه من الجريري جيد. والذين سمعوا منه بعد التغير: إسحاق الأزرق وعيسىٰ بن يونس ومحمد بن عدي ويحيىٰ بن سعيد القطان ويزيد بن هارون. انظر كتاب «الاغتباط بمن رمي بالاختلاط» مع التعليق عليه، لعلاء الدين علي رضا(2)، وذكر الحافظ ابن حجر في «تهذيب التهذيب»(3) أسماء عدد من العلماء الذين ذكروا أن الجريري كان قد اختلط، ثم قال: «وقال العجلي: «بصري، ثقة، واختلط بآخره». فزاد ابنَ المبارك فيمن روىٰ عنه بعد الاختلاط. وابن المبارك لم يدرك أيوب السختياني. أقول: وكذلك بشر بن المفضل. وهذا مما يؤكد أن بشر بن المفضل لم يسمع من الجريري إلا بعد الاختلاط، فمن عنده دليل واضح أن بشرًا سمع من الجريري قبل الاختلاط؛ فليأتِ به. ومن المناسب أن أسوق رواية الترمذي لأثر عبد الله بن شقيق. قال الإمام الترمذي : حدثنا قتيبة، حدثنا بشر بن المفضل، عن الجريري، عن عبد الله بن شقيق العقيلي قال: «كان أصحاب محمد ﷺ لا يرون شيئًا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة». وكذلك رواه محمد بن نصر في «تعظيم قدر الصلاة» عن محمد بن عبيد بن حساب وحميد بن مسعدة؛ عن بشر بن المفضل، عن الجريري؛ به. ولم يحكم له الترمذي بصحة ولا حسن، ولو كان صحيحًا عنده أو حسنًا لصرّح بذلك، والظاهر أنه إنما سكت عن الحكم له بالصحة أو الحسن؛ لتوقفه في رواية بشر بن المفضل، عن الجريري. فإن قيل: إن البخاري ومسلمًا قد رويا عن بشر بن المفضل عن الجريري. فالجواب: أن البخاري لم يروِ عن بشر بن المفضل عن الجريري إلا حديثًا واحدًا؛ لأن لبشر بن المفضل متابعًا وهو إسماعيل ابن علية، المقدم في الرواية عن الجريري علىٰ بقية أصحابه. قال البخاري في «صحيحه»: حدثنا مسدد، حدثنا بشر بن المفضل، حدثنا الجريري، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه I قال: قال النبي ﷺ: «ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟» ثلاثًا، قالوا: بلىٰ يا رسول الله. قال: «الإشراك بالله، وعقوق الوالدين - وجلس وكان متكئًا فقال: - ألا وقول الزور». قال: فما زال يكررها حتىٰ قلنا: ليته سكت. ثم قال: وقال إسماعيل بن إبراهيم: حدثنا الجريري، حدثنا عبد الرحمن(4). وقال: حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا بشر بن المفضل، حدثنا الجريري، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «ألا أخبركم بأكبر الكبائر؟» قالوا: بلىٰ يا رسول الله. قال: «الإشراك بالله، وعقوق الوالدين». حدثنا مسدد: حدثنا بشر، مثله، وكان متكئًا فجلس؛ فقال: «ألا وقول الزور». فما زال يكررها حتىٰ قلنا: ليته سكت(5). وقال: حدثنا مسدد، حدثنا بشر بن المفضل، حدثنا الجريري، (ح) وحدثني قيس بن حفص، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، أخبرنا سعيد الجريري، حدثنا عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه I قال: قال النبي ﷺ: «أكبر الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وشهادة الزور، وشهادة الزور - ثلاثًا - أو: قول الزور» فما زال يكررها حتىٰ قلنا: ليته سكت(6). فيرىٰ القارئ أن الإمام البخاري لم يروِ عن بشر بن المفضل عن الجريري إلا حديثًا واحدًا فقط، وأنه أورده في ثلاثة مواطن؛ في موطنين منها يدعم رواية بشر برواية إسماعيل بن علية المقدم علىٰ بشر وعلىٰ غيره في الرواية عن الجريري. وكذلك مسلم لم يروِ لبشر إلا حديثًا واحدًا له متابعات. قال رحمه الله: وحدثني عبيد الله بن عمر القواريري، حدثنا بشر بن المفضل، حدثنا الجريري، عن أبي العلاء حيان بن عمير، عن عبد الرحمن بن سمرة قال: بينما أنا أرمي بأسهمي في حياة رسول الله ﷺ، إذ انكسفت الشمس؛ فنبذتهن، وقلت: «لأنظرن إلىٰ ما يحدث لرسول الله ﷺ في انكساف الشمس اليوم. فانتهيت إليه وهو رافع يديه؛ يدعو ويكبر ويحمد ويهلل، حتىٰ جلي عن الشمس، فقرأ سورتين وركع ركعتين»(7). وحدثنا أبو بكر ابن أبي شيبة، حدثنا عبد الأعلىٰ بن عبد الأعلىٰ، عن الجريري، عن حيان بن عمير، عن عبد الرحمن بن سمرة - وكان من أصحاب رسول الله ﷺ - قال: كنت أرتمي بأسهم لي بالمدينة في حياة رسول الله ﷺ - إذ كسفت الشمس فنبذتها، فقلت: والله لأنظرن إلىٰ ما حدث لرسول الله ﷺ في كسوف الشمس. قال: «فأتيته وهو قائم في الصلاة رافع يديه، فجعل يسبح، ويحمد، ويهلل، ويكبر، ويدعو، حتىٰ حسر عنها. قال: فلما حسر عنها قرأ سورتين وصلىٰ ركعتين»(8) حدثنا محمد بن المثنىٰ، حدثنا سالم بن نوح، أخبرنا الجريري، عن حيان بن عمير، عن عبد الرحمن بن سمرة قال: بينما أنا أترمىٰ بأسهم لي علىٰ عهد رسول الله ﷺ إذ خسفت الشمس. ثم ذكر نحو حديثهما(9) فيرىٰ القارئ أن الإمام مسلمًا قد أورد عند رواية هذا الحديث متابعتين من عبد الأعلىٰ ومن سالم بن نوح لبشر بن المفضل، وأن مسلمًا لم يروِ عن بشر عن الجريري إلا حديثًا واحدًا فقط. وأحاديث المختلطين تروىٰ إذا وجد لها ما يعضدها، فمن هنا روىٰ له الشيخان الحديثين المذكورين. ضعف أثر عبد الله بن شقيق من جهة أخرىٰ؛ وهي: دعواه إجماع الصحابة علىٰ كفر تارك الصلاة، تلك الدعوىٰ التي لم تثبت علىٰ محك النقد، هذا بالإضافة إلىٰ ضعف إسنادها من طريق بشر بن المفضل، عن الجريري، عن عبد الله بن شقيق؛ وذلك أن عبد الله بن شقيق لم يروِ إلا عن عدد قليل من الصحابة، وهم: 1- عمر بن الخطاب رضي الله عنه. 2- وعثمان بن عفان رضي الله عنه. 3- وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه. 4- وعبد الله بن عباس رضي الله عنه. 5- وعبد الله بن أبي الجدعاء رضي الله عنه. 6- وعبد الله بن أبي الحمساء رضي الله عنه. 7- ومحجن بن الأدرع رضي الله عنه، وقيل بينهما رجاء بن أبي رجاء. 8- ومرة بن كعب البهزي رضي الله عنه. 9- وأبو ذر رضي الله عنه. 10- وأبو هريرة رضي الله عنه. 11- وعائشة أم المؤمنين رضي الله عنها. 12- وعبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه. وفيه نظر؛ فقد قال يعقوب بن سفيان الفسوي: حدثني محمد بن عبد الرحيم قال: سألت عليًّا عن عبد الله بن شقيق؛ هل رأىٰ عبد الله بن عمر؟ قال: لا. ولكنه رأىٰ أبا ذر وأبا هريرة. فهذا علي بن المديني يصرح بأن عبد الله بن شقيق ما رأىٰ إلا اثنين من أصحاب رسول الله ﷺ، فكيف تصح دعوىٰ عبد الله بن شقيق إجماع الصحابة علىٰ كفر تارك الصلاة، وعدم تكفيرهم بسائر الأعمال، وهو لم يروِ إلا عن هذا العدد القليل؟ كيف تصح دعوىٰ عبد الله بن شقيق إجماع الصحابة وهم يزيد عددهم علىٰ مائة ألف؟ فقد ذكر الحافظ ابن حجر عددًا من المؤلفات في الصحابة. ثم قال: «فجمعت كتابًا كبيرًا في ذلك ميزت فيه الصحابة من غيرهم؛ ومع ذلك فلم يحصل لنا من ذلك جميعًا الوقوف علىٰ العشر من أسامي الصحابة بالنسبة إلىٰ ما جاء عن أبي زرعة الرازي، قال: توفي النبي ﷺ ومن رآه وسمع منه زيادة علىٰ مائة ألف إنسان من رجل وامرأة، كلهم قد روىٰ عنه سماعًا أو رؤية»(10) والأقرب إلىٰ الصحة ما رواه الخلال في «السنة»(11) قال: «حدثنا أبو عبد الله قال: ثنا إسماعيل بن إبراهيم قال: ثنا الجريري، عن عبد الله بن شقيق قال: «ما علمنا شيئًا من الأعمال قيل: تركه كفر. إلا الصلاة». فهذا الكلام لا إشكال فيه؛ لأنه ليس فيه دعوىٰ إجماع الصحابة، بل ولا نسبة هذا الكلام إلىٰ الصحابة، وقد يكون القائل واحدًا أو اثنين أو ثلاثة من الصحابة أو من التابعين، ويحتمل أنه إنما ينفي علم نفسه، وقد عرفناك أن عبد الله بن شقيق لم يروِ إلا عن عدد قليل، حوالي العشرة من مجموع ما يزيد علىٰ مائة ألف من أصحاب النبي ﷺ، ومما يلفت النظر: أنه لم يروِ عن الصحابة الذين كانوا في موطنه العراق، ومنهم: سعد بن أبي وقاص أمير العراق، وعبد الله بن مسعود وحذيفة بن اليمان، وسلمان الفارسي، وأنس بن مالك، الذي توفي سنة اثنتين وتسعين من الهجرة، وهو من سكان البصرة التي هي مسكن عبد الله بن شقيق](12). ([1]) باب ذكر إكفار تارك الصلاة، (2/409)، رقم (948) ([2]) ص (127). (2) ص (4/7). ([3]) ص (4/7). ([4]) البخاري، في الشهادات، باب ما قيل في شهادة الزور (3/172)، رقم (2654). ([5]) البخاري، في الاستئذان، باب من اتكأ بين يدي أصحابه (8/61)، رقم (6273)، ورقم (6274). ([6]) البخاري، في استتابة المرتدين والمعاندين في قتالهم، باب إثم من أشرك بالله، وعقوبته في الدنيا والآخرة (9/13)، رقم (6919). ([7]) مسلم، في الكسوف، باب ذكر النداء بصلاة الكسوف: الصلاة جامعة (2/629)، رقم (913). ([8]) نفس المصدر السابق. ([9]) نفس المصدر السابق. ([10]) انظر «مقدمة الإصابة» (1/4). (2) رقم (4/144)، رقم (1378). ([11]) رقم (4/144)، رقم (1378). ([12]) انظر: المقال المنشور في شبكة سحاب السلفية، بتاريخ الخامس والعشرين من ذي الحجة، عام ثلاثة وثلاثين وأربعمئة وألف، وعنوانه: (الحدادية تتسقط الآثار الواهية والأصول الفاسدة، وهدفها من ذلك تضليل أهل السنة السابقين واللاحقين).
  2. علي أبو معاذ الجزائري

    كتاب جديد للشيخ ربيع المدخلي: الإصابة في تصحيح ما ضعفه وإبراز ما جهله الحجوري من مفاريد الصحابة.

    الأخ أبأ عبد الرحمن العكرمي، أبا حاتم، أبا جميل الرحمن ، جزاكم الله خيرا على المرور والتعقيب ولا يفرح بكتب الشيخ إلا أهل السنة الصادقين. وهذه مقدمة الشيخ للجزء الأول والثاني
  3. علي أبو معاذ الجزائري

    كتاب جديد للشيخ ربيع المدخلي: الإصابة في تصحيح ما ضعفه وإبراز ما جهله الحجوري من مفاريد الصحابة.

    نعم جزى الله الشيخ المفضال والأخ الكريم أبا الربيع أحمد الزهراني، فله الفضل بعد الله في متابعة وإخراج كتب الشيخ العلامة ربيع المدخلي، وهي شهادة أشهد بها، وغالب ما قامت به الميراث النبوي من التفريغات للشيخ كان للزهراني فيها يد من حيث المتابعة وإدخال التصحيحات بعناية ودقة ثم يقترح المقترحات الطيبة في الطباعة مما يدل على حرصه وتفانيه على إخراج كتب الوالد في أبهى حلة فجزاه الله خير الجزاء وجعل ذلك في موازين حسناته.
  4. علي أبو معاذ الجزائري

    بشرى - اصدار النسخة الجديدة لكتاب الأفنان الندية للعلامة زيد المدخلي رحمه الله

    جزاك الله خيرا أخانا الكريم أبا زياد، ونسأل الله تعالى أن ينفع به جميع المسلمين وأن يكتب جزيل الثواب وعظيم الأجر للعلامة المجاهد النبيل زيد المدخلي رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه - آمين-.
  5. علي أبو معاذ الجزائري

    تحريف الحداديين لرسالة الشيخ عبدالرحمن بن حسن (شرح رسالة أصل دين الإسلام وقاعدته)

    جزاك الله خيرا أبا زياد على هذه المادة، فهي مفيدة وفاضحة للحدادية الملبسين، وجزى الله الشيخ عبد الله الظفيري خير الجزاء.
  6. علي أبو معاذ الجزائري

    قصف بيتي ونجونا بفضل الله

    الحمد لله على سلامتكم، ودفع عنكم كل سوء ومكروه، وسلَّمكم، وأخزى المعتدين ورد كيدهم في نحورهم.
  7. علي أبو معاذ الجزائري

    أطوار الحدادية

    جزاكم الله خيرا أبا الربيع، وكما قيل: فاقد الشيء لا يعطيه، فهؤلاء ليس معهم بضاعة لمقارعة الحجة بالحجة، ولكن يكيلون التهم والسباب والشتائم عجزا وعيًّا، ومقالاتهم تشهد على سوء أدبهم وبعدهم عن نهج العلماء الربانيين، والله مظهرٌ دينه وناصر أولياءه، ومهما استعملوا من أساليب التشويه فلا يزيدون الشيخ المجاهد أبي محمد ربيع بن هادي إلا رفعة ومحبة في قلوب أهل الحق، وهذه سنة الله في خلقه.
  8. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، وبعد: فهذا كتاب العلامة المجاهد أبي محمد ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله (المقالات الأثرية في الرد على شبهات وتشغيبات الحدادية) نرفقه هنا كاملا بصيغة pdf ،طبعة دار الميراث النبوي للنشر والتوزيع لعام 1435 هـ سائلين الله تعالى أن ينفع به وأن يجزي مؤلفه خير ما يجزي عالما عن أمته. المقالات الأثرية - طبعة الميراث النبوي 1435.rar
  9. علي أبو معاذ الجزائري

    دك رأس الحدادي الدسيس لتشبيهه شيخنا ربيعا المدخلي بالمشرك الغاوي داود بن جرجيس

    قاتلهم الله أنى يؤفكون، ما أشد كذبهم وبهتهم، فهذه كتب الربيع ومجالسه تنضح بالدعوة إلى التوحيد ومحاربة الشرك وأهله، وكتابه الموسوم (الدر النضيد من محاضرات العقيدة والتوحيد) هو صيحة موحد غيور على التوحيد من قرأه وقرأ باقي كتبه عرف غيرة الربيع على جناب التوحيد، ولكن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل على هؤلاء الفجرة، والله الموعد، وعند الله تجتمع الخصوم.
  10. علي أبو معاذ الجزائري

