• Sahab
  • Sky
  • Blueberry
  • Slate
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Charcoal
أبو جويرية

وفـاة الشـيـخ ( محـمـد مـال الله ) - رحمه الله -

عدد ردود الموضوع : 11

(شعر<br>وفاة الشيخ محمد مال الله <br>السلام عليكم ورحمة الله وبركاته <br><br>أيها الأخوة الأكارم لقد انتقل إلى رحمة الله أحد مشايخ البحرين: الشيخ محمد مال الله فجراليوم بتاريخ : 20 من ربيع الأول يوم السبت ، و أرجو أن لا ننس الدعاء له بالمغفرة والرحمة ، وكانت لللشيخ رحمه الله تعالى اسهامات كثيرة في تأليف الكتب والمحاضرات عن البدع والمخالفين .. وكان رحمه الله متخصصا في الرد على الرافضة .. <br><br>رحم الله تعالى الشيخ رحمة واسعة ، وإنا لله وإنا إليه راجعون)<br><br><br>(شعر<br>كلمات سمعتها من الشيخ محمد مال الله قبل وفاته . رحمه الله تعالى-الحراني<br><br>نعم أيها الأخوة .. صحبت أحد المشايخ الأفاضل لزيارة الشيخ العلامة محمد مال الله رحمه الله في بيته أثناء مرضه الأخير ! ودخلت عليه في غرفته ممداً على سريره .. الجسد لاحراك فيه ولكن لسانه يلهج بذكر الله والتسبيح والتحميد والتهليل . <br><br>سألني من أنتما فأجبته .. فأدار رأسه إلينا وأراد القيام إلينا فلم يستطع ! وجلست أنا أمامه أنظر إليه وهو في حالة من المرض والألم .. ودموعي على خدي أهذا الشيخ محمد مال الله ؟ يرقد على فراش الموت ؟ أهذا الذي دافع عن دين الله ؟؟ أهذا الذي أقام الحجة والبينة على أعداء الملة ؟ أهذا من نذر نفسه للدفاع عن أمهات المؤمنين وصحابة سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وسلم ؟ أهذا المجاهد الذي كتب الكتب وسطر الرسائل في الرد على أهل البدع من الزنادقة الضلال ؟؟ !! <br><br>نعم والله إنه الشيخ " أبو عبد الرحمن : محمد مال الله " !! <br><br> دار الحديث بيننا حول صحته وأحوال مرضه ، وهو يلهج بحمد الله وذكر نعمه عليه .. ويعيد الحمد تلو الحمد والثناء على الله بما هو أهله ؛ ومع كل فقرة من فقرات الحديث .. يقاطعنا برفع صوته بحمد الله وتذكر نعمه عليه .. وأي نعم أيها الأخوة الكرام ؟؟ هل هي نعم المتاع الرخيص والركام المتهافت ؟؟ أم الأموال الزائلة الجوفاء ؟ <br><br>كلا أيها الأخوة الكرام !! فالكل يعلم أن الشيخ رحمه الله كان قليل ذات اليد ذافاقة وعيال !! <br><br><br>إذاً على ماذا الحمد والشكر ؟؟ همهم الشيخ بكلمات لم أفهمها !! ثم واصل حديثه معنا ... وبعدها سادت فترة من الصمت برهة من الزمن ؛ فبدأ الشيخ يتمتم بكلماته تلك فاقتربت منه وأصغيت بسمعي كله إليه وحدقت النظر إلى عينيه .. فإذا بي أرى أيها الأخوة دموعاً غزيره تسبق كلماته وحروفه تتساقط على لحيته وتميل على مخدته ، فيمسحها وينظر إلي وأنا أنظر إليه وإذا بكلماته وتمتماته تصل إلى سمعي وتسبقها دموعي على خدي وهو يقول _ كما أحاول أن أتذكر كلماته _ : <br><br>" اللهم إني أسألك الجنة مع النبي وأمهات المؤمنين وآل بيته وصحابته الكرام ... الحمد لله على كل حال .. أنا أسأل الله أن لايحرمني الأجر والمثوبة ... أنا دافعت عن أم المؤمنين عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم .. الحمد لله رب العالمين الحمد لله ......... " <br><br>وأنا أنظر إليه وقد خنقتني دموعي في حلقي وغشت وجهي العبرة ... ولم أملك في هذه الساعة إلا أن أقبل بين عينيه ، وأذكره بأجر الله وعظيم مثوبته لأمثاله من المجاهدين الصادقين .. <br><br>ثم انقطع صوته الخافت الذي لايكاد يبين !! ونظر إلينا وكأنه يريد الجلوس ! فأجلسناه وبدأ يتحدث عن مشاريعه العلمية والدعوية وكتبه ورسائله ومكتبته العامرة بأمات المراجع والأصول من الكتب الثمينة والنادرة . <br><br> ثم حان وقت الإنصراف وقمنا عنه وهو على فراشه ينظر إلينا ... وودعناه - رحمه الله - وكانت هاتيك النظرات إليه هي آخر العهد به ، رحمه الله تعالى وأجزل له المثوبه ، ورفع درجته في عليين مع النبيين والصدقين والشهداء .. إنه جواد كريم غفور رحيم . <br><br>وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،) <br><br>والله من وراء القصد<br>أخوكم<br><br>(*) من الساحة الإسلامية<br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رحمه الله <br><br>ولقد أخبرت الشيخ ربيع فحزن عليه وقال:<br><br>(عنوان<br><br>لقد كان سيفا مسلولا على الروافض رحمه الله )

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رحمه الله رحمة واسعة وأجزل له المثوبة<br>وجعل ما كتبه في ميزان حسناته <br>اللهم آمين

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رحمه الله رحمة واسعة ونسأل الله عز وجل أن يجعله في زمرة المتقين والشهداء ...<br>اللهم ارحم عبدك محمد مال الله فقد دافع عن عرض رسولك صلى الله عليه وسلم وكشف عوار المجوس الزنادقة ..<br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

(عنوان (مميز رحمه الله تعالى وغفر له ))

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

(شعر<br>(*) رحم الله الشيخ ، وغفر الله له ، ورفع منزلته ، واخلف على الأمة خيرا(*))<br><br>(شعر<br>هــــــــــــذه بعض كتب للشــــــــــــــــــــــيخ محمد مال الله - رحمه الله -<br><br>موقف الشيعة من أهل السنة<br> www.khayma.com/fnoor/book17.zip<br><br>الخميني وتفضيل الأئمة على الأنبياء<br>www.khayma.com/fnoor/book19.zip<br><br>موقف الخميني من أهل السنة<br>www.khayma.com/fnoor/book20.zip<br><br>يوم الغفران-احتفال الرافضة بمقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه<br>www.khayma.com/fnoor/book29.zip<br><br>الرافضة وطهارة المولد<br>www.khayma.com/fnoor/book31.zip<br><br>الشيعة والمتعة<br>www.khayma.com/fnoor/book39.zip<br>)

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

نسأل الله أن يرحمه رحمة واسعة ويدخله فسيح جناته

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رحمه الله رحمة واسعة <br><br> عندي على جهازي <br><br> كتاب للشيخ محمد بن عبدالوهاب في الرد على الرافضة <br><br> تحقيق الشيخ محمد مال الله <br><br> ولكن لا أعرف تنزيله على الشبكة<br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته <br><br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

(عنوان1 اسأل الله عزوجل ان يتغمد الشيخ بواسع رحمته وان يلهم اهله الصبر )<br>

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

(عنوان (مميز رحم الله تعالى الشيخ و أسكنه الفردوس ))<br><br>(شعر يموت العلماء ....... و كثير منا لا يعرفهم .. فسبحان الله !!<br><br>بينما تجد أنصاف المتعلمين قد رفعوا ألوية الفتنة و جيَّشوا الشباب في معاركهم الوهمية <br><br>و للأسف ضد مَنْ ....... ؟!!<br><br>نعم ، ضد كبار العلماء !! <br><br>أولئك العلماء ...... الذين عرفهم الداني و القاصي <br><br>بغيرتهم على السنة .... و ذبهم عن المحجة البيضاء. <br><br>العلماء .. الذين و قضوا أعمارهم في الحفاظ على بقاء " السند " إلى أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم نضيفاً سليماً <br><br>و السلسلة.... متينة .... متصلة... نيِّرة .<br><br>فانظر إلى حالنا و واقعنا ...... فأين نحن من علمائنا ؟!<br><br>لقد أمتناهم قبل موتهم بزمن طويل ...<br><br>فلا حول و لا قوة إلا بالله <br><br>و إنا لله و إنا إليه راجعون )<br><br>و بارك الله فيك يا أبا جويرية<br>أخوك همام بن محمد

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان