اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
عبد الرحمن العوضي

كلام نفيس للعلامة محمد بن هادي في فضل أهل الحديث والجرح والتعديل (فيه تأييد من الشيخ زيد ومداعبة من الشيخ عبيد)

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

 

قال الرب سبحانه وتعالى: (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبا فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)

 

قال العلامة محمد بن هادي المدخلي حفظه الله ورعاه وبارك في علمه وعمره:

 

فإذا كان هذ الأمر من الله جل جلاله لنا نحن المسلمين المؤمنين حتى لا نصيب قوما بجهالة,  تحفظ به الدماء والأموال والفروج والأعراض فكيف بدين الله جل وعلا

وأمر ربنا بنص بين

في خبر الفاسق بالتبين

يشعر أن خبر الأثبات

 يؤخذ بالقبول والإثبات

 

فالجرح والتعديل حفظ الله به الدين, وعلماء الجرح والتعديل هم علماء الملة,

 هم المفسرون, وهذه كتب التفسير المجردة والمختصرة والمتوسطة التي لا أسانيد فيها أو المطولة ولا أسانيد فيها, على كتب من قامت؟ قامت على كتب أئمة من قال حدثنا أخبرنا, ابن جرير وأمثاله في زمانه, البخاري وأمثاله في زمانه, أحمد رحمه الله له كتاب في التفسير مفقود, ابن أبي حاتم له كتاب, عبدالرزاق له كتاب

التفسير أئمته أئمة حدثنا وأخبرنا أئمة الحديث,

أئمة الففقه هم المحدثون, مالك, تلميذه الشافعي, تلميذ تلميذه أحمد, أصحاب المذاهب الثلاثة هم أئمة الحديث بل فحول أئمة الحديث,

هكذا التاريخ, من هم سادته وفرسانه؟

أئمة الحديث, بدأوا بالخبر عما قبل البعثة في أول بدء الخلق بالأسانيد ونقلوا فيه في الإسرائيليات ثم جاؤوا  إلى المبعث ثم جاؤوا إلى المغازي ثم جاؤوا بعد ذلك إلى أخبار أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ثم انتقلوا بعد ذلك إلى الحوادث والوقائع, كلها مدونة بحدثنا وأخبرنا, فأئمة التاريخ هم أصحاب الحديث,

أئمة أصول الفقه هم أهل الحديث,

أول من دونه في الكتب

محمد بن شافع المطلبي

كتب الرسالة الشافعي وسأله في كتابتها عبدالرحمن بن مهدي, نعم السائل والمسؤول, أئمة الحديث, وبعد ذلك تلاعب فيه بعد مرور الزمان المعتزلة وأفراخهم, ولا يزال ولله الحمد أهل السنة ينفون عن أصول الفقه الصحيحة إدخال هؤلاء,

 فلم يزل أئمة الحديث قائمين بهذا,

 فهذا التفسير والتاريخ والفقه وأصول الفقه ماذا بقي؟

 الحديث هو المصدر الثاني في التشريع, ونقول المصدر الثاني باعتباره وحيا غير متلو, وإلا فهو والقرآن سواء (ألا إني أوتيت القرآن (ومثله) معه) ولكن باعتباره, وحي ثاني يعني: غير متلو,

 فسنة النبي وحي ثاني

عليهما قد أطلق الوحيان

وإنما سبيلها الرواية

فافتقر الراوي إلى الدراية

لصحة المروي عن الرسول

ليعلم المردود من مقبول

لا سيما عند تظاهر الفتن

ولبس إفك المحدثين بالسنن

فقام عند ذلك الأئمة

بنصرة الدين ونصح الأمة

فميزوا صحيحها من مفترى

حتى صفت نقية كما ترى

ثم إليها قربوا الوصولا

لغيرهم فأصلوا أصولا

ولقبوا ذاك بعلم المصطلح إلى آخره

هؤلاء هم فحول الدين,

 هذه العقائد الممتونة مختصرة, القواعد الأربع, ثلاثة الأصول, كشف الشبهات, كتاب التوحيد, الواسطية, الحموية الكبرى, ثم انتقل بعد ذلك إلى ما شئت,

هذه الكتب اختصرت من ماذا؟ من السنة المسندة, سواء كانت ضمنية كالاعتصام بالكتاب والسنة في الصحيح للبخاري, كالاعتصام بالسنة, كتاب الاعتصام بالسنة في البخاري, كتاب السنة في أبي داود وأمثالها

أو الكتب المفردة كالسنة لعبدالله بن أحمد والسنة لأبي بكر بن أبي عاصم و... إلى أن تصل إلى السنة المعروف بين الناس بالإبانة لابن بطة, شرح أصول الاعتقاد للالكائي, الحجة للأصبهاني, الحجة على تارك المحجة للمقدسي, كلها ماذا؟ حدثنا,

والأبواب التي فيها هي المسائل المختصرة في الكتب الممتونة ,

فعاد علماء الحديث هم حفظة الدين

كفاهموا شرفا أن أصبحوا خلفا

لسيد الحنفا في دينه القيم

يروون عنه أحاديث الشريعة لا

يألون حفظا لها بالصدر والقلم

هم حاملوا الدين والحامون حوزته

من العدو بجيش غير منهزم

هؤلاء هم الذين حفظ الله بهم الدين, وكل من بعدهم هم عالة عليهم, فلله درهم وعليه شكرهم, الناس محتاجون إليهم وهم ليسوا بحاجة إلى أحد, وهذا كلام أئمة السنة العدول, الجرح والتعديل هو قوام هذا الدين, هو العمود الفقري لهذا الدين الذي حفظ به,

ولا يمكن أن يتكلم فيه إلا واحد من رجلين: إما جاهل لا يدري, ما يقال له يردده كالببغاء, يقال فيردد

 أو صاحب هوى قد انطوى على حقد لهذه الأمة, فنسأل الله العافية والسلامة وأعتذر إن كنت تدخلت هذه المداخلة من أشياخنا وإخواننا الأفاضل

 

قال الشيخ العلامة زيد بن محمد بن هادي رحمه الله تعالى: أحسنت بها جزاك الله خيرا

 

قال الشيخ محمد بن هادي: فلعل الإخوة ونحن جميعا نتشوق لسماع شيخنا الشيخ عبيد الجابري جزاه الله خيرا فليتفضل مشكورا

 

قال الشيخ العلامة عبيد بن عبدالله الجابري حفظه الله وبارك في عمره وعلمه: بسم الله والحمدلله وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين,

 باديء ذي بدء أقول: إن أخانا فضيلة الشيخ أبي محمد زيد بن محمد قد وفى وكفى وشفى, أروى الغليل وشفى العليل, فشكر الله له أولا: زيارة إخوانه في الله

وشكر الله له ثانيا: ما سمعناه من المحاضرة القيمة في مسجد القبلتين بعنوان: نصائح للشباب, أقول: حتى الشياب

وشكر الله له ثالثا: هذه الجلسة التي أتحفنا بما سمعتم, وإن كان لا بد أن أقول- وقد أبى أبو أنس (الشيخ محمد بن هادي) أن ينتقل بكم من زيد إلى عبيد-  فهو مكرر, لكن ما دام طلب مني ما أستطيع أهرب, أنا بين جمع كبير وين أروح.... انتهى من محاضرة: وصية العلامة زيد المدخلي رحمه الله لأبنائه بالمدينة

 

MyTone -04wasiyah_li_abna_il_madinah.mp3

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×