اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أبو منير عز الدين محمد

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    931
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 28

اعرض كل المتابعين

نظرة عامة على : أبو منير عز الدين محمد

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

آخر زوار ملفى الشخصى

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

  1. أبو منير عز الدين محمد

    الرد على الدكتور عباس شومان

    جزاكم الله خيرا شيخنا ونفع الله بكم...
  2. أبو منير عز الدين محمد

    سلسلة في كشف صفات المصعفقين

    سلسلة في كشف صفات المصعفقين. الصفة الأولى. #1# ﷽ الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن ولاه إلى اليوم الدين. أما بعد: سأبدأ -إن شاء الله- في نشر بعض صفات المصعفقين عبر سلسلة من هذه الصفات عند هؤلاء القوم . والله ولي التوفيق. الصفة الأولى : الطعن والوقيعة وانتقاص العلماء والمشايخ الذين لا يوافقونهم، والطعن فيهم ومعاداتهم بشتى الأساليب، وتعظيم مَنْ يوافقهم والتعصب له، حتى يرفعونه إلى أعلى مراتب العلماء ويصفونه بأضخم الألقاب. ----------------- فقد شاع في مواقع(التقاطع الاجتماعي) أن كثيراً من المنتسبين إلى المنهج السلفي والدعوة إلى الخير، يقعون في أعراض العلماء والمشايخ ، ويتكلمون في أعراض أخوانهم من طلبة العلم ، يفعلون ذلك سراً في مجالسهم، و يفعلونه علانية بين العامة في مواقع التقاطع ، وهذا المسلك خطير ، ومخالف لما أمر الله به ورسوله. والناظر لحال هؤلا القوم وماأحدثوه من فتن وابتلاءات؛ يرى أن من أخطر الفتن التي ظهرت في الآونة الأخيرة هي فتنة المصعفقين . فالذي يجلس أمام شاشات الإنترنت ويتصفح المواقع يرى نشاط وفتنة هؤلاء القوم في الطعن في أهل العلم والسلفيين فيعجب كل العجب مما يراه من بعض الناس الذين تجردوا من فضائل ومحاسن الأخلاق فتجد عندهم الطعن والقذف وغير ذلك من أنواع السباب والشتم. والمعلوم عند كل سلفي صادق أنه ليس من منهج السلفي ما يقوم به هؤلاء المُصَعْفِقة من الطعن في العلماء والمشايخ وظلمهم وبغيهم وطعنهم *في* السلفيين بدون دليل!! ولا يخفى على كل عاقل أنهم شابهوا ودخلوا خندقا واحدا في هذه الصفة وهي (طعنهم في العلماء والمشايخ ) بمن سبقهم من أهل الأهواء . فقد استمروا في الطعن والتحذير ، وإليكم بعض الأمثلة في طعنهم و قدحهم في علمائنا الكبار والمشايخ الفضلاء ١- يقولون :المُصَعْفِقة": أن الشيخ ربيعا لم يطلع على الأدلة!! أرادوا بهذه الشبهة صرف الناس في زمن الفتن عن العلماء ، ليخلوَ الجو لهم في توجيه الناس وسط ما يريدون بدعوى أن المشايخ لم يطلعوا على الأدلة. فيا سبحان الله! كيف يجهل علماؤنا الربانيون الأدلة ، ثم يدركه هؤلاء المصعفقة، إن هذا لشيءٌ عجاب. ٢- كذلك يقولون المُصَعْفِقة: أنه محاط ببطانة سيئة!!. فلايدخل عليه إلا من يريدون. وهذه فرية وكذبة ثانية!! فكم من زائرٍ يأتي إلى الشيخ فيتفاجأ بتيسير الجلوس معه ، وسهولة اللقاء به ، ويتعجب مما يتمتَّع به الشيخ من قوة ونباهة -بارك الله فيه وفي علمه وحفظه الله من كل سوء- ولا شك أن "المُصَعْفِقة" وإخوانهم "المخذِّلة" هم أنفسهم شَهِدوا على أنفسهم بأنهم دخلوا على الشيخ ربيع وناقشوا الشيخ وتحدثوا معه ، ورد عليهم الشيخ جميع أدلتهم!! وقال لهم ليس لديكم أي ذرة دليل!! إذا فما سبب هذا المغْزى من إشاعة هذا الكذب في حق الشيخ -حفظه الله- ؟؟!! ألا وهو: يريدون أن يوهموا الناس بأن الشيخ لا يستطاع الوصول إليه ، وأنه لا يدري بما يدور في الساحة وقد قيلت من قبل من أهل البدع في حق العلماء قديما وحديثا -بأنهم لايفقهون الواقع- فقد شابهتم القوم في ذلك . ٣- ومن طعونات المُصَعْفِقة أيضا في المشايخ والعلماء أنهم سيقة !! ٤- وكذلك طعنهم في الشيخ ربيع أيضا بأنه خرف!! وضَعِف وكبر !! وخلط في قواعد الجرح والتعديل!! ٥- ومن طعوناتهم أيضا بأن الشيخ عبيد قد انتهينا منه !! ٦- ومن طعوناتهم أيضا في الشيخ عبيد بأن الشر والبلاء في عبيد الجابري من هؤلاء الصعافقة!! ٧- ومن طعوناتهم وسبهم أيضا وصفهم للشيخ البخاري طباخ الفتن والشعوبي وغير ذلك من أنواع السباب!! فبعد كل ما تقدم من الطعن في العلماء. فأين سيتوارى المُصَعْفِقة خجلًا من رَمْي العلماء بالعظائمِ والشنائعِ والإفكِ المبينِ؟! فبعد هذه الأدلة من الطعن يتضح لك أيها القارئ العاقل إنَّ المُصَعْفِقة قومٌ بُهُتٌ , و إنَّهم قومٌ لا يستحون. نسأل الله أن يعيذنا من فتنة الهوى والتعصب ، وأن يرزقنا البصيرة بالحق والثبات عليه . وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. *محبكم* *ومودكم* أبومنير عزالدين أمبيص ٢٠/ذو القعدة/١٤٣٩من هجرةالنبي ﷺ
  3. أبو منير عز الدين محمد

    تم نقله للمنبر الإسلامي

    .
  4. أبو منير عز الدين محمد

    تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به

    حفظ الله إمام الجرح والتعديل العلامة ربيع بن هادي وسلمه وأسبغ عليه عافيته وفضله...
  5. أبو منير عز الدين محمد

    منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام

    حفظ الله العلامة الربيع بن هادي المدخلي إمام الجرح والتعديل بحق.
  6. أبو منير عز الدين محمد

    العلمانية هي أُمٌّ الخبائث وأُمٌّ الرذيلة والفسق

    العلمانية هي أُمٌّ الخبائث وأُمٌّ الرذيلة والفسق ... الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد: فإنَّ دعوةَ العلمانيةِ تمثِّل خطرًا عظيمًا على دِين الإسلام والمسلمين، وحملتُها ضخمةٌ على الدين والأخلاق ، فهي تسعى إلى هدم الدين في المجتمع أو إخراجه إخراجًا كاملًا من مضامينه وقِيَمِهِ، وتعمل على تحطيم الأخلاق ؛وتسعى إلى نشر الرذيلة والفسق. وساعد سريانَ العلمانية في العالم الإسلامي انحرافُ كثيرٍ من المسلمين عن العقيدة السليمة، وانتشار البدع والأهواء وضآلة الفقه في الدِّين(١)... فالعاقل يعرف أن هدف العلمانية الأول هو احتواء التربية والتعليم من أجل بعث أجيال لا تعرف الدين ولا الأخلاق، وذلك عن طريق صور وهي: أ- رفض الحكم بما أنزل الله سبحانه وتعالى، وإقصاء الشريعة عن كافة مجالات الحياة. ب- بث الأفكار العلمانية في المواد الدراسية في مختلف مراحل التعليم. ج- ومن صورها أيضاً رفع الشعارات التي تبيح الرذيلة ، وتعتبر ممارسة الزنا واللواط والشذوذ بالتراضي من باب الحرية الشخصية التي يجب أن تكون مكفولة ومصُونة ، والعجيب أنهم لايستحون فتجدهم يرفعون شعارات تنادي بالحرية (الحيوانية الشهوانية)!! والعياذ بالله. د- ومن صور العلمانية أيضاً تبث الكفر و الرذيلة والفسق عن طريق وسائل الإعلام المختلفة من صحف ومجلاتٍ وإذاعة وتلفازٍ ومواقع التواصل ، التي لا تَكِلُّ ولا تَمَلُّ من محاربة العقيدة والأخلاق و الفضيلة ، ونشر الرذيلة فتارة بالتلميح مرة، وبالتصريح مرة أخرى ليلاً ونهاراً. ه‍- وكذلك من صور العلمانية التي ينشرونها ، هي تضعيف قوامة الرجل وتضعيفه في بيته أمام زوجته وأبنائه؛ فينشرون قصص و روايات وأفلام ومسلسلات يظهر فيها ضعف الرجل وقوامة الزوجة!! والنهي بيد الزوجة التي لا تُسأَلُ عما تفعل وأين تخرج، وأما الزوج المحترم فالويل له إن سأل؟!! فلا يستطيع أن يأمر أو ينهى... و- ومن صور العلمانية أيضاً محاربة الحجاب، وفرض التبرج و السفور والاختلاط وتحرير المرأة من دينها وعفتها. ح- ومن صورها أيضاً محاربة العلماء والمشايخ وخير دليل محاربتهم لهيئة الإوقاف ولجنة الإفتاء بالحكومة الليبية المؤقتة -حفظهم الله- ط- وكذلك من صورها مطاردة الدعاة إلى الله، ومحاربتهم، وإلصاق التهم الباطلة بهم، ونعتهم بالأوصاف الذميمة، وتصويرهم على أنهم جماعة متخلفة،ومتحجرة عقليًا، وأنهم يُحاربون كل مخترعات العلم الحديث النافع. ك- ومن صورها أيضاً ينكرون الجهاد في سبيل الله ومحاربة الخوارج ... وبينما الجهاد والقتال المشروع!! عند العلمانيين وأذنابهم هو الدفاع عن الكفر والرذيلة والفجور. فهذا هي بعض وسائل وصور العلمانية التي غزاتنا تؤكد لكل عاقل أن العلمانية هي أُمٌّ الخبائث والرذيلة والفسق والإباحة والخيانة... فيجب التحذير منها وكشف زيفها، وبيان خطرها والحذر مما يلبسها به من فتنوا بها، فإن شرها عظيم وخطرها جسيم. نسأل الله العافية والسلامة منها وأهلها... والحمدلله رب العالمين..... محبكم عزالدين محمد أمبيص (أبومنير) ٧ / ١٢ / ١٤٣٨ هـــــــــ ________________ ١- العلمانيةحقيقتها وخطورتها للشيخ فركوس- حفظه الله-
  7. أبو منير عز الدين محمد

    دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )

    جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم شيخنا -ربيع بن هادي المدخلي- ونفع الله بعلمكم وعملكم....
  8. أبو منير عز الدين محمد

    نصيحة وبيان

    جزاك الله خيرا يا شيخ أحمد.. ورفع الله قدرك في الدارين
  9. أبو منير عز الدين محمد

    من استخفَّ بالعلماء ذهبت آخرته

    الاستخفاف بالعلماء والأمراء والناس !!! قال ابن المبارك ـ رحمه الله ـ: «من استخفَّ بالعلماء ذهبت آخرته، ومن استخفَّ بالأمراء ذهبت دنياه، ومن استخفَّ بالإخوان ذهبت مروءته». [«سير أعلام النبلاء» للذهبي (٨/ ٤٠٥)] ___________ فأهل الشّرّ قد يجمعون بين هذه الشّرور كلّها، فهُمْ يستخفّون: بالعلماء والأمراء والإخوان في مجالسهم العامة والخاصة!! وتجدهم في مجالسهم: يستخفّون بالعلماء ويستخفّون بالأمراء؛ بل رُبّما يُكفِّرونهم! ويحرضُونَ الناس عليهم، فجمعوا بين الشرور كلها، استخفافًا بأهل الفضل هؤلاء،واستخفافًا بأهل الأمر الذينَ أُمرنا بطاعتهم. فمن أينَ يأتي الخيرُ لهؤلاء؟! وأنَّى يكون هؤلاء أهل خير! . نعوذ بالله تبارك وتعالى من الخذلان؛ ونعوذ بالله تبارك وتعالى من الشّرّ وأهله. والله المستعان أخوكم أبو منير عزالدين أمبيص
  10. أبو منير عز الدين محمد

    تحذير النجباء من مخالطة الطائشين والسفهاء

    بارك الله فيكم على المرور يا شيخ وجزاكم الله خيرا.
  11. أبو منير عز الدين محمد

    تحذير النجباء من مخالطة الطائشين والسفهاء

    تحذير النجباء من مخالطة الطائشين و السفهاء. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومَنْ سار على نهجه إلى يوم الدين؛ أما بعد: فأن الناظر في الساحة أي (الشبكة العنكبوتية) وخاصة في مواقع التواصل !! تجد هذه المواقع لا تكاد تخلو من سفهاء يقحمون أُنوفهم بأمور هُم عنها -وعن فَهْمِهَا- بمعزل، و تجدهم في مواطن الفتن والقلاقل والسب الداعي إلى ذلك هو خفة العقل والطيش. وهؤلاء إنما يفعلون ذلك لوجود صفتين –قبيحتين- ملازمتين لهم على الدوام، هما :الطَّيْشُ والسَّفَاهَةُ . اعلم -وفقني الله- وإياك للحق أن سوء الخلق عمل مرذول , ومسلك دنيء , يمقته الله-عز وجل- ويبغضه الرسول – صلى الله عليه وسلم ، بل إن الناس على اختلاف مشاربهم يبغضون سوء الخلق وينفرون من أهله . قال النبي صلى الله عليه وسلم -( إِنَّ أَحَبَّكُمْ إِلَيَّ، وَأَقْرَبَكُمْ مِنِّي فِي الْآخِرَةِ: مَحَاسِنُكُمْ أَخْلَاقًا، وَإِنَّ أَبْغَضَكُمْ إِلَيَّ، وَأَبْعَدَكُمْ مِنِّي فِي الْآخِرَةِ: مَسَاوِيكُمْ أَخْلَاقًا: الثَّرْثَارُونَ الْمُتَفَيْهِقُونَ الْمُتَشَدِّقُونَ) . حسنه الألباني . وَقَالَ الْأَحْنَفُ بْنُ قَيْسٍ : أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَدْوَأِ الدَّاءِ ؟ قَالُوا بَلَى . قَالَ الْخُلُقُ الدَّنِيُّ وَاللِّسَانُ الْبَذِيُّ . وقَالَ الْحَافِظُ ابْنُ حَجَرٍ : حُسْنُ الْخُلُقِ اخْتِيَارُ الْفَضَائِلِ وَتَرْكُ الرَّذَائِلِ. فإني أكتب هذه المقالة في التحذير وبيان آثار هذا الخلق الذميم ألا هو -الطيش والسفاهة- وأرجو أن يكون فيه الفائدة والخير. الطيش لغة: مصدرٌ من قولهم : طاش الشّيء يطيش، وهو مأخوذ من مادّة (ط ي ش) الّتي تدلّ على الخفّة، ومن ذلك طاش السّهم عن الهدف إذا لم يصبه، كأنّه خفّ وطاش وطار، وقيل معناه: عَدَلَ (عن الغرض) ولم يقصد للرّميّة.. وقال اللّيث: الطّيش: خفّة العقل، والوصف من ذلك طائش من قوم طاشة، وطيّاش من قوم طيّاشة. وقال بعضهم: طيش العقل: ذهابه حتّى يجهل صاحبه ما يحاول، وطيش الحلم خفّته، وطيش السّهم : جوره عن سننه، وفي حديث الحساب «فطاشت السّجلّات وثقلت البطاقة» أي خفّت وطارت وفي حديث ابن شبرمة، وسئل عن السُّكْر فقال: «إذا طاشت رجلاه واختلط كلامه» [انظر مادة : (ط ي ش) في معاجم اللغة]. طاش: (فعل) طاشَ يَطِيش ، طِشْ ، طَيْشًا وطَيَشَانًا ، فهو طائش طاش : اضطرب وانْحَرَفَ طاش فلانٌ : نَزِقَ وزَلّ انحرف عن السُّلوك القويم ، وأخطأ وطاش عقلُه : خفَّت وتَشتَّتَ فجهِلَ أَو أَخطأَ طاش السهمُ : مال وانحرَف طَاشَتْ حَرَكَاتُهُ : خَفَّتْ وَنَزَقَتْ والطيش اصطلاحًا : الطّيش مثل السّفه، وهو سرعة الغضب من يسير الأمور، والمبادرة بالطّيش، والإيقاع بالمؤذى، والسّرف في العقوبة، وإظهار الجزع من أدنى ضرر، والسّبّ الفاحش . فعن جابر بن عبد الله: (أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عجرة: أعاذك الله مِن إمارة السُّفَهاء. قال: وما إمارة السُّفَهاء؟ قال: أمراء يكونون بعدي، لا يقتدون بهديي، ولا يستنُّون بسنَّتي، فمَن صدَّقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم، فأولئك ليسوا منِّي ولست منهم، ولا يردوا على حوضي، ومَن لم يصدِّقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم، فأولئك منِّي وأنا منهم، وسيردوا على حوضي..) . (إمارة السُّفَهاء، وهو فعلهم المستفاد منه مِن الظُّلم والكذب وما يؤدِّي إليه جهلهم وطيشهم) . قلت : أبومنير عزالدين - غفر الله له - : فإنَّ مِن أعظم أمارات الطائش في لسانه؛ فإنَّه يكون قلبه في طرف لسانه، ما خطر على قلبه نَطَق به لسانه. فالطائش يتكلَّم في كل ساعة ولايعجز ، ويحشر أنفه في كل فتنة وإذا أسررت إليه خانك، وإن كان فوقك حَقِرَك، وإن كان دونك غمزك. ومِن مضار الطيش : 1- مُبْغَضٌ في النَّاس. 2- الطائش سريع الانفعال والتدخل في شئون الناس. 3- الطائش عدو نفسه لما يسبب لنفسه من الضرر . 4- الطيش ُ مِن خوارم المروءة. 5- الطائش يقع في الغيبة وأعراض -العلماء والناس- 6- الطيشُ داءٌ لا شِفاء له. و مِن علامات الطائشَ: 1- التَّخلُّق بالعجلة، والخِفَّة، والجفاء، والغُرُور، والفجور. 2- التَّخَلُّق بالجهل، والتَّواني، والخيانة، والظُّلم، والضَّياع. 3- إن قال فَحُش، وإن سأل ألحَّ. 4- إن قال لم يُحْسِن، وإن قيل له لم يَفْقَه. 5- يغضب مِن غير شيءٍ، ويعطي في غير حقٍّ. 6- يتكلَّم مِن غير منفعة، ويفشي السِّرَّ. 7- لا يفرِّق بين عدوِّه وصديقه. 8- يتكلَّم ما يخطر على قلبه. 9- يتوهَّم أنَّه أعقل النَّاس . 10- الوقيعة في العلماء. 11- الاختلاط بالأشرار وأهل البدع والفجار. 12- الطائش إذا أعرضت عنه اغتمَّ، وإن أقبلت عليه اغترَّ. 13-الطائش إن أسأت إليه أحسن إليك، وإن أحسنت إليه أساء إليك. فيا أخي السلفي – الكريم- : بعد أن عرفت آثار الطيش وعلامات الطائش فالواجب عليك وعلى كل عاقل ترك صحبة الطائش، ومجانبته ، كما يجب عليك أخي –الحبيب- لزوم صحبة العاقل الأريب، وعشرة الفَطِن اللَّبيب؛ لأنَّ العاقل -وإن لم يصبك الحظُّ مِن عقله- أصابك مِن الاعتبار به. وكذلك إنَّ مما يلازم (الطيشُ) ولا ينفك عنها –في غالب الأحيان- السفاهة ، وهو خلق سيئٌ كسابقه.. السفاهة لغة: مصدرٌ من قولهم : سَفِهَ فلانٌ، إذا صار سفيهًا، وهو مأخوذ من مادة ( س ف هـ )، التي تدلُّ على (الخفة والسَّخافة)، والسّفه ضدّ الحلم، وقال بعضهم : أصل السّفه : خفّة الحلم. ثمّ استُعمل في خفّة النّفس لنقصان العقل، وقيل: أصل السّفه الخفّة والحركة والطّيش، وقيل: الجهل والاضطراب. وسفه علينا وسفه «بالكسر والضّمّ» إذا جهل فهو سفيه، أي جاهل، والسّفيه أيضًا: ( الخفيف العقل ). والسفيه اصطلاحًا : نقيض الحلم وهو سرعة الغضب، والطّيش من يسير الأمور، والمبادرة في البطش، والسّبّ الفاحش. والسّفه والسّفاهة تعريفهما واحدا. فقال الجرجانيّ: السّفه عبارة عن خفّة تعرض للإنسان من الفرح والغضب فيحمله ذلك على العمل بخلاف العقل وموجب الشّرع. وإلا أن المناويّ قد فرّق بين السّفه والسّفاهة: فعرّف السّفه بما عرّفه به الجرجانيّ، ثمّ عرّف السّفاهة فقال: (السّفاهة:خفّة الرّأي). وقال ابن القيِّم رحمه الله : (السَّفَه غاية الجهل، وهو مركَّبٌ مِن عدم العلم بما يُصْلِح معاشه ومعاده، وإرادته بخلافه). و قال المناوي: (إمارة السُّفَهاء -بكسر الهمزة-. أي: ولايتهم على الرِّقاب؛ لما يحدث منهم مِن العنف والطَّيش والخِفَّة، جمع سَفِيهٍ، وهو ناقص العقل، والسَّفَه) . وقال يحيى بن خالد البرمكي: (السَّفيه إذا تنسَّك تعاظم) مضار السَّفيهُ : 1- أنه آفةٌ في المُجتمع عالةٌ عليه؛ لأنه لا يعرفُ متى يجبُ أن يتكلَّم ولا متى يجبُ أن يسكُت. 2- جاهل، وعديم العقل، خفيف اللّبّ، ضعيف الرّأي، رديء الفهم. 3- بعد النّاس عن السّفيه لخوفهم منه. 4- السفيه يتدخل في شئون الناس 5- السفاهة مِن خوارم المروءة 6- السفيه يقع في الغيبة وأعراض -العلماء والناس- 7- السفاهة داءٌ لا شِفاء له. 8- السَّفيهُ يتطفَّلُ على كلِّ شيءٍ، ويتكلَّم ويهرِفُ في كل شيءٍ. 9- السَّفيهُ هو الرُّويبِضَةُ الذي يتكلَّمُ في أمرِ العامَّة، وينصِبُ نفسَه نِدًّا لذوي العلمِ والاختِصاصِ. 10-السَّفيهُ يسبِقُ طيشُه عقلَه، وغضبُه حلمَه، وغفلتُه يقظتَه، لا تزيدُه المُجاراةُ إلا هذَرًا وتماديًا. 11- شرّه متعدّ وخلقه مشين. ومن الآثار الواردة في ذمِّ السفيه ومخالطته : ما رواه الإمام أحمد في «مسنده» برقم:(7899) من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: «إنّها ستأتي على النّاس سنون خدّاعة، يصدّق فيها الكاذب، ويكذّب فيها الصّادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخوّن فيها الأمين، وينطق فيها الرّويبضة» قيل: وما الرّويبضة؟. قال: «السّفيه يتكلّم في أمر العامّة». قال عمير بن حبيب بن خماشة- وكان أدرك النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- عند احتلامه. يوصي بنيه فقال: «بنيَّ إيّاكم ومجالسة السّفهاء؛ فإنّ مجالستهم داء، من يحلم عن السّفيه يسرّ، ومن يجبه يندم، ومن لا يرض بالقليل ممّا يأتي به السّفيه يرض بالكثير» [مجمع الزوائد (8/ 64) وقال: رواه الطبراني في الأوسط والكبير ورجاله ثقات] . وقال ابن عبّاس- رضي الله عنهما-: «إذا سرّك أن تعلم جهل العرب فاقرأ ما فوق الثلاثين ومائة من سورة الأنعام قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلادَهُمْ سَفَهاً بِغَيْرِ عِلْمٍ إلى قوله: قَدْ ضَلُّوا وَما كانُوا مُهْتَدِينَ (الأنعام/ 140) و قال الإمام مالك بن أنسٍ(رحمه الله):" لا يؤخذُ العلمُ عن أربعةٍ ويؤخذُ عمَّن سواهم: لا يؤخذُ مِنْ سفيهٍ معلنٍ بالسَّفه، وإنْ كانَ أروى النَّاس، و لا يؤخذُ من كذابٍ يكذبُ في أحاديثِ النَّاسِ، إذا جُرِّب ذلك عليه، وإنْ كان لا يُتَّهم أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ،و لا من صاحبِ هوىً يدعو النَّاس إلى هواه، ولا من شيخٍ له فضلٌ وعبادة،إذا كان لا يعرف الحديث" قال الخطيب البغدادي : باب في أن السفه يسقط العدالة ويوجب رد الرواية، وساق ثلاث روايات عن شعبة ويحيى بن سعيد القطان وأبي عبد الرحمن بن بكار أحد الثقات أنهم ما كانوا يأخذون الحديث عن السفهاء أهل الفحش في الكلام. ثم ساق إسناده إلى عطاف بن خالد قال قيل لزيد بن أسلم عمن يا أبا أسامة ؟ قال : ما كنا نجالس السفهاء ولا نتحمل عنهم، ثم ساق إسناده إلى إبراهيم بن المنذر قال : حدثني معن بن عيسى قال : كان مالك بن أنس يقول : " لا تأخذ العلم عن أربعة وخذ عمن سوى ذلك، لا تأخذ عن سفيه معلن بالسفه وإن كان أروى الناس ولا تأخذ عن كذاب يكذب في أحاديث الناس إذا جرب ذلك عليه وإن كان لا يتهم أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من صاحب هوى يدعو الناس إلى هواه ولا من شيخ له فضل وعبادة إذا كان لا يعرف ما يحدث ". الكفاية (ص187-189). وأَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عُثْمَانَ الدِّمَشْقِيُّ , فِي كِتَابِهِ إِلَيْنَا، أنا أَبُو الْمَيْمُونِ الْبَجَلِيُّ، ثنا أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَمْرٍو , قَالَ: ثنا عَلِيُّ بْنُ عَيَّاشٍ، ثنا عَطَّافُ بْنُ خَالِدٍ , قَالَ: قِيلَ لِزَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ: عَمَّنْ يَا أَبَا أُسَامَةَ؟ قِيلَ: «مَا كُنَّا نُجَالِسُ السُّفَهَاءَ وَلَا نَحْمِلُ عَنْهُمْ» وبوب البخاري -رحمه الله – باب قول النبي هلاك أمتي على يدي أغيلمة سفهاء. قال حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قال حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ سَعِيدٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي جَدِّي، قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا مَعَ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله تعالى عنه- فِي مَسْجِدِ النَّبِيِّ - - بِالْمَدِينَةِ، وَمَعَنَا مَرْوَانُ، قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: سَمِعْتُ الصَّادِقَ المَصْدُوقَ يَقُولُ: «هَلَكَةُ أُمَّتِي عَلَى يَدَيْ غِلْمَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ» فَقَالَ مَرْوَانُ: لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ غِلْمَةً. فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: لَوْ شِئْتُ أَنْ أَقُولَ: بَنِي فُلاَنٍ، وَبَنِي فُلاَنٍ، لَفَعَلْتُ. فَكُنْتُ أَخْرُجُ مَعَ جَدِّي إِلَى بَنِي مَرْوَانَ حِينَ مُلِّكُوا بِالشَّامِ، فَإِذَا رَآهُمْ غِلْمَانًا أَحْدَاثًا قَالَ لَنَا عَسَى هَؤُلاَءِ أَنْ يَكُونُوا مِنْهُمْ؟ قُلْنَا: أَنْتَ أَعْلَمُ. الشّرح: الشيخ عبيد الجابري - حفظه الله- أقول: هذا الحديث يُفيد فائدتين: - الفائدة الأولى: صدع الصّحابة -رضي الله عنهم- بالسنّة؛ حيث وجدوا لذلك مجالًا وليسوا من أهل التشهير بالحكّام ولا إعلان أخطائهم في شتّى المحافل: لا في خطبة ولا في دروس لكن في مجالس مثل هذه، ولعلّ أبا هريرة -رضي الله عنه- أراد بهذا نصح مروان بن الحكم فإنّه فيه ما فيه وأحدث ما أحدث. - الثّاني: تسفيه أهل الثورات؛ هم سفهاء؛ وإن كانوا على درجة عالية من العلم الشرعي لكن في السنن ليسوا علماء؛ سفهاء، قد يكون صاحب فقه عالم في التفسير عالم في الحديث لكن ماذا؟ وقع في السّفاهة وهي التحريض على ولي الأمر وإيقاد شرارة الخروج لأنّه فَصَل ما عنده من علم الشرع عن منهج السلف الصالح؛ استقلّ بنفسه فأصبح يجاري العوامّ، أو يغلّب العقل على الشرع، وكلا الأمرين مصيبة، سمّاهم سفهاء. نعم. - الفائدة الثّالثة: ورع أبي هريرة -رضي الله عنه-؛ قال: (لو شئت لسمّيت)، والآن يُسَمّون بدون حياء في المحاضرات، في النّدوات، في الخطب، هذه المحافل الدينيّة، وفي المحافل الإعلاميّة: كالقنوات التلفزية، والإذاعة، والصّحف غير مبالين بالعواقب، أهل السنّة يقولون: لا تذلّوا الحاكم فإنّه سلطان الله في الأرض، الحاكم وإن كان فيه ما فيه يدفع الله به أمورا عظيمة لولا أنّ الله أقام هذا الحاكم الجائر لَدَبَّتْ وأفسدت وأهلكت الحرث والنّسل. كان ابن مسعود -رضي الله عنه- يقول: (والذي بعث محمّد بالحق للَّذي تكرهون في الجماعة -يعني اجتماع الأمير الذي انعقدت بيعته ونفذت كلمته- خير من الذي تحبّونه في الفرقة). والعبرة موجودة، العبرة موجودة، ولو شئنا لذكرنا ولكن -إن شاء الله- نذكر في محافل أخرى حفاظا على مساجدنا من بعض الأشياء التي تفسّر بأنّها استفزاز أو كذا أو غير ذلك. نعم.) (1)« تعليقاتٌ على «كتاب الفتن من صحيح البُخاريّ»لفضيلة الشّيخ العلاّمة:عُبيد بن عبد الله الجابريّ -حَفِظَهُ اللهُ- قال الإمام الشّافعيّ- رحمه الله تعالى-: يخاطبني السّفيه بكلّ قُبح ... فأكره أن أكون له مجيبًا يزيد سفاهةً فأزيد حلمًا ... كعود زاده الإحراق طيبًا وقال : إذا نطق السّفيه فلا تجبه ... فخير من إجابته السّكوت سكتّ عن السّفيه فظنّ أنّي ... عييت عن الجواب وما عييت ولكني اكتسيت بثوب حلم *** وجنبت السفاهة ما حييت أعرض عن الجاهل السفيه *** فكل ما قاله فهو فيه فلا يضر نهر الفرات يوما *** إذا خاض بعض الكلاب فيه لو كل كلب عوى ألقمته حجرا *** لصار الصخر مثقال بدينار ولقد أمر علي اللئيم يسبني *** فمضيت ثمة قلت لا يعنيني بعد جمع هذه الآثار في الطيش والسفاهة أقول: هل كان تجرئة السفهاء على العلماء من منهج السلف ؟؟!! هل كان الطعن في العلماء في المجالس الخاصة والعامة من منهج السلف؟؟!! هل كان زعزعة مكانة العلماء من قلوب طلبة العلم، واتهامهم بالتخاذل من منهج السلف؟!! الجواب: كلا ليس من منهج السلف ، بل من منهج أهل الطيش والسفه.. وهل من منهج السلف تهديد علماءنا وطلبة العلم بالمحاكم والقضاء لما حذروا الناس منكم ؟!! لا : ليس من مهج السلف وأقول: كما قال الإمام ابن القيم -رحمه الله- في النونية (ص239-240): ((إن كنتمُ أنتمْ فحولا فابرزوا :: ودعوا الشكاوي حيلة النسوان وإذا اشتكيتم فاجعلوا الشكوى إلـى :: الوحيين لا القاضي ولا السلطان)) وقال رحمه الله: ما عندهم عند التناظر حُجَّةٌ= أنَّى بها لِمُقلِّد حيرانِ لا يفزعون إلى الدليل وإنما = في العجز مَفْزِعُهُم إلى السلطانِ وختامًا: لا أجدُ ما أختمُ بهِ إلاّ قولاً لإمامٍ من أئمَّتنا ألا وهُوَ الشيخ العثيمين –عليه رحمة اللهِ- حيثُ قال في دعوةٍ له: (أسألُ الله أن يُعينَ العلماء على ما ينالُهُم من ألسنةِ السّفهاء) . لأنَّ العلماء ينالُهُم أشياء كثيرة، وأنتُم تَلْحَظُونَ وتسمعون وتقرؤون شراسة هؤلاء وتكالُب هؤلاء في وسائل التواصل و الإعلام المسعورة التي لا تنشُر إلا الشّرّ ولا تدعُو إلاَّ إليهِ، نسأل الله تبارك وتعالى أن يهديَهُم سواء السبيل، وأن يكفيَ المسلمين شرّهم. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا والحمد لله ربِّ العالمين. كتبه أخوكم : أبو منير عزالدين محمد 29 / 6 / 1438 هجري.
  12. أبو منير عز الدين محمد

    فرقة الإباضية من الفرق الضالة, وهل يجوز الصلاة خلفهم مع الدليل‏؟‏

    فرقة الإباضية من الفرق الضالة السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏6935‏)‏‏:‏ س5‏:‏ هل تعتبر فرقة الإباضية من الفرق الضالة من فرق الخوارج، وهل يجوز الصلاة خلفهم مع الدليل‏؟‏ ج5‏:‏ فرقة الأباضية من الفرق الضالة؛ لما فيهم من البغي والعدوان والخروج على عثمان بن عفان وعلي رضي الله عنهما، ولا تجوز الصلاة خلفهم‏.‏ وبالله التوفيق‏.‏ وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم‏.‏ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي عضو‏:‏ عبد الله بن غديان عضو‏:‏ عبد الله بن قعود http://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3%22%5Dhttp://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3%22%5Dhttp://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3%22%5Dhttp://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3"%5Dhttp://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3%22%5Dhttp://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3"%5Dhttp://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3'>http://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=679&PageNo=1&BookID=3[/url][/url]
  13. أبو منير عز الدين محمد

    الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض

    جزاكم الله خيرا شيخنا الحبيب ونفع الله بكم الإسلام والمسلمين
  14. أبو منير عز الدين محمد

    كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة

    جزاكم الله خيرا شيخنا وبارك فيكم.
  15. أبو منير عز الدين محمد

    سطور في بيان منهج الإمام الشيخ ربيع المدخلي والفرق بينه وبين منهج الإخواني الغرياني

    يُرفع رفع الله قدرَ الشيخ ربيع في الدارين ويُرفع أيضاً في وجوه أهل البدع.
×