اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
نورس الهاشمي

فلهذا صار يتركها [ أي ترك صلاة الجماعة] من ليس بمنافق معلوم النفاق، لكن هؤلاء يتشبهون بالمنافقين

Recommended Posts

 

 

 

فلهذا صار يتركها [ أي ترك صلاة الجماعة] من ليس بمنافق معلوم النفاق، لكن هؤلاء يتشبهون بالمنافقين

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : 

ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق. فقد أخبر ابن مسعود أن الجماعة لم يكن يتخلف عنها على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - إلا منافق معلوم النفاق، وهذا مما يستدل به من يوجبها، لأنه إذا لم يكن يتركها حينئذ إلا منافق معلوم النفاق علم أنها كانت واجبة إذ لو كانت مستحبة كقيام الليل وصيام يوم الاثنين والخميس وسنة الظهر والمغرب لكان قد يتركها المؤمن، ولم يكن في تركها يقال: إنه منافق، فإنه قد ثبت في الصحيحين (١) أن النبي - صلى الله عليه وسلم - ذكر ما فرض الله من الصلاة والصيام والزكاة ونحو ذلك لرجل، فقال: والذي بعثك بالحق لا أزيد على هذا ولا أنقص منه، فقال: "أفلح إن صدق". فإذا كان من أدى الفرائض يكون مفلحا وإن لم يأت المستحبات، وكانت الجماعة لا يتخلف عنها عندهم إلا منافق، علم أنها كانت عندهم من الواجبات، ولكن هذا كان لعلم الصحابة بأقوال النبي - صلى الله عليه وسلم - ومعاني كلامه، وأنه لم يكن بينهم نزاع على عهده ولا شبهة ولا اختلاف، لظهور العلم والإيمان ومعرفتهم بوجوبها وتوكيد النبي - صلى الله عليه وسلم - لها. حتى قال: "لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم الحطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة، فأحرق عليهم بيوتهم بالنار" (٢). ومعلوم أن التحريق بالنار لا يكون إلا عن كفر أو كبيرة عظيمة.

وفي رواية (١): "لولا ما في البيوت من النساء والذزية"، وفي رواية لأبي داود (٢): "ثم أنطلق إلى رجالي يصلون في بيوتهم، فأحرق بيوتهم بالنار". فلما علم الصحابة هذا الوعيد والتهديد كان المؤمنون يطيعون الله ورسوله، والمنافقون يتخلفون عن الجماعة، 

 

فأما اليوم فقد قل العلم والإيمان، وكثير من العلماء يخفى عليه بعض السنة فضلا عن غيرهم، فلهذا صار يتركها من ليس بمنافق معلوم النفاق، لكن هؤلاء يتشبهون بالمنافقين، إذا لم يكونوا منافقين، وهم تاركون للسنة المؤكدة باتفاق المسلمين، وإذا أصروا على ذلك ردت شهادتهم، بل يقاتلون في أحد القولين، وهذا عند من لا يقول بوجوبها. 

 

جامع المسائل لابن تيمية ( ١٢٩- ١٣٩) المجموعة السادسة

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...