اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal

نموذج البحث

عرض نتائج البحث الخاصة بــ : 'معلومة' .

  • بحث بواسطة الكلمات الدليلية

    ملحوظة: للبحث عن جملة معينة " قم بوضعها داخل علامات تنصيص"
  • بحث عن طريق كاتب الموضوع

نوع المحتوى المراد البحث فية


المنتديات

  • المنابر
    • المنبر الإسلامي
    • منبر الرد على أهل الفتن
    • منبر الحديث وعلومه
    • منبر الأخوات العام
    • الخطب الصوتية والمفرغة

العثور على النتائج فى

العثور على النتائج فى


تاريخ الانشاء

  • تاريخ البداية

    تاريخ النهاية


اخر تحديث

  • تاريخ البداية

    تاريخ النهاية


تصفية المحتوى بحسب العدد المطلوب من

تاريخ الإنضمام

  • تاريخ البداية

    تاريخ النهاية


مجموعة العضو


البلـد

تم العثور علي 43 نتيجة

  1. سلطان الجهني

    خِصالٌ تُوجِبُ الجنة

    88 - " ما اجتمع هذه الخصال في رجل في يوم إلا دخل الجنة ". رواه مسلم في " صحيحه " (7 / 100) والبخاري في " الأدب المفرد " (رقم 515) وابن عساكر في " تاريخه " (ج 9 / 288 / 1) من طريق مروان بن معاوية قال: حدثنا يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من أصبح منكم اليوم صائما؟ قال أبو بكر: أنا، قال: من عاد منكم اليوم مريضا؟ قال أبو بكر أنا، قال: من شهد منكم اليوم جنازة؟ قال أبو بكر: أنا، قال: من أطعم اليوم مسكينا؟ قال أبو بكر: أنا، قال مروان: بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: فذكره. والسياق للبخارى. وليس عند مسلم وابن عساكر " قال مروان: بلغني " بل هذا البلاغ عندهما متصل بأصل الحديث من طريقين عن مروان. وهو الأصح إن شاء الله تعالى. والحديث عزاه المنذري في " الترغيب " (4 / 162) لابن خزيمة فقط في " صحيحه "! وله طريق أخرى عند ابن عساكر عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة نحوه.ولبعضه شاهد من حديث عبد الرحمن بن أبي بكر بلفظ:" هل منكم أحد أطعم اليوم مسكينا؟ فقال أبو بكر رضي الله عنه:دخلت المسجد فإذا أنا بسائل يسأل، فوجدت كسرة خبز في يد عبد الرحمن، فأخذتها منه، فدفعتها إليه ". أخرجه أبو داود وغيره وإسناده ضعيف كما بينته في الأحاديث " الضعيفة "(1400) .وفيه فضيلة أبي بكر الصديق رضي الله عنه والبشارة له بالجنة، والأحاديث في ذلك كثيرة طيبة. وفيه فضيلة الجمع بين هذه الخصال في يوم واحد، وأن اجتماعها في شخص بشير له بالجنة، جعلنا الله من أهلها. سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها...للألباني المجلد الأول :رقم الحديث(88).
  2. عبدالله بن صلفيق‏ @abdulahaldafiri ٤ سقبل 4 ساعات بسم الله الرحمن الرحيم مقدمة متون دورة أميرالمؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما العلمية الربيعية الخامسة https://t.co/Xrf0HxLOhp المصدر: موقع: الشيخ/ عبد الله بن صلفيق الظفيري - حفظه الله - على تويتر
  3. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه و من اتبع هداه .... أما بعد: فهذه فوائد ودرر علمية من كلام شيخنا العلامة / ربيع بن هادي مدخلي - حفظه الله - على أحاديث و آثار تكلم عليها: بالشرح ... أو التعليق ... أو الصحة ..... أو الضعف .... أو .... معها فوائد أُخرى .... جمعتُها تحت عنوان واحد لتكون أسهل في الاطلاع و القراءة والاستفادة. أسأل الله أن ينفع بها. وكتب: أبو عبد الله/ سلطان بن محمد الجهني ظهر يوم السبت/ الخامس من شهر شوال. لعام أربعين بعد الأربعمئة وألف. من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم.
  4. المفاضلة بين ألفية العراقي وألفية السيوطي للشيخ د.عبد الله البخاري - حفظه الله - http://elbukhari.com/wp-content/uploads/2015/08/fawaid_sawtiyah_sh_albukhary_020.mp3
  5. الشيخ / عبد الإله‎ الرفاعي‏ @alrfaee1433 ٢٥ يوليو /(تويتر). .............................................................. (عجائب الآثار)للمؤرخ الكبير المصري عبدالرحمن الجبرتي رحمه الله(ت:١٢٤٠) رصد في تاريخه ما عاصره من قيام دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في جزيرة العرب تحرى الحقيقة في أخباره فيقرأ عن دعوة التوحيد ويسأل القادم من الحجاز ولا يكتفي بالإشاعات فأوصله ذلك إلى حكم منصف عن الدعوة.
  6. سلطان الجهني

    الدورة العلمية بدار الحديث بمكناس بالمغرب

    إعلان: تخبر دار الحديث بمكناس أن الدورة العلمية خاصة بالاخوة المقيمين بالمغرب: برغبة من الشيخ عبيد الجابري حفظه الله: وكذا لأمور تنظيمية يراها الاخوة المنظمون. فالمرجو تفهم الأمر، وعدم الإحراج للاخوة المنظمين. زادكم الله حرصا. و وفقكم لكل خير.
  7. سلطان الجهني

    سؤال: أيُّ الصَّدَقَةِ أفضلُ؟!

    سؤال: أيُّ الصَّدَقَةِ أفضلُ؟! 1 -عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : [[جاء رجلٌ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال : يا رسولَ اللهِ ! أيُّ الصدقةِ أعظمُ أجرًا ؟ فقال : " أما وأبيك لتنبأنَّه : أن تصَّدق وأنت صحيحٌ شحيح ٌ. تخشى الفقرَ وتأملُ البقاءَ . ولا تُمهَل حتى إذا بلغتِ الحلقومَ قلتَ : لفلانٍ كذا . ولفلانٍ كذا . وقد كان لفلانٍ " . وفي رواية : أيُّ الصدقةِأفضلُ ]]. البخاري (2748) مسلم (1032) واللفظ لمسلم. يتبع ،،،،
  8. سلطان الجهني

    أيهما أفضل الإقامة في مكة أم المدينة؟

    فائدة(1): 1444 - " المدينة خير ( و في رواية : أفضل ) من مكة " . قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 3/638 ) : باطل رواه البخاري في " التاريخ الكبير " ( 1/1/160/476 ) و المفضل الجندي في " فضائل المدينة " ( رقم 12 من منسوختي ) و الطبراني في " الكبير " ( 4450 ) عن محمد بن عبد الرحمن العامري عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن قالت : خطب مروان بن الحكم بمكة ، فذكر مكة و فضلها ، فأطنب فيها ، و رافع بن خديج عند المنبر فقال : ذكرت مكة و فضلها و هي على ما ذكرت ، و لم أسمعك ذكرت المدينة ، أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : فذكره . قلت : و هذا سند ضعيف ، علته محمد بن عبد الرحمن العامري ، و هو الرداد ، قال أبو حاتم : " ليس بقوي " . و قال أبو زرعة : " لين " . و قال ابن عدي : " رواياته ليست محفوظة " . ثم ساق له أحاديث هذا أحدها ، و قال الذهبي بعد أن ذكره : " ليس هو بصحيح ، و قد صح : صلاة في مكة ... " . يشير إلى حديث " أن الصلاة في مكة أفضل من الصلاة في المدينة " فكيف تكون المدينة أفضل من مكة ؟ و يعارضه أيضا قوله صلى الله عليه وسلم لمكة : " والله إنك لخير أرض الله ، و أحب أرض الله إلى الله .. " . و هو مخرج في المشكاة ( 2725 ) . و الحديث ضعفه أيضا عبد الحق في " أحكامه " ( 108/2 ) فقال : " و محمد بن عبد الرحمن هذا ليس حديثه بشيء عندهم " . و الحديث ذكره السيوطي في " الجامع " من رواية الطبراني في " الكبير " و الدارقطني في " الأفراد " عن رافع ، و قال في رسالته " الحجج المبينة في التفضيل بين مكة و المدينة " ( ق 68/2 ) : " و هو ضعيف ، كما قال ابن عبد البر " .
  9. 1 - فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء- المجموعة الأولى- المجلد السادس والعشرون (كتاب الجامع 3) حسن التخاطب وإطلاق بعض الألفاظ- حكم إطلاق بعض الألفاظ- قول: (سوء الطالع، حسن الطالع، الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه). السؤال الأول من الفتوى رقم ( 21699 ) س1: ما حكم قول بعض هذه الألفاظ، حيث إنها تتكرر على ألسنة بعض الناس: 1 - سوء الطالع، حسن الطالع. 2 - الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. 3 - أعوذ بالله من شر من به شر. الجزء رقم: 26، الصفحة رقم: 367 ج1 : أولاً : يحرم استعمال عبارتي (من حسن الطالع)، و (من سوء الطالع) ؛ لأن فيهما نسبة التأثير في الحوادث الكونية حسنًا أو سوءًا إلى المطالع، وهي لا تملك من ذلك شيئًا، وليسـت سببًا في سعود أو نحوس، قال الله تعالى:[ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ]، فـإن كان القائل يعتقد أن هذه المطالع فاعلة بنفسها من دون الله تعـالى فهو شرك أكـبر، وإن كـان يعتقد أن الأمور كلها بيد الله وحـده ولكن تلفظ بذلك فقط فهو من شرك الألفاظ الذي ينافي كمال التوحيد الواجب، والأصل في ذلك ما خرجـه مسلم في (صحيحه) أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: لا عدوى ولا هامة ولا نوء ولا صفر ، وما ثبت في (الصحيحين)عن زيد بن خالد الجهني - رضي الله عنه - قـال: صـلى بنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الصبح بالحديبية على إثر سماء كانـت من الليل، فلما انصرف النبي - صلى الله عليه وسلم - أقبل على الناس فقـال: هل تدرون ماذا قال ربكم؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر، فأما من قال: مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكواكب، وأما من قال: مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكواكب). ثانيًا: قول: (الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه) قـول: صحيح، ولا حرج فيه. ثالثًا: قول: (أعوذ بالله من شر من به شر) قول صحيح، وقـد جاءت الاستعاذة في القرآن والسنة بمعنى ذلك، كقول الله تعـالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (، وثبـت عـن النبي - صلى الله عليه وسلم – أنه كان يعوذ الحسن والحسـن رضي الله عنهما، فيقول: أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامه)، وثبت أيضًا (أن جبريل - عليه السلام - رقى النبي - صلى الله عليه وسلم - لمـا اشتكى، فقال: (بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك، ومن شر كل حاسد وعين، الله يشفيك)، وثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم –أنه كـان يقول في خطبة الحاجة: (ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ). وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: (386). اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو: بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان الرئيس عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ. يتبع،،،،،
  10. بسم الله الرحمن الرحيم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إنَّ مِمَّا أخشى عليكُم بعدي بطونَكُم وفُروجَكُم ومضلَّاتِ الأَهْواءِ]. إسناده صحيح. المصدر : تخريج كتاب السنة للألباني [14].
  11. قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ما أخشى عليكُم الفَقرَ، ولكنِّي أخشَى عليكُم التَّكاثُرَ، وما أخشَى عليكم الخطأَ، و لكنِّي أخشَى عليكُم التَّعمُّدَ]. المصدر : صحيح الجامع للألباني: (5523)
  12. عن عقبة بن عامر الجهني: 1 - [أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صلَّى على قَتْلى أُحُدٍ ثمَّ انصرَف وقعَد على المِنبَرِ فحمِد اللهَ وأثنى عليه ثمَّ قال : ( أيُّها النَّاسُ إنِّي بيْنَ أيديكم فرَطٌ وإنِّي عليكم لَشهيدٌ وإنِّي واللهِ ما أخافُ عليكم أنْ تشركوا بعدي ولكنِّي قد أُعطِيتُ اللَّيلةَ مفاتيحَ خزائنِ الأرضِ والسَّماءِ وأخافُ عليكم أنْ تنافَسوا فيها ) ثمَّ دخَل فلَمْ يخرُجْ مِن بيتِه حتَّى قبَضه اللهُ جلَّ وعلا وكانت آخِرَ خُطبةٍ خطَبها حتَّى قبَضه اللهُ جلَّ وعلا.] المصدر : أخرجه ابن حبان في صحيحه. الصفحة أو الرقم: [3199] .
  13. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [المسلمُ أخو المسلمِ لا يَظْلمْه ، ولا يُسلِمْه ، من كان في حاجةِ أخيه ؛ كان اللهُ في حاجتِه ، ومن فرَّج عن مسلمٍ كُربةً؛ فرَّج اللهُ عنه بها كربةً من كُرَبِ يومِ القيامةِ ،ومن ستر مسلمًا ؛ ستره اللهُ يومَ القيامةِ ومن مشى مع مظلومٍ حتى يُثْبِتَ له حقَّه؛ ثبَّت اللهُ قدمَيه على الصِّراطِ يومَ تزولُ الأقدامُ].(حسن لغيره). المصدر : صحيح الترغيب للألباني/برقم: [2614]
  14. أبو يوسف ماهر بن رجب

