خالد الغرباني

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    532
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 10

نظرة عامة على : خالد الغرباني

  • رتــبـة الـعـضـو :
    ممنوع من الكتابة

Profile Fields

  • البلـد
    صنعاء . اليمن
  1. من أعظم فوائد العلم من كلام العلامة الشوكاني رحمه الله مع ذكر قاعدة من قواعد أهل البدع

    مرحبا بأخينا الفاضل (أبو بلال) مرتضى في سحاب ومشاركة طيبة فمرحبا بك ونفع الله بك
  2. تنبيه ذوي اللب على أضرار ومفاسد وتحريم الاحتفال بعيد الحب http://www.sh-yahia.net/sounds,item,314.html
  3. هدية لأخواننا في سحاب

    الأخ أبو إبراهيم جزاك الله خيرا على النقل وبارك الله في الشيخ يحيى وجعله الله شوكة في حلوق المبتدعة وكذلك من الجديد للشيخ يحيى التنبيهات المفيدة تجده في موقعة على هذا الرابط http://www.sh-yahia.net/articles,item,10.html
  4. هل قمت باخطاء كثيرة في جهازك الآن دع هذا البرنامج يقوم بإصلاحه

    الأخ المثالي جزاك الله خيرا عندي استفسار أرجو مساعدتي : وهو أنني لم أعد أستطيع الدخول إلى لوحة التحكم لموقعي فما هو السبب ؟ واستفسار آخر قمت بتنزيل ملف ورد فجاءتني رسالة تفيد أن مرفقاتي ممتلئة فما هو الحل بارك الله فيكم أرجو الرد وجزاك الله خيرا
  5. يرجى تلبية الدعوة يا من تفهم !!!!!! لمن كل هذا !!!!

    للرفع
  6. عشـــــرون مفســــدة مـــــن مفــــاســـــد ... (( الـتـــلـفــــــــاز ))

    للرفع
  7. تسلية

    للرفع
  8. قصة عالم سني يمني(1305-1370هـ)وشجاعته

    للرفع
  9. إِرشـــــاد المـذنـبـيـــــن لنـيــــــل مغــفـــــــرة رب الـعــالمـيــــــــن

    يرفع للفائدة
  10. موجز تاريخ التعليم المختلط ونتائجه ((مقال رائع ))

    موجز تاريخ التعليم المختلط ونتائجه محمد ضياء الرحمن الأعظمي العمري إن من ثمرات الحضارة الغربية التعليم المختلط, والمتصفح لتاريخ الأمم الماضية لا يجد ذكرا لهذا التعليم, فهذه الحضارة اليونانية التي بلغت شأوا بعيدًا في الرقي والتمدن مع هذا فإنها تفرق في نظام التعليم بين الرجال والنساء, وهذه الحضارة الرومانية التي كانت داعية إلى حرية لم يسبق إليها غيرها لا نجدها قد أباحت هذا التعليم ولم تتصور هذا الفكر الجديد, وعندنا أمثال للدراسات العليا في الحضارة الصينية قد قطعت في التعليم شوطا بعيدا منذ أقدم العصور ومع ذلك لم تتعرض للتعليم المختلط مثلما تعرضت لها الحضارة الغربية وقلدها بعض البلدان الإسلامية. أول دولة أخذت بهذا النظام هي الولايات المتحدة الأمريكية فلفظ ( co-education ) (التعليم المختلط) قد استعمل أول مرة سنة 1774م, وبقي الأمر مقصورا عليها ولم تأخذ به أي دولة إلا قبل خمسين سنة حيث أخذت به الدول الأوروبية ثم انتشر بعد ذلك إذ أخذت به معظم الدول. أسباب انتشار التعليم المختلط: 1- الثورة الصناعية: لما قامت هذه الثورة في البلاد الأوروبية أجبرت المرأة على الخروج من بيتها لأن الحاجة أصبحت ماسة إلى أيد عاملة كثيرة لزيادة الإنتاج فنافست المرأة الرجال في معظم المجالات ولكنها ما لبثت أن وجدت نفسها قاصرة وعاجزة عن أداء وظيفتها بسبب جهلها وقلة تعليمها فاتجهت إلى التعليم والإرشاد لسد الخلل والنقص. ولما كانت الغاية من التعليم هي التأهيل للعمل في مجالات الرجال فليس هناك مانع من جلوسها في المدارس والمراكز التعليمية بجانب الرجال لسماع المحاضرات وتلقي الإرشادات في موضوع واحد من طريق واحد لأن عملهما في خارج بيتهما واحد. 2- الاقتصاد: لما كثر طالبوا التعليم وجدت الدولة نفسها مسؤولة أمام عد كبير من الرجال والنساء فكان من العسير عليها أن تقوم بإنشاء مدارس عديدة لكل جنس مستقلة فوجدت في التعليم المختلط بغيتها لأنه يخفف عنها العبء الثقيل ويعفيها من مصروفات باهظة فشجعها التعليم المختلط وأخذت به وساعدها على ذلك ظروف وأوضاع كانت منتشرة في ذلك العصر من أحلام الحضارة الغربية التي هيأت لهم أن يجلس الشاب والشابات على كرسي واحد جنبا إلى جنب. ومع توفر هذه المدارس فإننا نجد أن الطبقات الراقية والغنية لم تسمح لأبنائها بالذهاب إلى هذه المدارس المختلطة بل كانوا يرسلونهم إلى المدارس الخاصة التي لم تأخذ بالتعليم المختلط كما يقول صاحب encyclopedia of social science كان أشراف الناس في البيئة لا يشجعون هذا التعليم المختلط ولا يرسلون أولادهم إلى هذه المدارس المختلطة. يقول الكاتب الفرنسي ميئر meyer في كتابه (إرتفاع التعليم في القرن العشرين): "إن أكثر الناس ينفرون من هذا التعليم النظام الجديد الذي لا يميز بين الرجال والنساء فيكثر الفسق والفجور" وعندنا مثال من الدولة الروسية التي أخذت بالتعليم المختلط بعد الثورة الاشتراكية 1920-1943م ولم يمض عليها ربع قرن حتى ألغته ونجد الدول الأوروبية كانت على وشك منع التعليم المختلط في سنة 1943م من كثرة الفواحش والمنكرات التي نتجت عنه. نتائج هذا التعليم المختلط: لقد انتشر الفسق والفجور بسبب هذا التعليم المختلط لأنه يهيئ للجنسين اللقاء والمشاهدات وهذا اللقاء يجرهم إلى الفواحش والمنكرات, ومن المعلوم أن الأعمار التعليمية هي أهم أعمار الإنسان فيها يعين اتجاه الحياة, ويقرر الطريق إلى الخير أو الشر, والطلاب والطلبات غالبا يمشون وراء شهواتهم .. فخرج جبل جديد لا يقيم للأخلاق أدنى وزن وقد ساعدهم على ذلك في خارج الدراسة المجتمع المختل فهناك الأفلام الرديئة والكتب الماجنة والأندية المختلطة وبيوت الرقص ومشارب الخمر باسم الثقافة وغير ذلك من مراكز الرذيلة. فيا أيها الإخوة والأخوات هنا أمثال وحقائق نسوق بعضها إليكم بأقلام كتابهم.. يقول الدكتور هوبرت هرس كوز: "إن الطالبات اللواتي يمارسن الزنا قبل التزوج بلغت نسبتهن ثمانين في المئة". يقول ونستائن: "إن نسبة الزانيات في المدارس المختلطة أعلى من نسبتها في الفتيات الجاهلات". وفي الإحصاء له في مدرسة (ورجنيا) بلغت نسبة الزانيات من الطالبات خمسا وسبعين إلى ثمانين في المئة. يقول طلاب جامعة ميجيكن: "إن الفتيات العفيفات في جامعتهم لا يتجاوزون عشرين في المئة". في جامعة سراكوز تبين أنّ هناك 400 فتاة من أصل ستة ألاف حوامل بالزنا, وفي إحصاء جرى في إحدى المدارس المختلطة تبين أن 20% فقط يردن الزواج بالطرق المعروفة, وأن 20% يمارسن الزنا ويحتفظن بالأولاد, وأن 60% يمارسن الزنا ويتناولن حبوب منع الحمل. ومع هذه النتائج المحزنة نجد البنات في هذه الجامعات لا ينفرن من الفواحش والمنكرات بل يفتخرن بذلك كما تقول إحدى الطالبات: "إني عقدت عيد الزنا السنوي قريبا". تقول الدكتورة ماركريت ميد : "كانت الكليات والجامعات قلعة للبنات العفيفات والآن صارت مراكز للفواحش والمنكرات وفحص الأزواج". أيها الإخوة والأخوات: ندعو أصحاب الفكر والعقل إلى التأمل في هذه النتائج الفاحشة في البلاد الأوروبية والأمريكية, والتي يستصرخ منها بعض دولها, ويحاول منع التعليم المختلط طلبا للخلاص منها, ولكن السيل قد بلغ الزبا فلم يجدوا لذلك سبيلا. أجل إني أدعوا ذوي العقول والضمائر إلى التفكير في هذه الوقائع الرهيبة فعسى أن يعتبروا فيحولوا بين أمتهم وأمثالها.. والعاقل من اعتبر بمن سبقه ولم يجعل نفسه عبرة لمن بعده. نشرته مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد الثاني .
  11. ابن الدَّيْبَع اليمني

    ابن الدَّيْبَع اسمه وكنيته : المؤرخ أبو الفرج عبد الرحمن بن على بن محمد بن عمر بن على بن يوسف ابن أحمد بن عمر الشيباني العبدري الزبيدى الشافعى المعروف بابن الديبع وهو لقب لجده الاعلى على بن يوسف ناداه به وهو صغير عبد لهم فلزمه ومعناه بلغة السودان النوبية الابيض ولادته : ولد فى عصر يوم الخميس رابع المحرم سنة 866 ست وستين وثمان مائة بزبيد وغاب والده عن زبيد في تلك السنة ولم ير المترجم والده بعد ومات أبوه في الهند . نشأته وطلبه للعلم : نشأ في حجر جده لأمه أبي المعروف إسماعيل بن محمد مبارز الشافعي وأخذ عنه وهو الذي رباه . وحفظ القرآن وتلاه بالسبع على خاله أبى النجا فرضي بزبيد وأخذ عنه الفقه والعربية والحساب والجبر والمقابلة والهندسة والفرائض وأخذ عنه الشاطبية والزبد للبارزى وبعض البهجة واشتغل في علم الحساب والجبر والمقابلة والهندسة والفرائض والفقه والعربية على خاله المشار إليه. وأخذ عن إبراهيم بن جغمان فقرأ عليه كتاب الأذكار للإمام النووي والشمائل للترمذي وعدة الحصن الحصين للجزري وغير ذلك، وأخذ عن الزين أحمد بن أحمد بن عبد اللطيف الشرجى وكان مرشده إلى علم الحديث قرأ عنده صحيح البخاري ومسلم وسنن أبي داود الترمذي والنسائي وموطأ الإمام مالك والشفاء للقاضي عياض وعمل اليوم والليلة لابن السني والشمائل للترمذي والرسالة للقشيري وجميع مؤلفاته وهو الذي تعلم منه صنعه التأليف والتصنيف كما قال عن نفسه ومصنفاته وحج مرارا أولها في سنة 883 وقرأ بمكة على السخاوى وأخذ عن علماء الحرمين إذ ذاك ثم برع لاسيما في فن الحديث واشتهر ذكره وبعد صيته . وأخذ عن الحافظ أبي الخير محمد بن عبد الرحمن السخاوي المصري الشافعي أخذ عليه في علم الحديث النبوي، وسمع عنده كثيراً من صحيحي البخاري ومسلم، ومن كتاب مشكاة المصابيح للتبريزي، وجملة من ألفية الحديث، وقرأ عليه كتاب بلوغ المرام من أدلة الأحكام للحافظ أبي الفضل ابن حجر، وبعضاً من كتاب سيرة ابن سيد الناس اليعمري المسماة بعيون الأثر، وبعضاً من كتاب رياض الصالحين للنووي، وثلاثيات البخاري وما لا يحصى من الأجزاء والمسلسلات كما قال عن نفسه . مؤلفاته : 1. تيسير الوصول إلى جامع الأصول اختصر فيه جامع الأصول لأحاديث الرسول تأليف أبي السعادات بن الاثير الجزري اختصره اختصارا حسنا وتداوله الطلبة وانتفعوا به ويقع في مجلدين، جمع فيه أحاديث الكتب الستة وهو كتاب عظيم الفائدة، طبع مراراً بالهند ومصر وخدمه جماعة فقد شرحه الوجيه عبد الرحمن الأهدل اليمني والشيخ عابد السندي ثم المدني وقاضي فاس أبو محمد عبد الهادي ابن عبد الله بن التهامي العلوي الفاسي، والثلاثة كانوا أواسط القرن المنصرم . وقد أثنى ابن الديبع على كتابه هذا فقال في ذلك شعرًا : كتابي تيسير الوصول الذي حوى ### أصول الحديث الست عز نظيره فمن بمعانيه اعتنى ودروسه ### وتحصيله استغنى ودام سروره 2. قرة العيون بأخبار اليمن الميمون وهو كتاب في التاريخ . اختصره من العسجد المسبوك، للخزرجي، وبلغ فيه حوادث سنة 923 هـ 3. بغية المستفيد بأخبار مدينة زبيد وهو مرتب على مقدمة وعشرة أبواب: المقدمة في فضل اليمن في ذكر زبيد في بني زيادة في ملوك الحبشية من آل نجاح الوزراء النجاحية في بني حمير في بني أيوب في بني رسول في علي الطاهري في ابنه عبد الوهاب في ابنه عامر وذكر أنه كان أعظم البواعث لتأليفه بيان أحوال بني طاهر طبع قسم منه باعتناء جوهنسن في بون 1828 م وذيله بأرجوزة سماها : 4. أحسن السلوك فيمن ولي زبيد من الملوك : من سنة تسعمائة إلى ثلاث وعشرين وتسعمائة وبمختصر أيضا : إلى سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة وسماه : 5. الفضل المزيد على بغية المستفيد . 6. الأحاديث القدسية : قال الدكتور عبد الغفور عبد الحق البلوشي في بحثه الأحاديث القدسية في الجرح والتعديل نقلا عن مجلة الجامعة الإسلامية العدد 83 : وقد جمع فيه المؤلف ثمانين حديثاً قدسياً مجردة عن الأسانيد وذكر الرواة فيها وهي عارية عن ذكر المصادر وخالية عن بيان درجة الحديث من جهة المؤلف. وقام المحقق الدكتور/ يوسف صديق بتخريج كثير من الأحاديث حسب التيسر وبدون التزام وأهمل جملة كبيرة منها ولم يتعرض فيما أخرجه لدراسة الأسانيد وبيان الحكم إلا في القليل من الذي خرجه، وبالفحص والنظر فيها تبين لِي بالتحديد أن الأحاديث الصحيحة فيه- حسب ما ثبت من التخريج- تسعة عشر حديثاً والضعيفة والموضوعة اثنا عشر حديثاً والبقية من الثمانين "وهي 49 حديثاً"بحاجة إلى الدراسة للوصول إلى معرفة حكمها وتمييز صحيحها من سقيمها. 7. مصباح المشكاة . 8. المولد النبوي والمعراج . 9. غاية المطلوب وأعظم المنة فيما يغفر الله به الذنوب ويوجب الجنة . 10. تمييز الطيب من الخبيث فيما يدور على الألسنة من الحديث وهو مطبوع اختصر فيه مقاصد شيخه السخاوي. أوله الحمد لله الذي رفع بعض خلقه على بعض الخ ذكر أنه رأى المقاصد كتابا حسنا لكنه بالغ في تطويله فجرده وتتبع جميع ما ذكره من التصحيح والتحريض وترك ما وراءه وجعله على الحروف أيضا وزاد فيه زيادات وكان الفراغ من اختصاره سنة 906 . العقد الباهر في تاريخ دولة بني طاهر. ذكرت فيه دوله جديه بني طاهر ووالده ومآثرهم الحميدة ودولته المباركة الميمونة السعيدة. 11. كشف الكربة في شرح دعاء الإمام أبي حوبة. ثناء العلماء عليه : قال الشوكاني : وكان السلطان عامر بن عبد الوهاب قد عظمه وولاه تداريس وله أشعار فى مسائل علمية وضوابط وتحصيلات وله شهرة فى اليمن طايلة إلى الان . قال عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني : هو الإمام حافظ اليمن ومسنده ومؤرخه ومحيي علوم الأثر به. قال في " النور السافر " هو الإمام الحافظ الحجة مسند الدنيا أمير المؤمنين في حديث سيد المرسلين، ملحق الأواخر بالأوائل . وانتهت إليه رياسة الرحلة في علم الحديث، وقصده الطلبة من نواحي الأرض. معجم المؤلفين : محدث، حافظ، مؤرخ. الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة : الشيخ الإمام العلامة، الأوحد المحقق الفهامة، محدث اليمن ومؤرخها، ومحيي علوم الأثر بها . من شعره : قوله في الصحيحين البخاري ومسلم كما نسبها له ابن العماد في ترجمته من شذرات الذهب والثعالبي في الكنز خلافاً لما في " نفحة المسك الداري " من نسبتها للهلالي: تنازع قوم في البخاري ومسلم ### لدي وقالوا أي ذين يقدم فقلت لقد فاق البخاري صنعةً ### كما فاق في حسن الصناعة مسلم وله فيهما أيضاً: قالوا لمسلم سبق ### قلت البخاري جلا قالوا المكرر فيه ### قلت المكرر أحلى ومن شعره : إن امرأ باع أخراه بفاحشة### من الفواحش يأتيها لمغبون ومن تشاغل بالدنيا وزخرفها### عن جنة مالها مثل لمفتون فكل من يدعي عقلاً وهمته### فيما يبعد عن مولاه مجنون ومن شعره : أحبابنا إن لكم سولت### أنفسكم أمراً فصبر جميل وإن أردتم هجرنا والقلى### فحسبنا الله ونعم الوكيل ومن شعره : قال النصيح أما تخاف غداً إذا### حشر الورى شؤم المعاصي والجرم قلت استمع مني مقالي يا أخي### أبشر يكون من الكريم سوى الكرم ومن شعره : إلى علم الحديث لي ارتياح ### وها أنا فيه مجتهد وراوي لعلي أن أكون به اماما ### أرويه على قدم السخاوي ومن شعره في اللغات التي نزل بها القرآن: نزل القرآن بلفظ سبع قبائل ### وهم قريش مع خزاعة واليمن وتميم ثم هذيل والسعدان ### سعد هزيم مع سعد بن بكر فاعلمن ومن شعره: كفاني من عجزي وفخري إنني ### جبلت على التوحيد واخترته طبعا وأني لم أُشرك بربي غيره ### وأني للرحمن عبد له ادعا ومنه قوله: يا رب كم أنعمت من نعمة### علي من عجزي وتقصيري إن لم تقبل عملي لم يكن ### بنافعي جدي وتشميري ومنه قوله: أذنبت والرحمن ذو منة ### بالعفو والغفران للمذنبين أوقعني في الذنب تقديره ### وهو تعالى أرحم الرحمين ومنه قوله: أعضاء ابن آدم فيها ما بأوله ### كاف وعدتها عشر هي الكوع كف وكتف وكبد كاهل كلا ### وكمرة كفل كعب وكرسوع ومنه : قالت لي النفس أما تستحي ### فقلت توفيقي على خالقي قد أحسن الرحمن فيما مضى ### لا بد أن يحسن فيما بقي وله في الزبيب الرازقي : يا أهل صنعاء قد رزقتم جنة ### أنهارها حفت بلطف الخالق ورزقتم فيها زبيباً ابيضا ### وبلا نوى فتنعموا بالرازق وقال رحمه الله مجيزاً لأهل عصره: أ جزت لمدركي عصري ووقتي### رواية ما تجوز روايتي له من المقروء والمسموع طراً ### وما ألفت من كتب قليله ومالي من مجاز عن شيوخي ### من الكتب القصيرة والطويله وأرجو الله يختم لي بخير ويرحمني برحمته الجزيله وفاته : انتهت إليه رئاسة الرحلة في علم الحديث وقصده الطلبة من نواحي الارض وكان يقرأ الحديث بجامع زبيد علي المنبر ولم يزل على الافادة وملازمة بيته ومسجده لتدريس الحديث والعبادة إلى أن توفى بزبيد ضحى يوم الجمعة 26 رجب عام 944هـ وصلي عليه بمسجد الأشاعرة وخلف ولده علي يقرأ الحديث عوضه في جامع زبيد الكبير. وقبره رحمه الله بزبيد . لطيفه : ومن اللطائف ما في " النفس اليماني خرج الحافظ ابن الديبع من جامع زبيد أيام إملاء صحيح البخاري هو وتلامذته، فصادف في الطريق بعض عقلاء المجانين فقال للحافظ الديبع: أعطني لسانك هذه التي تقرأ بها حديث المصطفى عليه السلام امصها فاستحيى الحافظ وامتنع، فبمجرد ذلك أصابه لقوة، فوصل لبيته وأنشأ أبيات استغاثة بالله، فأغاثه الله وشفاه، اهـ " . تنبيه : المؤلف شافعي المذهب كما نسب نفسه إليه ومعلوم المنتسب للمذهب الشافعي يقعون في بعض أفعال المتصوفة مثل قوله عن نفسه ((وزرت بعد الحج قبر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم)) ومما يدل على تمذهبه وميله للمذهب الشافعي قوله مبالغةً في مصنفات النووي : أيها السالك نهج المصطفى تابعاً سنته في كل حين غير كتب النووي لا تعتمد وتنزه في رياض الصالحين راجع ترجمته في : البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع رقم 230 - فهرس الفهارس والأثبات ومعجم المعاجم والمشيخات والمسلسلات المؤلف : عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني رقم 207 - ترجم المترجم لنفسه ترجمة واسعة في ذيل كتابه " بغية المستفيد " - معجم المطبوعات 1/104 . - كشف الظنون . - الأعلام للزركلي - معجم المؤلفين - (ج 5 / ص 159) - الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة .
  12. ليس هناك داعي للرابط المرئي بارك الله فيك فيرجى حذفه
  13. الآثار الواردة في التهنئة يوم العيد

