اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أبو عبيدة منجد الحداد

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    1,840
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 16

اعرض كل المتابعين

نظرة عامة على : أبو عبيدة منجد الحداد

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

حقول الملف الشخصى

  • البلـد
    الأرض المقدسة (فلسطين)

آخر زوار ملفى الشخصى

عدد زيارت الملف الشخصى : 1,965
  1. قال الله تبارك وتعالى : (...وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا)[الكهف: 51]. قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ... أي : أنصارًا ينصرون ديني ؟، لماذا ؟ لأنَّ المضل يصرف الناس عن الدين ، فكيف يتَّخذ الله المضلين عضدًا ؟! ، وهو إشارة إلى أنَّه لا ينبغي لك أيُّها الإنسان أن تتخذ المضلين عضدًا تنتصر بهم ، لأنَّهم لن ينفعوك بل سيضرونك ، إذًا لا تعتمد على السفهاء ولا تعتمد على أهل الأهواء المنحرفة ، لأنَّه لا يمكن أن ينفعوك بل هم يضرُّونك ، فإذا كان الله عزَّ وجل لم يتَّخذ المضلين عضدًا فنحن كذلك لا يليق بنا أن نتخذ المضلين عضدًا لأنهم لا خير فيهم خير ، وفي هذا النهي عن بطانة السوء وعن مرافقة أهل السوء ، وأن يحذر الإنسان من جلساء السوء ... [تفسير.س.الكهف: 94]
  2. #جديد [تفريغ كلمة العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله للقائمين على دورة مكة المكرمة]. تقديم الشيخ عبد الواحد المدخلي وفقه الله: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فهذه كلمة لسماحة والدنا وشيخنا العلامة المحدث ربيع بن هادي عمير المدخلي -حفظه الله تعالى- موجهة لدورة الإمام المجدد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب السلفية، بمكة، في دورتها السابعة عشرة. [كلمة العلامة ربيع بن هادي حفظه الله] بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه. أما بعد: فإنه ليسعدنا ويشرفنا ما يقوم به السلفيون في مختلف المناطق من دورات علمية، فيها بيان عقائد السلف ومناهجهم وأخلاقهم وسيرهم، وهذا أمر عظيم يشكرون عليه -جزاهم الله خيرا- ومن ذلك الدورة التي أقيمت في مكة تحت إشراف الشيخ أحمد الزهراني -وفقه الله-، فيها خير كثير والحمد لله عز وجل، نسأل الله أن ينفع بها وأن يُوضّٙح فيها الحق، ويُظِهر فيها الحق على الباطل ويهدِم بذلك ما يقوم به أهل البدع من ضلالات وخرافات تشوه الإسلام. في هذه الدورات السلفية -إن شاء الله- تجلية لحقيقة الإسلام وحقيقة التوحيد ودفع من الباطل عن الحق وعن الإسلام وعن منهج السلف الصالح. أسأل الله أن يوفق الجميع لما يحب و يرضى. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. [كلمة الشيخ أحمد بن يحيى الزهراني -حفظه الله-] بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد: فأولاً: جزى الله شيخنا العلامة ربيع بن هادي على نصحه وتوجيهه وتشجيعه لأبنائه في شتى البلدان -بلا استثناء- نسأل الله له المزيد من فضله وأن يبارك فيه وفي وقته وعلمه وفي شأنه كله، و أن يثبته وإيانا والسامعين على الإسلام والسنة. ثانياً: جزى الله شيخنا العلامة عبيد الجابري على جهوده العظيمة والطيبة في نصرة السنة وأهلها وعلى شروحه لكتب اعتقاد أهل السنة، ومنها "اعتقاد أئمة الحديث"للإسماعيلي -رحمه الله- فجزاه الله خير الجزاء وثبته وجميع من حضروا ومن سمع على الإسلام والسنة. ثالثاً: نشكر الشيخ عبد الواحد المدخلي -حفظه الله- و من معه على جهودهم الطيبة في ترتيب ونقل الدرس. رابعاً: نشكر الأخ الكبير والقدير خالد باقيس على جهوده الطيبة والعظيمة في إذاعة وموقع "ميراث الأنبياء". و أخيراً: نسأل الله لنا ولكم ولجميع السامعين والحاضرين التوفيق والسداد في القول والعمل. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. فرغه أخي محمد فوناس وفقه الله رابط الصوتية: للاستماع| https://t.co/PclRLnjJ31
  3. أبو عبيدة منجد الحداد

    دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )

    جزاكم الله خيرًا شيخنا رفع الله قدركم في الدارين
  4. أبو عبيدة منجد الحداد

    [للنشر والتعميم ] تنبيه وتحذير ! بخصوص ما نسب لفضيلة الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله...

    جزاكم الله خيرًا أيُّها الفضلاء وحفظ الله فضيلة شيخنا ووالدنا ربيع بن هادي المدخلي ورفع قدره في الدارين
  5. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد، وصلاة الله وسلامه على عبده ورسوله نبيِّنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. أمَّا بعد: فاعلم رعاك الله أنَّ من طرائق أهل البدع والأهواء ومن لفَّ لفَّهم التحريش بيَّن العلماء-علماء أهل الحديث-السلفيين وعامَّة المسلمين لإيقاع العداوة والبغضاء بينهم، وذلك بإشاعة الأكاذيب المختلقة والافتراءات المهترئة التي لا تنطلي إلَّا على من كان جاهلًا. ومن تلكم الأكاذيب التي أشيعت ونشرت في الآونة الأخيرة وسَرَت سَرَيان النار في الهشيم في مواقع تحمل اسمًا لعلم من أعلام السنَّة، وسيفًا من سيوفها المسلطة على رقاب أهل البدع والأهواء، وحامل راية الجرح والتعديل في هذا الزمان الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله ورعاه، مفادها : أنَّ الشيخ ربيعًا وطلَّابه قد تهلَّلت وجوههم فرحًا بِما يقوم به أعداء الله وأعداء الإسلام والمسلمين- اليهود-من قصف ودكٍّ لمواقع تابعة لتنظيم حماس في قطاع غزَّة من فلسطين المحتلَّة. أقول: أولًا: اعلموا أيُّها الأحبَّة أنِّي ابن تلكم البلاد-فلسطين المحتلة-، وأعرف فضيلة الشيخ ربيعًا المدخلي حفظه الله معرفة شخصيَّة تامَّة، بله إنَّ له موقعًا رسميَّا خاصًّا ينشر فيه ما يخصُّه، وما نسب إليه محض كذب وافتراءات لا توجد في موقعه ولا يقول بها. بل إنَّ الشيخ ربيعًا حفظه الله يقول بخلاف ما ينشر أولئك الأفَّاكين المفترين، قال حفظه الله في كتابه القيِّم "عون الباري ببيان ما تضمَّنه شرح السنَّة للإمام البربهاري: (...وإذا اعتدى كفار اليهود والنصارى على مثل الأشاعرة والصوفية فنحن نُدافع عنهم، ونُساعدهم على مواجهة هؤلاء الأعداء ، مع بُغضنا لهم ، وهم يُبغضوننا أشد البُغض ، هم ليس عندهم هذا التوزيع، فالواجب عليهم أن يُحبونا وأن يرجعوا إلى ما عندنا ، ولكن لا حب و لا إنصاف ، بل قد يُبالغ بعض غُلاتهم فيُكفرونا ظلما وعُدوانا ، ونحن لا نُكفرهم ولا نبلغ بهم مبلغ عداوة الكافرين...)أهــ[1]. ثانيًا: اعلموا رعاكم الله أنَّ الكثير من المواقع تحمل اسم شيخنا حفظه الله، على سبيل المثال: فوائد الشيخ ربيع، درر الشيخ ربيع، محبي الشيخ ربيع المدخلي في ليبيا، صوت طريق السلف، طلاب الشيخ ربيع، وغيرها من الأسماء التي استغلت اسم الشيخ حفظه الله لتصل إلى مآربها الخبيثة ومنها: تنفير الناس من الشيخ ودعوته حفظه الله. ثالثًا: اعلموا وفقكم الله أنَّه لا علاقة لفضيلة الشيخ ربيع حفظه الله البتَّة بما ينشر في تلكم المواقع المشبوهة، ولا يجوز نسبة ما يصدر عن أصحاب تلك الحسابات لفضيلة شيخنا حفظه الله. وأخيرًا: اعلموا أيُّها الأحبَّة أنَّ المعتمد لفضيلة الشيخ ربيع حفظه الله هو: ما ينشر في موقعه وما كان باسمه الخاص كما أمر بذلك تلميذه الفاضل الشيخ الدكتور خالد الظفيري حفظه الله، وما عداه لا علاقة له به البتَّة، فانتبهوا واحذروا من أولئك الأفَّاكين، كفاني الله وإيَّاكم والمسلمين شرَّهم. وكتب: أبو عبيدة منجد بن فضل الحداد الجمعة الموافق: 6/ شوَّال / 1438 للهجرة النبوية الشريفة. [1] [عون الباري:2-981]
  6. أبو عبيدة منجد الحداد

    نصيحة وبيان

    جزى الله خيرً الشيخ الفاضل أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني على ما خطَّت يمينه
  7. أبو عبيدة منجد الحداد

    نصيحة وبيان

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: فقد سألني بعض الشباب عن المشايخ في ليبيا وهم سالم ارحيم الوصاري وحمد بودويره وأحمد عبدالحفيظ وما يتعرضون له من هجمة شرسة من بعض الناس والطعن فيهم !! وأقول: أولاً: رأيت هذه الحملة وكانت أغلبها- فيما قرأت - على مسألة فقهية في البيوع ويرجع فيها للعلماء الكبار لبيان وجه الصواب فيها وإذا اختلف العلماء في الحكم فلا ينبغي لطرف التشنيع والطعن في الطرف الآخر خاصة إذا لم يكن في المسألة نص قاطع . وكم اختلف العلماء فيما بينهم في مسائل فقهية عديدة وكانت صدروهم رحبة وواسعة قابلة للنقاش في المسألة والأخذ والرد لا كما يحصل الآن من بعض الشباب هداهم الله . ثانياً: المشايخ السابق ذكرهم هم من خيرة من عرفت في ليبيا على سنة وخلق عظيم ولهم ارتباط مباشر مع المشايخ الكبار كالشيخ العلامة ربيع بن هادي – حفظه الله- والشيخ العلامة عبيد الجابري – حفظه الله- وغيرهما من أهل العلم والفضل. وحصل لهم لقاء مع المشايخ الكبار قريباً في المدينة كان فيهم فيما أذكر: الشيخ سالم الوصاري والشيخ حمد بودويره وعادل إبراهيم القوارشة وعزالدين محمد علي وفرج إبراهيم المالكي ومسعود سعيد الناظوري والمبروك يونس عبد الله وغيرهم . عموما سر المشايخ وطلبة العلم بما يقومون به من أعمال جليلة وعظيمة ومن ذلك: 1- من بيان منهج السلف الصالح عقيدة وفقها وسلوكاً . 2- وتحذير من الشرك والبدع والطرق الصوفية والفرق الضالة والجماعات الحزبية 3- وفتح المعاهد العلمية . 4- وتعيين أئمة وخطباء على منهج أهل السنة والجماعة في المساجد من أهل الاعتدال والتوسط. 5- وتوزيع كتب أهل السنة ومنع كتب أهل الضلال وغيرذلك من الأعمال التي تعجز عنها دول في ظل ظروفهم الراهنة . وبعد هذا أقول: لا يتكلم فيهم إلا صاحب هوى أو حاسد أوحاقد أو جاهل بحالهم ملبس عليه نسأل الله أن يهديهم أو يرد كيدهم في نحورهم . ثالثاً: نسأل الله للمشايخ ومن معهم في لجنة الإفتاء المزيد من فضله وأن يوفقهم لكل خير ويصرف عنهم كل شر وعليهم بالصبر والثبات على الكتاب والسنة ومنهج سلف الأمة مهما كانت الأمور فلا حياة ولا نجاة إلا بذلك وما هم فيه من خير هو فضل من الله عليهم وبما هم عليه من التمسك بالكتاب والسنة وما عليه سلف الأمة وعليهم أن لا يلتفتوا لهذه الحملات والتصرفات من بعض الناس - هداهم الله- ويستمروا في التعليم والتأليف والدعوة إلى الله وما كان لله سيبقى وما كان لغيره سيزول. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وكتب: أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني 1438/7/28
  8. أبو عبيدة منجد الحداد

    !!!!

