اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أم حور

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    238
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : أم حور

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

آخر زوار ملفى الشخصى

عدد زيارت الملف الشخصى : 860
  1. بسم الله الرَّحمن الرحيم تفريغ: شَرْح الأربعِين النَّووية مَع زيَادة ابن رَجب الحَنْبَلي لشَيخِنا: مُصطفَى مَبرم حفِظه الله تعَالى. قال حفظه الله: (لو دَرس هذا الكتاب طالب العلم دراسةً مُتمحِّصة فإنَّه يستفيد فيه خيرًا كثيرًا في فهم الأحاديث وطريقة شرحها، لأنَّ هذا المتن بمثابة التَّدرُّج لمعرفة كيفية التَّعامل مع كتب الحديث) اهـ فجزاه الله خيرًا، وجعله في ميزان حسناته وكلّ من قرأه أو ساهم في نشره. رابط الكتيِّب : http://cutt.us/lr6pP نقلا عن قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية على تليجرام: Telegram.me/fawaidmbrm
  2. هل للمسافر قصر الصَّلاة مهما طالت مُدَّة سفره؟ قال شيخنا مُصطفى مبرم حفظه الله تعالى: بالنِّسبة للمُدَّة الَّتي يقصر فيها الصَّلاة: العلماء مجمعون على أنَّ من حُبس دون حاجته فإنَّه يقصر الصَّلاة ما حبسته حاجته، ولو طالت لِسنين، كإنسان مع هذه الفتن سافر إلى بلدٍ لا يُريد الإقامة إلا قدر يومين أو ثلاثة أيَّام -عنده عمل- ثمَّ إنَّه لمَّا دخل تلك البلاد حُجز عنها وعن الرُّجوع إلى بلده ولم يستطع السَّفر؛ فهذا يقصر الصَّلاة ما ظلّ على هذا الحال، وقد دلَّ على هذا الإجماع جُمل من الآثار الواردة عن الصَّحابة رضي الله عنهم وأرضاهم في غزوهم وجهادهم -وما أشبه ذلك-، فهذا أمرٌ على كلّ حال مجمعٌ عليه بين أهل العلم، فإذا لم يُجْمِع النِّيَّة على إقامة محدودةٍ فإنَّه يقصر. أمَّا إذا نوى الإقامة مُدَّة مُعيَّنة فهذه المسألة هي الَّتي حصل فيها الخلاف -في تحديد المدَّة الَّتي يُعيِّنها المسافر من أجل أن ينقطع سفره-، وجمهور أهل العلم على أنَّه ينقطع سفره إذا نوى الإقامة أربعة أيام، فإذا نوى الإقامة ثلاثة أيام فإنَّه يجوز له الجمع ويجوز له القصر في السَّفر، هذا مذهب جمهور أهل العلم، وهو المشهور في المذهب عند الحنابلة؛ وحدُّوه بأن يُقيم أكثر من عشرين صلاة، فإذا أقام أكثر من عشرين صلاة فإنَّه والحالة هذه لا يترخَّص برُخص السَّفر إذا زاد عليها. استدلُّوا بجُملة من الأدلَّة منها: حديث جابر وحديث ابن عباس في صفة حجة النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم وفيها أنَّ النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم قدِم لصُبح رابِعة فأقام بمكة الرَّابع والخامس والسَّادس والسَّابع وقدِم إلى مِنى الثَّامن وكان يقصر الصَّلاة في هذه الأيَّام، قالوا قد كان دخوله لمكَّة بعد أن صلَّى فجر اليوم الرَّابع بذي طُوى، وخروجه منها إلى مِنى بعد أن صلَّى الفجر يوم الثَّامن بمقرِّ إقامته للأبطح، فيكون مجموع صلواته في هذه الأيام: عشرين صلاة. والمسألة هذه في الحقيقة هي كما قلت قبل قليل: مِن المعضلات عند الفقيه. وأدلَّة هذا القول كثيرة على كلّ حال ولكن المقصود هو الإشارة إليها. شرح منهج السَّالكين. المصدر: حساب (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمي: Telegram.me/fawaidmbrm
  3. أفضل وقت لأذكار الصباح المساء السؤال: هل وقت أذكار المساء بعد العصر أم بعد المغرب؟ أجاب شيخُنا مصطفى مبرم حفظه الله: هو بعد العصر إلى قُبيل غروب الشَّمس، هذا أفضل وقتها كما جزم به الحافظ ابن القيِّم -رحمه الله تعالى- في كلامٍ له رائق ونفيس في كتابه "الوابل الصَّيب من الكلم الطَّيب" تكلَّم على قوله تعالى:{قَبْلَ طُلُوع الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا} وذكر الأدلَّة الدَّالة على أنَّ أذكار الصَّباح تكون من بعد الفجر إلى قُبيل طلوع الشَّمس ومن بعد العصر إلى قُبيل غروبها. إلَّا أنَّ المشايخ -حفظهم الله ورحم الله من مات منهم- جوَّزوا للإنسان أن يقول الأذكار بعد طلوع الشَّمس أو بعد غروبها إذا شُغل عنها أو ما أشبه ذلك، كما هو قول الشَّيخ ابن باز -رحمة الله عليه- وقول شيخنا العلامة ابن عقيل -عليه رحمة الله- وقول شيخنا العلامة الفوزان حفظه الله. لكن أفضل وقتها بلا شكّ الَّذي دلَّت عليه الأدلَّة هو من بعد العصر إلى قُبيل غروب الشَّمس -وهو وقت الآصال-، ومن بعد الفجر إلى قُبيل طلوع الشَّمس. شرح العقيدة الواسطية. تفريغ قناة: (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية Telegram.me/fawaidmbrm
  4. أم حور

    ذم سؤال الناس \ الشيخ مصطفى مبرم حفظه الله

    رابط كتاب "ذم المسألة" للعلَّامة مقبل الوادعي رحمه الله: https://goo.gl/aoJMB6
  5. أم حور

    ذم سؤال الناس \ الشيخ مصطفى مبرم حفظه الله

    بِسْم الله الرَّحمن الرَّحيم ذمّ سؤال النَّاس قال شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله: الإمام أحمد -رحمه الله- كما ذكر شيخ الإسلام عنه يدلُّ ظاهر مذهبه على أنَّ من اضطرّ فلم يجد إلَّا ميتة أو يسأل النَّاس أن يأكل الميتة، انظر إلى هذه الدِّقَّة في الفقه، لماذا؟ لأنَّ الله رخَّص في الميتة ولم يُرخِّص في المسألة. وممَّا بايع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عليه أصحابه أنَّه بايعهم على أن لا يسألوا النَّاس شيئًا، قال: ((ألا تُبايِعُونِي)) إلى أن قال: ((وَلَا تَسألُوا النَّاسَ شيئًا))[1] وشيئًا هنا نكرة في سياق النَّهي، فهي تعم. حتَّى جاء أنَّ أبا بكر وغيره من الصَّحابة كان إذا وقع سوط أحدهم لم يسأل أحدًا أن يأته به بل يأخذه بنفسه وذكر شيخ الإسلام كلامًا عظيمًا نفيسًا لا ينبغي لمسلمٍ موحِّدٍ أن يفوته مثل هذا الكتاب -كتاب "قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة"- على الأقل أن تُراجعه ولو عبر الحاسوب عند كلامه على قوله تعالى في سورة اللَّيل في آخرها:{وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰ وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰ}[2] ▫️أنَّ هذه الآيات من ضمن من نزلت فيهم: أبو بكر رضي الله عنه وأرضاه، وأنَّه كان لا يسأل أحدًا شيئًا، حتَّى أنَّه لم يُعرف عنه أنَّه سأل النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم الدُّعاء لتعظيم جناب المسألة. وأشار شيخ الإسلام رحمه الله تعالى- إلى أنَّ السَّائل يقع في قلبه ذلٌّ للمسؤول، وحاجة ورغبة لهذا المسؤول، وهذا من حقوق الرَّبِّ -تبارك وتعالى-. هذا الباب على كلِّ حال هو بابٌ عظيم لو استطردنا في الكلام عليه وذكرنا نماذج من سير السَّلف وسير الصَّالحين في تركهم للمسألة. وقد صنَّف شيخنا مقبل بن هادي الوادعي -رحمة الله عليه- كتاب "ذمِّ المسألة" في وقتٍ كان لا يجد هو وطلَّابه الصَّابون الَّذي تُغسل به الملابس وإنَّما كانوا يغسلونها بالتُّراب ليُزيل الوسخ منها. هذا الكتاب هو من أنفس كتب الشَّيخ -رحمه الله- كتاب "ذم المسألة" مطبوع أكثر من مرَّة، في مجموع الرَّسائل ومطبوع مفرد، وهو محتاجٌ إلى دراسة، كنَّا درَّسناه في بعض المساجد عندنا، وتدريسه قليل في الحقيقة مع حاجة النَّاس لأنَّه قد ذكر فيه جمل من الأحاديث والصَّبر والقناعة وما كان عليه النَّبي عليه الصَّلاة والسَّلام وأصحابه إلى غيره. شرح كتاب التَّوحيد. _ [1] قَالَ صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: ((ألَا تُبَايِعُونِي عَلَى أنْ تَعْبُدُوا اللهَ وَلَا تُشرِكُوا بِهِ شَيئًا، وَأنْ تُقِيمُوا الصَّلَواتِ الخَمْسَ، وتُؤْتُوا الزَّكاةَ، وَتَسْمَعُوا وتُطِيعُوا، ولَا تَسْأَلُوا النَّاسَ شَيْئًا؟)) [صحَّحه الألباني رحمه الله في "صحيح الجامع"] [2] سورة اللَّيل:19-21 المصدر الأصلي: قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية على تليجرام: Telegram.me/fawaidmbrm
  6. هل تُكتب (إذنْ) بالنُّون أم بالألف (إذًا) ؟ قال شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله تعالى في شرحه للآجرومية(٢٠١٣): من النَّحويين واللُّغويين وأصحاب الإملاء من لا يُفرِّق بينهما ويقول إنَّها شيء واحد والرَّسم لا يُؤثر. ومنهم من يقول: إذا كانت عاملة في الفعل المضارع فإنَّها تُكتب بالنُّون. وإذا كانت غير عاملة فإنَّها تُكتب تنوينًا. وأكثر النَّحويين وأكثر أصحاب الرَّسم على كتابتها بالنُّون لأنَّهم أرادوا التَّفريق بينها وبين إذَا. وقال حفظه الله في شرحه الجديد للآجرومية (٢٠١٦) : هذه من المسائل التي اختلف فيها النَّحويُّون والإملائيُّون والمعربون في كيفيَّة كتابتها على ثلاثة أقوال: منهم من قال بأنَّها تُكتب بالألف ومنهم من قال بأنَّها تُكتب بالنُّون ومنهم من قال إذا عملت فبالنون وإذا أُهملت فبالألف. في مثل هذا الباب ينبغي أن تعلم أنَّ قضيَّة الكتابة والخط تطورية عند العرب، ومن درس علم رسم المصاحف وعلم قواعد الإملاء القياسي المعاصرة يعلم مثل هذا؛ الخلاف مشهور بين ابن عصفور وغيره من النَّحويين. لعلَّ الأرجح فيها هو القول الثَّالث: أنَّها إذا عملت فبالنُّون وإذا أهملت فبالألف. ولو كتبها الإنسان بأيِّ صورة من الصُّور إن شاء الله جاز. بعض النَّحويين بالغ فقال: أشتهي أن أقطع يد من كتبها بالألف[1] . [باختصار وتصرُّف يسير] ___ [1]يُشِيرُ شَيْخُنَا حَفِظَه الله إِلَى قَوْلِ مُحَمَّد بْن يَزِيد المُبرّد رحِمَهُ الله: (أَشْتَهِي أَنْ أَكْوِيَ يَدَ مَنْ يَكْتُبُ إِذًا بِالْأَلِفِ؛ إِنَّهَا مِثْلُ لَنْ وَإِنْ، وَلَا يَدْخُلُ التَّنْوِينُ فِي الْحُرُوفِ) ["الجامع لأحكام القرآن" ج5 ص216] المصدر الأصلي: قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية على تليجرام: Telegram.me/fawaidmbrm (1) (2)
  7. الأدلة على استحباب تقديم الرِّجل اليسرى عند دخول الخلاء. والرَّد على من قال أن ذلك بدعة. قال شيخنا مُصطفى مبرم حفظه الله تعالى: يدخل إلى الخلاء برجله اليُسرى؛ وهذا يُستدلُّ له من جهات: الجهة الأولى: أنَّ القاعدة الشَّرعية في المذهب عند الحنابلة وهي أيضًا قاعدة عند الشَّافعية أنَّ ما كان في حال المسلم ممَّا هو من تعظيم شأنه -تعظيم البدن أو تعظيم أجزاءٍ منه- فإنَّ المشروع منه أن يكون باليمين -أن يُباشره باليمين-، وما كان فيه إزالة لأذى أو ليس فيه ما هو من شأن تعظيم المسلم فإنَّه يستعمل فيه يساره أو الشِّمال. والجهة الثَّانية الَّتي احتجوا بها -وهي تُؤكِّد الجهة الأولى-: من جهة الأثر وهو عموم قول عائشة رضيَ الله عنها كما في الصَّحيحين (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْجِبُهُ التَّيَمُّنُ فِي تَنَعُّلِهِ وَتَرَجُّلِهِ وَطُهُورِهِ وَفِي شَأْنِهِ كُلِّهِ) لاحظ إلى هذه العبارة: (وَفِي شَأْنِهِ كُلِّهِ) شأنه هنا -والله أعلم- أنَّه ليس المراد حاله، وإنَّما ما يقع به التَّعظيم، لأنَّ الشَّأن يُطلق على التَّعظيم، يُقال: "هذا شأنه عظيم" أو "له محل"ٌّ أو "له شأنٌ في النَّاس"، ففهِم العلماء وأكَّدوا هذه القاعدة بهذا المعنى: أنَّ ما كان فيه شأن للإنسان فإنَّ اليمين هي المقدَّمة فيه وما كان عكس ذلك فإنَّ الشِّمال هي المقدَّمة فيه؛ وهذا كلُّه من جهة التَّعليل. أقوى من هذا: هو الاتِّفاق؛ فإنَّ العلماء اتَّفقوا كما حكاه النَّووي وغيره على استحباب دخول الخلاء بالشِّمال[1]، وإذا اتَّفقوا على شيء لم يَجُزْ لنا أن نُخالفهم فيه. وقول الإمام أحمد في رواية الميموني: (إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام)[2] ليس في باب الإثبات فقط وإنَّما أيضًا في باب النَّفي؛ فكما أنَّك لا تُثبتُ شيئًا من أُمور الدِّين والشَّريعة ليس لك فيه إمام فلا تنفي شيئًا استقرَّ عليه العلم وتتابع عليه العلماء من جهة نفسك. وإنَّما نقول هذا لأنَّنا رأينا بعض طُلَّاب العلم -أصلحهم الله- يكتبون بمثل هذه المواقع بأنَّ هذا من البدع أو أنَّه لا دليل عليه، هذه جُرأة عجيبة جدًّا؛ الأئمَّة كلُّهم يثبتون هذا الحكم ثمَّ أنت تنفيه! من معك على هذا النَّفي؟ لا أحد. فالشَّاهد من هذا: أنَّ الدُّخول بالشِّمال للخلاء أو المكان الَّذي يُراد فيه قضاء الحاجة هو السُّنَّة. شرح أخصر المختصرات. ____ [1] قال النَّووي رحمه الله: (وهذا الأدب مُتَّفق على استحبابه) ["المجموع" ج2، ص91] [2] "مجموع الفتاوى" لابن قاسم رحمه الله، ج10، ص186 تفريغ: قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية (تليجرام): Telegram.me/fawaidmbrm
  8. موقف للشَّيخ مُقبل رحمه الله يحكيه الشَّيخ مُصطفى مبرم حفظه الله قال شيخنا حفظه الله تعالى: كان النَّبيُّ عليه الصَّلاة والسَّلام يقبل الهدية ويُثيب عليها. ومن طرائف ما رأيته من شيخنا مُقبل -عليه رحمة الله- أنَّه جاءنا مرَّة إلى عدن، فقام بمحاضرة -وكنتُ صلَّيتُ بالنَّاس فيها وقدَّمت للشَّيخ فيها أيضًا-، فلمَّا أردنا الانصراف بالشَّيخ جاء شخصٌ، والزّحام شديد فنحَّيناه جانبًا. فقال: (أريد أن أُعطي الشَّيخ فقط هذه الهدية) -وكانت عصا-، فأعطى الشَّيخ العصا؛ فأخذها الشَّيخ وأمسك به وناوله عصاه الَّتي معه -وهي المستعملة- وذكر هذا الحديث: ((كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْبَلُ الْهَدِيَّةَ وَيُثِيبُ عَلَيْهَا))[1]. ففرح بها الأخ -جزاه الله خيرًا- كما أخبرني بعد ذلك. __ [1] رواه البخاري من طريق عائشة رضي الله عنها. المصدر: قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية على تليجرام Telegram.me/fawaidmbrm
  9. بسم الله الرحمن الرَّحيم [كتيب الكتروني] : شرْح نظم شُروط لا إله إلّا الله للشّيخ زيد المدخلي رحمه الله. شرَحه الشيخ: مُصطفى مَبرم حفظه الله. رابط مُباشر للكتيب: https://goo.gl/JU2g7Z الفهرس: رُكنَا لاَ إِلَهَ إِلَّا الله .................................................. ....... 3 مَعْنَى لاَ إِلهَ إِلاَّ الله .................................................. ...... 8 شُرُوطُ لاَ إِلَهَ إِلَّا الله .................................................. ... 11 الشَّرط الأوَّل: العِلم .................................................. ... 13 الشَّرط الثَّاني: اليقين .................................................. .... 18 الشَّرط الثَّالث: الإخلاص ............................................... 23 الشَّرطُ الرَّابع: الصِّدق .................................................. . 30 الشَّرطُ الخامِس: الانقياد ................................................. 35 الشَّرط السَّادِس: القبُول ................................................. 39 الشَّرط السَّابع: المحَبَّة .................................................. .. 43 الشَّرطُ الثَّامن: الكفر بما يعبد من دون الله ................................. 46 خَاتِمة .................................................. .................. 48 المصدر: قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية: Telegram.me/fawaidmbrm
  10. بسم الله الرحمن الرحيم [كُتَيِّب إلكتروني]: مِن مَسَائلِ يومِ الجُمُعة. لشَيخِنَا مُصطَفى مَبْرَم حَفِظهُ الله. الرَّابط: https://goo.gl/XqMwxQ المحتوى: ضَبْطُ لَفْظِ: "الجمعة" .................................................. ........... 3لِمَاذَا سُمِّيَ يَوْمُ الجُمُعَةِ بِهَذَا الاسْمِ؟ ................................................ 4مِنْ أَسْمَاءِ يَوْمِ الْجُمُعَةِ .................................................. ........... 5فَضَائِلُ يَوْم الجُمُعَةِ .................................................. ............. 6حُكْمُ غسْلِ الجُمُعَةِ .................................................. ............. 8هَلْ مِنَ السُّنَّة قِرَاءَةُ سُورَةِ الْكَهْفِ لَيْلَةَ وَيَوْم الجُمُعَةِ؟ ............................. 13وَقْتُ صَلَاةِ الجُمُعَةِ .................................................. ........... 14حُكْمُ صَلَاةِ الجُمُعَةِ قَبْلَ الزَّوَالِ .................................................. 16حُكْمُ صَلَاة الجُمُعَةِ بِالنِّسْبَةِ للنِّسَاءِ وَالأَطْفَالِ ..................................... 17إِذَا نَزَلَ الْمُسَافِرُ فِي مَدِينَةٍ -أَوْ نَحْوِهَا- فَمَا حُكْمُ صَلَاةِ الْجُمُعَةِ فِي حَقِّهِ؟ ............. 18حُكْمُ مَنْ مَنَعَهُ صَاحِبُ الْعَمَلِ مِنْ صَلَاةِ الْجُمُعَةِ .................................. 19أَوَّلُ بِدْعَةٍ أُحْدِثَتْ فِي الإسْلَامِ: تَرْكُ البكُورِ إِلَى الجُمُعَةِ ............................ 20 عِنْدَنَا ثَلَاث أَذَانَاتٍ يَوْمَ الجُمُعَة، فَمَعَ أَيِّ أَذَانٍ نُرَدِّد؟ .............................. 22 حُكْمُ تَنْظِيمِ المُصَلِّينَ يَوْمَ الجُمُعَةِ ................................................. 23 مُلَخَّصُ شُرُوطِ الخُطْبَةِ فِي المَذْهَبِ الحَنْبَلِيِّ ........................................ 24هَلْ الأَفْضَلُ لِلْخَطِيبِ الارْتِجَالُ أَو الْقِرَاءَةُ مِنَ الْوَرَقَةِ ؟ ........................... 27هَلْ هُنَاكَ دُعَاءٌ مُعَيَّنٌ يُقَالُ بَيْنَ خُطْبَتَيْ الجُمُعَةِ ؟ ................................... 29حُكْمُ جَلْسَةِ الاحْتِبَاءِ فِي خُطْبَةِ الجُمُعَةِ ........................................... 30حُكْمُ تَشْمِيتِ العَاطِسِ أَثْنَاءَ الخُطْبَةِ .............................................. 31حُكْمُ الصَّلَاةِ عَلَى النَّبِيِّ عِنْدَ سَمَاعِ اسْمِهِ أَثْنَاءَ الخُطْبَةِ ......................... 32هَلْ يُعْتَبَرُ شُرْبُ المَاءِ أَثْنَاءَ الخُطْبَةِ مِنَ اللَّغْوِ ؟ ..................................... 33مِنَ الأَسْبَابِ الَّتي تُبِيحُ الْكَلَام أَثْنَاءَ الْخُطْبَةِ ....................................... 34مَاذَا يَفْعَلُ الْمَرْءُ إِذَا بَدَأَ الْخَطِيبُ يَدْعُو إِلَى بِدْعَتِهِ ................................... 35حُكْمُ التَّأْمِينِ وَرَفْع الْيَدَيْنِ عِنْدَ دُعَاءِ الْخَطِيبِ ..................................... 36حُكْمُ الكَلَامِ حَالَ دُعَاءِ الْخَطِيبِ ................................................. 37مَا الحَدّ الَّذِي تَنْتَهِي إِلَيْهِ الخُطْبَةُ ؟ ................................................ 38حُكْمُ الْمُدَاوَمَةِ عَلَى الصَّلَاةِ عَلَى النَّبِيِّ بَعْدَ كُلِّ خُطْبَةٍ ........................... 39 من قناة (فوائد ش/مصطفى مبرم) : http://telegram.me/fawaidmbrm
  11. أم حور

