اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أبو معاوية مجدي الصبحي

تخريج حديث النعاس في المسجد يوم الجمعة.

Recommended Posts

قال العلاّمة الألباني في السلسلة الصحيحة ج 1 ـ 760:

468 - " إذا نعس أحدكم في المسجد يوم الجمعة ، فليتحول من مجلسه ذلك إلى غيره " .

 

 

أخرجه أبو داود ( 1119 ) و الترمذي ( 2 / 404 ) و ابن حبان ( 571 ) و الحاكم

( 1 / 291 ) و البيهقي ( 3 / 237 ) و أحمد ( 2 / 22 ، 32 ) و أبو نعيم في

" أخبار أصبهان " ( 2 / 186 ) من طرق عن محمد بن إسحاق عن نافع عن ابن عمر

قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : فذكره .

و قال الترمذي : " حديث حسن صحيح " !

و قال الحاكم : " صحيح على شرط مسلم " ! و وافقه الذهبي !

كذا قالا ! و ابن إسحاق مدلس ، و قد عنعنه في جميع الطرق عنه ،

و كأنه لذلك قال البيهقي عقبه :

" و لا يتثبت رفع هذا الحديث ، و المشهور عن ابن عمر من قوله " .

ثم ساقه من طريق عمرو بن دينار عنه نحوه .

قلت : و إسناده صحيح . لكن يتقوى المرفوع بأن له طريقا أخرى ، و شاهدا .

أما الطريق ، فهو عند البيهقي عن أحمد بن عمر الوكيعي حدثنا عبد الرحمن بن محمد

المحاربي عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن نافع به بلفظ :

" إذا نعس أحدكم في الصلاة في المسجد يوم الجمعة ... " و قال :

" و المراد بالصلاة موضع الصلاة ، و لا يثبت رفع هذا الحديث ... " .

 

قلت : و رجال هذه الطريق رجال مسلم ، إلا أن المحاربي وصفه أحمد بأنه كان يدلس

و كأنه لذلك لم يثبت البيهقي حديثه ، و لولا ذلك لكان السند صحيحا ، فلا أقل من

أن يصلح للاستشهاد به .

و أما الشاهد ، فيرويه إسماعيل بن مسلم عن الحسن عن سمرة بن جندب أن النبي

صلى الله عليه وسلم قال : فذكره و زاد في روايته :

" قيل لإسماعيل : و الإمام يخطب ؟ قال : نعم " .

أخرجه البيهقي ( 3 / 237 - 238 ) و قال : " إسماعيل بن مسلم هذا غير قوي " .

قلت : و من طريقه رواه البزار ( ص 70 - زوائده ) و الطبراني في " الكبير " كما

في " مجمع الزوائد " للهيثمي ( 2 / 180 ) و قال : " و هو ضعيف " .

قلت : لكن حديثه يتقوى بما قبله . و الله أعلم .

 

قال شمس الحق العظيم أبادي. في عون المعبود:

( إِذَا نَعَسَ أَحَدُكُمْ ) لَمْ يُرِدْ بِذَلِكَ جَمِيعَ الْيَوْمِ بَلِ الْمُرَادُ بِهِ إِذَا كَانَ فِي الْمَسْجِدِ يَنْتَظِرُ صَلَاةَ الْجُمُعَةِ كَمَا وَرَدَ فِي رِوَايَةِ أَحْمَدَ فِي مُسْنَدِهِ بِلَفْظِ إِذَا نَعَسَ أَحَدُكُمْ فِي الْمَسْجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَسَوَاءٌ فِيهِ حَالُ الْخُطْبَةِ أَوْ قَبْلَهَا لَكِنْ حَالُ الْخُطْبَةِ أَكْثَرُ .

( فَلْيَتَحَوَّلْ ) وَالْحِكْمَةُ فِي الْأَمْرِ بِالتَّحَوُّلِ أَنَّ الْحَرَكَةَ تُذْهِبُ النُّعَاسَ ، وَيَحْتَمِلُ أَنَّ الْحِكْمَةَ فِيهِ انْتِقَالُهُ مِنَ الْمَكَانِ الَّذِي أَصَابَتْهُ فِيهِ الْغَفْلَةُ بِنَوْمِهِ ، وَإِنْ كَانَ النَّائِمُ لَا حَرَجَ عَلَيْهِ ، فَقَدْ أَمَرَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - فِي قِصَّةِ نَوْمِهِمْ عَنْ صَلَاةِ الصُّبْحِ فِي الْوَادِي بِالِانْتِقَالِ مِنْهُ ، وَأَيْضًا مَنْ جَلَسَ يَنْتَظِرُ الصَّلَاةَ فَهُوَ فِي صَلَاةٍ ، وَالنُّعَاسُ فِي الصَّلَاةِ مِنَ الشَّيْطَانِ ، فَرُبَّمَا كَانَ الْأَمْرُ بِالتَّحَوُّلِ لِإِذْهَابِ مَا هُوَ مَنْسُوبٌ إِلَى الشَّيْطَانِ مِنْ حَيْثُ غَفْلَةُ الْجَالِسِ فِي الْمَسْجِدِ عَنِ الذِّكْرِ أَوْ سَمَاعِ الْخُطْبَةِ أَوْ مَا فِيهِ مَنْفَعَةٌ كَذَا ذَكَرَهُ فِي النَّيْلِ .

قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَسَنٌ صَحِيحٌ وَفِيهِ إِذَا نَعَسَ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيراً أخي مجدي وكتب الله لك الأجر

 

وللفائدة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إستعمال السواك أثناء خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

 

السؤال:

بارك الله فيكم ونحن نتحدث عن السواك فضيلة الشيخ محمد السواك أثناء خطبة الجمعة وهو يخطب؟

 

 

الجواب :

السواك أثناء خطبة الجمعة مما يشغل الإنسان عن استماع الخطبة واستماع الخطبة واجب ولكن إذا كان السواك من أجل استماع الخطبة بحيث يصيب الإنسان نعاس فيتسوك لطرد النعاس فإن هذا لا بأس به بل قد يكون مأموراً به لأن هذا السواك من مصلحة استماعه للخطبة.

 

 

المصدر :

موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

فتاوى نور على الدرب

 

المصدر

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...