اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أبو زياد خالد باقيس

نشر المغرضون أنكم تتهمون العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله بأنه يقول: بجواز التنازل عن أصول الدين . وجواب الشيخ العلامة عبيد الجابري

Recommended Posts

بارك الله فيكم شيخنا ونفع بكم الإسلام والمسلمين 


السؤال السابع في هذا اللقاء يقول السائل: نشر المغرضون من أتباع المتلوثين بالحزبية كأتباع الحلبي وأتباع الحجوري والحدادية وغيرهم أنكم تتهمون العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله بأنه يقول بجواز التنازل عن أصول الدين فما تعليقكم بارك الله فيكم.


والله وبالله وتالله إنهم لكاذبون، ومنطلقهم الخبيث أنه لما حصل ما حصل بين الأخوين الشيخ ربيع والشيخ فالح ناصحناهم، أنا وصالح السحيمي وملفي الصاعدي، فناصحنا كلا منهما سرًا، ولما خرجت نصيحتنا للشيخ ربيع حفظه الله -وبارك له في عمره وعمله وعلمه- نشرت، رأيت  من العدل أني أنشر نصيحتنا لفالح الحربي، وجعلت ولدي عبد العزيز يقرأها عن طريق غرفة البالتوك التي يشرف عليها أخونا


خالد بن محمد بن عمر الذي كنيته أبو زياد، هذا أولا.


ثانيا: الشيخ ربيع حفظه الله رد علينا فقبلت رده وأقررته ولم أعقب عليه بشيء، لو أنه لم يصب في رده لتعقبته.


الأمر الثالث: لو كنت أتهم الشيخ ربيع أعاذني الله وإياه وإياكم من مداخل الشيطان فسقيات وكفريات،نعم ، لأعلنت ذلك ولهجرته وأنتم تسمعون أو أكثركم أني في مواطن كثيرة لا تحصى أثني على الشيخ ربيع حفظه الله.


فهل يجتمع اتهامي له بالتنازل عن الأصول وثنائي عليه!!؟


هذا لا يقبله عامي عاقل فكيف بمن ينتسب إلى العلم!؟ هذا تناقض.


الأمر الرابع: أنا أتحداهم أين هذه الكلمة، ليس في خطابي للشيخ ربيع أني أتهمه بالتنازل عن الأصول، فاللهم من كان منهم فيه خير فألهمه رشده ورده إليك ردا جميلا ومن لم يكن منهم فيه خير فنسأل الله أن يكفينا شرهم بما شاء وأن يوقفهم يوم القيامة للخصومة.


أقول ختاما: لا تستغربوا من أهل البدع والتحزب وكل من تلوث بالبدعة والتحزب هذا هو مصيدته ليس عنده سلعه رائجة سوى هذا، أما السنة فليست بغريبة الكل يعرفها ولله الحمد.


http://ar.miraath.net/fatwah/10361


تم التعديل بواسطة أبو زياد خالد باقيس

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

هذا الجواب كان في اللقاء الذي كان بعد صلاة الجمعة باﻷمس

28 /1 /1436

فجزى الله خيراً شيخنا العلامة عبيداً الجابري حفظه الله

إنه بحق مدرسة في العلم والعمل

فهاهم علمائنا الكبار لا يستنكفون من الرجوع والمراجعة بكل وضوح

حتى لا يجعلوا لصاحب بدعة على أهل السنة طريق

فلنستفد إخواني من هذه الدروس العملية من مشايخنا حفظهم الله

وكيف أن هذا اﻷمر لايزيدهم إلا رفعة في الدنيا واﻵخرة

فهل من مستفيد؟!

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...