أبو أنس عبد الحميد الليبي

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    175
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : أبو أنس عبد الحميد الليبي

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

Profile Fields

  • البلـد
    دولة ليبيا طهرها الله من الخوارج المارقين والإخوان المفسدين

آخر زوار ملفى الشخصى

عدد زيارت الملف الشخصى : 1,548
  1. [التوبة أهم قواعد الإسلام]

    [التوبة أهم قواعد الإسلام] قال العلماء للتوبة أركان أو شروط :- الأول : أن يقلع عن المعصية . الثاني: أن يندم على فعلها . الثالث: يعزم عزما جازما أن لا يعود إلى مثلها أبداً . الرابع: إن كانت المعصية تتعلق بحق آدمي عليه أن يرد المظلمة إلى صاحبها أو يتحلل منها . الخامس: أن يتوب قبل الغرغرة للحديث في ذلك واصل التوبة الندم وهو ركنها الأعظم . انتهى. "بتصرف يسير" كتاب: الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار: باب - استجاب الاستغفار والاستكثار منه. صحيح مسلم بشرح النووي رحمه الله تعالى.
  2. جزى الله شيخنا ووالدنا العلامة ربيع المدخلي ومتعه الله بالصحة والعافية على طاعة الله ووفق الله أخي الشيخ عبدالواحد المدخلي إلى كل خير ونسأل الله أن يبارك في جهوده وينفع بها...
  3. إليكه يكذب ويعلم أنه يكذب فادخل لتعرفه

    قوله : (إذا حدث كذب) الكذب هو الإخبار بخلاف الواقع فإن طابق الواقع فصحيح و إلا صار كذباً والعياذ بالله. والكذب صفة من صفات المنافقين فمن اتصف به فقد اتصف بصفة من صفاتهم حتى يدعهُ، والكذب لا يجوز وإن كان مُزاحاً فإنه خِلاف هدي النبي صلى الله عليه وسلم ،وكان صلى الله عليه وسلم يمزح ولا يقول إلا حقاً فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا: يا رسول الله، إنك تداعبنا؟ قال: (وإن داعبتكم فلا أقول إلا حقاً) صحيح الجامع برقم (2509) ،ومن مفاسد الكذب وقبحه أنه يهدي إلى الفجور و الفجور يهدي إلى النار والعياذ بالله ، وفي الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: (وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا) رواه البخاري برقم (6094) ويقول العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابة إعلام الموقعين الجزء الأول ،والكذب له تأثير عظيم في سواد الوجه ,ويكسوه برقعاً من المقت يراه الصادق ، وقال أيضاً فإن اللسان الكذوب بمنزلة العضو الذي قد تعطل نفعه بل هو شر منه فشر ما في المرء لسان كذوب.اهـ مقتبس من تعليق على أنواع النفاق العملي لأبي أنس عبدالحميد بن علي الليبي.
  4. مطوية بعنوان أنواع النفاق العملي

    مطوية بعنوان أنواع النفاق العملي،وهي عبارة عن تعليق مختصر لأبي أنس عبدالحميد بن علي الليبي وفقه الله تعالى. قام بإعدادها الإخوة في ملتقى مجالس العلم الشرعي. أنواع النفاق العملي لأبي أنس عبدالحميد بن علي الليبي..pdf
  5. جزاك الله خيراً وبارك فيك أخي كمال زيادي على مجهودك الطيب.
  6. إتحاف الجلة بأن العبرة بالحق لا بالكثرة ولا بالقلة

    جزاك الله خيراً
  7. قال العلامة عبيد الجابري حفظه الله السني - حتى وإن جفاه بعض أهل السنة- هو محب لهم، منافح عنهم، يدعو لهم،

    جزاك الله خيراً وبارك فيك
  8. كلمة الشيخ عبد الله البخاري الموجهة لأبنائه الألبانيين، في الحث على التحلي بخلق الحلم

    جزاك الله خيراً على النقل ونسأل الله تعالى أن يبارك في جهود الشيخ عبدالله البخاري.
  9. الأحاديث الضعيفة في كتاب التوحيد و فتح المجيد وتيسير العزيز الحميد/العلامة محمد أمان.

