اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
سلطان الجهني

إذا دعوتم لأحد من اليهود والنصارى فقولوا: أكثر الله مالك وولدك

Recommended Posts

2559 - (إذا دعوتم لأحد من اليهود والنصارى فقولوا: أكثر الله مالك وولدك) .
ضعيف جدا
رواه ابن حبان في " الضعفاء " (2/15 - 16) ، وابن عدي (215/2) ، وأبو نعيم في " أخبار أصبهان " (2/289) ، وعنه الديلمي (1/1/114) ، وابن عساكر (15/465/2) عن عبد الله بن جعفر عن عبد الله بن دينار قال: لا أراه إلا عن عبد الله بن عمر مرفوعا. وقال ابن عدي:
" عبد الله بن جعفر عامة حديثه لا يتابعه أحد عليه، وهو مع ضعفه يكتب حديثه ".

قلت: هو والد الحافظ علي بن المديني، وفي " الميزان ":
" متفق على ضعفه، قال يحيى: ليس بشيء، وقال ابن المديني: أبي ضعيف. وقال أبو حاتم: منكر الحديث جدا. وقال النسائي: متروك الحديث. وقال

الجوزجاني: واه ".
ولعل أصل هذا الحديث الوقف، فوهم الراوي فرفعه، فقد روى البخاري في " الأدب المفرد " (1112) وغيره عن عقبة بن عامر الجهني: أنه مر برجل هيئته هيئة مسلم، فسلم، فرد عليه، فقال له الغلام: إنه نصراني! فقام عقبة فتبعه حتى أدركه فقال: إن رحمة الله وبركاته على المؤمنين، لكن أطال الله حياتك، وأكثر مالك وولدك. وسنده حسن كما في " الإرواء " (5/115) . وانظر ما يستفاد منه فيما علقته عليه في " صحيح الأدب المفرد " (430/847/1112) .

-الضعيفة للألباني-

تم التعديل بواسطة سلطان الجهني

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

2559 - (إذا دعوتم لأحد من اليهود والنصارى فقولوا: أكثر الله مالك وولدك) .
ضعيف جدا
رواه ابن حبان في " الضعفاء " (2/15 - 16) ، وابن عدي (215/2) ، وأبو نعيم في " أخبار أصبهان " (2/289) ، وعنه الديلمي (1/1/114) ، وابن عساكر (15/465/2) عن عبد الله بن جعفر عن عبد الله بن دينار قال: لا أراه إلا عن عبد الله بن عمر مرفوعا. وقال ابن عدي:
" عبد الله بن جعفر عامة حديثه لا يتابعه أحد عليه، وهو مع ضعفه يكتب حديثه ".
قلت: هو والد الحافظ علي بن المديني، وفي " الميزان ":
" متفق على ضعفه، قال يحيى: ليس بشيء، وقال ابن المديني: أبي ضعيف. وقال أبو حاتم: منكر الحديث جدا. وقال النسائي: متروك الحديث. وقال

الجوزجاني: واه ".
ولعل أصل هذا الحديث الوقف، فوهم الراوي فرفعه، فقد روى البخاري في " الأدب المفرد " (1112) وغيره عن عقبة بن عامر الجهني: أنه مر برجل هيئته هيئة مسلم، فسلم، فرد عليه، فقال له الغلام: إنه نصراني! فقام عقبة فتبعه حتى أدركه فقال: إن رحمة الله وبركاته على المؤمنين، لكن أطال الله حياتك، وأكثر مالك وولدك. وسنده حسن كما في " الإرواء " (5/115) . وانظر ما يستفاد منه فيما علقته عليه في " صحيح الأدب المفرد " (430/847/1112) .

-الضعيفة للألباني-

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×