    .....
  9. أبو عبيدة منجد الحداد

    حِكَم الصيام

    حِكَم الصيام قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ... فمن حِكَم الصيام : 1- أنَّه عبادة لله تعالى .... وهذه الحكمة من أبلغ حِكَم الصيام وأعظَمِها . 2- أنَّه سبب للتقوى . 3- أنَّ القلب يتخلى للفكر والذكر . 4- أنَّ الغني يعرف به قدر نعمة الله عليه بالغنى . 5- التَّمَرُّن على ضبط النفس، والسيطرة عليها ، والقوة على الإمساك بزمامها . 6- كسر النفس والحد من كبريائها حتى تخضع للحق وتلين للخلق . 7- أنَّ مجاري الدم تضيق بسبب الجوع والعطش فتضيق مجاري الشيطان من البدن . 8- ما يترتَّب عليه من الفوائد الصحية التي تحصل بتقليل الطعام . فما أعظم حكمة الله وأبلغها ، وما أنفع شرائعه للخلق وأصلحها ... | مجموع فتاوى : 20/ 247-250 | اختصرها : أبو عبيدة منجد بن فضل الحداد
  10. أبو عبيدة منجد الحداد

    آداب الصيام الواجبة

    آداب الصيام الواجبة قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ... فمن الآداب الواجبة : 1- أن يقوم الصائم بما أوجب الله عليه من العبادات القوليَّة والفعلية ، ومن أهمها : الصلاة المفروضة التي هي آكد أركان الإسلام بعد الشهادتين . 2- أن يجتنب الصائم جميع ما حرَّم الله ورسوله من الأقوال والأفعال . أ- فيجتنب الكذب . ب- ويجتنب الغيبة . ج- ويجتنب النميمة . د- ويجتنب الغش . ه- ويجتنب المعازف . | مجموع فتاوى : 20/ 251-255 | اختصرها : أبو عبيدة منجد بن فضل الحداد
  11. أبو عبيدة منجد الحداد

    بعض آداب تلاوة القرآن

    بعض آداب تلاوة القرآن قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ... فمن آداب التلاوة : 1- إخلاص النيَّة لله تعالى فيها . 2- أن يقرأ بقلب حاضر يتدبر ما يقرأ ويتفهم معانيه . 3- أن يقرأ على طهارة ، لأنَّ هذا من تعظيم كلام الله عزَّ وجل . 4- أن لا يقرأ في الأماكن المستقذرة أو في مجمع ينصت فيه لقراءته . 5- أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم عند إرادة القراءة . 6- أن يحسّن صوته بالقرآن ويترنَّم به . 7- أن يرتِّل القرآن ترتيلًا . 8- أن يسجد إذا مرَّ بآية سجدة وهو على وضوء في أي وقت كان من ليل أو نهار ... | مجموع فتاوى : 20/ 276-279 | اختصرها : أبو عبيدة منجد بن فضل الحداد
  12. قال الإمام البخاري رحمه الله : ... باب احتساب الآثار 655- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَوْشَبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا حُمَيْدٌ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَا بَنِي سَلِمَةَ، أَلَا تَحْتَسِبُونَ آثَارَكُمْ ؟ ". وَقَالَ مُجَاهِدٌ فِي قَوْلِهِ : { وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ } قَالَ : خُطَاهُمْ. 656- وَقَالَ ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ : أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ : حَدَّثَنِي حُمَيْدٌ ، حَدَّثَنِي أَنَسٌ أَنَّ بَنِي سَلِمَةَ أَرَادُوا أَنْ يَتَحَوَّلُوا عَنْ مَنَازِلِهِمْ فَيَنْزِلُوا قَرِيبًا مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ : فَكَرِهَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُعْرُوا، فَقَالَ : " أَلَا تَحْتَسِبُونَ آثَارَكُمْ ؟ " قَالَ مُجَاهِدٌ : خُطَاهُمْ : آثَارُهُمْ ؛ أَنْ يُمْشَى فِي الْأَرْضِ بِأَرْجُلِهِمْ. ................................. قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : ... قوله ( احتساب الآثار ) يعني: أن الإنسان يحتسب هذا الأمر على الله ، ومعنى احتسابه عليه : أنَّه يرجو ثوابه من الله ، وهذا أمر مهم ، يغفل عنه كثير من الناس ، فكثير من الناس يصلي ويعمل صَالِحًا ولكن ليس في باله أنَّه يحتسب الأجر وأنَّه سيؤجر عليه ، فينبغي لنا أن نتنبَّه لذلك ، وألَّا تستولي علينا الغفلة ، لأنَّ هناك نيَّة واحتساب ، وكونه محتسبًا فيه فائدة ، وهي : تقرير الإيمان باليوم الآخر ، لأنَّ المحتسب يُؤْمِن بأنَّ هناك يومًا آخر يحاسب فيه ويؤجر على عمله ، وأنَّه سيعينه على هذا العمل ... |شرح صحيح البخاري : 2 / 275-276 |
  13. أبو عبيدة منجد الحداد

    كلمة توجيهيَّة عامَّة للشيخ الفاضل أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني حفظه الله

    جزاكم الله خيرًا جميعًا وجزى الله خيرًا الشيخ الفاضل الأديب الأريب الحبيب أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني على هذه الكلمات النافعة الجامعة خير الجزاء وجعلها في موازين حسناته
  14. أبو عبيدة منجد الحداد

    كلمة توجيهيَّة عامَّة للشيخ الفاضل أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه وسلَّم. أمَّا بعد: فأوَّلًا: نحمد الله ونشكره أن يسَّر لنا اللقاء معكم من خلال وسائل الاتصال التي قرَّبت البعيد وذلَّلت الصعاب، فلله الحمد والمنَّة. ثانيًا: أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد في القول والعمل، وأن يثبِّتنا ويتوفَّانا وإيَّاكم والسامعين على الإسلام والسنَّة إنَّه جواد كريم. ثالثًا: أنصح نفسي وإيَّاكم بمعرفة ديننا الحنيف، والقويم، والعظيم، بالأدلَّة من الكتاب والسنَّة النبويَّة الصحيحة، وما كان عليه سلفنا الصالح-رضوان الله عليهم-، والأدلَّة على ذلك كثيرة، ومنها: قوله-تعالى-: (وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا)[النساء: 115]، وسبيل المؤمنين بيَّنه رسول الله-صلَّى الله عليه وسلم-بيانًا شافيًا كافيًا فقال-صلَّى الله عليه وسلَّم-: (...عليكم بسُنَّتي وسنَّةَ الخلفاءِ الرَّاشدينَ المهديِّينَ من بَعدي...) الحديث. وقال-صلَّى الله عليه وسلَّم-: (ستفترق أمَّتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلَّا واحدة، قال: من هي يا رسول الله؟، قال: ما أنا عليه اليوم وأصحابي) ومن أهم ما يجب علينا معرفته ما ورد في حديث جبريل-عليه السلام-، وفي حديث مباني الإسلام، أمَّا حديث جبريل-عليه السلام-فقال عمر بن الخطاب-رضي الله عنه-: (بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ، إِذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ، شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ، لَا يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ، وَلَا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ...) وذكر مراتب الدين الثلاثة: الإسلام والإيمان والإحسان وعلامات الساعة. وأمَّا حديث مباني الإسلام فقال ابن عمر-رضي الله عنهما-: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (بُنِيَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ). وقد بيَّن العلماء ما ورد في حديث جبريل-عليه السلام-، وحديث مباني الإسلام من المسائل والأحكام والتوجيهات والنصائح وغيرها من الفوائد العديدة والمفيدة، وراجع في ذلك كتاب العلوم والحكم لابن رجب-رحمه الله-، وغيره مِمَّن شرح هذه الأحاديث كابن تيميَّة، وابن القيِّم، وأئمَّة الدعوة النجدية، وابن باز، وابن عثيمين، ومحمد أمان الجامي، والنجمي، وزيد المدخلي، والسبيِّل، رحم الله الجميع. ولشيخنا العلَّامة ربيع-حفظه الله-رسالة بعنوان: "شرح حديث جبريل في تعريف الدين"، ورسالة أخرى بعنوان: "مذكرة في الحديث النبوي في العقيدة والاتباع"، ففيهما الفوائد، والاستنباطات، والتوجيهات، والنصائح الشيء الكثير، ولا يستغني عنها مسلم. وسأقرأ عليكم شيئًا يسيرًا مِمَّا قاله شيخنا العلَّامة ربيع في رسالته "شرح حديث جبريل في تعريف الدين"، حيث قال-حفظه الله-في آخر الكتاب صفحة (29) : (...الله يرسل جبريل لمحمد صلَّى الله عليه وسلَّم فيظهر بمظهر طالب العلم، ويسأل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، لِمَاذا؟، لأنَّ كثيرًا من الناس قد لا يسأل مثل هذا السؤال، فبهذا السؤال والإجابة عليه يعرف المسلم كل أركان الإسلام، وأركان الإيمان، ومرتبة الإحسان، جمعت له في سؤال واحد وإجابة واحدة، تعلَّموا دينهم، عرفوا أكان الإسلام، عرفوا أركان الإيمان، عرفوا مرتبة الإحسان، عرفوا مراتب الدين كلها، هذا هو الدين، وهو خلاصة ما جاء في الكتاب والسنَّة، وهذا هو الذي يأمر الله تبارك وتعالى الأمَّة بالاعتصام به (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا...)[آل عمران: 103]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً)[البقرة: 208]. لا تترك شيئًا من الإسلام وتقول: هذا قشور وهذا لبّ، الآن العقيدة عند بعض الناس قشور، استهانوا بها فأهانهم الله، والله لا يرفع هذا الذل عن هذه الأمَّة حتَّى ترجع إلى هذا الدين الكامل الذي شمله هذا الحديث وغيره، لأنَّ هذه أصول الإيمان، والإسلام، والفروع لم تذكر في هذا الحديث، فهذه مبانيه وأصوله، ولا بدَّ من مراعاة الأمور الأخرى . هناك أشياء قلبيَّة منها: حبُّ الله تبارك وتعالى، ولا يكون المرء مؤمنًا إلا إذا أحبَّ الله تبارك وتعالى، هناك التوكُّل على الله، فلا يكون المرء مؤمنًا إلَّا إذا توكَّل على الله وحده، (وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)[المائدة: 23]، هناك الرغبة، والرهبة، والخوف من الله، ولا يكون المرء مؤمنًا إلَّا بهذه الأمور، فهي أمور عظيمة دلَّت عليها تلك المباني العظيمة، تلك أصولها وهذه دعائم إلى جانبها وتقوِّيها، وهذه الأعمال القلبيَّة لا بدَّ منها، ولا يكون المرء مؤمنًا إلَّا بها. وكذلك من الأعمال الظاهرة، هناك أمور مثل: برِّ الوالدين، وصلة الأرحام وما شاكل ذلك، ولم تذكر ولكن لها اعتبارها، هذه الأركان من أركان الإسلام ومن أركان الإيمان المذكورة هنا إذا انهدَّ ركن منها قد يخرج الإنسان من الإسلام، وبعضها قطعًا يخرج بها من الإسلام، وبعضها فيها خلاف كما ذكرنا لك في أركان الإسلام. أمَّا أركان الإيمان فلا خلاف فيها، إذا ترك ركنًا منها فلا شك في كفره، أسأل الله-تبارك وتعالى-أن يوفق الأمَّة الإسلاميَّة للتمسك بدينها، والرجوع إليه عند من قصَّر في شيء من الإسلام أو ضيَّع شيئًا من الإسلام، نسأل الله أن يأخذ بنواصيه ويعيدهم إلى حظيرة الحق، وأن يعزهم، ويكرمهم بهذا الإسلام كما أكرم أسلافه من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، إنَّ ربَّنا لسميع الدعاء، وصلَّى الله على نبيِّنا محد وعلى آله وصحبه وسلَّم...) انتهى كلام الشيخ حفظه الله. رابعًا: من الأمور المهمَّة التي تعين المرء على الثبات أخذ العلم عن أهله، ومن مصادره الأصيلة الصحيحة والصافية، فلا تأخذ دينك مِمَّن هبَّ ودب، فإنَّ هذا العلم دين فانظر عمَّن تأخذ دينك، لا تأخذ هذا العلم إلَّا من أهله-أهل الصدق والفضل والوفاء-، الذين عرفوا بصحة المعتقد وسلامة المنهج والسيرة الحميدة، أمَّا أصحاب المشاكل والهوى والفتن والذين يتلونون في دينهم، فلا تأخذ منهم دينك، وإن لقِّب بشيخ أو دكتور أو طالب علم أو غير ذلك. قال الإمام مالك-رحمه الله-كما في "شرح السنَّة للبغوى: 1-318" : (...لَا تَأْخُذِ الْعِلْمَ مِنْ أَرْبَعَةٍ، وَخُذْهُ مِمَّا سِوَى ذَلِكَ: مِنْ مُعْلِنٍ لِلسِّفْه وَإِنْ كَانَ أَرْوَى النَّاسِ، وَلا مِنْ كَذَّابٍ يَكْذِبُ فِي حَدِيثِ النَّاسِ، وَإِنْ كَنت لَا تَتَّهِمُهُ بِكَذِبٍ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَلا مِنْ صَاحِبِ هَوًى يَدْعُو إِلَى هَوَاهُ، وَلا مِنْ شَيْخٍ لَهُ فَضْلٌ وَعِبَادَةٌ إِذَا كَانَ لَا يَعْرِفُ مَا يُحَدِّثُ بِهِ...)أهـ. فلا تغرَّك كثرة الأسماء، ولا كثرة الألقاب، ولا كثرة الدروس، والمحاضرات، والندوات، والرسائل، والمؤلفات، وغير ذلك، فليس العلم بهذه الأمور، العلم خشية الله والخوف منه-سبحانه وتعالى-. فمن عُرف بإثارة المشاكل والفتن والكذب وغيرها مِمَّا ذكرته لكم فإيَّاكم وإيَّاكم من أخذ العلم منهم، فإنَّ الأمر دين، وإيَّاكم وإيَّاكم مِمَّن يتعمَّد مخالفة العلماء إذا اتفقوا على شيء، وخاصَّة في النوازل والفتن الحاصلة، أو في التحذير من بعض الناس، فإذا رأيتم أهل العلم اتفقوا في واقعة أو في نازلة أو حادثة أو في أمر ما أو في التحذير من شخص، فاحذروا مِمَّن يتعمَّد هؤلاء العلماء ومخالفتهم، ومثل هذا النوع لا يسعد بالعلماء. خامسًا: علينا جميعًا سؤال الله ليلًا ونهارًا، وسرًّا وجهارًا الثبات على الإسلام والسنَّة، والإنصاف من أنفسنا ومع غيرنا، وقول الحق في الرضى والغضب، والتمسُك بالكتاب والسنَّة وسلف الأمَّة، والدعوة إلى ذلك بالقول والعمل، والصبر على الأذى في ذلك، والبعد عن حظوظ النفس، والبعد عن الشرك والبدع في أمورنا كلها، وعلينا بقراءة كتب سلفنا الصالح ففيها الخير الكثير، وعلينا بالصدق ظاهرًا وباطنًا في الأقوال والأعمال والاعتقاد. أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد، وصلَّى الله على نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
  15. كلمة توجيهيَّة عامة للشيخ الفاضل أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني حفظه الله لإخوانه في مكتبة الموحدين في جزر البحر الكاريبي غرب الولايات المتحدة للتحميل والاستماع هنا
×