اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
سلطان الجهني

حديث: [الحجر الأسود يمين الله في الأرض يصافح بها عباده] ومعه فائدة

Recommended Posts

223 - " الحجر الأسود يمين الله في الأرض يصافح بها عباده " .
منكر .
أخرجه أبو بكر بن خلاد في " الفوائد " ( 1 / 224 / 2 ) وابن عدي ( 17 / 2 ) وابن بشران في " الأمالي " ( 2 / 3 / 1 ) والخطيب ( 6 / 328 ) وعنه ابن الجوزي في " الواهيات " ( 2 / 84 / 944 ) من طريق إسحاق بن بشر الكاهلي ، حدثنا أبو معشر المدائني عن محمد بن المنكدر عن جابر مرفوعا .
ذكره الخطيب في ترجمة الكاهلي هذا وقال : يروي عن مالك وغيره من الرفعاء أحاديث منكرة ، ثم ساق له هذا الحديث ثم روى تكذيبه عن أبي بكر بن أبي شيبة ، وقد كذبه أيضا موسى بن هارون وأبو زرعة ، وقال ابن عدي عقب الحديث : هو في عداد من يضع الحديث ، وكذا قال الدارقطني كما في " الميزان " ، وزاد ابن الجوزي : لا يصح ، وأبو معشر ضعيف .

وقال المناوي متعقبا على السيوطي حيث أورده في " الجامع " من رواية الخطيب وابن عساكر : قال ابن الجوزي : حديث لا يصح ، وقال ابن العربي : هذا حديث باطل فلا يلتفت إليه .
ثم وجدت للكاهلي متابعا ، وهو أحمد بن يونس الكوفي ، وهو ثقة أخرجه ابن عساكر ( 15 / 90 / 2 ) من طريق أبي علي الأهوازي ، حدثنا أبو عبد الله محمد بن جعفر ابن عبيد الله الكلاعي الحمصي بسنده عنه به ، أورده في ترجمة الكلاعي هذا ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ، لكن أبو علي الأهوازي متهم ، فالحديث باطل على كل حال ، ثم رأيت ابن قتيبة أخرج الحديث في " غريب الحديث " ( 3 / 107 / 1 ) عن إبراهيم بن يزيد عن عطاء عن ابن عباس موقوفا عليه ، والوقف أشبه وإن كان في سنده ضعيف جدا ، فإن إبراهيم هذا وهو الخوزي متروك كما قال أحمد والنسائي ، لكن روي الحديث بسند آخر ضعيف عن ابن عمرو رواه ابن خزيمة ( 2737 ) والطبراني في " الأوسط " ( 1 / 33 / 2 ) ، وقال : تفرد به عبد الله بن المؤمل ولذا ضعفه البيهقي في " الأسماء " ( ص 333 ) وهو مخرج في " التعليق الرغيب " ( 2 / 123 ) .

وإذا عرفت ذلك ، فمن العجائب أن يسكت عن الحديث الحافظ ابن رجب في " ذيل الطبقات " ( 7 / 174 - 175 ) ويتأول ما روي عن ابن الفاعوس الحنبلي أنه كان يقول : " الحجر الأسود يمين الله حقيقة " ، بأن المراد بيمينه أنه محل الاستلام والتقبيل ، وأن هذا المعنى هو حقيقة في هذه الصورة وليس مجازا ، وليس فيه ما يوهم الصفة الذاتية أصلا ، وكان يغنيه عن ذلك كله التنبيه على ضعف الحديث ، وأنه لا داعي لتفسيره أو تأويله لأن التفسير فرع التصحيح كما لا يخفى .

سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة...

للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(223).

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...