• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
أبو إكرام وليد فتحون

[ جمع ] مجموعة أحكام تخصك أخي المضّحي فيها ماهو ضروري معرفته + ويليها 44 مسألة ستمر عليك يوم عيد الأضحى .

عدد ردود الموضوع : 14

بسم الله الرحمن الرحيم
 

مجموعة أحكام تخصك أخي المضّحي

فيها ماهو ضروري معرفته .

 

ويليها:

 

  44 مسألة ستمر عليك يوم عيد الأضحى

 

 

أولا : مجموعة أحكام تخصك أخي المضّحي فيها ماهو ضروري معرفته .

وقت ذبح الأضحية
عن جندب بن سفيان البجلي، قال: ضحينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أضحية ذات يوم، فإذا أناس قد ذبحوا ضحاياهم قبل الصلاة، فلما انصرف، رآهم النبي صلى الله عليه وسلم أنهم قد ذبحوا قبل الصلاة، فقال: «من ذبح قبل الصلاة فليذبح مكانها أخرى، ومن كان لم يذبح حتى صلينا فليذبح على اسم الله».
رواه البخاري (5500)
عن جبير بن مطعم، عن النبي صلى الله عليه وسلم، فذكر مثله، وقال: " كل أيام التشريق ذبح "
رواه أحمد (16752)وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة( 2476)
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:أما الوقت فإن الأضحية لها وقت محدد لا تنفع قبله ولا بعده ووقتها من فراغ صلاة العيد إلى مغيب الشمس ليلة الثالث عشر فتكون الأيام أربعة هي يوم العيد وثلاثة أيام بعده فمن ضحى في هذه المدة ليلاً أو نهاراً فأضحيته صحيحة من حيث الوقت.
فتاوى نورعلى الدرب(13 /2)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله-: متى ينتهي وقت الأضحية؟
فأجاب بقوله:ينتهي بغياب الشمس لليوم الرابع، فلو ذبحتها قبل غروب الشمس بدقيقة فهي أضحية، ولو سلختها فيما بعد فلا حرج.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(25/94)
 الذبح بعد الصلاة وقبل الإمام 
السؤال:هل صحيح أن من ذبح أضحيته قبل ذبح الإمام لا تجزئ عنه؟
الجواب: الصحيح أن من ذبح بعد صلاة العيد أن ذبيحته تجزئه، ولو كان ذبحه قبل ذبح الإمام، أما من ذبح أضحيته قبل صلاة العيد فلا تجزئه أضحية، وإنما هي طعام عجله لأهله. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (5123)
عضو عبد الله بن قعود
عضو عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
 حدّ الشفرة ومواراتها عن الأضحية 
عبد الله بن عمر، قال: «أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بحد الشفار، وأن توارى عن البهائم» وقال: «إذا ذبح أحدكم، فليجهز».
رواه إبن ماجة(3172) وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1/529رقم1076-الطبعة القديمة للمعارف)
عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا أضجع شاة وهو يحد شفرته فقال النبي صلى الله عليه وسلم أتريد أن تميتها موتتين هلا أحددت شفرتك قبل أن تضجعها.
رواه البيهقي (9 / 280)وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب(2265)
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :يوارى عنها السكين يعني يسترها عنها بحيث لا تراه ساعة ذبحها قال الإمام أحمد رحمه الله :تقاد قودا رفيقا وتوارى السكين عنها ولا يظهر السكين إلا عند الذبح .
أحكام الأضحية (ص30)
   سحب الذبيحة برفق   
عن محمد بن سرين أن عمر رضي الله عنه رأى رجلا يجر شاة ليذبحها فضربه بالدّرة وقال سقها _لا أم لك_إلى الموت سوقاجميلا.
رواه البيهقي في السنن الكبرى(19143)وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (30)
  لا تذبح الأضحية وأختها تنظر إليها  
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:يكره أن يذكيها والأخرى تنظر إليها هكذا قال أهل العلم وذلك لأنها تنزعج إذا رأت أختها تذكى بنحر أوذبح فإنها تشعر بذلك كما هو مشاهد فإنك ترى القطيع إذانفرت واحدة وإن لم يرالسبب الذي نفرت منه.
أحكام الأضحية (ص32)
 التوكيل في الذبح والكيفية الصحيحة للذبح 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله-: هل يجوز أن يذبح الإنسان الأضحية عن غيره؟
فأجاب بقوله:يجوز أن يوكل من يذبح إذا كان هذا الموكل يعرف أن يذبح والأفضل في هذه الحال أن يحضر ذبح من هي له،والأفضل أن يباشر ذبحها هو بيده إذا كان يحسن. وأن يضجعها على الجنب الأيسر إذا كان يذبح بيمينه فإن كان يذبح بيساره فإنه يضجعها على الجنب الايمن لأن المقصود من ذلك راحة البهيمة والإنسان الذي يذبح باليسرى ماترتاح البهيمة إلا إذا كانت على الجنب الأيمن ثم إن الأفضل أن يضع رجله على رقبتها حين الذبح .وأمايديها وأرجلها فإن الأحسن أن تبقى مطلقة غير ممسوكة لأن ذلك أريح لها ولأن ذلك أبلغ في إخراج الدم منها لأن الدم مع الحركة يخرج فهذا أفضل
فتاوى نور على الدرب(13 /2 )
 وضع القدم اليمنى على رقبة الأضحية (سنة مهجورة) 
عن أنس بن مالك قال لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذبح أضحيته بيده واضعا قدمه على صفاحها. رواه ابن ماجة(3155)وصححه الألباني في صحيح وضعيف سنن ابن ماجة(3155)
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله:والسنة أن يذبح أو ينحر بيده إن تيسر له وإلا أناب عنه غيره. ويذبحها مستقبلا بها القبلة، فيضعها على جانبها الأيسر، ويضع قدمه اليمنى على جانبها الأيمن.
مناسك الحج والعمرة (133)
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:إذا أضجعت البهيمة للذبح فليضع الذابح رجله على عنقها أي على صفحة العنق وليمسك رأسها بيده اليسرى إن كان يذبح باليمنى .
فتاوى نور على الدرب(20/2)
  استعمال اليد اليسرى في الذبح  
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله استعمال اليد اليمنى في الذبح أو لكتابة القرآن؟
فأجاب بقوله:نعم يجوز للإنسان أن يستعمل يده اليسرى في الذبح وكتابة القرآن وغيره إذا كان لا يحسن ذلك باليمنى لقول الله تبارك وتعالى (لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا) وقوله (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) وبناءاً على ذلك إذا أراد أن يذبح شاة فليضجعها على الجنب الأيمن ليذبح باليد اليسرى فإن ذلك أفضل وأيسر لذبح البهية وقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم (إذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته) لأنه إذا أضجعها على جانبها الأيسر وهو لا يعرف الذبح إلا باليد اليسرى صار في ذلك مشقة عليه وعلى البهيمة وبهذه المناسبة أود أن أقول إذا أضجعت البهيمة للذبح فليضع الذابح رجله على عنقها أي على صفحة العنق وليمسك رأسها بيده اليسرى إن كان يذبح باليمنى ثم ليذبحها مسمياً أي قائلاً بسم الله وليجهز أي ليكن الذبح بقوة وسرعة وليقطع الودجين وهما العرقان اللذان ينصب منهما الدم وليدع أرجلها من غير إمساك حتى تأخذ حريتها بالحركة وحتى يتفرغ دمها تفرغاً أكبر وأما ما يفعله بعض الناس من تقييد الأرجل أو الجلوس عليها حتى لا تتحرك فهذا وإن كان جائزاً لكن تركه أحسن لما أشرنا إليه من فائدتين وهما راحة الذبيحة والثاني شدة تفريغ الدم وسرعته أيضاً.
فتاوى نور على الدرب(20/2)
   ذبيحة    المرأة  
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: هل تجوز ذبيحة المرأة في حالة غياب الرجال وهل تؤكل؟
فأجاب بقوله: ذبيحة المرأة حلال سواء كان ذلك بحضرة الرجال أوبغيبة الرجال إذا أنهرت الدم وذكرت إسم الله لقول النبي صلى الله عليه وسام ماأنهر الدم وذكر إسم الله عليه فكلوا . ولا فرق بين أن تكون حائضا أو على طهر لأن الحائض يجوز لها أن تذكر الله.
فتاوى نور على الدرب( 20/2)
وقال أيضا –رحمه الله-:نعم المرأة يجوز أن تذبح الأضحية وغيرها؛ لأن الأصل تشارك الرجال والنساء في العبادات وغيرها، إلا بدليل، على أنه قد ثبت في قصة الجارية التي كانت ترع غنمًا بسلع فأصاب الذئب منها شاة، فأخذت حجرًا فذبحتها، وذلك في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم – فأمرهم النبي بأكلها .
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(25/81)
     يستحب أن يستقبل القبلة عند الذبح     
سئل فضيلة الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله:ماحكم توجيه الأضحية إلى القبلة هل هوواجب أو مستحب ؟
فأجاب بقوله:مستحب.
سنن الترمذي شريط (172)
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله:والسنة أن يذبح أو ينحر بيده إن تيسر له وإلا أناب عنه غيره. ويذبحها مستقبلا بها القبلة، فيضعها على جانبها الأيسر، ويضع قدمه اليمنى على جانبها الأيمن.
مناسك الحج والعمرة (133)
   الذبح إلى غير القبلة؟   
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: هل يكره الذبح إلى غير القبلة؟
فأجاب بقوله:لم يذكر الفقهاء _رحمهم الله_دليلا في ذلك وغاية مافيه ماذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه حين وجه أضحيته قال "بسم الله والله أكبر "حين وجهها يعني وجهها إلى القبلة وهذايدل على أن التوجيه سنة ولايلزم من ترك السنة الكراهة .
كتاب الأطعمة( شريط رقم4)
    ما يقال عند ذبح الأضحية    
السؤال: ماذا يذكر عند ذبيحة عيد الأضحى المبارك من دعاء؟
الجواب:يجب عند ذبح الأضحية أن يقول: (باسم الله) ويستحب أن يقول: (الله أكبر، اللهم إن هذا منك ولك فتقبله مني) ، أو (عن فلان) إذا كانت أضحية عن الغير. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (20127)
عضو بكر أبو زيد
عضو صالح الفوزان
عضوعبد الله بن غديان
نائب الرئيس عبد العزيز آل الشيخ
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
   القول بأنها :عن فلان   
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: إن ذكر أنها عن فلان فهو أفضل لفعل النبي عليه الصلاة والسلام فإنه يقول "اللهم هذا منك ولك عن محمد وأل محمد "وإن لم يذكره كفت النية ولكن الأفضل الذكر.
فتاوى نور على الدرب(13/2)
  قول المضحي هذه عني وعن أهل بيتي إخبار  
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله-:قول المضحي هذه عني وعن أهل بيتي إخبار عما في قلبه فهو لم يقل :اللهم إني أريد أن أضحي كما يقوله من ينطق بالنية بل أهر مافي قلبه فقط وإلا فإن النية سابقة من حين أن أتى بالأضحية وأضجعها فقد نوى .
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين( 22/19)
  معنى قول اللهم هذا منك ولك  
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : (هذا) :المشار إليه المذبوح أوالمنحور.(منك):عطاءًورزقا.
(لك):تعبداوشرعا وإخلاصا وملكاهو من الله الذي منّ به وهو الذي أمرنا أن نتعبد له بنحره أوذبحه فيكون الفصل لله تعالى قدرا والفضل له شرع .
الشرح الممتع على زاد المستقنع (كتاب المناسك)
  الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند الذبح  
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: لا، لايصلى على النبي صلى الله عليه وسلم .
أولا:أنه لم يرد والتعبد لله بما لم يرد بدعة.ثانيا:أنه قد يتخذ وسيلة فيما بعد إلى أن يذكر إسم الرسول صلى الله عليه وسلم على الذبيحة.
كتاب الحج شريط (رقم 19)
  نسيان التسمية عند الذبح  
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله:تحل له لأن النسيان أمر مرفوع الماخذ عليه كماهو الأصل والقاعدة وإذاقيل بالمأخذ في بعض المواطن فذلك لنص خاص لقوله عليه السلام" وضع عن أمتي الخطأوالنسيان وماأستكرهوا عليه "وقبل ذلك قوله تعالى في القران "ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أوأخطأنا" سلسلة الهدى والنور شريط رقم( 237 )
  قطع الودجين عند الذبح  
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: فيشترط لحل الذبيحة بالزكاة قطع الودجين، فلو ذبحها ولم يقطعهما لم تحل، ولو قطعهما حلت وإن لم يقطع الحلقوم أو المريء.
قال ابن عباس رضي الله عنهما: كل ما أفرى الأوداج غير مترد، ذكره عنه في ((المحلى)) قال: وعن النخعي والشعبي وجابر بن زيد ويحيى بن يعمر كذلك. وقال عطاء: الذبح قطع الأوداج ، وقال سفيان الثوري: إن قطع الودجين فقط؛ حل أكله.
وليس في اشتراط قطع الحلقوم والمريء نص يجب المصير إليه، قال ابن رشد في ((بداية المجتهد)) : وأما من اشترط قطع الحلقوم والمريء فليس له حجة من السماع، وأكثر من ذلك من اشتراط المريء والحلقوم دون الودجين. اهـ.
والرقبة كلها محل للذكاة، فلو ذكى من أعلى الرقبة أو أسفلها أو وسطها حلت الذبيحة، لكن الأفضل نحر الإبل وذبح ما سواها.
والنحر: يكون في أسفل الرقبة مما يلى الصدر في الوهدة التي بين الصدر وأصل العنق.
والذبح: يكون فيما فوق ذلك إلى اللحيين، فلو ذبحها من فوق الجوزة وهي العقدة الناتئة في أعلى الحلقوم، وصارت العقدة تبع الرقبة؛ حلت الذبيحة على القول الصحيح؛ لأن ذلك من الرقبة وهي محل الذكاة.
وإن قطع الرأس مرة واحدة؛ حلت لحصول الذكاة بذلك، وقد روى ابن حزم من طريق ابن أبي شيبة عن على بن أبي طالب رضي الله عنه أنه سئل عن رجل ضرب عنق بعير بالسيف، وذكر اسم الله فقطعه، فقال علي رضي الله عنه: ذكاة وحية أي سريعة، وقال ابن عمر وابن عباس وانس رضي الله عنهم: إذا قطع الرأس فلا بأس، ذكره البخاري تعليقا.
وإن شرع يذبحها فرأى في السكين خللا فألقاها وأخذ غيرها ثم أتم الذكاة قبل موت الذبيحة حلت، وكذلك لو رفع يده بعد أن شرع في ذبحها ليستمكن منها ثم أتم الذكاة قبل موتها حلت؛ لحصول المقصود بذلك، وليست بأقل حالا مما أكل السبع فأدركناه حيا وذكيناه فإنه حلال بنص القرآن.
أحكام الأضحية والذكاة(2/274)
الودجان :وهما عرقان غليظان محيطان بالحلقوم والمريء .
الحلقوم: وهو مجرى النفس
المريء:وهو مجرى الطعام والشراب.
  إعطاء الجزار أجرته من الأضحية  
عن علي رضي الله عنه قال أمرني رسول اله صلى الله عليه وسلم أن أقوم على بدنه وأن أتصدق بلحمها وجلودها وأجلتهاوأن لا أعطي الجزار منها.
رواه مسلم (1317)
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:وأما إعطاء الجزار أجرته منها فلا يجوز. وأما إعطاؤه هدية منها فلا بأس به.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(25/110)
  من جعل شيئا من أضحيته أجرا للجزار  
سئل فضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله: مذا على الذي جعل شيئا من أضحيته أجرا للجزار؟
فأجاب بقوله:يتوب إلى الله
السائل:وإذا كان يعلم ذلك ؟فهل عليه أضحية جديدة؟
الشيخ:لا ماعليه أضحية جديدة.
سلسلة الهدى والنور شريط رقم(564 )
  بيع جلد الأضحية  
عن ابي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من باع جلد أضحيته فلا أضحيتة له" رواه البيهقي في السنن الكبرى (19233)وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1088)
قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن الراجحي حفظه الله:ولا يجوز بيع جلد الأضحية، إما أن يهديه أو يتصدق به أو يستعمله، وإذا أهدى الجلد الجزار إذا لم يؤثر في الأجرة فلا بأس، أما إذا كان أعطاه الجلد كأنه يأخذ أجرة فلا، لابد أن يعطيه أجرة غير الجلد.
شرح عمدة الفقه (26/23)
  إعطاء الجلد لمن يبيعه  
قالت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في الفتوى رقم (16411):إذا أعطي جلد الأضحية للفقير، أو وكيله فلا مانع من بيعه وانتفاع الفقير بثمنه، وإنما الذي يمنع من بيعه هو المضحي فقط، وكذا لا مانع أن تبيع الجمعيات الخيرية ما تحصل لديها من جلود الأضاحي، وصرف القيمة لصالح الفقراء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
عضو بكر أبو زيد
عضو عبد العزيز آل الشيخ
عضو صالح الفوزان
عضو عبد الله بن غديان
نائب الرئيس عبد الرزاق عفيفي
الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله بن باز
      الأكل     من كبد الأضحية  
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح - رحمه الله تعالى -: ما رأيكم فيما قاله الفقهاء رحمهم الله من أنه يسن الأكل من كبد الأضحية؟ وهل عليه دليل؟
فأجاب بقوله: يسن الأكل من أضحيته، والأكل من الأضحية عليه دليل من الكتاب والسنة، قال تعالى: {فكلوا منها وأطعموا البآئس الفقير} . والنبي عليه الصلاة والسلام، أمر بالأكل من الأضحية، وأكل من أضحيته، فاجتمعت السنتان القولية، والفعلية.
وأما اختيار أن يكون الأكل من الكبد فإنما اختاره الفقهاء، لأنها أخف وأسرع نضجا، وليس من باب التعبد بذلك.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/234)
      الأكل     من الأضحية  
عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا ضحى أحدكم فليأكل من أضحيته "
أخرجه أحمد (2/ 391)وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (3563)
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله :لابد أن تأكل من هذه الأضحية ؛لينالك بركتها،والنبي صلى الله عليه وسلم لما حج حجة الوداع أهدى ثلاثاوستين بدنة،ونحرهابيده عليه السلام ثم وكل عليا بأن يوزعها على الفقراء والمساكين ،وان يهيأله من كل واحدة منها قطعة ويطبخ ذلك ليأكل من ذلك وما الذي سيأكله الرسول صلى الله عليه وسلم ؟شيء رسمي يعني صوري.لكن لتحل بركة هذه الطاعة لله عزوجل في الذبح كما قال تعالى إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وانحر.
سلسلة الهدى والنور شريط رقم (208 )
  لابد من التصدق بشيء من الأضحية  
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله :الأضحية لا بد من أن يتصدق منها بشيء دون تحديد ،كما يزعم البعض،أثلاث ،ثلث يأكله في العيد ،وثلث يتصدق به ،وثلث يدخره ،هذا التثليث لاأصل له ،وإنما تقسيم ثلاثة أقسام بدون تحديد هذا وارد ،لأن الرسول عليه السلام قال: {كنت نهيتكم عن إدخار لحوم الأضاحي ،ألا فكلوا وتصدقوا وادخروا } ماحدد .
سلسلة الهدى والنور شريط رقم( 208 )
  الصدقة    بالثلث   من الأض حية ليست بالواجب 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: فضيلة الشيخ كما نعلم بأن الأضحية توزع إلى ثلاثة أقسام ثلث يتصدق به وثلث يهدى وثلث لأهل الميت ولكن لي تسعة من أبناء العم يقوم كل منهم بعمل أضحيته في المطبخ وتقديمها لجميع الإخوان دون أن نتصدق بثلث أو أن نهدي ثلث فهل يجوز ذلك؟
فأجاب بقوله: الصدقة بالثلث من الأضحية ليست بالواجب، لك أن تأكل كل الأضحية إلا شيئا قليلا تتصدق به والباقي لك أن تأكله، لكن الأفضل أن تتصدق وتهدي وتأكل، ثم إن الإهداء والصدقة إنما يكون في اللحم النيء دون المطبوخ، وهذا سهل والحمد لله إذا كان يوم العيد وضحيت فأرسل إلى الفقراء ما تيسر، وأهدي إلى جيرانك وأصدقائك ما تيسر، وكل الباقي سواء أكلته في يوم العيد، أو أيام التشريق، أو ادخرته إلى أكثر من ذلك.
فتاوى نور على الدرب ( 13/2 )
سئل فضيلة الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله: من قال بتقسيم الأضحية إلى ثلاثة أقسام ماهو دليله وهل هذا واجب؟
فأجاب بقوله:لا ليس واجب والذي ينبغي أن الإنسان يأكل ويتصدق ويهدي لمن ليسوا من أهل الصدقة كالأغنياء .
سنن الترمذي شريط (172)
 من  أكلها كله ا لا يعيد
سئل فضيلة الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله: ماحكم أكل الأضحية كلها؟
فأجاب بقوله:يأكل ويتصدق ويهدي ،لا ينبغي أن يأكلها كلها يعطي للفقراء منها ،إما يوزع عليهم ،وإما أن يدعو جماعة منهم يأكلون ويشاركون في الأكل .أما من أكلها كلها لا يعيد .
سنن الترمذي شريط (172)
تم بحمد الله والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
جمعها الأخ أبو محمد كريم الجزائري
غفر الله له و جزاه خيرا .

 

يتبع بـ :44 مسألة ستمر عليك يوم عيد الأضحى

تم التعديل بواسطة أبو إكرام وليد فتحون

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
تعرف على 44 مسألة ستمر عليك يوم عيد الأضحى .

 1_ ليس في ليلة العيد سنة 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :هل هناك سنة معينة تفعل في ليلة العيد؟
فأجاب بقوله: لا أعلم سنة معينة في ليلة العيد سوى ما هو معروف، من الذكر، والتكبير الثابت بقوله تعالى: {وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} . وقد ورد حديث في فضل إحياء ليلتي العيد،لكنه حديث تكلم فيه العلماء، ولا أجسر على أن تثبت هذه السنة بمثل هذا الحديث.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/209)

 2_ التكبير المقيد والمطلق 
السؤال: أسمع بعض الناس في أيام التشريق يكبرون بعد كل صلاة حتى عصر اليوم الثالث، هل هم على صواب أم لا؟
الجواب:يشرع في عيد الأضحى التكبير المطلق، والمقيد، فالتكبير المطلق في جميع الأوقات من أول دخول شهر ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق. وأما التكبير المقيد فيكون في أدبار الصلوات المفروضة من صلاة الصبح يوم عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق، وقد دل على مشروعية ذلك الإجماع، وفعل الصحابة رضي الله عنهم.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (10777)
عضو: عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة: عبد الرزاق عفيفي
الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله بن باز

 3_ أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي بعد عيد الأضحى 
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي بعد عيد الأضحى، وسميت بأيام التشريق، لأن الناس يشرقون فيها للحم أي ينشرونه في الشمس، لييبس حتى لا يتعفن إذا ادخروه وهذه الأيام الثلاثة قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل فإذا كانت كذلك، أي كان موضوعها الشرعي الأكل والشرب والذكر لله.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين( 25/ 12)

 4_ حكم صيام أيام التشريق 
سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: من كان عليه صيام في الحج لعدم قدرته على الهدي له أن يصوم الثلاثة أيام من أيام التشريق؟.
فأجاب بقوله: عليك أن تصوم ثلاثة أيام من أيام التشريق في الحج وهي رخصة لمن لم يصم في الأيام الماضية ولمن عجز عنه خاصة وإلا فأيام التشريق أيام أكل وشرب لا تصام ولا يجب صومها إلا لهذا الشخص ولهذا الصنف من الناس وهو من عجز عن الهدي فإن له أن يصوم الثلاثة الأيام خاصة وسبعة إذا رجع إلى أهله الحادي عشر والثاني والثالث عشر في الحج.
مجموع فتاوى ابن باز(15/379)

 5_ صفة التكبير 
كان ابن عباس رضي الله عنه يكبرفيقول :الله أكبر ،الله أكبر ،الله أكبر ،لا إله إلا الله ،والله أكبر ،الله أكبر ،ولله الحمد.
قال الألباني صحيح في إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل(125)
عن ابن مسعود رضى الله عنه: " أنه كان يكبر أيام التشريق: الله أكبر , الله أكبر , لا إله إلا الله , والله أكبر , الله أكبر , ولله الحمد ".
قال الألباني –رحمه الله -في الإرواء (3/125) أخرجه ابن أبى شيبة (2/2/2) وإسناده صحيح. ولكنه ذكره فى مكان آخر بالسند نفسه بتثليث التكبير , وكذلك رواه البيهقى (3/315) عن يحيى بن سعيد عن الحكم وهو ابن فروح أبو بكار عن عكرمة عن ابن عباس بتثليث التكبير.وسنده صحيح أيضا
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن الرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخرج في العيد رافعا صوته بالتهليل والتكبير.
أخرجه البيهقى (3/279) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة( 171)

 6_ الزيادة في التكبير الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة 
سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: هل الزيادة في التكبير الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا ثابت وصحيح؟
فأجاب بقوله: ثابت رواه مسلم في الصحيح .
مجموع فتاوى ابن باز(25/243)

 7_ رفع الصوت بالتكبير 
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:وينبغي أن يرفع الإنسان صوته بهذا الذكر في الأسواق والمساجد والبيوت ،ولا ترفع النساء أصواتهن بذلك.
مجموع فتاوى العثيمين(16/216)

 8_ تقديم التكبير على الذكر الذي دبر كل صلاة 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :هل يقدم التكبير على الذكر الذي دبر كل صلاة ؟
فأجاب بقوله: لم يرد عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نص صحيح صريح في باب التكبير المقيد، لكنه آثار واجتهادات من العلماء، وهؤلاء يقولون: إنه يقدمه على الذكر العام أدبار الصلوات.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/209)
السؤال : هل يشرع لنا التكبير بعد صلاة الفريضة مباشرة وقبل الأذكار التي تقال بعد الصلاة أثناء أيام عشر ذو الحجة، أم هذا خاص بأيام التشريق بما فيها يوم عيد الأضحى، أفيدونا بارك الله فيكم؟
الجواب: التكبير المقيد بأدبار الصلوات الفرائض خاص بأيام التشريق، ويؤتى به بعد السلام مباشرة قبل الشروع في الأذكار. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (21550)
عضو: بكر أبو زيد
عضو: صالح الفوزان
عضو: عبد الله بن غديان
الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

 9_ التكبير سواء صلى الإنسان في جماعة، أو صلى منفردا 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله تعالى -: هل يشترط في التكبير المقيد أن يكون بعد الصلاة التي تقام جماعة، أو يسن ولو صلى منفردا؟
فأجاب بقوله: يكون مشروعا سواء صلى الإنسان في جماعة، أو صلى منفردا، هذا هو الأقرب.وبعض العلماء يرى أنه لا يشرع إلا إذا صلى في جماعة.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/261)

 10_ التكبير المقيد خلف صلاة مقضية 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله تعالى -: هل يكبر التكبير المقيد خلف صلاة العيد وخلف صلاة مقضية؟
فأجاب بقوله:لا يكبر إنما هو خاص بالمكتوبات وتعرف أنه مافيه أدلة من السنة في ذلك ،وقول الفقهاء :إنه يكبر خلف المقضية إذا قضاها في أيام التكبير فيه نظر.
الكنز الثمين في سؤالات ابن سنيد لابن عثيمين (61)

 11_ التكبير لو أحدث الإنسان بعد الصلاة هل يشرع له أن يكبر وكذا لو خرج من المسجد أو طال الفصل 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما الحكم لو أحدث الإنسان بعد الصلاة هل يشرع له أن يكبر، وكذا لو خرج من المسجد أو طال الفصل؟
فأجاب بقوله: ينبغي أن يعلم أن التكبير المقيد ليس فيه نص صحيح صريح عن الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن فيه آثار واجتهادات من أهل العلم، والأمر فيه واسع، حتى لو تركه نهائيا، واقتصر على ذكر الصلاة كان جائزا، لأن الكل ذكر لله عز وجل ومن المعلوم أنه لو أحدث فإن ذكر الصلاة لا يسقط، لأنه لا يشترط للذكر طهارة، فكذلك التكبير، وكذلك لو خرج من المسجد فإن الذكر لا يسقط وكذلك التكبير.أما إذا طال الفصل فإن كان تركه تهاونا يسقط، وإن كان نسيانا قضاه.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (61/261)

 12_ التكبير الجماعي 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما حكم التكبير الجماعي في أيام الأعياد، وما هي السنة في ذلك؟
فأجاب بقوله:الذي يظهر أن التكبير الجماعي في الأعياد غير مشروع، والسنة في ذلك أن الناس يكبرون بصوت مرتفع كل يكبر وحده.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/249)

 13_ كيفية التكبير في المساجد 
سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله:بالنسبة للتكبير في المساجد هل يكبر أحد الناس ويكبر الناس بعده؟
فأجاب بقوله:كل يكبر على حسب حاله، ليس هناك تكبير جماعي، هذا يكبر وهذا يكبر، ولا يشرع التكبير الجماعي، كل يكبر على حسب حاله، وإذا صادف صوته صوت أخيه ما يضر ذلك، أما تنظيم التكبير من أوله إلى آخره، يشرعون جميعا وينتهون جميعا هذا لا أصل له.
فتاوى نور على الدرب (13/371)

 14_ الرخصة في اللعب الذي لا معصية فيه 
عن أنس قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبان فيهما فقال: ما هذان اليومان؟ قالوا كنا نلعب فيهما في الجاهلية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله أبدلكم بهما خيرا منهما يوم الأضحى ويوم الفطر.
أخرجه أبو داود(1134) وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود (1004)

 15_ الدف يوم العيد 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ماحكم الدف يوم العيد؟
فأجاب بقوله:جائز .
الكنز الثمين في سؤالات ابن سنيد لابن عثيمين (156)

 16_ ذهاب الأولاد إلى مصلى العيد 
السؤال: في بلدنا عادة تختص بالأطفال، حيث أنهم في يوم العيد يذهبون إلى مصلى العيد ولكنهم لا يصلون وإنما يجلسون بجوار المسجد ويرفعون الأصوات فرحا بالعيد، ويزعجون المصلين؛ مما يجعلهم لا يسمعون الخطبة، ويستمرون في ذلك حتى يخرج المصلون من الصلاة فيرجعون معهم. وقد نبهتهم عن ذلك، ولكن دون جدوى. أرجو من سماحتكم الإجابة عن هذه العادة التي تعود عليها الأطفال جيلا بعد جيل مع الإيضاح.
الجواب: لا يمنع الأولاد من الحضور إلى مصلى العيد، إذا كانوا أبناء سبع سنين فأكثر، لقوله صلى الله عليه وسلم: «مروا أبناءكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، وفرقوا بينهم في المضاجع » ولكن ينصحون ويرشدون إلى آداب الإسلام ومراعاة حقوق الصلاة والمصلين، وسماع الخطب والمواعظ، وألا يرفعوا أصواتهم خشية التشويش على الخطيب ومن يستمع إلى خطبته، ويوجه آباءهم وأولياء أمورهم لذلك؛ حتى يؤدبوهم ويأخذوا على أيديهم، لكن يلزمون معهم الحد الوسط في ذلك فلا يكبتوهم ولا يتركونهم فوضى يعبثون ويزعجون المصلين، والله المستعان. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (9291)
عضو: عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة: عبد الرزاق عفيفي
الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله بن باز

