اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
عبد الرحمن الطرابلسي

بيان صادر عن مجموعة من أهالي وأعيان وأبناء دماج فيحيى الحجوريُّ لا يُمَثِّلُ إِلاَّ نفسه، وليس له علاقة بدمَّاج

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

بَـيَـــانٌ

الحمد لله رَبِّ العالـمين، والصَّلاة والسَّلام على نَبِيِّنَا محمَّد الأمين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وأشهد أَنْ لا إِله إِلاَّ الله وحده لا شريك له، وأشهد أَنَّ مُحَمَّدًا عبده ورسوله. أَمَّا بعد:
فعملاً بقول الله عَزَّ وَجَلَّ: (( لاَ يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَنْ ظُلِمَ )).

يَتَقَدَّمُ أَبْنَاءُ وأعيانُ وعُقَّالُ منطقة دمَّاج بهذا البيان ردًّا على بذاءات وافتراءات السَّفِيْهِ المدعو محمَّد الحكمي، التي تطاول فيها على أبناء دمَّاج بالقدح والذَّمِّ، والتي منها: رميهم بأنَّهُم أعداء الدَّعْوَة، وأنَّهُم حزبِيُّوْنَ، ومفتونون، ونسي أو تناسى هذا السَّاقِطُ أَنَّه هو وشيخه الحجوري مِمَّن تربّوا وترعرعوا في هذه البلاد الطَّاهرة.

وَنُذَكِّر هذا السَّفِيْهَ بأَنَّ أبناء دمَّاج قَدَّمُوا ما الله به عليم من التَّضْحِيات، مع ما لحقها من دمار للبيوت والممتلكات العامَّة والخاصَّة وغيرها؛ نصرة للدِّيْنِ، وقيامًا بالواجب في الدِّفَاع عن هذه الدَّعْوَة المباركة التي أَسَّسَها الإمام المجدِّد شيخ الإسلام الشَّيخ مقبل بن هادي رحمه الله تعالى، الذي أَوْصَل هذه الدَّعوة بفضل الله عَزَّ وَجَلَّ إلى أنحاء المعمورة، بحنكته وصبره وزهده وشجاعته، ثُمَّ يأتـي هذا المأفون الحكمي ليتطاول على هذه القامات الشَّامخة بكلِّ سفاهة ووقاحة.

وكلّ هذا بإيعازٍ وسكوت ومباركة شيخه الحجوري، وفي شبكته منشور، والتي يقوم عليها خالد الغرباني السَّفيه الكَذَّاب، والذين احترقت قلوبهم لَمَّا رأوا مركز الشَّيخ رحمه الله ثابتًا تُقام فيه الخطب والدّروس من بعض طُلاَّب شيخنا رحمه الله، نسأل الله أن يدفع عنهم كُلَّ سوء ومكروه، وأن يبارك فيهم وفي علمهم.

ولسنا نستغرب هذه الحملة الشَّرِسَة على هذا المركز من قِبَلِ الحجوريِّ وأذنابه؛ فإنه يعتبر أحد المتآمرين على هذه الدَّعوة، وما قيامه بِسَبِّ وشتم أفاضل الدُّعَاة والعلماء مِمَّن أفنوا أعمارهم في خدمة العلم، مع مناصحة العقلاء من أهل المنطقة وغيرهم للحجوريِّ بوقف هذه الحملات، فلا يجدون آذانًا صاغية من قِبَلِهِ، بل يزداد عُتُوًّا ونفورًا، إلاَّ خير دليل.

وَنَوَدُّ أن نُذَكِّر النَّاس بِأَنَّ الحجوريَّ كان قد وعد طُلاَّبَ العلم - وخاصَّةً الغرباء الذين كان يَهْتَمُّ بهم الشَّيخ مقبل رحمه الله غاية الاهتمام، وجاء ذكرهم حتى في وصيَّتِهِ، والذين أتوا من أماكن شَتَّى مِنْ خارج اليمن وداخلها - ببناء مركز ومساكن لهم بعد خروجهم من دمَّاج، فما أن وصلوا إلى صنعاء حَتَّى تركهم، فهاموا على وجوههم في شوارع صنعاء، حَتَّى إِنَّ الواحد منهم لا يجد مكانًا يؤويه هو وعائلته وأطفاله، مع ما جمع هو من الملايين والمساعدات التي تفوق الوصف والتي يكتنزها لنفسه، ويشتري بها العمارات الفخمة، والقصور العالية، والسَّيَّارات الفارهة، وسيُسأل عنها وعنهم أمام الله، وما حصل بينه وبين بعض أتباعه سواء في صنعاء أو في حجور هذه الأَيَّام من مُهَاترات على بعض الأموال يندى له الجبين، ويكشف سوء نواياه. فإنَّنا ومن خلال هذه المنبر وباسم أهالي دمَّاج نقول للحجوريِّ وأذنابه:

إذا كان لديه ذَرَّة حياء أن يترك دمَّاج وشأنها، وأَلاَّ يذكرها بخير أو شَرٍّ، ونقول له: إلى هنا وَيَكْفِي، فيحيى الحجوريُّ لا يُمَثِّلُ إِلاَّ نفسه، وليس له علاقة بدمَّاج من الآن وصاعدًا لا من قريب ولا من بعيد، ورحم الله امرأً عرف قدر نفسه. والله من وراء القصد.


صادر عن مجموعة من أهالي وأعيان منطقة دمَّاج حرسها الله تعالى
في يوم الثلاثاء (20/رجب/1435هـ)
الموافق (20/مايو/2014م).

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وَنَوَدُّ أن نُذَكِّر النَّاس بِأَنَّ الحجوريَّ كان قد وعد طُلاَّبَ العلم - وخاصَّةً الغرباء الذين كان يَهْتَمُّ بهم الشَّيخ مقبل رحمه الله غاية الاهتمام، وجاء ذكرهم حتى في وصيَّتِهِ، والذين أتوا من أماكن شَتَّى مِنْ خارج اليمن وداخلها - ببناء مركز ومساكن لهم بعد خروجهم من دمَّاج، فما أن وصلوا إلى صنعاء حَتَّى تركهم، فهاموا على وجوههم في شوارع صنعاء، حَتَّى إِنَّ الواحد منهم لا يجد مكانًا يؤويه هو وعائلته وأطفاله، مع ما جمع هو من الملايين والمساعدات التي تفوق الوصف والتي يكتنزها لنفسه، ويشتري بها العمارات الفخمة، والقصور العالية، والسَّيَّارات الفارهة، وسيُسأل عنها وعنهم أمام الله، 


شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×