• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
Guest الـشهاب المدمر

قال الشيخ ابن عثيمين : هو ضال ..جاهل ومبتدع .!!

عدد ردود الموضوع : 9

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن من أضاف إلى التوحيد قسما رابعا وأسماه توحيد ( توحيد الحاكمية ):<br><br>فقال رحمه الله :<br><br>من يدعي أن هناك قسما رابعا للتوحيد تحت مسمى توحيد الحاكمية , يعد مبتدعا فهذا تقسيم مبتدع صدر من جاهل لايفقه في أمر العقيدة والدين شيئا !!<br><br>وذلك لأن الحاكمية تدخل في توحيد الربوبية من جهة أن الله يحكم بما يشاء وتدخل في توحيد الألوهية أن العبد عليه أن يتعبد الله بما بماحكم .<br><br>فهو ليس خارجا عن أنواع التوحيد الثلاثة وهي :<br><br>توحيد الربوبية والالوهية وتوحيد أسماء الله وصفاته .<br><br>جريدة المسلمون عدد ( 639)<br><br>وسئل أيضا نفس السؤال عن هذا التقسيم المبتدع فأجاب :<br><br>نقول إنه ضال وجاهل لأن توحيد الحاكمية هو توحيد الله عز وجل <br><br>فإذا قلت التوحيد ثلاثة أنواع كماقال العلماء:<br><br> توحيد الربوبية فإن توحيد الحاكمية داخل في الربوبية لأن الربوبية هو توحيد الحكم والخلق والتدبير لله عز وجل وهذا قول محدث منكر ....<br><br>فهذا قول محدث مبتدع منكر ينكر على صاحبه ويقال له إن أردت الحكم فهو لله وحده وهو داخل في الربوبية لأن الرب هو الخالق المالك المدبر للأمور كلها فهذه بدعة وضلالة !<br><br>الباب المفتوح رقم ( 150) <br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

بارك الله فيك<br>أثلجت الصدر <br>ووضّحت الأمر<br>فصار كالبدر<br><br>جزاك الله خيرا<br>(*)

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأخ الفاضل / الشهاب - وفقه الله لما يحبه ويرضاه-<br><br>هذه مشاركة مني في هذا الأمر ، وسيتبعه إن شاء مزيد بيان في مقال خاص<br><br>والله الموفق.<br><br><br>(شعر<br>(***)فتــــــــــــــوى اللجنة الدائمة(***))<br><br><br>(شعر<br>جاء في فتوى للجنة الدائمة برقم [ 18870 ] و تاريخ : 11 / 6 / 1417هـ : [ و جعل الحاكمية نوعاً مستقلاً من أنواع التوحيد [ عمل محدث ] لم يقل به أحد من الأئمة فيما نعلم ])<br><br><br>(*) نقل الفتوى الأخ الفاضل/ اللامي بتاريخ 10/1/2001م<br><br><br>--------------------------------------<br><br>(شعر<br>(***) كلام استاذناالشيخ السلفي المكرم أبي الحارث علي بن حسن بن عبدالحميد الحلبي الأثري-أمتع الله بحياته وعلمه- آمين(***))<br><br><br>(شعر<br>البعض يطلق على < مسألة الحكم بغير ماأنزل الله > اسم الحــاكــمــيــة <br>وهو مصطلح حادث فيه بحث ونظر ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ـ ثم؛؛َّ يجعل ذلك أهمَّ أٌصول الدين ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌‍‌؛؛ وأعظم أبواب الملة ؛؛‍‍ بحيث إذا ذكرت العقيدة عنده فإنَّه يحملها على <br>الحاكمية وإذا ذكر هو العقيدة فإنما هي عنده ـ قولا واحدا ـ <br>الحاكمية وهذا عند عدد من أهل العلم مشابهة لعقائد <br>الشيعة الشنيعة الذين جعلوا الإمامة أعظم أصول الدين ؛؛؛ <br><br>وهو قول باطل ورأي عاطل ردَّه عليهم شيخ الإسلام رحمه <br>الله تعالى الإمام ابن تيمية في منهاج السنة 1/20_29 فانظره . <br><br>بل الأعجب من ذلك أن بعضا آخر اخترع ماسمّاه بــ توحيد الحاكمية ثمَّ لم يكتف بذلك حتى جعله قسما رابعا من أقسام التوحيد المعروفة . <br><br>وليس له في ذلك أدنى سلف من السلف ؛؛؛؛؛ وإنما من آراء ومحدثات الخلف ‍‍‍‍‍‍؛؛؛؛)<br><br><br>(*) نقله الأخ الفاضل / التابع بإحسان بتاريخ 9/1/2001م<br><br><br>---------------------------------------------<br>(شعر<br>(***) كلام والدنا العلامة المسدد أبي محمد ربيع بن هادي المدخلي - أعلى الله درجته في المهديين وأيده بنصره- آمين(***))<br><br><br>(شعر<br>ومما يؤخذ على هذا الاتجاه عموماً أنَّهم قد وضعوا قاعدة وهي: أنَّ الإسلام كلٌّ لا يتجزأ، وهي قاعدة عظيمة([1 لو طبقت على منهج السلف الصالح بدون غلو. <br> <br>لكنك ترى القوم يخالفونها مخالفة شديدة مع الأسف وذلك أنَّ تعلقهم الشديد بإقامة الدولة الإسلامية (ويسمون ذلك: بالدعوة إلى الحاكميَّة قد شغلهم عن الاهتمام بأصل الإسلام الذي هو التوحيد بأنواعه، ولم يدركوا إلى الآن بسبب ذلك الانشغال أنَّ موجبات الاهتمام بالدعوة إلى التوحيد قائمة على أشدها كما هي في عهود النبوات كلها بمن فيهم محمد – صلى الله عليه وسلم- أو أشد . <br>أفهل يستطيع أن ينكر ذلك عاقل منصف؟! <br>وهل يقول أو يعتقد مسلمٌ واعٍ أنَّ المسلمين اليوم مثل المسلمين في القرون المفضلة لا يستمدون عقائدهم وعباداتهم إلاّ من الكتاب والسنَّة. <br>إنَّ الدعوة إلى الحاكميَّة وتطبيقها أمر مهم ويهم كلّ مسلم يفهم الإسلام -إذا روعيت شروطها- وكل ما جاء به الرسول –صلى الله عليه و سلم - مهم وعظيم. <br><br>لكنّنا نتساءل: هل الدعوة إلى الحاكميَّة تستلزم الإهمال أو التقصير في أصل أصول الإسلام؟ <br>الجواب: لا. إن حاكميَّة الله يجب أن تبدأ من أعظم شيء في الإسلام ألا وهو الاعتقاد في الله وفي أسماء جلاله وصفات كماله كما تعرّف الله إلينا بها في كتابه العظيم وكما علّمنا نبينا الكريم –صلى الله عليه وسلم - لتمتلئ قلوبنا بها نوراً وإيماناً ويقيناً وإعظاماً وإجلالاً. <br><br>أيجوز في حاكميَّة الله ودينه أن تعطل أسماء جلاله وصفات كماله وهي أسمى وأجل وأعظم ما ضمّه كتاب الله وسنَّة نبيه؟!! <br>لماذا لا نطلب من علماء المسلمين بإلحاح أن يحكموا كتاب الله وسنَّة نبيّه في هذا الأمر الخطير؟!! <br>أيجوز في حاكميَّة الله وشرعه ونظامه أن يخالف كثير وكثير من المسلمين منهج الأنبياء في توحيد العبادة وإخلاصها لله ويتخذوا مع الله أنداداً يدعونهم ويستغيثون بهم ويهتفون بهم في الشدائد ويمعنون في ذلك شد. <br>حتى يشركونهم في الربوبيَّة فيعتقدون فيهم أنَّهم يعلمون الغيب ويتصرّفون في الكون؟!! <br><br>أليس هذا عدواناً على أعظم حقوق الله؟!! <br>أليس هذا هو أظلم الظلم؟!! <br>فأين الدعوة إلى الحاكميَّة إذن وأين هي العدالة؟!! <br>أيجوز في حكم الله وشرعه أن نغض الطرف عن الصوفيَّة وهي تعبث بعقائد المسلمين وعقولهم فتفسدها وتدمّرها بعقيدة الحلول ووحدة الوجود ووحدة الأديان... وبغير ذلك من ضلالات التصوّف؟!! <br>أيجوز في حاكميَّة الله ودينه أن تشاد الألوف من القبور في معظم بلدان الإسلام ليطاف بها ويعتكف حولها وتشدّ إليها الرحال وينذر لها بالكثير الكثير من الأموال، وتقام لها الاحتفالات ويفعل المسلمون حولها وبها ما يندى له جبين الإسلام، وما يضحك من المسلمين والإسلام أعداءه من الوثنيين واليهود والنصارى والشيوعيين؟!! <br>أيجوز في حاكميَّة الله أن تموت السنن وتقوم على أنقاضها البدع والخرافات والأساطير؟!! <br><br>إنّ هذه الضلالات والشركيّات والبدع قد طمست معالم التوحيد ومعالم الإسلام عموماً. <br><br>إنَّني أرجو من عقلاء هذا الاتجاه أن يحاولوا -بعد مراقبة الله في أنفسهم وفي الأمَّة- أن يقدروا منهج الأنبياء حقّ قدره وأن يعطوا كلّ جانب من الإسلام ما يستحقه من الجهد، وأن يضعوا نصب أعينهم قول رسول الله - صلى الله عليه و سلم -: (( لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النّعم <br>لقد كان يقال لنا: إنّ هذه الأمور -البدع والشركيات- انتهت ودفنت، فكشفت الأيام أنّها حيّة باقية على أشدّها ولها مدارس وحكومات تؤيدها وتحميها ولها أحبارها ورهبانها وسدنتها، فلماذا لا نُفهم المسلمين أنَّ الأعمال الجاهليَّة تضاد حاكميَّة الله؟. <br>ولماذا لا ندعو أهلها إلى التحاكم إلى الله والخضوع في كل هذه المجالات لحاكميَّة الله؟. <br><br>فإن كان أخوتنا المهتمون بالحاكميَّة يدركون ويوقنون أن هؤلاء الذين يعملون هذه الأعمال ويعتقدونها مخالفون لحاكميَّة الله وغير خاضعين لها في هذه التصرفات فليشمروا عن ساعد الجدّ وليخوضوا هذا الميدان بكل قوّة وجدّ وليضعوا فيها المناهج وليؤسسوا لها المدارس وليؤلفوا الكتب وليهزوا أعواد المنابر بالخطب البليغة والتوجيهات السديدة. <br><br>لكن مع الأسف قد غلبوا عليها قاعدة أخرى وهي:[نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضناً بعضاً فيما اختلفنا فيه] وهي عبارة واسعة وسعت كل الخلافات في الأصول والفروع من كل الفرق المنتسبة إلى الإسلام بل امتدت على أيدي بعضهم إلى الدعوة إلى وحدة الأديان وعقد مؤتمرات لذلك.)<br><br><br>(*) نقله الأخ الفاضل / شهاب السلفي بتاريخ 30/8/2000م، وكذلك الأخ / صاعقة بتاريخ 12/ 9 / 2000م<br><br><br>والله من وراء القصد<br><br><br>اخوكم(مميزأبو جويرية عفا الله وغفر له ذنبه وستر له عيبه) <br><br><br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأخوان الحبيبان :جلمود صخر وأبو جويرية <br>جزاكما الله خيرا وبارك فيكما

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأخ الكريم الشهاب المدمر، تعزيزاً لموضوعك، و لإفادة باقي الإخوة أضيف هذه المشاركة و التي هي عبارة عن جواب للإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله (صوتياً)<br><br>http://albani.org/Arabic/tapes/questions/hakemiah.ram(اضغط هنا للإستماع)<br><br>و الملف موجود في موقع الشيخ رحمه الله، لم اراد التنزيل

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأخ خالد السنة بارك الله فيه <br><br>جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد <br>جزاكم الله خيراً أيها الإخوة الأعزاء جميعاً على ما أتحفتمونا به من هذا القول البليغ وأحسن إليكم وجعل ذلك في موازين حسناتكم وحسنات الشيخين الكريمين الشيخ إبن عثيمين رحمة الله والشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظة الله ورعاة وأمد الله في عمرة وحسن عملة .<br>=========<br>=========<br><br>( ما تكلم أحد في الربيع إلا والربيع خير منه )

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...<br>وللفائدة أزيد كلاماً نقلته فى مقال سابق هذا نصه :<br><br>(شعرقال فضيلة الشيخ العلامة / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله في كتابه الجديد" دروس من القرآن الكريم" صفحة 17 : <br><br><br> <br>الخطأ في تقسيم التوحيد : <br>ومن المعاصرين من يقسم التوحيد إلى أربعة أقسام ، فيقول : التوحيد أربعة أنواع : <br>توحيد الربوبية <br>توحيد الألوهية <br>وتوحيد الأسماء والصفات <br>وتوحيد الحاكمية <br>ويستند في هذا إلى أن التقسيم اصطلاحي ، وليس توقيفياً ، فلا مانع من الزيادة على الثلاثة . <br>ويقال لهذا : ليس التقسيم اصطلاحياً ، وإنما يرجع في التقسيم إلى الكتاب والسنة والسلف حينما قسموا التوحيد إلى ثلاثة أقسام استقرأوها من الكتاب والسنة . <br>أما الحاكمية فهي حق . يجب أن يكون التحاكم إلى شرع الله عز وجل ، ولكن هذا داخل في توحيد العبادة لأنه طاعة الله عز وجل ، والسلف ما أهملوا توحيد الحاكمية حتى يأتي واحد متأخر فيضيفه ، بل هو عندهم داخل في توحيد العبادة ـ توحيد الألوهية ـ لأن من عبادة الله جل وعلا طاعته بتحكيم شرعه ، فلا يجعل قسماً مستقلا ، وإلا لزم من ذلك أن تجعل الصلاة قسماً من أقسام التوحيد ، وتجعل الزكاة قسماً ، والصيام قسماً ، والحج قسماً ، وكل أنواع العبادة أقساما للتوحيد ، ويجعل التوحيد أقساماً لا نهاية لها ! وهذا غلط . بل أنواع العبادة كلها تندرج تحت قسم واحد وهو توحيد الألوهية . فإنه جامع لها مانع من دخول غيرها معها .أهـ )<br><br><br>(مميزقلت : لماذا يجعل من يقسم التوحيد إلى ذلك التقسيم المستحدث النوع الرابع توحيد الحاكمية دون غيره ؟!!!<br>وذلك والله أعلم ليجعل قضية الحاكمية شغله الشاغل ويكفر عباد الله ويدعوا إلى الخروج سواء بالفعل أو من على المنابر<br>ويثير أن القضية قضية توحيد مثل ما انتم عليه من الدعوة إلى توحيد !!!!!!!!<br><br>فنعوذ بالله من الجهل والضلال المبين .)<br><br><br><br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان