اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أبو أنس عبد الحميد الليبي

فضل كفالة اليتيم

Recommended Posts

فضل كفالة اليتيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه والتابعين.
أما بعد :
اليتيم هو الذي مات أبوه قبل بلوغه سواء أكان ذكراً أو أنثى .
وكفالة اليتيم تكون بالاعتناء به وبشئونه في هذه الحياة الدنيا حتى يبلغ أشده أي رشده ، وعدم إيذائه والحذر من أكل ماله بالباطل وسبه وشتمه وإذلاله فقد أوصى به الله جل وعلا كما في قوله تعالى : في سورة الضحى { فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ } قال ابن كثير رحمه الله عند هذه الآية ، كما كنت يتيما فآواك الله فلا تقهر اليتيم ، أي : لا تذله وتنهره وتهنه ، ولكن أحسن إليه ، وتلطف به ، قال قتادة : كن لليتيم كالأب الرحيم ، انتهي،  وحث الإسلام على كفالة اليتيم وبين فضلها العظيم وعظم شأنها ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من ضم يتيماً له أو لغيره حتى يغنيه الله عنه وجبت له الجنة " رواه الطبراني في الأوسط وصححه المحدث الألباني رحمه الله في سلسلة الصحيحة برقم (2882).، وروى البخاري عن سهل رضي الله عنه قَال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" أَنا و كَافل اليتيم في الجنّة هكذا "‏ و أَشار بالسبابة والوسطى وفرج بينها شيئاً ". أي أنه مقترن بالرسول صلى الله عليه وسلم كاقتران السبابة بالوسطى، وهذا لا شك أنه فضل و ثواب عظيم لكافل اليتيم والوصي عليه ، وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجلٌ يشكو قسوة قلبه ، قال : " أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك ؟ ارحم اليتيم ، وامسح رأسه ، وأطعمه من طعامك : يلن قلبك ، وتدرك حاجتك " رواه الطبراني وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب برقم (2544).، وقال رجل: " يا رسول  الله مم أضرب منه يتيمي ؟ قال: مما كنت ضارباً منه ولدك " رواه ابن حبان في صحيحه برقم (4332)، ولكافل اليتيم والوصي عليه أن يحرص على  عدم أكل مال اليتيم بالباطل فقد جاء الوعيد الشديد على ذلك قال الله تعالى في سورة النساء :{ إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا }، وعدّ النبي صلى الله عليه وسلم أكل مال اليتيم بالباطل من السبع الموبقات كما جاء في صحيح البخاري، فإذا كان لليتيم مالا وأعمالا يتعامل معها وفق الشرع الحكيم كما قال تعالى في سورة الأنعام :{ وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّابِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ }، ولا تكن المعاملة حسنة إلا وفق شرع الله تبارك وتعالى، وكذلك يحرص على إطعامه الطعام الحلال ولا يطعمه الحرام ، ويعتني بتعليمه التعليم الحسن، وكفالة اليتيم تكون أيضاً بالأكل والشرب واللباس الحسن ، يقول العلماء بل حتى بالحضانة ، وربما تكون الحضانة أشد اهتماماً فتجعله عندك في البيت مع الأولاد تدرسه وتعلمه وتلاطفه ويعامل المعاملة الحسنة الطيبة هكذا تكون كفالة اليتيم كما جاء في الشريعة الإسلامية الغراء، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


كتبه /
أبو أنس عبد الحميد بن علي الليبي.
بتاريخ  19 / من شهر صفر / 1439 من الهجرة النبوية.

تم التعديل بواسطة أبو أنس عبد الحميد الليبي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...