أبو أسامة سمير الجزائري

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    7,659
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 23

اعرض كل المتابعين

نظرة عامة على : أبو أسامة سمير الجزائري

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

Profile Fields

  • البلـد
    بلعباس بالغرب الجزائري

آخر زوار ملفى الشخصى

  1. سؤال سهل للشيعة 

    سؤال سهل للشيعة كان الكليني في عصر الغيبة الصغرى اي في إمكانية اللقاء بسفراء المهدي فلماذا لم يلتقي بهم ولم يأخذ الرواية عنهم ولم يرو رواية واحد عن المهدي في كتاب الكافي هل كان لا يؤمن بالسفراء والسفارة ام لا يؤمن بالمهدي ام هم لا يثقون بالكليني ؟ام ما هو السبب فهل يعد ترك رواية الكليني الرواية عن المهدي نصبا وعداء للمهدي مثلما اتهمتم البخاري بانه ناصبي لانه لم يرو عن جعفر الصادق فهل من شيعي مشمر يجيب على هذا السؤال ؟
  2. نصيحة ذي السلطان تكون في السر وليس علنًا

    نصيحة ذي السلطان تكون في السر وليس علنًا قال : هذه شخصيات عامة، وسلبيات أعمالها تتأثر بها العامة، فأي مجال كانت فيه هذه الشخصية الفاسدة أفسدته ورجع وبال ذلك على الناس، فهل لا ينتقدون أمام الناس؟ قلت: القضية ليست شخصية عامة أو لا ، القضية هي كيف نصل إلى إصلاح الفساد؟ علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من كانت له نصيحة إلى ذي سلطان فليأخذ بيده ولينصحه في خاصة نفسه، فإن قبل فبها، وإن لم يقبل فقد برئت الذمة. ولو تفكرنا؛ لوجدنا هذه أحسن طريقة للإصلاح؛ فإن إعلان المنكر أمام العامة، ليس طريقاً للإصلاح، فإن العامة ليس بيدهم شيء. بل يترتب على ذكر المنكر أمام العامة، لفت الأنظار إلى هذا الفساد، وشحن القلوب ضد ولاة الأمر، زيادة على أصل أن فضيحته أمام العامة تجعل من الصعب إصلاحه، بل قد تفتح باباً آخر للفساد. فالنصيحة في الحق تقدم باتخاذ كل الوسائل الممكنة لقبولها، فتكون على انفراد وفي خاصة نفس المنصوح، مع الآداب الشرعية في ذلك من الرفق والحكمة، وحسن العبارة والبيان. الشيخ محمد بازمول حفظه الله
  3. تفصيل طيب جداً من العلامة الشيخ ربيع بن هادي حول مسألة رفع الإزار

    تفصيل طيب جداً من العلامة الشيخ ربيع بن هادي حول مسألة رفع الإزار : قال الشيخ : فيا أخي الخلاصة : أن لبس الإزار والثوب له ثلاث حالات : إلى نصف الساق سنة يثاب عليها . وإلى ما فوق الكعبين مباح ، لا يثاب ولا يعاقب . وإلى ما تحت الكعبين فهو في النار ، فإن كان خيلاء فهو كبيرة من الكبائر ، وإن كان بغير خيلاء . يعني أنا أستبعد الذي يتعمد تفصيل ثوبه تحت الكعبين ما أظنه يسلم من الخيلاء ، خصوصًا إذا كان يعلم توجيهات الرسول الكريم ـ عليه الصلاة والسلام ـ . وبهذه المناسبة كثير من الناس تراه إذا فصّل بنطلونا أو سروالا يفصّله تحت الكعبين ، لماذا يا أخي ، ألست مسلمًا ، وتسمع توجيهات الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ الكثيرة الملحة على أن يكون ثوبك على الأقل فوق الكعبين ؟!!! فأنت إذا كنت لا تريد ثوابا ولا أجرا في توجيهات الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ فقم على الأقل بالعمل الذي تسلم به من الوعيد وتسلم فيه ـ والعياذ بالله ـ من صفات المستكبرين الذين يستحقون النار والعياذ بالله . __________ #المصدر : فتاوى فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله [ ج 2 / ص : 458 ] .
  4. ذكر بعض الباحثين أن له ما يربو على ألف مؤلف ، بعضها في مجلدات

    قال الشيخ محمد بن عمر بازمول و هو يتحدث عن الحافظ السيوطي : ( لم يمر - فيما أظن - في تاريخ الثقافة الإسلامية عالم ألف و كتب مثلما كتب رحمه الله . ولد سنة ( 849 ه) ، و توفي سنة ( 911 ه ) ؛ فيكون عمره اثنتين و ستين سنة رحمه الله . و ذكر بعض الباحثين أن له ما يربو على ألف مؤلف ، بعضها في مجلدات ، و بعضها في أوراق ، و بعضها في ورقة ) . إنتهى #كتاب شرح علم التفسير ص : 5
  5. سئلت عن السواك هل هو باليد اليمنى أو باليد اليسرى.

    شتات ... سئلت عن السواك هل هو باليد اليمنى أو باليد اليسرى. فقلت: الأمر واسع إن شاء بيمينه وإن شاء بشماله. إن اعتبرناه من التطييب للفم فباليمين وإن اعتبرناه من التنظيف فباليسار الشيخ محمد بازمول حفظه الله
  6. أنواع الذنوب ومكفراتها

    لفتات ... أنواع الذنوب : من الذنوب ما ينمحي بالحسنة يفعلها صاحبها، قال الله تبارك وتعالى: ﴿وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ﴾ (هود:114). وكما في الحديث الذي أخرجه الترمذي تحت رقم (1987) عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ، وَأَتْبِعِ السَّيِّئَةَ الحَسَنَةَ تَمْحُهَا، وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ» وقال: "هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ"اهـ، وحسنه الألباني. ومن الذنوب ما يكفر بمجرد اجتناب الكبائر، قال تعالى: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا } [النساء: 31]. ومن الذنوب ما لا يغفره الله، قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا } [النساء: 48]؛ فما كان من الذنوب من جنس الشرك لا يغفره الله، لابد فيه من توبة واستغفار. ومن الذنوب ما لا يذهب بذلك بل لابد من المقاصة؛ كما جاء في الحديث: أخرجه مسلم في كتاب البرِّ والصلة والآداب، باب: تحريم الظلم، حديث رقم (2581).عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ : أَنَّ رَسُولَ اللهِ ﷺ قَالَ: أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ؟ قَالُوا: الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لاَ دِرْهَمَ لَهُ وَلاَ مَتَاعَ، فَقَالَ: إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلاَةٍ، وَصِيَامٍ، وَزَكَاةٍ، وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا، وَقَذَفَ هَذَا، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا، وَسَفَكَ دَمَ هَذَا، وَضَرَبَ هَذَا، فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ؛ أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ، ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ". ومن الذنوب ما لا يقبل الله فيه عدلاً ولا صرفاً، كما جاء عن إِبْرَاهِيم التَّيْمِيِّ، قال: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: خَطَبَنَا عَلِيٌّ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ،عَلَى مِنْبَرٍ مِنْ آجُرٍّ، وَعَلَيْهِ سَيْفٌ فِيهِ صَحِيفَةٌ مُعَلَّقَةٌ، فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا عِنْدَنَا مِنْ كِتَابٍ يُقْرَأُ إِلاَّ كِتَابُ اللهِ، وَمَا فِي هَذِهِ الصَّحِيفَةِ، فَنَشَرَهَا، فَإِذَا فِيهَا: أَسْنَانُ الإِبِلِ. وَإِذَا فِيهَا: الْمَدِينَةُ حَرَمٌ مِنْ عَيْرٍ إِلَى كَذَا، فَمَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا؛ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ وَالْمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا، وَلَا عَدْلًا. وَإِذَا فِيهِ: ذِمَّةُ الْمُسْلِمِينَ وَاحِدَةٌ، يَسْعَى بِهَا أَدْنَاهُمْ، فَمَنْ أَخْفَرَ مُسْلِمًا؛ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ وَالْمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا، وَلَا عَدْلًا. وَإِذَا فِيهَا: مَنْ وَالَى قَوْمًا بِغَيْرِ إِذْنِ مَوَالِيهِ؛ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ وَالْمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا، وَلَا عَدْلًا". فهذا النوع لا يقبل الله فيه عدلا بالمقاصة. ولا صرفا بالشفاعة. وبالله التوفيق. الشيخ محمد بازمول حفظه الله
  7. وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة (هدية لكل من يدعي اتباع مذهب مالك و هو يخالفه)...! « قال مالك في الموطأ: (( ((وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة)) حدثني يحيى عن عبد الله بن أبي المخارق البصري أنه قال: ((من كلام النبوة إذا لم تستح فاصنع ما شئت، ووضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة، يضع اليمنى على اليسرى، وتعجيل الفطر، وتأخير السحور)) . وحدثني عن مالك عن أبي حازم بن دينار عن سهيل بن سعد أنه قال: ((كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة. قال أبو حازم: لا أعلم إلا أنه ينهى عن ذلك)) )) . انتهى. قال محمد تقي الدين: ألف الإمام مالك رحمه الله كتاب الموطأ ودرسه ستين سنة وتواتر عنه كل ما فيه. فكل قول ينسب إليه خلاف ما في الموطأ فإما أن يتفق الرواة عنه لذلك القول وإما أن يختلفوا عنه، فإن اتفقوا وذلك محال فرواية الموطأ مقدمة على اتفاقهم، لأن رواته أكثر وأحفظ ولأنه كتبه بيده، وهو متواتر عنه. فيرد كل ما خالفه وأما إذا اختلفوا فلا يحل لأحد أن ينسب إليه شيئاً مما اختلفوا فيه إلا إذا عرف التاريخ. فحينئذ يمكنه أن ينسب إليه آخر القولين أو الأقوال وحينئذ تتعارض تلك الرواية مع ما في الموطأ إن كانت مخالفة له فتسقط، ويقدم عليها ما في الموطأ. والآن نذكر ما قال الأئمة في المسألة: عن وائل بن حجر أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم ((رفع يديه حين دخل في الصلاة وكبر ثم التحف بثوبه، ثم وضع اليمنى على اليسرى، فلما أراد أن يركع أخرج يديه ثم رفعهما وكبر فركع، فلما قال سمع الله لمن حمده رفع يديه، فلما سجد سجد بين كفيه)) . رواه أحمد ومسلم. وفي رواية لأحمد وأبي داود: ((ثم وضع يده اليمنى على كفه اليسرى والرسغ والساعد)) . وعن ابن مسعود أنه ((كان يصلي فوضع يده اليسرى على اليمنى، فرآه النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده اليمنى على اليسرى)) . رواه أبو داود والنسائي وابن ماجة. قال الشوكاني في النيل: ((جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في وضع اليمنى على اليسرى عشرون حديثاً عن ثمانية عشر صحابياً وتابعياً)) . وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: ((قال أبو عمر: ((لم يرد فيه خلاف عن النبي صلى الله عليه وسلم يعني لم يرو أحد عن النبي صلى الله عليه وسلم سدل اليدين لا في حديث صحيح ولا ضعيف)) . قال صاحب كتاب ((المتوني والبتار)) : ((فإن وضع اليمين على الشمال في الصلوات كلها فرضاً ونفلاً هو مذهب مالك وقوله الذي لم يقل غيره ولا نقل أحد عنه سواه وهو المذكور في الموطأ الذي ألفه بيده وقرئ عليه طول عمره ورواه عنه الآلاف من تلامذته وأصحابه، واستدل عليه بالحديث الصحيح الذي نقله عنه رواة الفقه وحملته من أصحابه المدنيين كمطرف بن عبد الله وعبد الملك ابن عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشوني وعبد الله بن نافع المخزومي وأصحابه المصريين كأشهب بن عبد العزيز وعبد الله بن عبد الحكم وأصحابه العراقيين كمحمد بن عمر الواقدي وغيره، وهو مقتضى رواية على بن زياد التونسي عن أصحابه القيروانيين وهو الذي نقله ابن المنذر الإمام الحافظ الذي تصدر لنقل المذاهب بالأسانيد الصحيحة والطرق المتعددة عن الأئمة المجتهدين، وهو الذي لم ترد السنة المطهرة والأحاديث النبوية إلا به عن سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطاهرين)) أهـ. قال محمد تقي الدين: قد تبين لك أن مذهب النبي صلى الله عليه وسلم ومذهب مالك هو وضع اليمنى على اليسرى بلا شك، وليس مقصودنا أن ثبوت هذه السنة ومشروعيتها لجميع المسلمين يتوقف على رواية مالك لها أو عمله بها فإن الذي أوجب الله على جميع المسلمين قبل وجود مالك وفي زمان صباه وجهله وفي زمان علمه وإمامته هو اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الواجب على جميع المسلمين إلى يوم القيامة ولم يجعل الله حجة على أحد من الناس - رجلاً بعينه - إلا رجلاً واحداً، هو محمد رسول الله، فمن اتبعه نجا وإن لم يسمع بمذهب أصلاً، ومن خالفه هلك وشقي ولا ينقذه زعمه أنه يتمسك بمذهب مالك لأن مالكاً قد تبرأ منه كما تقدم في كلام ابن عبد البر». اهـ ◄[الإمام أبو شكيب محمد تقي الدين الهلالي المغربي - رحمه الله - الحسام الماحق لكل مشرك و منافق ص65-68 ط.دار الفتح للطباعة والنشر والتوزيع، الشارقة ،الطبعة الأولى 1415 هـ )]
  8. كان بين الحسن البصري  وبين محمد بن سيرين شيء من الجفاء ..

    كان بين الحسن البصري وبين محمد بن سيرين شيء من الجفاء .. وكان إذا ذُكر ابن سيرين عند الحسن يقول :: دعونا من ذكر الحاكة !!! ويقصد أن أغلب أهل ابن سيرين يعملون في حياكة الثياب ... ثم إن الحسن رأى في منامه كأنه عريان ، وهو قائم على مزبلة يضرب بالعود !!! فأصبح مهموماً من رؤياه هذه ، فأرسل أحد أصحابه إلى ابن سيرين ليقص عليه الرؤيا على أنها رؤياه ، ولكن ابن سيرين كان أذكى من أن تنطلي عليه المسألة ... فقال لمن جاءه :: قل لصاحب الرؤيا لا تسأل عنها ابن الحاكة !!! ولما وصل الخبر إلى الحسن عظم لديه ومضى إلى ابن سيرين في مجلسه ... فلما رآه ابن سيرين قام إليه فتعانقا ، ثم جلسا فتعاتبا ... ثم قال له الحسن :: دعكَ من هذا يا أبا بكر ، حدثني عن الرؤيا فقد شغلتْ قلبي !!! فقال له ابن سيرين :: لا تشغل قلبك ، فإن العري عري من الدنيا فلستَ من طلابها ، وأما المزبلة فهي الدنيا وأنتَ تراها على حقيقتها ، وأما العود فإنها الحكمة تُحدث بها الناس ... فقال الحسن :: فكيفَ عرفتَ أني صاحب الرؤيا ؟! فقال ابن سيرين :: لا أعرف أصلح منك أن يكون رآها ... هذه حقا سِماتُ_الأكابر أورده الصفدي في كتابه الموسوعي " الوافي في الوفيات ".
  9. صار التأخر عن الصفوف الأول سمة بارزة لبعض أهل الاستقامة فاحذروا يا إخواني من الانتكاس . قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: إن الإنسان كلما تأخر عن الصف الأول والثاني أوالثالث ( أي في الصلاة ) ألقى الله في قلبه محبة التأخر في كل عمل صالح والعياذ بالله . شرح رياض الصالحين ٥-١١١ #٠نسأل٠الله٠السلامة
  10. تعليم سنة أفضل من عبادة مائتي سنة

    من الفضائل العظيمة تعليم السنن، وإنكار البدع قال الإمام الزهري: «تعليم سنة أفضل من عبادة مائتي سنة» (أخرجه الصابوني في عقيدة السلف أصحاب الحديث)
  11. #مهم_جدا سئل العلامة الفوزان حفظه الله: هل يجب على الوالد أن يوقظ ولده لصلاة الفجر وأدائها في المسجد عند بلوغه السابعة ؟ فأجاب: إي نعم ! يذهب به إلى المسجد ليربّيه على الصّلاة وعلى الخير، هذه التربية الصحيحة . ولا يتركه في فراشه .! هذه تربية سيئة! وقد غش ولده ..! ويريد الرفق به ويريد الرحمة ، غشه. [التعليق على إغاثة اللهفان /٠٢ ربيع الاول ١٤٣٩هـ]
  12. #كيف_أنصح_وأنا_مقصر !

    #كيف_أنصح_وأنا_مقصر قال ابن رجب _رحمه الله_ : " لو لم يعظ إلا معصوم من الزلل لم يعظ الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد لأنه لا عصمة لأحد بعده ". #المصدر_لطائف_المعارف : (19) . .
  13. لا يشرع تقبيل الخبز !!

    ‏لا يشرع تقبيل الخبز كما جزم به شيخ الإسلام وهو ظاهر كلام الإمام (أي أحمد) . قال شيخ الإسلام رحمه الله: لا يشرع تقبيل الجمادات إلا ما استثنى الشرع من تقبيل الحجر الأسود. غذاء الألباب【صـ 4/186】
  14. خداع عقلي ...

    خداع عقلي ... قال: "الدين يقوم على مراعاة جلب المصالح ودرء المفاسد. وعليه فإذا تعارضت المصلحة مع تطبيق النص، فالمصلحة مقدمة!" قلت: أما أن الدين يقوم على مراعاة درء المفاسد وجلب المصالح، فصحيح! أمّا إذا تعارضت المصلحة مع تطبيق النص فالمقدم هو المصلحة فهذا خطأ، سببه عدم الانتباه إلى ترتيب الأدلة، لأن محل العمل بالمصلحة عند عدم وجود الدليل الشرعي من كتاب أو سنة أو إجماع صحيح أو قياس معتبر! وتقديم المصلحة في الصورة المذكوة مغالطة عقلية يقع فيها من لا ينتبه لمسألة ترتيب الأدلة، وهي من المسائل الهامة في أصول الفقه! فإن غاية المصلحة التي يراعيها المجتهد عند عدم الدليل اجتهاد، فإذا وجد النص سقط الاجتهاد، لأنه لا اجتهاد مع النص، وإذا جاء نهر الله بطل نهر معقل! الشيخ محمد بازمول
  15. حكم التفرغ للرقية

    تشكر أخي على كلام ابن عثيمين الأخير وهو ما لخصته أنا في التعليق الثاني 1-ان الرقية والتخصص فيها من الأمور الطيبة والمباركة وهي من الجهاد كما قال ابن تيمية رحمه الله 2-الراقي لا يطلب مالا وإذا أعطي أخذ وانتهت القصة !