    ( هذه الحدادية فاحذروها ) للشيخ الفاضل هاني بن علي بن بريك وفقه الله

    جزاكم الله خيرا، وجزى الله الشيخ أبا علي هاني حفظه الله على هذه الدرة الغالية، فقد أفاد وأجاد وأبان لنا منهج القوم وأتى على مذهبهم من أصوله فخرَّ بنيانه واجتثت أركانه، ونشكر لموقع وإذاعة ميراث مشاركتهم وإسهامهم في كشف هذه الفرقة الردية التي جندت لحرب السلفيين في هذا الوقت بالذات.
  11. علي أبو معاذ الجزائري

    جديد - تسجيلاً بصوت الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله ( من تسجيلي )

    الله أكبر ، ما هذا بأول بركتك يا أبا زياد، فتخرج لنا ما بين الفترة والفترة كنوزا ودررا وجواهرًا، نسأل الله أن يبارك فيكم وفي موقع ميراث الأنبياء بوابة السلفية كما قال ا لشيخ عبيد حفظه الله، ومزيدا من الخير يا أبا زياد.
  12. علي أبو معاذ الجزائري

    جديد الصوتيات بموقع ميراث الأنبياء ( لقاءات فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله في حج ١٤٣٤هـ )

    شكر الله لك أيها الأخ المفضال المبارك أبا زياد على هذه الدرة النفيسة الغالية، وبحمد الله يتحفنا موقع ميراث الأنبياء السباق لنشر جهود مشايخ الدعوة السلفية دائما بما يثلج الصدر فبارك الله فيه وفي صاحبه والقائمين عليه وجزاهم خير الجزاء وأوفاه، وجعل ما يبذلون في موازين حسناتهم يوم الدين ، وصدق الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله لما قال: هي بوابة كبرى في نشر الدعوة السلفية.
  13. علي أبو معاذ الجزائري

    - جديد - الشيخ اللحيدان : يحقدون على الشيخ ربيع لأنه يرد على المخالفين [ 6 - صفر - 1435 ]

    جزاكم الله خيرًاـ وهناك بعض الكلمات أرجو تعديلها في التفريغ والتصحيح كالتالي : الرَّجل نِعْمَ الرجل في عقيدته وغيرته على الدِّين، ولا يلتفت إلى من يتكلمون فيه؛ لأنه هو يرد على المخالفين للسنَّة، فالمخالف يحقد عليه لأنه رد على المخالفين، والذي لم يخالف لعله يحسده لأنه تنبه إلى ما لم يتنبهوا له، الرجل نِعْم الرجل، نعرفه زين.
  14. علي أبو معاذ الجزائري

    شهادات أئمة السنة الصادقين الأبرار لا يهزها افتراءات الفجار ولا كذب الأشرار

    جزاكم الله خيرا الشيخ المفضال أبا الربيع على الجمع المبارك ، وذب الله عن وجهك النار كما قمت بالذب عن العلامة المجاهد أبي محمد حفظه الله، وإنها لكلمات ساطعة صدرت من أكابر علماء السنة تأتي على تهويش من يريد النيل من الشيخ فتجعله دكًّا، وصدق من قال: الشيخ ربيع صخرة تحطمت على فوَّتها رؤوس أهل البدعة والضلالة.
  15. علي أبو معاذ الجزائري

    قريباً بإذن الله ... كتاب انتظرناه طويلا للعلامة ربيع بن هادي المدخلي سلمه الله

    جزى الله الجميع خير الجزاء على تعليقهم، وجزى الله الأخ الكريم العكرمي على اقتراحه ونأخذه بعين الاعتبار إن شاء الله، والموزع للكتاب في المملكة ودول الخليج هو مكتبة ميراث الأنبياء لصاحبها خالد باقيس جزاه الله خير الجزاء وجعل مكتبته الجديدة منارة علمية لطلاب العلوم الشرعية.
×