اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أبو تميم الأثري

سؤال عن حال بعض الدعاة في الغرب

Recommended Posts

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,

 

الحمد لله رب العالمين و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين, أما بعد :

 

يسكن في محيطنا كثير من الإخوة الذين لا يجيدون اللغة العربية, فهم يأخذون دينهم عن مجموعة من الدعاة الذين يلقون دروسهم باللغة الإنجليزية. و من بين هؤلاء الدعاة مثلا :

مفتي إسماعيل منك, نعمان علي خان, عمر سليمان, ياسر قاضي و كذا الأخ أبو مصعب وجدي عكاري <لا أعرف الاسم بالتحديد>.

الحقيقة أنا لم أستمع لهم و لا أعرف حالهم, لذا أرجوا من الإخوة -بارك الله فيهم- أن ينقلوا لنا ما يعلمون من حال هؤلاء و أقوال أهل العلم فيهم, و حبذا أن يكون القول معزوا إلى الدليل.

 

جزى الله خيرا الإخوة الكرام

 

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

مرحبا بك أبا تميم وجزاك الله خيرا على حرصك ...

 

ياسر قاضي الباكستاني ثم الأمريكي تخرج من الجامعة الإسلامية وله كتاب في مقالات جهم بن صفوان مطبوع، وهو الآن على منهج الإخوان المسلمين يمدح حسن البنا وسلمان العودة والقرضاوي وأشكالهم، وهو المنسق الأكاديمي لمعهد (( المغرب )) الذي يدرس فيه عدد من أشكاله كعمر سليمان الذي سألت عنه.

 

ياسر قاضي بالذات له جهود حاصة في صد الأمريكان عن علمائهم، فيقول إنه ينبغي على أهل الغرب أن يستفتوا علماءهم الذين يعيشون معهم _ يقصد نفسه وزملاءه الإخوانيين _ ولا يستفتوا العلماء البعيدين عنهم المشتغلين بالكتب والنظريات الذين لا يعرفون واقع أهل الغرب.

 

وقال: لا يمكن لنا أن نأخذ فتوى ممن لا يعيش في بلدنا ... هكذا بإطلاق، فيريد أن يباعد بين أهل الغرب وبين العلماء الكبار.

 

والظاهر أنه لما تخرج من الجامعة الإسلامية ورجع إلى أمريكا درس لمدة 8 سنوات على المستشرقين _ ماجستير ثم دكتوراه _ وتأثر بهم جدا، فأمس يقول جهم أخطر الناس على الأمة الإسلامية، واليوم يقول جهم لم يكن له تأثير كبير ولم يكن معه إلا عدد محصور لا تأثير لهم، لكن العلماء جيلا بعد جيل اشتغلوا بالرد على الجهمية اتباع عادة من قبلهم بلا حاجة! (يشير إلى أنهم ضيعوا أوقاتهم)

 

وبدأ الآن يتراجع عن كلامه السابق في بيان كفر الروافض والتحذير منهم، فجاءهم على قناة (( PRESS TV )) الإيراني، واعتذر لهم بأنه كان يأخذ بكل ما قيل له في شأن الشيعة بلا تحقق أيام الجامعة الإسلامية!!

 

ويأتي حديث الافتراق ويقول ما دام كل فرقة من أهل القلبة فكلهم لهم حقوق الإسلام الكاملة وبيننا أخوة تامة، ويقول بشعار الإخوان: نعذر بعضنا بعضًا فيما نختلف فيه.... وله _ هداه الله _ ضلالات أخرى لعل هذا القدر يكفي.

 

ونعمان علي خان الباكستاني ثم الأمريكي ليس بجيد، شاب درس من كتب التفسير بنفسه، ما درس على أهل العلم، فصار مرجعا للجهال في التفسير في زعمهم، ولا يعرف العقيدة الصحيحة، همه ذكر 40 أو 50 فائدة لغوية من الآيات، حتى يفسر القرآن على معانيه إذا قرئ منعكسا من اليسار إلى اليمين! فيتكلف تكلفا شديدا في استخراج ما يسميه لطائف التفسير من كتب الأشاعرة والمعتزلة وغيرهم وما عنده أهلية التميز بين أقوال أهل السنة وغيرهم. ثم مع هذا التكلف الشديد، إذا سئل عن أصل من أصول العقيدة يلوم السائل على أنه يسأل عن أشياء لا فائدة فيها، ويمثل بقول السائل (( أين الله؟ )) يقول هذا السؤال والجواب عليه ليس من الأوليات! 

 

فيقول بأن (( كل في فلك )) يُقرأ من اليمين إلى اليسار كما يقرأ من اليسار إلى اليمين: ك - ل - ف - ي - ف - ل - ك، مما لا فائدة فيه أبدًا في الحقيقة، يذكره على أنه من دقائق التفسير المهمة، ومن معجزات القرآن!! ثم يأتي (( أين الله؟ )) ويقول بأنه مخالف لأوليات الأمة! هذا نعمان علي خان هداه الله.

 

فلو استطعت أن تدل من انخدعوا لهؤلاء تدلهم على المكتبة السلفية ( salaf.com ) فهم إخواننا المعروفون على الجادة، ولهم صوتيات جيدة، وكتابات نافعة، يزداد المستفيدون منها محبة للمنهج السلفي ومحبة للعلماء، وكذلك تدلهم على إذاعة ميراث الأنبياء الإذاعة الإنجليزية فيها خير إن شاء الله.

 

والله أعلم.

تم التعديل بواسطة موسى الطويل

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاكم الله خيراً أخانا الفاضل موسى الطويل على جهودكم.

 

أضيف أن ياسر قاضي كان في منطقتنا -ديترويت- من حوالي اسبوعين تقريباً في مؤتمر لمؤسسة اخوانية اسمها (إسنا) استضافت معه نساء يحاضرن أمام الرجال ورجل رافضي وجمع كبير من أهل البدع والضلال.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

السلام عليكم و رحمة الله

 

جزى الله خيرا الإخوة الكرام على ردودهم, نسأل الله أن يثيبكم. لكن هل من معلومة حول حال الشخصين المتبقيين
مفتي إسماعيل منك و أبو مصعب وجدي عكاري

بارك الله فيكم.

تم التعديل بواسطة أبو تميم الأثري

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

أنا لا أعرف هذين الشخصين ولكن كما قال أخونا موسى الطويل ينصح بالسماع لمن زكاه أهل العلم ولمن يترجم كلام أهل العلم مثل الأخوة في المكتبة السلفية في بريطانيا (أبو خديجة عبد الواحد وأبو إياد أمجد رفيق وأبو إدريس محمد وأبو حكيم بلال ديفيس وعبد الله لحمامي) وفي أمريكا عدة أخوة كذلك مثل حسن الصومالي وأبو الحسن مالك وأبو حفصة كاشف خان والشيخ أبو محمد رضوان المغربي وغيرهم. وكذلك يستفاد من جهود بعض الأخوة المقيمين في الدول الإسلامية قريباً من العلماء وينفعون إخوانهم في ترجمة كتب ودروس أهل العلم مثل أخينا مصطفى جورج وأخينا موسى الطويل (المعروف بين الأعاجم بموسى ريتشاردسون).

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×