المقالات الفقهية ( 65 )
الشيخ ابن باز : حكم قول (صدق الله العظيم) عند انتهاء قراءة القرآن

سُئل العلامة فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عن قول “صدق الله العظيم” عند الانتهاء من قراءة آية أو سورة من القرآن الكريم، فكان جوابه رحمه الله : اعتياد الكثير من الناس أن يقولوا: (صدق الله العظيم) عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم وهذا لا أصل له، ولا ينبغي اعتياده بل هو على..

عبادة الوضوء وما يترتب عليها من ثواب

العبادات فيها مصالح للعباد : قال العلامة ربيع المدخلي-حفظه الله :- “الله أكبر!؛هذه العبادات فيها مصالح للعباد ، المرء يتوضأ :يغسل يديه فتسقط كل خطيئة اكتسبها بيديه، ويغسل وجهه فتسقط كل خطيئة نظر إليها بعينه ، وإذ غسل يديه سقطت كل خطيئة بطشتها يداه ، وإذا ختم الوضوء هذا بقوله :أشهد أن لا إله إلا..

ابن باز : علاج الكبر واكتساب التواضع

سئل ابن باز رحمه الله عن تكاثرت النصوص الشرعية من الكتاب والسنة في الأمر بالتواضع للحق والخلق، والثناء على المتواضعين وذكر ثوابهم العاجل، كما تكاثرت النصوص كالنهي عن الكبر والتكبر والتعاظم وبيان عقوبة المتكبرين.. فبأي شيء يكون علاج الكبر واكتساب التواضع؟. قال رحمه الله : لا شك أن الواجب على كل مسلم أن يحذر الكبر..

ابن عثيمين : ما صحة قول “العمل عبادة”.

أما العمل فإنه لا يصح أن نقول إن العمل عبادة، إلا العمل الذي هو تعبُّد لله ، فهذا عبادة لا شك فيه ، لكن العمل من أجل الدنيا : هذا ليس بعبادة إلا أن يؤدي إلى أمر مطلوب شرعا ، مثل أن يعمل لكف نفسه وعائلته عن سؤال الناس ، والاستغناء بما أغناه الله عز..

ابن باز – رحمه الله : عشر ذي الحجة

العشر تطلق على التسع، ويوم العيد لا يحسب من عشر ذي الحجة، يقال عشر ذي الحجة والمراد التسع فيما يتعلق بالصيام، ويوم العيد لا يصام بإجماع المسلمين، بإجماع أهل العلم، فإذا قيل صوم العشر، يعني معناها التسع التي آخرها يوم عرفة، وصيامها مستحب وقربة، روي عن النبي أنه كان يصومها -عليه الصلاة والسلام-، وقال فيها:..

294

المقالات

5810

التعليقات