    فتاوى حول أعياد الكفار \ الشيخ مصطفى مبرم

    (6) بعض النَّاس في نهاية كلِّ عامٍ من التَّاريخ النَّصراني يتتبَّعون أخبار المنجِّمين ليطَّلعوا على ما سيحدث في العام الجديد من أحداث -بزعهم- كموت ملك، وعزل رئيس، وقيام حرب في بلد كذا -وغيرها من الأكاذيب-؛ فهل من كلمةٍ تُوجِّهونها لهؤلاء النَّاس؟ أجاب شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله تعالى: الكلمة الَّتي نوجِّهها وننصح بها لعموم المسلمين بل ولكافَّة النَّاس الَّذين فرض الله عليهم طاعته وطاعة رسوله صلَّى الله عليه وسلَّم من الإنس والجنِّ أن يتَّقوا الله -سبحانه وتعالى- فيما أمرهم الله به، وأن لا يُدخلوا على حقوق الرَّبِّ الَّتي اختصَّ بها نفسه شيئًا من هذه الأشياء الَّتي تقتضي الشِّرك كزعم أنَّ غير الله -سبحانه وتعالى- يعلم الغيب لأنَّ الله -جلَّ جلاله- يقول:{ قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ ۚ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ }[1] وقال -جلَّ وعلا-:{عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ }[2] فالله هو عالم الغيب، ولهذا نهى النَّبي صلَّى عن اتيانِ الكهَّان بجميع صنوفهم، وقال: ((مَنْ أتَى كَاهِنًا أَوْ عَرَّافًا فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ))[3] كما في السُّنن، وقال صلى الله عليه وسلَّم: ((مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلَاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً)) [4] كما في صحيح الإمام مسلم عن بعض أزواج النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، ومن هذا القبيل ما يفعله هؤلاء المنجِّمون ومن يُصدِّقهم، وقد صار هذا الأمر شائعًا ذائعًا وعُقدت له القنوات والمواقع، وصار صفحة رئيسيةً في كثيرٍ من الصُّحف والمجلَّات، وكلُّ هذا لا يجوز للمسلم أن يتتبَّعه ولا يجوز له أن يُصدِّقه وهذا أشدُّ بلا شكٍّ ولا ارتيابٍ؛ -والله تعالى أعلم-. ___________ [1] سورة النمل:65 [2] سورة الرعد:9 [3] صححه الألباني رحمه الله (صحيح الترغيب3047) [4] رواه مسلم 2230
  12. أم حور

