• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
إبراهيم محمد الشحي

مسألة مهمة قَلَّ من يَتَطرق لها (التثاؤب قد يبطل الصلاة).

عدد ردود الموضوع : 11

رابط المشاركة (تم تعديلها)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول وعلى آله ومن تبع هداه، أما بعد:

 

فالمسألة باختصار:

أن الذي يتثائب عموما وفي الصلاة خصوصا مأمور بالكظم (رد التثاؤب) ما استطاع، وإن مما يؤمر به المتثائب -أيضا- الإمساك عن القراءة لئلا يُسْقِطَ بعض الحروف أو الكلمات، ومعلوم أنَّ الفاتحة ركنٌ من أركان الصلاة، ويجب أن يقرأها المصلي مراعيًا حروفَها وكلماتِها، فلو أَسْقَطَ حرفًا أو خَفَّف شدةً أو أخطأ خطئًا يُغَيِّر المَعْنى مع صِحة لسانه ولم يَسْتَدرِك ذلك الخطأ بطلت صلاته.

والمُتَثَائِب إذا قرأ حَالَ تَثَاؤبه فقد يُسْقِطُ -في الغالب- شيئًا مِن الحروف أو حتى الكلمات فتَخْتَل صلاته إنْ كان هذا السَقْطُ في الفاتحة، فينبغي التنبه لهذا الأمر.

 

وإليكم المسألة:

 

 

عَن أبي هُرَيْرَة أَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ قَالَ:

"التَّثَاؤُبُ مِنْ الشَّيْطَانِ فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَرُدَّهُ مَا اسْتَطَاعَ فَإِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا قَالَ هَا ضَحِكَ الشَّيْطَانُ" رواه البخاري1 وهذا لفظه، ورواه مسلم 2 الترمذي3 بلفظ:"التَّثَاؤُبُ فِي الصَّلاةِ مِنْ الشَّيْطَانِ فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَكْظِمْ مَا اسْتَطَاعَ "، ولم يقل الإمام مسلم:"في الصلاة".

 

قَالَ الإمام مَالِك -رحمه الله تعالى-:

يَسُدُّ بِيَدِهِ فَاهُ فِي الصَّلَاةِ حَتَّى يَنْقَطِعَ تَثَاؤُبُهُ، فَإِنْ قَرَأَ حَالَ تَثَاؤُبِهِ فَإِنْ كَانَ يَفْهَمُ مَا يَقُولُهُ فَمَكْرُوهٌ وَيُجْزِئُهُ، وَإِنْ لَمْ يَفْهَمْ فَلْيُعِدْ مَا قَرَأَ، فَإِنْ لَمْ يُعِدْ فَإِنْ كَانَ فِي الْفَاتِحَةِ لَمْ يُجْزِهِ وَإِلَّا أَجْزَأَهُ. انْتَهَى.4

 

 

وقال الإمام النووي -رحمه الله تعالى-:

(فصل في مسائل غريبة تدعو الحاجة إليها:

...

ومنها أنه اذا تثاءب أمسك عن القراءة حتى ينقضي التثاؤب، ثم يقرأ، قاله مجاهد، وهو حسن. ويدل عليه ما ثبت عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل". رواه مسلم).5

 

 

 

وقال الحافظ ابن حجر -رحمه الله-:

(ومما يؤمر به المتثائب إذا كان في الصلاة أن يمسك عن القراءة حتى يذهب عنه لئلا يتغير نظم قراءته وأسند ابن أبي شيبة نحو ذلك عن مجاهد6 وعكرمة7 والتابعين).8

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

-----------------------

 

 

1(3289).

 

2(2994).

 

3 (370).

 

4 مواهب الجليل في شرح مختصر الشيخ خليل (2 / 308 )ط.دار عالم الكتب.

 

5 التبيان في آداب حملة القرآن (ص 114).

 

6 قال ابن أبي شيبة رحمه الله تعالى: حدثنا وكيع قال: حدثنا سفيان، عن عثمان بن الأسود، عن مجاهد قال:"إذا تثاءب في الصلاة فليمسك عن القراءة".المصنف(8077).تحقيق: محمد عوامة.

 

7 قال ابن أبي شيبة:حدثنا أبو خالد -وليس بالأحمر-، عن جرير بن حازم، عن يعلى بن حكيم، عن عكرمة قال:"إذا تثاءب أحدكم وهو يقرأ فليمسك عن القراءة".المرجع السابق(8078).

 

8 فتح الباري (10 / 612)ط. دار المعرفة.

تم التعديل بواسطة إبراهيم محمد الشحي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

السلام عليكم

 

فوائد قيمة جعلها الله في ميزان حسناتك

 

ونفعنا الله بها

 

آمين

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

بارك الله فيك أخي الشحي على هذه الفائدة القيّمة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

بارك الله فيك على التنبيه و الموضوع القيم

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رابط المشاركة (تم تعديلها)

 

وجزاكم الله خيرا وبارك فيكم،، وأسأل الله لي ولكم الشوق إلى لقاء الله سبحانه وتعالى في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة.

 

 

السلام عليكم

 

فوائد قيمة جعلها الله في ميزان حسناتك

 

ونفعنا الله بها

 

آمين

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

آمين.

تم التعديل بواسطة إبراهيم محمد الشحي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

فائدة متعلقة بالبحث من الفتح لابن حجر -- قال رحمه الله:

وَمَنْ الْخَصَائِص النَّبَوِيَّة مَا أَخْرَجَهُ اِبْن أَبِي شَيْبَة وَالْبُخَارِيّ فِي " التَّارِيخ " مِنْ مُرْسَل يَزِيد بْن الْأَصَمّ قَالَ " مَا تَثَاءَبَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَطُّ " وَأَخْرَجَ الْخَطَّابِيُّ مِنْ طَرِيق مَسْلَمَةَ بْن عَبْد الْمَلِك بْن مَرْوَان قَالَ " مَا تَثَاءَبَ نَبِيّ قَطُّ " وَمَسْلَمَة أَدْرَكَ بَعْض الصَّحَابَة وَهُوَ صَدُوق . وَيُؤَيِّد ذَلِكَ مَا ثَبَتَ أَنَّ التَّثَاؤُب مِنْ الشَّيْطَان . وَوَقَعَ فِي " الشِّفَاء لِابْنِ سَبْع " أَنَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ لَا يَتَمَطَّى ، لِأَنَّهُ مِنْ الشَّيْطَان ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان