اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أبو عبد الله ساري الشرقاوي

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    108
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد المُتابعين : 8

نظرة عامة على : أبو عبد الله ساري الشرقاوي

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

آخر زوار الملف الشخصي

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

  1. الحمد لله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أما بعد: فقد يسَّر الله لي الاطلاع على موضوع قبول بعض المسلمين مساعدات الكفار المالية وغيرها والوقوف على بعض البحوث المتعلقة بالموضوع المذكور، فعزمت على الكتابة ورأيت أن الكتابة فيه تكون جمعًا لشتاته وإيضاحًا لخفاياه وضبطًا لمحتوياته وإبرازًا للمؤامرة فيه، فعلى القارئ أن يعلم أن يعلم أن باطن هذه المساعدة يختلف عن ظاهرها، فالظاهر يفرح ويسر والباطن يحزن ويبكي، والظاهر رحمة والباطن عذاب، والظاهر إحسان والباطل ذل وهوان، والظاهر إنقاذ والباطن إتلاف. وظهر لي أن من أسباب قلة الكتابة في هذا الموضوع - الذي بلغ خطره على المسلمين أعظم خطر وضرره عليهم أعظم ضرر - هو الوقوف مع الظاهر؛ أنها مساعدات بدافع الخير والتسليم بما يشهره الأعداء من شعارات براقة أن المساعدات المذكورة إنما جاءت برًّا وإحسانًا بالمسلمين، وبما يقوم به حكام المسلمين وأحزابهم من ترويج للمساعدات المذكورة والثناء على أهلها، فهذا الوقوف شرق به أصحابه وصار غصة عليهم، واتضح لي أن الموضوع المذكور حُسِّن من قِبَل بعض الكتَّاب بسبب جعل أدلة جواز قبول المساعدات من الكفار هي الأصل مطلقًا، وأدلة المنع هي الفرع، مع أن الصواب ستراه قريبًا بإذن الله، وسلكت في هذه الرسالة مسلك جمع الموضوع من جميع جوانبه وربط أوله بآخره وظاهره بباطنه، وربطه بمصالح الدول المانحة وسعيها في تحقيق سياستها الكبرى وهي الهيمنة على المساعدين اقتصاديًّا ودينيًّا وتعليميًّا وحكميًّا، فأدركت أن هذه المساعدات المالية - مِنحًا كانت أو قروضًا أو غير ذلك - هي من أعظم المؤامرة على المسلمين إن لم تكن أعظم مؤامرة عليهم، وأنها أساس كل شرٍّ لحق بالمسلمين من قِبَل اليهود والنصارى، فهي أساس غلبتهم على المسلمين وتدمير اقتصادهم والتمكن من اختراق سيادتهم وصنع القرار الصادر عنهم في تسيير حكام المسلمين وشعوبهم. ولا يزال هذا الموضوع بحاجة إلى كشف غوامضة وإبراز مساويه وإظهار مفاسده من قِبَل أهل العلم، فأدعو الغيورين على الإسلام وأهله إلى قراءة ما كُتب في هذا الموضوع بتأنٍّ وتدبر، وأدعو الكتَّاب والخطباء والوعاظ إلى التعرف على أمراض المسلمين للسعي غلى التحذير منها سرًا وجهارًا كتابة ونثرًا وشعرًا قدر الإمكان، وأنا أعتبر رسالتي هذه مشاركة في إصلاح أحوال المسلمين وإنقاذهم من الورطات التي أوقعهم فيها أعداء الإسلام، فما وجد فيها من صواب فهو من فضل الله عليَّ وحده، وما وجد فيها من خطأ فهو مني ومن الشيطان وعليَّ إصلاحه، وكثيرًا ما أستخدم في هذه الرسالة لفظ المساعدات دون تقييدها بالمال، اكتفاء بأن هذا يفهم من لفظ المساعدات، وقد سميت الرسالة ((الذل والصغار على من قَبِلَ من المسلمين مساعدة الكفار)). فالله أسأل أن يسهِّل طبعها ونشرها، وأن يبارك في كل من أعان على جمعها وكتابتها ونشرها. http://www.olamayemen.com/show_book86.html وكان الانتهاء من كتابتها يوم الخميس شهر ربيع الثاني سنة 1429هـ
  2. بارك الله فيكم يا شيخ أبراهيم وجزاكم الله خيرا
  3. نعم المظاهرات بدعة في الدين لأنها ينطبق عليه قوله صلى الله عليه وسلم " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " يعني مردود عليه ولا يوجد دليل واحد في كتاب الله تعالى ولا سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولا هدي سلف الأمة يجيز المظاهرات والإعتصامات التي يمارسها العديد من الشعوب العربية المسلمة للإطاحة بقياداتهم وترحيل زعمائهم خروج نهائي وبدون عودة !!! كما أن بيعة الحاكم والسمع والطاعة له بالمعروف واجبة والعمل به طاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم فإن أي عمل يخالف ذلك ويسعى أو يعمل للخروج على ولي الأمر وشق عصا الطاعة بدعة منكرة ومحدثة وخطرها كبير وإثمها عظيم وقد نهى صلى الله عليه وسلم عن ذلك حينما ذكر أمراء السوء وقاله له أصحابه يا رسول الله أو ننابذهم بالسيوف فجاء الجواب " لا " ما أقاموا فيكم الصلاة و" لا " تعني الرفض والمنع منه صلى الله عليه وسلم ولو شاء لقال نعم فمن جاء بنعم ومنهم دعاة المظاهرات والإعتصامات فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم . ومما يؤكد بدعية المظاهرات والإعتصامات وأنها منكر عظيم أنها تقليد ظاهر وواضح وبين للغرب فالغرب هم أول من سن المظاهرات والإعتصامات فالعمل بها تقليد لهم وتشبه بهم وقد تواترت الأدلة من الكتاب والسنة بالنهي عن التشبه بالكفار وتقليدهم . أيضا مما يؤكد بدعية المظاهرات أنها يترتب عليها إفساد في الأرض وإضرار بالخلق وسفك للدماء وإزهاق للنفس البريئة وعبث بالأعراض والممتلكات وقد جاءت الشريعة بحفظ الضرورات الخمس وهي تقوم على الفتنة وقد قال تعالى (والفتنة أشد من القتل... الآية ) . المجتمع الخليجي بعامة والسعودي خاصة مجتمع موحد ومتدين ويخشى الله تعالى ولذلك الكثير منهم بفضل الله تعالى يرفضون هذه المظاهرات والإعتصامات ويعتقدون بدعيتها وأنها ليست من الدين في شي ويلتفون حول قيادتهم ومظاهر وحشود استقبال خادم الحرمين الشريفين حفظه الله حين وصوله من رحلته العلاجية وحشود القادمين للسلام عليه تؤكد قوة ومتانة التلاحم بين القيادة والرعية وشدة محبة بعضهم لبعض مما يغيض العدو ويسر الصديق وبالتالي فلن يسعد ولن يفرح السفيه وجنوده وقيادات التحالف اللبرالي الإخواني في محاولاتهم البائسة في زعزعة هذه العلاقة ودعوتهم للمظاهرات سوف تبوء بالفشل الذريع فالنسبة الغالبة جدا من الرعية ضدهم وليسوا معهم . الحزم في مثل هذه الفتن مطلوب وهو سياسة الموحد رحمه الله وبه استطاع توحيد أرجاء الجزيرة والحزم في منع المظاهرات لأننا نختلف عن غيرنا فليس في شريعتنا ودستورنا ما يجيز ذلك ونحن لنا خصوصيتنا في الكثير من المسائل والقضايا ولنا تحفظنا في الكثير من المؤتمرات العالمية والمعاهدات الدولية على ما يخالف ديننا وعقيدتنا وعاداتنا وقيمنا فلا أحد يمتلك إلزامنا بشريعته وعاداته . نحن لدينا سياسة الباب المفتوح فجميع الشعب رجالا ونساء كبارا وصغارا يستطيعون الوصول إلى قياداتنا وتقديم طلابتهم عليهم والقيادة تحقق رغابتهم وتقضي مطالبهم بحدود الشرع والنظام . إذا فمن سعى أو دعا أو شارك في بدعة المظاهرات فقد تجاوز حدود الشرع والنظام وللقيادة حق معاقبته بما تقتضيه المصلحة العامة وليس لأحد من الخلق التدخل بحال فكما أن من قتل يقتل قصاصا بشريعتنا وكذلك من سرق ومن زنا يطبق عليه الحد فكذلك من دعا للخروج على ولي الأمر مستغلا ومستثمرا أسلوب المظاهرات فللقيادة الحق في قمعه وسجنه وإتخاذ كافة الإجراءات التي يقتضيها الدين لحماية الأنفس والأعراض والممتلكات منه ومن شره وإفساده . كما أن للقيادة الحق في إقامة حد الحرابة على كل من ساهم بذلك وترتب عليه إفساد في الأرض وقطع السبيل وإزهاق الأنفس والأرواح وتدمير المنشآت والممتلكات كما فعل عليه السلام مع من سرقوا إبل الصدقة وقتلوا الراعي . هذه رؤيتي ووجهة نظري الخاصة والشخصية في هذه القضايا ولي حق الحرية في إبدائها ونشرها ولا أملك حق الإلزام بها وتنفيذها . والله المستعان . د. إبراهيم بن عبد الله المطلق
  4. بارك الله فيك أخانا المبارك الفاضل أبو عبيدة منجد الحداد الله يحفظك ماشاء الله عليك
  5. بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا وزادكم الله من فضله يا شيخ الفاضل أبو عبد الحق نسأل الله أن يثبتك علي الحق
  6. أب يريد إعطاء ابن من أبنائه قطعة أرض دون غيره فما الحكم ؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه أما بعد : اعلم أيها السائل أن العدل بين الأبناء ذكوراً وإناثاً في الهبات والعطية واجب على طريقة الميراث أي للذكر مثل حظ الأنثيين بدون فرق بين كبير وصغير ، وغني وفقير ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم " فإذا رأى الوالد بعض أولاده يحتاج إلى شيء من الأرض أو المال فالأحوط له أن يعرض المسألة على بنيه ، فقد يكون أحد الأبناء معوّقاً أو شديد الحاجة فيُعطى بقدر لسدّ حاجته ، وعدم قدرته على التكسّب ، وحينئذٍ لا حرج أن يُخصّ بشيء من مال والده سواء رضي أخوته أم لا ، وكل حاجة تُقدر بقدرها . وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . http://www.njza.net/Default_ar.aspx?Page_ID=88
  7. والله وبالله وتالله قد صدق من قال فيك ذالك الوصف وقال -رحمه الله- في شريط "الأسئلة السنية لعلاّمة الديار اليمنية، أسئلة شباب الطائف": ((مِنْ أبصر الناس بالجماعات وبدخن الجماعات في هذا العصر الأخ الشيخ ربيع بن هادي -حفظه الله-، مَن قال له ربيع بن هادي إنه حزبي فسينكشف لكم بعد أيام إنه حزبي، ستذكرون ذلك، فقط الشخص يكون في بدء أمره متستراً ما يحب أن ينكشف أمره لكن إذا قوي وأصبح له أتباع، ولايضره الكلام فيه أظهر ما عنده، فأنا أنصح بقراءة كتبه و الاستفادة منها -حفظه الله تعالى-)).
  8. السلام عليك بارك الله فيك وفي المشائخ ورزقنا الله البر والأخلاص
  9. بارك الله فيك وجزاك الله خيرا شيخنا فاضل، علماء آخر زمان يفتونا بهواهم القاصر لكي يقولو الناس الشيخ فلان غير متشدد يفتي بما يناسب الناس والله المستعان
×
×
  • اضف...