اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أبو حسان ثابت المغربي

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    11
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : أبو حسان ثابت المغربي

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

حقول الملف الشخصى

  • البلـد
    المغرب
  1. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حق حمده، والصلاة والسلام على نبيه وعبده، وعلى آله وصحبه، ومن سار على نهجه وهديه. أما بعد: فهذا جواب مفرغ ومسجل لفضيلة شيخنا الوالد المربي العلامة عبيد بن عبد الله بن سليمان الجابري - حفظه الله وبارك فيه - على سؤال وُجه إليه عن كيفية التعامل مع هشام لكصاص الرباطي المغربي المكنى بأبي إسحاق، وكان هذا في لقاء خاص جمع فضيلة شيخنا مع ثلة من طلبة العلم السلفيين من شتى أنحاء المملكة المغربية بمدينة مكناس المغربية، تزامنا مع الدورة العلمية التي أشرف عليها وحاضر فيها فضيلة الشيخ وفقه الله ونفع به، وهي دورة السلطان محمد بن عبد الله العلوي الثانية المقامة بمدينة مكناس المغربية حرسها الله من شر الفتن والفتانين وسائر بلاد المسلمين. إليكم التفريغ: السائل : شيخنا أثابكم الله، بعض إخواننا يسألون؛ قدم أمس هشام لكصاص وكان في القاعة، فيسلم على بعض الشباب وربما يرسل لهم رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيسألون كيف يتصرفون أثابكم الله؟.. معه. الشيخ : هذا مهجور. السائل : نعم. الشيخ : لا يُسَلَّم عليه. السائل : أحسن الله إليكم. =========== المادة الصوتية هشام لكصاص مهجور لا يُسَلَّم عليه - الشيخ عبيد الجابري.mp3
  2. توبة المخالف لمنهج أهل السنة وشروطها::: لفضيلة الشيخ العلامة عبيد الجابري الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن اتبع هداه أما بعد فهذا سؤال وجه لفضيلة شيخا العلامة عبيد الجابري حفظه الله تعالى، حول توبة المخالفين لمنهج أهل السنة وشروطها. وذلك ضمن أجوبته على أسئلة الإخوة المغاربة الواردة عليه وذلك بعد مغرب يوم 20 ذي القعدة 1436 هـ الموافق لـ 4 شتنبر 2015، والتي قرأها عليه أخونا الخدوم الفاضل أبو أسامة الكوري المغربي، بمعية أخينا أبي أحمد أشرف بيومي. فجزى الله خيرا شيخنا الوالد المربي العلامة عبيد الجابري على ما يبذله من نصح وتوجيه لأبنائه بالمملكة المغربية حرسها الله وسائر بلاد المسلمين من كل سوء، وجزى الله خيرا أخوينا أبا أسامة وأشرف خير الجزاء على ما يبذلونه في سبيل ربط الصلة بين السلفيين ببلادنا المغرب الحبيب وبين علماء أهل السنة الأكابر. فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ونسأله تعالى أن يديم علينا نعمه وأن يزيدنا من فضله إنه جواد كريم. نص السؤال يقول السائل: يكثر القيل والقال بين الإخوة السلفيين بمنطقتنا من حين لآخر حول قبول توبة المخالفين لمنهج أهل السنة، لأنهم تراجعوا عن مدحهم لأدعياء السلفية من القطبيين والحلبيين وغيرهم، وتراجعوا كذلك عن رد جرح العلماء لهؤلاء الدعاة المنحرفين. فتجد أن بعض الإخوة يشهد لهم بالسلفية والتوبة. ومن الإخوة من لا يكتفي بهذا فقط بل يقولون بأن على هؤلاء أن يفارقوا أصحابهم الذين لا يزالون على انحرافهم وأن يتبرؤوا منهم بعد بيان الحق لهم. وهم لا يزالون يخالطونهم على الرغم من مخالفتهم وحجتهم في ذلك الصبر واللين والرفق بهم، أو بأن هؤلاء جهال لا يستحقون الهجر والمنابذة. مع أنهم يخالطونهم كثيرا وأكثر من خلطتهم للسلفيين بل منهم من لا يختلط بالسلفيين أصلا. فما توجيهكم ونصيحتكم لنا شيخنا ووالدنا حيال هذا الأمر. وجزاكم الله عنا خير الجزاء. الجواب: جواب حول سؤال يتعلق بتوبة المخالف وشروطها.mp3
  3. توبة المخالف لمنهج أهل السنة وشروطها::: لفضيلة الشيخ العلامة عبيد الجابري سؤال وجه لفضيلة شيخا العلامة عبيد الجابري حفظه الله تعالى، حول توبة المخالفين لمنهج أهل السنة وشروطها. وذلك ضمن أجوبته على أسئلة الإخوة المغاربة الواردة عليه وذلك بعد مغرب يوم 20 ذي القعدة 1436 هـ الموافق لـ 4 شتنبر 2015، والتي قرأها عليه أخونا الخدوم الفاضل أبو أسامة الكوري المغربي، بمعية أخينا أبي أحمد أشرف بيومي. فجزى الله خيرا شيخنا الوالد المربي العلامة عبيد الجابري على ما يبذله من نصح وتوجيه لأبنائه بالمملكة المغربية حرسها الله وسائر بلاد المسلمين من كل سوء، وجزى الله خيرا أخوينا أبا أسامة وأشرف خير الجزاء على ما يبذلونه في سبيل ربط الصلة بين السلفيين ببلادنا المغرب الحبيب وبين علماء أهل السنة الأكابر. فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ونسأله تعالى أن يديم علينا نعمه وأن يزيدنا من فضله إنه جواد كريم. نص السؤال يقول السائل: يكثر القيل والقال بين الإخوة السلفيين بمنطقتنا من حين لآخر حول قبول توبة المخالفين لمنهج أهل السنة، لأنهم تراجعوا عن مدحهم لأدعياء السلفية من القطبيين والحلبيين وغيرهم، وتراجعوا كذلك عن رد جرح العلماء لهؤلاء الدعاة المنحرفين. فتجد أن بعض الإخوة يشهد لهم بالسلفية والتوبة. ومن الإخوة من لا يكتفي بهذا فقط بل يقولون بأن على هؤلاء أن يفارقوا أصحابهم الذين لا يزالون على انحرافهم وأن يتبرؤوا منهم بعد بيان الحق لهم. وهم لا يزالون يخالطونهم على الرغم من مخالفتهم وحجتهم في ذلك الصبر واللين والرفق بهم، أو بأن هؤلاء جهال لا يستحقون الهجر والمنابذة. مع أنهم يخالطونهم كثيرا وأكثر من خلطتهم للسلفيين بل منهم من لا يختلط بالسلفيين أصلا. فما توجيهكم ونصيحتكم لنا شيخنا ووالدنا حيال هذا الأمر. وجزاكم الله عنا خير الجزاء. الجواب: جواب حول سؤال يتعلق بتوبة المخالف وشروطها.mp3
  4. أبو حسان ثابت المغربي

    كلمة الشيخ الدكتور عبد الله البخاري عن الحدادية

    كلمة الشيخ عبد الله البخاري عن الحدادية https://www.dropbox.com/s/kiflvjrwt0s0y5w/hadadia.mp3?dl=0
  5. كلمة تذكرية الإخوة المغاربة لفضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد الرحيم البخاري بمكة المكرمة رابط مباشر على الأرشيف https://archive.org/download/KolimahTazkiryahIkhwaMahgaribaSheikhBoukhari/Kolimah%20tazkiryah_Ikhwa_Mahgariba_Sheikh_Boukhari.mp3
  6. وفقكم الله عمل طيب نسأل الله أن يجزي الشيخ عبد الرحمن خيرا على هذا العمل والمجهود الطيب. ما أحوجنا إلى مثل هذا العمل. نسأل الله تعالى أن يوفقنا لتفريغ الدروس فإنها لو طبعت لاستفدنا منها أكثر مع وجود الصوتيات. شكر الله لكم أيها الأحبة.
  7. أبو حسان ثابت المغربي

    تحذير العلامة عبيد الجابري من السفيه المغربي

    والعاقبة للمتقين. شكر الله لك أخي أشرف حرصك على إخوانك في بلدك الثاني المغرب. وجزى الله خيرا مشايخنا حراس دين الله في الأرض كالنجوم تحرس السماء. اللهم ثبتنا على الحق حتى نلقاك
  8. أبو حسان ثابت المغربي

    قصة ثبات الإمام النابلسي أمام المعز العبيدي

    قصة ثبات الإمام النابلسي أمام المعز العبيدي بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه أما بعد: فمن القصص التي تبرز مدى تثبيت الله عز وجل لأهل السنة الجماعة في الفتن؛ ما حصل للإمام أبي بكر بن النابلسي الشهيد –رحمه الله- بمصر على عهد المعز العبيدي. وقد ذكر هذه الحادثة غير واحد من المؤرخين، قال العلامة ابن كثير رحمه الله في ترجمة المعز: "... كان يدعي إنصاف المظلوم من الظالم، ويفتخر بنسبه وأن الله رحم الأمة بهم، وهو مع ذلك متلبس بالرفض ظاهرًا وباطنًا، كما قال القاضي الباقلاني: إن مذهبهم الكفر المحض، واعتقادهم الرفض، وكذلك أهل دولته ومن أطاعه ونصره ووالاه قبحهم الله وإياه. وقد أحضر بين يديه الزاهد العابد الورع الناسك التقي أبوبكر النابلسي، فقال له المعز بلغني عنك أنك قلت لو أن معي عشرة أسهم لرميت الروم بتسعة ورميت المصريين -أي الفاطميين- بسهم؟ فقال النابلسي: ما قلت هذا، فظن أنه رجع عن قوله، فقال له كيف قلت؟ قال قلت ينبغي أن نرميكم بتسعة ثم نرميهم بالعاشر، قال: ولم؟ قال: لأنكم غيرتم دين الأمة، وقتلتم الصالحين، وأطفأتم نور الإلهية، وادعيتم ما ليس لكم. فأمر بإشهاره في أول يوم، ثم ضرب في الثاني بالسياط ضربًا شديدًا مبرحًا، ثم أمر بسلخه -وهو حي- وفي اليوم الثالث، فجيء بيهودي فجعل يسلخه وهو يقرأ القرآن، قال اليهودي فأخذتني رقة عليه، فلما بلغت تلقاء قلبه طعنته بالسكين فمات. رحمه الله فكان يقال له الشهيد، وإليه ينسب بنو الشهيد من نابلس إلى اليوم"(1). وقال الإمامُ الذهبي في السير: "قَالَ أَبُو ذرٍ الحَافِظُ: "سَجَنَهُ بَنُو عُبَيْدٍ، وَصلَبُوهُ عَلَى السُّنَّةِ، سَمِعْتُ الدَّارَ قُطْنِيَّ يذكُرُهُ، وَيَبْكِي، وَيَقُوْلُ: كَانَ يَقُوْلُ، وَهُوَ يُسْلَخُ: ﴿كَانَ ذَلِكَ فِي الكِتَابِ مَسْطُوراً﴾ [الإِسرَاء: 58]"(2). وقال أيضاً: "قَالَ ابْنُ الأَكفَانِيِّ: "تُوُفِّيَ العَبْدُ الصَّالِحُ الزَّاهِدُ أَبُو بَكْرٍ بنُ النَّابُلسِيِّ، كَانَ يَرَى قِتَالَ المغَاربَةِ، هَرَبَ مِنَ الرَّملَةِ إِلَى دِمَشْقَ، فَأَخَذَهُ مُتَوَلِّيهَا أَبُو محمودٍ الكُتَامِيُّ، وَجعَلَهُ فِي قفصِ خشبٍ، وَأَرسَلَهُ إِلَى مِصْرَ، فَلَمَّا وَصلَ قَالُوا: أَنْتَ القَائِلُ، لَوْ أَنَّ مَعِيَ عَشْرَةَ أَسهُمٍ... وَذَكَرَ القِصَّةَ، فسُلِخَ وَحُشِيَ تِبْناً، وَصُلبَ"(3). وذكر ابن العماد في شذرات الذهب عن سنة ثلاث ستين وثلاث مئة: "وفيها أبو بكر بن النابلسي محمد بن أحمد بن سهل الرملي الشهيد سلخه صاحب مصر المعز، وكان قد قال: لو كان معي عشرة أسهم لرميت الروم سهما ورميت بني عبيد تسعة فبلغ القائد جوهر فلما قرره اعترف وأغلظ لهم فقتلوه، وكان عابداً صالحاً زاهداً قوالاً بالحق"(4). وحكى ابن السعساع المصري، أنه رأى في النوم أبا بكر بن النابلسي بعدما صُلب وهو في أحسن هيئة، فقال: ما فعل الله بك؟ فقال: حباني مالكي بدوام عز *** وواعدني بقرب الانتصارِ و قربني و أدناني إليه *** وقال: انْعَمْ بعيشٍ في جواري(5) منقول بتصرف يسير (1) البداية والنهاية (11/284). (2) سير أعلام النبلاء (16/148). (3) سير أعلام النبلاء (16/149). (4) شذرات الذهب ابن العماد (3/46). (5) سير أعلام النبلاء (16/150).
  9. أبو حسان ثابت المغربي

    رسالة مفتوحة إلى الشيخ عبدالعزيز البرعي

    شكر الله لمشايخنا الفضلاء ذبهم عن عرض الشيخ العلامة الوالد عبيد بن عبد الله الجابري، ذب الله عن وجوهنا ووجوهكم النار يوم القيامة، وثبتنا وإياكم على الحق حتى نلقاه به.
×