اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
سلطان الجهني

الجمعة حج الفقراء، وفي لفظ : المساكين

Recommended Posts

191 - " الجمعة حج الفقراء ، وفي لفظ : المساكين " .
موضوع .
رواه أبو نعيم في " أخبار أصبهان " ( 2 / 190 ) والقضاعي ( رقم 79 ) وابن عساكر ( 11 / 132 ) عن ابن عباس باللفظ الأول ، وابن زنجويه والقضاعي ( 78 ) أيضا باللفظ الثاني أيضا كما في " الجامع الصغير " وقال المناوي في شرحه : ورواه الحارث بن أبي أسامة ، أخرجوه كلهم من حديث عيسى بن إبراهيم الهاشمي عن مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس ، قال الحافظ العراقي : سنده ضعيف ، وأورده في " الميزان " في ترجمة عيسى هذا وقال عن جمع : هو منكر الحديث ، متروك .
وقال السخاوي : مقاتل ضعيف ، وكذا الراوي 
عنه .

قلت: هذا الكلام إنما هو على اللفظ الثاني ، وأما اللفظ الأول وهو الثاني في ترتيب السيوطي فلم يتكلم عليه المناوي بشيء فلعله اكتفى بذلك إشارة إلى أن طريقهما واحد وهو الظاهر من صنيع " الكشف " ولعله تبع فيه أصله " المقاصد " فإنه أورده باللفظين ثم قال :وفي سنده مقاتل ضعيف .
قلت : أما مقاتل فكذاب كما تقدم نقله عن وكيع في الحديث ( 168 )، وأما الراوي عنه عيسى بن إبراهيم فضعيف جدا، قال البخاري والنسائي: منكر الحديث فما دام أن الحديث من رواية الكذاب فكان اللائق بالسيوطي أن ينزه منه الكتاب! ولهذا ذكره الصغاني في "الأحاديث الموضوعة"( ص 7 ) ومن قبله ابن الجوزي في" الموضوعات " وأقره السيوطي نفسه لكن بلفظ آخر ، وهو :

سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة... للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(191).

تم التعديل بواسطة سلطان الجهني

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

192 - " الدجاج غنم فقراء أمتي ، والجمعة حج فقرائها " .
موضوع .
أورده ابن الجوزي في " الموضوعات " ( 3 / 8 ) من رواية ابن حبان في " المجروحين " ( 3 / 90 ) من طريق عبد الله بن زيد - محمش - النيسابوري عن هشام ابن عبيد الله الرازي عن ابن أبي ذئب عن نافع عن ابن عمر مرفوعا ثم قال :
قال ابن حبان : باطل لا أصل له ، وهشام لا يحتج به ، وقال الدارقطني : هذا كذب ، والحمل فيه على محمش كان يضع الحديث .
وأقره السيوطي في " اللآليء " ( 2 / 28 ) فلم يتعقبه بشيء البتة ، وأما ابن عراق فتعقبه في " تنزيه الشريعة " ( 236 / 2 ) بقوله : قلت : اقتصر الحافظ الذهبي في " طبقات الحفاظ " على قوله بعد إيراد 
الحديث : هذا غير صحيح ، والله أعلم .

قلت : وهذا التعقب لا طائل تحته لسببين ، الأول: أن علة الحديث المقتضية لوضعه ظاهرة، وهو كونه من رواية هذا الوضاع، ولا سيما أنه قد صرح الدارقطني بأنه حديث كذب ، وابن حبان ببطلانه.
والآخر أن قوله : لا يصح، لا ينافي كونه موضوعا بل كثيرا ما تكون هذه اللفظة مرادفة لكلمة موضوع ، وهي هنا بهذا المعنى لما سبق ، ولأن الذهبي نفسه قد أورد هذا الحديث وحديثا آخر في ترجمة الرازي هذا من رواية ابن حبان عنه ثم قال الذهبي : قلت : كلاهما باطل ، ووصف هذا الخبر في " النبلاء "( 10 / 447 ) بأنه:لا يحتمل .
ونقل المناوي ( 6 / 163 ) عنه أنه قال في "الضعفاء" :إنهما حديثان موضوعان.
فتبين أن الذهبي من القائلين بوضع الحديث خلافا لما ظنه ابن عراق.

سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة... للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(192).

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×