    جزاك الله خيرًا. ورحم الله الشيخ العلامة محمد أمان الجامي.
  10. الحث على المودة والائتلاف والتحذير من الفرقة والاختلاف (بمقدمة جديدة)

    جزاكم الله خيراً وبارك فيكم شيخنا الوالد ربيع المدخلي.
  11. كيف نتعبد الله بعلم الجرح والتعديل للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله

    جزاك الله خيراً وبارك فيك أخي سلطان الجهني
  12. (تنبيه و تراجع)

    هذا تراجع من أخي الشيخ عبدالله بن صلفيق الظفيري أسأل الله تعالى له التوفيق والسداد والإخلاص والرشاد فى القول والعمل ،وما يزداد بذلك إلا رفعة عند أهل السنة وهذا هو مسلك السلفي الصادق. قال : كنت قد أثنيت على هاني بن بريك. لأسباب ، ولكن تبين لي خطئي فيها لانحرافه عن منهج السلف. وأستغفر الله وأتوب إليه. وأشكر من نبهني بعلم وأدب. كتبه: عبدالله بن صلفيق الظفيري. على حسابه في تويتر.
  13. من أسباب ظهور الفتن

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد. يمر الليبيون في الآونة الأخيرة بمحن و فتن وبلايا أدت إلى سفك الدماء و ركوب المحرمات و نهب الأموال و انتشار الفوضى وضياع الأمن و ظهور ثارات بين القبائل و المناطق . ومن أعظم الأسباب في ظهور هذه الفتن هي مخالفة هدي النبي ـ صلى الله عليه وسلم – و ترك متابعة طريقة صحبه الكرام فظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت أيدي الناس. ومن عظيم هذه الأسباب اتباع الناعقين و الداعين إلي الفتن والمحرضين عليها والهاتفين بشعاراتها، و تصديق الجهال لهم فيما ينسبونه إلى الشريعة من باطلهم، و السعي وراء تحقيق المناهج الغربية الفاسدة من العلمانية والديمقراطية المشتملة على الضلال و الإلحاد والأفكار المتطرفة والآراء المخالفة للشريعة المطهرة، و بروز بعض المفتونين ممن يزين هذه الأباطيل أو تلك وينسبها إلي دين الإسلام، و ُيمنّون الناس بالسعادة و الحرية و الراحة و الرفاهية موقدين نارها بشتى السُبل ويسعون في تأجيجها مستخدمين كل الوسائل فكانوا خير عون للشيطان كـما قال تـعـالـى{يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا} فسَاهموا في قتل الأنفس المعصومة وسرقة الأموال المصونة، وشرَّدوا الأُسر وقطعوا الرحم و أهلكوا مقدَّرات البلاد و خيراتها وباعوا النفيس بالخسيس وأفسدوا البلاد بعد صلاحها وغير ذلك مما لا يخفى عل كل ناظر وعاقل . فالواجب على جميع المسلمين عامة، و على العلماء الفضلاء و طلبة العلم و نقلته و الدعاة إلى الله ـ تعالى ـ خاصة أن يهتموا بهذا الأمر ويرشدوا الناس ساستهم وعامتهم إلى تقوى الله تعالى وصيانة حدوده وتعظيم حرماته، ويسعوا سعياً حثيثاً في إخماد الفتن و يقفوا وقفة حزم وجِدّ ضد هذه الدعوات الباطلة التي كثر الداعون لها و إليها، وأن يحافظوا على بقاء صفاء عقيدتهم و دينهم، ويبتعدوا عن أسباب الفُرقة والاختلاف، و يتعاونوا في صد عدوان المعتدين و المحرّفين، و لا ينجرفوا وراء الدعوات الباطلة و الشعارات البراقة المخالفة لدعوة الأنبياء عليهم الصلاة و السلام، و أن يُبرزوا محاسن دين الإسلام السمحة و أحكامه المطهرة، وأن يدعوا الناس بالتي هي أحسن للتي هي أقوم كما قال تعالى{قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}، وأن يعوا أن تدخُّل الكفار في بلاد المسلمين وفي شؤونهم قد حذرنا الله سبحانه منه فقال تعالى{الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا}وقال سبحانه{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُبِينًا}وقال سبحانه {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَاعَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُون}. وأمر سبحانه برد ما تنازع الناس فيه إلى كتاب الله وسنة رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كما قال عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا} وكما قال تعالى: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ}. فالواجب على الجميع الرجوع إلى حكم الله تعالى وشرعه المطهر ونبذ ما خالفه من التحزب والأهواء والتعصبات المقيتة والقوانين المخالفة لديننا الحنيف. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين خالد صالح التواتي عضو اللجنة العليا للإفتاء دولة ليبيا الأربعاء – 11 – شعبان – 1437 هــ 18 – مايو – 2016
  14. تعليق مختصر على أنواع النفاق العملي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد : هذا تعليق مختصر على أنواع النفاق العملي نسأل الله تعالى التوفيق والسداد والعافية والسلامة من النفاق وسوء الاخلاق. جاء في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (آية المنافق ثلاثة : إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان) رواه البخاري برقم (33) من حديث أبو هريرة رضي الله عنه، وفي رواية برقم (34)، (وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر) من حديث عبد الله بن عمر. وفي رواية عند مسلم برقم (109)، (وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم) ************** التعليق . قوله : (إذا حدث كذب) الكذب هو الإخبار بخلاف الواقع فإن طابق الواقع فصحيح و إلا صار كذباً والعياذ بالله. والكذب صفة من صفات المنافقين فمن اتصف به فقد اتصف بصفة من صفاتهم حتى يدعهُ، والكذب لا يجوز وإن كان مُزاحاً فإنه خِلاف هدي النبي صلى الله عليه وسلم ،وكان صلى الله عليه وسلم يمزح ولا يقول إلا حقاً فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا: يا رسول الله، إنك تداعبنا؟ قال: (وإن داعبتكم فلا أقول إلا حقاً) صحيح الجامع برقم (2509) ،ومن مفاسد الكذب وقبحه أنه يهدي إلى الفجور و الفجور يهدي إلى النار والعياذ بالله، وفي الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: (وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا) رواه البخاري برقم (6094) ويقول العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابة إعلام الموقعين الجزء الأول ،والكذب له تأثير عظيم في سواد الوجه ,ويكسوه برقعاً من المقت يراه الصادق ، وقال أيضاً فإن اللسان الكذوب بمنزلة العضو الذي قد تعطل نفعه بل هو شر منه فشر ما في المرء لسان كذوب.اهـ وقوله : (إذا وعد أخلف). إخلاف الوعد من غير عذر شرعي صفة من صفات المنافقين قال ابن رجب رحمه الله : وهو على نوعين: أحدهما: أن يعد ومن نيته أن لا يفي بوعده، وهذا أشرُ الخلف، ولو قال: أفعل كذا إن شاء الله تعالى ومن نيته أن لا يفعل، كان كذبا وخُلفاً، قاله الأوزاعي رحمه الله، الثاني: أن يعد ومن نيته أن يفي، ثم يبدو له، فيُخِلفُ من غير عذرِ له في الخُلف.اهـ . وقال ابن حجر رحمه الله : لأن خلف الوعد لا يقدح إلا إذا كان العزم عليه مقارنا للوعد، أما لو كان عازما ثم عرض له مانع أو بدا له رأي فهذا لم توجد منه صورة النفاق. انظر فتح الباري - كتاب الإيمان- باب علامة المنافق (م ج 1-ص112). وقوله : (وإذا ائتمن خان) الواجب على المسلم أن يؤدي ما اؤتمن عليه اليوم قبل أن لا يكون درهم ولا دينار وأن يحذر كل الحذر من خيانة ما ائتمن عليه من أمانات المسلمين وغيرهم قال الله جل وعلا : {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا}[سورة النساء- آية 58 ], وقال عز وجل : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ}[سورة الأنفال- آية 27] فخيانة الأمانة أثم عظيم وصفة من صفات المنافقين ، وقد جاء في السنة الصحيحة الأمر بأداء الأمانة قال صلى الله عليه وسلم : (أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك) السلسلة الصحيحة برقم (423)، وفي الحديث (ولا تجتمع الخيانة والأمانة جميعاً) السلسلة الصحيحة برقم (1050). فليحرص المسلم على أداء أمانات الناس إليهم ولو كانوا من غير المسلمين وليعلم أن خيانة الأمانة من صفات المنافقين والعياذ بالله. وقوله : (وإذا عاهد غدر) الوفاء بالعهد من صفات المسلمين وجاء الوعيد الشديد على عدم الوفاء بالعهد، وجاء الأمر في كتاب الله الوفاء بالعهد فقال تعالى : {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً}[سورة الإسراء- آية 34]، وقال عز وجل : {وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ}[سورة النحل- آية 91]، وقال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لاَ تَفْعَلُونَ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللهِ أَن تَقُولُوا مَا لاَ تَفْعَلُونَ }[سورة الصف- آية 2] فبين جل وعلا وجوب الوفاء بالعهد في هذه الآيات الكريمة وهذا الوفاء عام سواء مع المسلم أو الكافر، وجاء في الحديث الصحيح الوعيد الشديد على عدم الوفاء بالعهد عن ابن عمر رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به يقال هذه غدرة فلان)، والغدر محرم حتى مع غير المسلمين، ولهذا جاء في الحديث الصحيح عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قتل نفسا معاهدا لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عامًا) رواه البخاري برقم (6914)، يقول الحافظ ابن حجر : وهو من له عهد مع المسلمين، سواء كان بعقد جزية أو هدنة مع سلطان، أو أمان من مسلم. انظر الفتح بتصرف يسير. وقوله : ( إذا خاصم فجر) الفجور هو الميل عن الحق والقول بالباطل والكذب، انظر شرح النووي لصحيح مسلم كتاب الإيمان باب - بيان خصال المنافق (م ج 1)، والفجور كما قال العلماء هو الميل إلى الفساد وعلى الانبعاث في المعاصي، وهو اسم جامع للشر ، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: ( إيَّاكم والكَذِبَ ، فإنَّ الكذِبَ يهدي إلى الفُجور ، وإنَّ الفجور يهدي إلى النارِ )، وقال صلى الله عليه وسلم : ( إنَّكم تَختصمون إليَّ ولعل بعضكم أنْ يكونَ ألحنَ بحجّته من بعض ، وإنما أقضي فمن قضيت له بحقّ أخيه شيئاً بقوله، فإنما أقطع له قِطعةً مِنَ النار فلا يأْخُذْهُ) رواه البخاري برقم (2680)، فإذا كان الرجلُ ذا قدرةٍ عند الخصومة - سواء كانت خصومته في الدين أو الدنيا - على أنْ ينتصر للباطل ، ويُخيل للسامع أنَّه حق ، ويو هن الحقَّ ، ويخرجه في صورة الباطل ، كان ذلك مِنْ أقبحِ المحرَّمات ، ومن أخبث خصال النفاق. اهـ انظر جامع العلوم والحكم، وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال : ( مَنْ خَاصَمَ في باطلٍ وهو يعلَمُهُ لم يَزَلْ في سَخَطِ الله حتى يَنزِعَ ).السلسلة الصحيحة برقم (437) نسأل الله العافية. وهذا ما تيسر جمعه وكتابته في هذا الموضوع المهم والجدير بالعناية فنسأل الله جل وعلا التوفيق والسداد والإخلاص والرشاد في القول والعمل ،و السلامة والعافية من هذه الصفات السيئة والأخلاق القبيحة، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين، وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. كتبه / أبو أنس عبد الحميد بن علي الليبي . بتاريخ 14/ من شهر رجب /عام 1438من الهجرة النبوية. قرأه وأثنى عليه الشيخ الوالد سالم بن عبدالله بامحرز حفظه الله وبارك فيه
  15. جديد : الشيخ ربيع : نعم ، لا مانع من حضور الدورة التي يقيمها الأخ عبد الله الظفيري 11/ 4/ 1439هـ

    [جديد] ثناء الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله وبارك فيه على تلميذه الشيخ الفاضل عبدالله الظفيري حفظه الله. والنصح بحضور دورته العلمية بحفر الباطن. http://bit.ly/2CvZOnk