اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
Guest أم ياسر آل شاوي الجزائرية

فتوى العلامة الهمام الفوزان في صور الفيديو وأفلام الأطفال مما يأتي في المجد القطبية

Recommended Posts

Guest أم ياسر آل شاوي الجزائرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جاء في الرسالة الخامسة من السلسلة الموسومة بـــ

" سلسلة مؤلفات فضيلة الشيخ "

والكتاب الخامس بعنوان :

" تأملات في أواخر سورة الأحزاب "

لمعالي الدكتور الشيخ العلامة:

صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء

عناية وإعداد :

أبو عبد الرحمان عادل بن علي الفريدان

وقد اعتنى به المعتني بإذن خطي من الشيخ مصور في فاتحة الكتاب من الشيخ الفوزان

بتاريخ 14 / 5 /1426 هـ

وقد أجرى عليه الشيخ تعديلات وما أبقى فيه بعد التعديل فهو اعتقاده الحالي حفظه الله

ثم طبعته دار الإمام أحمد بمصر المحروسة

طـ 1426هـ - 2005 مــ

جاء في الكتاب المذكور صفحة : 62

" السؤال الثال عشر : هل يدخل في التصوير المنهي عنه : الفيديو، وأفلام الأطفال خصوصا ما يأتي

في قناة المجد، وصورة ما فيه روح بدون رأسه ؟

الجـــــــــــــواب:

يا إخوان ... الأحاديث عامة في تحريم التصوير بأي شكل كان: بالفيديو، وفي لوحات ، وأوراق، في رسوم ....

الرسول صلى الله عليه وسلم لم يخصص بل لعن المصورين، لم يخصص الفيديو لا للأطفال ولا لغيرهم .

فالواجب على المسلمين : أن يجتنبوا الصور، ويبتعدوا عنها لئلا يدخلوا في الوعيد ، وليس هناك حاجة ولا ضرورة إلى الصور .

إنتهـــــــــــــى

قال المعلق سدده الله :

أنظر صحيح البخاري (5962) من حديث أبي جحيفة رضي الله عنه، ورقم (5950،5954) من حديث عبد

الله بن مسعود رضي الله عنه .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاك الله خيرا

وجزى الله الشيخ صالح خير الجزاء

ولكن هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم ومن المعاصرين الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يرى جواز التصوير بكامرة الفيديوا ....

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وهذا نقل لفتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله نقلها أحد الأخوة هنا في سحاب

 

3 الكاتب: [ محمد أحمد ماهر ] 2004-04-20 12:31 AM المشاركات: 379

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

أما بعد

فقد أختلف العلماء ما بين مجيز لهذا التصوير و ما بين مانع لهذا التصوير و هذه فتوى العلامة بن العثيمين لحكم

التصوير بالفيديو

 

قال الشيخ ابن عثيمين : " والصُّور بالطُّرُقِ الحديثة قسمان :

 

الأول : لا يَكُونُ له مَنْظَرٌ ولا مَشْهَد ولا مظهر ، كما ذُكِرَ لِي عن التصوير ، بِأَشرطة الفيديو ، فهذا لا حُكْمَ له إطلاقاً ، ولا يَدْخُل في التحريم مطلقاً ، ولهذا أجازه العلماء الذين يَمْنَعونَ التّصوير على الآلة الفوتوغرافية على الورق وقالوا : إن هذا لا بأس به ، حتى إنه قيل هل يجوز أن تصوَّر المحاضرات التي تلقى في المساجد ؟ فكان الرأي ترك ذلك ، لأنه ربما يشوش على المصلين ، وربما يكون المنظر غير لائق وما أشبه ذلك .

 

القسم الثاني : التصوير الثابت على الورق ......

 

ولكن يبقى النظر إذا أراد الإنسان أن يُصوِّر هذا التصوير المباح فإنه تجري فيه الأحكام الخمسة بحسب القصد ، فإذا قصد به شيء مُحَرَّما فهو حرام ، وإن قصد به شيء واجب كان واجباً . فقد يجب التصوير أحياناً خصوصاً الصور المتحركة ، فإذا رأينا مثلاً إنساناً متلبساً بجريمة من الجرائم التي هي من حق العباد كمحاولة أن يقتل ، وما أشبه ذلك ولم نتوصل بإثباتها إلا بالتصوير ، كان التصوير حينئذٍ واجباً ، خصوصاً في المسائل التي تضبط القضية تماماً ، لأن الوسائل لها أحكام المقاصد . إذا أجرينا هذا التصوير لإثبات شخصية الإنسان خوفاً من أن يُتَّهم بالجريمة غيره ، فهذا أيضاً لا بأس به بل هو مطلوب ، وإذا صوّرنا الصورة من أجل التمتع إليها فهذا حرام بلا شك ... والله أعلم . انظر الشرح الممتع 2/197-199.

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وهذه أيضا فتوى للشيخ رحمه الله عن التصوير الفوتوغرافي

 

سئل فضيلة الشيخ‏:‏ عن حكم التصوير الفوتوغرافي‏؟‏‏.‏

 

فأجاب - حفظه الله - تعالى - بقوله ‏:‏ الصور الفوتوغرافية الذي نرى فيها ؛ أن هذه الآلة التي تخرج الصورة فوراً ، وليس للإنسان في الصورة أي عمل ، نرى أن هذا ليس من باب التصوير ، وإنما هو من باب نقل صورة صورها الله - عز وجل - بواسطة هذه الآلة ، فهي انطباع لا فعل للعبد فيه من حيث التصوير ، والأحاديث الواردة إنما هي في التصوير الذي يكون بفعل العبد ويضاهي به خلق الله ، ويتبين لك ذلك جيداً بما لو كتب لك شخص رسالة فصورتها في الآلة الفوتوغرافية ، فإن هذه الصورة التي تخرج ليست هي من فعل الذي أدار الآلة وحركها ، فإن هذا الذي حرك الآلة ربما يكون لا يعرف الكتابة أصلاً ، والناس يعرفون أن هذا كتابة الأول، والثاني ليس له أي فعل فيها ، ولكن إذا صور هذا التصوير الفوتوغرافي لغرض محرم ، فإنه يكون حراماً تحريم الوسائل‏.‏

 

من كتاب فتاوى ابن عثيمين المجلد الثاني

 

وإن كان أحد من الأخوة الأفاضل يعرف قولا أو رأيا للشيخ غير الذي نقل هنا فليتحفنا به حتى تعم الفائده وقد سمعت اليوم تلميذ الشيخ ابن عثيمين الدكتور خالد المصلح سأل عن رأي الشيخ بالتصوير بكامرا الفيديوا وأجاب بأن الشيخ يرى بالتصوير بالفيديوا .

 

والله أعلم

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
Guest أم ياسر آل شاوي الجزائرية

السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏2358‏)

 

س 4‏:‏ هل يجوز التصوير بالكاميرا ‏(‏آلة التصوير‏)‏ وهل يجوز التصوير بالتليفزيون، وهل يجوز مشاهدة التليفزيون ...؟

ج 4‏:‏ لا يجوز تصوير ذوات الأرواح بالكاميرا أو غيرها من آلات التصوير، ولا اقتناء صور ذوات الأرواح ولا الإبقاء عليها إلا لضرورة كالصور التي تكون بالتابعية أو جواز السفر، فيجوز تصويرها والإبقاء عليها للضرورة إليها‏.

وأما التليفزيون فآلة لا يتعلق بها في نفسها حكم وإنما يتعلق الحكم باستعمالها، فإن استعملت في محرم كالغناء الماجن وإظهار صور فاتنة وتهريج وكذب وافتراء وإلحاد وقلب للحقائق وإثارة للفتن إلى أمثال ذلك فذلك حرام، وإن استعمل في الخير كقراءة القرآن وإبانة الحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإلى أمثال ذلك فذلك جائز، وإن استعمل فيهما فالحكم التحريم إن تساوى الأمران أو غلب جانب الشر فيه‏.‏

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد‏,‏ وآله وصحبه وسلم‏

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي

عضو عبد الله بن غديان

عضو عبد الله بن قعود

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
Guest أم ياسر آل شاوي الجزائرية

السؤال الثامن من الفتوى رقم ‏(‏3592‏)

 

س 8‏:‏ هل التصوير بالكاميرا حرام أم لا شيء على فاعله‏

ج 8‏:‏ نعم، تصوير ذوات الأرواح بالكاميرا وغيرها حرام، وعلى من فعل ذلك أن يتوب إلى الله ويستغفره ويندم على ما حصل منه ولا يعود إليه‏

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد‏,‏ وآله وصحبه وسلم‏

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي

عضو عبد الله بن غديان

عضو عبد الله بن قعود

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
Guest أم ياسر آل شاوي الجزائرية

فتوى رقم ‏(‏5807‏)

 

س‏:‏ قرأت كتابكم في تحريم الصور وأريد أن أسأل بهذا الصدد‏.‏ فطالما أنكم أفتيتم بتحريم التصوير فإنه يوجد نوع آخر حديث من التصوير وهو ما نشاهده في التليفزيون والفيديو وغيرهما من الأشرطة السينمائية حيث تكون صورة الشخص كما يقولون حسية ويحتفظ بها لزمن طويل، هو حكم هذا النوع من التصوير‏؟‏

ج‏:‏ حكم التصوير يعم ما ذكرت‏وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد‏,‏ وآله وصحبه وسلم‏

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز

نائب رئيس اللجنة عبد الرزاق عفيفي

عضو عبد الله بن غديان

عضو عبد الله بن قعود

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

وليس كل خلاف جاء معتبر إلا ماكان له حظ من النظر

فالخلاف لايبيح المحرم شرعا

قال بن عبد البر لايستدل بالخلاف إلا جاهل

قال تعالى :ولاتكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ماجاءهم البينات

فإذا تبين الحق حرم على المكلف مخالفة من جاء به بدعوى الخلاف بل إذا تبين الدليل ووضحت الحجة وقامت البينة فلن يخالفها بدعوى الخلاف إلا من قدم الظن على اليقين وقد قال رب العالمين

إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى

 

وقد علمنا حجة من أجاز التصوير وإذا اختلف العلماء فلايجوز أن يجعل قول عالم حجة على أخيه العالم إلا بلأدلة الشرعية

وقد تبينأن حجة من أجاز التصوير مرجوحة

ذالكم أنهم قاسوا التصوير الفوتغرافي والفيديوتيبي والتلفزيوني على المرءآة وذلك كما ذكر العلامة المحدث المحقق ناصر السنة الألباني أن ذلك قياس مع الفارق فالصورة التي على المرءآة منعكسة والتي على ورق الكاميرا وشريط الفيديو مثبتة محددة ملونة جرى عليها عمل لحفظها وهو التصوير المحرم وبهذا قضى شيخنا المجل شيخ العلامةبن عثيمين سماحة الوالد عبدالعزيز وإخوانه في اللجنة ولي بحث من خمسة وعشرين وجه ذكرت فيه هذه المسألة فليرجع إليه والحق أحق أن يتبع

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

أخ ماهر

السلام عليكم

 

أولا أنا لم أستدل على هذا الأمر لأن فيه خلاف بارك الله فيك ، ولكن سقت فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حتى لا يحجر واسعا بالنسبة لتصوير الفيديوا .

 

ثانيا الشيخ ابن باز على الرأس والعين رحمه الله رحمة واسعة ولكن هل معنى كلامك أنه إذا أفتى أحد شيوح الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أو غيره يستدل على أن الحق معه والدليل بكلامه بمجرد أنه شيخه ......!!!

 

عموما أنا لما رأيت الأخت تنقل فتوى الشيخ الفوزان حفظه الله بتحريم حتى التصوير بالفيديوا نقلت فتوى الشيخ ابن عثيمين حتى لا يحجر واسعا بارك الله فيكم جميعا ، والشيخ ابن عثيمين رحمه الله علم من أعلام هذه الأمة وفاق علمه علم كثير من شيوخه ولا أعني بكلامي الشيخ ابن باز رحمه الله حتى لا يأتي متصيد ويحاسبني على كل كلمة .

 

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ...

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
وهذا نقل لفتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله نقلها أحد الأخوة هنا في سحاب

3 الكاتب: [ محمد أحمد ماهر ] 2004-04-20 12:31 AM المشاركات: 379

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

أما بعد

فقد أختلف العلماء ما بين مجيز لهذا التصوير و ما بين مانع لهذا التصوير و هذه فتوى العلامة بن العثيمين لحكم

التصوير بالفيديو

قال الشيخ ابن عثيمين : " والصُّور بالطُّرُقِ الحديثة قسمان :

الأول : لا يَكُونُ له مَنْظَرٌ ولا مَشْهَد ولا مظهر ، كما ذُكِرَ لِي عن التصوير ، بِأَشرطة الفيديو ، فهذا لا حُكْمَ له إطلاقاً ، ولا يَدْخُل في التحريم مطلقاً ، ولهذا أجازه العلماء الذين يَمْنَعونَ التّصوير على الآلة الفوتوغرافية على الورق وقالوا : إن هذا لا بأس به ، حتى إنه قيل هل يجوز أن تصوَّر المحاضرات التي تلقى في المساجد ؟ فكان الرأي ترك ذلك ، لأنه ربما يشوش على المصلين ، وربما يكون المنظر غير لائق وما أشبه ذلك .

القسم الثاني : التصوير الثابت على الورق ......

