اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

أم عبد العزيز الأثرية

مستخدم
  • مجموع المشاركات

    1,777
  • تاريخ التسجيل

  • آخر زيارة

عدد الأعضاء التى تقوم بمتابعتك : 11

نظرة عامة على : أم عبد العزيز الأثرية

  • رتــبـة الـعـضـو :
    مستخدم

حقول الملف الشخصى

  • البلـد
    Array

آخر زوار ملفى الشخصى

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

  1. أم عبد العزيز الأثرية

    من أسباب سقوط الدوله

    قال أهل العلم:(ظهورالبدع سبب لسقوط الدول؛فدولة بني أمية سقطت لما ظهرت مقالة الجعد والجهم) (انظر:فتاوى ابن تيمية13-182) فاعتبروا يا أولي الأبصار
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو منكم ومن الجميع إن أمكن نشر هذه المعلومة لأهميتها القصوى حيث إنها تبين حقيقة بعض المصاحف المحرفة في متاجر البرامج الخاصة بأجهزة أبل والأندرويد، والصورة التالية تبين أسم المصاحف المحرفة في متجر برامج أبل (الأب ستور) ومتجر الأندرويد (بلي ماركت) أيضاً، حسبي الله عليهم ونعم الوكيل: احذفوها اذا موجوده عندكم وانشروا الرسالة جزاكم الله خير http://i.imgur.com/edqgL.jpg
  3. القبرة: يجوز أكلها لأنه نوع من أنواع العصافير
  4. القمل السـؤال: سمعتُ من بعض الأئمَّة أنَّ الحلزون حرامٌ أكله إلاَّ الحلزونَ المائي وعن غيرهم أنه يجوز أكله، فما هو الصحيح في ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا. الجـواب: الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد: فلا أعلم خلافًا في أنَّ الحلزون البحريَّ يجوز أكله وبدون . بخلاف الحلزون البَرِّي فقد اختلف العلماء في جوازه، فأباحه المالكية بشرط تذكيته فيُسمِّي اللهَ عند وخزه بالشوك أو غرزه بالإبر أو بسلقه أو شَيِّه حتى يموت، ويُلحِقونه بالجراد في الحكم، أمَّا ما مات حتفَ أنفه فلا يجوز أكله(٢- «المحلى» لابن حزم: (7/405).). وفي تقديري أنَّ سببَ الخلافِ يرجعُ إلى الحشرات التي لا دم لها سائلٌ كالعقرب والذباب، والبعوض والزنبور، والنمل، والنحل، والقمَّل، والبراغيث، والبق، والدود كله وسائر الحشرات طيارة وغير طيارة، فهل الأصل الجزئي فيها التحريمُ، وهو أصلٌ مستثنى خارجٌ عن الأصل الكلِّي في إباحة الحيوان واللُّحوم، لكون هذه الحيوانات مستخبثةً إلاَّ ما استثناهُ الدليلُ كالجرادِ، أم أنَّ أصلَها الجزئي لا يخرج عن الأصلِ الكلِّي في الأطعمةِ وهو الحلُّ والإباحةُ حتى يَرِدَ دليلُ المنعِ لقوله تعالى: ﴿لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ﴾ [المائدة: 93]. فمن ذهبَ إلى أنَّ الحشراتِ مستخبثةٌ حَكَمَ بتحريمها، وجعل ذلك أصلاً للحشرات مستثنى من الأصل الكلِّي المبيح للحوم، لقوله تعالى: ﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ﴾ [الأعراف: 157] واندرجَ حكمُ الحلزونِ البرِّي في الأصلِ المستثنى. ومن ذهبَ إلى القول باستصحابِ الأصلِ الكلِّي للجواز قال: الحلزون البرِّي جائزٌ؛ لأنَّه شبيهٌ بالجراد، ولم يَرد من الشرع نصٌّ بقتله أو نهي عن قتله، وليس ممَّا يأكل الجِيَفَ ولا هو ممَّا يستخبث، ولهذا قال الباجي -رحمه الله-: «قال ابنُ حبيبٍ كان مالك وغيره يقول: من احتاج إلى أكلِ شيءٍ من الخشاش لدواء أو غيره فلا بأس به إذا ذُكِّيَ كما يذكّى الجراد كالخنفساء، والعقرب، وبنات وردان، والعقربان، والجندب، والزنبور، واليعسوب، والذر، والنمل، والسوس، والحلم، والدود، والبعوض، والذباب، وما أشبه ذلك»(، وقال تعالى: ﴿إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ﴾ [المائدة: 3]. ومن جهةٍ أخرى فالمعلومُ أنَّ تركَ ما يجوزُ أكلُه بالذكاةِ إضاعةٌ للمال المنهي عنه شرعًا، والحشراتُ غيرُ مقوّمة بمالٍ، فلا تدخلُ في إضاعةِ المال بقتلِها، فلو كان الحلزونُ تجري فيه الذكاةُ بقتله لم يعدّ من جملتها. أمَّا إلحاقُ الحلزونِ البَرِّي بالجرادِ فهو قياسٌ على ما خالف القياسَ؛ لأنَّ الجراد مستثنى من عموم الميتة بالنصِّ في قوله صلَّى الله عليه وآله وسَلَّم: «أُحِلَّت لَنَا مَيْتَتَانِ وَدَمَانِ: فَأَمَّا الميْتَتَانِ: فَالحُوتُ وَالجَرَادُ، وَأَمَّا الدَّمَانِ فَالكَبِدُ وَالطِّحَالُ»(٥- «مجموع الفتاوى» لابن تيمية: (11/609).). والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا. الجزائر في: 17 المحرم 1431ﻫ الموافق ﻟ: 03 يناير 2010م ١- انظر «المنتقى» للباجي: (3/129). ٢- «المحلى» لابن حزم: (7/405). ٣- «المنتقى» للباجي: (3/ 129). ٤- أخرجه ابن ماجه كتاب «الأطعمة»، باب الكبد والطحال: (3314)، وأحمد في «مسنده»: (2/ 97)، من حديث ابن عمر رضي الله عنهما. والحديث صححه الألباني في «السلسلة الصحيحة»: (3/ 111)، وانظر: «البدر المنير» لابن الملقن: (1/ 448). ٥- «مجموع الفتاوى» لابن تيمية: (11/609). http://www.ferkous.c...e/rep/Bq131.php
  5. أم عبد العزيز الأثرية

    قسوة القلوب وطريق السعادة للشيخ خالد اسماعيل

    http://drosuae.com//Download/maqate3/8aswat_al8loob_shk_kalid_ismaeel.mp3
  6. فضيلة الشيخ صالح الفوزان حول فتوى اللجنة الدائمة في تحية العلم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: فقد كثر الكلام في هذه الأيام عن حق الوطن وعن تحية العلم، وآخر ما قرأت في ذلك مقالاً للكاتب محمد بن ناصر الأسمري في جريدة الجزيرة يوم الجمعة 16 من شهر جمادى الآخرة 1426هـ العدد 11985 شرَّق فيه وغرَّب وفنَّد فيه فتوى اللجنة الدائمة في حكم تحية العلم، -عفا الله عنا وعنه- فلم يسعني السكوت عن البيان الواجب إيضاحه في هاتين المسألتين فأقول مستعيناً بالله ومنه أستمد التوفيق للصواب: 1- أما حب الوطن إذا لم يتعارض مع الدين فهو أمر طبيعي فطري لا لوم فيه، كما قال الشاعر: كم منزل في الأرض يألفه الفتى -- وحنينه أبداً لأول منزل بل إن الدفاع عن أوطان المسلمين إذا داهمها الأعداء فرض على كل من يستطيع ذلك، بل إن حب الوطن إذا كانت له قدسية شرعية فإن حبه عبادة، كمحبة مكة والمدينة شرفهما الله، لكن إذا تعارض حب الوطن مع أمر من أمور الدين كالهجرة والجهاد في سبيل الله فإن تقديم حب الوطن على الجهاد والهجرة أمر محرم شديد التحريم.. قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيراً (97) إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً (98) فَأُوْلَئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللّهُ عَفُوّاً غَفُوراً}، وقال تعالى: {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}.ولذلك خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة مهاجراً إلى المدينة وهي أحب البقاع إليه، وهاجر إبراهيم عليه السلام من أرض العراق التي هي موطنه الأصلي إلى أرض الشام ومكة {وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي}. 2- وأما تحية العلم، فالتحية تأتي بمعنى التعظيم ولا تكون تحية التعظيم إلا لله كما نقول في تشهدنا في الصلوات: (التحيات لله) أي جميع التعظيمات لله سبحانه ملكاً واستحقاقاً فهي تحية تعظيم وليست تحية سلام، فالله يحيا ولا يسلم عليه، وتأتي التحية بمعنى السلام الذي ليس فيه تعظيم وهذه مشروعة بين المسلمين، قال تعالى: {فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً(61)} سورة النور. وقال تعالى: {وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا(86)} سورة النساء. وقال تعالى عن أهل الجنة: تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ} وقال تعالى: {تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ}. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم). فالسلام إنما يكون بين المسلمين ولا يكون السلام على الجمادات والخرق ونحوها لأنه دعاء بالسلامة من الآفات، أو هو اسم من أسماء الله يدعو به المسلم لأخيه المسلم عليه ليناله من خيراته وبركاته. والمراد بتحية العلم الآن الوقوف إجلالاً وتعظيماً له، وهذا هو الذي أفتت اللجنة الدائمة بتحريمه لأنه وقوف تعظيم، فإن قيل إن في تحية العلم احتراماً لشعار الحكومة. فنقول: نحن نحترم الحكومة بما شرعه الله من السمع والطاعة بالمعروف والدعاء لهم بالتوفيق، واللجنة حينما تبين هذا للمسلمين إنما تبين حكماً شرعياً يجب علينا جميعاً حكومة وشعباً امتثاله، وحكومتنا -حفظها الله وبارك فيها- هي أول من يمتثل ذلك. هذا ما أردت بيانه خروجاً من إثم الكتمان، ولا نريد بذلك تجهيل الأمة كما يقول الأخ الكاتب محمد بن ناصر الأسمري في عنوانه سامحه الله. هذا وأسأل الله لنا وله ولجميع المسلمين التوفيق لمعرفة الحق والعمل به ومعرفة الباطل واجتنابه، إنه سميع مجيب، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه. فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء المصدر
  7. أم عبد العزيز الأثرية

    مقولة عظيمة قالها عبدالرحمن الاسود عند موته

    بكى عبد الرحمن بن الاسود عند موته وقال : وا أسفاه على الصوم والصلاة ، و لم يزل يتلو القرآن حتى مات . ( لطائف المعارف 519 )
  8. جزاك الله خيرا وحفظ الله شيخنا عبيد وسدده في اقواله وافعاله وبارك في علمه
  9. أم عبد العزيز الأثرية

    ثلاثة أشياء من أشد ماتذهب بركة العلم

    قال الشيخ يحيي الحجوري حفظه الله من أشد مايذهب بركة العلم :- ١-البدع ٢-التحزب ٣-الإقبال على الدنيا المصدر:/شرح لامية ابن الوردي /للشيخ يحيي الحجوري ص/٧٩
  10. أم عبد العزيز الأثرية

    الشيخ عبيد الجابري يحرم الاختلاط بالوظيفه

    وهذا سائلٌ من ليبيا يقول: ما حكمِ عملِ المرأة مع الرجل إذا كانت في حاجة ماسَّةٍ لهذا العمل علمًا بأنَّها تلتزم بالحجابِ الشرعي وتحاولُ عدم التعاملِ معهم إلَّا للضرورة؟ الجواب: هذا كثير؛ وأظن ما من بلد مسلم إلَّا بُلِي بهذا، فإذا كانت فقيرة مُعدمة أو في بيتها معدَم فقير ودخلت في هذا العمل فلتتحاشىٰ مخالطة الرجال ومحادثَتهُم إلَّا عند الضرورة كأن تُخاطب رئيس العمل في أمرٍ لابدَّ لها من مخاطبتِه فيه بالهاتف وهذا أفضل وقد تذهب إليه ولكن يجبُ ألَّا يكونَ بابُ المكتب مغلقًا تحصل الخلوة هُنا في هذه الحال، ونحن نوصي بناتنا المسلمات أن يبتعدن عن الاختلاط بالرِّجال ولو كانَ هذا من منهجِ دولتها والآن نسألُ الله العافية أصبحَ الأمرُ مستساغًا وسرُّ هذا إِمَّا جهل الحاكم أو فساد بطانته ممن يرىٰ فيهم العلم فيفتونه أو من ذهبوا إلىٰ أحد المعسكرَيْن الكافريْن، المعسكر الشرقي بزعامةِ روسيا والصين أو المعسكر الغربي بزعامةِ أمريكا وبريطانيا، والحقيقة أنِّ بريطانيا يعني كالذِّيل لأمريكا إن لم يكن في الأحوالِ الكلية ففي أحوال كثيرة، ثُمَّ يعودُ هؤلاء المبتعثون حربًا علىٰ مجتمعاتهم؛ فينفَخون في المرأة الخروج وأنَّها من حقوقِها السياسية أن تعمل إلىٰ جانبِ الرجل وتدخل في المجالس وتُدلِي بصوتِها وهذا خلاف سنة رسول الله _ صلَّىٰ الله عليهِ وسلَّم _ قال عليه الصلاة والسلام: ((إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ وَإِنَّ اللَّهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا فَيَنْظُرُ كَيْفَ تَعْمَلُونَ فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِي النِّسَاءِ))، خرجَ النِّسَاء من البيوت واختلطنَ بالرجال في كلِّ مَجْمَع عام وخاص، جاءَ في بعضِ الآثار أَنَّه لمَّا خرج النساء كثُرَت الفاحشة وكثر البغايا فماتَ في يومٍ واحد يقولون سبعونَ ألف ماتوا بالطاعون والله أعلم. لكن المقصود أنا أنصح بناتِنا في كلِّ أقطارِ الإِسلام أن يغادِرن الأعمال المختلِطة وأن يكتفينَ بالأعمال المفصولة عن الرِّجال كالتَّعليم، فإنِّ خُروجَهُنَّ يخالفُ الكتاب والسُّنة، أمَّا الكتاب فلأنَّ اللهَ دعا أمهاتِكُن أو أَمَرَ أمهاتِكُن عائِشة ورفيقاتها وكذلكَ أخواتهِنَّ من الصحابيات والخيِّرات وجميع نساء المؤمنين إلىٰ قيامِ السَّاعة بالقَرارِ في البيوت، قال تعالىٰ: ﴿وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ﴾، فكيفَ بنساء متجمِّلات يجلسنَ في مكاتب الإستقبال وفي المستشفيات وفي الأسواق وفي المؤسَّسات وقد أفتىٰ علماؤنا - جزاهم الله خيرا - قبل أشهر بتحريم ذلك فكيف يا معاشر الرجال والنِّسَاء تُقلِّدون غيركم من غير المسلمين من اليهود والنصارىٰ وسائر المتحلِّلين الممسوخين وتتركون فتاوىٰ علماءَكم فيا بناتي المسلمات تعَقَّلنَ، واسْتبصِرنَ، وانظُرنَ، واحفظنَ أنفسكنَّ بما أمركنَّ اللهُ - سبحانه وتعالىٰ -. نعم. http://ar.miraath.net/fatwah/4758
  11. أم عبد العزيز الأثرية

    تحذير الله للمؤمنين من مخالفة أمر رسول الله

    قوله تعالى : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره ) النور٦٣ أي : فليحذر وليخش من خالف شريعة الرسول باطنا أو ظاهرا ( أن تصيبهم فتنة ) أي : في قلوبهم ، من كفر أو نفاق أو بدعة ، ( أو يصيبهم عذاب أليم ) أي : في الدنيا ، بقتل ، أو حد ، أو حبس ، أو نحو ذلك ./ابن كثير
  12. جزاك الله على هذه الفوائد القيمه
  13. شرح حديث ( من أهان السلطان أهانه الله ) للعلامة محمد العثمين بدقيقتين ونصف للتحميل في المرفقات الشيخ محمد بن عثيمين من أهان السلطان أهانه الله - YouTube.mp3
  14. أم عبد العزيز الأثرية

