اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أسامة بن أحمد الليبي

القصيدة الهائية في الزهد للشيخ العلامة حافظ بن أحمد الحكمي

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

هذه القصيدة الهائية في الزهد للشيخ العلامة حافظ بن أحمد الحكمي ,

 

 

 

قال العلامة (( حافظ بن أحمد الحكمي )) - رحمه الله تعالى - :

 

 

 

و مالي و للدنيا و ليست ببغيتــــــي ولا منتهى قصدي و لست أنا لــــــــــــها

 

 

 

و لست بميــــــال إليــــــها و لا إلى رئاســــــتها نتنا و قبحا لحالـــــــــــها

 

 

 

هي الدار دار الهم والغم و العنـــــا سريع تقضيــــــها قريب زوالـــــــــــــها

 

 

 

مياسيرها عسر و حزن سرورهـــــا وأرباحها خسر و نقص كمالـــــــــــــــها

 

 

 

إذا أضحكت أبكت و إن رام وصلها غبي فيا سرع انقطاع وصالــــــــــــــها

 

 

 

فأسأل ربي أن يحــــــــــول بحوله و قوتـــــه بيني و بين اغتيالــــــــــــها

 

 

 

فيا طالـــــــب الدنيا الدنيئة جاهدا ألا اطلب سواها إنها لا وفا لـــــــــــها

 

 

 

فكم قد رأينا من حريص و مشـفق عليها فلم يظفر بها أن ينالـــــــــــــــها

 

 

 

لقد جاء في آي الحديد و يونــس و في الكهف إيضاح بضرب مثالـــــــها

 

 

 

و في آل عمران و سورة فاطـــــر و في غافر قد جاء تبيان حالـــــــــــها

 

 

 

و في سورة الأحقاف أعظم واعظ وكم من حديث موجب لاعتزالـــــــــــها

 

 

 

لقد نظروا قوم بعين بصــــــــــيرة إليها فلم تغررهم باختيالــــــــــــــــــها

 

 

 

أولئك أهل الله حقا و حزبــــــــه لهم جنة الفردوس إرثا و يالــــــــــها

 

 

 

و مال إليها آخرون لجهلــــــهم فلما اطمئنوا أرشقتهم نبالـــــــــــــها

 

 

 

أولئك قوم آثروها فأعقــــــــبوا بها الخزي في الأخرى و ذاقوا وبالها

 

 

 

فقل للذين استعذبوها رويدكــــم سينقلب السم النقيع زلالـــــــــــــــــها

 

 

 

ليلهوا و يغتروا بها ما بدا لـهم متى تبلغ الحلقوم تصرم حبالـــــــــها

 

 

 

و يوم توفى كل نفس بكسبــــها تود فداء لو بينها و ما لــــــــــــــــها

 

 

 

و تأخذ إما باليمين كتابـــــــها إذا أحسنت أو ضد ذا بشمالــــــــــــــها

 

 

 

ويبدو لديها ما أسرت و أعلنت و ما قدمت من قولها و فعالـــــــــــها

 

 

 

بأيدي الكرام الكاتبين مسطـــــر فلم يغن عنها عذرها و جدالـــــــــــها

 

 

 

هنالك تدري ربحها و خسارهــا و إذ ذاك تلقى ما إليه مآلــــــــــــــــها

 

 

 

فإن تك من أهل السعادة و التقى فإن لها الحسنى بحسن فعالــــــــــها

 

 

 

تفوز بجنات النعيم و حورهــــــا و تحبر في روضاتها و ظلالـــــــــها

 

 

 

و ترزق مما تشتهي من نعيمــها و تشرب من تسنيمها و زلالـــــــــها

 

 

 

و إن لهم يوم المزيد لموعــــــدا زيادة زلفى غيرهم لا ينالـــــــــــــها

 

 

 

وجوه إلى وجه الإله نواظـــــر لقد طال ما بالدمع كان ابتلالــــــــها

 

 

 

تجلى لها الرب الرحيم مسلــــما فيزداد من ذاك التجلي جمالـــــــــها

 

 

 

بمقعد صدق حبذا الجار ربهــــم و دار خلود لم يخافوا زوالــــــــــها

 

 

 

فواكهها مما تلذ عيونهــــــــــم و تطرد الأنهار بين خلالــــــــــــــها

 

 

 

على سرر موضونة ثم فرشهـــم كما قال فيها ربنا واصفا لــــــــــها

 

 

 

بطائنها إستبرق كيف ظنــــــــكم ظواهرها لا منتهى لجمالـــــــــــــها

 

 

 

و إن تكن الأخرى فويل و حسرة و نار جحيم نا أشد نكالـــــــــــــــها

 

 

 

لهم تحتهم منها مهاد و فوقــهم غواش و من يحموم ساء ظلالــــها

 

 

 

طعامهم الغسلين و إن سقــــوا حميما به الأمعاء كان انحلالـــــــها

 

 

 

أمانيهم فيها الهلاك و ما لـــهم خروج و لا موت كما لا فنا لـــــها

 

.

 

محلين قل للنفس ليس سواهما لتكسب أو فلتكتسب ما بدا لهـــــا

 

 

 

فطوبى لنفس جوزت و تخففت فتنجو كفافا لا عليها و لا لهــــــا

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...