اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
سلطان الجهني

ما كان في الدنيا شخص أحب إليهم رؤية من رسول الله صلى الله عليه وسلم و كانوا إذا رأوه لم يقوموا له ، لما كانوا يعلمون من كراهيته لذلك

Recommended Posts

358 - " ما كان في الدنيا شخص أحب إليهم رؤية من رسول الله صلى الله عليه وسلم
و كانوا إذا رأوه لم يقوموا له ، لما كانوا يعلمون من كراهيته لذلك " .

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 631 :
أخرجه البخاري في " الأدب المفرد " ( 946 ) و الترمذي ( 2 / 125 ) و الطحاوي
في " مشكل الآثار " ( 2 / 39 ) و أحمد ( 3 / 132 ) و أبو يعلى في " مسنده "
( ق 183 / 2 ) و اللفظ له من طرق عن حماد بن سلمة عن حميد عن أنس به .
و قال الترمذي : " حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه " .
قلت : و إسناده صحيح على شرط مسلم .
و هذا الحديث مما يقوي ما دل عليه الحديث السابق من المنع من القيام للإكرام
لأن القيام لو كان إكراما شرعا ، لم يجز له صلى الله عليه وسلم أن يكرهه من
أصحابه له ، و هو أحق الناس بالإكرام ، و هم أعرف الناس بحقه عليه الصلاة
و السلام . و أيضا فقد كره الرسول صلى الله عليه وسلم هذا القيام له من أصحابه ، فعلىالمسلم - خاصة إذا كان من أهل العلم و ذوي القدوة - أن يكره ذلك لنفسه اقتداء به صلى الله عليه وسلم ، و أن يكره لغيره من المسلمين لقوله صلى الله عليه وسلم: " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير " ، فلا يقوم له أحد ،و لا هو يقوم لأحد ، بل كراهتهم لهذا القيام أولى بهم من النبي عليه الصلاة
و السلام ، ذلك لأنهم إن لم يكرهوه اعتادوا القيام بعضهم لبعض ، و ذلك يؤدي بهم
إلى حبهم له ، و هو سبب يستحقون عليه النار كما في الحديث السابق ، و ليس كذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإنه معصوم من أن يحب مثل هذه المعصية ، فإذا كان مع ذلك قد كره القيام له ، كان واضحا أن المسلم أولى بكراهته له .

سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها...

للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(358)

تم التعديل بواسطة سلطان الجهني

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...