اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

نموذج البحث

عرض نتائج البحث الخاصة بــ : '[ فائدة ]' .

  • بحث بواسطة الكلمات الدليلية

    ملحوظة: للبحث عن جملة معينة " قم بوضعها داخل علامات تنصيص"
  • بحث عن طريق كاتب الموضوع

نوع المحتوى المراد البحث فية


المنتديات

  • المنابر
    • المنبر الإسلامي
    • منبر الرد على أهل الفتن
    • منبر الحديث وعلومه
    • منبر الأخوات العام
    • الخطب الصوتية والمفرغة

العثور على النتائج فى

العثور على النتائج فى


تاريخ الانشاء

  • تاريخ البداية

    تاريخ النهاية


اخر تحديث

  • تاريخ البداية

    تاريخ النهاية


تصفية المحتوى بحسب العدد المطلوب من

تاريخ الإنضمام

  • تاريخ البداية

    تاريخ النهاية


مجموعة العضو


البلـد

تم العثور علي 100 نتيجة

  1. {أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا} [الأحقاف: ٢٠] قال عبد الله بن المبارك (ت: ١٨١ هـ): حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ قَالَ: حَدَّثَنِي قَيْسُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ قَالَ: عَادَ خَبَّابًا (بن الأرتّ رضي الله عنه) بَقَايَا مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ فَقَالُوا: " أَبْشِرْ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ، إِخْوَانُكَ تُقْدِمُ عَلَيْهِمْ غَدًا. فَبَكَى ! فَقَالُوا لَهُ: عَلَيْهَا مِنَ الْحَالِ، فَقَالَ: أَمَا إِنَّهُ لَيْسَ بِهِ جَزَعٌ، لكِنَّكُمْ ذَكَّرْتُمُونِي أَقْوَامًا، وَسَمَّيْتُمُوهُمْ لِي إِخْوَانًا، وَإِنَّ أُولَئِكَ قَدْ مَضَوْا بِأُجُورِهِمْ كَمَا هِيَ، وَإِنِّي أَخَافُ أَنْ يَكُونَ ثَوَابُ مَا تَذْكُرُونَ مِنْ تِلْكَ الْأَعْمَالِ مَا أَصَبْنَا بَعْدَهُمْ". (يعني من الدنيا) [إسناده صحيح] وهو في الزهد لابن المبارك (٥٢٢) والزهد للمعافى بن عمران (٢١٢) وابن سعد في طبقاته (١٦٦/٣) والزهد لأبي داود (٢٦١) والطبراني في معجمه الكبير (٣٦١٦) وغيرهم. وقال أبو بكر ابن أبي شيبة في مصنفه (٢٥١٢٩): حَدَّثَنَا سفيان بْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَمْرٍو بن دينار، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ : اسْتَأْذَنَ سَعْدٌ (بن أبي وقاص رضي الله عنه) عَلَى ابْنِ عَامِرٍ ، وَتَحْتَهُ مَرَافِقُ مِنْ حَرِيرٍ ، فَأَمَرَ بِهَا فَرُفِعَتْ ، فَلَمَّا دَخَلَ سَعْدٌ دَخَلَ وَعَلَيْهِ مِطْرَفٌ مِنْ خَزٍّ ، فَقَالَ لَهُ : اسْتَأْذَنْتَ عَلَيَّ وَتَحْتِي مَرَافِقُ مِنْ حَرِيرٍ ، فَأَمَرْت بِهَا فَرُفِعَتْ ، فَقَالَ لَهُ سَعْدٌ : نِعْمَ الرَّجُلُ أَنْتَ إِنْ لَمْ تَكُنْ مِمَنْ قَالَ اللَّهُ : {أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا} وَاللَّه لأَنْ أَضْطَجِعَ عَلَى جَمْرِ الْغَضَى أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَضْطَجِعَ عَلَيْهَا ، قَالَ : فَهَذَا عَلَيْك شَطْرُهُ حَرِيرٌ وَشَطْرُهُ خَزٌّ ، قَالَ : إِنَّمَا يَلِي جِلْدِي مِنْهُ الْخَزُّ. [إسناده صحيح] وأخرجه البيهقي في السنن الكبرى (٦٠٧٠) والحاكم في المستدرك (٣٦٩٧) وصححه على شرط الشيخين ووافقه الذهبي. وقال ابن سعد (ت: ٢٣٠ هـ) في طبقاته (٢٨٠/٣): أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْأَسَدِيُّ، عَنْ يُونُسَ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلَالٍ: " أَنَّ حَفْصَ بْنَ أَبِي الْعَاصِ كَانَ يَحْضُرُ طَعَامَ عُمَرَ فَكَانَ لَا يَأْكُلُ، فَقَالَ لَهُ عُمَرُ: «مَا يَمْنَعُكَ مِنْ طَعَامِنَا؟» ، قَالَ: إِنَّ طَعَامَكَ جَشِبٌ غَلِيظٌ، وَإِنِّي رَاجِعٌ إِلَى طَعَامٍ لَيِّنٍ قَدْ صُنِعَ لِي فَأُصِيبُ مِنْهُ، قَالَ: أَتُرَانِي أَعْجَزُ أَنْ آمُرَ بِشَاةٍ فَيُلْقَى عَنْهَا شَعْرُهَا، وَآمُرَ بِدَقِيقٍ فَيُنْخَلَ فِي خِرْقَةٍ، ثُمَّ آمُرَ بِهِ فَيُخْبَزَ خُبْزًا رِقَاقًا، وَآمُرَ بِصَاعٍ مِنْ زَبِيبٍ فَيُقْذَفَ فِي سُعْنٍ ثُمَّ يُصَبَّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَاءِ فَيُصْبِحَ كَأَنَّهُ دَمُ غَزَالٍ؟، فَقَالَ: إِنِّي لَأَرَاكَ عَالِمًا بِطِيبِ الْعَيْشِ، فَقَالَ: أَجَلْ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَوْلَا أَنْ تَنْتَقِضَ حَسَنَاتِي لَشَارَكْتُكُمْ فِي لِينِ عَيْشِكُمْ " [إسناده صحيح] وعند ابن شبّة (ت: ٢٦٢ هـ) في تاريخ المدينة (٦٩٥/٢) بإسناد صحيح قال : حَدَّثَنَا حَبَّانُ بْنُ هِلَالٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: حَدَّثَنِي حَفْصُ بْنُ أَبِي الْعَاصِ قَالَ: كَانَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يُغَدِّينَا ... وذكره زاد من قول عمر: "وَاللَّهِ لَوْلَا مَخَافَةُ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ حَسَنَاتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَشَارَكْتُكُمْ فِي لِينِ عَيْشِكُمْ، وَلَكِنِّي سَمِعْتُ اللَّهَ ذَكَرَ قَوْمًا فَقَالَ: {أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا}" عرفات بن حسن المحمديّ.
  2. سلطان الجهني

    الأنبياء - صلوات الله عليهم - أحياء في قبورهم يصلون

    621 - " الأنبياء - صلوات الله عليهم - أحياء في قبورهم يصلون " . قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 187 : أخرجه البزار في " مسنده " ( 256 ) و تمام الرازي في " الفوائد " ( رقم 56 - نسختي ) و عنه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " ( 4 / 285 / 2 ) و ابن عدي في " الكامل " ( ق 90 / 2 ) و البيهقي في " حياة الأنبياء " ( ص 3 ) من طريق الحسن بن قتيبة المدائني حدثنا المستلم بن سعيد الثقفي عن الحجاج بن الأسود عن ثابت البناني عن أنس مرفوعا به . و قال البيهقي : " يعد في أفراد الحسن بن قتيبة " . و قال ابن عدي : " و له أحاديث غرائب حسان ، و أرجو أنه لا بأس به " . كذا قال ، و رده الذهبي بقوله : " قلت : بل هو هالك ، قال الدارقطني في رواية البرقاني عنه " متروك الحديث " . و قال أبو حاتم : " ضعيف " . و قال الأزدي : " واهي الحديث " . و قال العقيلي : كثير الوهم " . قلت : و أقره الحافظ في " اللسان " ، و بقية رجال الإسناد ثقات ليس فيهم من ينظر فيه غير الحجاج بن الأسود ، فقد أورده الذهبي في " الميزان " و قال : " نكرة ، ما روى عنه - فيما أعلم - سوى مستلم بن سعيد فأتى بخبر منكر عنه عن أنس في أن الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون . رواه البيهقي " . لكن تعقبه الحافظ في " اللسان " ، فقال عقبه : " و إنما هو حجاج بن أبي زياد الأسود يعرف بـ " زق العسل " و هو بصري كان ينزل القسامل . روى عن ثابت و جابر بن زيد و أبي نضرة و جماعة . و عنه جرير بن حازم و حماد بن سلمة و روح بن عبادة و آخرون . قال أحمد : ثقة ، و رجل صالح ، و قال ابن معين : ثقة ، و قال أبو حاتم : صالح الحديث ، و قال ابن معين : ثقة ، و قال أبو حاتم : صالح الحديث و ذكره ابن حبان في " الثقات " فقال : " حجاج ابن أبي زياد الأسود من أهل البصرة ... و هو الذي يحدث عنه حماد بن سلمة فيقول : حدثني حجاج بن الأسود " . قلت : و يتلخص منه أن حجاجا هذا ثقة بلا خلاف و أن الذهبي توهم أنه غيره فلم يعرفه و لذلك استنكر حديثه ، و يبدو أنه عرفه فيما بعد ، فقد أخرج له الحاكم في " المستدرك " ( 4 / 332 ) حديثا آخر ، فقال الذهبي في " تلخيصه " : " قلت : حجاج ثقة " . و كأنه لذلك لم يورده في كتابه " الضعفاء " و لا في " ذيله " . و الله أعلم . و جملة القول : أن الحديث بهذا الإسناد ضعيف ، و أن علته إنما هي من الحسن بن قتيبة المدائني و لكنه لم يتفرد به ، خلافا لما سبق ذكره عن البيهقي ، فقال أبو يعلى الموصلي في " مسنده " ( ق 168 / 1 ) حدثنا أبو الجهم الأزرق بن علي حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا المستلم بن سعيد به . و من طرق أبي يعلى أخرجه البيهقي قال : أخبرنا الثقة من أهل العلم قال : أنبأنا أبو عمرو بن حمدان قال : أنبأنا أبو يعلى الموصلي ... قلت : و هذا إسناد جيد ، رجاله كلهم ثقات ، غير الأزرق هذا قال الحافظ في " التقريب " : " صدوق يغرب " . و لم يتفرد به ، فقد أخرجه أبو نعيم في " أخبار أصبهان " ( 2 / 83 ) من طريق عبد الله بن إبراهيم بن الصباح عن عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير حدثنا يحيى بن أبي بكير به . أورده في ترجمة ابن الصباح هذا ، و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا ، و عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير ، فترجمه الخطيب ( 10 / 8 ) و قال : " سمع جده يحيى بن أبي بكير قاضي كرمان ... و كان ثقة " . فهذه متابعة قوية للأزرق ، تدل على أنه قد حفظ و لم يغرب . و كأنه لذلك قال المناوي في " فيض القدير " بعد ما عزاه أصله لأبي يعلى : " و هو حديث صحيح " . و لكنه لم يبين وجهه ، و قد كفيناك مؤنته ، و الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله . هذا . و قد كنت برهة من الدهر أرى أن هذا الحديث ضعيف لظني أنه مما تفرد به ابن قتيبة - كما قال البيهقي - و لم أكن قد وقفت عليه في " مسند أبي يعلى " و " أخبار أصبهان " . فلما وقفت على إسناده فيهما تبين لي أنه إسناد قوي و أن التفرد المذكور غير صحيح ، و لذلك بادرت إلى إخراجه في هذا الكتاب تبرئة للذمة و أداء للأمانة العلمية و لو أن ذلك قد يفتح الطريق لجاهل أو حاقد إلى الطعن و الغمز و اللمز ، فلست أبالي بذلك ما دمت أني أقوم بواجب ديني أرجو ثوابه من الله تعالى وحده . فإذا رأيت أيها القارىء الكريم في شيء من تآليفي خلاف هذا التحقيق ، فأضرب عليه و اعتمد هذا و عض عليه بالنواجذ ، فإني لا أظن أنه يتيسر لك الوقوف على مثله . و الله ولى التوفيق . ثم اعلم أن الحياة التي أثبتها هذا الحديث للأنبياء عليهم الصلاة و السلام ، إنما هي حياة برزخية ، ليست من حياة الدنيا في شيء ، و لذلك وجب الإيمان بها دون ضرب الأمثال لها و محاولة تكييفها و تشبيهها بما هو المعروف عندنا في حياة الدنيا . هذا هو الموقف الذي يجب أن يتخذه المؤمن في هذا الصدد : الإيمان بما جاء في الحديث دون الزيادة عليه بالأقيسة و الآراء كما يفعل أهل البدع الذين وصل الأمر ببعضهم إلى ادعاء أن حياته صلى الله عليه وسلم في قبره حياة حقيقية ! قال : يأكل و يشرب و يجامع نساءه ! ! . و إنما هي حياة برزخية لا يعلم حقيقتها إلا الله سبحانه و تعالى .
  3. قال ياقوت الحموي(1): نيسابور: بفتح أوله والعامة يسمونه نشاوور وهي مدينة عظيمة ذات فضائل جسيمة معدن الفضلاء ومنبع العلماء لم أر فيما طوفت من البلاد مدينة كانت مثلها قال بطليموس في كتاب الملحمة مدينة نيسابور طولها خمس وثمانون درجة وعرضها تسع وثلاثون درجة خارجة من الإقليم الرابع في الإقليم الخامس طالعها الميزان ولها شركة في كف الجوزاء مع الشعرى العبور تحت ثلاث عشرة درجة من السرطان ويقابلها مثلها من الجدي بيت عاقبتها مثلها من الميزان بيت حياتها ومن هناك طالت أعمار أهلها بيت ملكها ثلاث عشرة درجة من الحمل وقد ذكرنا في جمل ذكر الأقاليم أنها في الرابع وفي زيج أبي عون إسحاق بن علي إن طول نيسابور ثمانون درجة ونصف وربع وعرضها سبع وثلاثون درجة وعدها في الإقليم الرابع واختلف في تسميتها بهذا الاسم فقال بعضهم إنما سميت بذلك لأن سابور مر بها وفيها قصب كثير فقال يصلح أن يكون ههنا مدينة فقيل لها نيسابور وقيل في تسمية نيسابور وسابور خواست وجنديسابور أن سابور لما فقدوه حين خرج من مملكته لقول المنجمين كما ذكرناه في منارة الحوافر خرج أصحابه يطلبونه فبلغوا نيسابور فلم يجدوه فقالوا نيست سابور أي ليس سابور فرجعوا حتى وقعوا إلى سابور خواست فقيل لهم ما تريدون فقالوا سابور خواست معناه سابور نطلب ثم وقعوا إلى جنديسابور فقالوا وند سابور أي وجد سابور ومن أسماء نيسابور أبرشهر وبعضهم يقول إيرانشهر والصحيح أن إيرانشهر هي ما بين جيحون إلى القادسية ومن الري إلى نيسابور مائة وستون فرسخا ومنها إلى سرخس أربعون فرسخا ومن سرخس إلى مرو الشاهجان ثلاثون فرسخا وأكثر شرب أهل نيسابور من قني تجري تحت الأرض ينزل إليها في سراديب مهيأة لذلك فيوجد الماء تحت الأرض وليس بصادق الحلاوة وعهدي بها كثيرة الفواكه والخيرات وبها ريباس ليس في الدنيا مثله تكون الواحدة منه منا وأكثر وقد وزنوا واحدة فكانت خمسة أرطال بالعراقي وهي بيضاء صادقة البياض كأنها الطلع وكان المسلمون فتحوها في أيام عثمان بن عفان رضي الله عنه والأمير عبد الله بن عامر بن كريز في سنة 13 صلحا وبنى بها جامعا وقيل إنها فتحت في أيام عمر رضي الله عنه على يد الأحنف بن قيس وإنما انتقضت في أيام عثمان فأرسل إليها عبد الله بن عامر ففتحها ثانية وأصابها الغز في سنة 845 بمصيبة عظيمة حيث أسروا الملك سنجر وملكوا أكثر خراسان وقدموا نيسابور وقتلوا كل من وجدوا واستصفوا أموالهم حتى لم يبق فيها من يعرف وخربوها وأحرقوها ثم اختلفوا فهلكوا واستولى عليها المؤيد أحد مماليك سنجر فنقل الناس إلى محلة منها يقال لها شاذياخ وعمرها وسورها وتقلبت بها أحوال حتى عادت أعمر بلاد الله وأحسنها وأكثرها خيرا وأهلا وأموالا لأنها دهليز المشرق ولا بد للقفول من ورودها وبقيت على ذلك إلى سنة 681 خرج من وراء النهر الكفار من الترك المسمون بالتتر واستولوا على بلاد خراسان وهرب منهم محمد بن تكش بن ألب أرسلان خوارزم شاه وكان سلطان المشرق كله إلى باب همذان وتبعوه حتى أفضى به الأمر إلى أن مات طريدا بطبرستان في قصة طويلة واجتمع أكثر أهل خراسان والغرباء بنيسابور وحصنوها بجهدهم فنزل عليها قوم من هؤلاء الكفار فامتنعت عليهم ثم خرج مقدم الكفار يوما ودنا من السور فرشقه رجل من نيسابور بسهم فقتله فجرى الأتراك خيولهم وانصرفوا إلى ملكهم الأعظم الذي يقال له جنكزخان فجاء بنفسه حتى نزل عليها وكان المقتول زوج ابنته فنازلها وجد في قتال من بها فزعم قوم أن علويا كان متقدما على أحد أبوابها راسل الكفار يستلزم منهم على تسليم البلد ويشرط عليهم أنهم إذا فتحوه جعلوه متقدما فيه فأجابوه إلى ذلك ففتح لهم الباب وأدخلهم فأول من قتلوا العلوي ومن معه وقيل بل نصبوا عليها المناجيق وغيرها حتى أخذوها عنوة ودخلوا إليها دخول حنق يطلب النفس والمال فقتلوا كل من كان فيها من كبير وصغير وامرأة وصبي ثم خربوها حتى ألحقوها بالأرض وجمعوا عليها جموع الرستاق حتى حفروها لاستخراج الدفائن فبلغني أنه لم يبق بها حائط قائم وتركوها ومضوا فجاء قوم من قبل خوارزم شاه فأقاموا بها يسبرون الدفائن فأذهبوها مرة فإنا لله وإنا إليه راجعون من مصيبة ما دهى الإسلام قط مثلها وقال أبو يعلى محمد بن الهبارية أنشدني القاضي أبو الحسن الاستراباذي لنفسه فقال لا قدس الله نيسابور من بلد سوق النفاق بمغناها على ساق يموت فيها الفتى جوعا وبرهم والفضل ما شئت من خير وأرزاق والحبر في معدن الغرثى وإن برقت أنواره في المعاني غير براق وقال المرادي يذم أهلها لا تنزلن بنيسابور مغتربا إلا وحبلك موصول بسلطان أو لا فلا أدب يجدي ولا حسب يغني ولا حرمة ترعى لإنسان وقال أبو العباس الزوزني المعروف بالمأموني: ليس في الأرض مثل نيسابور ...بلد طيب ورب غفور وقد خرج منها من أئمة العلم من لا يحصى منهم الحافظ : الإمام أبو علي الحسين بن علي بن زيد بن داود بن يزيد النيسابوري الصائغ رحل في طلب العلم والحديث وطاف وجمع فيه وصنف وسمع الكثير من أبي بكر بن خزيمة وعبدان الجواليقي وأبي يعلى الموصلي وأحمد بن نصر الحافظ والحسن بن سفيان وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني وأبي خليفة وزكرياء الساجي وغيرهم وكتب عنه أبو الحسن ابن جوصا وأبو العباس بن عقدة وأبو محمد صاعد وإبراهيم بن محمد بن حمزة وأبو محمد الغسال وأبو طالب أحمد بن نصر الحافظ وهم من شيوخه روى عنه أبو عبد الله الحاكم وأبو عبد الرحمن السلمي وأبو عبد الله بن مندة وأبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الصبغي وهو من أقرانه قال أبو عبد الرحمن السلمي سألت الدارقطني عنه فقال مهذب إمام وقال أبو عبد الله بن مندة ما رأيت في اختلاف الحديث والإتقان أحفظ من أبي علي الحسين بن علي النيسابوري قال أبو عبد الله في تاريخه الحسين بن علي بن يزيد أبو علي النيسابوري الحافظ وحيد عصره في الحفظ والإتقان والورع والرحلة ذكره بالشرق كذكره بالغرب مقدم في مذاكرة الأئمة وكثرة التصنيف كان مع تقدمه في هذا العلم أحد المعدلين المقبولين في البلد سمع بنيسابور وهراة ونسا وجرجان ومرو الروذ والري وبغداد والكوفة وواسط والأهواز وأصبهان ودخل الشام فكتب بها وسمع بمصر وكتب بمكة عن الفضل بن محمد الجندي وقال في موضع آخر انصرف أبو علي من مصر إلى بيت المقدس ثم حج حجة أخرى ثم انصرف إلى بيت المقدس وانصرف في طريق الشام إلى بغداد وهو باقعة في الذكر والحفظ لا يطيق مذاكرته أحد ثم انصرف إلى خراسان ووصل إلى وطنه ولا يفي بمذاكرته أحد من حفاظنا ثم أقام بنيسابور يصنف ويجمع الشيوخ والأتراب قال وسمعت أبا بكر محمد بن عمر الجعابي يقول إن أبا علي أستاذي في هذا العلم وعقد له مجلس الإملاء بنيسابور سنة (337) وهو ابن ستين سنة وإن مولده سنة (277) ولم يزل يحدث بالمصنفات والشيوخ مدة عمره وتوفي أبو علي عشية يوم الأربعاء الخامس عشر من جمادى الأولى سنة (349) ودفن في مقبرة باب معمر عن اثنتين وسبعين سنة (1)المصدر: كتاب: معجم البلدان بواسطة المكتبة الشاملة على الانترنت.المجلد الخامس ص/(331-332)
  4. 561 - " الناس يومئذ على جسر جهنم " . قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 98 : أخرجه أحمد ( 6 / 116 - 117 ) من طريق عبد الله بن عنبسة بن سعيد عن حبيب بن أبي عمرة عن مجاهد قال : قال ابن عباس : " أتدري ما سعة جهنم ؟ قلت : لا قال : أجل و الله ما تدري إن بين شحمة أذن أحدهم و بين عاتقه مسيرة سبعين خريفا تجري فيها أودية القيح و الدم . قلت : أنهارا ؟ قال : لا بل أودية ، ثم قال : أتدرون ما سعة جهنم ؟ قلت : لا قال : أجل و الله ما تدري حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله : *( و الأرض جميعا قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه )* فأين الناس يومئذ يا رسول الله ؟ قال : هم على جسر جهنم " . قلت : و هذا إسناد صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير عنبسه ابن سعيد و هو ابن الضريس الأسدي و هو ثقة بلا خلاف .
  5. قال الله تعالى: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ] (11) وهذا أيضًا، من حقوق المؤمنين، بعضهم على بعض، أن { لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ }بكل كلام، وقول، وفعل دال على تحقير الأخ المسلم، فإن ذلك حرام، لا يجوز، وهو دال على إعجاب الساخر بنفسه، وعسى أن يكون المسخور به خيرًا من الساخر، كما هو الغالب والواقع، فإن السخرية، لا تقع إلا من قلب ممتلئ من مساوئ الأخلاق، متحل بكل خلق ذميم، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم "بحسب امرئ من الشر، أن يحقر أخاه المسلم" ثم قال: { وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ } أي: لا يعب بعضكم على بعض، واللمز: بالقول، والهمز: بالفعل، وكلاهما منهي عنه حرام، متوعد عليه بالنار. كما قال تعالى: { وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ } الآية، وسمي الأخ المؤمن نفسًا لأخيه، لأن المؤمنين ينبغي أن يكون هكذا حالهم كالجسد الواحد، ولأنه إذا همز غيره، أوجب للغير أن يهمزه، فيكون هو المتسبب لذلك. { وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ } أي: لا يعير أحدكم أخاه، ويلقبه بلقب ذم يكره أن يطلق عليه وهذا هو التنابز، وأما الألقاب غير المذمومة، فلا تدخل في هذا. { بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ } أي: بئسما تبدلتم عن الإيمان والعمل بشرائعه، وما تقتضيه، بالإعراض عن أوامره ونواهيه، باسم الفسوق والعصيان، الذي هو التنابز بالألقاب. { وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ } فهذا [هو] الواجب على العبد، أن يتوب إلى الله تعالى، ويخرج من حق أخيه المسلم، باستحلاله، والاستغفار، والمدح له مقابلة [على] ذمه. { وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ } فالناس قسمان: ظالم لنفسه غير تائب، وتائب مفلح، ولا ثم قسم ثالث غيرهما. المصدر:كتاب تفسير ابن سعدي -رحمه الله- سورة الحجرات
  6. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ منهج الشَّيخ قائم على الِاتِّبَاعِ وذم التَّعصب والتَّقليد. الشَّيخ ربيع ينهى أشد النهي عن التَّعصب والتَّقليد له أو لغيره، ويحثُّ دائماً على اتباع الحق وكان في جلساته الخاصة والعامة يوصي بذلك، ومن زار الشَّيخ أو جالسه يعرف ذلك منه، وكان ينهى عن التَّعصب المذهبي، والتَّعصب للأشخاص، والتَّعصب الحزبي السّياسي. "(1) . قال – سدده الله- :" فالذي يلزمنا معشر الإخوة ان نفتش انفسنا فمن وجد في نفسه شيئاً من هذا المرض فعليه أن يتدارك نفسه ،ويُقبِل على العلاج الناجح، ويبحث دائماً عن الحق لينجو بنفسه من وهدة التعصب الأعمى"(2). ................................................ حاشية: 1 - انظر على سبيل المثال: كتاب "التعصب الذميم وآثاره للشيخ ربيع وانظر:مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع ،) 1/ 409-427 (. 2 - انظر: مجموع الشيخ ربيع ( 1/433) . المصدر: كتاب تذكير السلفيين بأن منهج الشيخ ربيع موافق لمنهج العلماء الراسخين بقلم الشيخ حسن العراقي
  7. سئل شيخنا العلامة ربيع بن هادي عمير - حفظه الله- السؤال التالي: نحن نحب أن نكون من دعاة المنهج السلفي ،وأن ننشره ،ولكن عندما نواجه مضايقة في وظائفنا أو في دراساتنا فنضطر للسكوت، والصبر على مضض فما توجيهكم لذلك حفظكم الله؟
  8. سلطان الجهني

    وددت أن (تبارك) الملك في قلب كل مؤمن

    4747 - ( وددت أن (تبارك) الملك في قلب كل مؤمن ) . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 10/ 293 : ضعيف جدا أخرجه السراج في "حديثه" (ق 188/ 1 و 198/ 2) ، وعنه أبو محمد المخلدي في "الفوائد" (267/ 1) ، وكذا القزويني الرافعي في "تاريخ قزوين" (4/ 201) ، والحاكم (1/ 565) ، وابن عساكر في "التاريخ" (8/ 451/ 1) من طريق حفص بن عمر : حدثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس مرفوعا . وقال الحاكم : "هذا إسناد صحيح" ! وأقره المنذري في "الترغيب" (2/ 223) ! وأما الذهبي فره بقوله : "قلت : حفص واه" . قلت : وهو ابن ميمون العدني الملقب بالفرخ . وقال الحافظ : "ضعيف" . لكن تابعه إبراهيم بن الحكم بن أبان عن أبيه به . أخرجه الطبراني في "المعجم الكبير" (3/ 129/ 1) . وإبراهيم بن الحكم ضعيف أيضا ؛ كما في "التقريب" . لكن ضعفه البخاري جدا ؛ بقوله : "سكتوا عنه" . وقال النسائي وغيره : "ليس بثقة" . فلا يستشهد به . والله أعلم . وأبوه الحكم بن أبان صدوق عابد ، وله أوهام .
  9. سلطان الجهني

    تخريجة ألبانية ....مع تعليقة بازية ....درة سلفية

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 599 - " إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها " . قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 150 : أخرجه أبو داود ( 4291 ) و أبو عمرو الداني في " الفتن " ( 45 / 1 ) و الحاكم ( 4 / 522 ) و البيهقي في " معرفة السنن و الآثار " ( ص 52 ) و الخطيب في " التاريخ " ( 2 / 61 ) و الهروي في " ذم الكلام " ( ق 111 / 2 ) من طرق عن ابن وهب : أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن شراحيل بن يزيد المعافري عن أبي علقمة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره . قلت : و سكت عليه الحاكم و الذهبي ، و أما المناوي فنقل عنه أنه صححه ، فلعله سقط ذلك من النسخة المطبوعة من " المستدرك " ، و السند صحيح رجاله ثقات رجال مسلم . و وقع عند الحاكم و الهروي مكان " شراحيل " : " شرحبيل " و لا أراه محفوظا و قد أشار إلى ذلك الحافظ في ترجمة " شرحبيل بن شريك " من " التهذيب " . و الله أعلم . و لا يعلل الحديث قول أبي داود عقبه : " رواه عبد الرحمن بن شريح الإسكندراني لم يجز به شراحيل " . و ذلك لأن سعيد بن أبي أيوب ثقة ثبت كما في " التقريب " و قد وصله و أسنده ، فهي زيادة من ثقة يجب قبولها .
  10. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ قال الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله -: ..] الآن الغلو ينتشر في الساحة السلفية، والمبالغات والتهاويل تنتشر، حتى وصل ببعضهم إلى درجة الروافض والصوفية والحلول، ونحن نبرأ إلى الله من هذا الغلو فأسلكوا منهج السلف في الوسطية والاعتدال وإنزال الناس منازلهم بدون أي شيء من الغلو -بارك الله فيكم- ، فنحن الآن في الساحة طلاب علم، انتقدنا بعض الأخطاء عندنا شيء من المعرفة، فأوصيكم يا إخوة أن تسيروا في طريق السلف الصالح تعلماً وأخلاقاً ودعوةً لا تشدد، لا غلو، دعوة يرافقها الحلم والرحمة والأخلاق العالية، والله تنتشر الدعوة السلفية، الدعوة السلفية الآن تتآكل ويأكل منتمون، ما أقول السلفيون، المنتمون بعضهم منتمون ظلماً إلى هذا المنهج، يتآكلون أمام الناس، شوهوا الدعوة السلفية بهذه الطريقة، فأنا أنصح هذا أن يتقي الله عز وجل، وأن يتعلم العلم النافع وأن يعمل العمل الصالح، وأن يدعوا الناس بالعلم والحكمة، يا إخوة مواقع الأنترنت زفت الأن، وكل الناس يسخرون بمن يسمون سلفيين، يسخرون منهم ويصفقون بفرح -بارك الله فيكم- الذي يتعلم منكم وفهم التفسير يقدم للناس مقالات في التفسير؛ آيات تتعلق بالأحكام، آيات تتعلق بالأخلاق، آيات تتعلق بالعقائد، خلاص؛ وينشر للناس هذه دعوة ، اللي يتمكن في الحديث -بارك الله فيكم- ينشر مقالات في معاني الحديث وما يتضمنه من أحكام ومن حلال ومن حرام ومن أخلاق وإلى آخره، أملؤا الدنيا علماً، الناس بحاجة إلى هذا العلم المهاترات هذه تشوه المنهج السلفي وتنفر الناس منه واتركوا المهاترات سواء على الأنترنت أو في أي مجال من المجالات في أي بلد من البلدان قدموا للناس العلم النافع، والجدال لا تدخلوا فيه مع الناس ولا مع أنفسكم وقد قرأتم في هذا الكتاب أن السلف كانوا ينفرون من المناظرات لا تناظر إلا في حال الضرورة ولا يناظر إلا عالم يستطيع أن يقمع أهل البدع ولا تدخلوا في خصومات بعضكم البعض وإذا حصل شيء من الخطأ فردوه إلى أهل العلم ، لا تدخل في متاهات وافتراءات لأن هذا ضيع الدعوة السلفية وأضر بها أضراراً بالغة ما شهدت مثله في التاريخ، وساعدت هذه الوسائل الإجرامية في الأنترنيت الشيطاني ساعد على هذه المشاكل، كل من طرأ في راسه حط بلاءه في الأنترنيت أتركوا هذه الأشياء تكلموا بعلم يشرفكم ويشرف دعوتكم والذي ما عنده علم لا يكتب للناس لا في الأنترنت ولا في غيره بارك الله فيكم ، وابتعدوا عن الأحقاد والضغائن وإلا والله ستميتون هذه الدعوة وأرجوا ألا يكون فيكم أحد ممن شارك في هذا البلاء ، أسال الله أن يثبتنا وإياكم على السنة..] اهـ. مقتطف من شريط بعنوان كيف نتعبد الله بعلم الجرح والتعديل
  11. أبو العز الكوني الليبي

    فائدة عند الغضب

    قال العلّامة بن عُثيمين رحمه الله تعالى: عود لسانك إذا أغضبك أحد اولادك أوأهلك ان تدعوا لهم بالخير بعض الناس يقول:الله يأخذك الله بدمرك الله يسود وجهك الله لايوفقك لا في الدنيا ولافي الآخرة !! وهذا حرام ,أصبر وطّن نفسك وأدع لأهلك بالخير.. فتاوى لقاء الباب المفتوح
  12. بسم الله الرحمن الرحيم سلسلة من أخلاق العلماء المعاصرين: [جمع من غير ترتيب - حسب ما يقع لي] على سبيل المثال لا الحصر: [ابن باز - الألباني - ابن عثيمين - ربيع - اللحيدان- زيد - الفوزان - عبيد- الوادعي- .........إلخ]. فوائد - حكم - لقاءات - مواقف- قصص - منثوارت ومُلح ....... إلخ
  13. سلطان الجهني

    مقطع مؤثر بكاء الشيخ العلامةربيع بن هادي المدخلي

    ....................... بكاء العلامة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي لما يحدث للأمـــة https://www.sahab.net/forums/applications/core/interface/file/attachment.php?id=2265 ................ https://www.sahab.net/forums/index.php?app=forums&module=forums&controller=topic&id=147025 ....................
  14. جاسم إبراهيم المنصوري

    من اقوال العلامة المحدث ربيع المدخلي حفظه الله

    ‏ *قَالَ شَيخُنا العلّامة رَبِيع بنُ هَادِي المَدْخَلِي حَفِظَهُ الله :* ”... إذا كنت تستجيز ضرب أهل الحق وعلماء الشريعة والسنة والتوحيد بالباطل فاصمد لضربات الحق الدامغة لعدوانك وظلمك ودع التباكي بالباطل“. المصدر : [مجموع الفتاوى (٣١١/١٠)].
  15. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رأيتُ الشيخ: ربيعاً وسط المسجد مع مجموعة من طلاب العلم في محاضرة الشيخ: صالح الفوزان – حفظهما الله- بسم الله الرحمن الرحيم كان هذا قبل أكثر من عشر سنين عندما كان شيخنا العلامة ربيع في مكة وكانت هناك محاضر للشيخ العلامة صالح الفوزان - حفظهما الله - في مسجد فقيه بحي العزيزية الشمالية بمكة. فحضرتُ استمع للمحاضرة وبعد الانتهاء من المحاضرة مررنا بوسط المسجد وإذ بشيخنا ربيع بن هادي المدخلي –حفظه الله- جالساً مع مجموعة من طلبة العلم قد حضروا للاستماع للمحاضرة، فسلمنا عليه وصافحناه ثم انصرفنا. وكان برفقتي إخوة أفاضل هما : محمد جعيد الجزائري وقريبه عبد القادر الجزائري –وفقهما الله- قلتُ: هكذا يربي الشيخ ربيع طلابه على حضور مجالس العلماء والنهل من علمهم وأدبهم وخُلقِهم. وكذلك الشيخ صالح الفوزان يُكن كل تقدير واحترام لأخيه الشيخ ربيع المدخلي. وللمزيد انظر: ثناء ودفاع الشيخ صالح الفوزن عن أخيه الشيخ ربيع المدخلي. [مجموع الثناء العاطر للشيخ صالح الفوزان على الشيخ ربيع المدخلي - حفظهما الله -] https://www.sahab.net/forums/index.php?app=forums&module=forums&controller=topic&id=64523 وكتب : سلطان الجهني 15 – 5 – 1439هـ 1 – 2 – 2018 م ظهر يوم الخميس، الخامس عشر من شهر جمادى الأولى من العام التاسع والثلاثين وأربعمئة بعد الألف من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم.
  16. سلطان الجهني

    قوم لهم أظفار من نحاس

    ................... 533 - " لما عرج بي ربي عز وجل مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم و صدورهم فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس و يقعون في أعراضهم " . قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 59 : أخرجه الإمام أحمد ( 3 / 224 ) : حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان حدثني راشد بن سعد و عبد الرحمن بن جبير عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . فذكره . و أخرجه أبو داود ( 4878 ) : حدثنا ابن المصفى حدثنا بقية و أبو المغيرة قالا : حدثنا صفوان به . قال أبو داود حدثناه يحيى بن عثمان عن بقية ليس فيه أنس . حدثنا عيسى بن أبي عيسى السليحيني عن أبي المغيرة كما قال ابن المصفى . قلت : و الموصول من طريق بقية هو الصواب لأنه رواية الأكثر عنه و لأنه الموافق لرواية أبي المغيرة و هو أوثق منه و اسمه عبد القدوس ابن الحجاج الخولاني الحمصي ثقة من رجال الشيخين و من فوقه ثقات من رجال مسلم خلا راشد بن سعد و مع كونه ليس من رجال مسلم - على ثقته - فهو متابع فالسند من طريق عبد الرحمن بن جبير - و هو ابن نفير - صحيح على شرط مسلم . و الداعي إلى تحرير هذا أنني رأيت المنذري قال في تخريجه للحديث من كتابه " الترغيب " ( 3 / 300 ) : " رواه أبو داود و ذكر أن بعضهم رواه مرسلا " . فخشيت أن يتوهم من لا علم عنده بإسناد هذا الحديث ، أن رواية البعض إياه مرسلا مما يعل به الحديث ، فأحببت الكشف عن أن هذا البعض إنما هو بقية و أنه لم يتفق الرواة عنه على روايته مرسلا بل الأكثر عنه على وصله و أنه هو الصواب لموافقته لرواية أبي المغيرة التي لم يختلف عليه فيها . و الله الموفق . ثم الحديث أخرجه ابن أبي الدنيا في " الصمت " ( 4 / 34 / 1 ) : حدثنا حسين بن مهدي حدثنا عبد القدوس أبو المغيرة به .
  17. أبو العز الكوني الليبي

    فائدة من كتاب

    وأعلم أن العبادات ليست مُجرد الصلاة والصيام والصدقة بل جميع الأعمال التي يتوسل بها إلى القيام بواجبات النفس والعوائل والمُجتمع الإنساني ,كل عمل يقوم بشيء من ذلك فهو عبادة فالكسب للعيال عبادة عظيمة وكذلك الإكتساب الذي يُراد به القيام بالزكوات والكفارات والنفقات العامة والخاصة كله عبادة وكذلك الصناعات التي تُعين على الدين وردع المعتدين من أفضل العبادات . أقتبسته من كتاب الرياض الناضرة والحدائق النيرة الزاهرة في العقائد والفنون المتنوعة والفاخرة للشيخ عبدالرحمن بن سعدي رحمه الله
  18. أبو يوسف ماهر بن رجب

    [نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى قليل أو كثير من العلم]

    [نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى قليل أو كثير من العلم] قالها: ● مخلد بن الحسين الإمام الكبير (ت: ١٩١ هـ) في ما رواه ابن الأعرابي في معجمه (٢٤٥١) قال: سَمِعْتُ يُوسُفَ أَبَا يَعْقُوبَ الْمَرْوَزِيَّ، صَاحِبَنَا، نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خُبَيْقٍ، نا عَلِيٌّ قَالَ: قَالَ مَخْلَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ: "نَحْنُ إِلَى كَثِيرٍ مِنَ الْأَدَبِ أَحْوَجُ مِنَّا إِلَى قَلِيلٍ مِنَ الْعِلْمِ". ✹ وهو أيضا عند ابن خلّاد الرامهرمزي في "المحدث الفاصل بين الراوي والواعي (صـ٥٥٩): حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ أَيُّوبَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ، ثنا أَبُو تَوْبَةَ، عَنِ ابْنِ الْمُبَارَكِ قَالَ: قَالَ لِي مَخْلَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ: «نَحْنُ إِلَى قَلِيلٍ مِنَ الْأَدَبِ أَحْوَجُ مِنَّا إِلَى كَثِيرٍ مِنَ الْحَدِيثِ» ● والليث بن سعد (ت: ١٧٥ هـ) في ما رواه الآبري في مناقب الشافعي (٥): سمعت ابن أبي داود ببغداد يقول: سمعت ابن زغبة يقول: سمعت الليث بن سعد يقول لأصحاب الحديث: ((يا هذا أنتم إلى الأدب أحوج منكم إلى الحديث)) . ● وقالها ابن المبارك تبعا لمخلد، في ما رواه ابن المقرئ في معجمه (٧٨١): حَدَّثَنَا سَعِيدٌ، ثنا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ لِأَصْحَابِ الْحَدِيثِ: «أَنْتُمْ إِلَى قَلِيلٍ مِنَ الْأَدَبِ أَحْوَجُ إِلَى كَثِيرٍ مِنَ الْعِلْمِ». ● وأخرج الخطيب البغدادي (ت: ٤٦٣ هـ) في جامع لأخلاق الراوي: من طريق مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ ابْنُ سِيرِينَ: كَانُوا يَتَعَلَّمُونَ الْهَدْيَ كَمَا يَتَعَلَّمُونَ الْعِلْمَ. قَالَ: وَبَعَثَ ابْنُ سِيرِينَ رَجُلا فَنَظَرَ كَيْفَ هَدْيُ الْقَاسِمِ وحاله. ● ومن طريق إِبْرَاهِيمُ بْنُ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ، قَالَ: قَالَ لِي أَبِي: يَا بُنَيَّ ايت الفقهاء والعلماء وتعلم منهم وخذ من أدبهم وأخلاقهم وهديهم فإن ذاك أحب لك من كثير من الحديث. اهـ أقول: هذا في زمانهم رحمهم الله فكيف لو رأوا زماننا. عرفات بن حسن المحمديّ.
  19. سلطان الجهني

    لو استقبلت من أمري ما استدبرت .... لأتيت المدينة

    قَالَ بُنْدَارُ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ (1)يَقُوْلُ: لَوِ اسْتَقبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ، لَكَتَبْتُ تَفْسِيْرَ الحَدِيْثِ إِلَى جَنْبِهِ، وَلأَتَيْتُ المَدِيْنَةَ حَتَّى أَنْظُرَ فِي كُتُبِ قَوْمٍ سَمِعْتُ مِنْهُم. حاشية: (1) هو:عبد الرحمن بن مهدي:أبو سعيد
  20. أفضل وقت لأذكار الصباح المساء السؤال: هل وقت أذكار المساء بعد العصر أم بعد المغرب؟ أجاب شيخُنا مصطفى مبرم حفظه الله: هو بعد العصر إلى قُبيل غروب الشَّمس، هذا أفضل وقتها كما جزم به الحافظ ابن القيِّم -رحمه الله تعالى- في كلامٍ له رائق ونفيس في كتابه "الوابل الصَّيب من الكلم الطَّيب" تكلَّم على قوله تعالى:{قَبْلَ طُلُوع الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا} وذكر الأدلَّة الدَّالة على أنَّ أذكار الصَّباح تكون من بعد الفجر إلى قُبيل طلوع الشَّمس ومن بعد العصر إلى قُبيل غروبها. إلَّا أنَّ المشايخ -حفظهم الله ورحم الله من مات منهم- جوَّزوا للإنسان أن يقول الأذكار بعد طلوع الشَّمس أو بعد غروبها إذا شُغل عنها أو ما أشبه ذلك، كما هو قول الشَّيخ ابن باز -رحمة الله عليه- وقول شيخنا العلامة ابن عقيل -عليه رحمة الله- وقول شيخنا العلامة الفوزان حفظه الله. لكن أفضل وقتها بلا شكّ الَّذي دلَّت عليه الأدلَّة هو من بعد العصر إلى قُبيل غروب الشَّمس -وهو وقت الآصال-، ومن بعد الفجر إلى قُبيل طلوع الشَّمس. شرح العقيدة الواسطية. تفريغ قناة: (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية Telegram.me/fawaidmbrm
  21. قال الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - لزوم السنة ما هو بالأمر السهل ، فيه ابتلاء وامتحان، هناك ناس يعيرونك ويؤذونك وينتقصونك ويقولون : هذا متشدد متنطع إلى آخره، أو ربما أنهم لا يكتفون بالكلام، ربما يقتلونك أو يضربونك أو يسجنونك ولكن اصبر إذا كنت تريد النجاة " شرح الدرة المضية ( ص ١٩٠ )
  22. سلطان الجهني

    شيوخ الإمام مسلم بن الحجاج -في صحيحه- الذين توفوا بعده

    شيوخ الإمام مسلم بن الحجاج -في صحيحه- الذين توفوا بعده بسم الله الرحمن الرحيم 6623- [مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري النيسابوري ثقة حافظ إمام مصنف عالم بالفقه مات سنة إحدى وستين وله سبع وخمسون سنة (ت)](1). [وسمعت الحسين بن منصور يقول: سمعت إسحاق بن راهويه ذكر مسلما، فقال بالفارسية كلاما معناه: أي رجل يكون هذا ؟ ! (1). ثم قال أحمد بن سلمة: وعُقد لمسلم مجلس للمذاكرة ، فذُكر له حديث لم يعرفه، فانصرف إلى منزله، وأوقد السراج، وقال لمن في الدار: لا يدخل أحد منكم. فقيل له: أهديت لنا سلة تمر، فقال: قدموها، فقدموها إليه، فكان يطلب (2) الحديث، ويأخذ تمرة تمرة، فأصبح وقد فني التمر، ووجد الحديث. رواها أبو عبد الله الحاكم ثم قال : زادني الثقة من أصحابنا أنه منها مات . ](2). توفي الإمام مسلم رحمه الله عشية الأحد ودفن يوم الاثنين لخمس بقين من رجب سنة إحدى وستين ومائتين. ................................................................................................... 1 - انظر تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر. 2 - سير ألام النبلاء للذهبي -ترجمة الإمام مسلم-.
  23. الرد لا يكون على أي أحد ... وإلا ضاع وقت طالب العلم عن طلب العلم والعبادة. يا طالب العلم ... لا تجعل همك التشاغل بالرد على كل من يخالفك، فإن هذا يصرفك عن الوجه الذي أنت مقبل عليه، فبعض الباطل ترده بأن تقول هو باطل. وبعضه ترده بالإحالة إلى من رده من الأفاضل. وبعضه ترده بالسكوت عنه! وبعضه ترده بالكتابة فيه! انظر إلى الأئمة لما كتب أحمد بن حتبل في الرد على الزنادقة والجهمية كتب جزءاً صغيراً ، وكذا كتب في الأشربة جزءاً صغيراً .. ولما كتب في المنهج كتب المسند. وكذا البخاري صنف جزء القراءة خلف الإمام وجزء رفع اليدين وجزء خلق أفعال العباد ... وفي المنهج صنف كتابه الكبير الجامع المختصر من سنن النبي صلى الله عليه وسلم وأيامه وغزواته. المقصود : أن سيرة السلف تدل أنهم لم يتشاغلوا بالرد على كل مخالف، إنما ردوا على بعض ذلك بالتصنيف، وفي أجزاء صغيرة، وركزوا على الكتب المنهجية . ويلاحظ أنهم أثناء هذه المصنفات إذا جاءت مناسبة للرد ردوا، في تبويب أو إبراز دلالة، ولم يشغلوا نفسهم بأكثر من ذلك! وبعض إخواننا حرصاً منه على ظهور الحق ورغبة منه في الخير يريد أن يرد على كل مخالف فيشغل نفسه ، ويريد من أهل العلم أن يشتغلوا بذلك ! يقول ابن القيّم - رحمه الله - في "الصواعق المرسلة" (3/1158) "و أما الجاهل المقلد فلا تعبأ به ، و لا يسوءك سبُّه و تكفيره و تضليله ، فإنه كنباح الكلب ، فلا تجعل للكلب عندك قدراً أن ترُدَّ عليه كلما نبح عليك ، و دعه يفرح بنباحه و افرح أنت بما فُضِّلت به عليه من العلم و الإيمان و الهدى ،و اجعل الإعراض عنه من بعض شكر نعمة الله التي ساقها إليك و أنعم بها عليك "اهـ. الصفحة الرسمية للشيخ محمد بازمول
  24. أبو العز الكوني الليبي

    حكم بل الأصابع بالريق لتقليب أوراق المصحف 

    حكم بل الأصابع بالريق لتقليب أوراق المصحف ================================= ▫نص المالكية والشافعية على تحريم بلّ الأصابع بالريق لتقليب أوراق المصحف بها. ▪قالت الشافعية : ============== يحرم مس المصحف بإصبع عليه ريق إذ يحرم إيصال شيء من البصاق إلى شيء من أجزاء المصحف . [تحفة المحتاج في شرح المنهاج 2/ 150]، ▪وقالت المالكية : ============== أما إن بل أصابعه يريقه بقصد قلب أوراقه فهو وإن كان حراما لكن لا ينبغي أن يتجاسر على القول بكفره وردته بذلك لأنه لم يقصد بذلك التحقير الذي هو موجب للكفر في مثل هذه الأمور . [حاشية الدسوقي على الشرح الكبير 4/ 301]،منح الجليل شرح مختصر خليل - (9 / 206) ▫وقال ابن العربي : ================= وقد اعتاد كثير من الناس إذا أرادوا أن يقرؤوا في مصحف أو كتاب علم يطرقون البزاق عليهم ، ويلطخون صفحات الأوراق ليسهل قلبها ! وهذه قذارة كريهة ، وإهانة قبيحة ينبغي للمسلم أن يتركها ديانة .ولقد رأيتُ بعض من يعتني بعدِّ ورقات المصحف فيأخذ مع كل تحويلة بزقة ويدهن بها صفحة الورقة ليسهل قلبها ! فإنا لله على غلبة الجهل المؤدي ........" عارضة الأحوذي شرح سنن الترمذي " (10 / 240 ، 241 ) . ▫وقال ابن الحاج - فيما يجب على مؤدب الأطفال - : ===================================== ويتعين عليه أن يمنع الصبيان مما اعتاده بعضهم من أنهم يمسحون الألواح أو بعضها ببصاقهم وذلك لا يجوز ; لأن البصاق مستقذر ؛ وفيه امتهان ، والموضع موضع ترفيع وتعظيم وتبجيل ، فيُجل عن ذلك ويُنزَّه. " المدخل " ( 2 / 318 ) .
×