اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

سلطان الجهني

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    32,166
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

نظرة عامة على : سلطان الجهني

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

آخر زوار الملف الشخصي

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

  1. 373 - " كانت حاضنتي من بني سعد بن بكر ، فانطلقت أنا و ابن لها في بهم لنا و لم نأخذ معنا زادا ، فقلت : " يا أخي اذهب فأتنا بزاد من عند أمنا ، فانطلق أخي و مكثت عند البهم ، فأقبل طائران أبيضان كأنهما نسران فقال أحدهما لصاحبه : أهو هو ؟قالا الآخر : نعم ، فأقبلا يبتدراني فأخذاني فبطحاني للقفا فشقا بطني ، ثم استخرجا قلبي فشقاه فأخرجا منه علقتين سوداوين ، فقال أحدهما لصاحبه : ائتني بماء ثلج ، فغسل به جوفي ، ثم قال : ائتني بماء برد ، فغسل به قلبي ، ثم قال : ائتني بالسكينة ، فذره في قلبي ، ثم قال أحدهما لصحابه : حصه ، فحاصه و ختم عليه بخاتم النبوة ، ثم قال أحدهما لصاحبه : اجعله في كفة ، و اجعل ألفا من أمته في كفة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فإذا أنا أنظر إلى الألف فوقي أشفق أن يخر علي بعضهم ، فقال : لو أن أمته وزنت به لمال بهم ، ثم انطلقا و تركاني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : و فرقت فرقا شديدا ثم انطلقت إلى أمي فأخبرتها ، بالذي لقيت ، فأشفقت أن يكون قد التبس بي ، فقالت : أعيذك بالله ، فرحلت بعيرا لها فجعلتني على الرحل و ركبت خلفي حتى بلغنا إلى أمي فقالت : أديت أمانتي و ذمتي ، و حدثتها بالذي لقيت فلم يرعها ذلك و قالت : إني رأيت خرج مني نورا أضاءت منه قصور الشام " . قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 648 : أخرجه الدارمي ( 1 / 8 - 9 ) و الحاكم ( 2 / 616 - 617 ) و أحمد ( 4 / 184 )من طريق بقية بن الوليد حدثني بحير بن سعيد عن خالد بن معدان عن عتبة بن عبد السلمي أنه حدثهم و كان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له رجل كيف كان أول شأنك يا رسول الله ؟ قال : فذكره . و السياق للأول و قال الحاكم : صحيح على شرط مسلم . و وافقه الذهبي . و فيه نظر فإن بقية إنما له في مسلم فرد حديث متابعة كما قال الخزرجي و هذا إسناد حسن فقد صرح بقية بالتحديث . و قد أورده في " المجمع " ( 8 / 222 ) و قال : " رواه أحمد و الطبراني و لم يسق المتن و إسناد أحمد حسن " . و رواه أيضا أبو نعيم في " الدلائل " كما في " البداية " ( 2 / 275 ) . و لهذا الحديث شواهد كثيرة فانظر ( أنا دعوة أبي إبراهيم ) رقم ( 1545 ) . سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها... للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(373)
  2. 378 - " استقبل هذا الشعب حتى تكون في أعلاه ، و لا نغرن من قبلك الليلة " . قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 653 : هو قطعة من حديث سهل بن الحنظلية أنهم ساروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فأطنبوا السير حتى كانت عشية فحضرت الصلاة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فارس فقال : يا رسول الله إني انطلقت بين أيديكم حتى طلعت جبل كذا و كذا فإذا أنا بهوازن على بكرة آبائهم بظعنهم و نعمهم و شائهم اجتمعوا إلى حنين . فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم و قال : تلك غنيمة المسلمين غدا إن شاء الله تعالى ، ثم قال : من يحرسنا الليلة ؟ قال أنس بن أبي مرثد الغنوي : أنا يا رسول الله ، قال : فاركب . فركب فرسا له ، فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الحديث ، فلما أصبحنا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مصلاه فركع ركعتين ثم قال : هل أحسستم فارسكم ؟ قالوا : يا رسول الله ما أحسسناه ، فثوب بالصلاة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم و هو يصلي يلتفت إلى الشعب حتى إذا قضى صلاته و سلم قال : أبشروا فقد جاءكم فارسكم فجعلنا ننظر إلى خلال الشجر في الشعب فإذا هو قد جاء حتى وقف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم فقال : إني انطلقت حتى كنت في أعلى هذا الشعب حيث أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أصبحت طلعت الشعبين كليهما فنظرت ، فلم أر أحدا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل نزلت الليلة ؟ قال : لا إلا مصليا أو قاضيا حاجة ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : قد أوجبت ، فلا عليك ألا تعمل بعدها . أخرجه أبو داود ( 1 / 391 - 392 ) و الحاكم ( 2 / 83 - 84 ) من طريق أبي توبة الربيع بن نافع الحلبي حدثنا معاوية بن سلام أخبرني زيد بن سلام حدثنا أبو كبشة السلولي أنه سمع سهل بن الحنظلية به . و قال الحاكم : صحيح الإسناد و وافقه الذهبي . و هو كما قالا . و الحديث عزاه المنذري ( 2 / 156 ) و ابن كثير في " البداية " ( 4 / 356 ) للنسائي أيضا ، و لم ينسبه إليه النابلسي في " الذخائر " ، و لم أجده في " سننه الصغرى " فالظاهر أنه في " سننه الكبرى " . سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها... للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(378)
  3. سلطان الجهني

    من آداب الشرب من السقاء

    للفائدة
  4. سلطان الجهني

    لا يحرم الحرام الحلال

    للفائدة
  5. سلطان الجهني

    لارهبانية في الإسلام

    للفائدة
  6. سلطان الجهني

    من حق الزوج على الزوجة

    للفائدة
  7. 348 - " هو الوزغ بن الوزغ الملعون بن الملعون : يعني مروان بن الحكم " . قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 524 ) : موضوع . أخرجه الحاكم ( 4 / 479 ) من طريق ميناء مولى عبد الرحمن بن عوف عن عبد الرحمن بن عوف قال : كان لا يولد لأحد مولود إلا أتى به النبي صلى الله عليه وسلم فدعا له ، فأدخل عليه مروان بن الحكم فقال ... فذكره ، قال الحاكم : صحيح الإسناد و رده الذهبي بقوله : قلت : لا والله ، و ميناء كذبه أبو حاتم . قلت : و قال ابن معين في كتاب " التاريخ و العلل " ( 13 / 2 ) : ليس بثقة و لا مأمون ، و ربما قال : من ميناء أبعده الله ؟ ! ، و قال يعقوب بن سفيان : غير ثقة و لا مأمون ، يجب أن لا يكتب حديثه . سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة... للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(348).
  8. 347 - " لا تزال الأمة على شريعة ما لم تظهر فيهم ثلاث : ما لم يقبض منهم العلم ، و يكثر فيهم ولد الخبث ، و يظهر السقارون ، قالوا : و ما السقارون يا رسول الله ؟ قال : بشر يكونون فى آخر الزمان تكون تحيتهم بينهم إذا تلاقوا اللعن " . قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 523 ) : منكر . أخرجه الحاكم ( 4 / 444 ) و أحمد ( 3 / 439 ) عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه مرفوعا ، و قال الحاكم : صحيح على شرط الشيخين و رده الذهبي بقوله : قلت : منكر ، و زبان لم يخرجا له . قلت : و زبان قال الحافظ في " التقريب " : ضعيف الحديث مع صلاحه و عبادته . سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة... للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(347).
×
×
  • اضف...