 17_ حكم النافلة قبل صلاة العيد إذا أقيمت في المصلى 
عن أن ابن مسعود رضي الله عنه خرج يوم العيد وقال: يا أيها الناس إنه ليس من السنة أن يصلى قبل الإمام.
رواه النسائي(1561) وصححه الألباني في صحيح وضعيف سنن النسائي (1561)

 18_ تحية المسجد قبل صلاة العيد 
سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى: عن حكم تحية المسجد قبل صلاة العيد؟
فأجاب بقوله:صلاة العيدين إذا صليت في المسجد فإن المشروع لمن أتى إليها أن يصلي تحية المسجد ولو في وقت النهي لكونها من ذوات الأسباب لعموم قوله صلى الله عليه وسلم إذا دخلأحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين أما إذا صليت في المصلى المعد لصلاة العيدين فإن المشروع عدم الصلاة قبل صلاة العيد؛ لأنه ليس له حكم المساجد من كل الوجوه، ولأنه لا سنة لصلاة العيد قبلها ولا بعدها.
مجموع فتاوى ابن باز(13/15/16)

 19_ الأفضل التكبير يوم العيد إلى أن تنتهي الخطبة 
السؤال: هل من السنة قراءة القرآن قبل صلاة العيدين والتكبير بين القراءة أم لا؟ أفيدونا أفادكم الله
الجواب: الأفضل أن يشتغل المصلي يوم العيد بالتكبير إلى أن تنتهي الخطبة تأسيا بالنبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه، وإن قرأت القرآن قبل الصلاة فلا حرج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (17883)
عضو بكر أبو زيد
عضو عبد العزيز آل الشيخ
عضو صالح الفوزان
عضو عبد الله بن غديان
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

 20_ حكم صلاة العيد 
السؤال:صلاة العيدين الفطر والأضحى هل هي واجبة أم سنة، وما هي الذنوب على الذي يتركها؟
الجواب:صلاة العيدين: الفطر والأضحى، كل منهما فرض كفاية، وقال بعض أهل العلم: إنهما فرض عين كالجمعة؛ فلا ينبغي للمؤمن تركها.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (9555)
عضو عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

 21_ صلاة العيد ليس لها أذان ولا إقامة 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله تعالى -: هل لصلاة العيد أذان وإقامة؟
فأجاب بقوله: صلاة العيد ليس لها أذان ولا إقامة، كما ثبتت بذلك السنة، ولكن بعض أهل العلم رحمهم الله قالوا: إنه ينادى لها «الصلاة جامعة» ، لكنه قول لا دليل له، فهو ضعيف. ولا يصح قياسها على الكسوف، لأن الكسوف يأتي من غير أن يشعر الناس به، بخلاف العيد فالسنة أن لا يؤذن لها، ولا يقام لها، ولا ينادى لها، «الصلاة جامعة» وإنما يخرج الناس، فإذا حضر الإمام صلوا بلا أذان ولا إقامة، ثم من بعد ذلك الخطبة.
مجموع فتاوي ورسائل العثيمين(16/237)

 22_ عدد التكبيرات في صلاة العيد 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: عن عدد التكبيرات في العيدين؟
فأجاب بقوله:عدد التكبيرات في صلاة العيدين مختلف فيه، اختلف فيه السلف والخلف، فمن كبر في الركعة الأولى سبعاً بتكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية خمساً بعد القيام فحسن، ومن كبر خلاف ذلك فحسن أيضاً حيث ورد عن السلف.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/238)

 23_ الإستفتاح في صلاة العيد 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى:متى يستفتح في صلاة العيد هل يستفتح بعد تكبيرة الإحرام أو بعد التكبيرات؟
فأجاب بقوله:يستفتح بعد تكبيرة الإحرام، هكذا قال أهل العلم، والأمر في هذا واسع حتى لو أخر الاستفتاح إلى آخر تكبيرة فلا بأس.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/237)

 24_ التكبير للمأموم 
السؤال:عندما نكبر التكبيرات السبع والخمس في صلاة العيدين هل يكبر الإمام والمأموم يكبر بعده، أم هو مقتصر على الإمام؟ وماذا يقول بين كل تكبيرتين؟
الجواب: تكبيرات العيدين في الركعة الأولى سبع منها تكبيرة الإحرام، وفي الثانية خمس بعد تكبيرة القيام، عامة للإمام والمأموم، يرفع الإمام والمأموم يديه مع كل تكبيرة، ويكون تكبير المأموم بعد تكبير الإمام.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (19444)
عضو بكر أبو زيد
عضو صالح الفوزان
نائب الرئيس عبد العزيز آل الشيخ
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

 25_  ما يقال  بين كل تكبيرة وتكبيرة
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ماذا يقال بين كل تكبيرة وتكبيرة في صلاة العيدين؟
فأجاب بقوله: ليس في ذلك ذكر محدود معين بل يحمد الله ويثني عليه، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم على أي صفة شاء، وإن تركه فلا بأس لأنه مستحب.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/241)
وقال أيضارحمه الله:لا أعلم سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك، لكن الفقهاء قالوا: يحمد الله ويثني عليه، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، فيقول: الحمد لله رب العالمين، اللهم صل على محمد؛ لأنك إذا قلت: الحمد لله رب العالمين، والرحمن الرحيم، أثنيت على الله وحمدته، وإذا صليت على نبيه قلت: اللهم صل على محمد، لكن لا أعلم في هذا سنة.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/241)

26_ من نسي تكبيرات العيد
السؤال:ما حكم من فاته تكبيرات صلاة العيد، هل يقضيها أم يتم صلاته؟
السؤال:من فاتته التكبيرات الزوائد في صلاة العيد فإنه يدخل مع الإمام في الركعة، ولا يأت بما فاته من التكبيرات الزوائد؛ لأنها سنة فات محلها، وإن فاتته ركعة كاملة فإنه يقضيها بتكبيراتها الزوائد على صفتها.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (16428)
عضو بكر أبو زيد
عضو عبد العزيز آل الشيخ
عضو عبد الله بن غديان
عضو صالح الفوزان
نائب الرئيس عبد الرزاق عفيفي
الرئيس: عبد العزيز ابن باز

27_ قضاء صلاة العيدين
السؤال:في صباح يوم عيد الفطر المبارك وعند وصولنا إلى المشهد في أحد ضواحي مدينة الطائف، وبالتحديد في منطقة بني مالك، وجدنا الإمام صلى وعلى انتهاء من الخطبة، وطلب الذين حضروا للصلاة ولم يتمكنوا من أداء الصلاة طلبوا من أحد الموجودين إقامة الصلاة بهم، وعددهم يتجاوز الخمسين، فقام وصلى بهم الركعتين والإمام يخطب. بعد الصلاة دار نقاش بعدم صحة الصلاة ومنهم من قال الصلاة صحيحة. نرجو تكرم فضيلتكم بالإجابة وما مدى صحة الصلاة من عدمه. وفقكم الله لكل خير والسلام عليكم.
الجواب: صلاة العيدين فرض كفاية؛ إذا قام بها من يكفي سقط الإثم عن الباقين، وفي الصورة المسئول عنها: حصل أداء الفرض من الذين صلوا أولا -الذين خطب بهم الإمام- ومن فاتته وأحب قضاءها استحب له ذلك، فيصليها على صفتها من دون خطبة بعدها، وبهذا قال الإمام مالك والشافعي وأحمد والنخعي وغيرهم من أهل العلم. والأصل في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم «إذا أتيتم الصلاة فامشوا وعليكم السكينة والوقار فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فاقضوا » وما روي عن أنس رضي الله عنه أنه كان إذا فاتته صلاة العيد مع الإمام جمع أهله ومواليه، ثم قام عبد الله بن أبي عتبة مولاه فيصلي بهم ركعتين، يكبر فيهما. ولمن حضر يوم العيد والإمام يخطب أن يستمع الخطبة ثم يقضي الصلاة بعد ذلك حتى يجمع بين المصلحتين.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (2328)
عضو عبد الله بن غديان
نائب الرئيس عبد الرزاق عفيفي
الرئيس: عبد العزيز ابن باز

28_ صلاة العيد للمسافر
سئل فضيلة الشيخ: محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: هل تشرع صلاة العيد في حق المسافر؟
فأجاب بقوله: لا تشرع صلاة العيد في حق المسافر، كما لا تشرع الجمعة في حق المسافر أيضاً، لكن إذا كان المسافر في البلد الذي تقام فيه صلاة العيد فإنه يؤمر بالصلاة مع المسلمين.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/236)

29_ الأذكار بعد صلاة العيد
السؤال: الأذكار الواردة بعد كل صلاة فرض هل هي نفسها بعد صلاة الجمعة والعيدين؟
الجواب: الأذكار والأدعية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تقال بعد دبر كل صلاة مفروضة - يسن أن تقال بعد صلاة الجمعة؛ لأنها صلاة مفروضة في جماعة فأشبهت سائر الصلوات المفروضة فتدخل في عموم ما رواه المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول دبر كل صلاة مكتوبة: " لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد » .
فيسن لمن صلى الجمعة أن يقول الأذكار والأدعية المشروعة عقب كل صلاة مفروضة كما في صلاة الظهر والعصر والعشاء، أما صلاة العيدين فليس لها أذكار وأدعية مخصوصة بعد السلام فيما نعلم.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (19327)
عضو صالح الفوزان
عضو عبد الله بن غديان
نائب الرئيس عبد العزيز آل الشيخ
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

30_ صلاة ركعتين بعد صلاة العيدفي البيت(سنة مهجورة)
قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله:وفى الباب عن أبى سعيد الخدرى بلفظ: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصلى قبل العيد شيئاً , فإذا رجع إلى منزله صلى ركعتين ".
أخرجه ابن ماجه (1293) وأحمد (3/28 و40) نحوه , والحاكم (1/297) وعنه البيهقى الشطر الثانى منه وقال الحاكم: " صحيح الإسناد " ووافقه الذهبى.
قلت: إنما هو حسن فقط فإن ابن عقيل فيه كلام من قبل حفظه ; ولذلك قال الحافظ فى " بلوغ المرام " والبوصيرى فى " الزوائد " (ق 80/2) : " هذا إسناد حسن ".
والتوفيق بين هذا الحديث وبين الأحاديث المتقدمة النافية للصلاة بعد العيد , بأن النفى إنما وقع على الصلاة فى المصلى , كما أفاد الحافظ فى " التلخيص " (ص 144) , والله أعلم.
إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل(3/100)

31_ جواز الانصراف قبل الخطبة
عن عبد الله بن السائب قال شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد فلما قضى الصلاة قال إنا نخطب فمنن يجلس للخطبة فليجلس و من أجب أن يذهب فليذهب.
رواه أبواد داود(1155)و صححه الألباني في صحيح أبي داود( 1048 )

32_ الكلام أثناء خطبة العيد
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما حكم الكلام أثناء خطبة العيد؟
فأجاب بقوله: هذه المسألة محل خلاف بين العلماء رحمهم الله.فمنهم من قال: إنه يحرم الكلام والإمام يخطب يوم العيد. وقال آخرون: إنه لا بأس به؛ لأن حضورها ليس بواجب، فاستماعها ليس بواجب. ولا شك أن من الأدب أن لا يتكلم؛ لأنه إذا تكلم أشغل نفسه، وأشغل غيره ممن يخاطبه، أو يسمعه ويشاهده.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/246)

33_ إذا وافق العيد يوم الجمعة
عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال" إجتمع عيدان في يومكم هذا فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمعون إن شاء الله "
رواه ابن ماجة (1311) وصححه الألباني في صحيح أبي داود( 984 )
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: إذا وافق العيد يوم الجمعة فماذا يكون العمل؟
فأجاب بقوله: العمل أنه حصل للمسلمين عيدان: عيد الأسبوع وعيد رمضان، فمن حضر صلاة العيد مع الإمام سقط عنه حضور الجمعة ولكن يصليها ظهراً، أما الإمام فيجب عليه أن يُجمِّع، والمساجد الأخرى لا تقيم الظهر، أي: لا نقول للمساجد الأخرى: أذنوا الظهر وصلوا ظهراً، ولكن نقول: احضروا إلى الجامع، ومن لم يحضر وقد حضر مع الإمام صلاة العيد فيصلي في بيته أو في مزرعته أو ما أشبه ذلك، المهم لا تقام المساجد إلا مساجد الجمعة فقط يوم العيد، تقام الجمعة، فمن حضرها فهو أفضل، ومن لم يحضرها لم يأثم إذا كان قد حضر صلاة العيد، ولكن على من لم يحضرها أن يصلي الظهر، لأنه فرض الوقت ولا بد منه.
اللقاء الشهري (71/31)

34_ الإغتسال للعيد
عن نافع أن ابن عمر رضي الله عنهما كان يغتسل قبل ان يغدوا إلى المصلى.
رواه الإمام مالك في الموطأ(69)
عن سعيد بن المسيب انه قال: سنة الفطر ثلاث المشي إلى المصلى والأكل قبل الخروج والإغتسال.
رواه الفريابي (127/21) وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث (رقم636 )
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: عن أحكام العيد والسنن التي فيه؟
فأجاب بقوله: استحب بعض العلماء أن يغتسل الإنسان لصلاة العيد؛ لأن ذلك مروي عن بعض السلف، والغسل للعيد مستحب، كما شرع للجمعة لاجتماع الناس، ولو اغتسل الإنسان لكان ذلك جيدا.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/216)

35_ صفة الغسل
روى البيهقي من طريق الشافعي عن زاذان قال سأل رجل عليا رضي الله عنه عن الغسل؟ قال اغتسل كل يوم إن شئت فقال لا الغسل الذي هو الغسل قال يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم النحر والفطر.
رواه البيهقي (6124)وقال الألباني سنده صحيح في إرواء الغليل(1/177 )

36_ وقت غسل العيد
قال ابن قدامة رحمه الله :ووقت الغسل يعني للعيد بعد طلوع الفجر في ظاهر كلام الخرقي قال القاضيوالآمدي إن اغتسل قبل الفجر لم يصب سنة الإغتسال لأنه غسل الصلاة في اليوم فلم يجز قبل الفجر كغسل الجمعة وقال ابن عقيل المنصوص عن أحمد أنه قبل الفجر وبعده لأن زمن العيد اضيق من وقت الجمعة فلو وقف على الفجر ربما فات ولأن المقصود منه التنظيف وذلك يحصل بالغسل في الليل لقربه من الصلاة والأفضل أن يكون بعد الفجر ليخرج من الخلاف ويكون أبلغ في النظافة لقربه من الصلاة.
المغني (ج2 ص 275 )

37_ لبس أحسن الثياب
عن عَبْد اللَّهِ بْن عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: أَخَذَ عُمَرُ جُبَّةً مِنْ إِسْتَبْرَقٍ تُبَاعُ فِي السُّوقِ فَأَخَذَهَا فَأَتَى بِهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ابْتَعْ هَذِهِ تَجَمَّلْ بِهَا لِلْعِيدِ وَالْوُفُودِ. فَقَالَ له رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنماهذه لباس من لاخلاق له " .
رواه البخاري( 948 )
عن عبد الله مولى أسماء قال: أخرجت إلى اسماء جبة طيالسية عليها لبنة شبر من ديباج وإن فرجيها مكفوفان به فقالت هذه جبة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يلبسها للوفود ويوم الجمعة.
رواه البخاري في الأدب المفرد (348)وحسنه الألباني في صحيح ا لأدب المفرد(266)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: عن أحكام العيد والسنن التي فيه؟
فأجاب بقوله: يلبس أحسن ثيابه، وهذا للرجال، أما النساء فلا تلبس الثياب الجميلة عند خروجها إلى مصلى العيد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «وليخرجن تفلات» أي في ثياب عادية ليست ثياب تبرج، ويحرم عليها أن تخرج متطيبة متبرجة.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/216)

38_ تأخير الأكل يوم الأضحى حتى يأكل من أضحيته
عن عبد الله بن بريدة عن أبيه:أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ولا يطعم يوم النحر حتى ينحر .
رواه ابن حبان (2801)وصححه الألباني في المشكاة (1440)
زاد الدار قطني في سننه(1715) "حتى يرجع فيأكل من أضحيته"
الدراية .للحافظ ابن حجر (281)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما السنة للإنسان قبل الصلاة في عيد الفطر، وعيد الأضحى؟
فأجاب بقوله: السنة في عيد الفطر أن يأكل تمرات وترا قبل أن يخرج إلى المصلى، وأما في عيد الأضحى،فالسنة أن يأكل من أضحيته التي يذبحها بعد الصلاة.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/234)

39_ الأكل من الكبد
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما رأيكم فيما قاله الفقهاء رحمهم الله من أنه يسن الأكل من كبد الأضحية؟ وهل عليه دليل؟
فأجاب بقوله: يسن الأكل من أضحيته، والأكل من الأضحية عليه دليل من الكتاب والسنة، قال تعالى: {فكلوا منها وأطعموا البآئس الفقير} . والنبي عليه الصلاة والسلام، أمر بالأكل من الأضحية، وأكل من أضحيته، فاجتمعت السنتان القولية، والفعلية.
وأما اختيار أن يكون الأكل من الكبد فإنما اختاره الفقهاء، لأنها أخف وأسرع نضجا، وليس من باب التعبد بذلك.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/234)

40_ الخروج إلى الصلاة ماشيا ومخالفة الطريق
عن ابي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج إلى العيدين ماشيا ويصلي بغير آذان ولا إقامة ثم يرجع ماشيا في طريق آخر.
رواه الطبراني(943) وصححه الألباني في الإرواء( 636)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: هل السنة الذهاب لمصلى العيد ماشيا أو راكبا؟
فأجاب بقوله:يسن أن يكون ماشيا إلا إذا كان يحتاج إلى الركوب فلا بأس أن يركب.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/222)
وقال رحمه الله:ويشرع لمن خرج لصلاة العيد أن يخرج من طريق ويرجع من آخر اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تسن هذه السنة في غيرها من الصلوات، لا الجمعة ولا غيرها، بل تختص بالعيد.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/222)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما الحكمة من مخالفة الطريق يوم العيد؟
فأجاب بقوله: الحكمة بالنسبة لنا:
أولا: الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، فإن هذا من السنة.
ثانيا: من الحكم إظهار الشعيرة، شعيرة صلاة العيد في جميع أسواق البلد.
ثالثا: ومن الحكم أيضا أن فيه تفقدا لأهل الأسواق من الفقراء وغيرهم.
رابعا: قالوا: ومن الحكم أيضا أن الطريقين تشهدان له يوم القيامة.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/237)

41_ صيام يوم العيد
عن أبي عبيد، مولى ابن أزهر، أنه قال: شهدت العيد مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فجاء فصلى، ثم انصرف فخطب الناس، فقال: «إن هذين يومان، نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيامهما، يوم فطركم من صيامكم، والآخر يوم تأكلون فيه من نسككم».
رواه مسلم (1137)
السؤال: ما حكم الإنسان الذي صام يوم العيد بالرغم من أنه علم أنه يوم عيد؟
الجواب: لا يجوز صيام يوم العيد؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة من النهي عن صوم يومي عيد الفطر والنحر، وقد أجمع علماء الإسلام على تحريم ذلك، وعلى من فعل ذلك: التوبة إلى الله سبحانه، وعدم العودة إلى ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (12961)
عضو عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

42_ التهنئة بيوم العيد
عن جبير بن نفير قال كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذاإلتقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض تُقُبل منا ومنكم
قال الحافظ إبن حجر إسناده حسن في الفتح(2/446)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: ما حكم التهنئة يوم العيد؟ وهل هناك صيغة معينة لها؟
فأجاب بقوله: التهنئة بالعيد جائزة، وليس لها تهنئة مخصوصة، بل ما اعتاده الناس فهو جائز ما لم يكن إثماً .
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/208-210)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى -: هل هناك صيغة محفوظة عن السلف في التهنئة بالعيد؟ وما هو الثابت في خطبة العيد الجلوس بعد الخطبة الأولى ثم خطبة ثانية أو عدم الجلوس؟
فأجاب بقوله: التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة رضي الله عنهم، وعلى فرض أنها لم تقع فإنها الآن من الأمور العادية التي اعتادها الناس، يهنىء بعضهم بعضا ببلوغ العيد واستكمال الصوم والقيام.
لكن الذي قد يؤذي ولا داعي له هو مسألة التقبيل، فإن بعض الناس إذا هنأ بالعيد يقبل، وهذا لا وجه له، ولا حاجة إليه فتكفي المصافحة والتهنئة.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/208)

43_ المصافحة والمعانقة بعد صلاة العيد
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: هذه الأشياء لا بأس بها؛ لأن الناس لا يتخذونها على سبيل التعبد والتقرب إلى الله عز وجل، وإنما يتخذونها على سبيل العادة، والإكرام والاحترام، ومادامت عادة لم يرد الشرع بالنهي عنها فإن الأصل فيها الإباحةاهـ.
مجموع فتاوى العثيمين (16/208-210)

44_ إعطاء الأولاد النقود
السؤال: عندنا أطفال صغار، وتعودنا في بلادنا أن نعطيهم حسب يوم العيد سواء الفطر أو الأضحى ما يسمى ب (العيدية) وهي نقود بسيطة، من أجل إدخال الفرح في قلوبهم، فهل هذه العيدية بدعة أم ليس فيها شيء؟ أفيدونا أفادكم الله.
الجواب: لا حرج في ذلك، بل هو من محاسن العادات، وإدخال السرور على المسلم، كبيرا كان أو صغيرا، وأمر رغب فيه الشرع المطهر.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الفتوى رقم (20195)
عضو بكر أبو زيد
عضو صالح الفوزان
نائب الرئيس عبد العزيز آل الشيخ
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
تم بحمد الله والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

.

جمعا الاخ أبو محمد كريم الجزائري جزاه الله خيرا .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

حيّا الله إخوتي الأفاضل

أبو العز الكوني الليبي يوسف المجاهري أبو عبد الله ندير

و جزاكم خيرا وبارك فيكم .

 

 

 

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لماذا يختار الناس الأكل من الكبد أولا عند ذبح الأضحية ؟

 

عن عقبة بن الأصم، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم الفطر لم يخرج حتى يأكل شيئا , وإذا كان الأضحى لم يأكل شيئا حتى يرجع , وكان إذا رجع أكل من كبد أضحيته.
رواه البيهقي (6161) قال الإمام الألباني _رحمه الله_ هذه الزيادة ضعيفة ؛ لأنها من رواية عقبة بن الأصم عن ابن بريدة ؛ وهو عقبة بن عبدالله الأصم ؛ ضعيف ، كما في التقريب.
سبل السلام بتعليقات الإمام الألباني _رحمه الله_ (2/200)
طبعة مكتبة لمعارف
 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح - رحمه الله تعالى -:
ما رأيكم فيما قاله الفقهاء رحمهم الله من أنه يسن الأكل من كبد الأضحية؟ وهل عليه دليل؟
فأجاب بقوله: يسن الأكل من أضحيته، والأكل من الأضحية عليه دليل من الكتاب والسنة، قال تعالى: {فكلوا منها وأطعموا البآئس الفقير} . والنبي عليه الصلاة والسلام، أمر بالأكل من الأضحية، وأكل من أضحيته، فاجتمعت السنتان القولية، والفعلية.
وأما اختيار أن يكون الأكل من الكبد فإنما اختاره الفقهاء، لأنها أخف وأسرع نضجا، وليس من باب التعبد بذلك.
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين(16/234)

