اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
كمال زيادي

أثر وتعليق » سوء الظن بأخيك / العلامة عبد المحسن البدر حفظه الله

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

أثر وتعليق » سوء الظن بأخيك / العلامة عبد المحسن البدر حفظه الله

 

كان بكر بن عبد الله المزني رحمه الله يقول: «إياك من الكلام ما إن أصبت فيه لم تؤجر وإن اخطأت فيه أثمت وهو سوء الظن بأخيك» تهذيب التهذيب لابن حجر(1/425).
قال الوالد عبد المحسن البدر حفظه الله في شرحه لسنن أبي داود: « لأنك إن أصبت فيه لا تحصل أجراً؛ لأنك ظننت به سوءاً، فإن كنت على صواب وكان ظنك مطابقاً لما فيه فلن تحصل أجراً، وإن كنت مخطئاً فأنت آثم، فالإثم محقق وحاصل، والفائدة غير متحققة

المصدر :

الموقع الرسمي للشيخ عبد الرزاق البدر

http://al-badr.net/detail/Qp51xZHtJXgS

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

قال الشيخ العلامة ابن عثيمين في كتاب العلم (ص: 62 ـ 63):
((فالواجب إذا أسأتَ الظنَّ بشخص؛ سواء من طلبة العلم أو غيرهم، الواجب أن تنظر هل هناك قرائن واضحة تُسَوِّغُ لك سوء الظن؛ فلا بأس، وأمَّا إذا كان مجرَّد أوهام؛ فإنَّه لا يَحِلُّ لك أنْ تُسيءَ الظَّنَّ بمسلمٍ ظاهرُه العدالة، قال تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ}؛  لم يقل: كُلَّ الظن؛ لأنَّ بعض الظنون لها أصل، ولها مُبَرِّرٌ.

{إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ}، وليس كل الظن، فالظن الذي يحصل فيه العدوان على الغير، لا شك أنه إثم، وكذلك الظن الذي لا مستند له، وأما إذا كان له مستند؛ فلا بأس أن تظن الظن السيِّئ.

تم التعديل بواسطة محمد الحسن العيدلي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

 

بارك الله فيك أخي العيدلي على الإضافة

و هذا كلام الشيخ زيد رحمه الله

جواب فضيلة الشيخ زيد بن محمد المدخلي حفظه الله

 

السؤال :

هل الاحتياط في عدم الترويج لبعض من ظهرت منه مواقف وكلمات فيها نظر حتى يتضح أمره ، هل يعتبر هذا الفعل صوابا أم لا ؟

 

 

الجواب :

أولا : أقول : لا يجوز سوء الظن بأهل السنة والجماعة الذين هم متمسكون بها والموالون لأهلها والمجالسون لهم والمبتعدون عن أهل الأهواء والبدع .

ويجوز سوء الظن بمن أتى بأسبابه ، كمن تراه يغضب إذا ذكر أهل البدع وتكلّم فيهم وحذر منهم تحذيرا عاما ، أو تسمعه يدافع عنهم جماعات أو أفرادا ، أو دلّت قرائن يتبين منها أن الشخص مميّع لمنهج أهل السنة ، فلا تروج له ولا ترشد إلى الأخذ عنه حتى تتبين لك سلامته فترشد طلاب العلم إلى أخذ العلم عنه ، أو يتبين لك موالاته لأهل البدع ولو بالترويج لهم وعدم الإنكار عليهم فاحذره وحذر منه ، وحقا ما قاله الشاعر :

 

ومهما تكن عند امرئ من خليقة ـ ـ ـ ـ وإن خالها تخفى على الناس تعلم

 

فمثل هذا ومن ماثله تبين له أيها الداعية خطأه بيانا واضحا جليا ، وتورد له الأدلة التي يتميز بها الخطأ من الصواب ، ثم انظر إلى أي فرقة يزحف ، وأي جماعة يألف ، ومع من يغدو ويروح ، واعلم أن من أخفى على أهل السنة بدعته ، فلن تخفى عليهم ألفته .

المصدر :

الأجوبة الأثرية عن المسائل المنهجية (ص : 93)

لفضيلة الشيخ زيد بن محمد المدخلي حفظه الله .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

 

و هذا كلام الشيخ ابن باز رحمه الله

 

هل يحاسب الإنسان على سوء ظنه وعدم ثقته بالناس / للشيخ ابن باز رحمه الله

 

السؤال :

 

هل يحاسب الإنسان على سوء ظنه وعدم ثقته بالناس؛ لأننا في زمن لا نستطيع أن نثق كثيراً بمن حولنا، وكذلك الظروف المحيطة بنا تجعلنا نسيء الظن بالجميع، فهل يؤاخذنا الله على سوء الظن؟
 
الجواب :
يقول الله سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ). فأمر سبحانه باجتناب الكثير لا كل الظن، وقال : إن بعض الظن إثم، ولم يقل إن كل الظن إثم. فدل ذلك على جواز الظن السيء إذا ظهرت أماراته، رؤيت دلائله الذي يقف مواقف التهم يظن به السوء، والمرأة التي تخلو بالرجل يظن بها السوء، والتي تغازل الرجال فيما يتعلق بالزنا والزيارات بينها وبين الرجل متهمة بالسوء، وهكذا من أظهر أعمالاً تدل على قبح عمله يتهم. أما إساءة الظن بدون سبب فلا تجوز، لا يجوز للمسلم أن يسيء الظن بأخيه بدون علة، بدون سبب، ولا بأخته في الله بدون سبب، وهذا معنى: (اجتنبوا كثيراً من الظن)، وهو الظن الذي لا سبب له ، ولا موجب له، فهذا حرام لا يجوز، وعلى هذا الملأ يعمل بالحديث الصحيح وهو قوله صلى الله عليه وسلم: (إياكم والظن فإن الظن أكثر الحديث)، يعني الظن الذي لا سبب له، ولا موجب له، بل يظن بغير تهمة، بغير سبب ظالم، مخطئ، لا يجوز، أما إذا كان ظن له أسباب فلا حرج فيه.
 
unknown.gif  065204.mp3   218.18كيلو بايت  

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...