اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
صلاح إبراهيم علي

دفع جناية ابن هادي على الشيخ ربيع حفظه الله تعالى .

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .

 

دفع جناية ابن هادي على الشيخ ربيع حفظه الله تعالى .

 

*الجناية الأولى : إتهامه للشيخ ربيعا بأنه دعى إلى الفرقة في الجزائر . 

قال ابن هادي " وقد كان مع أخي الدكتور عبد المجيد جمعة وكنا عند شيخنا الشيخ ربيع بن هادي حينما ذُكر أهل الجزائر وقيل فيهم ما قيل قال:  " لا تقعدوا معهم وردوا عليهم وأنشئوا لكم مجلة غير مجلتهم ولا تجالسوهم حتى يتوبوا"، هذه فتواه سمعته منه بحضرة أخي الدكتور عبد المجيد والله يشهد على ذلك وكفى بالله شهيدا والله يعلم ذلك وكفى بالله عليما والله وكيل لكم عليّ فيما أقول وكفى بالله وكيلا.
فما قلت إلا مثل ما قاله الشيخ ربيع، فكيف يُفترى علي ويُقال: إنني أدعو إلى الفرقة وأدعو إلى عدم الاجتماع؟!كَذَب والله هؤلاء الصعافقة، والله إن هذا لمن إفكهم المبين والموعد بيني وبينهم بين يدي الله جل وعلا الذي لا تخفى عليه خافية.
"
انتهى من كلمة لبتانة الجزائر .

التعليق :

1- ابن هادي بكلامه هذا يريد تعليق خطأه على الشيخ ربيع حفظه الله تعالى ويُبين ذلك قوله : " فما قلت إلا مثل ما قاله الشيخ ربيع "

2- بينما الحقيقة كما في المكالمة المسربة أنه نسب هذا الرأي إليه ابتداء ولم يذكر أنه رأي الشيخ أو أن الشيخ قال ذلك فقد قال في المكالمة المسربة : " بلغهم قل لهم لا تجلسوا معهم قالها لكم الشيخ محمد " ؛ وقال أيضا : " هذا هو هذا هو أنا ما أرى لكم أن تجلسوا مع هؤلاء ابدا مرّة "انتهى .

3- تأملوا في قوله : " قالها لكم الشيخ محمد " وفي قوله : " أنا ما أرى لكم " توضح أنه لم يكن معتمدا على قول أحد ؛ فإنما الرأي رأيه والقول قوله؛ وما نسب ذلك القول السيء إلى الشيخ ربيع إلا من باب التلبيس وإسقاط المزيد في فتنته !!

4- رأي الشيخ المنتشر والمدعم بالأدلة والمنسجم مع قواعد الشرع هو قوله بالتصالح ونبذ الفرقة فلماذا ابن هادي لايأخذ به وخاصة قد نفخ رؤوس السلفيين بالاتباع ونبذ التقليد ثم يخرج ويقول " ما قلت إلا بمثل ما قال به الشيخ ربيع " أليس هذا هو التقليد بعينه!!

5- الحقيقة التي يحاول ابن هادي تزيفها والتلاعب بها هي أن الشيخ ربيعا من بداية الفتنة في الجزائر وهو يوصي بجمع الكلمة ونبذ الفرقة كما في هذا الصوتية التي كانت بتاريخ استمع من هنا [ 13\04\1439 ] أي بعد شهر واحد من دخول ابن هادي وجمعة على الشيخ ربيع حفظه الله تعالى  استمع من هنا https://goo.gl/gqAWUB

وهذا تفريغها " بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

أما بعد: *إلى الشيخ فركوس والشيخ عبد المجيد جمعة وفقهما الله :*لقد بلغني أنه حصل خلافٌ منشؤهُ عبد المجيد جمعة، أرجو رأبَ هذا الصَّدعِ وسَدَّ هذا الخللِ وجمعَ الكلمة على كتاب الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، والحرص كلَّ الحرص على التَّآخي والتَّلاحم حتى تكونوا جميعا معشر السلفيين كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسَّهر والحُمَّى، أؤكد هذا مرة أخرى، انهُوا الخلاف انهُوا الخلاف انهُوا الخلاف بارك الله فيكم بالحكمة والموعظة الحسنة، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.* " انتهى.

 

* الجناية الثانية : تكذيبه وتأييده لتكذيب الشيخ ربيعا بأنه لم يطلع على أدلته المزعومة .

على الرغم من تصريحات الشيخ ربيع حفظه الله تعالى الكثيرة والمتوترة التي لا تجعل مجالا للشك بأنه أطلع على أدلة ابن هادي المزعومة وبأنها لاتصلح بأن تكون أدلة وأنه ليس معه ذرة دليل إلا أن ابن هادي خرج من صماته مُكذبا للشيخ ومؤيدا لأحد أتباعه مجيبا على السؤال التالي: " شيخنا الحبيب إنتشر غير مرة كلام شيخنا الوالد ربيع بن هادي حفظه الله أنه قرأ أدلة محمد بن هادي حفظه الله حرفا حرفا وليس مع محمد بن هادي دليل ؛ أين أدلة محمد بن هادي على ضلالات هؤلاء ليخرجها ثم خرج أخونا الفاضل أبو أسامة الكوري فشهد شهادة أنه كان هو وأنت – أي شيخنا الشيخ محمد والشيخ ربيع – في غرفة واحدة وأن الشيخ ربيع لم يقرأ إلا ورقة عن عرفات ولم يقرأ باقي الأدلة ثم خرج هؤلاء الصعافقة ... فاتهموه بالكذب والتحريش فيما كتبه من شهادة السؤال شيخنا هل صحيح أن الأدلة التي عندكم هي غير الأوراق التي قرأها الشيخ ربيع حفظه الله كما ينقل الأخ الفاضل أبوأسامة الكوري " انتهى من كلمة لمدينة رادس التونسية .

السائل هنا يطالب ببيان هل كان الكوري صادقا في إطلاقه بأن الشيخ ربيعا لم يقرأ أدلة ابن هادي فكانت إجابة ابن هادي استمع إليها من هنا https://b.top4top.net/m_955ya3921.mp3

التفريغ : " أما الأدلة فأنا أعطيته ورقتين اثنتين الورقة الأولى ورقة أهل البحرين

فقال : كذابون .

 فقلت : ياشيخ هؤلاء تلاميذك وتلاميذي ومن خيرة أبنائنا في البحرين وأنت تعرفهم ياشيخ لكن لعلك مع طول الوقت نسيتهم فأتيك بهم.

قال : ومايدريني أن أتيت بهم أنهم صادقون .

هذه واحدة.

الثانية: أعطيته إياه فرماها ولم يقرأها ؛ وقال : دعني من عرفات

فقلت : عرفات هو رأس شر ؛ هو رأس البلاء ؛ كيف أدعك منه ؛ فلم يقرأها .

والثانية : كانت شهادة الأخ المزمل ؛ وما أخرجت له من الدلائل شيئا غير هاتين الورقتين وكان معي ظرف !!

فأخذت الورقتين وقلت : هاتها    

قال : هات من كتبهم!!

قلت : أين كتبهم ، قال : من مؤلفاتهم

قلت : أين لهم مؤلفاتهم هؤلاء ، مافي إلا صوتياتهم وحساباتهم .

قال : هذه ماهِي أدلة

فقلت له : هذه شهادات الشهود عليهم ؛ الشرع بماذا يثبت كثير من أحكام الشرع إنما تقام على الشهود .

فلما رأيت ذلك منه ؛ قلت هات أوراقي وأنا سأعرضها - إن شاء الله تعالى -  إذا عرضتها على العقلاء ينظروا فيما أعرضه أنا.

فقال : من هم العقلاء – متبسما معي وممازحا لي -

فقلت : من ذرية آدم ياشيخ موجودين ياشيخ ولله الحمد .

فأعدت الورقتين إلى الأوراق الأخرى وتركت عنده التغريدات ، والتغريدات ليست هي دلائلي ؛ إنما هي دلائل على مسألة أخرى ... وكان ذلك بمحضر أخي أبي أسامة الكوري كان معي في هذا المجلس ... وشيخناحفظه الله  هو معذور أنا اعذرها لأنه لم ير " انتهى

التعليق :

1- قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى : "من كذّب أهل الصدق فهو الكذاب "

2- سُئل الشيخ ربيع حفظه الله تعالى :" يقولون الشيخ ربيع لم يقرأ الأدلة ؛ فأجاب حفظه الله تعالى : كذاببين "

3- إجابة ابن هادي جاء فيها تصديق لخبر الكوري بأن الشيخ ربيعا حفظه الله تعالى لم يطلع على أدلة ابن هادي .

4- على الرغم من تواتر النقل عن الشيخ ربيع حفظه الله تعالى بل ووجود الصوتيات التي يصرح فيها الشيخ حفظه الله تعالى بأنه أطلع على أدلة ابن هادي وقرأها حرفا حرفا – كما جاء في السؤال – إلا إن ابن هادي أييد صاحبه بأن الشيخ لم يقرأ الأدلة مُكذبا بذلك خبر شيخه الثقة الثبت!!

5- ومما يبين تلبيس هؤلاء بل وكذبهم شهادة الأخ عمر ابن الشيخ ربيع  أن الشيخ حسن البنا استلم أدلة ابن هادي وهي عبارة عن أوراق كثيرة وفيها نذير الصاعقة من الكوري نفسه فقرأها الشيخ ربيع حفظه الله تعالى ولم يجد فيها أدلة ثم عرضها على عرفات وإخوانه.

 

* الجناية الثالثة : تلبيسه بأن الشيخ يخالف الشرع في أنه لايقبل شهادة الشهود .

قال ابن هادي محتجا على الشيخ ربيع حفظه الله تعالى مستنكرا عليه : " فقلت له : هذه شهادات الشهود عليهم ؛ الشرع بماذا يثبت ؛ كثير من أحكام الشرع إنما تقام على الشهود . فلما رأيت ذلك منه ؛ قلت هات أوراقي "

التعليق :

1- احتجاج ابن هادي ليس في محله لأن الشيخ ربيع حفظه الله تعالى صرح له بأنه مايدري هل هؤلاء الشهود صادقين أم لا !!

2- وكونهم تتلمذوا على الشيخ حفظه الله تعالى فهذا لايعني أن على الشيخ توثيقهم!!

3- محاولة إلزام الشيخ حفظه الله تعالى بشهادة الشهود لكونهم تلاميذه- وعليه فإنهم ثقات - محاولة مضحكة إذ كيف غاب عن ابن هادي أن المشهود عليهم - عرفات وإخوانه - هم أيضا من تلاميذ الشيخ حفظه الله تعالى بل هم محل التوثيق عنده والمقربين منه ولم يغيبوا عنه ولم ينقطعوا عن زيارته .

4- في رد كلام ابن هادي وكلام شهوده فائدة وهي أن الشيخ لايتأثر بكلام من حوله وأن الشيخ لايقبل قول القائل إلا إذا كان يعرفه ويعرف عنه الصدق والتثبت لا كما يزعم المآربة والحلبية وكذلك الدسيسة ابن عطايا !!.

5- من الشهود مزمل فقيري وهو غير ثقة متكلم فيه فحق للشيخ حفظه الله تعالى أن يرد شهادته .

6- ابن هادي نفسه صرح بأنه عندما تأتيه الصوتيات من الشهود لايعتمدها حتى يسمعها بنفسه ويعرف سباقها ولحاقها فأين صراخه في وجه شيخه بأن يعتمد شهادة الشهود؟!! استمع إليه https://f.top4top.net/m_955hcv651.m4a

 

الحمد لله رب العالمين 

 

 

 

 

 

 

تم التعديل بواسطة صلاح إبراهيم علي

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×