اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
عبد اللطيف بن محمد

(( من طالب علم... إلـى مُشوش ..))

Recommended Posts

 وظيفة جديدة في عالم (النت) .. 

من طالب علم... إلـى مُشوش

الحمد لله وحده،

والصلاة والسلام على نبيه وعبده،

أما بعد:

 

فإن عالَـم (الشابكَة) عالمٌ عجيب ..

ومع ذلك فلا تعجب ..

فمنذ انتشار هذه الوسيلة في حياتنا المعاشة..

تعرفنا على أصناف و(ألوان) ممن (يصيح) صباحا ومساءً بأنه (طالب علم) ..

في هذا (العَالَم ) العنكبوتي..

وبعد أن لف نفسه بـ(شلة) .. يصيحون بصياحه.. 

فإذا بح .. أوعز لهم بالصياح بدله ..

فقالوا: هاه ..هاه .. إنه (طالب علم) ..

أنظر إلى قصة (المأربي) .. مع هذا (العَالـَم) ..

وتأمل (سيرة) الحربي مع (خفايا) هذا (العَالـَم)..

وتدبر (حكاية) الحلبي مع (أسرار) هذا (العَالَم)..

ولا يغب عن ذهنك تلك (العينات) التي لم أذكرها ..

فقد (تكاثرت) .. في هذا (العَـالَم) ..

لكن ألا تعجب ..

حين ترى أن جميعهم قالوا أو قيل عنهم ، في يوم سبق .. (طالب علم) ..

فماالذي حولهم من (طلبة علم) إلى مشوشين ..

أو إلى امتهان (وظيفة) التشويش .. في عالم (النت) ..

سألت مرة شيخنا الإمام حامل لواء الجرح والتعديل بحق في هذا العصر عن سبب فتنة (المأربي)، فقال لي: يا ابني إنه اللهث وراء (الدنيا)[1].

أقول:

حقا لقد (أخرج) لنا عالم (النت) عباقرة في التشويش و(فن) الفتن ..

فلا تعجب ..

وماذا لو توفر هذا (العالم) يومئذ لأمثال (جهم) و(واصل بن عطاء) و(الزمخشري) .. وأمثالهم؟

لعله شيء لا يقدر ..

ولهذا لابد أن (نضيف) صفة تعريفية ..

فنقول: (طالب علم في عالم النت)

حتى لا نذهل إن تحول بعد برهة إلى مشوش فتان ..

هذا ما جال في الذهن

والله أعلم

 

أخوكم

عبد اللطيف

10 صفر 1436هـ

 

 

[1]- في بيته في رمضان عام 1425هـ

 

 

 

 

تم التعديل بواسطة عبد اللطيف بن محمد

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

 

سئل الشيخ أحمد النجمي رحمه الله ما نصه :

العالم بأهل البدع يمكن أن يحذر منهم، لكن هناك من يندس من أهل البدع مع أهل الحديث حتى يغر عامة الناس، فكيف المخرج من مثل هذا ؟

 

فأجــاب : الحقيقة أن الناس يختلفون ولا شك، ولكن غالبا أن كل من أسر سريرة، لابد أن يظهرها الله على لمحات وجهه، وعلى فلتات لسانه، والذي يُظهر للناس بأنه على السنة والسلفية، وهو مبتدع فلا بد أن الله عز وجل سيكشف عواره مهما بقي مندسا، فلا بد أن يخرج منه بعض الشيء الذي يدل على ما عنده من البدع والعياذ بالله، فإذا ظهر منه شيء من البدع، فلابد أن يُحذر منه إما إذا لم يظهر منه شيء فلا حول و لا قوة إلا بالله.

راجع : (الفتاوى الجلية عن المناهج الدعوية، صفحة 27 )

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

سئل الشيخ أحمد النجمي رحمه الله ما نصه :

العالم بأهل البدع يمكن أن يحذر منهم، لكن هناك من يندس من أهل البدع مع أهل الحديث حتى يغر عامة الناس، فكيف المخرج من مثل هذا ؟

 

فأجــاب : الحقيقة أن الناس يختلفون ولا شك، ولكن غالبا أن كل من أسر سريرة، لابد أن يظهرها الله على لمحات وجهه، وعلى فلتات لسانه، والذي يُظهر للناس بأنه على السنة والسلفية، وهو مبتدع فلا بد أن الله عز وجل سيكشف عواره مهما بقي مندسا، فلا بد أن يخرج منه بعض الشيء الذي يدل على ما عنده من البدع والعياذ بالله، فإذا ظهر منه شيء من البدع، فلابد أن يُحذر منه إما إذا لم يظهر منه شيء فلا حول و لا قوة إلا بالله.

راجع : (الفتاوى الجلية عن المناهج الدعوية، صفحة 27 )

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×