أبو جميل الرحمن الجزائري

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    847
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 9

نظرة عامة على : أبو جميل الرحمن الجزائري

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

Profile Fields

  • البلـد
    الجزائر بومرداس
  1. هكذا عرفت الشيخ عبد الخالق ماضي -حفظه الله-

    وبارك الله فيك أخي أبا عبد الرحمن التلمساني
  2. هكذا عرفت الشيخ عبد الخالق ماضي -حفظه الله-

    بارك الله في أخينا عجال سامي روي أن سليمان بن عبد الملك قال لرجل: بلغني أنك وقعت فيَّ، وقلت كذا وكذا. فقال الرجل: ما فعلت. فقال سليمان: إن الذي أخبرني لصادق- هو ثقة عندي -. فقال الرجل: لا يكون النمام صادقاً. وصدق ابن عباس رضي الله عنهما إذ قال: ( الكذب ذل، والنميمة لؤم، فمن كذب فجر، ومن نم سحر. ) أخبار الدولة العباسية (1/114). فقال سليمان: صدقت، امضي بسلام
  3. بسم الله الرحمن الرحيم الردّ الثاني على الدكتور عبد المجيد جمعة (نسف التَّصريح وبيان ما فيه من التَّشغيب والتَّلبيس الصَّريح) للشيخ الفاضل توفيق عمروني -حفظه الله- الحمدُ لله ربِّ العالمين ناصِر عبادِه المتَّقين، وولي الصَّالحين، والصَّلاةُ والسَّلام على نبيِّه محمَّد وعلى آله وصحبه، ومَن تبعَه بإحسَان إلى يوم الدِّين؛ وبعد: كنتُ أحسبُ أنَّ الدُّكتور جمعة ـ أصلحَه الله ـ سيقرَأ ما كتبتُه قراءةَ أخ لما كتَبه أخُوه متجرِّدًا عن روح الانتقام والتَّحامُل، ومُبتَغيا الوصُول إلى الرُّشد والحقِّ؛ إلَّا أنَّه كان على خلافِ ذلك تمامًا حيث إنَّه بمُجرَّد ما اطَّلع عليه وسُئل عنه في الواتساب، قَال:«مليء بالكذب والتدليس وستسمع ردِّي عليه يتبيَّن لك كذبه». بل وجعل له عنوانًا قبلَ أن يكتُب ردَّه؛ فقَال لأحد السَّائلين في الواتساب: «آسف لما آل إليه القوم من الكذب والتدليس، والتمويه والتلبيس، مقال توفيق عمروني حشاه بذلك، وستسمع مني الجواب في: «التصريح في التعقيب على بيان التوضيح»»،كما أنَّه نهَى عن قراءة ما يكتبُه إخوانُه، فسألَه أحدُهم عن طريق الواتساب: هل نقرَأ للطَّرفين ومتى تبيَّن الحقُّ نتَّبعُه؟ فقال مجيبًا: «ليس بصحيح؛ لأنَّ الشُّبه خطَّافة». وهذا كلُّه منَ العَجلة في ردِّ الحقِّ والمكابَرة وعدَم الاعتراف بالخطَأ، وهُو ما أوقعَه في طامَّات ودواهٍ، لهذا بمُجرَّد ما بدَأ ردَّه وقَع في زلَّة تُثير التَّعجُّب والاستغرَاب، حيثُ قال: «واستغربت جرأته في نفي هذه الجلسة رغم علم جميع الأعضاء دون استثناء أحد ـ كما سيأتي بيانه ـ إلا من كابر؛ لكنّه دلّس ولبّس في بيانه». فأنا ما كتبتُ الَّذي كتبتُه إلَّا لبيَان ملابسَات الجلسَة، فكيفَ أكونُ نافيًا لها، وإنَّما نفيتُ أن توصفَ بأنَّها جلسَة سرِّيَّة؛ فأينَ التَّدليس والتَّلبيس في بياني؟! وهذا من آثار الاندفَاع الزَّائد الَّذي يُميِّز الدُّكتور جمعَة ـ أصلحه الله ـ في ردِّه على كلِّ مَن يُخالفه، إذ لا يتَوانى في رميِه بالكذِب كما هُو الحالُ معي، حتَّى إنَّه وردَ لفظُ«الكذب» في مقاله أكثر من أربعين مرَّةً، ونسبَني إليه مرَّات عديدَة وتعجَّبَ من جُرأتي على الكَذب ـ بزعمِه ـ !!؛ بل وكانَ يحلفُ بأغلَظ الأيمان غير حانِث أنَّ كلامي كذبٌ محضٌ، وهي جُرأةٌ غير محمُودة، إذ لو تأنَّى وتحرَّز قليلا لكانَ أسلم لهُ وأحوَط لدينه؛ لكن لا يُستَغربُ مِنه ذلكَ إذا وجدتَه يُكذِّبُني حتَّى فيما أحلفُ عليه بأغلَظ الأيمانِ، وعليه؛ فإنِّي أكادُ أجزمُ أنَّنا في قَلب السِّنين الخَوادع، الَّتي أخبَر بها النَّبيُّ ح في قوله: «سيَأْتي علَى النَّاسِ سنَوَاتٌ خَدَّاعَات، يُصَدَّقُ فيهَا الكاذِبُ، ويُكَذَّبُ فيهَا الصَّادِقُ، ويُؤْتَمَنُ فيهَا الخائِنُ، ويُخَوَّنُ فيهَا الأَمِينُ؛ وينطقُ فيهَا الرُّوَيْبضَة؛ قيلَ: وما الرُّوَيْبضَة؟ قَال: الرَّجُل التَّافه يتكلَّمُ في أمر العَامَّة»([1]). ثمَّ بعدَما ذكر أنَّه ما كانَ ليردَّ عليَّ لولا أن طلبَ منه مَن لا يسَعُه ردّ طلبِه منَ المشايخ، والإخوة الكرام؛ قال: «وسأقتصر في ذلك على ما هو أهمّ؛ أمّا ما لا طائل من ورائه فسأُعرِض عنه حرصًا على الاختصار». وهذا يعني أنَّ ما لم يردَّ عليَّ فيه لا طائل من ورائه، ومَن يتتبَّعه يجد أنَّه أغفَل قضايا مهمَّة ومسائل أساس لم يُجب عنها، وعدَّها منَ المسائل الَّتي لا طائل مِن ورائها([2]). ثمَّ قسَّم ردَّه إلى ... أكمل قراءة المقال بصيغة pdf: http://docdro.id/AEGprn9 ([1]) أخرجه ابن ماجه (4036)، والحاكم (4/512)، وأحمد (7912)، وهو في «الصَّحيحة» (1887). ([2]) مثل مسألة اتصالي بالشيخ عبد الغني وإخباره بموعد الجلسة، ومثل الطعون المزعومة في بيان الشيخ عز الدين ...
  4. بارك الله في الشيخ العلامة عبد الله البخاري وعلى أخي كمال زايدي حفظه الله وهذا موضوع ذو صلة بعنوان الرد على شبهة الحزبيين أن الشيخ ربيع يؤثر عليه الصعافقة من كلام الشيخ محمد ابن هادي وغيره هنا في سحاب
  5. صوتية جديدة للعلامة ربيع في حث السلفيين على التآخي والاتحاد وعدم السماع لكلام من يفرق بينهم

    حفظ الله الشيخ ربيع أسد السنة
  6. من تستر بالسنة فضحه الله وهتك ستره للعلامة عبيد الجابري

    من تستر بالسنة فضحهم الله وهتك ستره قال العلامة عبيد الجابري حفظه الله: وما تستر أحدٌ بالسنة، وغرر الناس به حتى التفوا حوله، وارتبطوا به، وأصبحوا يعوِّلون عليه، ويقبلون كل ما يصدر عنه، إلا فضحه الله سبحانه وتعالى، وهتك ستره، وكشف للخاصة والعامة ما كان يخفي، وما كان يُكِّن من الغش والتلبيس والمكر والمخادعة، يهيء الله رجالاً فضلاء فطناء حكماء أقوياء جهابذه ذوي علم وكِياسة وفقه في الدين، يكشف الله بهم ستر ذلكم اللعاب الملبِّس الغشاش. فعليكم إذا بُيِّن لكم حال ذلك الإنسان -الذي ذاع صيته، وطبَّق الآفاق وأصبح مرموقاً يشار إليه بالبنان أصبح عليكم واجباً- الحذر منه؛ ما دام أنه حذر منه أهل العلم والإيمان والذين هم على السنة، فإنهم سيكشفون لكم بالدليل، ولا مانع من استكشاف حال ذلك الإنسان الذي حذر منه عالم أو علماء -بأدب وحسن أسلوب-، فإن ذلك العالم سيقول لك: رأيت فيه كذا وكذا، وفي الكتاب الفلاني كذا، وفي الشريط الفلاني كذا، وإذا هي أدلة واضحة تكشف لك ما كان واضحة، وأن ذلكم الذي طبَّق صيته الآفاق، وأصبح حديثه مستساغا، يخفي من البدع والمكر، ما لا يظهره من السنة. مجموعة الرسائل الجابرية- الحد الفاصل ص (٢٢٧)
  7. بشرى خير: كلمة للشيخ د. عبد الخالق ماضي - حفظه الله - لإخوانه السلفيين في الجزائر

    بارك الله فيك اخي زهير ونفع بك تم التحميل
  8. ثلاث أصول خالفت الحدادية فيها اهل السنة للشيخ محمد بازمول

    ثلاثة أصول خالفت فيها الحدادية أهل السنة للشيخ : محمد بن عمر بازمول - حفظه الله - أحسن الله إليكم، و يقول سؤاله: هل الحدادية أحدثت أصلا فارقت به أهل السنة ؟ جواب الشيخ : نعم، الحدادية أحدثت أصلا أحيَتْ به بدعةً قديمة، و هي بدعة " التكفير". الحدادية عندهم ثلاث أصول خطيرة: الأصل الأول: أنهم في أهل البدع و الأهواء، لا ينظرون إلى إقامة الحجة بثبوت الشروط و انتفاء الموانع، فكل من وقع في بدعة يعاملونه بإخراجه من السنة و من الدين و من الملة، حتى اشتهرت كلمة نُقلت عن بعضهم أنه قال بحرق كتاب فتح الباري و بحرق كتاب شرح النووي على صحيح مسلم، حتى بعضهم ذكر لي، قالوا حتى فتاوى ابن تيمية يرون أنها تستحق الحرق، فهؤلاء خالفوا أهل السنة بهذا الأصل. هذه أول قضية، و هي عدم تطبيقهم قضية: " إقامة الحجة فيمن نُسب أو وقع في خطإ أو بدعة ". الأمر الثاني: عدم تفريقهم بيم معاملة العلماء إذا أخطأوا، و معاملة أهل البدع و الأهواء في بدعهم و أهوائهم، فــسوَّوْا في التعامل بين أهل البدع و الأهواء و بين علماء أهل السنة. و الواقع أن أهل السنة يقولون العالم من أهل السنة ليس بمعصوم، و قد يقع العالم الكبير صاحب السنة في خطإ، فـسُنَّته مقبولة و خطؤه مردود، و هو ليس بمعصوم، لا نقول أن أحدا معصوم، هذا خطأ و لكنه خطأ من عالم، فنحن نعرف من منهجه و من طريقته، تعظيم السنة و اتباع السلف و اتباع الآثار، اخطأ المسكين في هذا، و ليس معنى انتساب المرء إلى السنة و إلى السلفية أنه لا يخطأ، من قال هذا؟ من قال[من] السلف هذا؟ و الرسول صلى الله عليه و سلم قال : " كُلُ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ وَ خَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَابُونَ", فالعالم من أهل السنة إذا أخطأ، له احترامه و له تقديره و له مكانته، يُقبل منه حرصه و تعظيمه للسنة و اتباعه للسنة، ويُردُّ ما أخطأ فيه، و له معاملة خاصة، غير معاملة أهل البدع و الأهواء، [فذولك] لهم شيء [وهاذو] لهم شيء. و ليس هذا من باب الكيل بمكيالين، و لا الوزن بميزانين، بل هذا ما علّمنا الله إياه، و علمنا إياه رسوله ، وهذا ما جرى عليه السلف الصالح في التعامل مع الخطإ إذا وقع فيه العالم أو وقع فيه الشاب من أهل السنة . من قال أن الشباب من أهل السنة و السلفية لا يخطئون؟ لا ، يخطون مثلهم مثل غيرهم، لكن خطأ الشاب الذي نعرفه باتباع السنة و بالحرص عليها، ليس كخطإ من عرفناه يتّبع الأهواء و يتّبع طريقة أهل البدع، و يترصّد لأهل السنة و كذا. هذا الأصل الثاني عند الحدادية يخالفون به أهل السنة و الجماعة. الأصل الثالث: أَلْغَوْا احترام العلماء، و تقصُّدُ علماء السلفية دون غيرهم بالترصد و التربص و الطعن و تأليف المؤلفات و التشنيع عليهم. هذه ثلاثة أمور موجودة عند الحدادية، و هي من أخطر الأمور الموجودة لديهم، حتى إنهم صاروا يفترون على أهل العلم، و يتكلّمون عليهم و ينسبونهم إلى البدع، و أسهل شيء عندهم، أن يقولوا : " فلان مرجئ"، " فلان عنده إرجاء " ، " فلان كذا " و تنتهي القضية بهذه الصورة. فهذه ثلاث أصول خطيرة موجودة عند الحدادية، ينبغي أن يُنَبَّهوا عليها، و أن يتركوها، و أن يرجعوا عنها، و يتّبعوا ما كان عليه السلف الصالح. أسأل الله أن يهديَنا و إياهم سواء السبيل
  9. بشرى خير: كلمة للشيخ د. عبد الخالق ماضي - حفظه الله - لإخوانه السلفيين في الجزائر

    بارك الله فيكم هل يوجد من فرغ الصوتية
  10. كلام للشيخ عبيد - حفظه الله - في لزوم إقامة الدليل عند الطعن فيمن اشتهر بالسنة

    بارك الله في العلامة عبيد الجابري
  11. تأكيد الشيخ ربيع على نصيحته لأهل الجزائر

    حفظ الله العلامة ربيع من كل سوء خاب وخسر من قال كبر سنه ... يعرض باختلاطه وفساد عقله وخاب وخسر من قال ان الشيخ ربيع أصبح سيقة للصعافقة وخاب وخسر من ظن أن قلم الشيخ ربيع قد انكسر وخاب وخسر من ظن أن الشيخ ربيع يؤيد الباطل والزور
  12. فرق بين الرواية عن المبتدع وبين مخالطته والاستفادة منه

    فرق بين الرواية عن المبتدع وبين مخالطته والاستفادة منه قال الشيخ خالد بن عبد الرحمن المصري –حفظه الله- "لذلك يخطيء كثير من الشباب لما يقول آخذ من المبتدع الكلام الطيب عن الجنة و عن الرقائق وعن وعن ، كما أن السلف كانوا يأخذون الرواية !. نقول هجر المبتدع ذماً واحتقاراً له، كيف هذا المبتدع يجلس ويجمع له ألوف الناس هل الحضور والأخذ عن هذا الرجل في باب من الأبواب كالوعظ والإرشاد أو التخويف أو الترغيب والترهيب ، هل هذا من باب الهجر أو هو مضاد للهجر لأننا في الرواية لم نأخذ منه علماً , أخذنا ما روي عن رسول الله - صلي الله عليه و آله وسلم - إذا كان صادقا ، إذن .. لم نأخذ منه علماً اجتهد هو فيه، ولكنه لما يدخل في باب الزهد والرقائق ويجالس مِن هؤلاء وهؤلاء، يفخَّم أمره ويغتر به الناس، طلق بن حبيب قد قبل كثير من أهل الحديث روايته وحذَّروا من الجلوس إليه ! ففرق بين الرواية عن المبتدع وبين مخالطته والاستفادة منه واضح فالذين كانوا يأخذون الرواية من طلق وأمثال طلق، هم الذين كانوا يحذرون من ماذا من الجلوس معه ! ليس فقط في دروسه بل بمجرد أن يروا أن أحداً جلس معه كانوا يحذِّرون منه." البيانات الواضحات في فقه منهج الموازنات والرد على أهل التيه والشتات
  13. أَهْلُ الْبِدَعِ مَعَ الْقُدْرَةِ يُشْبِهُونَ الْكُفَّارَ وَمَعَ الْعَجْزِ يُشْبِهُونَ الْمُنَافِقِينَ قال شيخ الإسلام أبو العباس بن تيمية رحمه الله : وَفُرُوعُ الْجَهْمِيَّةِ لَا يَقْبَلُونَ شَهَادَةَ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَاهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَا يَأْتَمِرُونَ بِكِتَابِ اللَّهِ، وَفِيهِمْ مَنْ هُوَ فِي بَعْضِ الْمَوَاضِعِ شَرٌّ مِنْ الْمُعْتَزِلَةِ وَلَكِنَّ الْمُعْتَزِلَةَ هُمْ أَصْلُهُمْ فِي الْجُمْلَةِ وَفِي هَؤُلَاءِ مَنْ لَا يَرَى التَّكْفِيرَ وَالسَّيْفَ كَمَا تَرَاهُ الْمُعْتَزِلَةُ وَالرَّافِضَةُ وَهُوَ قَوْلُ الْخَوَارِجِ وَلِهَذَا كَثِيرًا مَا يَكُونُ أَهْلُ الْبِدَعِ مَعَ الْقُدْرَةِ يُشْبِهُونَ الْكُفَّارَ فِي اسْتِحْلَالِ قَتْلِ الْمُؤْمِنِينَ وَتَكْفِيرِهِمْ كَمَا يَفْعَلُهُ الْخَوَارِجُ وَالرَّافِضَةُ وَالْمُعْتَزِلَةُ وَالْجَهْمِيَّةُ وَفُرُوعُهُمْ لَكِنَّ فِيهِمْ مَنْ يُقَاتِلُ بِطَائِفَةٍ مُمْتَنِعَةٍ كَالْخَوَارِجِ وَالزَّيْدِيَّةِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْعَى فِي قَتْلِ الْمَقْدُورِ عَلَيْهِ مِنْ مُخَالِفِيهِ إمَّا بِسُلْطَانِهِ وَإِمَّا بِحِيلَتِهِ وَمَعَ الْعَجْزِ يُشْبِهُونَ الْمُنَافِقِينَ يَسْتَعْمِلُونَ التَّقِيَّةَ وَالنِّفَاقَ كَحَالِ الْمُنَافِقِينَ وَذَلِكَ لِأَنَّ الْبِدَعَ مُشْتَقَّةٌ مِنْ الْكُفْرِ فَإِنَّ الْمُشْرِكِينَ وَأَهْلَ الْكِتَابِ هُمْ مَعَ الْقُدْرَةِ يُحَارِبُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَمَعَ الْعَجْزِ يُنَافِقُونَهُمْ وَالْمُؤْمِنُ مَشْرُوعٌ لَهُ مَعَ الْقُدْرَةِ أَنْ يُقِيمَ دِينَ اللَّهِ بِحَسَبِ الْإِمْكَانِ بِالْمُحَارَبَةِ وَغَيْرِهَا وَمَعَ الْعَجْزِ يُمْسِكُ عَمَّا عَجَزَ عَنْهُ مِنْ الِانْتِصَارِ وَيَصْبِرُ عَلَى مَا يُصِيبُهُ مِنْ الْبَلَاءِ مِنْ غَيْرِ مُنَافَقَةٍ، بَلْ يُشْرَعُ لَهُ مِنْ الْمُدَارَاةِ وَمِنْ التَّكَلُّمِ بِمَا يُكْرَهُ عَلَيْهِ مَا جَعَلَ اللَّهُ لَهُ فَرَجًا وَمَخْرَجًا وَلِهَذَا كَانَ أَهْلُ السُّنَّةِ مَعَ أَهْلِ الْبِدْعَةِ بِالْعَكْسِ إذَا قَدَرُوا عَلَيْهِمْ لَا يَعْتَدُونَ عَلَيْهِمْ بِالتَّكْفِيرِ وَالْقَتْلِ وَغَيْرِ ذَلِكَ، بَلْ يَسْتَعْمِلُونَ مَعَهُمْ الْعَدْلَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ وَرَسُولُهُ ، كَمَا فَعَلَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بِالْحَرُورِيَّةِ وَالْقَدَرِيَّةِ، وَإِذَا جَاهَدُوهُمْ فَكَمَا جَاهَدَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ الْحَرُورِيَّةَ بَعْدَ الْإِعْذَارِ إقَامَةً لِلْحُجَّةِ وَعَامَّةُ مَا كَانُوا يَسْتَعْمِلُونَ مَعَهُمْ الْهِجْرَانَوَالْمَنْعَ مِنْ الْأُمُورِ الَّتِي تَظْهَرُ بِسَبَبِهَا بِدْعَتُهُمْ، مِثْلُ تَرْكُ مُخَاطَبَتِهِمْ وَمُجَالَسَتِهِمْ لِأَنَّ هَذَا هُوَ الطَّرِيقُ إلَى خُمُودِ بِدْعَتِهِمْ، وَإِذَا عَجَزُوا عَنْهُمْ لَمْ يُنَافِقُوهُمْ بَلْ يَصْبِرُونَ عَلَى الْحَقِّالَّذِي بَعَثَ اللَّهُ بِهِ نَبِيَّهُ كَمَا كَانَ سَلَفُ الْمُؤْمِنِينَ يَفْعَلُونَ وَكَمَا أَمَرَهُمْ اللَّهُ فِي كِتَابِهِ حَيْثُ أَمَرَهُمْ بِالصَّبْرِ عَلَى الْحَقِّ وَأَمَرَهُمْ أَنْ لَا يَحْمِلَهُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَنْ لَا يَعْدِلُوا الفتاوى الكبرى [5 /209]
  14. بارك الله في الشيخ ربيع ووالله انه حقا فريد دهره وإمام زمانه فاللهم أقر أعيننا به اعواما مديدة
  15. فهذا قل إن شئت التعضيد والتأييد لما نقله فضيلة الشيخ عبد المجيد فقد جاء في مناقشة العلامة ربيع ابن هادي للدكتور سعود الفنيسان ورده عليه في موضوع " تحريم المظاهرات " وهذا نص كلام العلامة ربيع السنة : " وعلماء السنة في كل مكان يحرمون المظاهرات ولله الحمد، ومنهم علماء المملكة العربية السعودية، وعلى رأسهم العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز مفتي المملكة سابقاً، والعلامة محمد بن صالح العثيمين، وهيئة كبار العلماء وعلى رأسهم مفتي المملكة الحالي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، وفضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان وفضيلة الشيخ صالح اللحيدان، ومحدِّث الشام محمد ناصر الدين الألباني، وعلماء السنة في اليمن وعلى رأسهم الشيخ مقبل الوادعي، وعلماء الجزائر وعلى رأسهم الشيخ محمد علي فركوس، رحم الله من مضى منهم، وحفظ الله وثبّت على السنة من بقي منهم، وجنّب المسلمين البدع والفتن ما ظهر منها وما بطن. " كتبه ربيع بن هادي عمير المدخلي 12/4/1432هـ من موضوع حكم المظاهرات في الإسلام حوار مع الدكتور سعود بن عبد الله الفنيسان فبعد ذكره للذين قالوا بتحريم المظاهرات وذكر العلامة ابن باز وابن عثيمين والألباني محدث الشام ومقبل علامة اليمن ثم قرن معهم الشيخ فركوس واصفا إياه أنه على رأس علماء الجزائر فكفا بها فخرا وشرفا له كونه في الصدارة على علماء الجزائر ثم قرنه بالألباني وابن باز وابن عثيمين ومقبل الوادعي وبشهادة حامل لواء الجرح والتعديل وهذا من قبل خمس سنين من يومنا هذا يقوله الربيع فلا غرابة عند الصادقين والأوفياء الذين يعرفون للعالم حقه أن ينزلوا الشيخ فركوس منزلته التي بوأه الله بها ولا غرابة عندهم أن يرشد العلامة ربيع بأن يرجعوا إليه في النوازل والمدلهمات