    فتاوى حول أعياد الكفار \ الشيخ مصطفى مبرم

    (5) هل يجوز دخول بعض الأماكن الَّتي تكون فيها الشَّجرة الَّتي يُعظِّمها الكفَّار؟ -خاصة في هذه الأيام ما تجد مكان إلاَّ وفيه هذه الشَّجرة مُزينة وعليها بعض المصابيح الصَّغيرة-. أجاب شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله تعالى: لا؛ لا يجوز شُهود هذه الأماكن لحديث ثابت بن الضَّحاك -عند أصحاب السُّنن وغيرهم وهو من الأحاديث التي أودعها شيخ الإسلام -رحمه الله تعالى- كتابه "كتاب التَّوحيد": أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((هَلْ كان فِيهَا وَثَنٌ مِنْ أَوْثَانِ الْجَاهِلِيَّةِ يُعْبَدُ؟ قَالُوا: لَا؛ قَال:َ هَلْ كان فِيهَا عِيدٌ مِنْ أَعْيَادِهِم؟ْ قَالُوا: لَا؛ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: َأَوْفِ بِنَذْرِكَ فَإِنَّهُ لَا وَفَاءَ لِنَذْرٍ فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ وَلَا فِيمَا لَا يَمْلِكُ ابْنُ آدَمَ)) والشَّاهد من الحديث أنَّ مواطن أعياد الكفَّار ومواطن عبادتهم لا يجوز للمسلم أن يشهدها؛ وقد حكى شيخ الإسلام -رحمه الله تعالى- الإجماع على ذلك من أهل الإسلام. العقيدة الواسطية
  13. أم حور

    فتاوى حول أعياد الكفار \ الشيخ مصطفى مبرم

    (4) عندنا كثير من الموظَّفين المسلمين يهنِّئون النَّصارى في أيَّام أعيادهم؛ فما نصيحتكم لهم؟ أجاب شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله: لا يجوز لهم ذلك، ويجبُ عليكم أن تنصحوهم وأن تُبيِّنو لهم أنَّ هذا حرام، وإذا كان يَحْرم عليهم أن يحتفلوا بالأعياد فكيف يجوز أن نُهنِّئهم فيها؟! هذا أمرٌ. ولأنَّ النَّبي عليه الصَّلاة والسَّلام قال: ((من تشبَّه بقوم فهو منهم))[1] وقد أفتى العلماء ومنهم شيخ الإسلام وسائر علمائنا وشيُوخنا -ممَّن لقينا وممَّن لم نلق- بالتَّحريم. فينبغي للمسلم أن يكون مُعتزًّا بدينه، وأن يكون عنده اِعتزاز بأوامر ربِّه -جلَّ وعلا-. وإن هنَّئونا هم بشيءٍ من أعيادنا كما يفعلون -من حكَّامهم أو رُؤسائِهم أو وُزرائِهم أو تجَّارهم- فإنَّ هذا لا يُجوِّز لنا أن نقابلهم بهذا الأمر بأنَّنا نهنِّئهم في أعيادهم. شرح القواعد المثلى ___________ [1] صححه الألباني رحمه الله (صحيح الجامع2831)
  14. أم حور

    فتاوى حول أعياد الكفار \ الشيخ مصطفى مبرم

    (3) ما حكم صُنع الكعك أو الحلويات الَّتي يقوم بعض النَّاس باستعمالها في أعياد الميلاد؟ وما عليَّ إن طلبوا كتابة التَّهنئة عليها؟ أجاب شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله: لا؛ لا تصنع لهم ذلك، اصنع الكعك والحلوى على العادة الَّتي جرى عليها النَّاس، فإذا علمتَ أنَّهم يستعملونها في هذا الموضع فلا تجعلها لهم على هيئة مُعيَّنة يستعينون بها على هذا شرح منهج السالكين
  15. أم حور

    فتاوى حول أعياد الكفار \ الشيخ مصطفى مبرم

    (2) هل يجوز العمل في شركة تُوزِّع رسائل ومنها بطاقة التَّهنئة بأعياد الكُفَّار –يُهنِّئ فيها بعضهم بعضًا-؟ أجاب شيخنا مصطفى مبرم حفظه الله: لا؛ لا يجوز العمل مع أمثال هؤلاء لأنَّ هذا فيه صورة من صُوَر الإعانة لهم على مثل هذه الأباطيل، ربَّما يكون هذا فردا من أفراد هذه الصُّوَر الَّتي يتعاملون بها. فالمسلم يَبحث له عن الأماكن الَّتي هي بعيدةٌ عن الرِّيب في الأعمال والله يوفِّقه ويُعينه. شرح الواسطية
×