    الشيخ عبيد الجابري يحرم الإختلاط بالوظيفه

    وهذا سائلٌ من ليبيا يقول: ما حكمِ عملِ المرأة مع الرجل إذا كانت في حاجة ماسَّةٍ لهذا العمل علمًا بأنَّها تلتزم بالحجابِ الشرعي وتحاولُ عدم التعاملِ معهم إلَّا للضرورة؟ الجواب: هذا كثير؛ وأظن ما من بلد مسلم إلَّا بُلِي بهذا، فإذا كانت فقيرة مُعدمة أو في بيتها معدَم فقير ودخلت في هذا العمل فلتتحاشىٰ مخالطة الرجال ومحادثَتهُم إلَّا عند الضرورة كأن تُخاطب رئيس العمل في أمرٍ لابدَّ لها من مخاطبتِه فيه بالهاتف وهذا أفضل وقد تذهب إليه ولكن يجبُ ألَّا يكونَ بابُ المكتب مغلقًا تحصل الخلوة هُنا في هذه الحال، ونحن نوصي بناتنا المسلمات أن يبتعدن عن الاختلاط بالرِّجال ولو كانَ هذا من منهجِ دولتها والآن نسألُ الله العافية أصبحَ الأمرُ مستساغًا وسرُّ هذا إِمَّا جهل الحاكم أو فساد بطانته ممن يرىٰ فيهم العلم فيفتونه أو من ذهبوا إلىٰ أحد المعسكرَيْن الكافريْن، المعسكر الشرقي بزعامةِ روسيا والصين أو المعسكر الغربي بزعامةِ أمريكا وبريطانيا، والحقيقة أنِّ بريطانيا يعني كالذِّيل لأمريكا إن لم يكن في الأحوالِ الكلية ففي أحوال كثيرة، ثُمَّ يعودُ هؤلاء المبتعثون حربًا علىٰ مجتمعاتهم؛ فينفَخون في المرأة الخروج وأنَّها من حقوقِها السياسية أن تعمل إلىٰ جانبِ الرجل وتدخل في المجالس وتُدلِي بصوتِها وهذا خلاف سنة رسول الله _ صلَّىٰ الله عليهِ وسلَّم _ قال عليه الصلاة والسلام: ((إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ وَإِنَّ اللَّهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا فَيَنْظُرُ كَيْفَ تَعْمَلُونَ فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِي النِّسَاءِ))، خرجَ النِّسَاء من البيوت واختلطنَ بالرجال في كلِّ مَجْمَع عام وخاص، جاءَ في بعضِ الآثار أَنَّه لمَّا خرج النساء كثُرَت الفاحشة وكثر البغايا فماتَ في يومٍ واحد يقولون سبعونَ ألف ماتوا بالطاعون والله أعلم. لكن المقصود أنا أنصح بناتِنا في كلِّ أقطارِ الإِسلام أن يغادِرن الأعمال المختلِطة وأن يكتفينَ بالأعمال المفصولة عن الرِّجال كالتَّعليم، فإنِّ خُروجَهُنَّ يخالفُ الكتاب والسُّنة، أمَّا الكتاب فلأنَّ اللهَ دعا أمهاتِكُن أو أَمَرَ أمهاتِكُن عائِشة ورفيقاتها وكذلكَ أخواتهِنَّ من الصحابيات والخيِّرات وجميع نساء المؤمنين إلىٰ قيامِ السَّاعة بالقَرارِ في البيوت، قال تعالىٰ: ﴿وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ﴾، فكيفَ بنساء متجمِّلات يجلسنَ في مكاتب الإستقبال وفي المستشفيات وفي الأسواق وفي المؤسَّسات وقد أفتىٰ علماؤنا - جزاهم الله خيرا - قبل أشهر بتحريم ذلك فكيف يا معاشر الرجال والنِّسَاء تُقلِّدون غيركم من غير المسلمين من اليهود والنصارىٰ وسائر المتحلِّلين الممسوخين وتتركون فتاوىٰ علماءَكم فيا بناتي المسلمات تعَقَّلنَ، واسْتبصِرنَ، وانظُرنَ، واحفظنَ أنفسكنَّ بما أمركنَّ اللهُ - سبحانه وتعالىٰ -. نعم. http://ar.miraath.net/fatwah/4758
×
×
  • اضف...