• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
عبد الحميد الهضابي

نصيحة ذهبية من العلامة ربيع حفظه الله إلى السلفيين عامة

عدد ردود الموضوع : 5

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ،أما بعد :

قال  شيخنا العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله :

«...كما أُوصيكم –أيضأً- باستخدام الحكمةِفي التعامُلِ فيما بينكم، وتركِ الأسئلةٍِ -يا إخوان- التي تؤدّي إلى الشحناء، وإلى القيل والقال .

هذه أضرّت –والله-.

أنا –والله- الآنَ- مغلِقٌ هاتفي ؛ ما أستقبل الأسئلة؛لأني وجدتُ أنها سبّبت مشاكلَ لا أول لها، ولا آخر!

لكن الأسئلة عن فلان وفلان!

إن مدحتَ، وإن قدحتَ: كلها يُراد بها فتنٌ -مدحتَ، أو قدحتَ-!!

فاتركوا-يا إخوة - في هذه الأجواء الملبَّدة- اتركوا مثلَ هذه الأشياء -بارك الله فيكم-.

اتركوا القيل والقال!

يعني: أنت تمدح فلاناً ، وتتعصّب له ! يجيء فلان ويتعصّب لواحد خصمه و...!!

نحن قلنا لكم -غير مرة-:إنه كانت تقع خلافاتٌ بين الشيخ الألباني وبين غيره من علماء السنة (!)، والله: ما لها أيَّ أثرٍ في صفوف السلفيين في العالَم(!)- كله-،ما لها أيُّ أثر ..

الآن : طُويلبٌ صاحبُ فتن يتعمَّد إثارةَ الفتن بين أهل السنة، فيصبح إماماً بين عشيَّة وضُحاها؛ جلس يدرس يومين: خلاص أستاذ! وله عُصبة يتحزّبون له! ولا يقبلون فيه أيَّ نقد مهما حمل هذا النقدُ من الحُجج والبراهين!

وإذا انتقده إنسانٌ بالحُجج والبراهين قامت الدنيا وقعدت !

وهؤلاء يتحزّبون، ويتعصّبون له.

وقد يكون هذا الأستاذُ مسكيناً طالبَ علم!هو فيه خير، لكنْ ؛ لماذا العصبيّات هذه؟! يعني: أخلاق الحزبيين تسلَّلت إلى بعض السلفيين!

والله: ما كانت هذه الأخلاقُ بيننا.

والله: لقد تناظر أَمامَنا الشيخ ابن باز والألباني –وغيرهما- في (الجامعة الإسلامية) ، والله: ما كان لها أيُّ أثر.

وكَتَبَ الشيخ الألباني، وقال في وضع اليدين: بدعة... والله: ما كان لها أيُّ أثر .

وأراد الصوفية الخرافيُّون أن يضربوا الشبابَ بعضَهم ببعض -بابن باز وبالألباني- ، والله: ما وجدوا سبيلاً لذلك».

ثم قال -حفظه الله- :

«فتنبّهوا لهذه الأشياء -يا إخوة- ..

اتركوا مثلَ هذه الأشياء ..

اتركوا التعصُّبات لفلان وفلان، ولا تتعصَّبوا لأي أحد؛ تُفَرِّقون الدعوة السلفية ..

ما نرضى لكم هذا –أبداً-؛ يحتملُ بعضكم بعضاً، وينصحُ بعضكم بعضاً –بالحكمة-.

لا تدخلوا في متاهات التحزُّب ، والتعصُّب لفلان وفلان ..

تمزَّقت السلفية بهذه الأساليب ،وسرَّبها إليكم الحزبيُّون ، ووجدوا في كثيرٍ منكم تقبُّلاً لمثلِ هذه الأمور..

اتركوها -بارك الله فيكم-.

أسألُ الله أن يؤلِّف بين قلوبكم، وأن يدفعَ عنكم الفتنَ ما ظهر منها وما بطن..

فعودوا -يا إخوان- لما كان عليه أسلافُكم على امتداد التاريخ -مِن التناصح بالحكمة، والموعظة الحسنة ، والتحلِّي بالأخلاق العالية-».

المصدر : كتاب "البيان والإيضاح لعقيدة أهل السنة والجماعة في رؤية الله يوم القيامة" من كتاب "حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح لابن القيم    

 

تم التعديل بواسطة عبد الحميد الهضابي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيرا وبارك فيك ، وحفظ الله الشيخ العلامة ربيع أهل السنة جميعا ونفع بعلمه ، ووالله إنها كلمات نيرات ونصائح غاليات لو أخذ بها السلفيون للتأم الجرح وصفت النفوس وصلح كثير من الحال وارتاحت القلوب وتوحدت الكلمة وكانت لهم شوكة وقوة في وجه الباطل وأهل البدع والأهواء
اسأل الله تعالى أن ينفعنا بها وإخواننا ... اللهم آمين .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

 

جزاك الله خيرا وبارك فيك ، وحفظ الله الشيخ العلامة ربيع أهل السنة جميعا ونفع بعلمه ، ووالله إنها كلمات نيرات ونصائح غاليات لو أخذ بها السلفيون للتأم الجرح وصفت النفوس وصلح كثير من الحال وارتاحت القلوب وتوحدت الكلمة وكانت لهم شوكة وقوة في وجه الباطل وأهل البدع والأهواء

اسأل الله تعالى أن ينفعنا بها وإخواننا ... اللهم آمين .

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان