اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أم الدرداء السلفية

من السنن المهجورة : الإستياك عند دخول المنزل

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

هذا جمع لبعض الأدلة الدالة على سنة السواك عند دخول البيت والتي أصبحت من السنن المهجورة ولربما تكاد تنعدم إلا عند من رحم ربي، والله الموفق.

 

 

عن عائشة رضي الله عنها قالت :((أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل بيته يبدأ بالسواك)) (1)

 

وعن المقداد بن شريح عن أبيه قال: ((قلت لعائشة بأي شيء كان يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته؟ قالت: بالسواك))(2)

 

 

 

فتاوى نور على الدرب السؤال الرابع من الشريط رقم (113)،للشيخ بن باز رحمه الله تعالى:

س: تقول السائلة: سمعت بأن السواك حرام بالنسبة للنساء، هل هذا صحيح؟

ج: ليس بصحيح، السواك مشروع للجميع؛ الرجال والنساء عند الصلاة، وعند الوضوء، وعند الدخول في الصلاة، وعند دخول المنزل، وعند تغير الفم عند القيام من النوم مشروع، يقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: «السواك مطهرة للفم مرضاة للرب (3)» ويقول عليه الصلاة والسلام: «لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة».

 

وذكر أيضا رحمه الله في جوابه على سؤال آخر:

قالت عائشة رضي الله عنها لما سئلت: «بأي شيء يبدأ إذا دخل البيت عليه الصلاة والسلام؟ قالت: كان يبدأ بالسواك » .

يعني: إذا دخل بيته عليه الصلاة والسلام، فالسواك من السنن المشروعة، وفيه من تطيبب النكهة، وتنظيف الأسنان، والتشجيع على الخير كما هو معلوم.

 

وذكر أيضا الشيخ العباد حفظه الله تعالى في شرحه لحديث عائشة رضي الله عنها (سنن أبي داود):

فالحديث لا يدل إلا على البدء بالاستياك عند دخول المنزل، وقد قال بعض أهل العلم: إن هذه السنة من السنن المهجورة، فكون الرجل إذا دخل منزله استاك هذا مما يجهله كثير من الناس، ومما لا يفعله كثير من الناس؛ لأن كون الرجل إذا دخل بيته أخذ السواك وجعل يستاك جاءت بذلك السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

ثم ذكر الشيخ سبب الاستياك عند دخول المنزل فقال حفظه الله:

وأما الحكمة في كونه يستاك عند دخول المنزل: فممكن -والله أعلم- أن ذلك حتى تكون رائحة فم الإنسان طيبة بحيث إن أهله يشمون منه رائحة طيبة، وإذا كان هناك شيء في فمه يمكن أن يكون فيه كراهية أو شيء من هذا فإنه يزول بالاستياك، لعل هذا -والله أعلم- هو السبب.

 

وقال ابن القيم عند ذكر هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الفطرة:

" وكان يحب السواك، وكان يستاك مفطراً وصائماً، ويستاك عند الانتباه من النوم، وعند الوضوء، وعند الصلاة، وعند دخول المنزل، وكان يستاك بِعُود الأراك " .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أخرجه مسلم: كتاب الطهارة، باب السواك (253) وصححه الشيخ الألباني في التعليقات الحسان على صحيح بن حبان.

(2) رواه مسلم (253) كتاب الطهارة ، 15- باب السواك . وأبو داود (51) كتاب الطهارة ، باب في الرجل يستاك بسواك غيره . والنسائي في المجتبى (8) كتاب الطهارة ، 8- باب السواك كل حين وابن ماجه (290) كتاب الطهارة سننها ،6- باب ثواب الطهور .

 

(3) أخرجه النسائي في كتاب الطهارة، باب الترغيب في السواك.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×