اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
عرفات بن حسن المحمدي

يحيى الحجوري المحدث الخطير

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الحجوري في مقدمة تحقيقه لكتاب إصلاح المجتمع ص (11):
(أما منهجي في هذا الكتاب فقد قمت بتخريج الأحاديث من مصادرها، فإن كان الحديث في الصحيحين أو في أحدهما اكتفيت بالعزو إليهما في الغالب أو أزيد عليهما بعض الأصول ...).


 

قال الحجوري في تحقيقه لإصلاح المجتمع للبيحاني:
ص (14) : وبهذا السند أخرجه شيخنا العلامة مقبل بن هادي الوادعي ...
ص (28) : وأخرجه شيخنا في الصحيح المسند
ص (209) : وأخرجه شيخنا في الصحيح المسند ...
ص (239) : وقد أخرجه شيخنا في الصحيح المسند...
ص (36) : أخرجه ...وعبد الرحمن بن حسن في فتح المجيد ...
ص (78) : أخرجه ابن الجوزي في صفوة الصفوة
ص (98) : أخرجه ...وابن كثير في التفسير
ص (100) : أخرجه ...والقرطبي في تفسيره... والسيوطي في الدر المنثور
ص (104) : أخرجه ...والعراقي في المغني عن حمل الأسفار...والهيثمي في المجمع
ص (123) : أخرجه السيوطي في الدر المنثور

ص (158) : أخرجه...والسخاوي في المقاصد الحسنة
ص (190) : أخرجه ...والنووي في الأذكار
ص (191) : أخرجه...والسيوطي في الدر المنثور...والحافظ في التلخيص
ص (192) : أخرجه ...والعجلوني في كشف الخفاء
ص (198) : وأخرجها الهيثمي في مجمع الزوائد
ص (217) : أخرجها ...وابن القيم في أعلام!! الموقعين .
ص (241) : وأخرجه ابن كثير !!...والهيثمي في المجمع !!
ص (242) : وأخرجه العراقي في المغني عن حمل الأسفار
ص (242) : وأخرجه المنذري في الترغيب والترهيب
ص (252) : أخرجه!!...وابن تيمية في الكلم الطيب...والنووي في الأذكار (226)
ص (253) : والطبراني في الأوسط (2/224) ، وعنه الهيثمي في مجمع البحرين!!
ص (256) : أخرجه ...والمنذري في الترغيب والترهيب
ص (259) : أخرجه ...والمنذري في الترغيب !!
ص (262) : أخرجه!! ...والعراقي في المغني عن حمل الأسفار .
ص (266) : رواه ابن عدي في الكامل...والقرطبي في تفسيره !!...والعجلوني !! ...والذهبي في الميزان
ص (285) : أخرجه الهيثمي في المجمع ...
ص (285) : وأخرجهما ابن كثير في آية 27من النور !!
ص (298) : أخرجه ...والحافظ في فتح الباري!!
ص (301) : أخرجه ...والزيلعي في نصب الراية!!
ص (302) : أخرجه...والسيوطي في اللآلئ المصنوعة !!...والسخاوي في المقاصد!!
ص (321) : أخرجه ...والعراقي في تخريج الأحياء (1/80) لمحمود الحداد!!
ص (337) : أخرجه الماوردي في أدب الدنيا والدين ص 245 بصيغة التمريض !!!
ص (362): أخرجه...وابن القيم في عدة الصابرين...والغزالي في إحياء علوم الدين!!!
ص (445) : أخرجه ...والحافظ في المطالب العالية!!...,المنذري في الترغيب!!..
ص (480) : أخرجه ...والعجلوني في كشف الخفاء!!
ص (483) : أخرجه ...والمناوي في فيض القدير!!!

ص (522) : وأخرجها الطرطوشي في بر الوالدين!...والذهبي في الكبائر!!...والسمرقندي في تنبيه الغافلين!!...وابن عراق في تنزيه الشريعة!!...والشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة!
ص (529) : أخرجها أبو بكر الطرطوشي في كتابه بر الوالدين!!
ص (537) : أخرجه...والزيلعي في نصب الراية...، والحافظ في التلخيص!!!
ص (651) : أخرجه ...والتبريزي في مشكاة المصابيح!!!

 

 

 

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

بارك الله فيكم يا شيخ عرفات ..

 

وفي الحقيقة الحجوري بين أمرين أحلاهما مُرٌّ -وثالث مركب منهما أشد مرارة منهما-: 

 

إما أن المذكور في تخريج الكتاب ليس من صنعه، وإنما أوكله لبعض الطلاب، ولم يراجع، فيكون سارقاً لجهد!! غيره، ثم إن كان راجعه ورآ تلك البلاياء فيكون حاله كالثاني وهو:

 

وإما أن يكون التخريج له، وليس مسروقاً، فحينئذ يكون الحجوري أبان عن جهله، وعدم معرفته بطريقة أهل العلم في التخريج والعزو ..

 

فهو إما سارقٌ، أو جاهلٌ، أو سارقٌ وجاهلٌ  .. والاحتمال الأخير هو المظنون به!!

 

والله أعلم

تم التعديل بواسطة أبو عمر أسامة العتيبي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزى الله الشيخ الفاضل أبا عمر خيرا، وباقي الإخوة الأفاضل محمد، وعيسى وبادحيدوح جزاهم الله خيرا.


 


سكوت الحافظ في الفتح بين العلامة مقبل الوادعي والمحدث الخطير يحيى الحجوري


سئل الشيخ مقبل رحمه الله في غارة الأشرطة (1/137-138) عن ما يذكره الحافظ في الفتح ويسكت عنه...؟


فأجاب:


أما الحافظ فقد ذكر في "المقدمة" أنه إذا سكت عن الحديث فإنه حسن[1]، ولكن الحافظ تساهل فهناك أحاديث ضعيفة بل موضوعة سكت عليها ...)


 


وسئل الحجوري كما في الكنز الثمين (2/13-14): ما رأيكم في سكوت الحافظ على أحاديث في الفتح؟ هل يعتبر ذلك تحسينا لها عنده؟ وماذا عندكم.


أجاب المحدث الخطير:


(الحافظ قد يسكت على حديث في الفتح ويبين في بلوغ المرام أو في التلخيص الحبير أنه فيه علة، ولا تستطيع أن نقول: سكوت الحافظ مطلقا يعتبر تحسينا منه لذلك الحديث، وإنما نقول: سكوت الحافظ يحتاج إلى مقارنة بين كتبه الأخرى أو يحكم على الحديث بما يستحقه، وفي أثناء تحقيقي في فتح الباري أجد كثيرا من تحسينات الحافظ لأحاديث ربما هي دون ذلك هذا إذا صرح بتحسينه فكيف إذا سكت عليه من باب أولى أنه لم يسكت عليه إلا لعلة فيه..والله أعلم).


فانظر إلى الفرق بين كلام أهل العلم المحققين وإلى هذا المتسلق على علم الحديث فهو مع تبجحه بتحقيق فتح الباري ! إلا أنه لا يعرف اصطلاحات مؤلف الكتاب بل ينكر ذلك ويصطلح اصطلاحًا جديدًا ويحاول إلصاقه بالحافظ حيث قال: (فكيف إذا سكت عليه من باب أولى أنه لم يسكت عليه إلا لعلة فيه..)!


فهذا هو الجهل المركب !! لمن لا يعرفه!


وهذا هو المحدث الخطير يحيى الحجوري!


[1] وهذا نص كلام الحافظ في هدي الساري مقدمة الفتح (5):


(ثم أستخرج ثانيا ما يتعلق به غرض صحيح في ذلك الحديث من الفوائد المتنية والإسنادية من تتمات وزيادات وكشف غامض وتصريح مدلس بسماع ومتابعة سامع من شيخ اختلط قبل ذلك منتزعا كل ذلك من أمهات المسانيد والجوامع والمستخرجات والأجزاء والفوائد بشرط الصحة أو الحسن فيما أورده من ذلك).


 


تنبيه: مع أن بعض المعاصرين يرى أن سكوت الحافظ إنما هو في الزيادات والتتمات على أحاديث الصحيح وليس على كل حديث في الفتح.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيرا شيخ عرفات، وأزيد على عنوانك الفرعي هذا العنوان: سكوت الحافظ في الفتح بين العلامة الألباني والمحدث الخطير يحيى الحجوري:

قال العلامة المحدث بحق الشيخ الألباني رحمه الله في إجابة على هذا السؤال: هل سكوت الحافظ عن حديث إذا أورده في كتاب فتح الباري يعتبر تحسيناً له؟

الجواب:  هو هذه قاعدته لكنها غير مطردة، هذه قاعدته لكنها غير مطردة، فقد وجدنا كثيراً من الضِّعاف في كثير من الأحاديث التي سكت عنها"

هذه هي قاعدة الحافظ، لكنها غير مطردة بالنسبة للباحث، لأنه وجد كثيرا من الضعاف في كثير من الأحاديث التي سكت عنها، وهذا كما قال الشيخ مقبل رحمه الله.

تم التعديل بواسطة محمد بن سلة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيرا أخي محمد بن سلة وإليك كلام الألباني رحمه الله من الصحيحة (3/385):

 

(و ظني أن الحافظ بن حجر يذهب إلى هذا الذي رجحته، فإنه ذكر الحديث في " الفتح

" ( 11 / 70 ) من رواية أحمد هذه ، و سكت عنه، ومعلوم عند أهل المعرفة بهذا

الشأن أن سكوت الحافظ هذا يعني أنه حسن).

وأما الحجوري فقد برهن لنا جهله باصطلاحات العلماء.

 

ولابأس من التذكير بهذه الفائدة التي أفادنا بها الحجوري في تحقيقه لإصلاح المجتمع (30) قال الحجوري:

 (فكم بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أبي قلابة من القرون!!).

قلت: هو جهل مركب وله قرون! فأبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي توفي في (104) وقد روى عن جمع من صغار الصحابة.

 

 

تم التعديل بواسطة عرفات بن حسن المحمدي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

بارك الله فيك.

وقول الشيخ المحدث الألباني رحمه الله"ومعلوم عند أهل المعرفة بهذا الشأن أن سكوت الحافظ هذا يعني أنه حسن " فبهذا يحكم على الحجوري بأنه ليس من أهل المعرفة بهذا الشأن؟ فمن حكم عليه الآن؟ أنحن أم أهل الشأن؟ وهكذا كل من لم يترسخ في العلم يريد التوسع في الكلام فإذا به يأتي بالطوام لقلة علمه ومحدودية اطلاعه وعجلته في التحصيل لكسب الكثير من المسائل من أجل عرضها على الناس ليقال عالم.

والشاعر قد قال: من لي بمثل سيرك الملل.....تمشي رويدا وتجي في الأول.

 

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×