اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
سلطان الجهني

فائدة: زيادة الثقة...[قضى أن على أهل الحوائط حفظها في النهار، و أن ما أفسدت المواشي بالليل ضامن على أهلها]

Recommended Posts

238 - " قضى أن على أهل الحوائط حفظها في النهار، و أن ما أفسدت المواشي بالليل ضامن على أهلها " .
أخرجه مالك في " الموطأ " ( 3 / 220 ) عن ابن شهاب عن حرام بن سعد ابن محيصة أن ناقة للبراء بن عازب دخلت حائط رجل فأفسدت فيه، فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم ...فذكره .
قلت : و هذا سند مرسل صحيح ، و قد أخرجه الطحاوي ( 2 / 116 ) و البيهقي( 8 / 341 ) و أحمد ( 5 / 435 ) من طريق مالك به .
و تابعه الليث بن سعد عن ابن شهاب به مرسلا .
أخرجه ابن ماجه ( 2 / 54 - 55 ) .
و تابعهما سفيان بن عيينة عن الزهري عن سعيد بن المسيب و حرام بن سعد بن محيصة أن ناقة للبراء ...
أخرجه أحمد ( 5 / 436 ) و البيهقي ( 8 / 342 ) .
و تابعهم الأوزاعي ، لكن اختلفوا عليه في سنده، فقال أبو المغيرة :
حدثنا الأوزاعي عن الزهري عن حرام بن محيصة الأنصاري به مرسلا .أخرجه البيهقي ( 8 / 341 ) .
و قال الفريابي عن الأوزاعي به إلا أنه قال : " عن البراء بن عازب " فوصله .أخرجه أبو داود ( 2 / 267 ) و عنه البيهقي و الحاكم ( 2 / 48 ) .و كذا قال محمد بن مصعب حدثنا الأوزاعي به موصولا .
أخرجه أحمد ( 4 / 295 ) و البيهقي .

و كذا قال أيوب بن سويد حدثنا الأوزاعي به .
أخرجه الطحاوي ( 2 / 116 ) و البيهقي ، فقد اتفق هؤلاء الثلاثة الفريابي و محمد ابن مصعب و أيوب بن سويد على وصله عن الأوزاعي ، فهو أولى من رواية أبي المغيرة عنه مرسلا لأنهم جماعة ، و هو فرد .

و تابعهم معمر ، و اختلفوا عليه أيضا ، فقال عبد الرزاق حدثنا معمر عن الزهري عن حرام بن محيصة عن أبيه أن ناقة للبراء ... الحديث ، فزاد في السند" عن أبيه " .
أخرجه أبو داود و ابن حبان( 1168 )و أحمد ( 5 / 436 )و البيهقي و قال :" و خالفه وهيب و أبو مسعود الزجاج عن معمر، فلم يقولا: "عن أبيه".قال ابن التركماني:" و ذكر ابن عبد البر بسنده عن أبي داود قال: لم يتابع أحد عبد الرزاق على قوله : " عن أبيه . و قال أبو عمر : أنكروا عليه قوله فيه: "عن أبيه"،و قال ابن حزم هو مرسل " .
قلت : لكن قد وصله الأوزاعي بذكر البراء فيه ، في أرجح الروايتين عنه و قد تابعه عبد الله بن عيسى عن الزهري عن حرام بن محيصة عن البراء به .

أخرجه ابن ماجه و البيهقي ( 8 / 341 - 342 ) .
و عبد الله بن عيسى هو ابن عبد الرحمن بن أبي ليلى و هو ثقة محتج به في الصحيحين فهي متابعة قوية للأوزاعي على وصله ، فصح بذلك الحديث ، و لا يضره إرسال من أرسله ، لأن زيادة الثقة مقبولة ، فكيف إذا كانا ثقتين ؟ و قد قال الحاكم عقب رواية الأوزاعي :" صحيح الإسناد ، على خلاف فيه بين معمر و الأوزاعي " . و وافقه الذهبي .
كذا قالا ، و خلاف معمر مما لا
 يلتفت إليه لمخالفته لروايات جميع الثقات في قوله " عن أبيه " على أنه لم يتفقوا عليه في ذلك كما سبق ، فلو أنهما أشارا إلى خلاف مالك و الليث و ابن عيينة في وصله لكان أقرب إلى الصواب ، و لو أن هذا لا يعل به الحديث لثبوته موصولا من طريق الثقتين كما تقدم .

سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها...

للألباني/المجلد الأول:حديث رقم(238).

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...