• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
أبو الفداء السلفي

العلامة صالح الفوزان يشرح قاعدة : الحق لا يعرف بالرجال ولكن الرجال يعرفون بالحق ...

عدد ردود الموضوع : 3

أحسن الله إليكم : ما معنى هذه القاعدة : الحق لا يعرف بالرجال ولكن الرجال هم الذين يعرفون بالحق ؟

 

العلامة صالح الفوزان حفظه الله :

معناه أنه ما نقلد مجرد التقليد ، قد يكون التقليد على خطأ قد يكون المجتهد مخطئ والقائل مخطئ ، فلا نأخذ نقول هذا قول فلان وهذا حق لأن فلان جيد وفلان عالم وفلان تقي ما نقول هذا ما هو معصوم يخطئ فنعرف الرجال بالحق ، الذين يعملون يأخذون الدليل يُعرفون بأنهم علماء والذين ما يهتمون بالدليل هؤلاء ليسوا أهل فقه وليسوا أهل علم لا يؤخذ قولهم على علاّته وعلى طول أبدا لازم يعرض على الدليل فإن شهد له الدليل فهو حق ، وإن خالف الدليل فإنه يرد ، لكن هو إذا كان مجتهدا وأخطأ فإنه يؤجر على اجتهاده ، وأما إذا كان متعمدا للخطا فإنه يأثم . نعم .

 

 

من : بلوغ المرام 20-08-1433هـ

________________________________

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا اخي الفاضل رحم الله الشيخ العلامة الفوزان ونفع به

يُعرف الرّجال بالحق و لا يًعرف الحق بالرّجال - للشيخ العلاّمة عبيد الجابري حفظه المولى

 


بسم الله الرحمان الرحيم
قال الشيخ العلامة عبيد بن عبد الله الجابري حفظه المولى
في (( أصول وقواعد في المنهج السلفي ))
ما نصه :

القاعدة الثانية : يُعرف الرجالُ بالحق ولا يُعرف الحق بالرجال :
ومعنى هذه القاعدة : أنَّ الإنسان يوصف بالتمسك، وأنه من أهل السنة، وأنه على الحق الذي لم تشبهُ شائبة البدعة والخرافة إذا كان على الحق . العلامة الدالة عليه : ما انتهجه من حقٍّ في أقواله وأعماله؛ وهذا هو الشطر الأول .
ولا يعرف الحق بالرجال : والمعنى أنه ليس مجرد سلوك الرجل بقولٍ أو فعلٍ هو دلالةٌ على أنه مصيب، بل كما قدَّمتُ لكم الحكم على الأقوال والأعمال عند السلفيين عند أهل السنة والجماعة عند الطائفة المنصورة عند أهل الحديث عند الفرقة الناجية : ميزانان فقط : النص، والإجماع ...

حفظ الله الشيخ العلامة عبيد الجابري و جميع علماء السنة

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

فيا شباب الإسلام، سفينة النَّجاة هي الاحتكام إلى الله، سفينة النَّجاة هي الفَزَعُ إلى طاعة الله وإلى طاعة رسول الله؛ ﴿فَفِرُّوا إِلَى اللَّـهِ﴾ [الذاريات: ٥٠] اللُّجوء إلى الله وإلى حكمه في قضايا الخلاف؛ لنتبيَّنَ مَن على الحق، فنأخذ قوله، لا لأنَّه فلان، ولكن لأنَّ معه الحجَّة، ولأنَّ معه الحق، ولأنَّ معه قول الله وقول رسول الله عَلَيهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ، ونترك من يخالفه كائنًا من كان، مهما رسخت قدمه في العلم وفي العبادة وفي الدِّين وفي الورع([7])، وهناك كلام يقوله العلماء يمكن أن نسميه قاعدة وهو: «الرجال يعرفون بالحق ولا يعرف الحقُّ بالرجال»، «الرجال يُعرفون بالحق» يعني: ما نقول أنَّهم على حق إلا إذا وجدنا الحقَّ يؤيدهم ونصوص القرآن والسُنَّة تؤيدهم، «ولا يعرف الحقُّ بالرجال» يعني: تجعل مِن الرجل هو قناتك الوحيدة، وتجعله ميزانًا ومقياسًا للحقِّ، فما يقوله هو الحقُّ، وما لا يقوله هو الباطل، وما يرفضه هو الباطل وقد يكون حقًّا، وما يقبله هو الحقُّ وقد يكون على خلاف الأمر باطلًا، إذًا نحن لا نعرف الحقَّ بالرجال، إنَّما نعرف الرجال بالحق، فالرسول عَلَيهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ وضع المخرج حينما تحتدم الخلافات بين المسلمين، وتكثر بينهم النِّزاعات، ويَظلُّ كثيرٌ من النَّاس في حيرة.. أين الحق؟ لا أدري أين الحق؟

 الشيخ ربيع بن هادي المدخلي -سلمه الله

 من شرح حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه
 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان