اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أم عبيدة السلفية الأثرية

نصيحة لنفسي ولأخواتي وإخوتي في الله...

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

حياكن الله وبياكن أخواتي في الله...

أدامني الله وإياكن على طريق الحق الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ...ولزوم غرز علمائنا الكبار الثقات الأثبات الراسخين في العلم من لهم قدم ثابتة في العلم وثبات على الحق بتوفيق الله وتثبيته وهدايته وذلك من بركة العلم النافع الخالص لله بنية صالحة مخلصة لله ....وكما قال نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم .. [ البركة مع أكابركم ] فالكبار سنا وعلما هم أبعد عن الخطأ وأبعد عن التسرع والطيش والزلل ، فقد اكتسبوا الحكمة والفراسة لمن حباه الله ذلك بفضله ومنه ..فتجد العالم الكبير في علمه وسنه يتعامل مع المسائل بكل حكمة وفقه وتأن وصبر ودراسة مستفيضة محكمة عميقة ثابتة بعيدة عن اللبس والخلط ،خاصة زمن الفتن والقلاقل .. فمن علامات رضا الله على العالم أن يكتب له القبول في الأرض ويبارك في علمه وعمله وعمره ويزيده توفيقا وثباتا ونصرة ولو بعد حين. فالحق منتصر ظاهر لا محالة... وقد يبتلى العالم ويتعرض لابتلاء واختبار ومحن ليرفع الله من درجته ويزيده حسنات ويكفر عنه زلاته وسيئاته ..فيبتلى المرء على قدر إيمانه.. ويمتحن به غيره من الخاصة والعامة ليختبرهم في إيمانهم وقوته وثباتهم على الحق والصبر على الأذى فيه .. ولينظر المؤمن القوي من المؤمن الضعيف .. 

فنسأل الله العلي القدير أن يبارك لنا في علمائنا الأكابر أمثال الشيخ ربيع والشيع عبيد والشيخ صالح الفوزان والشيخ صالح اللحيدان والشيخ عبدالله البخاري وغيرهم ممن لا يحضرني ذكرهم وأن يبارك لنا في جميع علمائنا ومشايخنا وطلبة العلم المشهود لهم بالعلم النافع الصحيح والثبات والسير على المنهج السلفي والصراط السوي القويم.. 

فوالله وبالله وتالله أنا أم عبدالله السلفية الأثرية ... [ zadalmohajer ] من ليبيا ..لست إلا محبة لأهل السلف والأثر لست بطالبة علم ولا ولا ولا ..لكن أحرص على اتباع آثار السلف وأن لا أحيد عن الطريق الحق الواضح لعلي ألحق بالركب وأفتخر وأعتز بأني سلفية بعقيدتي ومنهجي وأخلاقي بإذن الله ..فالتسمي بالسلفية الأثرية ليس إلا من باب انتسابي لمنهج أهل السلف والأثر واعتزازي وافتخاري لانتسابي لهم ولا أقصد به تزكية لنفسي ..{ فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى }  ....

 

أقول .... إن علمائنا الأكابر كان لهم الفضل بعد الله والأثر الحسن والتربية السلفية الصالحة الصحيحة منهجا وعقيدة وخلقا على نفسي خاصة وعلى أهل بيتي ومن حولي .. وأؤكد على  أهمية الخلق الحسن والتربية الحسنة السلفية ..لها مقام ومكانة مهمة في حياة السلفي ..فكما قيل ونقل عن السلف .[.تأدبوا قبل أن تتعلموا ] .. فالأدب والأخلاق السلفية النبيلة الرفيعة مطلب أساسي وملح لكل سلفي فضلا عن طلبة العلم والمشايخ .. فالعلم الشرعي السلفي الموجود في الكتاب {كتاب الله } وكتب السنة والحديث والفقه لا تخلو من الحث والحرص على التربية السلفية ..التربية على الخلق الحسن والحث على التخلق بأخلاق رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام وأهل بيته .. فما يفيد المرء تعلم العلم الشرعي وحفظ الكتب والمجلدات والرسائل إن لم يتربى ويتخلق بأخلاق رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام الذي قال ..{ إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق }..فبقاء العلم في الكتب والمجلدات خير من أن يشوهه صاحب خلق سيء دنيء فيظهره بصورة مشوهة فينفر عنه الناس أو يعطي صورة غير صحيحة عن العلم الشرعي السلفي الصحيح فيعلمه للناس بهذه الصورة المشوهة ويتربوا عليها .. فالخلق الحسن والتربية السلفية هي الموجه للمرء في تعاملاته وفي حياته [ أثقل شيء في الميزان الخلق الحسن ] صححه الألباني رحمه الله في السلسلة الصحيحة 563/2 . وكما في حديث [ إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة قائم الليل صائم النهار ] .
فعلماؤنا الكبار علينا أن لا نضيع الفرصة ماعاشوا فينا وبيننا أن نحرص على أن نتعلم منهم الأدب والسمت والدل وطيب ومحاسن الأخلاق النبيلة الرفيعة ..كما علينا أن نحرص على أن نتعلم منهم العلم النافع وأن لا نتقدم بين أيديهم .وأن نكون من وراءهم وتبعا لهم ؛ خاصة زمن الفتن والقلاقل ..  فغالبا يكون الحق معهم ، ففيهم البركة والرسوخ والثبات على الحق والحكمة والدراية الصبر والأناة ..

وكما قال أحد السلف الصالح :"لأن أكون ذنبًا في الحق أحب إلي من أن أكون رأسًا في الباطل " ذكر الخطيب البغدادي في تاريخه ترجمة عبيد الله بن الحسن العنبري(10 \308 ) قال الخطيب : وكان محمودا ثقة ، عاقلا من الرجال أن عبدالرحمن بن مهدي قال : كنا في جنازة فيها عبيدالله بن الحسن وهو على القضاء ، فلما وضع السرير جلس وجلس الناس حوله . قال فسألته عن مسألة ؛ فغلظ فيها ، فقلت : أصلحك الله !. القول في هذه المسألة كذا وكذا .إلا أني لم أرد هذه ، إنما أردت أن أرفعك إلى ما هو أكبر منها ، فأطرق ساعة ، ثم رفع رأسه ، فقال : إذن أرجع، وأنا صاغر ، إذن أرجع وأنا صاغر ؛لأن أكون ذنبا في الحق أحب إليّ من أن أكون رأسا في الباطل ).

فالرجوع عن الباطل إلى الحق فضيلة ومكرمة وخلق نبيل رفيع ويدل على علو الهمة وحب الحق والتواضع لله والذل لله تبارك وتعالى ..و الرجوع عن الخطأ والباطل ليس فيه ذل ولا مهانة ولا صغار بل العكس  ما يزيده إلا رفعة ومكانة عالية وتقديرا من الآخرين فإن كان المخطيء محبوبا في قومه برجوعه يزداد حبا واحتراما ..لكن مع إصراره على الباطل وتعنته وعدم الرجوع إلى الحق فتقل مكانته وكرامته وربما يضيع وينتهي الحب والتقدير ولا كرامة ..فالحق أحب مهما كانت مكانة المحبوب .فباتباع الحق ولزومه يكتسب المرء حب الله وحب الخلق ..وبالحياد عنه والإصرار على الباطل ليس إلا الذل والصغار والهوان

فبلزوم علمائنا الكبار نأمن الفتن والزيغ عن الحق ..بحيث نكون معهم بين الأجر والأجران ..خير لنا من التخبط والتيه في ظلمات الفتن والقلاقل والسقوط في أوحالها و غالبا لن نحسن السير فيها فنضيع ونخسر دنيانا وأخرانا .. 

فالحرص الحرص أخواتي وإخوتي في الله ..علينا أن نلزم كبار علمائنا خاصة وقتنا هذا كثرت فيه الفتن والقلاقل ..فنحن في زمن كثر فيه أهل الأهواء والزيغ والضلال الذين يتربصون بنا وبالمنهج السلفي ويتحينون الفرص لينالوا منا ومن المنهج السلفي على حين غرة ..

فأسال الله تبارك وتعالى أن يبارك لنا في علمائنا وأن يحفظهم ويحفظ عليهم دينهم وعلمهم وذاكرتهم ويعافيهم ويكفيهم شر الأشرار وكيد الفجار ويوفقهم ويثبتهم ويزيدهم هدى وتقى وحرصا .. وأن يبارك لنا في أعمارهم ..ويرحم موتاهم ..آمين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

 

 

تم التعديل بواسطة أم عبيدة السلفية الأثرية

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×