السؤال:كان النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم لا يُفْطِرُ حتى يأكلَ من أضحيتِه
فهل الأكلُ عامٌّ من أيِّ جزءٍ من الأُضحية أو -كما يقول العامَّة- مِن الكَبِدِ، وما حكمُ تخصيصِ الأكلِ مِنَ الكبد؟
وبارك الله فيكم.
الجواب:الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وأصحابه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:
فالثابتُ من حديث بُرَيْدَةَ رضي الله عنه قال: «كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ لاَ يَخْرُجُ يَوْمَ الفِطْرِ حَتَّى يَطْعَمَ، وَلاَ يَطْعَمُ يَوْمَ الأَضْحَى حَتَّى يُصَلِّيَ»(١- أخرجه الترمذي في «أبواب العيدين» (542)، وابن حبان (2812)، وابن خزيمة (1426)، من حديث بريدة بن الحصيب الأسلمي رضي الله عنه. قال ابن الملقن في «البدر المنير» (5/70): «حسن صحيح»، وصحّحه الألباني في «مشكاة المصابيح» (1440))، وفي رواية: «وَكَانَ لاَ يَأْكُلُ يَوْمَ النَّحْرِ حَتَّى يَرْجِعَ»(٢- أخرجه ابن ماجه في «الصيام» (1756)، من حديث بريدة بن الحصيب الأسلمي رضي الله عنه. وصحّحه الألباني في «صحيح ابن ماجه» (1756)).
والحكمةُ من فِعْلِهِ صلَّى الله عليه وآله وسلم موافَقَتُهُ للفقراء -كما ذهب إليه أهلُ العلم-؛ لأنّ الظاهرَ أَنْ لا شيءَ لهم إلاّ ما أطعَمَهُمُ النَّاسُ من لحومِ الأضاحِي، وهو متأخِّرٌ عن الصَّلاة، بخلاف صدقةِ الفِطْرِ، فإنها متقدّمةٌ عن الصلاةِ، وقد ذُكِرَتْ حِكمةٌ أخرى وهي: لِيَكُونَ أَوَّلَ ما يَطْعَمُ من أضحيته امتثالاً لقوله تعالى: ﴿فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا البَائِسَ الفَقِيرَ﴾ [الحج: 28]، سواءً قيل بوجوبه أو بِسُنِّـيَّنِهِ.
هذا، وقد وردت سُنَّتُهُ في مُطلقِ الأكلِ من غير تحديدِ عُضْوٍ أو تخصيصِ مَوْضِعٍ، وإنما جاء اختيار الكَبِدِ في لسانِ بعضِهم لا -من جهة التعبُّدِ لافتقاره إلى دليل يعضده- وإنما الجاري عادةً كونُ الكبدِ أخفَّ الأعضاء انتزاعًا وأسرَع نُضْجًا وأسهلَ هضمًا.
والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.

الجزائر في: 26 من ذي القعدة 1427ﻫ
الموافق ﻟ: 17 ديسمبر 2006م

من موقع الشيخ فركوس حفظه الله.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

صفة سلخ النبي -صلى الله عليه وسلم- للشاة

 

لاقتراب موعد ذبح الأضحية أردت ذكر تعليم نبينا GifModified_07.gif لغلام طريقة سلخ الشاة، وهذا الحديث ذكره ابن ماجة في سننه برقم 3179 وأبي داود برقم 185 وصححه الشيخ الألباني (صحيح أبي داود/179). ونص الحديث من سنن ابن ماجة :


حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا هِلَالُ بْنُ مَيْمُونٍ الْجُهَنِيُّ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَزِيدَ اللَّيْثِيِّ، - قَالَ عَطَاءٌ: لَا أَعْلَمُهُ إِلَّا - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِغُلَامٍ يَسْلُخُ شَاةً، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «تَنَحَّ، حَتَّى أُرِيَكَ» فَأَدْخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَهُ بَيْنَ الْجِلْدِ وَاللَّحْمِ، فَدَحَسَ بِهَا، حَتَّى تَوَارَتْ إِلَى الْإِبِطِ وَقَالَ: «يَا غُلَامُ هَكَذَا فَاسْلُخْ» ثُمَّ مَضَى وَصَلَّى لِلنَّاسِ، وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.

وقال السندي في حاشيته على سنن بن ماجة (2/284) :
"تَنَحَّ بِتَاءٍ وَنُونٍ وَمُهْمَلَةٍ مُشَدَّدَةٍ، مَفْتُوحَاتٍ، أَيْ: تَبْعُدُ عَنْ مَكَانِكَ أُرِيكَ مِنْ أَرَاهُ، أَيْ: أُعْلِمَكَ.
فَدَحَسَ بِمُهْمَلَاتٍ مَفْتُوحَاتٍ مِنَ الدَّحْسِ بِسُكُونِ الْحَاءِ وَهُوَ إِدْخَالُ الْيَدِ بَيْنَ جِلْدِ الشَّاةِ وَلَحْمِهَا.
قَوْلُهُ: (حَتَّى تَوَارَتْ) أَيِ: اسْتَتَرَتْ بِالْجِلْدِ".

هذا ما أردت نقله وأسأل الله أن يحينا على السنة وأن يوفقنا للعمل بها.
- منقول -

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيرا أخي وليد فقد أستفدت كثيرا من موضوعك هذا وجزى الله خيرا الأخ صاحب الجمع الأخ أبو محمد كريم

وبهذه المناسبة لا يفوتني أن أهنِّئُك بالعيد فأقول لك:

عيدكم مبارك، وتقبل الله منا ومنكم، وغفر لنا ولكم 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيرا أخي وليد فقد أستفدت كثيرا من موضوعك هذا وجزى الله خيرا الأخ صاحب الجمع الأخ أبو محمد كريم

وبهذه المناسبة لا يفوتني أن أهنِّئُك بالعيد فأقول لك:

عيدكم مبارك، وتقبل الله منا ومنكم، وغفر لنا ولكم 

 

لله الحمد والشكر كله

و إياك أخي الطيب يوسف و أحسن الله اليك

و شكرا على كلماتك الطيبة و مشاعرك الأخوية العطرة

تقبل الله منا جميعا وغفر لنا ولوالدينا  .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

تم النشر (تم تعديلها) · تقديم بلاغ

في 2.9.2016 at 23:07, أبو إكرام وليد فتحون said:
  إعطاء الجزار أجرته من الأضحية  
عن علي رضي الله عنه قال أمرني رسول اله صلى الله عليه وسلم أن أقوم على بدنه وأن أتصدق بلحمها وجلودها وأجلتهاوأن لا أعطي الجزار منها.
رواه مسلم (1317)
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:وأما إعطاء الجزار أجرته منها فلا يجوز. وأما إعطاؤه هدية منها فلا بأس به.


وهنا ينبغي التنبيه على مسألة وهو الفرق بين العبارتين:

-  إعطاء الجزار أجرته من الأضحية
-  إعطاء الجزار أجرته
على الأضحية

مع التنبيه أيضا على أنه فيه زيادة في آخر الحديث لم تنقل هنا، في رواية مسلم وهي "وقال نحن نعطيه من عندنا"! وليست عند البخاري.

العبارة الأولى: فلا ينبغي ذلك وهذا الراجح من كلام أهل العلم (قال القرطبي: ولم يرخص في إعطاء الجزار منها في أجرته إلا الحسن البصري وعبد الله بن عبيد بن عمير.)اهـ ، من " عمدة القاري شرح صحيح البخاري" 76/10
المقصود بذلك هو أنه لا يعطى الجزار منها من لحمها وأطرافها وجلدها على قصد الأجرة على عمله، أو كالتعويض عن الجزارة التي قام بها، أما التصدق بها عليه إن كان فقيرًا أو محتاجا فلا يشمله المنع، وفي "معالم السنن" 158/2: (قلت قوله أمرني أن لا أعطي الجزار منها شيئا أي لا يعطي على معنى الأجرة شيئاً منها، فأما أن يتصدق به عليه فلا بأس به، والدليل على هذا قوله نعطيه من عندنا أي أجرة عمله وبهذا قال أكثر أهل العلم.
وروي عن الحسن البصري أنه قال لا بأس أن يعطي الجازر الجلد.)اهـ

أما العبارة الثانية: فهي أن يعطى على عمله من المال أو شيئاً آخر يقابل المال ذو قيمة لا من الأضحية نفسها سواءًا من لحمها أو أطرافها..، فهذا خلاف الأول. ولم أقف على من حرّم ذلك، أو منعه من أهل العلم.

والله الموفق

  

تم التعديل بواسطة خالد المنصوري

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان