اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أبو زيد رياض الجزائري

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    1,471
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد المُتابعين : 2

نظرة عامة على : أبو زيد رياض الجزائري

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

آخر زوار الملف الشخصي

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

  1. جزاكم الله خيرا على التنبيه وعليه فالحديث لا يصح.
  2. للفائدة كلام الشيخ علي الرملي على الحديث في شرحه على الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين: ( قال الإمام أحمد رحمه الله ) نرجع إلى إسنادنا ( حدثنا يحيى بن سعيد ): هو يحيى بن سعيد بن فَرُّوخ القَطَّان التميميّ أبو سعيد البصريّ الأَحوَل الحافظ : ثقة ثبْت إمام كبير حافظ ، كان قريناً لعبدالرحمن بن مهدي وهما إمامان بل إماما الرجال في عصرهما ، يحيى بن سعيد القطان وعبدالرحمن بن مهدي ، هذا حافظ كبير ، علَمٌ من أعلام أهل الحديث ، من رجال الجرح والتعديل ، وقالوا فيه لا يروي إلا عن ثقة ، قال الذهبي رحمه الله :[ إلا أنه متعنّت في نقد الرجال ] يعني شديد ، عندما يجرح شديد في الجرح ولا يتساهل [ متعنت في نقد الرجال ، فإذا رأيته قد وثّق شيخاً فاعتمد عليه ] يعني متشدد ، شديد ، فلا يوثِّق بسهولة فإذا وثَّق قال : فاعتمد على توثيقه ، قال :[ أما إذا ليّن أحداً فتأنَّ في أمره ] اصبر ، لا تستعجل ، هو متشدد ، إذا قدح في شخص فاصبر ولا تستعجل حتى يُنظَرَ في قدحه ، يذكر السبب أو تنظر ما قال غيره من علماء الحديث كعبدالرحمن بن مهدي كان معتدلاً لم يكن متشدداً ، هما في نفس العصر ، يحيى بن سعيد القطان كان متعنتاً كما يقول الذهبي ، عبدالرحمن بن مهدي كان معتدلاً في الجرح والتعديل ، [ أما إذا ليّن أحداً فتأنَّ في أمره حتى ترى قول غيره فيه ،فقد ليّن مثلَ إسرائيل وهَمَّام وجماعة احتج بهم الشيخان ] يعني ضعَّف بعض الثقات عند أهل العلم ، هذا هو يحيى بن سعيد القطان ، وأخرج له البخاري ومسلم ، فهو من رجال البخاري ومن رجال مسلم ، كيف عرفنا أنه يحيى بن سعيد القطان دون غيره ، يوجد أكثر من واحد يحيى بن سعيد ، نظرنا في شيوخ الإمام أحمد : يحيى بن سعيد ، فوجدنا القطان ونظرنا في تلاميذ شعبة بن الحجاج : يحيى بن سعيد ، فوجدنا القطان ، فعرفنا أنه يحيى بن سعيد القطان ، وهذا أين تنظر فيه ، تنظر فيه في تهذيب الكمال . (عن شعبة): شعبة بن الحجاج بن الورد العَتَكي الأزْديّ، أبو بِسْطام الواسطي البصري، ثقة ثبت، إمام كبير، حافظ، علم من أعلام أهل الحديث ومن رجال الجرح والتعديل، أخرج له البخاري ومسلم. الإمام أحمد أيش قال؟ قال :( حدثنا يحيى بن سعيد) إذاً عندنا الآن نحن نمشي في معرفة الرجال وأحوالهم وفي نفس الوقت نركز على السَّمَاعات ، معرفة الرجل من هو؟ ومعرفة حاله، ومعرفة هل أخرج له البخاري ومسلم أم لا؟ والأمر الرابع: هل سمع فلان من فلان أم لا ؟ هذه أربعة أمور - ركّز عليها الآن - تتعلق بالإسناد، نحن نركز الآن على شرط الاتصال وشرط العدالة والضبط، هذه كلها الأربع تتعلق بهذه الشروط الثلاثة. قال الإمام أحمد رحمه الله :( حدثنا يحيى بن سعيد) إذاً الإمام أحمد سمع من يحيى بن سعيد، لا إشكال، فالإسناد إليه صحيح ما في مشكلة. يحيى بن سعيد عن شعبة: يحيى بن سعيد عن شعبة في الصحيحين موجود، رواية يحيى بن سعيد عن شعبة في الصحيحين، وإذا كانت في الصحيحين فلا إشكال إذاً في سماع يحيى بن سعيد من شعبة، لماذا ؟ لأن البخاري شرطه اللقي، ومسلم شرطه المعاصرة مع إمكان اللقي، وبما أن البخاري قد أخرج رواية يحيى بن سعيد عن شعبة إذاً فيحيى بن سعيد قد سمع من شعبة، لا شك في ذلك. (حدثني معاوية بن قرة) إذاً هنا شعبة يصرح بالتحديث فلا إشكال إذاً في سماع شعبة من معاوية بن قرة، لكن من هو معاوية بن قُرَّة؟ هو معاوية بن قرة بن هلال بن ذِئاب المُزَني أبو إِيَاس البصري، والد إياس بن معاوية، تابعي، روى عن جماعة من الصحابة، وهو ثقة، أخرج له البخاري ومسلم، رواية شعبة عن معاوية في الصحيحين أيضاً. ( عن أبيه ): والد معاوية هو قرة بن إياس بن هلال بن ذئاب المزني ، أبو معاوية ، قال الإمام البخاري وابن السَّكَن :[ له صحبة ] ، والد معاوية : قرة بن إياس هذا من رجال الأربعة لم يخرج له لا البخاري ولا مسلم، أخرج له البخاري في الأدب المفرد ليس في الصحيح ، وأخرج له الأربعة أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه. صحبته ثابتة بأسانيد صحيحة فهو صحابي، صحبته ثابتة بأسانيد صحيحة يذكر فيها أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم ويذكر فيها حادثة حصلت وهو في زمن النبي صلى الله عليه وسلم، فلقي النبي صلى الله عليه وسلم وهو مميز كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة، والصحابي إذا أدرك النبي صلى الله عليه وسلم مميزاً فروايته محمولة على السماع حتى وإن أرسل ففي الغالب إرساله عن الصحابة ، فمراسيل صغار الصحابة مقبولة إذا كانوا قد أدركوا النبي صلى الله عليه وسلم في سن التمييز، هذا التحقيق في المسألة هذه ، وهذا الصحابي قرة بن إياس أدرك النبي صلى الله عليه وسلم في سن التمييز ، إذاً روايته عن النبي صلى الله عليه وسلم متصلة ، هذا الأصل. حاول البعض متعنّتاً أن يضعف هذا الحديث لهذا الأمر، وهو أن قرة بن إياس لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم ، فجعله مرسلاً ، وبماذا تعلق ؟ تعلق بقول معاوية بن قرة - بقول ابنه - :[ لا أدري أَسَمِعَ أبي من النبي صلى الله عليه وسلم أم لم يسمع ] ،وتكلّفَ جداً حقيقةً في رد بعض الأخبار التي أثبتت صحبة قرة بتعنت، يعني شعرت أنا عندما قرأت كلامه أنه رجل قد تبنّى فكرة وأراد أن يثبتها ، بس ، يعني اعتقدَ ثم أراد أن يثبت ما اعتقده ، وليس هكذا العلم ولا هكذا الدين ، تعنت شديد ، صحبته واضحة ما فيها أي خلل ، وفي سن التمييز فهي محمول عند أهل العلم على السماع ، ولا يؤثر أبداً شكُّ ابنِه فالشك ليس بعلم ، فلا يبنى عليه شيء ، فهو جعل الشك علماً وقرر عليه المسألة، من قرأ كلامه يتبين له بوضوح أن الرجل يقول لك : أريد أن أضعف الحديث بأي طريقة ، بس. أثبت الإمام البخاري رحمه الله صحبته، وأبو حاتم الرازي وابن السَّكَن وغيرهم من العلماء ، والروايات بأسانيد صحيحة عنه تثبت صحبته للنبي صلى الله عليه وسلم في سن التمييز. فالإسناد كما ترون صحيح لا غبار عليه، ومعاوية سمع من أبيه. قال الشيخ رحمه الله :( هذا حديث صحيح، قد أخرجه الترمذي. وقال الإمام أحمد رحمه الله: حدثنا يزيد أخبرنا شعبة به). هذه متابعة، هذه متابعةٌ تامةٌ ليحيى بن سعيد، فيزيد هذا قد تابع يحيى بن سعيد في روايته عن شعبة، الآن ظاهر ما ذكره الشيخ رحمه الله في هذا الإسناد أن مدار الحديث على شعبة ، ورواه عن شعبة راويان : يحيى بن سعيد ويزيد. من يزيد هذا ؟ هو يزيد بن هارون بن زاذان السُّلَمي مولاهم أبو خالد الواسطي ثقة حافظ متقن عابد. فهنا صار عندنا يزيد ويحيى بن سعيد يرويانه عن شعبة. لكن في الحقيقة شعبة لم يتفرد به عن معاوية ، تابعه عليه إياس بن معاوية فرواه عن أبيه ، أخرجه أبو نُعَيم في الحلية وقال :[ مشهور من حديث إياس ، غريب من حديث مِسعَر ] مسعر يرويه عن إياس فقال هو مشهور من حديث إياس لكنه غريب من حديث مسعر. والعجيب أنك تجد هذا الكاتب الذي كتب وضعّفَ هذا الحديث ، أنه يرد كلام هذا الحافظ الذي ذكر أن الحديث مشهور عن إياس ، يرد هذه الشهرة بفلسفة بأنه ما وجد الحديث عن إياس من غير رواية مسعر ، أو لم تتحقق عنده هذه الشهرة ، أوردها سعد وسعد مشتمل ما هكذا يا سعد تورد الإبل هذا حافظ وعندما يقول لك هذا الحديث مشهور عن إياس أنت أيش تقول له؟ تقول له أنت صاحب الحفظ وصاحب العلم ، نحن نعلم ونجهل ، وقد فاتتنا كثير من الكتب لم تصِلنا أصلاً ،ما أدراك أن هذه الطرق موجودة في مسند بَقِيّ بن مَخْلَد ، وهذا لم نطّلع عليه نحن حتى ، أو في غيره من المسانيد التي فُقِدَت ، هذا حافظ إذا قال لك هو مشهور عن إياس فخلاص تقول له هو مشهور عن إياس ، انتهينا ، مقارعة الحفاظ بجهلنا مصيبة ، العلم - بارك الله فيكم - يحكم على الجهل وليس العكس . قال :[ مشهور من حديث إياس غريب من حديث مِسعَر ] . وأيضاً له متابعة أخرى، تابعه صدقَة بن المنتصر، أبو شعبة الشَّعباني عند الفَسَوي في " المعرفة والتاريخ " وابن حبان في " الثقات " ولكن الإسماعيلي في معجم أسامي شيوخه ومن طريقه الخطيب البغدادي في تاريخه رواه عن صدقة بن المنتصر عن شعبة عن معاوية فأدخل شعبة بين صدقة ومعاوية والله أعلم. على كلٍّ هذه الطريق لا تصح، وقد ادعى ابن عساكر في تاريخه أن شعبة تفرد به بعد أن ساق له عدة طرق، وهو مردود بكلام أبي نعيم المتقدم، وعلى كل حال فالحديث صحيح لا غبار عليه، ولشطره الأول ، وهو قوله :( إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم ) له شاهد من حديث ابن عمرو عند ابن عساكر وعند غيره ، لكنه حديث منكر وهذه شهادة لا يُفرَح بها ، خرّجه الشيخ الألباني في " الضعيفة " رقم 6385 تحدث عن هذا الشاهد هناك. وأما شطره الثاني وهو قوله :( لن تزال طائفة من أمتي منصورين ) له شواه كثيرة هذا ، منها ما هو في الصحيحين من حديث المغيرة بن شعبة ومن حديث جابر بن عبدالله ومن حديث ثوبان ومن حديث معاوية بل قال ابن تيمية رحمه الله في الاقتضاء وغيره : إنه متواتر ، فحديث قرة صححه الترمذي وابن حبان والألباني رحمهم الله ، والله أعلم .
  3. حفظ الله والدنا و شيخنا الشيخ ربيع .. و نفع بعلمه الإسلام و المسلمين
  4. جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
  5. بارك الله فيكم ويجب تصحيح الهمزة في أول الآية: ﴿إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ﴾
  6. فضيلة الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي بارك الله لكم في علمكم وعملكم وعمركم على طاعته .
  7. جزاك الله خيرًا شيخ خالد وبارك فيك حفظَ اللهُ العلّامةَ ربيعًا المدخلي وثبَّته -سبحانه- على الإسلام والسُّنة
  8. الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وفق الله الشيخ هاني لكل خير
×
×
  • اضف...