    وأنتم جزاكم الله خيرا
  14. الآثار الواردة في التهنئة يوم العيد

    الآثار الواردة في التهنئة يوم العيد جمع أبي عبد الله خالد بن محمد الغرباني بسم الله الرحمن الرحيم فهذا رسالة حول الآثار الواردة في التهنئة يوم العيد من حيث صحتها وضعفها جمعت بعضا منها وما زلت أبحث عن غيرها وسألحقه بها . ولم أتقصد ترتيبها فكلما وجدت أثرا ألحقته . أسأل الله – عز وجل – أن يتقبل عملي هذا وأن يجعله خالصًا لوجهه الكريم . يونس بن عبيد 139هـ : عن شعبة قال لقيني يونس بن عبيد في يوم عيد فقال تقبل الله منا ومنك. سنده حسن . رواه الطبراني في كتاب الدعاء صـ288 قال حدثنا الحسن بن علي المعمري ثنا علي بن المديني ثنا أبو داود سليمان بن داود ثنا شعبة . مالك بن أنس 179هـ : عن على بن ثابت قال سألت مالك بن أنس عن قول الناس يوم العيد تقبل الله منا ومنك فقال ما زال ذلك الأمر عندنا ما نرى به بأسا . سنده حسن . رواه ابن حبان في الثقات 9/90 . أحمد بن حنبل 241هـ : قال أبو داود : سمعت أحمد سئل عن قوم قيل لهم يوم العيد : تقبل الله منا ومنكم ، قال أرجو أن لايكون به بأس . سؤالات أبي داود ص 61 جبير بن نفير 80هـ : عن جبير بن نفير قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنكم . لم أجد له سندًا لكن ذكره الحافظ ابن حجر في الفتح (2/446) قال : وروينا في المحامليات بإسناد حسن . ا.هـ وقال الألباني في تمام المنة صفحة 354 : وجدته للحافظ السيوطي في رسالته : " وصول الأماني في أصول التهاني " ص109 من الجزء الأول من " الحاوي للفتاوي " وقد عزاه لزاهر بن طاهر في "كتاب تحفة عيد الفطر" وأبي أحمد الفرضي ورواه المحاملي في "كتاب صلاة العيدين" (2/129/2) بإسناد رجاله كلهم ثقات رجال "التهذيب" غير شيخه المهنى بن يحيى وهو ثقة نبيل كما قال الدارقطني وهو مترجم في " تاريخ بغداد " 13/266-268 فالإسناد صحيح لكن خالفه حاجب بن الوليد في إسناده فلم يرفعه إلى أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : حدثنا مبشر بن إسماعيل الحلبي عن صفوان بن عمرو السكسكي قال : سمعت عبد الله بن بسرو عبد الرحمن بن عائذ وجبير بن نفير وخالد بن معدان يقال لهم في أيام الأعياد : تقبل الله منا ومنكم ويقولون ذلك لغيرهم " أخرجه أبو القاسم الأصبهاني في كتابه " الترغيب والترهيب " (ق41/2-42/1) فإن صح السند بهذا إلى الحاجب فإن في الطريق إليه من يحتاج إلى الكشف عن حاله فلعل مبشر بن إسماعيل حدث بهذا وهذا وبخاصة أن عبد الله بن بسر هذا - وهو المازني - صحابي صغير ولأبيه صحبة فيبعد أن يقول هو والتابعون المذكورون معه شيئا دون أن يتلقوه عن الصحابة فتكون الروايتان صحيحتين فالصحابة فعلوا ذلك فاتبعهم عليه التابعون المذكورون والله سبحانه وتعالى أعلم ا.هـ قلت : وأثر صفوان بن عمرو أخرجه كذلك ابن عساكر في تاريخ دمشق 24/154 . عبادة بن الصامت 34 هـ : عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الناس في العيدين تقبل الله منا ومنكم قال ذلك فعل أهل الكتابين وكرهه . سنده ضعيف . رواه البيهقي في سننه الكبرى 3/319 ورواه ابن عساكر في تاريخ دمشق 34/97 من طريق عبد الخالق بن زيد بن واقد الدمشقي عن أبيه عن مكحول عن عبادة به . قال البيهقي : عبد الخالق بن زيد منكر الحديث قاله البخاري . وقال صاحب العلل المتناهية 2/548: هذا حديث ليس بصحيح قال النسائي عبد الخالق ليس بثقة وقال أبن حبان لا يجوز الإحتجاج به . وهكذا قال ابن حجر في لسان الميزان 3/400 : عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه لين قال النسائي ليس بثقة وقال البخاري منكر الحديث نعيم بن حماد ثنا عبد الخالق بن زيد عن أبيه عن مكحول عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الناس تقبل الله منا ومنكم قال ذلك فعل أهل الكتاب وكرهه انتهى وقال : عن أبي زرعة شيخ و عن أبي حاتم ضعيف الحديث وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال منكر الحديث ليس بقوي فقلت يكتب حديثه فقال رجفا وذكره العقيلي في الضعفاء والدارقطني في المناكير. وقال الذهبي : عبد الخالق بن زيد بن واقد من أهل دمشق يروي عن أبيه روى عنه أهل الشام يروي المناكير عن المشاهير التي إذا سمعها المستمع شهد أنها مقولبة أو معمولة لا يجوز الاحتجاج به روى عن أبيه عن مكحول عن عبادة بن الصامت قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الناس في العيد تقبل الله منا ومنكم قال ذلك فعل أهل الكتابين وكرهه. عمر بن عبد العزيز 101هـ : عن أدهم مولى عمر بن عبد العزيز قال : كنا نقول لعمر بن عبد العزيز في العيدين تقبل الله منا و منك يا أمير المؤمنين فيرد علينا و لا ينكر ذلك علينا. سنده ضعيف . رواه البيهقي في شعب الإيمان 3/345 وفي سننه الكبرى 3/319 ورواه ابن عساكر في تاريخ دمشق 6/436 من طريق أبي العباس محمد بن يعقوب الأصم نا العباس بن محمد نا أحمد بن إسحاق نا عبد السلام البزار عن أدهم . في سنده أدهم مولى عمر مجهول . وفي سنده عبد السلام البزار وهو عبد السلام بن هاشم أبو عثمان البزار قال قال أبو حاتم ليس بقوي. وقال عمرو بن على الصيرفي : لا اقطع الشهادة على أحد بالكذب إلا على عبد السلام بن هاشم. ورواه ابن عساكر في تاريخ دمشق 6/436 من طريق آخر قال : قرأت بخط عبد الوهاب بن جعفر الميداني في سماعه من أبي سليمان بن زبر أنا أبي قال وأنا أبو قلابة نا عبد الملك أبو العباس الباهلي نا إبراهيم بن أبي عبلة قال دخلنا على عمر بن عبد العزيز يوم العيد والناس يسلمون عليه ويقولون تقبل الله منا ومنك يا أمير المؤمنين فيرد عليهم ولا ينكر عليهم . وفي سنده من لم أعرفه . واثلة بن الأسقع 85هـ : عن حبيب بن عمر الأنصاري قال أخبرني أبي قال : لقيت واثلة يوم عيد فقلت تقبل الله منا ومنك فقال : نعم تقبل الله منا ومنك . جاء موقوفًا ومرفوعًا وكلاهما ضعيف : فالموقوف : رواه الطبراني في المعجم الكبير 22/52 ورواه ابن عساكر في تاريخ دمشق 12/43 . قال الهيثمي في مجمع الزوائد 2/442 : حبيب قال الذهبي : مجهول وقد ذكره ابن حبان في الثقات وأبوه لم أعرفه . وقال ابن حجر في تعجيل المنفعة 1/84 في حبيب بن عمر : ضعفه أبو حاتم وقال أبو حاتم والدارقطني مجهول . والمرفوع : رواه البيهقي في سننه الكبرى 3/319 وابن عدي في الكامل في الضعفاء 6/271 من طريق محمد بن إبراهيم الشامي ثنا بقية بن الوليد عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان قال : لقيت واثلة بن الأسقع في يوم عيد فقلت تقبل الله منا ومنك فقال نعم تقبل الله منا ومنك قال واثلة لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عيد فقلت تقبل الله منا ومنك قال نعم تقبل الله منا ومنك . قال ابن عدي : هذا منكر لا أعلم يرويه عن بقية غير محمد بن إبراهيم هذا . وقال في العلل المتناهية 1/472 : هذا حديث لا يصح ولا يرويه عن بقية غير محمد بن ابراهيم وهو منكر الحديث وبقية يروي عن المجهولين ويدلسهم ويذكر شيوخ فيترك شيوخ الضعفاء . أبو أمامة الباهلي 86هـ: عن راشد بن سعد أن أبا أمامة الباهلي وواثلة بن الأسقع رضي الله عنهما لقياه في يوم عيد فقالا تقبل الله منا ومنك . سنده ضعيف . رواه ابن أبي الدنيا في كتاب الدعاء صفحة 288 قال حدثنا أبو زيد عبد الرحمن بن حاتم المرادي ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ثنا إسماعيل بن عياش عن الأحوص بن حكيم عن راشد.. وفي سنده الأحوص بن حكيم وهو ضعيف قال إبراهيم بن هانىء النيسابورى عن أحمد بن حنبل : لايسوى حديثه شيئا. وقال الجوزجانى : ليس بالقوى فى الحديث .وقال النسائى : ضعيف . وفي سنده أبو زيد عبد الرحمن بن حاتم المرادي قال الحافظ في لسان الميزان 3/408 : قال بن الجوزي متروك الحديث قلت هذا من شيوخ الطبراني ما علمت به بأسا يروي عن نعيم بن حماد وجماعة انتهى وقد ذكره بن يونس في تاريخ مصر وقال يكنى أبا زيد تكلموا فيه توفي سنة أربع وتسعين ومائتين وحدث عن أبي صالح كاتب الليث وقال مسلمة بن القاسم ليس عندهم بثقة . وجاء من طريق آخر عن محمد بن زياد قال كنت مع أبى أمامة الباهلى وغيره من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فكانوا إذا رجعوا يقول بعضهم لبعض تقبل الله منا ومنك . ذكره البخاري في التاريخ الكبير 1/116 . وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7/287 وقال : سمعت أبى يقول هو مجهول . وقال ابن التركماني في الجوهر النقي 3/319 قال احمد بن حنبل إسناده إسناد جيد . والله أعلم . الحسن البصري 110هـ : عن حوشب بن عقيل قال لقيت الحسن في يوم عيد فقلت تقبل الله منا ومنك فقال نعم تقبل الله منا ومنك . سنده ضعيف . رواه الطبراني في كتاب الدعاء صـ289 قال : حدثنا محمد بن عبد الرحمن ثعلب النحوي البصري ثنا إسماعيل بن بشر بن منصور السليمي ثنا مسكين أبو فاطمة ثنا حوشب .. . وفي سنده مسكين أبو فاطمة ضعفه الدراقطني ووهنه أبو حاتم .
  15. فَضَائِلُ عِيَادَة المَرْضَى

