اذهب الي المحتوي
  • Sahab
  • Blackcurrant
  • Watermelon
  • Strawberry
  • Orange
  • Banana
  • Apple
  • Emerald
  • Chocolate
  • Charcoal
أبو أسامة عبد الوهاب محمد

كلام المفتي في أحداث الجزائر الأخيرة ( بالصوت)

Recommended Posts

جـــــــــــــــــــزاك الله خيرا أخي ابو أسامة

 

و حفظ الله سماحة المفتي

 

و نسأل الله ان يحفظ بلاد الجزائر و جميع المسلمين من شر الخوارج

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

السؤال :

لعلكم إطلعتم فضيلة الشيخ ما حصل في الجزائر والمغرب من تفجيراتٍ انتحاريَّة ، أدَّت إلى قتل الأبرياء باسم الجهاد

 

 

فما توجيهكم سماحة الشيخ حِيَال ذلك ؟

جواب الشيخ

:

 

أقُول ما وقع في الجزائر و وقع في المغرب ليس هذا جهاد ، هذا ظلم و عدوانٌ و إجرام و الذي يسميه جهادٌ مغالط ، ما

 

هو الجهاد ؟ الجهاد له شأنه ،قتل الأبرياء قتل الأطفال و العزل و قتل الآمنين ، هذا جهاد ؟ [/

 

COLOR]

 

هذا شر و بلاء ما وقع في الجزائر من هذا الإنفجار العظيم أدى إلى مقتل ثلاث و ثلاثين و جرح أكثر من مئتين وما وقع

 

في المغرب هؤلاء الذين فجروا أنفسهم كُلُّ أولئك لا يسمون مجاهدين

 

نسميهم المفسدين ، المجرمين الآثمين المخطئين

 

 

ولا يمكن نسميه جهاد لا نكون مغالطين نقلب الحقائق ، و نعطيهم ثوب المجاهدين لا . المجاهد من جاهد في الحق

 

بلسانه و دعا إلى الله و بذل نفسه و ماله في سبيل الله و دعا إلى الله و جاهد بنفسه في سبيل الله بالدعوة إلى الله و

 

إصلاح الأخطاء ، تبصير الأمة بواقعهم بالحكمة و الرفق ، أما القتل و سفك الدماء و التفجيرات هذه يا إخواني من

 

الجرائم يجب على العالم الإسلامي أن يستشعر أن هذه التفجيرات ما هي إلا مخططٌ إجرامي يقوم عليه من لا خوفٌ من الله

 

في قلبه ولا إيمان عنده ، من يستحل دماء المسلمين المستحل لدماء المسلمين كافرٌ ، الذي يعتقد حل دماء المسلمين و

 

سفك دماء الأبرياء و يراه حلالاً هذا أحل ما حرّم الله هذا كفر و العياذ بالله

 

 

فيجب الموقف الصَّريح الحق أنّنا لا نبرر إجراماً و لا نعطيه ثوباً غير ثوبه ، نكون مزورين إذا كنّا مزورين مبطلين ،

 

لا ، بل نقول هم مبطلُون مجرمُون ،نسأل الله أن يَكفيَ من شرّهُم و باطلهُم .

 

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

جزاكم الله خيرا أخى أبواسامة عبد الوهاب بن محمد على النقل وأخى أبو معاوية فواز التلمساني على التفريغ وجعلها الله فى ميزان حسناتكما

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

بارك الله فيكم ؛ و بارك الله في الشيخ ؛ و لعن الله الخوارج المارقين لعنا كبيرا , و أذلهم و أخزاهم ؛ و جعل بأسهم بينهم ؛ و سلط عليهم الدواب و الهوام و الجن , و جنود الله التي لا يعلمها إلا هو .

شارك هذه المشاركة


الرابط الخاص بالمشاركة
مشاركة المحتوى على مواقع أخرى

من فضلك قم بتسجيل الدخول حتى تتمكن من المشاركة فى المنتدى

.



سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...