أبو حفص عبد الرحمن السلفي

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    562
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 16

اعرض كل المتابعين

نظرة عامة على : أبو حفص عبد الرحمن السلفي

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

Profile Fields

  • البلـد
    طرابلس الغرب

آخر زوار ملفى الشخصى

  1. ما قولكم في هذه العبارة "وعصمني الله من كل ضلالة " الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله

    لكنه تراجع يا أخ كمال !
  2. ابن العلقمي الوزير الذي ينبغي أن يكون درسًا في الخيانة والغدر

    سؤال للأخ خالد المنصوري هذا الذي تنقله عن العلماء بخصوص الرافضي ابن العلقمي هل كان في ولايته أم بعدها ؟ إن كان بعدهافليس فيه حجة على ما تريد وهو جواز انتقاد الوزراء والولاة الحاليين انتصاراً لمن زل من المشايخ فوقع في هذا الغلط .
  3. الرد على تخبطات خيري الشيباني .. للشيخ أبي الخطاب طارق درمان

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمـعــيـن أما بعد : فهذا رد للشيخ الفاضل أبي الخطاب طارق درمان - حفظه الله ورعاه - على تخرصات وتخبطات المدعو خيري الشيباني
  4. [للنشر والتعميم ] تنبيه وتحذير ! بخصوص ما نسب لفضيلة الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله...

    هذا مسلك جديد لأهل البدع خصوصا في ليبيا فإن الناس بعد أن رأت صدق نصائح العلماء في الفتن وأيقنت فساد طريقة أهل البدع والأهواء أحبت العلماء ووثقت فيهم وقبلت الحق منهم صار أهل البدع ينتهجون هذه الطريقة [ إنشاء صفحات ممولة تنسب نفسها لأهل السنة والمشايخ السلفيين ] وفيها ما يستنكره كل عاقل من سلفي وعامي فعلوها كثيراً ونسبوا أقوالا للسلفيين لم يقولوها ونسبوا أشياء لمشايخنا كالشيخ أبي مصعب والشيخ أبي الخطاب وغيرهما لم يتكلموا بها وأخيراً نشروا ما يفهم منه العامي أن الشيخ ربيع يؤيد قصف غزة وهذا دليل إفلاس تام كفى الله شيخنا العلامة المحدث ربيع بن هادي المدخلي شرهم وكيدهم ومكرهم
  5. [ جـديـد ] سيد قطب مجدد فكر الخوارج .. للشيخ أبي مصعب مجدي حفالة

    للرفع
  6. الرد على بيان من سموا أنفسهم ـ زورا وبهتانا ـ (هيئة علماء ليبيا) بشأن مقال الإمام ربيع المدخلي ـ حفظه الله ـ

    حلال على بلابله الدوح .. حرام على الطير من كل جنس
  7. إخوان ليبيا زوبعة في فنجان

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجـمــعـــين أمــا بــعـــــــــــدُ : ففي بلادنا النسبة للإخوان سُبة ومعرة - بفضل الله - فلا يستطيع واحد منهم أن يرفع رأسه بالإنتساب إليهم هناك محاولات على استحياء في الدفاع عنهم من حين لآخر مقرونة بأيمان مغلظة في إنكار النسبة إليهم كعادة الكذابين من علماء الضلال والبدع . فلما تكلم الشيخ ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - عن صد عدوان الإخوان عن بنغازي كان يسعهم القول هذا الكلام لا ينطبق علينا ونحن لسنا إخوان كعادتهم في الكذب والتلبيس لكن الله فضحهم فصاروا يسارعون في فضح أنفسهم الواحد تلو الآخر حتى عرفوا لليبيين جميعا فتكلم سالم الشيخي تلميذ القرضاوي الإخواني ، ثم تبعه أبو عبيدة الزاوي شعبان هديه ، ثم ما سموا أنفسهم بهيئة أمناء علماء ليبيا ، ثم انتهى الأمر لرجل حاسوبي يسمى بعلي السباعي ، لم نسمع منهم مقارعة للحجج لم يحاولوا حتى المحاولة كتابة مناقشة علمية ، لم نر إلا صراخا وعويلا وتهويلا وبكاءً وسباً وشتما . فالحمد لله الذي جعل الشيخ " غصة في حلوقكم وسوط يجلد ظهوركم أرقكم وأقض مضاجعكم " * فاللهم احفظ شيخنا العلامة ربيع من كل سوء ومكروه واحفظ أهل بنغازي من شر الأشرار وكيد الفجار من الإخوان وأشياعهم وأنصارهم وأعن إخواننا في اللجنة العليا للإفتاء لكل خير واجعلهم مفاتيح خير وهدى وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين * من خطبة للشيخ أيوب حمودة
  8. الرد على بيان من سموا أنفسهم ـ زورا وبهتانا ـ (هيئة علماء ليبيا) بشأن مقال الإمام ربيع المدخلي ـ حفظه الله ـ

    جزى الله الشيخ حمد بن عيسى وبارك فيه ونحن نتابع مقالاتك وتسجيلاتك فزادك الله توفيقا ونسأل الله أن يحفظ شيخنا العلامة ربيع المدخلي فقد وضع يده على موضع الداء ووصف له أنجع دواء فترى القوم صرعى تدور أعينهم كأنما مسهم الجنون ! وأقول لأخي حمد إن إخوانكم في غرب البلاد على الأمر الأول ما بدلوا ولا غيروا - إن شاء الله - ونسأل الله أن يثبتنا وإيّاكم على الحق
  9. رد ابن حزم على الْقَصِيدَة الْأَرمَنِيَّة الْمَخْذُولَةَ لـ الدُّمُسْتُقِ

    أين هو اليوم والإسلام ممتد من أندونيسا شرقا إلى أمريكا غربا ومن السويد والنرويج شمالا إلى جنوب أفريقيا جنوباً عاش صغيرا ومات حقيرا والقصة تدل على أن البدع سبب في تسلط الأعداء كما قال الإمام ابن كثير في تحليله لتلك الحقبة حين قال " وَذَلِكَ لِتَقْصِيرِ أَهْلِ ذَلِكَ الزَّمَانِ، وَظُهُورِ الْبِدَعِ الشَّنِيعَةِ فِيهِمْ وَكَثْرَةِ الْعِصْيَانِ "
  10. هل مات العلماء(كلهم) في نظركم؟!

    جزى الله أخانا أبا إبراهيم خيراً على ما نصح وذكر وأسأل الله رب العالمين أن يجعلني وإياه والمسلمين جميعا ممن عافاهم من هذه الخصال الذميمة .
  11. صاحب قناة البصيرة فقد عقله

    من مخالفات الرضواني التي وقفت عليها - طعنه تصريحا وتلميحا ببعض العلماء واتهامهم بكتم الحق ! - امتحان الناس ببحث الأسماء الحسنى ! - تعريضه بولاة الأمر في التلفاز [ وآخرها بجهود المملكة في خدمة المعتمرين ] حيث خرج غاضبا حانقا بعد أدائه للعمرة وتكلم بإسهاب في سوء خدمة المعتمرين مخرجاً ذلك مخرج النصيحة ! - كلامه في رئيس وزراء المغرب في التلفاز أيضا والتحريض عليه ويخرج ذلك مخرج التحذير من الإخوان المفلسين ! - وله طوام أخرى لم أستقصيها .
  12. صاحب قناة البصيرة فقد عقله

    معركة أهل السنة ضد الإخـوان المفلسين مستعرة منذ عقود أين كان الرضواني حينما ألف العلماء المؤلفات في الرد عليهم !؟ أين كان حينما ألف الشيخ ربيع منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله ؟ أين كان حينما ألف العلامة النجمي المورد العذب الزلال ؟ أين كان حينما ألف الشيخ ربيع جماعة واحدة لا جماعات ؟ وأين كان حينما كشف العلامة الألباني باطلهم وبين حربهم للسنة ؟ لا أريد الإجـابة عن هذا السؤال ، فكلنا يعلم أين كان ! فليكف عن طيشه وسفهه وليؤب إلى رشده ولا يتغر بحلم العلماء عليه فيظن ذلك عجزا فقد ردوا على من هو أكبر منه فما ضر إلا نفسه
  13. صاحب قناة البصيرة فقد عقله

    أبلغوا محمود الرضواني إننا إنما نحترمك ما احترمت الأئمة فإذا أطلقت القول فيهم فما نحترمك
  14. صاحب قناة البصيرة فقد عقله

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجـمــعــــين أمـــا بــعـــــدُ : فقد تفاجأت بصاحب البصيرة ، والذي فقد البصيرة ، يجلس أمام شاشة التلفاز يحكي لمشاهدي قناته ما جرى في زيارته للشيخ العلامة ربيع - أيده الله - وما يثير العجب حقا أنه خرج يطعن في الشيخ الفاضل عبد الواحد المدخلي ولم يسلم الشيخ الفاضل أحمد الزهراني ولا الشيخ المجاهد هاني بن بريك - حفظهم الله جميعا من كل سوء - هكذا أمام العامة الذين يتجمهرون أمام شاشته ويتكلم عن أشياء والله لا يليق بالعاقل ذكرها - هذا إن حصلت وأشكك فيما يقول - لكن هذا المجنون يتكلم بها أمام الملايين الذي يزعم أنهم يتابعون شاشته يقول إن الشيخ ربيع يتهم الرئيس فلان بأنه يقول بوحدة الأديان ! أمام ( الملايين ) بلا عقل ولا روية فإن صح هذا فينبغي أن تكون مؤتمن عليه فأين أمانة المجالس يا رضواني !؟ طلب منك الشيخ أن تقدم النصيحة لذلك الحاكم لا أن تفتن العامة بنشرها ! ثم يقول إن هذا بسبب شبكة ( سرورية إخوانية ) تحيط بالشيخ ربيع !!! ويرمى الشيخ عبد الواحد المدخلي - حفظه الله من شره - بأنه إخواني !! وهو الذي كان بالأمس في أحضان أولئك الإخـوان ويقتات من على موائدهم ! ولم يخرج من قناتهم - قناة الناس الإخوانية القطبية - حتى أخرج وحصل بينه وبينهم ما حصل انقلب في يوم وليلة إلى عالم سنة ! ويتهم من سبقه بجهاد أهل البدع عامة والإخوان خاصة بالتهم الفاجرة الظالمة ! والله ما كنت أطيق هذا الرجل من طعنه في الفوزان وطعنه في المشايخ وغروره وكبره فكيف به اليوم وقد صار الطعن في بقية علماء السنة تصريحا وتلميحا أمام الشاشات !! بل والله تهكموا بالشيخ محمد بن ربيع المدخلي - حفظه الله - نفسه !! وهو الذي رتب لهم اللقاء وأكرمهم غير مرة ودافع عنهم وصدق فيهم والله قول الشاعر إذا أنتَ أكْرَمتَ الكَريمَ مَلَكْتَهُ ** وَإنْ أنْتَ أكْرَمتَ اللّئيمَ تَمَرّدَا فإنـا لله وإنـا إليه راجـعـون
  15. تحذير الشيخ أبي عبيدة المصراتي من الصادق الغرياني

    [ كلمة مفرغة ] بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، أما بعد : فقد سمعت مقطعا صوتيا لـ(الغرياني ) يقرر فيه بأن سيد قطب عالم من العلماء وأنه يُنتفع من كتاباته ؛ كتفسير الظلال ، ولا شك أن هذا القول قول فاسد ويدل على ضلال كبير وانحراف عظيم في منهج هذا الرجل الغرياني ، فسيد قطب ليس من العلماء في شيء ، بل هو منحرف في إعتقاده ومنهجه وسلوكه ، بل اجتمع الشر فيه . ولهذا يقول العلامة الألباني رحمه الله في تقدمته للعلامة ربيع في بعض كتبه التي رد فيها على قطب ؛ فيقول العلامة الألباني : " يتبين لكل قارئ مسلم على شيء من الثقافة الاسلامية أن سيد قطب لم يكن على معرفة بالإسلام بأصوله وفروعه ، فجزاك الله خير الجزاء أيها الأخ الربيع على قيامك بواجب البيان والكشف عن جهله وانحرافه عن الإسلام " - فاتق الله أيها الرجل وتب من مقالتك ؛ فإن هذا التفسير أعني (تفسير الظلال) وكتبه الأخرى هي سبب في انحراف كثير من شباب هذه الأمة ، وفي تشبع قلوب هؤلاء الشباب بهذه الشبه التي نثرها في كتبه ، بل يقرر الظواهري وهو منه وتخرج من مدرسة سيد قطب ، يقول : " إن سيد قطب هو الذي وضع دستور الجهاديين في كتابه الديناميت (معالم في الطريق ) ! ". - بل يقول القرضاوي وهو من رؤوس الإخوان المسلمين : " في هذه المرحلة ظهرت كتب سيد قطب التي تمثل المرحلة الأخيرة من تفكيري ، والتي تنضح بتكفير المجتمع وتدعو إلى العزلة الشعورية عن المجتمع ، ويتجلى ذلك أوضح ما يكون في تفسيره الظلال في طبعته الثانية ، وفي معالم في الطريق " - فأي علم يحمله هذا الرجل أيها الغرياني ! ، الذي ورث طريقة ذي الخويصرة في تكفير المسلمين واستباحة دمائهم ، فكتبه التي نثرها في الأمة هي التي ورثت لنا السيارات المفخخة ، والاغتيالات ، وسفك الدماء ، وتقطيع الأشلاء ، وترويع الآمنين ، وقتل المعصومين من المسلمين ، وأهل الذمة والمستأمنين . - ونحمد الله أن الله قد كشف أمركم بهؤلاء العلماء الذّابين عن سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،فهؤلاء العلماء الربانيون هم كما قال فيهم النبي عليه الصلاة والسلام ((يَحْمِلُ هَذَا الْعِلْمَ مِنْ كُلِّ خَلَفٍ عُدُولُهُ ، يَنْفُونَ عَنْهُ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ ، وَانْتِحَالِ الْمُبْطِلِينَ ، وَتَأْوِيلِ الْجَاهِلِينَ )) . فهؤلاء العلماء نخلوا كتب سيد وغيره كالشيخ الدويش رحمة الله عليه فله كتاب نفيس في بيان أخطاء سيد في كتابه الظلال ، وكذلك الشيخ ربيع حفظه الله له كتب مباركة وطيبة في بيان ضلالاته وانحرافه وقد أثنى عليها أهل العلم الكبار . - فهؤلاء الذين يثنون على كتب هذا الرجل هم في فلك واحد وفي دائرة واحدة ، فنسأل الله السلامة والعافية . وهذا الكتاب الذي تزكيه فيه انحرافات عظيمة ، فيه القول بوحدة الوجود كما في تفسير سورة الإخلاص ، كما قرر ذلك الشيخ الألباني وكذلك الشيخ العثيمين رحمة الله عليه ، في كتابه الظلال تكفير المجتمعات ، وتكفير أمة الإسلام ، وأنها في جاهلية اظلم من الجاهلية التي كانت قبل بعثة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، بل وصف المساجد بأنها معابد جاهلية وعلى من كان على شاكلته أن ينفصلوا وأن ينعزلوا عن المسلمين ، بل في كتاباته وفي تفسيره طعن في الأنبياء وطعن في الصحابة رضي الله عنهم أجمعين وهم سادات الخلق بعد الأنبياء . - فيا أيها الرجل : تب إلى ربك وكفاك تلبيسا لهذه الأمة ، فقد ظهر عواركم وأبان الله سوءتكم ، ونفركم الخواص والعوام ، فتب إلى ربك وتب إلى مولاك ، ومن سن سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة . فأحذر اخواننا من كتب سيد قطب ومن هؤلاء المنظرين كالقرضاوي، ومحمد قطب ، وفتحي يكن ، والسباعي ، وكتب سلمان العودة ....وغيرهم من هؤلاء المخذولين . فنسأل الله التوفيق والسداد ، والحمد لله رب العالمين .