    فَضَائِلُ عِيَادَة المَرْضَى جَمْعُ أَبِي عَبْدِ اللهِ / خَالِد بن محَمَّد الغُرْبَانِي بسم الله الرحمن الرحيم رَبِّ يَسِّرْ وَأَعِنْ حَثَّ النَّبِيُّ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم-عَلَى عِيَادَةِ المَرِيضِ بِقَوْلِهِ : ((عُودُوا المَرِيض)) رَوَاهُ البُخَارِيُ عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِي -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- . وَأَكَّدَ ذَلِكَ عَلَى أَصْحَابِهِ حَتَى قَالَ البَرَاءُ بن عَازِبٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- : أَمَرَنَا رَسُول الله -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- بِسَبْعٍ وَنَهَانَا عَنْ سَبْعٍ...قَالَ وَأَمَرَنَا أَنْ نَعُودَ المَرِيض ..الحديث.. رَوَاهُ البُخَارِيُ وَمُسْلِمٌ . وَجَعَلَ ذَلِكَ مِنْ حَقِّ المُسْلِمِ عَلَى أَخِيِهِ فَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَّ رَسُولَ اللهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- قَال ((حَقُّ المُسْلِمِ عَلَى المُسْلِمِ خَمْسٍ))...وَذَكَرَ مِنْهَا : ((عِيَادَة المَرِيض)). رَوَاهُ البُخَارِيُ وَمُسْلِمٌ. وَفِي رِوَايَةٍ لِمُسْلِمٍ (( حَقُّ المُسْلِمِ عَلَى المُسْلِمِ سِتٍ)) .. وَذَكَرَ مِنْهَا : ((وَإِذَاَ مَرِضَ فَعده)) . بَلْ كَانَ يُبَاشُرُ ذَلِكَ بِنَفْسِهِ وَيواظِبُ عَلَيْهِ قَالَ جَابِرُ بن عَبْدِ اللهِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- : مَرِضْتُ مَرَضًا فَأَتَانِي النَّبِيُّ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- يَعُودُنِي وَأَبُو بَكْرٍ وَهُمَا مَاشِيَانِ فَوَجَدَانِي أُغْمِيَ عَلَيَّ فَتَوَضَّأَ النَّبِيُّ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ثُمَّ صَبَّ وَضُوءَهُ عَلَيَّ فَأَفَقْتُ ..الحديث رَوَاهُ البُخَارِيُ وَمُسْلِمٌ . وَتَأَمَّلْ إِلِى هَذَا المَوْقِفِ فَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- أَنَّهُ قَالَ : كُنَّا جُلُوسًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ ثُمَّ أَدْبَرَ الْأَنْصَارِيُّ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((يَا أَخَا الْأَنْصَارِ كَيْفَ أَخِي سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ)) فَقَالَ صَالِحٌ . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((مَنْ يَعُودُهُ مِنْكُمْ)) فَقَامَ وَقُمْنَا مَعَهُ وَنَحْنُ بِضْعَةَ عَشَرَ مَا عَلَيْنَا نِعَالٌ وَلَا خِفَافٌ وَلَا قَلَانِسُ وَلَا قُمُصٌ نَمْشِي فِي تِلْكَ السِّبَاخِ حَتَّى جِئْنَاهُ فَاسْتَأْخَرَ قَوْمُهُ مِنْ حَوْلِهِ حَتَّى دَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- وَأَصْحَابُهُ الَّذِينَ مَعَهُ . رواه مسلم . (السباخ) هي جمع سبخة وهي الأرض التي تعلوها الملوحة ولا تكاد تنبت إلا بعض الشجر . فَمِثْلَ هَذَا المَوْقِف فِيهِ الحَثُ عَلَى عِيَادَةِ المَرْضَى ، وَقَدْ ثَبَتَ عَنْهُ أَنَّهُ كَانَ يَعُودُ الأَعْرَاب وَالأَطْفَال وَالنِّسَاء وَأَهْل الذِّمَةِ مَنَ اليَهُودِ وَالنَّصَارَى وَغَيْرِهِمْ لَغَرَضِ نُصْحِهِمْ وَهَدَايَتِهِمْ إِلِى الإِسْلامِ. وَمِنَ الأَدَبِ المَشْهُورِ عَنْدَ العَرَبِ مَا رُويَ عَنْ أَبِي العَالِيَة قَالَ : « مَا أَرْفَقَ العَرَب لاَ تُطِيلُ الجُلُوسَ عِنْدَ المَرِيضِ فَإِنَّ المَرِيضَ قَدْ تَبْدُو لَهُ حَاجَة فَيَسْتَحْي مِنْ جُلَسَائِهِ» رواه ابن أبي الدنيا في المرض والكفارات . وَإِلِيْكُمْ إِخْوَانِي – وَفَّقَني اللهُ وَإِيَّاكُمْ – بَعْض الفَضَائِلِ فِي عِيَادَةِ المَرْضَى: • فَضَائِلُ عِيَادَةِ المَرْضَى : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَا ابْنَ آدَمَ مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي قَالَ يَا رَبِّ كَيْفَ أَعُودُكَ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ قَالَ أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ عَبْدِي فُلَانًا مَرِضَ فَلَمْ تَعُدْهُ أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ عُدْتَهُ لَوَجَدْتَنِي عِنْدَهُ)) رَوَاهُ مُسْلِمٌ . عَنْ ثَوْبَانَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- : ((عَائِدُ الْمَرِيضِ فِي مَخْرَفَةِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَرْجِعَ)). وَفِي لَفْظٍ : ((إِنَّ الْمُسْلِمَ إِذَا عَادَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ لَمْ يَزَلْ فِي خُرْفَةِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَرْجِعَ)) وَفِي لَفْظٍ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا خُرْفَةُ الْجَنَّةِ قَالَ ((جَنَاهَا)) . رَوَاهُ مُسْلِمٌ . عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ صَائِمًا ؟)) قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَا قَالَ ((فَمَنْ تَبِعَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ جَنَازَةً؟)) قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- : أَنَا . قَالَ ((فَمَنْ أَطْعَمَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مِسْكِينًا ؟)) قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَا . قَالَ : ((فَمَنْ عَادَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مَرِيضًا ؟)) قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ)) . رَوَاهُ مُسْلِمٌ . عَنْ عَلِيٍّ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- يَقُولُ: ((مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَعُودُ مُسْلِمًا غُدْوَةً إِلَّا صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُمْسِيَ وَإِنْ عَادَهُ عَشِيَّةً إِلَّا صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُصْبِحَ وَكَانَ لَهُ خَرِيفٌ فِي الْجَنَّةِ)).رواه الترمذي وأبو داود وقال الألباني : صحيح. عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- عَنْ النَّبِيِّ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- قَالَ : ((عُودُوا الْمَرِيضَ وَامْشُوا مَعَ الْجَنَائِزِ تُذَكِّرْكُمْ الْآخِرَةَ)) . رواه أحمد وغيره وقال الألباني : حسن صحيح. عَنْ مُعَاذٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ ((عَهِدَ إِلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- فِي خَمْسٍ مَنْ فَعَلَ مِنْهُنَّ كَانَ ضَامِنًا عَلَى اللَّهِ مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ خَرَجَ مَعَ جَنَازَةٍ أَوْ خَرَجَ غَازِيًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ دَخَلَ عَلَى إِمَامٍ يُرِيدُ بِذَلِكَ تَعْزِيرَهُ وَتَوْقِيرَهُ أَوْ قَعَدَ فِي بَيْتِهِ فَيَسْلَمُ النَّاسُ مِنْهُ وَيَسْلَمُ)) رواه أحمد والطبراني واللفظ له وقال الألباني: صحيح. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ زَارَ أَخًا لَهُ فِي اللَّهِ نَادَاهُ مُنَادٍ أَنْ طِبْتَ وَطَابَ مَمْشَاكَ وَتَبَوَّأْتَ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْزِلًا)). رواه الترمذي وابن ماجه وقال الألباني :حسن. عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((مَنْ عَادَ مَرِيضًا لَمْ يَزَلْ يَخُوضُ فِي الرَّحْمَةِ حَتَّى يَجْلِسَ فَإِذَا جَلَسَ اغْتَمَسَ فِيهَا))رواه أحمد وغيره ورواه الطبراني من حديث أبي هريرة بنحوه وقال الألباني: صحيح. عَنْ كَعْبِ بْن مَالِكٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- ((مَنْ عَادَ مَرِيضًا خَاضَ فِي الرَّحْمَةِ فَإِذَا جَلَسَ عِنْدَهُ اسْتَنْقَعَ فِيهَا)) رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط وقال الألباني : صحيح. فَانْظُرْ أَخِي - وَفَّقَنِي اللهُ وَإِيِّاكَ - إِلِى مِثْلِ هَذِهِ الأُجُورِ التِي فَرَّطْنَا فِيْهَا، فَلْنُبَادِرْ إِلِى عِيَادَةِ المَرْضَى قَدْرَ اسْتِطَاعَتِنَا وَنَسْأَل اللهَ أَنْ يجْعَلَ أَعْمَالَنَا خَالِصَةً لِوَجْهِهِ الكَرِيمِ .