ولكن يبقى النظر إذا أراد الإنسان أن يُصوِّر هذا التصوير المباح فإنه تجري فيه الأحكام الخمسة بحسب القصد ، فإذا قصد به شيء مُحَرَّما فهو حرام ، وإن قصد به شيء واجب كان واجباً . فقد يجب التصوير أحياناً خصوصاً الصور المتحركة ، فإذا رأينا مثلاً إنساناً متلبساً بجريمة من الجرائم التي هي من حق العباد كمحاولة أن يقتل ، وما أشبه ذلك ولم نتوصل بإثباتها إلا بالتصوير ، كان التصوير حينئذٍ واجباً ، خصوصاً في المسائل التي تضبط القضية تماماً ، لأن الوسائل لها أحكام المقاصد . إذا أجرينا هذا التصوير لإثبات شخصية الإنسان خوفاً من أن يُتَّهم بالجريمة غيره ، فهذا أيضاً لا بأس به بل هو مطلوب ، وإذا صوّرنا الصورة من أجل التمتع إليها فهذا حرام بلا شك ... والله أعلم . انظر الشرح الممتع 2/197-199.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ عبدالله عبدالرحمن حفظه الله

أذا دققت النظر في فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فإنك تخلص الى أن الشيخ رحمه الله يمنع التصوير لأن الشيخ رحمه الله قيد التصوير الفوتوغرافي بالضرورة ومعظم العلماء يجوزون التصوير للضرورة ثم أن الشيخ حرم التصوير الفوتوغرافي للتمتع وزاد قوله (حرام بلا شك) وكذلك التصوير بالفيديو يرى الشيخ تركه حتى ولو كان للمحاضرات الدعوية منعاً للتشويش فما بالك بالتصوير الغير ضروري فالأولى تركه.

ثم لا تغفل يا أخي بأن هذا التصوير شر يجر الى الشرك ولذلك تجده في كتب التوحيد للتحذير منه وسد ذرائعه الموصله للشرك أعاذنا الله وإياك والمسلمين منه.

والله أعلم

والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين والحمد لله رب العالمين

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

الأخ المبارك علي عمر سلمه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا أخي الفاضل كلام الشيخ الأولى تركه لايعني التحريم وحتى كلامه وحتى كلامه بقصد التمتع يحمل على التمتع بالحرام كتصوير النساء وما شابه ذلك ، أخي الفاضل صدقني أنا لا أأيد التصوير ولا أرغب به ولكن صعب أنك تحكم بالحرمه مطلقا وهناك من العلماء من أجازه وهم علماء معتبرين ومنهم الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، ولعلمك الشيخ يرى بتحريمه إذا كان يفضي إلى محرم ، والأخت نقلت فتوى الشيخ الفوزان حفظه الله بخصوص التصوير بالفيديوا مع أن الشيخ يظهر على قناة المجد والميكروفون أمامه والكامرة يشاهدها الشيخ وكان بإمكانه منعهم وهم لا يستطيعون أن يجبروا الشيخ على شيء لا يريده بارك الله فيك .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

نعم؛ أخي العزيز، الشيخ ابن عثيمين يجيز تصوير الفيديو، ويقول بأن لا ينبغي أن يقتني التلفاز عاقل، ويقول بأن تصوير الفيديو يُحرَّم تحريم الوسائل، وأن القول بتحريمه تحريماً للمقاصد أحوط، أمَّا جمهور أهل الحديث المعاصرين فيقولون بأنَّه يُحرَّم تحريم مقاصد ووسائل ذلك أن علته المضاهاة وسد الذريعة المفضية إلى إفساد العقائد والأخلاق .

 

ولكي تتأكد بأنَّه قول جمهور الحديث المعاصرين، وأنَّ الإمام ابن عثيمين يحذر أشدَّ التحذير من اقتناء التلفاز، فدونك ما يشفي الغليل: سلسلة الإبراز لأقوال العلماء في حكم التلفاز .

وهي موجودة أيضاً أسفل توقيعي .

 

وينبغي اتباع الدليل والمحجة من أقوال العلماء؛ فنحن تستنير بفهمهم، فغاية دليل المجيزين القياس، وأي قياس؟ قياس مع الفارق، قال الإمام أحمد: ((أكثر ما يُخطئ الناس من جهة التأويل والقياس))؛ فكيف نقيس مع وجود النص؟ والقياس لا يكون إلا للضرورة عند انعدام النص؟!

 

أما المانعون من أهل الحديث فإنَّهم يستدلون بعموم النهي والأصول الفقهية المجمع عليها من أنه لا يجوز الخروج عن العموم إلا بنص؛ وهم قد خرجوا بقياس مع الفارق، وهو باطل كما تقرر في الأصول .

 

وهذا مقال مفيد لك حول ما ذكرته من خروج الإمام الفوزان في المجد: حُسن القصد في رد شبه من دافع عن قناة المجد .

مع التنبيه عن تراجعي عن تقرير مسألة: ((الحاجة الملحة)) .

 

وهذه فتاوى للشيخ الفوزان يتكلم فيها عن ما حصل معه عن قناة المجد: اضغط هنا .

 

وهذا مقال الشيخ ماهر القحطاني -وفقه الله- الذي أشار إليه: يا دعاة الخير! لا يُطاع الله من حيث يُعصى .

 

وإن كان لديك إشكال بعد قرائتك المتأنيَّة لكل ما أحلتك إليه، فتفضل، ولكن بشرط . . أن تطرح مسألة واحدة فقط، نغلقها ثم ننتقل إلى ما بعدها، ولا نتركها دون إغلاق إلا في حالة واحدة، وهي إن لم نتفق على الأصول، فنقف وقفة جانبية لتقريرها .

 

ولتعلم أخي بأنَّ تدخلك قد يكون له وجه إن كنت ترى باستثناء لعب الأطفال من النهي عن تحريم التصوير، فقد قال به لجمهور، ولكن لا يحسن أن نقول بإجازة تصوير الفيديو مطلقاً من أجل استثناءه للأطفال .

 

بيد أنه لا وجه أيضاً لتدخلك هنا بفتوى الإمام ابن عثيمين، فغالب الرسومات في قناة المجد مستوردة، وفيها بلايا وإن تم دبلجتها كما أثبتت الدراسات والبحوث، فلا أظن ذلك يخفاك .

 

فأخلص أخيراً إلى أن طرح موضوع التصوير بعمومه كردود تحت هذا الموضوع فيه نوع تلبيس على القرَّاء، فهو يتكلم بخصوص لعب الأطفال واجتهاد الشيخ الفوزان تبعاً للحنابلة في عدم استثناءها من عموم النهي، فمن أراد النقاش هنا فليفتح هذا الموضوع، وإلا فليمسك، فتبين بذلك أن نقلك -أخي العزيز- لفتاوى الإمام ابن عثيمين لا محل له هنا .

وفق الله الجميع إلى ما فيه رضاه .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة ....

والعلماء رحمهم الله هم ورثة الأنبياء ولكن ليسوا بمعصومين

والحجة بالدليل وليس بالرأي

والذي عهدناه من علمائنا السلفيين رحمهم الله تعالى وحفظ الأحياء منهم ـ عهدنا منهم تحري الدليل والحق وهذا هو ظننا بهم ولكن لا دليل أقوى من كلام الله جل وعلا وكلام رسوله صلى الله عليه سلم والحق أحق أن يتبع

وكما يقول السلف هدي نبينا أحب إلينا

وأعيد كلام الشيخ الفاضل ماهر القحطاني

وليس كل خلاف جاء معتبر إلا ماكان له حظ من النظر

فالخلاف لايبيح المحرم شرعا

قال بن عبد البر لايستدل بالخلاف إلا جاهل

قال تعالى :ولاتكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ماجاءهم البينات

فإذا تبين الحق حرم على المكلف مخالفة من جاء به بدعوى الخلاف بل إذا تبين الدليل ووضحت الحجة وقامت البينة فلن يخالفها بدعوى الخلاف إلا من قدم الظن على اليقين وقد قال رب العالمين

إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى

وقد علمنا حجة من أجاز التصوير وإذا اختلف العلماء فلايجوز أن يجعل قول عالم حجة على أخيه العالم إلا بلأدلة الشرعية

وقد تبينأن حجة من أجاز التصوير مرجوحة

ذالكم أنهم قاسوا التصوير الفوتغرافي والفيديوتيبي والتلفزيوني على المرءآة وذلك كما ذكر العلامة المحدث المحقق ناصر السنة الألباني أن ذلك قياس مع الفارق فالصورة التي على المرءآة منعكسة والتي على ورق الكاميرا وشريط الفيديو مثبتة محددة ملونة جرى عليها عمل لحفظها وهو التصوير المحرم وبهذا قضى شيخنا المجل شيخ العلامةبن عثيمين سماحة الوالد عبدالعزيز وإخوانه في اللجنة ولي بحث من خمسة وعشرين وجه ذكرت فيه هذه المسألة فليرجع إليه والحق أحق أن يتبع

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى
Guest أم ياسر آل شاوي الجزائرية

السلام عليكم

 

يرفع بارك الله فيكم ورفع قدر العلماء

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...