    حكاية ابن القيم لما شاهده من فراسة ابن تيمية.

    قال الإمام ابن القيم: وَلَقَدْ شَاهَدْتُ مِنْ فِرَاسَةِ شَيْخِ الْإِسْلَامِ ابْنِ تَيْمِيَّةَ - رَحِمَهُ اللَّهُ - أُمُورًا عَجِيبَةً. وَمَا لَمْ أُشَاهِدْهُ مِنْهَا أَعْظَمُ وَأَعْظَمُ. وَوَقَائِعُ فِرَاسَتِهِ تَسْتَدْعِي سِفْرًا ضَخْمًا. أَخْبَرَ أَصْحَابَهُ بِدُخُولِ التَّتَارِ الشَّامَ سَنَةَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ وَسِتِّمِائَةٍ، وَأَنَّ جُيُوشَ الْمُسْلِمِينَ تُكْسَرُ، وَأَنَّ دِمَشْقَ لَا يَكُونُ بِهَا قَتْلٌ عَامٌّ وَلَا سَبْيٌ عَامٌّ، وَأَنَّ كَلَبَ الْجَيْشِ وَحِدَّتَهُ فِي الْأَمْوَالِ. وَهَذَا قَبْلَ أَنْ يَهُمَّ التَّتَارُ بِالْحَرَكَةِ. ثُمَّ أَخْبَرَ النَّاسَ وَالْأُمَرَاءَ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِمِائَةٍ لَمَّا تَحَرَّكَ التَّتَارُ وَقَصَدُوا الشَّامَ: أَنَّ الدَّائِرَةَ وَالْهَزِيمَةَ عَلَيْهِمْ. وَأَنَّ الظَّفَرَ وَالنَّصْرَ لِلْمُسْلِمِينَ. وَأَقْسَمَ عَلَى ذَلِكَ أَكْثَرَ مِنْ سَبْعِينَ يَمِينًا. فَيُقَالُ لَهُ: قُلْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ. فَيَقُولُ: إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَحْقِيقًا لَا تَعْلِيقًا. وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ ذَلِكَ. قَالَ: فَلَمَّا أَكْثَرُوا عَلَيَّ. قُلْتُ: لَا تُكْثِرُوا. كَتَبَ اللَّهُ تَعَالَى فِي اللَّوْحِ الْمَحْفُوظِ. أَنَّهُمْ مَهْزُومُونَ فِي هَذِهِ الْكَرَّةِ. وَأَنَّ النَّصْرَ لِجُيُوشِ الْإِسْلَامِ. قَالَ: وَأَطْمَعَتْ بَعْضَ الْأُمَرَاءِ وَالْعَسْكَرِ حَلَاوَةُ النَّصْرِ قَبْلَ خُرُوجِهِمْ إِلَى لِقَاءِ الْعَدُوِّ. وَكَانَتْ فِرَاسَتُهُ الْجُزْئِيَّةُ فِي خِلَالِ هَاتَيْنِ الْوَاقِعَتَيْنِ مِثْلَ الْمَطَرِ. وَلَمَّا طُلِبَ إِلَى الدِّيَارِ الْمِصْرِيَّةِ، وَأُرِيدَ قَتْلُهُ - بَعْدَمَا أُنْضِجَتْ لَهُ الْقُدُورُ، وَقُلِّبَتْ لَهُ الْأُمُورُ - اجْتَمَعَ أَصْحَابُهُ لِوَدَاعِهِ. وَقَالُوا: قَدْ تَوَاتَرَتِ الْكُتُبُ بِأَنَّ الْقَوْمَ عَامِلُونَ عَلَى قَتْلِكَ. فَقَالَ: وَاللَّهِ لَا يَصِلُونَ إِلَى ذَلِكَ أَبَدًا. قَالُوا: أَفَتُحْبَسُ؟ قَالَ: نَعَمْ، وَيَطُولُ حَبْسِي. ثُمَّ أَخْرُجُ وَأَتَكَلَّمُ بِالسُّنَّةِ عَلَى رُءُوسِ النَّاسِ. سَمِعْتُهُ يَقُولُ ذَلِكَ. وَلَمَّا تَوَلَّى عَدُوُّهُ الْمُلَقَّبُ بِالْجَاشِنْكِيرِ الْمُلْكَ أَخْبَرُوهُ بِذَلِكَ. وَقَالُوا: الْآنَ بَلَغَ مُرَادَهُ مِنْكَ. فَسَجَدَ لِلَّهِ شُكْرًا وَأَطَالَ. فَقِيلَ لَهُ: مَا سَبَبُ هَذِهِ السَّجْدَةُ؟ فَقَالَ: هَذَا بِدَايَةُ ذُلِّهِ وَمُفَارَقَةُ عِزِّهِ مِنَ الْآنِ، وَقُرْبُ زَوَالِ أَمْرِهِ. فَقِيلَ: مَتَى هَذَا؟ فَقَالَ: لَا تُرْبَطُ خُيُولُ الْجُنْدِ عَلَى الْقُرْطِ حَتَّى تُغْلَبَ دَوْلَتُهُ. فَوَقَعَ الْأَمْرُ مِثْلَ مَا أَخْبَرَ بِهِ. سَمِعْتُ ذَلِكَ مِنْهُ. وَقَالَ مَرَّةً: يَدْخُلُ عَلَيَّ أَصْحَابِي وَغَيْرُهُمْ. فَأَرَى فِي وُجُوهِهِمْ وَأَعْيُنِهِمْ أُمُورًا لَا أَذْكُرُهَا لَهُمْ. فَقُلْتُ لَهُ - أَوَ غَيْرِي - لَوْ أَخْبَرْتَهُمْ؟ فَقَالَ: أَتُرِيدُونَ أَنْ أَكُونَ مُعَرِّفًا كَمُعَرَّفِ الْوُلَاةِ؟ وَقُلْتُ لَهُ يَوْمًا: لَوْ عَامَلْتَنَا بِذَلِكَ لَكَانَ أَدْعَى إِلَى الِاسْتِقَامَةِ وَالصَّلَاحِ. فَقَالَ: لَا تَصْبِرُونَ مَعِي عَلَى ذَلِكَ جُمُعَةً، أَوْ قَالَ: شَهْرًا. وَأَخْبَرَنِي غَيْرَ مَرَّةٍ بِأُمُورٍ بَاطِنَةٍ تَخْتَصُّ بِي مِمَّا عَزَمْتُ عَلَيْهِ، وَلَمْ يَنْطِقْ بِهِ لِسَانِي. وَأَخْبَرَنِي بِبَعْضِ حَوَادِثَ كِبَارٍ تَجْرِي فِي الْمُسْتَقْبَلِ. وَلَمْ يُعَيِّنْ أَوْقَاتَهَا. وَقَدْ رَأَيْتُ بَعْضَهَا وَأَنَا أَنْتَظِرُ بَقِيَّتَهَا. وَمَا شَاهَدَهُ كِبَارُ أَصْحَابِهِ مِنْ ذَلِكَ أَضْعَافُ أَضْعَافِ مَا شَاهَدَتْهُ. وَاللَّهُ أَعْلَمُ. [مدارج السالكين (٤٥٨/٢)]
  15. بسم الله الرحمن الرحيم [مُتَجدد] ومن خلال هذه الصفحة تابع: [جميع لقاءات الجمعة/ مع الشيخ أ.د. عبدالله البخاري] لعـــ1439 هـ ــــــــــام. والتي تُعقد في جامع الرضوان بالمدينة النبوية.
  16. الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - [[فهذه السماوات الواسعة الأرجاء، العالية البناء القوية بناها الله عز وجل، كما قال تعالى: والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون [الذاريات:47]، وقال تعالى: والسماء وما بناها [الشمس:5]. وإياك يا أخي! أن تعتقد أن قوله: والسماء بنيناها بأيد أن الله بنى السماء بيده، كلا. فقد قال الله عز وجل: ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين [فصلت:11] فالله تعالى خلق السماوات بالكلمة ولا بيده جل وعلا، ولهذا يخطئ من يظن أن قوله: (بأيد) جمع يد، وإنما هي مصدر آد يئيد والمصدر أيد، كباع يبيع والمصدر بيع، ولهذا لم يضفها الله إلى نفسه كما أضافها في قوله تعالى: أولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاما [يس:71] وعلى هذا فلا يجوز أن نعتقد بأن الله خلق السماء بيده أو بأيديه أبدا، بل أيد مصدر آد يئيد والمصدر أيد، مثل: باع يبيع بيعا، وكال يكيل كيلا. إذا: هذه السماوات العظيمة جديرة بأن يقسم الله بها حيث قال: (والسماء) فالواو هنا حرف قسم ....]] اهـ. المرجع: عدة دروس وفتاوى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الحرم المدني عام 1416هـ مصدر الكتاب : موقع الشبكة الإسلامية - بواسطة الموسوعة الشاملة
  17. بسم الله الرحمن الرحيم ما جاء في وصف التِّنِّين الذي يُسلَّطُ على الكافر في قبره : من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [[إنَّ المؤمنَ في قبرِه لفي روضةٍ خَضراءَ ، فيُرحَّبُ لهُ ( في ) قبرِه سبعينَ ذراعًا ، ويُنوَّرُ لهُ كالقمرِ ليلةَ البدرِ. أتَدرونَ فيم أُنزلتْ هذهِ الآيةَ فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قال : أتَدرونَ ما المعيشةُ الضَّنكُ ؟ قالوا : اللهُ ورسولُه أعلمُ. قال : عَذابُ الكافرِ في قبرِه ، والَّذي نفسي بيدِه إنَّه يُسلَّطُ عليهِ تِسعةٌ وتِسعونَ تِنِّينًا. أتدرونَ ماالتِنِّينُ ؟ تِسعونَ حيةً لكلِّ حيَّةٍ سبعُ رؤوسٍ يلسَعونَه ويخدِشونَه إلى يومِ القيامةِ]]. المصدر: صحيح الترغيب و الترهيب للألباني برقم [3552]. معنى التِّنِّين: التِّنِّينُ: ضرْب من الحيّات من أَعظمها كأَكبر ما يكون منها. (لسان العرب). التِّنِّينُ: حَيَّةٌ عَظيمَةٌ. (القاموس المحيط). وكتب: أبو عبد الله/ سلطان الجهني الاثنين: 11 - 10 - 1439 هـ.
  18. كان يقول: [ما بالكوفة من أهل السنة والحديث إلا أنا](1). مسألة: الجزء التاسع عشر أُبَيُّ النَّرْسِيُّ [ ص: 274 ] الشيخ الإمام الحافظ ، المفيد المسند ، محدث الكوفة أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون بن محمد النرسي ، الكوفي ، المقرئ ، الملقب بِأُبَيٍّ لجودة قراءته . ولد سنة أربع وعشرين وأربعمائة . وسمع محمد بن علي بن عبد الرحمن العلوي ، وأبا طاهر محمد بن العطار ، ومحمد بن إسحاق بن فدويه ، ومحمد بن محمد بن خازم بن نفط ، وأبا عبد الله بن حبيب القادسي ، وأبا إسحاق البرمكي ، وأبا بكر بن بشران ، وأبا القاسم التنوخي ، والقاضي أبا الطيب الطبري ، وأبا منصور بن السواق ،وكريمة المروزية المجاورة ، وعبد العزيز بن بندارالشيرازي ، وأبا الحسن أحمد بن محمد الزعفراني ، وأحمد بن محمد بن قفرجل ، وأبا الفتح بن شيطا ، وخلقا سواهم ، وسمع بالشام لما زار بيت المقدس ، وكان ينوب عن خطيب الكوفة . حدث عنه : الفقيه نصر بن إبراهيم المقدسي مع تقدمه ، وابن ناصر ، والسلفي ، ومعالي بن أبي بكر الكيال ، ومسلم بن ثابت ، ومحمد بن حيدرة الحسيني ، وعدة ، وتلا عليه لعاصم أبو الكرم الشهرزوري بحق قراءته [ ص: 275 ] على العلوي ، عن أبي عبد الله الجعفي ، وسمع منه الحميدي ،وجعفر الحكاك ، وابن الخاضبة ، وأبو مسلم عمر بن علي الليثي ، وعبد المحسن الشيحي . وخرج لنفسه معجما ، ونسخ الكثير ، وكان يقول : كنت أقرأ على المشايخ وأنا صبي ، فقال الناس ، أنت أُبَيٌّ ، لجودة قراءتي ، وأول سماعي في سنة اثنتين وأربعين ، ولحقت البرمكي ، فسمعت منه ثلاثة أجزاء ومات . قال عبد الوهاب الأنماطي : كانت له معرفة ثاقبة ، ووصفه بالحفظ والإتقان . وقال ابن ناصر : كان ثقة حافظا ، متقنا ، ما رأينا مثله كان يتهجد ، ويقوم الليل ، قرأ عليه أبو طاهر بن سلفة حديثا ، فأنكره ، وقال : ليس هذا من حديثي ، فسأله عن ذلك ، فقال : أعرف حديثي كله ، لأني نظرت فيه مرارا ، فما يخفى علي منه شيء . وكان يقدم كل سنة من الكوفة من سنة ثمان وتسعين في رجب ، فيبقى ببغداد إلى بعد الفطر ، ويرجع ، وكان ينسخ بالأجرة ، يستعين على العيال ، وكذا كان أبو عامر العبدري يثني عليه ، ويقول : ختم هذا الشأن بِأُبَيٍّ رحمه الله . مرض أُبَيٌّ ببغداد ، وحمل ، فأدركه الأجل بالحلة ، وحمل إلى الكوفة ميتا ، فدفن بها ، مات يوم سادس عشر شعبان سنة عشر وخمسمائة . قلت : عاش ستا وثمانين سنة . ولأبي الفرج بن كليب منه إجازة . وفيها مات مسند زمانه أبو القاسم بن بيان الرزاز ، ومسند زمانه أبو بكر عبد الغفار بن محمد الشيروي ومحدث واسط خميس الحوزي وأبو الخير المبارك بن الحسين الغسال المقرئ وأبو طاهر محمد بن الحسين الحنائي والحافظ أبو بكر محمد بن منصور السمعاني ومحمود بن سعادة السلماسي ،وأبو الفتح نصر بن أحمد الحنفي بهراة . المصدر: كتاب سير أعلام النبلاء - للحافظ الذهبي - الطبقة السادسة والعشرون - أُبي النرسي. جاءت هذه العبارة في ترجمته من كتاب: العبر في خبر من غبر للحافظ الذهبي (ج 2 - ص 396) وكذلك جاءت في ترجمته من كتاب تاريخ للإسلام للحافظ الذهبي - بواسطة الموسوعة الشاملة على الانترنت الصفحة(8/66)). إلا أنها جاءت (أُبياً) بدل من كلمة (أنا).
  19. سلطان الجهني

    شاهد مطويات موقع ميراث الأنبياء

    https://miraath.net/ar/facet/book/matwiat
  20. أسفر التعاون والتنسيق الأمني بين هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمكة المكرمة وشرطة العاصمة المقدسة عن الكشف عن مضبوطات تستخدم في أعمال السحر ضبطت بحوزة وافد أفريقي بمكة المكرمة. وبحسب التفاصيل التي تحصلت عليها “الوئام” فإن ذلك تم بعد ورود المضبوطات إلى هيئة مكة المكرمة وبإحالتها إلى وحدة مكافحة السحر والشعوذة بفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة اتضح أنها عمل سحري يستخدم في سحر الصرف. أوضح ذلك مدير العلاقات العامة والإعلام بفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة سالم بن عبيد الصواط. المصدر: صحيفة الوئام الألكترونية السعودية.
  21. طبعة جديدة و مزيدة : كتاب التعصب الذميم وآثارة ..................... المصدر: موقع/ الشيخ أحمد بن يحيى الزهراني - على تويتر
  22. بسم الله الرحمن الرحيم باب: في الصحيح من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة العيدين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 274 - إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس و من أحب أن يذهب فليذهب. 275 - التكبير في الفطر سبع في الأولى و خمس في الآخرة و القراءة بعدهما كلتيهما. 276 - قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه عن الجمعة و إنا مجمعون إن شاء الله تعالى. 277 - قد قضينا الصلاة فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس و من أحب أن يذهب فليذهب. 278 - كان إذا خرج يوم العيد في طريق رجع في غيره. 279 - كان إذا كان يوم عيد خالف الطريق. 280 - كان لا يؤذن له في العيدين. 281 - كان لا يصلي قبل العيد شيئا فإذا رجع إلى منزله صلى ركعتين. 282 - كان لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات. 283 - كان يأمر بناته و نساءه أن يخرجن في العيدين. 284 - كان يخرج إلى العيد ماشيا و يرجع ماشيا. 285 - كان يخرج إلى العيدين ماشيا و يصلي بغير أذان و لا إقامة ثم يرجع ماشيا في طريق آخر. 286 - كان يخرج في العيدين رافعا صوته بالتهليل و التكبير. 287 - كان يكبر يوم الفطر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى. 288 - لتخرج العواتق و ذوات الخدور و الحيض و يشهدن الخير و دعوة المؤمنين و يعتزل الحيض المصلى. 289- وجب الخروج على كل ذات نطاق في العيدين. المصدر: كتاب صحيح الجامع الصغير وزيادته للعلامة للألباني. وكتب: أبو عبد الله/ سلطان الجهني فجر يوم الجمعة: لعيد الفطر : غرة شوال. لعام تسع وثلاثين وأربعمئة بعد الألف من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم
  23. بسم الله الرحمن الرحيم باب: في الصحيح من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فييوم الفطر ويوم الأضحى. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 1 - شهران لا ينقصان شهرا عيد: رمضان و ذو الحجة. 2 - الصوم يوم تصومون و الفطر يوم تفطرون و الأضحى يوم تضحون. 3 - صومكم يوم تصومون و أضحاكم يوم تضحون. 4 - فطركم يوم تفطرون و أضحاكم يوم تضحون و عرفة يوم تعرفون. 5 - فطركم يوم تفطرون و أضحاكم يوم تضحون و كل عرفة موقف و كل منى منحر و كل فجاج مكة منحر و كل جمع موقف. 6 - الفطر يوم تفطرون و الأضحى يوم تضحون. 7 - الفطر يوم يفطر الناس و الأضحى يوم يضحي الناس. 8 - قدمت المدينة و لأهل المدينة يومان يلعبون فيهما في الجاهلية و إن الله تعالى قد أبدلكم بهما خيرا منهما يوم الفطر و يوم النحر. 9 - كان لكم يومان تلعبون فيهما و قد أبدلكم الله بهما خيرا منهما: يوم الفطر و يوم الأضحى. 10 - كان لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم و لا يطعم يوم النحر حتى يذبح. 11 - يا أبا بكر ! إن لكل قوم عيدا و هذا عيدنا. المصدر: كتاب صحيح الجامع الصغير وزيادته للعلامة للألباني. وكتب: أبو عبد الله/ سلطان الجهني فجر يوم الجمعة: لعيد الفطر : غرة شوال. لعام تسع وثلاثين وأربعمئة بعد الألف من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم
×