• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
كمال زيادي

هل الشيخ محمد بن هادي المدخلي حنبلي المذهب ؟

عدد ردود الموضوع : 3

بسم الله الرحمن الرحيم

 

هل الشيخ محمد بن هادي المدخلي حنبلي المذهب ؟

 

الجواب :

نعم، أنا ما أنا مجتهد، أنا متبع، ودرست مذهب الحنابلة، وأنتم متبعون ودرستم في بلادكم مذهب مالك، هذا صحيح.



العيب التقليد، فإنه لا يجوز، وإذا ظهر الدليل خلاف قول أحمد قلنا به، وإذا ظهر الدليل مع أحمد قلنا به، وإذا ظهر الدليل مع مالك قلنا به، وإذا ظهر خلافه قلنا به، وأنا أنقل لك كلام الحنابلة لأني أشرح متنًا حنبليًا فلابد من أن أوجه بكلام الحنابلة أولًا من كتبهم ثم أقر بعد ذلك فإن كان قولهم صحيحًا صححته وإن كان قولهم ضعيفًا ضعفته ولم أبالِ الدليل عندنا مقدم، وأنتم ترون كم من المسائل التي نخالف فيها المذهب، وإذا كان المذهب صحيحًا ما العيب في اتباعه والدليل معه ما العيب فيه نعم، فالتفقه على هذه الكتب يختصر للإنسان الوقت ويجمع له المسائل في آن واحد، وأما أن يأخذ من هنا قليلًا، ومن هنا قليلًا، ومن هنا قليلًا، ينقضي عمره ما قرأ شيئا وإن حصل فيكون التحصيل المطلوب قليلًا بجانب المبذول الذاهب من الوقت والعمر فهذا لا بأس به لا بأس بذلك، شيخ الاسلام ابن تيمية شرح كتبًا من كتب الحنابلة وهو شيخ الإسلام ابن تيمية مجتهد متى وصل إلى هذا حينما تقدم في العلم معشر الإخوان بعد استقرار المذاهب الأربعة ما في مدرسة تخرج عنها الظاهرية اندثر أهلها قلوا جدًا وبقي العمل على المذاهب الأربعة المالكية والشافعية والحنبلية والحنفية، لا يخلواالتدريس إلا على واحد من هذه المذاهب في جميع بلدان العالم، وأهل الحديث الذين يقولون أهل الحديث تجدهم في أول أمرهم  طلب العلم على مذهب، الشوكاني الذي الآن يُؤخذ منه الدراري كان زيديًا في أول أمره الصنعاني الذي كتب في الاجتهاد وحارب التقليد كان زيديًا في أول أمره ما ضر ذلك، العيب معشر الإخوة والأبناء هو التقليد هذا الذي نعيبه لا على الحنابلة ولا على المالكية ولا على الشافعية ولا على غيرهم الجمود، تقول قال الله، قال رسول - صلى الله عليه وسلم - يقول لك المذهب كذا، المذهب يا أخي ما هو وحي قد يأخذ بحديث ضعيف، وقد يأخذ بقياس في مقابل النص، وقد يأخذ بحديث ما بلغه نسخه، وقد يكون توجيهه لحديث صحيح توجيهًا ضعيفا عليلًا فيه نظر، فالواجب علينا أن ندور مع الأدلة أينما كانت، وأما كوني حنبليًا فإن أردت به التقليد فلا وكتابتي هذه موجودة، وإن أردت به أنني قرأت على مذهب أحمد ونشأت عليه فنعم، ونعم المذاهب ، المذاهب التي تقوم على السنه وأحمد من أقل المذاهب مذهبه مخالفة للدليل وذلك لأنه آخرهم حصرا وأكثرهم إحاطة بحديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهذا قد شهد به كل من أنصف وشهادة شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – في هذا معروفة وشهادة أيضا الشيخ ناصر من المعاصرين معروفة في هذا الجانب، فإن الحنابلة من أقل الناس بدعةً ما نقول ما عندهم بدعة، من أقلهم بدعة ، وإلا المتأخرين منهم تصوفوا وتمشعروا لما ذهبوا إلى مصر حصل لهم هذا، فالشاهد هم من أقل الناس بدعةً وذلك ببركة إمامهم - رحمه الله تعالى - في العلم إذ كان في باب السنة شديدًا وفي بابه إنكاره على المبتدعة عظيمًا فكيف تقول حنبلي وأنت مبتدع ، فينك من إمامك ولاشتهار أحمد في الفتنة وصبره على البلاء فيها أصبح أصحاب مذهبه تبعًا له في هذا الباب، فتجد عند الحنابلة قوة في مواجهة البدع، وأيضا في الوقت نفسه يستحيون ما يرتكبون البدعة وإمامهم هذا حاله ، فالشاهد التمذهب لا عيب فيه أن تقر على مذهب والعيب إنما هو في التقليد فيصبح علمك الذي تعلمته معرفة الصحيح الضعيف من حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تخريج الأحاديث، قراءة أسانيدها يصبح كأنه إيش؟ همل غير موجود لا قيمة له فإذا كنت وصلت إلى هذه الدرجة ثم تعود إلى هذه المرحلة هذا من الانتكاسة - نسأل الله العافية والسلامة -.


والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على عبده رسوله نبينا محمد. 


وأنا قرأت هذا حتى لا يقال لأنه يتعلق به ما قرأه وإني أشهد الله - جل وعلا - ثم أشهد كم والحاضرين من خلقه - سبحانه وتعالى - مما لا تروه في هذا المسجد أني راجع عن كل قول خالف حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ومن وجد قولًا في حديثنا خلافًا للصحيح صريح حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم -السالم من المعارضة والنسخ فليأتنا به ونحن به قائلون وإليه منتقلون وعما كنا قلنا به من خلافه متحولون نسأل الله - جل وعلا - أن يجعلنا وإياكم كذلك


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان