أبو جميل الرحمن الجزائري

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    841
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 9

نظرة عامة على : أبو جميل الرحمن الجزائري

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

Profile Fields

  • البلـد
    الجزائر بومرداس
  1. الرد على شبهة الحزبيين أن الشيخ ربيع يؤثر عليه الصعافقة من كلام الشيخ محمد ابن هادي وغيره

    وفيك يبارك الله أخي الكريم
  2. الرد على شبهة الحزبيين أن الشيخ ربيع يؤثر عليه الصعافقة من كلام الشيخ محمد ابن هادي وغيره الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين إن مما يشاع ويذاع هذه الأيام أن الشيخ المجاهد العلامة الأسد الهصور ربيع السنة ابن هادي المدخلي يؤثر عليه الصعافقة وهم حوله وكذا نفس الكلام يقال على الشيخ العلامة المحقق البارع النحريرعبيد بن سليمان الجابري حفظه الله وينبغي أن يعلم أن هذا كلام أهل البدع تفوهوا به أيام حرب الخليج فطعنوا في العلماء الكبار بالطعن في بطانتهم وقاله العيد شريفي طعنا في ابن باز حيث قال أن بطانته إخوانية وقالوه في العلامة ربيع أيام الحدادية , فالح الحربي وغيره حتى طعن فاروق الغيثي في الشيخ ربيع طعنات خبيثة لما قال له عاطفة جياشة وأن طلابه يؤثرون عليه وطعن في جملة من طلاب الشيخ ربيع وعلى رأسهم الشيخ عبد الله البخاري وكذا طعن في الشيخ محمد ابن هادي بأنه يجالسه الحزبيون وطعن الحجوري في الشيخ عبيد الجابري قالوا يجالسه البرامكة = الصعافقة ثم طعنوا في الشيخ ربيع نفس الطعن بأنه يؤثر عليه من حوله وهكذا ولكل قوم وارث يرث البدعة والضلال في قالب مشبوع بالغيرة على السنة والصراحة في الحق وقد أسهم في إبطال هذا الكلام الخبيث العلماء فلتكن أيها السلفي على ذكر مما يزجى إليك من بضاعة كاسدة وسلعة فاسدة روج لها من لا علم له ولا اعتبار , أو صاحب هوى أراد الشنار قال الشيخ محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله تعالى- : (( فأحمد ليس في أصحابه ضعيف، وإنما أرادوا الطعن في أحمد بتلاميذه، وهذا الذي نسمع اليوم: [الشيخ فلان يأتيه البلاء من الذي حوله]، هذا تسفيه لهذا العالم، يعني وصل إلى درجة من الجهل والغباء أن ينطلي عليه الكلام؟ كيف صار الآن مصدراً للجرح والتعديل، وهو يضحك عليه طلابه؟ هذا باب. الباب الثاني: هؤلاء ليسوا طلابا إذا كانوا مخادعين، هؤلاء أخبث الناس وأسوأ الناس، فلا يصلح أن يكونوا أصحابا لصاحب الدنيا، فصاحب الدنيا ما يتخذ له أصحابا بهذه الخسة والحقارة، فكيف العالم يتخذ أصحابا من هذا؟ نعم، من خدعنا بالله انخدعنا له، يمكن أن يخدع الإنسان أو الشيخ في بعض طلابه، لكن أنت انظر إلى عموم طلبته المشاهير أصحابه، أصحاب مشورته، جلسائه إذا حدث الأمر، من هم خاصته؟ من هم بطانته؟ هؤلاء أصحابه، أما الرواد فهؤلاء مجرد رواد، هؤلاء قصدوا ذلك فرد عليهم الحنابلة -رحمهم الله-، وعرفوا أن مقصد هؤلاء هو الطعن في أحمد فأصبح أحمد محنة)). اهـ... حمل المقطع الصوتي https://archive.org/details/balaminhawlhi فانظر يا رعاك الله إلى هذا التقرير النفيس للشيخ ابن هادي الذي لم يبقي عند القوم شبهة يتمسكون بها إلا الهوى وقال الشيخ محمد بازمول حفظه الله في كتابه عبارات موهمة: قول بعضهم الشيخ يؤثر فيه الشباب الذين حوله: احذروا يا إخواني هذه الكلمة .. فإنها من كلام أهل البدع والجهل، وكنت قد سمعتها تقال في حق الشيخ ابن باز رحمه الله، وسمعتها تقال في حق الألباني رحمه الله، وسمعتها تقال في حق مشايخ آخرين، وهي كلمة باطلة، من وجوه منها : الأول : أن هذه الكلمة طعن في الشيخ أنه غير ضابط يقبل التلقين من تلامذته. والأصل أنه ثقة ضابط، فهذا خلاف الأصل، فإما أن يقام عليها دليل، وإلا حقها الرد وعدم القبول. الثاني : أن هذه الكلمة قد نهى الله عن قولها للنبي صلى الله عليه وسلم والعلماء ورثة الأنبياء. (وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) .(التوبة:61). قال الطبري في تفسيره (ج: 10 ص: 168) عند هذه الآية: "يقول تعالى ذكره : ومن هؤلاء المنافقين جماعة يؤذون رسول الله صلى الله عليه وسلم ويعيبونه ويقولون هو أذن سامعة يسمع من كل أحد ما يقول فيقبله ويصدقه. وهو من قولهم: رجل أذنة مثل (فعلة) إذا كان يسرع الاستماع والقبول، كما يقال: هو يقن ويقن إذا كان ذا يقين بكل ما حُدِّث. وأصله من أذن له يأذن إذا استمع له، ومنه الخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم: "ما أذن الله لشيء كأذنه لنبي يتغنى بالقرآن". ومنه قول عدي بن زيد: أيها القلب تعلل بددن #إن همي في سماع وأذن "اهـ فهذه الكلمة يقولها أهل النفاق طعنا في الرسول صلى الله عليه وسلم واليوم يقولها أهل البدع والجهال طعناً في العلماء وإسقاطا لكلامهم، ودفعاً لعلمهم، فشابهوا بفعلهم هذا فعل أهل النفاق، ولا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم. الثالث : أن هذه الكلمة يتسور بها أصحابها لرد كلام أهل العلم في الأشخاص أوفي الأمور، وهذا من أسوأ وأبطل ما يكون إذ كلام العالم لا يرد إلا بدليل شرعي، فهل هذا من الأدلة الشرعية؟ الرابع : أن هذه الكلمة فيها محاذير كثيرة منها ترسيخ انعدام الثقة بالشيخ في كلامه وأحكامه، وإذا ضاعت الثقة بالشيخ ضاعت الثقة بعلومه. الخامس : ومن محاذير هذه الكلمة أنها تسقط مهابة الشيخ وإجلاله من نفوس الطلاب. وكتب أبو جميل الرحمن طارق الجزائري 5 جمادة الثانية 1439 هــ
  3. صوتية جديدة للعلامة ربيع في حث السلفيين على التآخي والاتحاد وعدم السماع لكلام من يفرق بينهم

    حفظ الله الشيخ ربيع أسد السنة
  4. من تستر بالسنة فضحه الله وهتك ستره للعلامة عبيد الجابري

    من تستر بالسنة فضحهم الله وهتك ستره قال العلامة عبيد الجابري حفظه الله: وما تستر أحدٌ بالسنة، وغرر الناس به حتى التفوا حوله، وارتبطوا به، وأصبحوا يعوِّلون عليه، ويقبلون كل ما يصدر عنه، إلا فضحه الله سبحانه وتعالى، وهتك ستره، وكشف للخاصة والعامة ما كان يخفي، وما كان يُكِّن من الغش والتلبيس والمكر والمخادعة، يهيء الله رجالاً فضلاء فطناء حكماء أقوياء جهابذه ذوي علم وكِياسة وفقه في الدين، يكشف الله بهم ستر ذلكم اللعاب الملبِّس الغشاش. فعليكم إذا بُيِّن لكم حال ذلك الإنسان -الذي ذاع صيته، وطبَّق الآفاق وأصبح مرموقاً يشار إليه بالبنان أصبح عليكم واجباً- الحذر منه؛ ما دام أنه حذر منه أهل العلم والإيمان والذين هم على السنة، فإنهم سيكشفون لكم بالدليل، ولا مانع من استكشاف حال ذلك الإنسان الذي حذر منه عالم أو علماء -بأدب وحسن أسلوب-، فإن ذلك العالم سيقول لك: رأيت فيه كذا وكذا، وفي الكتاب الفلاني كذا، وفي الشريط الفلاني كذا، وإذا هي أدلة واضحة تكشف لك ما كان واضحة، وأن ذلكم الذي طبَّق صيته الآفاق، وأصبح حديثه مستساغا، يخفي من البدع والمكر، ما لا يظهره من السنة. مجموعة الرسائل الجابرية- الحد الفاصل ص (٢٢٧)
  5. بشرى خير: كلمة للشيخ د. عبد الخالق ماضي - حفظه الله - لإخوانه السلفيين في الجزائر

    بارك الله فيك اخي زهير ونفع بك تم التحميل
  6. ثلاث أصول خالفت الحدادية فيها اهل السنة للشيخ محمد بازمول

    ثلاثة أصول خالفت فيها الحدادية أهل السنة للشيخ : محمد بن عمر بازمول - حفظه الله - أحسن الله إليكم، و يقول سؤاله: هل الحدادية أحدثت أصلا فارقت به أهل السنة ؟ جواب الشيخ : نعم، الحدادية أحدثت أصلا أحيَتْ به بدعةً قديمة، و هي بدعة " التكفير". الحدادية عندهم ثلاث أصول خطيرة: الأصل الأول: أنهم في أهل البدع و الأهواء، لا ينظرون إلى إقامة الحجة بثبوت الشروط و انتفاء الموانع، فكل من وقع في بدعة يعاملونه بإخراجه من السنة و من الدين و من الملة، حتى اشتهرت كلمة نُقلت عن بعضهم أنه قال بحرق كتاب فتح الباري و بحرق كتاب شرح النووي على صحيح مسلم، حتى بعضهم ذكر لي، قالوا حتى فتاوى ابن تيمية يرون أنها تستحق الحرق، فهؤلاء خالفوا أهل السنة بهذا الأصل. هذه أول قضية، و هي عدم تطبيقهم قضية: " إقامة الحجة فيمن نُسب أو وقع في خطإ أو بدعة ". الأمر الثاني: عدم تفريقهم بيم معاملة العلماء إذا أخطأوا، و معاملة أهل البدع و الأهواء في بدعهم و أهوائهم، فــسوَّوْا في التعامل بين أهل البدع و الأهواء و بين علماء أهل السنة. و الواقع أن أهل السنة يقولون العالم من أهل السنة ليس بمعصوم، و قد يقع العالم الكبير صاحب السنة في خطإ، فـسُنَّته مقبولة و خطؤه مردود، و هو ليس بمعصوم، لا نقول أن أحدا معصوم، هذا خطأ و لكنه خطأ من عالم، فنحن نعرف من منهجه و من طريقته، تعظيم السنة و اتباع السلف و اتباع الآثار، اخطأ المسكين في هذا، و ليس معنى انتساب المرء إلى السنة و إلى السلفية أنه لا يخطأ، من قال هذا؟ من قال[من] السلف هذا؟ و الرسول صلى الله عليه و سلم قال : " كُلُ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ وَ خَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَابُونَ", فالعالم من أهل السنة إذا أخطأ، له احترامه و له تقديره و له مكانته، يُقبل منه حرصه و تعظيمه للسنة و اتباعه للسنة، ويُردُّ ما أخطأ فيه، و له معاملة خاصة، غير معاملة أهل البدع و الأهواء، [فذولك] لهم شيء [وهاذو] لهم شيء. و ليس هذا من باب الكيل بمكيالين، و لا الوزن بميزانين، بل هذا ما علّمنا الله إياه، و علمنا إياه رسوله ، وهذا ما جرى عليه السلف الصالح في التعامل مع الخطإ إذا وقع فيه العالم أو وقع فيه الشاب من أهل السنة . من قال أن الشباب من أهل السنة و السلفية لا يخطئون؟ لا ، يخطون مثلهم مثل غيرهم، لكن خطأ الشاب الذي نعرفه باتباع السنة و بالحرص عليها، ليس كخطإ من عرفناه يتّبع الأهواء و يتّبع طريقة أهل البدع، و يترصّد لأهل السنة و كذا. هذا الأصل الثاني عند الحدادية يخالفون به أهل السنة و الجماعة. الأصل الثالث: أَلْغَوْا احترام العلماء، و تقصُّدُ علماء السلفية دون غيرهم بالترصد و التربص و الطعن و تأليف المؤلفات و التشنيع عليهم. هذه ثلاثة أمور موجودة عند الحدادية، و هي من أخطر الأمور الموجودة لديهم، حتى إنهم صاروا يفترون على أهل العلم، و يتكلّمون عليهم و ينسبونهم إلى البدع، و أسهل شيء عندهم، أن يقولوا : " فلان مرجئ"، " فلان عنده إرجاء " ، " فلان كذا " و تنتهي القضية بهذه الصورة. فهذه ثلاث أصول خطيرة موجودة عند الحدادية، ينبغي أن يُنَبَّهوا عليها، و أن يتركوها، و أن يرجعوا عنها، و يتّبعوا ما كان عليه السلف الصالح. أسأل الله أن يهديَنا و إياهم سواء السبيل
  7. بشرى خير: كلمة للشيخ د. عبد الخالق ماضي - حفظه الله - لإخوانه السلفيين في الجزائر

    بارك الله فيكم هل يوجد من فرغ الصوتية
  8. كلام للشيخ عبيد - حفظه الله - في لزوم إقامة الدليل عند الطعن فيمن اشتهر بالسنة

    بارك الله في العلامة عبيد الجابري
  9. تأكيد الشيخ ربيع على نصيحته لأهل الجزائر

    حفظ الله العلامة ربيع من كل سوء خاب وخسر من قال كبر سنه ... يعرض باختلاطه وفساد عقله وخاب وخسر من قال ان الشيخ ربيع أصبح سيقة للصعافقة وخاب وخسر من ظن أن قلم الشيخ ربيع قد انكسر وخاب وخسر من ظن أن الشيخ ربيع يؤيد الباطل والزور
  10. فرق بين الرواية عن المبتدع وبين مخالطته والاستفادة منه

    فرق بين الرواية عن المبتدع وبين مخالطته والاستفادة منه قال الشيخ خالد بن عبد الرحمن المصري –حفظه الله- "لذلك يخطيء كثير من الشباب لما يقول آخذ من المبتدع الكلام الطيب عن الجنة و عن الرقائق وعن وعن ، كما أن السلف كانوا يأخذون الرواية !. نقول هجر المبتدع ذماً واحتقاراً له، كيف هذا المبتدع يجلس ويجمع له ألوف الناس هل الحضور والأخذ عن هذا الرجل في باب من الأبواب كالوعظ والإرشاد أو التخويف أو الترغيب والترهيب ، هل هذا من باب الهجر أو هو مضاد للهجر لأننا في الرواية لم نأخذ منه علماً , أخذنا ما روي عن رسول الله - صلي الله عليه و آله وسلم - إذا كان صادقا ، إذن .. لم نأخذ منه علماً اجتهد هو فيه، ولكنه لما يدخل في باب الزهد والرقائق ويجالس مِن هؤلاء وهؤلاء، يفخَّم أمره ويغتر به الناس، طلق بن حبيب قد قبل كثير من أهل الحديث روايته وحذَّروا من الجلوس إليه ! ففرق بين الرواية عن المبتدع وبين مخالطته والاستفادة منه واضح فالذين كانوا يأخذون الرواية من طلق وأمثال طلق، هم الذين كانوا يحذرون من ماذا من الجلوس معه ! ليس فقط في دروسه بل بمجرد أن يروا أن أحداً جلس معه كانوا يحذِّرون منه." البيانات الواضحات في فقه منهج الموازنات والرد على أهل التيه والشتات
  11. أَهْلُ الْبِدَعِ مَعَ الْقُدْرَةِ يُشْبِهُونَ الْكُفَّارَ وَمَعَ الْعَجْزِ يُشْبِهُونَ الْمُنَافِقِينَ قال شيخ الإسلام أبو العباس بن تيمية رحمه الله : وَفُرُوعُ الْجَهْمِيَّةِ لَا يَقْبَلُونَ شَهَادَةَ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَاهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَا يَأْتَمِرُونَ بِكِتَابِ اللَّهِ، وَفِيهِمْ مَنْ هُوَ فِي بَعْضِ الْمَوَاضِعِ شَرٌّ مِنْ الْمُعْتَزِلَةِ وَلَكِنَّ الْمُعْتَزِلَةَ هُمْ أَصْلُهُمْ فِي الْجُمْلَةِ وَفِي هَؤُلَاءِ مَنْ لَا يَرَى التَّكْفِيرَ وَالسَّيْفَ كَمَا تَرَاهُ الْمُعْتَزِلَةُ وَالرَّافِضَةُ وَهُوَ قَوْلُ الْخَوَارِجِ وَلِهَذَا كَثِيرًا مَا يَكُونُ أَهْلُ الْبِدَعِ مَعَ الْقُدْرَةِ يُشْبِهُونَ الْكُفَّارَ فِي اسْتِحْلَالِ قَتْلِ الْمُؤْمِنِينَ وَتَكْفِيرِهِمْ كَمَا يَفْعَلُهُ الْخَوَارِجُ وَالرَّافِضَةُ وَالْمُعْتَزِلَةُ وَالْجَهْمِيَّةُ وَفُرُوعُهُمْ لَكِنَّ فِيهِمْ مَنْ يُقَاتِلُ بِطَائِفَةٍ مُمْتَنِعَةٍ كَالْخَوَارِجِ وَالزَّيْدِيَّةِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْعَى فِي قَتْلِ الْمَقْدُورِ عَلَيْهِ مِنْ مُخَالِفِيهِ إمَّا بِسُلْطَانِهِ وَإِمَّا بِحِيلَتِهِ وَمَعَ الْعَجْزِ يُشْبِهُونَ الْمُنَافِقِينَ يَسْتَعْمِلُونَ التَّقِيَّةَ وَالنِّفَاقَ كَحَالِ الْمُنَافِقِينَ وَذَلِكَ لِأَنَّ الْبِدَعَ مُشْتَقَّةٌ مِنْ الْكُفْرِ فَإِنَّ الْمُشْرِكِينَ وَأَهْلَ الْكِتَابِ هُمْ مَعَ الْقُدْرَةِ يُحَارِبُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَمَعَ الْعَجْزِ يُنَافِقُونَهُمْ وَالْمُؤْمِنُ مَشْرُوعٌ لَهُ مَعَ الْقُدْرَةِ أَنْ يُقِيمَ دِينَ اللَّهِ بِحَسَبِ الْإِمْكَانِ بِالْمُحَارَبَةِ وَغَيْرِهَا وَمَعَ الْعَجْزِ يُمْسِكُ عَمَّا عَجَزَ عَنْهُ مِنْ الِانْتِصَارِ وَيَصْبِرُ عَلَى مَا يُصِيبُهُ مِنْ الْبَلَاءِ مِنْ غَيْرِ مُنَافَقَةٍ، بَلْ يُشْرَعُ لَهُ مِنْ الْمُدَارَاةِ وَمِنْ التَّكَلُّمِ بِمَا يُكْرَهُ عَلَيْهِ مَا جَعَلَ اللَّهُ لَهُ فَرَجًا وَمَخْرَجًا وَلِهَذَا كَانَ أَهْلُ السُّنَّةِ مَعَ أَهْلِ الْبِدْعَةِ بِالْعَكْسِ إذَا قَدَرُوا عَلَيْهِمْ لَا يَعْتَدُونَ عَلَيْهِمْ بِالتَّكْفِيرِ وَالْقَتْلِ وَغَيْرِ ذَلِكَ، بَلْ يَسْتَعْمِلُونَ مَعَهُمْ الْعَدْلَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ وَرَسُولُهُ ، كَمَا فَعَلَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بِالْحَرُورِيَّةِ وَالْقَدَرِيَّةِ، وَإِذَا جَاهَدُوهُمْ فَكَمَا جَاهَدَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ الْحَرُورِيَّةَ بَعْدَ الْإِعْذَارِ إقَامَةً لِلْحُجَّةِ وَعَامَّةُ مَا كَانُوا يَسْتَعْمِلُونَ مَعَهُمْ الْهِجْرَانَوَالْمَنْعَ مِنْ الْأُمُورِ الَّتِي تَظْهَرُ بِسَبَبِهَا بِدْعَتُهُمْ، مِثْلُ تَرْكُ مُخَاطَبَتِهِمْ وَمُجَالَسَتِهِمْ لِأَنَّ هَذَا هُوَ الطَّرِيقُ إلَى خُمُودِ بِدْعَتِهِمْ، وَإِذَا عَجَزُوا عَنْهُمْ لَمْ يُنَافِقُوهُمْ بَلْ يَصْبِرُونَ عَلَى الْحَقِّالَّذِي بَعَثَ اللَّهُ بِهِ نَبِيَّهُ كَمَا كَانَ سَلَفُ الْمُؤْمِنِينَ يَفْعَلُونَ وَكَمَا أَمَرَهُمْ اللَّهُ فِي كِتَابِهِ حَيْثُ أَمَرَهُمْ بِالصَّبْرِ عَلَى الْحَقِّ وَأَمَرَهُمْ أَنْ لَا يَحْمِلَهُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَنْ لَا يَعْدِلُوا الفتاوى الكبرى [5 /209]
  12. بارك الله في الشيخ ربيع ووالله انه حقا فريد دهره وإمام زمانه فاللهم أقر أعيننا به اعواما مديدة
  13. فهذا قل إن شئت التعضيد والتأييد لما نقله فضيلة الشيخ عبد المجيد فقد جاء في مناقشة العلامة ربيع ابن هادي للدكتور سعود الفنيسان ورده عليه في موضوع " تحريم المظاهرات " وهذا نص كلام العلامة ربيع السنة : " وعلماء السنة في كل مكان يحرمون المظاهرات ولله الحمد، ومنهم علماء المملكة العربية السعودية، وعلى رأسهم العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز مفتي المملكة سابقاً، والعلامة محمد بن صالح العثيمين، وهيئة كبار العلماء وعلى رأسهم مفتي المملكة الحالي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، وفضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان وفضيلة الشيخ صالح اللحيدان، ومحدِّث الشام محمد ناصر الدين الألباني، وعلماء السنة في اليمن وعلى رأسهم الشيخ مقبل الوادعي، وعلماء الجزائر وعلى رأسهم الشيخ محمد علي فركوس، رحم الله من مضى منهم، وحفظ الله وثبّت على السنة من بقي منهم، وجنّب المسلمين البدع والفتن ما ظهر منها وما بطن. " كتبه ربيع بن هادي عمير المدخلي 12/4/1432هـ من موضوع حكم المظاهرات في الإسلام حوار مع الدكتور سعود بن عبد الله الفنيسان فبعد ذكره للذين قالوا بتحريم المظاهرات وذكر العلامة ابن باز وابن عثيمين والألباني محدث الشام ومقبل علامة اليمن ثم قرن معهم الشيخ فركوس واصفا إياه أنه على رأس علماء الجزائر فكفا بها فخرا وشرفا له كونه في الصدارة على علماء الجزائر ثم قرنه بالألباني وابن باز وابن عثيمين ومقبل الوادعي وبشهادة حامل لواء الجرح والتعديل وهذا من قبل خمس سنين من يومنا هذا يقوله الربيع فلا غرابة عند الصادقين والأوفياء الذين يعرفون للعالم حقه أن ينزلوا الشيخ فركوس منزلته التي بوأه الله بها ولا غرابة عندهم أن يرشد العلامة ربيع بأن يرجعوا إليه في النوازل والمدلهمات
  14. عجبا لمن يطعن في الشيخ فركوس عالم علماء السنة زكاه العلماء وعلى رأسهم حامل لواء الجرح والتعديل ربيع ابن هادي , وشهدت له أعمالهم بالصدق والإتباع , ثم يقدم للأمة " بن حبيفية زين العابدين " الذي قال عنه العلامة عبيد الجابري مقطوع الصلة بالسنة وابن حنيفية هذا الذي يثني عليه من يمدحه ويقدمه للشباب خيانة عظمى وقلب للمرجعية السلفية في الجزائر , هو في خلاف مع مشايخ السنة لعدم انسجامه مع منهج السلف , فهو الذي يريد أن يدخل السلفيين في بحبوحة الحزبية ــ وعهد الفيس الجديد ــ بقالب السلفية ليسهل رواجه على السذج وقليلي الدين والبضاعة العلمية , حيث قرر بن حنيفية أنه يجوز إنشاء حزب سياسي والإنزواء تحته والعمل من خلاله في البلد الذي يحكم فيه بغير ما أنزل الله , وقرر أن بيعة ولي الأمر الذي لم يحكم بالشريعة بيعة باطلة لا انعقاد لبيعته ولا نفوذ لسلطانه ؟ وهذا والله مذهب الخوارج له قرنان وهذا رد العلامة عبيد الجابري حفظه الله على بن حنيفية السائل : شيخ سؤال أخير إن شاء الله و لا أطيل عليك , هو قرر , هو ألف رسالة بعنوان [هل الحزبية وسيلة للحكم بما أنزل الله ] أجاب عليها بإجابات كثيرة أنقل لك منها يعني نقل واحد فقط و أرجوا منك يا شيخنا أن تعلق عليه . قال يعني ثلاث أقوال متنوعة يقول : [لكنّي أعود فأقول أنني بعد كل هذا أرى أن الحاكم إذا لم يحكم بما أنزل الله , ولم يمكن حمله على ذلك و لا خلعه و كان النظام الذي يشرفُ عليه على الإذن بتأسيس الأحزاب , و كانت برامجها حرة , و أقيمت على أسس شرعية ولم تأسس لمجرد المشاركة في الحكم بغير ما أنزل الله , و تعيّنَ هذا الأسلوب وسيلة وحيدة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , على النطاق العام , فإنها مما ينبغي الإقدام عليه للضرورة المرحلية ولا يبعد أن يُقَالَ بِتَعَيُّنِهَا و الحجة في ذلك أنه في هذه الحالة لا توجد جماعة للمسلمين قائمة بالشرع حتى و لو .... الشيخ : لا حول و لا قوة إلا بالله و الله يا ولدي قلت ما أدري بماذا أعلق على هذا الكلام ، هذا الكلام فيه خلط , فيه خلط عجيب بارك الله فيك و لا يصدر مثل هذا الكلام إلا من جاهل أو يعني أقول لا يصدر هذا الكلام إلا من رجل مقطوع الصلة بالسنّة إما لجهله أو لركوبه الهوى هذا الكلام ليس عليه مسحة أهل السنّة بارك الله فيك أبدا فإن الله عزّ و جل دعا إلى جماعة واحدة ( و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرّقوا ) و كذلك دعا رسول صلى الله عليه و سلم وأما قوله [لا توجد جماعة -كذا لآخره- ] فهذا ضرب من الباطل, فهذه الرسالة يعني تحذر هي و أمثالها بصراحة. و لا يجوز نشرها و لا إذا كانت على ما ذكرت و أي رسالة تحوي مثل هذا الكلام لا يجوز نشرها على العامة و لا على المبتدئين , فقط كون يقتنيها طالب العلم ليرد عليها هذا لابأس به . السائل : يعني بمعنى لا بأس إذا عرفنا الخطأ منها أن نرد هذا الخطأ؟ الشيخ : لا يمكن نحن نقول هذا الكلام الذي قرأته لا يصدر إلا من أحد الرجلين و كلاهما مقطوع الصّلة بالسنّة , إما لجهله أو لأنه صاحب هوى بارك الله فيك . السائل : أضيف لك فقرة -إن شاء الله - و أستسمحك شيخنا يقول : [و إذا كان جمهور العلماء قد أقروا حكم المتغلب سدا لذريعة الفتنة و حدث بعض التساهل في آلية الحاكم الذاتية و العلمية مراعاة للأوضاع فإن الأمر ليس كذلك بالنسبة لتحكيم الشرع فمن لم يُحَكِّمْ الشرع فلا شرعية لحكمه عندهم و لا انعقاد لبيعته و لا نفوذ لولايته .] الشيخ : لا أبدا هذا فيه تفصيل أبدا , المحققون على التفصيل أقول يا ولدي و الله يعني ممرضة ممرضة , بارك الله فيك المغرب بقي عليه سبع دقائق أو ثمان دقائق عندنا . السائل : شيخنا جزاك الله خير فقط أتم هذه الفقرة و أقطع المكالمة . الشيخ : نعم . السائل : يقول : [لأنّ تفرق الأمة على الحق أولى من اجتماعها على الباطل و لمّا كانت دول المسلمين ليست متساوية في هذا الأمر الأخير و حيث قلنا بأن حكم هذا الحاكم غير شرعي و لا معتبر فهو كالعدم و حيث أن الخروج عليه لا يقال به إمّا لكونه لم يظهر عليه الكفر البواح و هذا هو الحق أو لأنه لا جدوى منه للمضار الناشئة عن ذلك كما هو مشاهد عليه لذلك كلّه فإن تأسيس الأحزاب يكون في هذه الحالة مشروعا إذا أمكن تحقيق للمصلحة . الشيخ : لا يمكن أن تتعدد الأحزاب على الحق بارك الله فيك هذا كأنه ينقل من صلاح الصاوي , عليه مسحة صلاح الصاوي في كتابه الثوابت والمتغيرات، هذا الكلام الذي قرأته عليه مسحة صلاح الصاوي في كتابه الثوابت و المتغيرات . السائل : يا شيخ كيف نتعامل مع صاحب الرسالة . الشيخ : أتركوه ......إذا كان الأمر كما ذكرت انصحوه و ليتجند منكم خبراء وطلاب علم و يناصحوه . السائل : يا شيخ قدمنا له النصيحة . الشيخ : هذا اتركوه بارك الله فيكم و لا تجلسوا إليه صراحة , صاحب هذه الرسالة أرى أن لا يجلس إليه , إذا كان الأمر كما ذكرت هذا الكلام لا يكتبه و لا يقوله إلاّ جاهل أو صاحب هوى . السائل : يا شيخ بارك الله فيك و جزاك الله خير و أستسمحك يا شيخ الشيخ : و إياك السائل : السلام عليكم . الشيخ : و عليكم السلام. اهــ وهذا رابط المقطع الصوتي :https://www.dropbox.com/s/z49949xk0i...%8A%D8%A92.mp3 فوالله من يطعن في العلامة محمد علي فركوس ويمدح بن حنيفية هذا يهدم مصرا ويعوض الناس بعرا
  15. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين إن مما لتدما له العين رؤية بعض أصول أبي الحسن المأربي البدعية الإخونجية عودتها من جديد في أوساط من ينتسب إلى السنة التي كشفها العلامة ربيع السنة ابن هادي وبين زيفها وضلال صاحبها حتى تجلت قواعده الباطلة وأصبحت أضحوكة عند عامة السلفيين ولا تنطلي إلا على صنفين من الناس إما متستر تلوّن من أجل سطوة السلفيين وقوة ارتباطهم بعلماء الدعوة فهذا بين الفينة والأخرى ينفس على نفسه بإظهار بعض أصول المأربي أو جاهل مغفل ينفر من قراءة ردود العلماء وتحذيراتهم من الدعوات الهدامة المعاصرة ومن أصحابها بحجة عدم إشغال طلاب العلم بالردود وتشتيتهم , فيقعون فريسة في أول احتكاك مع الدعوات الحزبية وكأن الردود على أهل البدع والحذر من مكائدهم ليست طلب للعلم ولا تنسجم مع البرامج الدراسية للطلاب ولسان حال الصنفين قول الشاعر : عشقت الهوى قبل أن أعرف الهوى *** فصادف قلبا خاليا فتمكن ومن بعض أصول المأربي التي انطلت على بعض المغفلين ممن ينتسب إلى السنة ــ نسف لمرجيات السلفيين لعلمائهم الكبار ومشايخ السنة بحجة أنه ليس في الإسلام وصاية لأحد ولا بابوات ولا ملالي ــ تهجمهم على المشايخ السلفيين الذين لهم دراية بالحزبيات والإنحرافات ويبينون الحق للناس ووصفهم لهم بالظلم وقلة العلم وعدم اعتبارهم بالمصالح والمفاسد ــ وصف السلفيين بأنهم بابغوات ومقلدون وأنهم مفسدون وأنهم شوهوا الدعوة وأنهم متزمتون وأنهم يحصرون الدعوة في فلان وفلان .... دعواهم الوسطية والإعتدال وأنهم أصحاب " نصحح ولا نهدم " وأنهم يجمعون ولا يفرقون وغيرها من الأصول الباطلة التي رأيناها مؤخرا في بعض الكتابات ك " بلاسم الجراح ... وتصحيح مسار ....وصحبة قديمة .... وأصحاب المجالس المغلقة " وردا على بعض هذه الدعاوي فمن أصول أبي الحسن المأربي البدعية المناقضة للأصول سلفية الرصينة دعوى أن الرجوع إلى علماء السنة من الحزبية ومن الصوفية , وأنه ليس على الدعوة السلفية وِصاية, لفك الشباب عن علمائهم , وليس بعيدا عنا اعتبار بعض الحلبيين والمتسترين من الحزبية رجوع الشباب إلى مشايخ السلفية المعروفين على الساحة بالرسوخ في العلم والسداد في المنهج ممن زكاهم العلامة ربيع ابن هادي, كالعلامة الفقيه الأصولي السلفي محمد عليفركوس حفظه الله, وإن انتفاضة من يعارض من الخفافيش لمن البوائق التي يراد بها زعزعت المرجعية السلفية في الجزائر والتشكيك في الثوابت السلفية وتحريف مسار الدعوة وقلبها رأسا على عقب وردا على شبه القوم فإن الرجوع إلى مشايخ السنة, وعلماء المنهج السلفي الراسخين في العلم وأهل البصيرة و المعرفة بالأحزاب والفرق والجماعات والمنحرفين , الثابتين في الفتن على السنة والهدى , هو عين هدي سلفنا الصالح , فرجوع السلفيين إلى العلامة صالح الفوزان والعلامة ربيع المدخلي والعلامة عبيد الجابري والعلامة محمد هادي وغيرهم ممن لهم صبر ومعرفة بالحزبيين والجماعات فهذا هو منهج السلف ... وهكذا في الجزائر الرجوع إلى الشيخ العلامة محمد فركوس الذي زكاه حامل لواء الجرح والتعديل فقد جاء في مناقشة العلامة ربيع ابن هادي للدكتور سعود الفنيسان ورده عليه في موضوع " تحريم المظاهرات " بعد ذكره للعذين قالوا بتحريم المظاهرات وذكر العلامة ابن باز وابن عثيمين والألباني محدث الشام ومقبل علامة اليمن ثم قرن معهم الشيخ فركوس واصفا إياه أنه على رأس علماء الجزائر فكفا بها فخرا وشرفا له كونه في الصدارة على علماء الجزائر ثم قرنه بالألباني وابن باز وابن عثيمين ومقبل الوادعي وبشهادة حامل لواء الجرح والتعديل فنصيحة مشايخ السنة بالرجوع للشيخ فركوس في النوازل هذا عين منهج السلف ... وليست صوفية ولا حزبية ولا ...ـ وإليكم البيان من معين السلف قال حنبل سمعت أبا عبد الله " الإمام أحمد" يقول : إنما يحيا الناس بالمشايخ وإذا ذهب المشايخ فماذا بقي ؟ الآداب الشرعية لابن مفلح 2/233 قال الإمام البخاري سمعت أحمد ابن حنبل يقول : إنَّمَا النَّاسُ بِشُيُوخِهِمْ فَإِذَا ذَهَبَ الشُّيُوخُ فَمَعَ مَنْ الْعَيْشُ ؟ الآداب الشرعية لابن مفلح 2/233 قال عبد الله ابن عباس – رضي الله عنهما " تحدث البدعة في المشرق أو المغرب فيحمِلُها الرَّجلُ إليّ، فإذا انتهت إليّ قَمَعْتُها بالسُّنة " قال الإمام مالك بن أنس : إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم , لقد أدركت عدد هذه الأساطين وأشار إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من يقول , قال فلان , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , فما أخذت عنهم شيء , وإن أحدهم لو ائتمن على بيت مال كان أمينا , لأنهم لم يكونوا من أهل هذا الشأن ويقدم علينا محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري, وهو شاب فنزدحم على بابه تهذيب الكمال للمزي 1/161 عن مطرف بن عبد الله بن شخير قال: أشهد أني سمعت مالكا يقول: أدركت بهذا البلد مشيخة من أهل الصلاح والعبادة محدثون, ما سمعت من واحد منهم حديثا قط, قيل ولم يا أبا عبد الله ؟ قال لم يكونوا يعرفون ما يحدثون كتاب المجروحين لابن حبان 1/35 عن ابن وهب قال حدثني مالك قال أخبرني رجل أنه دخل على ربيعة فقال ما يبكيك؟ فارتاع لبكائه فقال له: أدخلت عليك مصيبة ؟ فقال لا ولكن استفتي من لا علم له وظهر في الإسلام أمر عظيم الفسوي في التاريخ والمعرفة 1/270 والخطيب في الفقيه والمتفقه عن أحمد بن أبي بكير قال : سمعت مالك يقول : ما أفتيت حتى شهد لي سبعون عالما أني أهل لذلك أبو نعيم في الحلية 6/312 عن خلف بن عمر صديق كان لمالك قال سمعت مالك بن أنس يقول : ما أجبت في الفتوى حتى سألت من هو أعلم مني هل يراني موضعا لذلك ؟ سألت ربيعة وسألت يحيى بن سعيد فأمراني بذلك , فقلت له يا أبا عبد الله لو نهوك ؟ قال كنت أنتهي , لا ينبغي لرجل أن يرى نفسه أهلا لشيء حتى يسأل من هو أعلم منه أبو نعيم في الحلية 6/312 قال الإمام مَالِكٌ لِرَجُلٍ : اُطْلُبْ هَذَا الْأَمْرَ مِنْ عِنْدِ أَهْلِهِ وَقَالَ مَالِكٌ أَيْضًا لِسُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ : إنَّك امْرُؤٌ ذُو هَيْئَةٍ وَكِبَرٍ ، فَانْظُرْ عَمَّنْ تَأْخُذُ ؟ وَقَالَ مَالِكٌ : لَا يُؤْخَذُ الْعِلْمُ عَنْ أَرْبَعَةٍ وَيُؤْخَذُ عَمَّنْ سِوَاهُمْ ، لَا يُؤْخَذُ عَنْ مُعْلِنٍ بِالسَّفَهِ ، وَلَا عَمَّنْ جُرِّبَ عَلَيْهِ الْكَذِبُ ، وَلَا عَنْ صَاحِبِ هَوًى يَدْعُو النَّاسَ إلَى هَوَاهُ ، وَلَا عَنْ شَيْخٍ لَهُ فَضْلٌ وَعِبَادَةٌ إذَا كَانَ لَا يَعْرِفُ مَا يُحَدِّثُ بِهِ . قال الأوزاعي : اصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالو واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما وسعهم شرح أصول الاعتقاد للالكائي وَرَوَى الْخَلَّالُ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ مَرْفُوعًا { لَا تَأْخُذُوا الْعِلْمَ إلَّا مِمَّنْ تُجِيزُونَ شَهَادَتَهُ } وَرَوَى الْحَسَنُ وَابْنُ سِيرِينَ مُرْسَلًا وَقَالَ بَهْزُ بْنُ أَسَدٍ : دِينُ اللَّهِ أَحَقُّ أَنْ يُطْلَبَ عَلَيْهِ الْعُدُولُ . الآداب الشرعية لابن مفلح 2/235 عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ جَاءَ بُشَيْرٌ الْعَدَوِيُّ إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ فَجَعَلَ يُحَدِّثُ وَيَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَعَلَ ابْنُ عَبَّاسٍ لَا يَأْذَنُ لِحَدِيثِهِ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِ فَقَالَ يَا ابْنَ عَبَّاسٍ مَالِي لَا أَرَاكَ تَسْمَعُ لِحَدِيثِي أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَا تَسْمَعُ فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ إِنَّا كُنَّا مَرَّةً إِذَا سَمِعْنَا رَجُلًا يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ابْتَدَرَتْهُ أَبْصَارُنَا وَأَصْغَيْنَا إِلَيْهِ بِآذَانِنَا فَلَمَّا رَكِبَ النَّاسُ الصَّعْبَ وَالذَّلُولَ لَمْ نَأْخُذْ مِنْ النَّاسِ إِلَّا مَا نَعْرِفُ مسلم في مقدمة صحيحه وَقَالَ شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ وَهْبٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ : لَا يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا أَخَذُوا الْعِلْمَ عَنْ أَكَابِرِهِمْ وَعَنْ عُلَمَائِهِمْ وَأُمَنَائِهِمْ ، فَإِذَا أَخَذُوهُ مِنْ أَصَاغِرِهِمْ وَشِرَارِهِمْ هَلَكُوا . الآداب الشرعية لابن مفلح 2/235 قال محمد ابن سيرين: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم مسلم في مقدمة صحيحه 1/33 قال أبو الزناد : أدركت بالمدينة مئة كلهم مأمون ما يؤخذ عنهم الحديث ويقال ليس من أهله تهذيب الكمال للمزي 1/161 قال ابن وهب : اقتدينا في العلم بأربعة , اثنان بمصر واثنان بالمدينة , الليث ابن سعد وعمرو بن الحارث بمصر , ومالك وابن الماجشون بالمدينة , ولولا هؤلاء لكنا ضالين كتاب المجروحين لابن حبان 1/35 قال ابن وهب : لقيت ثلاث مئة عالم وستين عالما , لو لا مالك والليث ابن سعد لضللت في العلم كتاب المجروحين لابن حبان 1/42 قال عبد الرحمن ابن مهدي : أئمة الناس في زمانهم أربعة, حماد ابن زيد بالبصرة وسفيان بالكوفة ومالك بالحجاز والأوزاعي بالشام كتاب المجروحين لابن حبان 1/44 عن علي بن الحسن بن شقيق قال سئل عبد الله بن المبارك عن الأئمة الذين يقتدى بهم , فذكر أبا بكر وعمر حتى انتهى إلى أبي حمزة السكري وأبو حمزة يومئذ حي وسئل عن الجماعة فقال أبا بكر وعمر وعد فلان وفلان حتى قال أبو حمزة السكري جماعة وسئل ابن المبارك عن الإتباع , فقال الإتباع ما كان عليه الحسين بن واقد وأبو حمزة السكري السير للذهبي 7/387 وتاريخ بغداد للخطيب 3/268 فدلت هذه الآثار السلفية على وجوب تصفية المصادر وأنه لا يؤخذ العلم إلا عن الثقات الأثبات الذين زكاهم العلماء وأن الرجوع إلى علماء السنة الذين عُلم ثباتهم في الفتن ورسوخهم في المنهج السلفي عند النوازل عصمة من الفتن وليست من الحزبية ولا من الصوفية كما يدعيه الحلبيين والمأربيين والمتلونين وأن الهلاك هو أخذ العلم عن الأصاغر والأحداث والأغمار وتشييخهم هذا والله أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا وسلم أخوكم أبو جميل الرحمن طارق ابن أبي سعد الجزائري